رونالدو لايسعى خلف الأرقام القياسية بل الألقاب

أبدى البرتغالي كريستيانو رونالدو طموحاً كبيراً بعد العرض الذي قدمه في دربي العاصمة الإسبانية أمام أتلتيكو مدريد ،وأعرب قائلاً “أنا لا أسعى وراء الأرقام القياسية، وإنما وراء الألقاب”.
وسجل البرتغالي ثلاثة أهداف هاتريك ليقود فريقة ريال مدريد نحو الفوز على جاره بملعبه 4/1.
وتصدر البرتغالي قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد أربعين هدفاً بفارق هدف أمام ليونيل ميسي.
كما بات أول لاعب يحرز 20 هدفاً خارج ملعب فريقه في تاريخ الدوري الإسباني.
وقال اللاعب عقب نهاية المباراة: “الأرقام القياسية تستخدم في التلفاز فقط، أنا لا أسعى خلف الأرقام القياسية، بل الألقاب، ما نريده هو أن نتمكن في نهاية الموسم من الفوز بالدوري ودوري الأبطال”.
كما رفض البرتغالي أي مديح شخصي مثنياً على أداء فريقه، وأوضح “كانت مباراة متكاملة، سواء بالنسبة لي أو بالنسبة لفريقي، إنني سعيد للغاية، إننا متقدمون بفارق أربع نقاط (على برشلونة) وذلك جيد”. وأضاف: “زملائي لعبوا بشكل جيد للغاية، كان دفاعنا صلداً وفي الهجوم قمنا بما علينا، وهو إحراز الأهداف”.
كما أثنى كريستيانو رونالدو على الجهد الذي يبذله برشلونة للحاق بفريقه: “لسنا مصابين بالعصبية، فقط نعاني بعض الضغوط”.
وراهن البرتغالي على حفاظ الفريق على روح التضحية، مشدداً على أن “الأمر لم ينته،ولا يمكننا التفكير بأننا قد فزنا بالدوري”. وأخيرا بعث برسالة طموح جديدة “إنني مقتنع بأننا سنفوز باللقب، فالخسارة لا تدخل في حساباتي”.