ارتفاع الحرارة بالهند يؤدي إلى وفاة أعداد من السكان

صرح مسؤولون أنه جرى الإبلاغ عن 13 حالة وفاة بسبب الطقس الحار في ولاية البنغال الغربية شرقي البلاد ، كما لقي 35 شخصاً حتفهم نتيجة موجة الحر التي سادت معظم أنحاء الهند.

وأوضحت التقارير أن مقاطعة بوردوان هيا الأكثر تضرراً من الطقس الحار حيثُ تجاوزت درجة الحرارة 46 درجة مئوية ، مما أسفر عن تسع حالات وفاة نتيجة إصابتهم بضربة شمس ، وفي كالكاتا توفي أربعة آخرون . وذكر آل فيجاشاندرا  المسؤول بمقاطعة كريشنا أن الأحوال الجوية في ولاية اندرا براديش قد أودت بحياة 22 شخصاً ، وتشهد أغلب المدن في شمال وشرق الهند درجات حرارة تزيد عن المعدلات الطبيعية بخمس درجات.