اختطاف وقتل الممثلة الهندية ميناكشي تابار

اختطفت الممثلة الهندية ميناكشي تابار “26 عاماً” من قبل اثنين من الممثلين الذين قابلتهما في موقع أحدث أفلامها” هيروين”. وقد قام اميت جيسوال وصديقته بريتي سورين بإختطافها بعد أن حدثتهم عن ثراء عائلتها ومكانتهم في دهرا دون في جبال الهملايا. وتعود أحداث القصة أنهم قاما بدعوتها إلى رحلة معهما إلى جوراخبور ” وهي مدينة على الحدود الهندية النيبالية ومشهورة بمعابدها البوذية”، حيثُ احتجزاها كرهينة وطالبا عائلتها بفدية بلغت ما يقارب 18.000 جنية استرليني، وحذر المختطفان والدتها من إجبار ابنتها على الظهور في فيلم إباحي إذا لم تستجب لمطالبهما وفق ما ذكرته الشرطة، وقد قامت والدتها بإيداع 730 جنية استرليني في حسابها ليسحبها المختطفان. وبعد فترة قصيرة قام الاثنان بخنق الممثلة وقطع رقبتها وإلقاء جسدها في خزان مياة، كما ألقيا رأسها من نافذة حافلة متحركة على طريق عودتهما إلى مومباي. وقد ألقت الشرطة القبض على المختطفين الذين كانا يمتلكان شريحة هاتف تابار، وقد اعترفا بجريمتيهما ووفق ما ذكرته تقارير الشرطة أن الاثنين هربا من مدينة الله آباد بعد أن اكتشفت زوجة جيسوال علاقتهما ، وقدما إلى مومباي للبحث عن فرصة للعمل في مجال الأفلام .

1 أفكار بشأن “اختطاف وقتل الممثلة الهندية ميناكشي تابار”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *