بريطانية تكتشف بالصدفة أنها حامل.. في الشهر الـ11

ذهبت امرأة بريطانية لزيارة الطبيب بسبب ألم في رأسها، فبينت نتائج التحاليل  أنها حامل في الشهر الحادي عشر
وفالت إنها قصدت الطبيب بسبب الالم الذي لا يحتمل في الرأس  ظناً منها أنها تعاني التهاباً في كليتها  غير أنه تبيّن أنها تأخّرت 5 أسابيع عن موعد ولادتها الطبيعية ودخلت في شهرها الحادي عشر من الحمل.
وأكّدت المرأه التي هي أم لفتاة في الثانية أنها لم تعلم بحملها  مشيرة إلى أن دورتها الشهريه لم تنقطع خلال فترة الحمل التي خسرت خلاله كمية كبيرة من الوزن.

وأضافت .. شعرت منذ بضعة أشهر بالغثيان، فقمت باختبار للحمل، وكانت نتيجته سلبية، وقالت بعدها  لم اعد  الاختبار بعد ذالك
وما يثير الفضول والدهشه  أن الولادة نجحت  غير أن المولودة الجديدة تم تشخيص إصابتها بـ”متلازمة الرأس المسطّح” التي تحدث عندما يعاد تشكّل جمجمة الطفل، والذي سبّبه لها على الأغلب نقص السائل الأمنيوتي، بالإضافة إلى وضعيتها في رحم والدتها.