اكتشاف جديد : وجود طحالب تحت جليد في الأسكا

كشفت إحدى بعثات وكالة الفضاء الأمريكية ” ناسا ” كميات كبيرة من العوالق النباتية وهي طحالب حيوية للسلسلة الغذائيه في المحيطات تحت جليد المنطقة الشمالية ” أركتيك ” ، مما شكل مفاجأة للباحثين .

وقد استندت الأبحاث على معطيات جُمعت من خلال الأقمار الاصطناعية وعينات ميدانية بغية تحليل هذا المصدر الغذائي الذي يعتبر ضروريا ً إلى الكائنات البحرية .

وقد أرسلت ناسا فريقاً من الباحثين لاستخراج عينات من الجليد الذي يغطي بحر تشوكشي على الحدود الشمالية لألاسكا.

فـ اكتشف الباحثون كميات من العوالق النباتية «كبيرة جدا وأكبر بأربع مرات تقريبا من تلك الموجودة في المياه المفتوحة».

وذكر العلماء أن هذه النباتات قد أزهرت بكثافة تحت الجليد على امتداد مائة كيلومتر .

وقد أفادت بعثة ناسا الأولى من نوعها والتي حملت اسم «آيسسكيب» أن العوالق النباتية هي أكثر ندرة وعمقا في المياه المفتوحة.