رواية غثيثة مزحة الايام -12


رواية غثيثة مزحة الايام -12

رواية غثيثة مزحة الايام -12

ونروح بعدها لـ المطعم .. "ابتمست"..عازمتك
مرام ضحكت:إيييه المكافأه طالعه ..صايره كريمه!
طلعوا من غرفـة مرام .. أتجهت مرام لـ غرفة امها اللي كانت ملاصقه لغرفتها دخلت ودخل النور مع فتحها لباب .. اللي امتد لين وصل السرير وين ماكانت امها منسدحه .. والغرفه بآرده وهاديه جداً
"رفعت راسها" - مين عبدالله؟
مرام: لا يمه انا مرام
ام عبدالله :هلا مرام ماجتك إيمان؟
مرام وهي ماسكه أكرة الباب:ألا وهذاني طالعه تامريني على شي؟
ام عبدالله :لا ياقلبي سلامتك .. وانتبهي على نفسك ولا تأخرين
مرام:إن شاء الله .. "جت بتطلع بس تذكرت "..يمه ترا باقي ساعه الا ربع عالصلاة ..يعني لاتنومين
ابتسمت :إن شاء الله
طلعوا من وهم متجهين للباب .. اسوفهم صوت
- على وييييين ؟؟..
التفتت مرام :وين يعني!.. المكتبه ؟
جواهر:عبدالله داري؟
مرام وهي شاده على يدها لاتقوم الحين تسطرها:وانتي وششش عليك؟؟؟
جواهر ترفع سبابتها :أسمعي يا مرام .. ترا أن دريت انتس طالعتن منّـا ولا منّـا .. بدون علم عبدالله .. والله ان ادفتـس بـ يدي
مرام وهي تلف وتقول بـ برود :أن صرتي وليـة أمري ..ذيك الساعه حاسبيني.."وفتحت باب الشقه بتطلع"..يالله إيمـان!
طلعـوا واول ماستقروا بالسياره سألت إيمان
إيمان :وش فيها مرة اخوك؟ .. وش عندها خايفه على سمعتك وشرفك هههه
مرام :تبي تحافظ على سمعتي نظيفه ودها أحد من آل "فلآن"..يجون يخطبوني
إيمان:آلله هذولي مره وحده؟؟..تحلم ماقلنـا شي .. بس عاد مب كذا
مرام بـ سخريه وآلم :مدري الظاهر تدري اني آبي بدر هههه
ايمان مسكت يدها: ما على ربك شي بعييد ماتدرين !
مرام تلتفت على ايمان : لا ماأقدر اتزوج بدر .. انتي تدرين ان اسمي واهلي مايساعدون .. وبعدين لو فرضـنا اني بنت ناس قد المقام؛ هم عندهم البنت لولد عمها
إيمان: يوووه آخر واحد فكّـر كذا طاح عليه بيت طين فالدرعيـه
مرام:هههههههههههههه

◙◙◙◙◙

كان جالس فالصاله .. وفي حضنه الاب توب .. رفع عينه الناعسه على صوت أخته وهي تغنـي : الليـله ياأم العروسه .. الله يتـمم هناكي .. الليـله ليله سعييده ..
سطام وعينه عالشاشه:لا إله الا الله
ملاك:ارحمنــــــي ياللي ماتسمع
سطام: أنا احاول اتوب .. مب زيك
ملاك:إييييييييه ..بتوب قلت لي؟..الله يثبتك ان شاء الله وينفع بك ومنك قل آمين
سطام:تتهزين؟
ملاك ترفع يدها:أنـآ؟..حشى لـ الله !
- ملاك .. جيبي القهـوه يمـي!
قامت ملاك تجيب قهـوة المغرب لأبوها .. وابو سطام جلس عند التلفزيون ..
رن جوال سطام .. اللي كانت عينه عالشاشه .. رد من غير لايناظر الرقم
سطام: إيـوه!
...: أهليييين سطامي
سطام كشر .. بعد السماعه عن اذنه ..ونزلها وخلااها
وأريـج تتكلم و تتكلم بس محد يرد ..
◙◙◙◙◙

كانت ساكته وعليا وهيا يتكلمون .. في مثل هالمواضيع ماتحب تتدخل ..
هيـا:الله يهديه مالك .. وقسسسم محد جايب لأمي السكر الا هو ..
عليـا : اسكتي ماتدرين امس ..امي تدق وتدق ..ولا له حسس
هيـآ :يالله مابقـى الا شوي على رجعتـه .. وبترتاح امي
عليـا:أشك انه اصلاً رايح دراسه .. اجل احد يعاف ديرته ويحب لندن
هيا بنص عين :اقول ياوجدك بس تروحين عنده
الجوري:هههههههههههههههههههههههههههههه
عليا:اروح سياحه مب صياااعه
هيا ترمي المخده عليها:لا يكـثر .. مب عشاانه اخوك تطيحين الميانه .. قال ايش قال صياعه
عليـأ:إيييييه ..مالك من يومه اصلاً مب راعي درااسه
×مالك/ أخو هيا وعليا وولد عم الجوري .. إنسان دااج بعمنى الكلمه .. ماأنقبل بالجامعه وراح يدرس بـرآ ×
◙◙◙◙◙
فتح باب سيارته بـ عصبيه .. ركبها وسكره وهو يسب ويعلن في حظـه .. حرك سيارته متـجهه للبيت و الموقف يرن في راسه
/
رمـى الملف في وجهه ..:تسمي هذا شغل؟
سعود طالع في أبـوه :ليييه وش فيه شغلي؟
ابو سعود وجـهه احمر وكأن الدم تجمع في وجهه كله من العصبيه:سعود متـى بـ تكبر؟؟.. لين متى الاهمـال؟؟..ولا عشان شركـة اهلك يعني خلااص معد تهتم؟؟
سعود بدا يتوتر ويعصب:يبـه وش اني مسويه الله يهديـ....
قاطعه وهو رافع السبابته بـ توعد:أسمعني ياسعوود .. يا أنك رجالن اشغل زي الناس ولا شركتي تتغذرك!!!!
/
نزل من السياره ودخل البيت .. كانت ديمـه فالاستقبال لان هذا موعد رجعته .. طنشها وراح الغرفه .. فصخ شماغه وثوبه واخذ له بيجامه كانت ديمه مطلعها له واخذ له فوطه .. ودخل الحمام ياخذ له شـآور ..
◙◙◙◙◙

كان لا يده حول كتفها ومسنـد نفسه عليه .. من فرط الشرب .. وهي تمشي وتحاول توازنه .. وهو يغنـي
احمد:قـله!..الي وصلني منه يكفيني عمـر!..كيف يبرى طعن سكين الغدر .. آآآه قله كان لي عنده قـدر!
نوره وهي تحلطم :من جد والله .. اللي وصلني منك يكفيني .. مب بس عمر .. لو في اطول بعد!
اخذت الكرت من طيبه وفتحت السويت .. دخلت هي وهـو ورمتـه على اقرب كرسي .. وهو بـدوره ..هجد!..وبعدها غط في ساابع نومه
وقفت قدامه تطالعه ..بـ ملامح كلها قسسوه وكره وظلم! ..بس هالنظره مالبثت .. شوي بس..وطاحت من طولها وأجهشت بالبكـآء ..كانت تبكي خوف وقهـر ..طعنه من الهحبيب اللي علقت عليه آمالها وأحـلآمها ..
/
مد لها الكاس الزجاجي .. وداخله سايل لو يطب جوفها ..خسرت كل شي وأولهم دينها ..
غصبت شفتها عالبسمه .. وقلبها يدق بسررعه كبير..وصوت ضميرها اللي تحاول تسكته وتصم آذانها عن سماعه ..أخذت الكاس بـ يد ترجف .. طقـوا كاساتهم في بعـض
ريـاض:ابقترح عليهم نخب!.."طالع نوره"..إنضمام نوره لـ شلتنا
الله والشـله ..بدورا يشربون الا انا .. قربته من شفايفي حسيت ان ريحته تلسـع خشمي بـ بقوه وكأن ولا أحد من حواسي متقبل هالشي .. احكمت صك شفايفي وسويت نفسي اشرب .. وانا أحس بالذل والهوان
/
مسعت دموعي .. ورحت للسرير ..رمست نفسي ..وانا ابكـي .. وأحس الدنيـا ضايقه فيني
يـارب ساعدني
◙◙◙◙◙
طلع من الحمام .. وفوق راسه الفوطه .. لقـى ديمه جالس عالسرير ومعاها جوالها .. رمى الفوطه وانسدح عالسرير .. قامت ديمه وحطه الجوال عالكومينه .. وراحت تشيل الفوطه وتعلقها مكانها ..
ديمه :وش فيك؟
سعود وهو حاط يده على عيونه :مافيني شي !
ديمـه راحت عند وجلست على حافة السرير ..حطت يدها عند صدره .. شال يده وأبتسمت هي ..:طيب وش فيك داخل واخلاقك في راس خشمك؟
سعود سكت شوي:... عادي!
ديمه:ماتبي تاكل شي؟
سعود قام وجلس على حيله:بس متهاوش مع ابوي
ديمه ..مابان عليها أي دهشه ..لأنها مو اول مره وشي طبيعي لان ابو سعود شديد شوي مع عياله .. مسكت يده وشدت عليها:عـادي هذا ابوك ..وبعدين هو ماهاوشك الا يبي لك الاحسسسن
سعود:بس قهرني .. تخيلي ديمه رامي الملف فوجهي؟..مانيب بزر انا
أبتسمت:زي ماقلت ابووك .."وبمرح"..لو يذبحك حلال علييييه
سعود طالعها وهو رافع حاجب:لا ياشيخه!..يذبحني مره وحده ماتسوى علي ياعمري يا أنا
ديمه:هههههههههههههههههههه وانطق 4 شهور بالبيت يووووه
سعود:لا يـــاشيخه هذا اللي شايله همه.."ظرب يديه فـ بعض"..ودي اشوف وجهك لين قالوا لك سعود مات
ديمه كش جلدها .. ماتتخيل هاليوم ..بس قالت :هههههههه شلون انت بتصير ميت وقتها
سعود:أبدبر نفسي المهم ترااني جاايع خصوصاً مع الشور اللي اخذته ..جعت زياده
ديمه تقوم بصعوبه بسبب حملها:يالله مشينــا لطاولة الطعام
صدقنيّ }- أإنكٍ كل مآٍ مريَتٍ ‘
رٍوٍحٍ'ـَـَيّ نــأإدتكٍ . . . . !
مآكنهأإ تعرٍف سوىّ :
أإسٍ'ـَـَـَـمك ~
أإسٍ'ـَـَـَـمك ~
أإسٍ'ـَـَـَـمك ~
◙◙◙
الجزء الســابع ..!
◙◙◙


كان جالس بالانتظار حق الرجال .. ويهـز رجله ..يكـره الانتظار كره العمـى .. ناظر ساعته روليكس .. كانت تأشر لـ 9 وسبع دقايق .. وهم قايلين له 9 يكون الدكتـور فـاضي
بـدا يتوتر .. واحد مثله يكره الانتظار مرررره .. وأخلاقه وصلت لرآس خشمه
- مدآوي ال"........"
قام بسرعه وماصدق خبر انه نادى أسمها .. راح انتظار النساء واخذ امه ..وأتجـه لـ مكان الدكتوره ..
دخلـوا عند الدكتـوره أسماء طبيبة ام محمد
د.أسمـاء:ولك أهلييييين وسهليييين أِم مْحمَد ..
ام محمد تجلس عالكرسي وتفتش .. وقبالها ولدها ناصر:هلا بتـس اكثر
دأسماء:إييه اخبارك .. شو عامله مع البَردْ
ام محمد:والله الشكـوى لله ..رجيلاتي صايلتن علي بسبت هالبرد
عقدت الدكتوره اسماء حواجبها .. بس ابتسمت :بتحسي بألم شي؟
ام محمد:إييه والله .. من الليل امس وهي توجعني ..
أنفتح الباب ودخلت ممرضه شكلها سعوديه ..ومنقبه وعليها تنوره جينز ..
تكلمت ووضح من لهجتها انها عربيه ..او سعوديه خاصه:آسفه عتأخر دكتوره ..بس كنت بالستراحه
ابتسمت الدكتور:ماتعلميها مره تانيه .. عنّـا ضيووف
ابتسمت هيله لـ ام محمد:حيـّـآ الله ام محمد .. وانا اقول المستشفى منور
ناصر اللي مانزلت عينه عن هيله .. وإبتسامه مرتسمه على وجهه ..
ام محمد:هلا بك يآمي ..
قامت ام محمد بمساعده من هيله .. والدكتوره اسماء اللي لحقتهم ..
سكـروا الستاره .. كان نااصر معطي السرير ظهره .. نزل ظهره وارخى جلسته وقام يلعب بالجوال .. اخر شي طفـش ..فتح البلوثوث ..ودور اسماء يمكن يلقى احد ونفس الشي مالقى ..توقع تكون الممرضه السعوديه فاتحه بلوتوثها .. بس شكل مافي أي جهـآز ..مد يده في جيبه ..وطلع سماعات الجوال .. شبكها وقام يسمع اغاني ..
دقـآيق! .. طلعت هيله .. طاحت عينها علي وهو مرخي جلسته وطقطق برجله عالارض .. ويدندن مع الاغنيه .. لفت وفتحت الستاره وكانت ام محمد جالسه عالسرير .. وتعدل عبايتها ..
مشت الدكتوره اسما وجلست عالكرسي .. وناصر يوم شافهم خلصوا .. شال السماعات وسكر الاغاني ..
جلست الدكتوره وجت ام محمد وجلست .. اما هيله فكانت عند السرير واقفه
د.اسما:اممم .. لازم نعمل لك إشاعه..
ناصر:وشو له ؟
د.اسما بضحكه:ماتخاف استاز محمد .. "تغير لون ام محمد بس سكتت" .. بس شي عادي ورتيني ..كل فتره لازم نعمللآ .. منشان صحتها
ناصر:أهآ .."طالع امه"..يالله ام محمد وراك مشوار
ام محمد:الله يعين
د. أسماء:هاد إبنك
ام محمد:إييه .."وصححت لها"..ناصر!
الدكتوره اسما:اهاا..لكان فينو لمحمد؟
ام محمد أصفر وجهها .. وطالعت ناصر اللي عصب :وانتي وش دخلك .."وحط يده عالطاوله وهي ارتاعت"..يالله بس نبي نخلص الباقي ماورانا الا انتي
ام محمد بعتاب:نـــاصـــر!!!
هيله بلهجه حاده مثل نظرتها :لو سمحت عدل اسلوبك ترا مناب في شارع!!!
طالع ناصر هيله بنظرات غضب:وانتي وش دخلك؟..احد كلمك!
هيله: لامحد بس كذا مزاج برد ..وفيك خير افتح فمك
قام ناصر من مكانه ..وقف قبالها .. وعينه بعينها:وش قلتي؟!
قامت د. اسماء .. ووقف بينهم :خلاااص هيله .."والتفت لناصر"..سوري استاز .. بس هيا مابتعرف شو عم تحكي
هيله :لا اعرف .. "طالعت ناصر بنظرات حاده"..واعيد لو فيك خير افتح فمك
ناصر بـ هدوء بس داخله معصصصب لأبعد حد:أسمعي يابنت الناس..الظاهر ماتدرين انتي تتعاملين مع مين .. ياأنك تأسفي وقولي آآسفه ياعمي ناصر .. ولا راح تشوفين شي ..عمرك ماااشفتييييه
ام محمد قامت بصعوبه :ناصر الله يرضى لي عليك .. وخر عنها
هيله بإستهزاء قهـررر ناصر:هـهه!..انا أتأسف لك ؟..والله لو رزقي عندك ماأنطق بها ..وبعدين انا ماغلطت عشان أتأسف!
بعد ناصر عنها بع
ترجي امه له .. ولا تكلم بكلمه ..اخذ امه وطلـع!
◙◙◙◙◙
فتحت عيونها العسليه .. اول شي حسبت نفسها في غرفتها .. يوم استوعبت لقت نفسها في غرفة "خجل" ..ونايمه عالكنب وعليها لحاف
رفعت راسها وبعدت خصل من شعرها اللي صبغته مايله للأشقر ..راحت عليها نومه .. قامت رتبت شعرها شافت خجل اللي كانت نايمه .. الظاهر نامت يوم شافتها نايمه ..دخلت الحمام غسلت وجهها .. جت بتتوضى بس تذكرت ماعليها صلاة .. سكرت المغسله وطلعت من الحمام ..اخذت عبايتها وطلعت
دقت عالسواق .. ووقفت سيارتها قبال بوابة القصر .. وهي طالعه شافت في وجهها بندر اللي كان نازل من سيارته .. اول ماشافها ابتسم
بندر:يآهلآ ويامرحبـآ ..نجلا بنت عمي عندنا؟
أبتسمت نجلا :هلا بك اكثر ..الحمدالله عالسلامه
بنـدر:الله يسلمك .. اجل طالعه؟
نجلا:إيه والله ..
بندر يسكر الباب حق سيارته :بدري .."يناظر الساعه"..تونا تسـع!
نجلا:من عمرك بس واري امتحان ولا درست كويس
بندر:اوكي بالتوفيق ..
نجلا:وياك ان شاء الله
راحت للسيارتها التاهو .. وركبت واتجهت لـ البيت .. وهي داخله رقت فوق وسمعت صوت التلفزيون محطوط على فلم
اتجهت للـ القسم الخاص بإخوانها ..انفتح الباب اتوماتيكياً .. كانت صاله مكونه من طاولات منها بلياردو وهوكي .. وفريره ..وفيه بولنج وتلفزيون شاشـة بلازما 50 بوصه .. كانت صاله شبابيه وفالاخير عند التلفزيون فيه جلسه ارضيه كانت يزيد منسدح ويطالع فلم أكشـن
نجلا:السـلام
التفت يزيد وشاف اخته:هلا نجول .. جيتي
نجلا راحت عنده :ايه وش عندك وش تناظر
يزيد :اناظر push مدري وش اسمه
نجلا:وش هذا
يزيد:جالس اناظره ان خلص قلت لك
قامت نجلا:لا شكـراً مالي فالاكشن .. انا بذاكر وانام اخوك وين
يزيد وعينه عالشاشه :ايهم؟
نجلا كانت تسأل عن مشاري .. بس قالت :كلهم
يزيد:مشاري هايت فالشارع .. وفراس يمكن عند مرته
نجلا:لا مب عند خجل .. توني جايه من عندها
يزيد وعينه عالشاشه:مدري عنه
نـجلا:اوكي..
وطلعت ..طلعت جوالها واتصلت على مشاري
مشاري وعنده صجه :أهلييييييين
نجلا:هلا ميـيش وينك ؟
مشاري:طالع مع اخوياي ليه؟
نجلا:طيب متى ترجع ؟
مشاري:تبين شي؟
نجلا:لا بس ماعندك مدرسه؟
مشاري:ليه ولية امري مثـلاً
نجـلا:ميش انا اختك الكبيره .. يالله بس عند الهياااته وتعال
مشـاري يتهزا فيها وبدلعها:نجيـلآ لآ يكثـر لاتسوين فيها ابويـآ
نجلا حمر وجهها من العصبيه:مشـآري تعاااال يعني تعاااااال
ضحك مشاري:ههههههههههههههه طيب بس مب الحين بتعشى واجي
نجلا:اوكي.. يالله باي
وسكــرت قبل لا يقول بـأي !
وهي ماشيه ومتجهه لغرفتها .. استوقفها صوت من زمان ماسمعته .. تيبست مكانها خوف ورهبه من هالصوت اللي خلا الرعب يدب في كل خليه ..
التفت وشافت ابوها كان لابس ثوب بيت لانه يحبه ويرتاح فيه .. ومعاه جريده ومتجه لها ..يوم التفت وقف مكانه :تعالي لغرفتي أبيك!
نجلا:إن شاء الله !
مشت معه وهي ماتدري وش يبي .. وش ممكن ابوها يبي وهو مايطلها الا فالـ3 سنوات مره .. يمكن بيحددون ملكتها مع ناصر .. لالا إن شاء الله لا.. هم متفقين ان الملكه ماراح تكون فالوقت الحالي .. خصوصاً ان خجل وفراس زواجهم قريب ..
دخلت غرفته اللي كانت بارده جداً .. وخصوصا انهم فالشتاء .. كانت ريحة الزقاير والدخان تعج فالمكان .. راح ابوه وجلس عالجلسه المقابله عالسرير .. كان قباله قهوه وزقارته بعد .. رفع عينه اللي كان فيها كثير من عين فراس ..
ابو فراس:وش انك مسويه يانجلا؟
نجلا ارتاعت:وش سويت
ابوها بحده:انا أسألك لا تجاوبين بسؤال!
نجلاء : طيب انا مـ..مدري ايش تتكلم عنه
ابو فراس:ساره تقول انك تطلعين .. وتهيتين ماترجعين الا آخر الليل .. وجوالك داايم مشغول ..ودايم لين سألتك وين رآيحه تقولين انك عند خجل!
نجـلا:اساسا متى دقت علي وصار جوالي مشغول .. هذا اولاً ثانيا انا لما اطلع ماأهيت انا عند خجل اجهز معها للزواج
مسك ابو فراس ذقنه .. كان عذر مقبول بالنسبه له .. :طيب ليه ماترجعين الا آخر الليل!
نجـلا:يبه انا ماتجي الا 11 الا انا فالبيت والله
ابو فراس: نجـلا .. ترا انتي بنتي الوحيده وانا معطيك الثقه لا تخليني اندم
نجـلاء:وانا قد ثقتك يبـه!..سـ..ساره فاهمه غلط يمكن
ابو فراس:خـلاص روحي غرفتك
طلعت من غرفته وهي خانقتها العبره .. وش حادها تتحمل شك ابوها فيها .. حتى في بداية حياتهم مع ساره .. اخوانها شكوا فيها .. تكرها وتكـرها .. بس المشكله ماتقدر تسوي أي شي لها ..
وهي ماشيه صقع كتفها في كتف احد يوم شافت لقت ساره اللي كانت لابسه عبايتها وشكل توها جايه من زواج .. عطتها نظره وراحت للغرفه !
◙◙◙◙◙

مـن بكره .. قام من سريره ولبس ثـوبه ..نزل تحت لقـى اخته ملاك جالسه فالصاله وفاتحه التلفزيون
سطام:مشينـآ؟
ملاك تقوم وتاخذ شنطتها:مشيـنا!
أتجـه سطام ومعاه اخته للسياره ..فتح الدرج وطلع نظارته الشمسيه ولبسها ..
رن جواله اللي كان موسيقـة لازاد
المتصل >رقم غريب
سطام:آلووو
..... : آآلله حلوو صوتك الصبـاح وانت توك قايم !
التفت سطام على ملاك .. جا بيسكر بس ماقدر وجا بيهزاء ونفس الحكايه مايقدر تكلم كنه يكلم واحد معاه بالشغل : نعم وش بغيت؟
اريج:جنبك احد؟ .. يااحظه ليته انا
سطام :................
اريج:سطام حياتي .. فكرت باللي قلت لك عليييه
سطام :لآ والله مانيب فاضي لك .."سكت شوي تمويه للملاك "..يالله اجل فمان الله
وسكــر
ملاك :اما وانت تتكلم برسميه .. بصرااااحه !
سطام يبتسم :هذا واحـد بثر الله يخسه ..قسسم لين دق ودي اكسر الجوال
ملاك تضحك:هههههههههه اشوى اني مب هوو
سطام :بسم الله عليك منه !
ملاك:مين مين مييييين ؟...تكفى قل لي
سطام:اقول لا يكثـر ملاكووه ترا اخلاقي في راس خششششمي!
ملاك تمسك يده :سطـــــامي ..بليييييز!

يتبع ,,,,

👇👇👇
أحدث أقدم