أحد نجوم أرب أيدول في قبضه الامن بجده

http://www.graaam.com/?p=7700&preview=trueتحقق هيئة التحقيق والادعاء العام، مع أحد نجوم البرنامج الشهير “أرب أيدول” بتهمة تلفظه على أحد رجال الأمن ومحاولة الهروب من إحدى نقاط التفتيش، دون اهتمام بنداءات رجال المرور.

وذكرت مصادر أن المتسابق تواجد في أحد المؤتمرات المقامة بفندق شهير بجدة، حيث أوقف سيارته الخاصة في موقع مخالف، ما دعا رجل المرور لإبلاغه بضرورة الوقوف في المواقف المخصصة للحضور.
ورفض المتسابق الالتزام بما طلب منه وتلفظ على الشرطي، وتعامل معه باحتقار قبل هروبه من الموقع، لكن أوقفته إحدى الدوريات المتواجدة، وأحالته لمركز شرطة السلامة .

وبينت المصادر أن ضابط التحقيق استدعى شهود الواقعة، بينهم رجل أمن يعمل في أحد قطاعات وزارة الدفاع المشاركة في تنظيم المؤتمر .
وقالت المصادر، إن المتسابق تلفظ أيضاً على رجل أمن داخل القسم أثناء سير التحقيقات، متفاخراً بمهنته الجديدة، ومعتبراً أنها أشرف من مهنة رجل الأمن “الشاهد”، وهو ما دفعه لتحرير شكوى أخرى ضده.

ورفض رجال الأمن محاولات الصلح التي قادتها شخصيات كبيرة وأخرى بارزه، متمسكين بحقهم في ردع المتهم.
وأكدت المصادر أن شرطة السلامة أنهت التحقيقات الأولية مع أطراف القضية، وجارٍ تحويل أوراق القضية للتحقيق والادعاء العامّ لاتخاذ اللازم.

2 فكرتين بشأن “أحد نجوم أرب أيدول في قبضه الامن بجده”

  1. الاميرعمربن احمدال زبيدي

    الى من اعشقها…الى من ادمنت هواها…اليكي يا حبيبتي
    ماذا عساي ان اقول وما في الدنيا من كلمات تفي بما يسكن قلبي من الود
    والهيام ولكن فاض بي الشوق فتركت المجال لقلبي يخاطب قلمي…فاعلمي
    يا عزيزتي اني ما خلوت بنفسي الا وكنتي انتي كل ما افكر فيها…فاسألي عني
    النجوم فكما تسهر هي تتطلع في وجه القمر تجدني مؤنسا لها ارسم صورتكي
    في السماء واظل اخاطبكي باعذب الكلمات فتستحي النجوم وتختبئ خلف
    ضياء النهار … ويغيب القمرولكن تظل صورتكي في السماء اناجيها وفي قلبي
    احاكيها…فاذا غفوت حلمت بكي واذا افقت لم ازل افكر فيكي حتي القاكي
    حبيبتي : ماذا فعلتي بقلبي حتي اصبح متيما بكي؟
    حياتي :اشهد العالم باثره اني احببتكي واحبكي وساظل احبكي للابد
    عمري : يكفيني ان اجلس امامكي اتأمل عيناكي لا اجد فيهما سواي فاحب
    فيكي الاخلاص واتمني ان اقبل بين عينيكي
    غرامي : دعينا نحلق في سماء الحب ونرسي في كوكب اخر تكونين انتي
    قمره وحدي يديكي مفاتيح ابوابه وفي الاخري مفاتيح قلبي..وسأفرشه لكي
    بالورود واخلي الشمس ان تشرق وتهتكي استار الليل وتفرق بين اغلى
    حبيبين ..فما اجمل الليالي مع اجمل الاقمار
    يا عشقي يا هيامي : انتي الميناء الذي ترسي فيه سفن حبي..فضميني
    اليكي واحميني من امواج الحب العاتيه ودعيني اتشبث بكي كي لا ينكسر
    شراع حبنا الذي تعهدت ان يظل خفاقا طالما حبيتكي.
    الشاعر love الصغير love عمربن احمدال زبيدي«

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *