عائلة بايدن الرئيس الأمريكي الجديد

 

عائلة بايدن العائلة الجديدة بالبيت الأبيض

يدخل جو بايدن إلى البيت الأبيض مع عائلة متماسكة، توحدها بشكل خاص المآسي التي عايشتها

خلال مسيرته السياسية الطويلة حصل جوزيف روبينيت بايدن على دعم المقربين منه، ولكن كان عليه أيضاً تجاوز رحيل عدة أشخاص

بعد وفاة زوجته الأولى وابنته، اضطر جو بايدن للتنقل ذهاباً وإياباً بالقطار من ديلاوير، التي تبعد ساعتين عن واشنطن، لرعاية ابنيه بو وهانتر اللذين بقيا على قيد الحياة

انضم بو بايدن إلى الجيش ثم أصبح النائب العام لولاية ديلاوير وكان من المتوقع أن يشغل منصبا وطنيا، لكنه أصيب عام 2015 بمرض السرطان الذي أودى به

حظي هانتر بايدن الذي عانى لفترة طويلة من إدمان الكحول والمخدرات بدعم والده، إذ دافع عنه بشدة في وجه هجمات الجمهوريين خلال الحملة الانتخابية عام 2020

هانتر بايدن

أصبح هانتر بايدن محامياً ومؤثرا، وكان عضواً في مجلس إدارة شركة بوريسما للغاز الأوكرانية، عندما كان والده نائبا لأوباما، ما أدى إلى أن يتهمهما ترمب بالفساد

تزوج جو بايدن عام 1977 من زوجته الثانية جيل بعد خمس سنوات من حادث سيارة مأسوي أودى بحياة زوجته الأولى نيليا وابنتهما ناومي التي كانت تبلغ من العمر 13 شهراً

أظهرت السيدة الأولى الجديدة جيل بايدن نشاطاً بدا في بعض الأحيان أنه تجاوز قوة زوجها جو بايدن خلال حملة «الديمقراطي» التي تكللت بالنجاح

تعرف جيل بايدن، البالغة من العمر 69 عاماً، أروقة البيت الأبيض جيداً، إذ ترددت عليها لمدة 8 سنوات، عندما كان زوجها نائب الرئيس باراك أوباما

حظي جو بايدن بدعم أخته فاليري التي يعود إليها الفضل في ما هو عليه الآن، إذ ساعدته بشكل خاص في تربية بو وهانتر بعد وفاة زوجته الأولى وساندته في كل معاركه

 

فاليري بايدن