مدرس ضرب تلميذاً…فكسر عموده الفقري!

أصيب تلميذ بالصف السادس الابتدائي بمدرسة النويرات الابتدائية دائرة مركز العسيرات بمحافظة سوهاج في صعيد مصر بكسر في العمود الفقري عقب تعدي مدرس التربية الرياضية بالمدرسة عليه بالضرب “بالشلوت” وذلك عقب طلب التلميذ من المدرس أن يلعب كرة القدم ضمن تشكيلة فصل المدرسة.

تم نقل التلميذ إلى مستشفى المنشاة المركزي حيث استمر في غيبوبة لمدة 3 أيام وأكد التقرير المبدئي إصابته باشتباه في كسر بفقرات الظهر، تم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

كان التلميذ علي عادل حامد 12 سنة بالصف السادس الابتدائي بمدرسة النويرات الابتدائية يجلس ضمن تشكيلة فريق الفصل الاحتياطية أثناء حصة الألعاب، وبعد نهاية الشوط الأول توجه التلميذ إلى عبد الحميد عبد الرحمن مدرس التربية الرياضية طالباً منه أن يقوم باللعب ضمن الفريق مع بداية الشوط الثاني فما كان من المدرس إلا أن انهال عليه بالضرب والركل فسقط الصغير مغشياً عليه ولم ترحمه توسلاته واعتذاره المتكرر قائلاً : “أنا اسف يا أستاذ سامحني مش عايز العب كورة”.

أخطرت إدارة المدرسة أهل الطفل الذين قاموا بنقله إلى مستشفى المنشأة المركزي ثم مستشفى سوهاج العام ليرقد الطفل في غيبوبة لمدة 3 أيام.

الطفل علي عادل يرقد على فراش المرض في منزلة الصغير بقرية النويرات ولا يستطيع الحركة قال في تصريحات نقلتها جريدة “صدي البلد” (إن كل الذي فعله هو انه كان يريد أن يلعب كرة القدم ولم يعرف انه اغضب المدرس الذي انهال عليه بالضرب والركل وقام بخنقه رغم أن الطفل كان قد أجرى عملية استئصال للوزتين منذ عدة أيام).

وقال عم الطفل ويدعى محمد إبراهيم “مزارع” (جانا خبر ضرب المدرس لابن أخي من تلاميذ المدرسة فأسرعنا إلى هناك لنجد الطفل في غيبوبة بين الحياة والموت ونقلناه إلي المستشفى في حالة سيئة واستمرت الغيبوبة لمدة ثلاثة أيام، بعدها وجدنا الطفل لا يستطيع الحركة، واخبرنا المستشفى أن الطفل مصاب باشتباه في كسر في فقرات الظهر ويحتاج إلى تدخل جراحي ونحن الآن في انتظار موافقة التأمين الصحي حتى يتم إجراء جراحة له).

وأضاف لا اعلم ما هو السبب الذي جعل المدرس يتعدى عليه بهذا الشكل الهمجي ولقد حررنا محضراً بالواقعة في قسم الشرطة ولا نعرف ما الذي أسفرت عنة التحقيقات وأوضح ان العديد من أهل القرية توسط للتنازل عن المحضر إلا أننا لن نتنازل عن حق الصغير الذي اصبح عاجزاً عن الحركة دون ذنب اقترفه.