المانجا اليابانية من الرسومات الإباحية للأطفال في السويد

سيمون اندستروم “39 عاماً” يعمل مترجماً لرسوم المانجا اليابانية، قُبض علية بتهمة امتلاك مواد إباحية، ومَثُل أمام المحكمة العليا السويدية وحُكم عليه بدفع غرامة مقابل حياة 39 عملاً إباحياً صادرتها الشرطة فوراً.

وتعد رسوم المانجا من الفنون الأشهر في اليابان وهي مخصصة للبالغين بالرغم من كونها رسوماً وتكون بطلات المانجا فتيات صغيرات ولكنها تتميز بمشاهد وعبارات جنسية صريحة، لذلك فهي تعد إباحية بالنسبة لعمر الأطفال.

2 فكرتين بشأن “المانجا اليابانية من الرسومات الإباحية للأطفال في السويد”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *