قضية إغتصاب جديدة لسعد المجرد

سعد المجرد

قضية جديدة لسعد المجرد

إتهمت شابة فرنسية – مغربية (28 عاما) سعد المجرد باغتصابها في المغرب عام 2015.

واستمعت الشرطة الفرنسية إلى أقوال المغني المغربي سعد لمجرد حول الشكوى ,

التي جاء فيها أن الفنان سعد المجرد قام بضرب الشابة الفرنسية من أصل مغربي إستال،  على وجهها واغتصابها وهو تحت تأثير الكحول والمخدرات في أبريل نيسان 2015 في شقته في الدار البيضاء ,

وقالت إستال إنها التقت لمجرد خلال حفلة خاصة 2015/4 بشقة بالدار البيضاء، ,تبادلت معه الحديث  ثم ذهبت إلى شقته.

وقام  بتعاطى مادة الكوكايين والمشروبات الكحولية بعد ذلك انقلبت الأمور رأسا على عقب، مؤكدة أن سعد المجرد عنفها وخلع ملابسها ولكمها على وجهها، وقام باغتصابها قبل أن يتركها ترحل.

ونفى سعد المجرد كل الاتهامات الموجهة له، مشددا على أنه لم يلتق تلك الفتاة أبدا.

علما أن سعد لمجرد متهم أيضا في الولايات المتحدة في قضية اغتصاب أخرى تعود للعام 2010.

المصدر: صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية