الفنان العراقي فؤاد سالم انتقل الى رحمة الله في دمشق

فؤاد سالمتوفي الفنان العراقي فؤاد سالم أحد أبرز رواد الأغنية السبعينية في العراق فجر اليوم ( السبت ) في دمشق حيث يقيم منذ أعوام عن عمر ناهز 69 عاماً بسبب مرض عضال.

وقال رئيس رابطة الفنانين العراقين المقيمين في سورية محمد وهيب في اتصال « أبلغتنا زوجة الفنان فؤاد سالم بوفاته في ساعة مبكرة من صباح السبت ».

وأضاف وهيب: «سيتم تشييع الفنان الأحد وسينقل جثمانه إلى مدينة النجف الأشرف ليوارى الثرى وسيكون أهله وأصدقائه في استقبال جثمانه».

وولد الفنان فؤاد سالم في مدينة البصرة عام 1945 في منطقة تعرف بالرباط الكبير.

ويعد سالم من أشهر الفنانين العراقيين الذين أغنوا المكتبة الغنائية بالأعمال الفنية التي لا تزال راسخة في ذاكرة ووجدان الجمهور العراقي الذي عرفه فناناً شعبياً عاصر وعاش هموم بلده منذ غادره في ثمانينيات القرن الماضي.

وهاجر سالم بسبب مضايقات سلطات النظام السابق لكونه منتمياً للحزب الشيوعي العراقي ومنعت أغانيه من البث في تلك الفترة في الإذاعة والتلفزيون وكانت تسجيلاته تتداول سراً بين أصحاب مكاتب التسجيلات الصوتية.

واشتهر سالم بعدد من الأغاني التي ذاع صيتها لدى الجمهور العراقي والعربي من بينها « بحر عينك » و « ردتك تمر ضيف » و« موبدينه نودع عيون الحبايب ».

وزار الفنان الراحل فؤاد سالم بغداد آخر مرة في آذار (مارس) 2007 ثم استقر بعد ذلك في دمشق عندما اشتد عليه المرض.