رواية سعوديات بعروق ايطاليا -4


رواية سعوديات بعروق ايطاليا - غرام

رواية سعوديات بعروق ايطاليا -4

اميرة : ذي صوفيا والثانية زينة على بالك انها من رفيقاتك اللي تحاكيهم بالساعات..

بندر : احم احم مو كانك ذابتها ميانة انت وخشتك

اميرة مكشرة ....

بندر : وبعدين وش الفرق بين صوفيا وزينة وحده امها مغربية وعايشة نص حياتها بالمغرب وزينة مولوده و عايشة برا كل وقتها تو ماجت السعودية..و بعدين افا ياأختي عساك بس تقولين لزينة عن هالحركات تراها خرابيط لااقل ولا اكثر

اميرة : بقولك شي واحد ان هناك فرق شاسع بين زينة و صوفيا زي الفرق اللي بين اخواني نايف و نواف..



(13)



خالد رجع من الشركة متضايق ومتنرفز ،

خالد : يسعد مساك يمه ؟

ام خالد : هلا يمه وش فيك ادق ما ترد ، زوجتك اخذت اغراضها وراحت شكلها زعلانة عسى ماشر..؟

خالد : ما شر يمه ولا شي لا تشغلين بالك.. " طول الطريق كانت نسرين تحاكيه بالجوال بخصوص انتقالهم لبيتهم الجديد...خالد رافض انهم يطلعون لأن البيت يعتمد على وجوده بشكل كلي صار بينه وبين نسرين سؤ تفاهم.. طبعا نسرين اخذت اغراضها وبزرانها وراحت بيت ابوها...



بندر جالس يقرا الجريدة ودخلت نسرين معصبه...و راما تبكي وراها ،

نسرين صفقت راما بقوه : اسكتي أنت الثانية مو ناقصتك أنا فاهمه لا اطقك اكثر ...

بندر مايدري وش السالفه كان جالس في الصالة يوم فتحت الباب : وعليكم السلام والرحمة ( رمى الجريدة)

بندر : وش دعوى نسرين وش فيك عليها يادافع البلاء ، وش فيك شابكة ٢٢٠..؟

نسرين نزلت عبايتها و ناظرت في بندر بطرف عين و طنشته

نسرين : بندر واللي يسلمك اطلع منها مالك شغل فيني..

و بعدين طلعت لأمها فوق..

بندر يتابعها واهي ترقى الدرج،

بندر : لا حشى شرارة مو حرمه الله يعينك يا خالد..

وبعدين التفت ورا شاف رامي وراما واقفين

بندر : اهلين هلا فيكم تعالوا بوسوا خالو ؟ وحشتوني مره

نايف دخل : اهلين خلا والله تعالوا سلموا ،...وين ماما جت معكم؟

مااحد يرد منهم ،

بندر : هههههههههههه الظاهر انهم طرمان من تو احاكيهم و هم خبر خير .. معطيني الطرشى ! إلا صح هالقمر( بقصد راما) كانت تبكي اول ما دخلوا ..،

نايف : ليش تبكين رمرم..؟

راما خافت وراح تخبت ورا رامي...

رامي : أنت ما تعلف لأن ماما طقتها..

نايف يجاريه : ليث طقتها ماما ؟

رامي يبكي : نبي ماما منيرة..

نايف يناظر في بندر : مين منيرة ؟

بندر : بدون ما تسأل اخي العزيز اعتقد وان كان مانيب غلطان انها تصير ام خالد

رامي : وابي العب مع تغريد و هنوفه...

بندر يناظر نايف : فاتتك اختك تو والله يا زفتني زفه محترمه،

نايف : ليش..؟

بندر : علمي علمك... اختك ذي نفسية قايل لكم أنا من يوم اني صغير ، من يوم طيرت عصافيري يوم كنا صغار..

نايف : ههههههه

نسرين عند امها تشكي

نسرين : يمه ذي مو عيشة ، أنا متزوجته هو مو امه وخواته ...

ام تركي : عيب استحي على وجهك وشذا الحكي طول عمرنا عايشين وسط بعض ولا احد قال هالخرطي...

نسرين : مين يمه بس أنا ناظري تركي اخوي مستقل بلحاله ناظري وليد و نورة كل العالم إلا أنا وش ناقصني ضروري احكي لابوي يشوف حل مع خالد أنا تعذبت وصبري خلص.

امها : اركدي اذكري الله ارحمي خالد هو مسؤول عن اخوانه وخواته هم ايتام يمه مافي خير لو تخلى عنهم.

نسرين : لا يتخلى ما ابيه يتخلى ابي نستقل في حياتنا برتاح من وجه امه وخواته...أنا مقيدة يمه تخيلي في بيت زوجي ماشعر بالحرية..

عموما أنا قلت لخالد يبيني يجيني هنا أنا مستحيل اكمل حياتي عندهم.... لا ابد نو وي

امها : مو توه مسفرك..و لف فيك هالديار يامقرودة لا تخسرينه ترى الرجال ما يحبون الحرمه اللي تستعبط..النقص عليك... فكري بأطفالك وكيف بيرهقون نفسيا..لا تضيعين خالد

نسرين : لا تخافين ميه الميه نهايته بيطيح اللي برأسه و يجي يقول سامحيني و يسلمني مفتاح قصري.... يمه الرجال زي الكوره تشوتينه ويجيك راجع .

هو يموت فيني ما يصبر عني ابد..

امها : لا حول ولا قوة إلا بالله المقرود مقرود وأنا امك ، وذا انت عنيدة بس انا مالي شغل إذا جا ابوك تفاهمي معه ؟ خليه يكسر رأسك حتى تعقلين.

نسرين : يمه تكفين حسي فيني ، خالد تصرفه غبي اجل احد يبني فيلا و يخطط لها و يعني خلاص بس يبقي لها الأثاث وبالنهاية بكل سهوله يهديها لأخوه بدر قال أيش قال هدية زواجه... أنا لي سنين انتظر هالبيت يخلص وخالد بكل برود يهديه و يقولي بكل وقاحة : احنا مش راح نطلع من هنا ذا بيتك ...

اميرة كانت جالسة و سمعت نص الحكي..

اميرة : يا نس نس لو يقولك بنطلع المفروض تقولين لا..خالد هو ابو لأخوانة وخواته حرام عليك

نسرين : انطمي انت إذا شكيت لك تكلمي مسوية لي فيها مثالية..

هنا راما تبكي : ابي ماما منيرة...

بندر ضمها و رفعها بيدينه

بندر : اوديك لأمك نسرين فوق....... راما : لا لا تطقني ابي بابا خالد...

بندر دخل الغرفه ولاحظ توتر الجو حس ان فيه مشكله لا و مو اي مشكله...

بندر : بنتك ازعجتنا ماما وبابا

نسرين: داليا ((بصوت عالي داليا)) و صمخ ليش ما تردين خذي راما لعبيها...

دلوا : ياسلا١١١١١١١١م وأنا بزر ألعبها لك...

اميرة : أنا اخذها...

دق جوال نسرين المتصل خالد.. ام تركي : ردي..

نسرين : لا خليه احسن عشان يجي هنا ، قلت لك ما يصبر..

بندر : نسرين اعقلي واتركي عنك حركات الناس اللي عقولهم صغيرة ؟

نسرين : كيفي أنا عقلي صغير...

بندر : لا تفضحينا مع خالد ردي شوفي وش يبي؟

هذا زوجك يختي ضحي عشانه و تنازلي مابينكم شي

نسرين : بليز لا احد يتدخل زوج و زوجته وش دخلكم؟

خالد ارسل مسج " نسرين اتمنى تفكرين بعقل اكثر وترجعين بيتك "

نسرين بخبث: اي هين..

وقفلت جوالها عشان ما يدق..

بندر كان جالس عند امه

بندر : يمه عقلي بنتك ترى الرجال مايحب الحرمه اللي عقلها صغير وخالد شيخ الرجال يعني امانة لا تفرط في تراه شاريها و مضحي عشانها كثير ..

امه : يا ولدي اختك مالها حظ بالطيب وانا متوقعه هاليوم من زمان ..

بندر : مو اول مرة تزعل و تجيب اغراضها ليش ماتتفاهم مع زوجها عيب مو حلوة كل ماصار سوء تفاهم جت تسحب شناطها



(14)



دخل ابو تركي.. بندر فز وبوس رأسه تفضل يبه

ابو تركي : وراك مانمت يا بندر ،عندك استلام بكره او لا ؟

بندر : إلا يبه عندي...

ابو تركي : اها كنت بخذك معنا انا و عمك محمد بنروح نخطب لعبدالرحمن بنت ابو يزيد..

بندر : اخسس يالدحمي لا يالدب ههههههههه بيخطب والله غريبه كيف اقتنع..اخبره رافض

ابوه : اقنعه ابوه والرجال سمع كلام ابوه

((بندر حس بإحساس غريب كأن ابوه يلمح عليه ))

وهنا جات الصدمه

ام تركي : وأنت يا بندر اسمع كلام ابوك و خله يخطب لك.

.ابو تركي : اي صح وش رأيك نخطب لك اختها الصغيرة ؟

بندر : لااااااااااااااا لاااااااااااااااا يبه الله يحفظك ماابيها ..مو قصور فيها بس انا نفسية تعرفوني هههههههههه عندي شروط وعقود لازم تنفذونها

امه : يا سلام مين بس تبي إليسا او نانسي مدري من؟

ابو تركي : هههههههههه اخص ياام تركي تعرفين إليسا ونانسي والله مو سهله يالعجيز

ام تركي : اناااااا عجيز يابو تركي لا يا قليل الخاتمة .. بعدين الله من فضلك وش بس من معرفتهن زود والله والخيبة فيناااا نحفظ اسمائهن لاا وازيدك من الشعر بيت يطلعنا جيل اللهم يا كافي يتشرط ما يبي إلا مثلهن مساكين على بالهم جمالهن طبيعي

ابو تركي : هههههه والله انك صدقت

بندر : لا يمه ياجعلك سالمه انا ماابي إليسا او هيفاء يخسن.... اخطبوا لي من بنات عمي

امه ببفرح ووجهها كله علامات استفهام : اي يبه ذا الحكي... وش رايك بصوفيا حلوة و تجوز لك شقراء و و و..

بندر بشجاعة : لا يمه ابي "زينة"

ام تركي بتعجب : و نعم الإختيار بنت ومزيونة..لو إن امها مامن اختلاط فينا ورافعة خشمها بس مو مشكله

ابو تركي : انت وش عليك من امها ؟ يا سبحان الله ..

بندر بخجل : أنا احس انها احسن وحده تقدر تسعدني من ربي كذا حسيت.

امه : اذكرك ماتبي من بنات عمانك ؟

بندر : غيرت رأيي...

ابو تركي : خلاص بكره إن شالله بحاكي ابو بدر في الموضوع..

ام تركي : على الله وامها ام نفس ثقيله توافق..

.ابو تركي : ليش ما توافق ذا بندر بن فهد ...بإشاره منه بس مليون بنت يتمنون...

بندر : ياجعلك سالم يبه من تربيتكم لنا ياعلني ماافقدكم ...

ام تركي : نبي نشوف عيالك يمه ...

ابو تركي : يامره اتركي الولد يخطب اول وبعدين يتزوج وبعدين قولي ذالكلام ههههههههه دايم عجلة سبحان الله

بندر : لا يبه عاد مااسمح لك ذا امي هااااااااااااه عاد ههههههه الله يخليكم لي يارب ( وقام بندر بوس راس ابوه و أمه )

ابو تركي : بس يارب كان فيها خير ان ربي يهئيها وكان فيها شر ان ربي يبعدها لك او لها ان شالله



(15)



بندر طلع غرفته قبل يفتح الباب فكر انه يروح لاميرة يقولها عن الخطبه...

طق الباب..

اميرة كانت تسمع اغنية " أحنا بزمن لا يحتمل اشكي لمن وابكي لمن "

بندر : ياهووه يا جو انت. يا ظلم واستبداد واحزااااااااان هههههههههههه . وش عندك طقيت ولا سمعت خاشه جو اجل.. ،

اميره: اما ذي انت تطق الباب لا كبيره وبعدين غريبه وش هالذوق يا بندر ..اخبرك دفش وماعندك فيها تدف الباب دف وتدخل تتهبد ؟

بندر: احم احم ياشيخه كبرنا نبي نخطب لازم نثقل...

اميرة ناظرت فيه كأنها مو مصدقة : مين تعيسة الحظ ،؟

بندر : وحده اعرفها من ثمان شهور تقريبا..

اميرة : يؤ يؤ مانتب صاحي تخطب وحده تعرفها ثمان شهور بس

بعدين هذي الطريقه مو راقية تخطب وحده عن طريق علاقة تليفون...

بندر: اموت فيها احبها...لأنها حلوة موت تطق لإليسا بأصبع.

اميرة : و شايفها بعد يلعن ام الثقه شافتك شافت تسعين ألف غيرك بعدين ابوي وامي ماراح يوافقون.

بندر: وافقوا وخلصنا بكره بنروح نخطب. لازم تجين معنا عشان تشوفين ذوق اخوك..

اميرة معصبة : لاااااااا مانيب رايحه... صاحي أنت فكر عدل أنت ولد شيوخ مو اي وحده تناسبك...

بندر يجاريها : الحب اكبر من هالمستويات وبعدين أنا تفكيري راقي هالافكار الغبية مالها اي اعتبار عندي

اميرة عصبت : بندر خير ذا زواج مو لعب...!

بندر: هههههههههه انصب عليك.

.اميرة : عارفه انك مو وجه خطبه.. ..

بندر : إلا والله اني بخطب ان شالله وابوي بيكلم ابوها ان شالله..؟

اميرة : مين ياشينك ؟

بندر : زينة...

اميرة فتحت عيونهاااااا من الفرحه : صدق وناسة اكيد بتوافق بس تهقى امها توافق

بندر : ليش ما توافق.. هي تعزني وتقول اني زي بدر. بس على الله صديقتك توافق

اميرة : لا تحاتي هههههههههههه الله يوفقك... ودي اقولها .

بندر : براحتك بس اختاري الوقت الزين.

كان بندر جالس عندها و دقت على زينة...

اميرة: هلا كيفك وحشتيني مشتاقه لك..

زينة : بخير خير وش فيك وش تبين ، اعرفك أذا دهنت احد بزبده عندك شي..

اميرة : اي... زينة تخيلي رحت المشغل لقيت وحده تسألني عنك..! بتخطبك لاخوها

زينة : وع وع اعوذ بالله مابي ارتبط خير يابيخك لا وسعودي ياحسرتي ماابي سعودي

بندر قلبه يضرب وملامحه تغيرت.. اميرة تشر له لا تهتم ماعليك

اميرة : حتى لو كان العريس حلو وشخصية..!

زينة : اي اصلا أحنا متفقين و خالصين مافي سعودي حلو احتمال سعودي وسيم او جذاب

بندر استغرب من وجهة نظرها ورفع حاجبه..بندر بينه و بين نفسه " هين يازينة إذا اخذتك بكره اعلمك إن السعوديين هم احلى شي "

اميرة : ايوه وإذا قلت لك طيب اني بصير اخت اللي بيخطبك

زينة بإرتباك : وجع تكلمي دايركت واتركي هالألغاز

اميرة : ياختي أي ألغاز ابوي بيكلم ابوك بكره ان شالله بيخطبك لبندر

زينة بخجل كأن احد صفقها كف : يؤ يختي انا صغيرة

اميرة : يعني خلاص اقوله يخطب غيرك هههههههههههههههههه

زينة : لا اااا بسس

اميرة : يلا عاد انا داقه احط عندك خبر إذا جاك عمي قولي له رأيك... وشوفي ترى عادي اخوي مليو ن وحده تتمناه لا تهتمين وانا اختك ( بندر وده يذبح اميره ) اذا ماتبينه عادي لا تستحين

زينة: ههههههههههههههههههه اوكي طيب يصير خير...

بندر لأميرة : الحين ابي افهم ليش قلت لها كذى عز الله اللي وافقت،

اميرة : لا تخاف خابره اللي عندها بتوافق و تشوف.

بندر : الله يسمع منك تدرين إذا الله كتبها لي درجي اللي بغرفتي اللي مليان كتب...

اميرة : لاااااااا يالخايس ذاالي طلع معاك وياميره ياميره دقي وقولي آخر شي درج فيه كتب

بندر : ليش بشري عساك تر كت القراءه ههههههههههههههههههههههههه امزح وربي لااجيب لك هدية على مستوى بس يارب يتمم على خير

اميرة : يارررررررررب الله يهدي امها وتوافق بس

بندر راح و هو يغني " شعوري ذا الليله غريب كيف الحبيب ينسى حبيب".


(16)



خالد جالس في الجناح الخاص فيه ومتضايق مره خالد يقول بينه و بين نفسه : آه ياحظي بس من وعيت لهالدنيا وأنا حظي ردي..وش سويت بس عشان تتسلط علي كل هالبلاوي...! صبر و صبرت تضحية و ضحيت وش تبي نسرين... والله اني توهمت انها تحبني...هذي هي فضحتني وراحت بيت ابوها و حتى ما ترد علي...تعبت منها كيلي طفح... آخ يا عيالي بس ...

ام خالد : يمه خالد بندر يبيبك في مجلس الرجال...وش فيه عسى مازوجتك فيها شي او احد عيالك ؟

خالد يأخذ غترته ويتنهد : لا يمه مافيهم إلا العافية ام رامي وتعرفينها إذا طخت وطاح مابرأسها ترجع ميب اول مرة.. يلا يايمه بشوف اخوها وش يبي بعد يمكن جاي يقول اللي الشيخه اخته ماقالته.

ام خالد : اذكر الله وذي ام عيالك.. وعادي متعود انت عليها ذا طبعها يمه مقيوله يزول جبل بس مايزول طبع

خالد : ذي المعروف ما يبين فيها..يمه انا تعبت والله تعبت ( علامات الضجر والسأم واضحة على خالد )

خالد وقف واخذ غترته على كتفه.. خالد : ياالله يمه انا بشوف وش يبي؟

خالد نزل واهو داخل عند بندر بصوت عالي : يالله حيه

بندر : الله يحييك و يبقيك

كيفك عساك بخير !

خالد بإبتسامه : ياعساك بخير أنا مرتاح و تمام.

بندر شرب فنجاله و بخجل واحراج جمل ملامح بندر زيادة

بندر : خالد اعذرني مابي اتدخل في خصوصياتكم ، بس أنا جايك طالبك تتفهم نفسية نسرين و...

خالد : لا تكمل أنا متفهم كل حالاتها وخابرها زين بس هي نفسيتها صايرة زفت هاليومين ؟

بندر : ماعليش سامحها هي انثى والانثى دايم حساسه

تبي معامله خاصة

خالد : اعتقد اني مدلعها آخر دلع ومخليها تصول وتجول في اللي تبيه واعتقد انها ماراح تنكر لو سألتها ؟

بندر : افا يأبو رامي مايلحقك قصور..محشوم يأخوي بس ابيك بس تتفاهم معها

خالد واهو ويشخص : وش دعوه اختك معطيتني فرصة هذي هي تبي المشاكل.تموت في المشاكل اذا ما لقت احد تتهاوش معه تهاوشت مع نفسها

وبعدين كيفها لاترد تأكد ان النقص عليها هي... إذا هي مابعد ملت من حركات الاطفال أنا مليت ولا عندي فيها..(( خالد واضح ان كيله طفح ))

بندر : يارجال هي تتدلع عليك تبي تعرف غلاتها عندك

خالد : ربي يشهد انها غالية

بندر : طيب أذا غالية اوعدني تروح تطيب خاطرها ولا تفرح العذال عليكم.

خالد : ان شالله بس لا تلومني إذا سوت اختك حركه بايخه اني اتصرف تصرف غبي..تراي واصل خلاص..

بندر : ياسبع انت يارااقل ايووووه كداااا لانها نرجسية شوي بس ياشيخ إذا تحبها تقدر تشيل انانيتها و تقطها وراك الانثى زي الصلصال احنا الذكور نقدر نشكلها زي ما نبي. بعدين الله الله بالكلام الحلو تراه يذوب احاسيس الحرمه يخليها تحت ظلك.

خالد بإستعجاب : هههههه اخص يا بندر والله يا أنت من وين لك هالكلام ؟ خبير لا تصير متمرس بس.

بندر: ههههههههههههه لا وابشرك بخطب بعد...

خالد : صدق والله اللي راحت زوجتك بخبر كان.. من اللي مدعي عليها اللي شكلك تصبحها و تمسيها بدهن الزبدة.

بندر : هههههههههههه اي زبده واي قشطه ذا يا شيخ فن يعزفه الذكور على اوتار النساء...

خالد : اوف اوف يا نزار قباني ابد مانتب هين يا ولد العم.

بندر يبتسم : مين نزار يهبى قدامي ولا شيء المهم هاه ياخوي طلبتك تكفى لا تردني.. اجبر خاطر نسرين وتحملها عشان اطفالك

خالد : ابشر بعزك أنا اصلا حريص علي هالموضوع.. بس ابيها ترتاح شوي تهدأ يمكن تحن علي.. يأخي تدري انها ساحبه علي لي ثلاث أيام ادق وأختك خبر خير حتى اني جيت بيتكم مرتين تلطعني و ترفض تقابلني وأنا تراي مقرر ماحاكيها خير شر لأنها زودتها في اسمع بس الناس وش يقولون عنا

بندر : محشوم ياخوي... لا يأثر عليك كلام العذال واخسرهم وأنا ابن آخيك

خالد : ياخوي..إذا اختك طلعت اللي برأسها وعقلت أنا شاريها وإذا عندت و لزمت رأيها فاسمح لي أنا مسؤول و عطيت ابوي الله يرحمه وعد اني احط اخواني وخواتي بعيوني وأختك عارفه هالشي وتجحد وتحاول تقنع نفسها

بندر : الله يعينك بس تكفى راعها..

خالد : يصير خير .

خالد استخار الله وقرر يروح مع بندر بيتهم عشان يتفاهم مع زوجته...

بندر : حياك الله يالله درب ادخل ماحولك احد

خالد دخل بالصاله و جلس

مرت ربع ساعه واهو مسنتر تحت...

بندر: نسرين طلبتك عشان اخوك انزلي لرجلك يبي يتفاهم معك

نسرين : معصي خالد اهانني ليش يهدي البيت لبدر...

وبعدين أنا قلت لا يعني لا..

بندر : يا مقرودة..خالد شاريك لا تخسرينه نصيحة اخوك..

نسرين : لا أنت ما تفهم قلت لك لا نزله مو نازله وخالد راجع راجع لي واذكرك.

بندر: لا فات الفوت ما ينفع الصوت وأنا اخوك..بكرة يتزوج و ينساك..

نسرين بضحكه : هاه لا لا تخاف خالد يحبني ما يقدر يفكر في ذا الخرابيط.

بندر: الله يهديك بس

خالد ناظر ساعته مرت ساعه إلا ربع وهم ساحبين عليه بندر طلع ولا نزل

خالد مبديئا عرف ان بندر واجهه صعوبه مع نسرين..

خالد دق على بندر : أنا طالع خلاص أنا سويت اللي علي بس الظاهر المشكله تعقدت.

بندر : الشكوى لله... اعذرني ياخوي الامر طلع من يدي عجزت بس اصبر الصبر زين

خالد : اي صبر واي نيله خلاص لا طاح مابرأسها تدل البيت ، المهم ابي أشوف عيالي..؟

بندر نزل رامي وراما عند ابوهم وجلس خالد يبوسهم و يلاعبهم...



الجـــزء الثـــالث .. The Thrid Part




(1)



<< في مكتب ابو تركي >>ا

ابو تركي يدق على اخوه ابو بدر في ايطاليا... سأله عن احواله و ظروفه..،ولزم عليه يزور السعودية...

ابو تركي : يابو بدر أنا شاري قربك.. وبتشرف بطلب يد بنتك زينة لولدي بندر..

ابو بدر: الله يشرف مقدارك يا اخوي..ذي والله الساعه المباركه.. وبنتي بنتك ياخوي و وبندر ولدي ومني يأبوها البنت جتكم ومانيب لاقي لها احسن من ولد عمها خصوصا واني ودي ومنى عيني أشوفها مرتاحه و اضمن حياتها خبرك أنا بعيد و البنت صعبه مو مثل الولد الله يشهد اني آخذ همها تعرف هي وحيدتي وأنا بعيد عنها وامها خبرك ياخوي مامن اهتمام فيها شغلها بس ندوات ومحاضرات...ودي اتطمن على مستقبل زينة وإذا بندر يبيها فعلا و شاريها بكون مرتاح و بيطيح من همي شي واجد..

ابو تركي : ابشر وأنا اخوك بنتك في عيوننا بنعيشها شيخه لأنها بنت شيخ و تأكد اني احرص منك ان بندر يبيها او لا ولو أنا ماني متأكد انها شاريها كان ما وافقت و خطبتها له ياخوي..

ابو بدر : ياعلني ماابكيك ياخوي بس عاد تعرف اصول الزواج الرأي للبنت وامها ومني انا جتكم و متأكد إن بدر بيوافق.

ابو تركي : خير إن شالله خذو راحتكم ياخوي واذا صار نصيب ربي بيكتبه.

0 0 0.

ابو بدر يقول لبدر عن خطبه اخوه

بدر: والله بجد شي يبسط ياحبني لك يازينة والله وكبرت وانخطبت يابوي بندر رجال كفو شارينا ويستاهل

ابو بدر : اي يبه بس عسى اختك توافق.. وامك بعد

بدر: لا يبه اترك زينة علي وامي اقنعها أنا بعد " بدر يضحك" امي تحب المظاهر و بندر يشرفها عند صاحباتها و علاقاتها الاستقراطية.

ابو بدر: ههههههههههههههههههه ياحبي لك بس على الله ولا يفشلونا مع عمك.

"

"

"

بدر يتصل على زينة...

دق جوال زينة وكانت حاطه نغمه " سألوني الناس عنك يا حبيبي "

زينة كانت قدام المراية.. تناظر في شكلها، بعدين راحت مسرعه لجوالها ، واااو بدير غريبه وش عنده توه داق قبل ساعة؟

زينة: اهليين..هلا بدير وش عندك ؟

بدر :لا ياشيخه ذابتها ميانة وش قطة الوجه ذي ماتبين احاكيك ؟ خلاص يالله

زينة : يابيخك عاد امزح يالشين ،

بدر: لا و شين بعد هين يالمخيسة أنت ورأسك..؟

زينة: ههههههههههيااي..

بدر : اتعب أنااا ادووخ أناا ياضحكه ، عدليها ترى إذا بيخطبك احد بينحاش إذا سمعت ضحكتك..

زينة: لا والله عاد ذي ضحكتي وبعدين أنت وش حاشرك ؟ أذا جينا نخطب لك و لا يهمك بنقي لك وحده اركز حتى بضحكتها عشان ما تفشلها..

بدر : اي كفو زوينة..،

زينة: وعع ماأطيق احد يناديني بذا الاسم..

بدر: افا ذا وأنا ادلعك.. اي بس يمكن مني مالها قبول بس لو تنخطبين من الخطيب لها قبول..و"قعد يصفر "

زينة : ههههههههههه بديررر اركد خير وش فيك ماسك من تو خطيبك..وبينحاش إذا سمع الضحكه ياخي اطلع من مخي.

بدر: امممم اي لأن جا لك خطيب

زينة خجلت لأنها تأكدت انه بندر لان اميرة قالتها بالموضوع من يومين ،

وزينة طارت بفرحتها ياما تمنت بندر في احلامها و ذكرياتها..

زينة: كيف ؟ وشوو ؟

بدر : من قال هاه "وشو" سمع ! " يبي يخوفها " وماعندك مجال ترفضين أنا عطيت الرجال كلمة..

زينة : ياسلا١١١١١١١١١١١١م يعني الدعوه استبداد، مانيب بخبرك صاحب قرارت تعسفية

بدر : ادوووخ أنا على كلمة صاحب حلوة هههه

زينة : يا ثقل دمك... بدر : بخففه بشوي مويا.

زينة : كركركر ماتضحك

بدر : يادووبه خلاص صدق خلص وقت التريقة...اسمعي ترى صدق ياختي في رجال كفو طلب يدك من ابوي وابوي مرتاح له وامي كمان رحبت فيه وأنا "شدد على كلمة انا " وافقت.. هاه وش قررت دلوعتنا..

زينة : اي هالمقدمات وخلصنا منها ذا احنا يالسعوديين أذا خطب واحد قعدنا قدام البنت نمدح فيه و نشيخه..بس ما قلت لي من ذا اللي كلكم رحبتوا فيه حتى امي وافقت اكيد يامن الشيوخ او ولد وزير.

بدر: هههههههههه اقول لا يكثر وذا شيخ ولد شيوخ مرجله و آصاله وحسب و نسب وجمال و جاه.

زينة بغنج : اي ياخوي مين ذا هاللي امه داعيه عليه ههههههههبدر : لا ياعنوني ذا امه داعية له ان ربي كتبك له وهو يستاهلك هاه لا تخسرينه ترى البنات ميتين عليه أنا صاحبه و خابره

زينة : يا همي وتبيني اوافق ، أنا مابي واحد مزيون عشان ما يشوف نفسه علي

بدر: هههههههههاي لا من ذا الناحية ارقدي وآمني أنت اجمل منه بمرا١١١١١١١حل.

زينة تستعبط لانة متأكده انه بندر : اي مين معقوله اوافق قبل اعرفه خبر ك الدهن بالزبده نفاق مايكفي..

بدر: اعوذ بالله وش فيك عجله ذا يا زوزو بندر ولد عمي

زينة ودها الارض تنشق و تبلعها من الفشيله.. وألزمت الصمت..

بدر : يا هوووه...ياعرررب أنا تراي احاكيك من روما قدري صار لي ساعه و نصف اهذر معك ردي..

زينة : هلا بدر...اللي تشوفه وأنا اختك الشور شوركم.

بدر : ايووووه يادلع.. ذا رأي البنت العاقله ولد عمك طولك و طوله واحد اثنينكم عيال شيوخ..وصدقيني مش راح تخسرين..اضمن لك..

زينة : شورك ياخوي و هداية الله.. بدر : اجل توكلي على ربك واستخيري و بدق عليك

بعد ثلاث ايام واشوف وش صار معاك..

زينة : إن شالله ياخوي..

زينة راحت تفكر بأحلامها يا ساتر السالفة تخوف البنت تتمنى لحظة خطبتها ، وإذا حست فيها و عاشتها تخاف لأنها ماتدري وش هي مقدمة عليه ..تخاف ما تصادف السعادة يمكن ، مشكلة تخاف توافق و تظلم نفسها ، و تخاف ترفض تظلم قلب حبها و شراها...

بندر...يعني لزينة الكثير ، رسمت فيه احلام و طموح و مستقبل

هوشاريها و قصة عشقه لها قصة ترويها احاسيسها لها كل ليله و الحب اللي جمعهم قصة طريفه امتزج فيها الإحساس بالارتياح اللي تطور و مع الايام صار حب...حتى اخر الايام صار حب من نوع آخر متبادل من كل الطرفين متكافئ...

ام بدر " مضاوي" : هاه زينة وش صار معك ؟ انصحك وافقي لأن اشوف في بندر خصائص الشاب اللي كنت ارسمه لك في احلامي من وأنت صغينيونة...

زينة : يمه أنا خايفة ، إذا تزوجت مش راح اسافر معكم عند ابوي لأني إذا وافقت برتبط مع بندر صعب اسافر معكم صح

امها : اكيد يمه زوجك اهو غطاك لو جارت سود الايام و اكسبيه من البداية عشان يكسبك...املكيه من اول لحظه وبعدين سيطري على وضعه بحبك ، شوفي انا مع ابوك سويت حياتي زي ماابي انا

واهو عشاني ملكته حب حياتي زي ماهي وذي نصيحتي ذي لك يمه و لا تخافين زواج مافي إلا بعد ما تخلصين دراستك.

زينة : يعني اوافق يمه أنا خايفه خوف مش طبيعي.. مع اني ارتاح لبندر كثير..

مضاوي: اي وافقي... وذي عموما حياتك انت ادري فيها .(مضاوي دكتورة بجامعه الملك سعود- قسم -إدارة اعمال) لكذا طول الوقت تحكي بفلفسة زايده مالها سنع..

زينة : أنا استخرت يمه وأنا موافقة بس انت دقي على ابوي او بدر لاني مستحية منهم..

امها : بالتوفيق يا ماما..






(2)



خالد في مكتبه و ضغط الشكل يضغط عليه زياده.. كان منهمك حيل في اوراق صفقات مهمه..

عصام: يا طويل العمر فيه سيدة برا مسببه زحمه و شوشره احرجتنا مع الذوق العام في شركتنا.. و مصره تقابلك ؟

خالد بإستغراب يناظر السيكورتي الخاص تبعه : يا أمين فوضى الدعوة كيف دخلت في مكان كله رجال بعدين مستحيل ما يصير تقابلني راح تسبب أزمه طارئه لسمعة مجموعة شركاتنا شوفوا وش تبي و طلعوها بأقرب وقت اصرفوا لها معونة اكيد وحده بضيقة ومحتاجة فلوس

امين : يا عمي ماقدرنا حاولنا نقنعها بس رفضت وقالت أنها من العايله

خالد بحلق عيونة و القلم طاح من يدينه بعفوية..

فجاءه... خالد يناظر هالحرمه مش غريبه علي وين شايفها..؟؟؟

مايدري الأكيد انه وجه شرس ما يبشر بخير...

الحرمة بصوت عالي و كشفت غطاها..

خالد صد : استري نفسك يا مره لو سمحت اراعي المكان اللي انت فيه

الحرمة: وش دعوا يابو رامي مابعد عرفتني..؟

ذهول

خالد ياربي هالصوت مو غريب

معقولة أنت يا..........................

وش رجعك بعد هالسنين...

بعدك عايشة...................

:خشتها ما تبشر بخير "

اي بس ذي اهي..............

هبه زوجة ابوي الله يغفر له ( اللي مرمطتنا في المحاكم و القضايا )

وش عندها وش تبي حقوقها اخذتهن على داير مليم...

هبه لاحظت شرود خالد في معالمها : كيفك خالد ما شالله اسمك يهز السوق ؟

خالد انحرج لانه لاحظ مؤخراً انه سرح في وجهها ( مشكلة كبيرة لا سرحت بوجه احد خخخ إحراج من جد خخخ) : مستوره ولله الحمد غريبه .............

رفع عيونه و ناظرها : وش جايبك سمعنا انك مهاجره و مستقرة في النمسا

هبه بدلع مصطنع : آي أنا جاية زيارة و بروح

خالد يقرأ اوراق بين يدينه مهمشها تماماً : و ما شالله لا تقنعيني انك جاية تسلمين هههههه

هبه غمزت عينها : هههه زين فاهمني

خالد قلبه عوره من هالغمزة : اي وحده زيك مرمطت الناس اللي افتحوا لها قلبهم و شهرت فيهم بالمحاكم ما تطري عليها تجي تسلم لو اليهودي يجي يسلم هي ما تسلم

هبه ارتفع ضغطها : حلالي ولا زم آخذه

خالد بإستغراب وضح شخصيته القوية : خذيت حقك و حق غيرك

هبه : كل يرى الناس بعين طبعه

خالد بإمتعاض : فروم ذي لاست وش عندك جاية ؟ عندي اشغال و وجودك هنا راسم ألف علامه استفهام.!

هبه : ابي باقي حلالي

خالد بتبلد : نعم سوري آي كانت هير يو بليز آقين وات دو يو سي..؟

هبه بإصرار : كلامي واضح وأنا ترى اقتنعت بحكم القاضي رأفه فيك بس يوم تحسن وضعك انا جاية ابي حقوقي مع الارباح طبعا

خالد يضحك : حقوقك وصلتك وزياده... اما انك بتقعدين تخربطين فذا لا

هبه : انا مابي القوة فلو سمحت المشاكل اللي صارت قبل احرجتنا سو نحلها وديا

خالد : أنا مو فاضي عندي شياء اهم من قرقك هذا فبليز و عشانك كنت زوجه ابوي اطلعي بكرامتك لا اتهور واطلب السيكورتي يطلعك و استحي على وجهك تجين مكان كله رجال عيب مايجوز ترى مافيها شيء لو جيتِ البيت

هبه : أنا طالعه بس والله مش راح اسيبك تتهنى بفلوس ابوك أنت و اخوانك

خالد : ياحرمه ذي فلوسي أنا انا... فلوس ابوي لطشتيهن قلنا حرام نحرمك هدفك من زواجك من المرحوم وحرمتينا منهن مع إنا كنا بحاجتهن حسبي الله عليك يالجاحده رسمت على ابوي لين سجل لك كل املاكه

هبه بمسخرة : ابوك اصلا نصاب خدعني كتب لي مزرعتين و فيلا و مؤسسة بس..

خالد بنظره (قامدة خالص ): طاري ابوي الله يغفر له لا يجي على لسانك

خالد مسكها شدها مع كتفها وقال : الباب يفوت جمل يالله ولا عاد أشوف خشتك هنا ترززين في كل لحظه لا قسما بالله لي تصرف ثاني معاك....

هبه بنظرة تحدي من نظرتة الجارحة اللي حسستها بإهانه : حقوقي آخذتها آخذتها رضيتوا او لا

خالد : لا حول ولا قوة إلا فيك يارب. نعنبوك ماتفهمين استحي على عرضك وين ابوك عنك

هبه قامت و تناظر فيه بثقة : هههه لا تستعجل على رزقك ، ابوي موكل أكبر محامي يجيب لي حقوقي.

خالد يناظرها بإستحقار : يالله لا تبلانا اعفيهم ولا تبلانا صدق ناس مايملي عينهم إلا التراب..ابن آدم طماع...

هبه : ومين ما يطمع ؟ أنت طمعان في فلوسي اللي هي فلوس زوجي...

خالد : الحكي ضايع معاك بس انا احاكيك من باب بالتي أحسن عشانك كنت محسوبة زوجة للشيخ ابوي الله يرحمه، والحين يالله ولا عليك أمر عندي اجتماع ولا عاد توطوطين بذا فاهمه...

هبه : أنا رايحة بس و ربي راح تندم يا وجه التعب

خالد يأمر الامن يطلعونها بشكل مخزي .. انكسرت وحست بوضاعة قدرها بس مايهمها لأن ياما و ياما طردها خالد و سحب فيها بس تختفي وترجع لكن لها فترة مختفيه و توها راجعة..بعيونها الشر والحسد للعايله اللي كرمتها ورفعتها من طبقة لطبقة...

طلال : ياطويل العمر هدي اعصابك ..

خالد يرعد بصوته : جيبوا لي كل المعاملات ..

طلال : يا عمي أنت معصب و تعليماتك تقول لنا ما نخاطر و نجيب لك اي ورقه وأنت بهالحاله.

بدر توه مشرف : خير خير وش فيك ياخالد عسى ما شر؟

خالد : خير بوجهك وينك ليش توك واصل ناظر ساعتك ؟

بدر يرتز : احم احم نسيت انا متزوجين وعندنا اهل ما يخلونا نطلع إلا بطلعة الروح.

خالد بإبتسامه : اجل متكي عند حرمك المصون..

بدر : اي و غداك عندي إن شالله يابو رامي

خالد : والله و صرنا نعزم ههههههههههه

بدر : اي وش خبرك إلا بسألك لمحت لي زول حرمه معصبه والبودي قارد اللي معها يتوعدون والدنيا قايمه من ذي كني سمعتهم يقولون انها زوجتك..؟

خالد بتعصيب : يخسون و يعقبون زوجتي إشرف من انها تطب مكان كله رجال لو كان ملك لزوجها..

بدر : السموحة ياخوي ..صدقني قلت كذا لانها طالعه منك قلت ماهنا غير ام رامي

خالد بانكسار : ذي مو ام رامي..... ذي هبه..

صدمه..

كأن احد آخذ لوح خشب و صافق بدر على وجهه

بدر : وش تبي ؟ اهي عايشه للحين وانا فرحان توقعت انها ميته وش عندها جايه اكيد ناوية على شر؟

خالد يناظر تحت و يحرك القلم و يبتسم بسخرية : تبي فلوسنا تقول ابي فلوسي من ورث المرحوم.

بدر : اي هي أخذتهن و خلصنا اذكر ان حتى المحامي قال انها اخذت زود على حقها الشرعي.. بعدين مثل ما سمعت انها تدير مجموعة كامله لمشاغل هنا بالديرة وتدخل عليها ذهب .... خصوصا بهل الإجازات ( لاحظوا بدر يبي يخفف توتر اخوه ويرسم على شفاته البسمة ).

خالد : يا ااخوي هالاشكال لو معاهم مال قارون مايحمدون الله ...

بدر يبوس يده يد وظهر : مستورة والحمدلله يالله أنا راضين بقسمتك والحمدلله .

خالد بكل وقار وثقل يبتسم : الحمدلله والشكر لله على هالنعم .



