بالمغرب سيدة تعذب خادمتها بالنار حتى فارقت الحياة

حكمت محكمة في مدينة أغادير جنوب المغرب بالسجن 20 سنة على امرأة عذبت خادمتها القاصرة حرقا حتى الموت.

وتوفيت فاطمة البالغة من العمر 14 عاما في مستشفى بالمدينة في مارس الماضي متأثرة بجراحها الناتجة عن حروق من الدرجة الثالثة تسبب فيها التعذيب الذي مارسته السيدة التي تعمل عندها .

وتمت إدانة المرأة بالتسبب في حروق مؤدية إلى الموت غير العمد لتحكم عليها المحكمة بالسجن 20 سنة في رابع جلسة للمحاكمة.

وتعتبر هذه القضية رمزا لحالات الاعتداء والتعذيب الذي تتعرض له الخادمات في المغرب خاصة القاصرات منهن وعددهن بالآلاف.