(3)



أميرة كانت جالسة في المطبخ تشتغل وتضايقت منها الشغاله اللي ما تحب احد يحاشرها في شغل المطبخ ...( للمعلومية هالشغالة لها سبع سنين عندهم يعني اهي الكل في الكل بالنسبة للخدم مدبرة شؤؤنهم بس لو تلمح احد من اهل البيت داخل المطبخ تسوي له صداع بالراس من كثر كلامها )

أميرة : طيب يالله لا تدفين وياويلك بروح ربع ساعة أجي وأنت قرقر كثير سوى سوى شغالة ثاني انا في كلام ثاني طااااااااايب (<< --- ينقالها تبي تعصب أخخخخخخ)

داليا : يااويلك يااختي تدرين انت مين قاعده تحاكين ؟؟ ايميليا شيخة البيت مشيخة نفسها ذي على الخدم تقولين هالحكي الله يعينك اسمعي قرقعتها عليك هههههههه

أميرة طالعه من الطبخ وتقول : هههههههههههه انا اذا طفشت نزلت اتهاوش معها ، ياحبي لها ووالله انها شيء

بندر داخل مروووق لآخر مود ، يدندن بينه وبين نفسه ( أنا هيفاء أنا ....)

داليا و أميرة : ههههههههههههههه

إما ذي ياابن الشيوخ كبيرة هههههه

بندر ميت ضحك : أنا وين طحت ياربي عند ناس ما ترحم ......؟؟ ياربي سترك بسس هههههههه ياليتني لا طحت لاطحت لاطحت مااطيح عند اللي يسره مطيحي

أميرة : اشوف العالم مروقين ومبسوطين لو ندري كان خطبنا لك من زمان عشان ما عاد نشوف تكشيرتك البايخة .

بندر : احلفي بس اقول أها ولا يكثر ... بس اتركي عنك ذا وقولي لي بصدق وش رأيك فيني مو كشخة كذى وش رأيك بالسكسوكه ...

داليا بتهور : اوووووووووووف بنت كلب طالعة شيء

بندر بحلق عيونه واخذ خداديه من الصوفا اللي كان متكي عليها ...

بندر : خيررررررر وش هالالفاظ انت يبي لك تاديب اعقلي لااقوم اخليك أنت والجدار زي بعض ...

أميرة كاتمة الضحك

داليا : لا يااخوي فهمتني غلط يعني اقصد أنها شي حلوه

بندر : وش قالوا لك هنود حنا مانفهم أي قولي كذى لااقطع لسانك

أميرة : ايه بزران مايجون إلا بالعين الحمراء .... ههههههه

داليا : تكفين عاد ..... وكشرت

بندر : افا يا داليا افااااااابس فديتك وانت مكشرة ... ترى مااخليك تسلمين على زينة بكرة في يوم الشبكة ( الملكة )

داليا بفرح : اييييييييييييه بس لقيتها يا بندر بقول لزينة انك زعلتني

بندر ناظر : طالعي اللعانة في ذالبزر ... عشان اذبحك اقطعك اذا قلت لها أي شيء لو قد النملة فاهمه .

داليا : بقولهااااا ههههههههههههههههههه ( راحت تركض لأنها سمعت صوت راما تلعب ).

أميرة : بالله عليك وش شعورك وانت شبكتك بكرة ان شالله ؟

بندر : شعور واحد ميت جووووع توه جاي و يبي أكل إلا مالفعك بذالاباجورة ...؟ فزي انا ميت جوع ابي أكل والا ترى بقول لزينه أنكم مجوعني ...

اميرة : ههههههه عشان تذبحني الخبلة الثانية ياربي اللهم كملهم بعقولهم خبل ولقى خبله ...لايقين لبعض

محمد كان توه جاي البيت : الله يهني سعيد بسعيده ههههههههه

بندر : هههههههه اشوف فيكم يووووم





(4)



( في بيت ابو بدر )



الساعة اربع ونص العصر ...

بدر مسوي فوضىى .. يطالع مبارة في art sport , " و تعالوا شوفوا أنواع التصريخ "

بدر منفعل مره مع أجواء المباراة .....

أم بدر : بدر ممكن تقصر على صوت التلفزيون او تطلع تشوفه في غرفتك اختك شبكتها اليوم مثل ماأنت عارف ومتوترة المفروض نوفر لها جوء هادئ نوعا ما ...

بدر : ياهووووووووه يادكتورة مضاوي عشت عشت وشذالمحاضرة الغير شكل ...

حرام عليكم المفروض انا بعد توفرون لي جو توي واصل من السفر ..." يمثل انه حزين "

أم بدر : هههههههههههههههههههه ياحبي لك ياقلبي بس الله يحفظك الله يعلم وش كثر فرحتي فييك وبأختك اليوم .....

بدر : ايوه يمه اجل عجزت بتصيرين جده ...بنتك تزوجت خلاص

ام بدر تنرفزت : فال ما قبلناه اعوذ بالله بسم الله انا توي شباب ولا يغرك بنتي تراي جبتك انت وعمري كان 16 سنة ....... .بدر يتمسخر : بالله اجل 16

بدر يضحك ضحكة ملغومة : ياحبني لك يااحلى ام بس هاه وش صار على زوين . استعدت ؟

ام بدر : اختك مربوشه غبية طالعه على مين مدري وخايفة تقول بيأكلها وحش حشى مو بندر ذا الطيب

بدر بخباثة : ايه يمه اكيد بتخاف بالله قولي لي وش سويت يوم ابوي خطبك ..؟

امه : اخذت راحتي وبعدين اقتنعت ووافقت تعرف جدك الله يرحمه كان متعلم وفاهم ..

بدر بخباثه : طيب يمه يوم زواجكم كيف تأقلمتي مع ابوي ..( مسك الخدادية وجلس قريب لامه خخ) يعني وشلون بديتوا ؟

ام بدر اتخذت المنضدة وشاتتها عليه : يالله بس اترك عنك هالحكي وقم اشوفها اعجبتك هالسواليف ..


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم