رواية قمر خالد -6


رواية قمر خالد - غرام

رواية قمر خالد -6

قُمر: أي حزة تحس انك تبي تاكل اكله خليجيه بس خبر خالد وانا اسوي لك اللي تبيه

سيف: ههههههههه بدخل على طمع ... عيل من اللحين خاطريه في برياني وخاطري في مهلبيه وخاطري في ......
خالد: شوي شوي ... لا يكون مرتي شيف ولاادري ... خلها تتعب بس عشاني
قُمر انصبغ ويهها وبينت بخجل العروس من كلام خالد وسيف يبتسم: الله يهنيك يا بو وليد ويا اختي ... خلاص اختي من يوم ورايح صار لج اخو ويحميج أي حركه يسويها خالد اشتكي لي وانه حاظرن لج ...
قُمر:ما تقصر خالد مو مقصر وياي ... وان قصر ... اخبرك ان شالله
سيف: يالله برختصكم
قُمر تمت واقفه مكانها وخالد راح ويا سيف ... وقفوا على العتبات الخارجيه...وبعد ثواني بالصمت يدخنون فيها ..
سيف: تبي الصراحه
خالد: هاتها ...
سيف.: مع بنت مثل قُمر ... لازم تنسى ندى ...
خالد: ولا بالاحلام
سيف: فكر ياخالد
خالد من غير نفس: يصير خير يا سيف
سيف: يالله في امان الله
خالد: في حفظ الرحمن ...
راح سيف وظل خالد برع يدخن زقارة ثانيه ما كملها وطفاها لانه حس بلوعه.. دخل البيت وما لقى احد ... راح المطبخ ولقى قُمر توري فحمه عشان تدخن البيت بالبخور عن ريحه الاكل
خالد: لازم تحسسين الكل ان حياتنا مثاليه
قُمر باستغرااب: شقلت انا...
خالد: لا تفكرين ان سيف غبي وما يفهم ...
قُمر: يفهم شنو
خالد بسخريه: ما تدرين يعني ... بس عيل ..
قُمر: ليش ما تقول لي
خالد: انتي الفطينه هني .. ولا انه غلطان ؟
قُمر ظلت واقفه مكانها .. توه يتكلم بهدوء .. طلع ورد بمزاج ثاني .. الله يعينني عليه ..
راح قعد بالصاله وقُمر مشي بانحاء البيت واهي تدخن البيت بريحه عجيبه ... خدرت خالد وخلته يرقد على الكرسي ...كان شكله تعبان ويعرق بزياده.. طالعته قُمر وتبخر حمقها عليه كله .. زيدت البخور وراحت غرفه خالد ... بخرتها وبخرت الشراشف ورشت عليها بعد من المرش اللي امها عطتها اياه.. مع انه ما يستاهل بس اهي عاذرته لانه مو على طبيعته..طلعت من الغرفه ... غطت المبخر بتراب وراحت دارها تييب العلبه اللي فيها الدبوس اللي شرته ... خالد توه بيدخل حجرته ونادته قُمر
خالد بتعب: هلا
قُمر: اليوم رحت السوق ......... وشريت لك هذا الدبوس
خالد اخذ العلبه وقعد يفج الشريط عنها وفتحها ... شاف دبوس انيق ذهبي عليه نقش اسد
طالع قُمر بسخريه: اسد؟ شالمقصد
قُمر ببراءة: ولا شي ... بس عجبني
خالد: عندج شي قوليه لا تلعبين وياي العاب... مالي خلق للالعاب
قُمر تحيرت... ما سوت شي ... ما كان قصدها شي ... وقفت مكانها ساكته ... خالد عصب وصرخ فيها
خالد: بحق الله تكلمي قُمر ... مليت من سكوتج ... كلميني خليني احس انج حمقانه معصبه عن هالبرود.
قُمر انتفضت من صرخه خالد .... ليش يصارخ علي ... هذا يزاي لاني شريت له هديه ... قُمر توها بتروح غرفتها مسكها خالد من ذراعها
خالد: قُمر حرام عليج ... بس خلاص...انا مليت انتي ما مليتي
قُمر بعذاب: ماادري انت شنو تقصد يا خالد ... كل اللي سويته اني شريت لك دبوس بطيبه نيه وانت تيازيني بالصراخ ... ما قصدت شي ... والله ما قصدت شي ... راح صوت قُمر بالبجي
زادت عصبيه خالد: بس .. سلاحج .. بتبجين اللحين بدال الكلام
زاد خوف قُمر والبجي : والله مو قصدي شي ..
خالد رد حق عقله.. انه شسويت.. منقهر واحط حرتي في هالبنيه اللي مالها ذنب ... اهو اليوم مو طبيعي .. من اول ما صحى .. وكلامه ويا سيف رداه حق ايام اول .. يحس بالفراغ.. بالحزن .. بالقهر واللوعه بس قُمر مالها ذنب ..خفف قبضته من عليها
خالد: قُمر انا ....
قُمر ما خلته يكمل وراحت لدارها واهي تبجي من خاطر على كلامه.. خالد رمى الدبوس على الطوفه ودخل غرفته وصفق الباب بقوة..يحس نفسه تعبان .. ما يقدر يستحمل اكثر ... وايد من الضغوطات عليه ... يعيش مع بنت بالكاد يحس فيها ... نوبات غضب لا مبرر لها تصيبه ... حرب اعصاب مع انسانه كل اللي ارتكبته انها وافقت على الزواج منه ... لاول مرة خالد يطلق العنان لنفسه... بدى يبجي مثل اليهال ... واهو قاعد على الارض ... يحس بالاختناق .. وكانه بيموت ... ما يقدر يتنفس ... يصرخ من داخله.. كافي.. كافي.. وصل صوته لعند قُمر اللي وقفت على باب غرفتها اول ما سمعت صفقه الباب... وقفت عند باب غرفه خالد واهي تبي تدخل بس تخاف يصرخ عليها ويوم سمعته يبجي عز عليها الموقف وايد ودخلت من دون استذان...
كانت الغرفه مظلمه ... فتحت المصباح الجانبي وشافت خالد على الارض قاعد.. راحت عنده واهي تقعد على ركبتها
قُمر بصوت حزين: خالد علامك ..
خالد ما يرد عليها
قُمر: خالد انا اسفه ... والله ما قصدت شي يوم شريت الدبوس ... لا تبجي ياخالد ...دموعك غاليه علي .... يعز علي يا ولد عمي اشوفك جذي وانا السبب (بدت قُمر تبجي من الخاطر واهي تلوم نفسها (
خالد التفت لقُمر: قُمر انا وايد تعبان ... حيييييييييل تعبان ... مااقدر استمر اكثر ... ماااقدر
قُمر: بسم الله عليك حبيبي ما تشوف شر ... فيني ولا فيك ... قول لي شمضيق عليك
خالد لا شعوريا ينزل جسمه على ريل قُمر واهو يتنفس بسرعه: كافي قُمر ... حرام اللي سووه فيج وفيني ... حرام ...
قُمر ما تحركت.. خلته مرتاح على ريلها مثل ماايبي ... وقعدت تبجي وياه ... تبجي على حال ولد عمها ... اهي حست ان تصرفاته غريبه ومو من الممكن انها تصدر من انسان مرتاح نفسيا ... خالد كان تعبان وايد ... بس محد يدري عنه ... شوي شوي كان يهدى وتنفسه يهدى وياه... ليما راح بالرقاد ... قُمر قعدت تمسح على راسه واهي تقرى عليه بايات من القران ... اهو هدى لكن اهي ما هدت ... وايد صعب عليها انها تشوف خالد يبجي جذي ... تعبان ومحد يدري اللي فيه ولا احد يهتم فيه ... لامت نفسها على انانيتها وتخسير الوقت كله في التفكير بخلاصها منها واهي ماتدري اهو اشفيه ولا تعابله ...
وعدت نفسها انها راح تدوس على رغباتها وتحاول تسعد خالد قد ما تقدر حتى لو اهو رفض هالشي ... راح تحاربه ...ومن دون ما تحس قُمر او تنتبه ... شعور غريب بدى يزحف في اوصالها ... يدب الدفئ والراحه بكل انحائها من دون ما تعرف شنو تسميه ...
تقدرون تسمونه انتو.. يا ترى شراح يصير بين قُمر وخالد اللحين ... هل راح يتعاافى خالد من نكسته ... ولا راح يضطر انه يكمل حياته ويا هالتعب العجيب.


الجزء الرابع الفصل الأول

صحى خالد من النوم واهو راقد على الارض ... راسه مريح بوساده صغيرة ومغطى بلحاف فراشه ... فتح عيونه على وسعهن من الراحه العجيبه ... قعد يتذكر اللي صار البارحه ... شصار وخلاه يرقد على الارض... تذكر نوبته ... وكلامه لقُمر .. وتذكر قُمر كانت تبجي.. وصوت قُمر بالقران ... كل هذا كان اكثر من طاقته ... قعد شاف نفسه لابس نفس ثيابه الامسيه ... معناته انه ماتنبه من الرقاد حتى حق الصلاه.. قام بسرعه عند الحمام غسل ويهه وتيدد وقف عند باب الحمام لان دوخه يديده هاجمته.. خفت الدورة وقعد يصلي فرض الفير.. يوم خلص صلاه طلع بره.. يشوف اللي صاير بالبيت.. كل شي كان هادئ.. المسجله تشتغل على صوت القرأن.. وعود دخون مورى معطر البيت ...راح عند غرفه قُمر ... الباب مفتوح ولا احد داخل.. قعد يطالع غرفه قُمر ... المناديل بكل طرف.. وريحه الياسمين ..عطرها المفضل.. طلع من الغرفه ونزل تحت.. راح عند المطبخ.. ما شاف احد ..التفت للطاوله شاف ريوق زاهب.. زبده ومربى وقطع توست ساخنه للحين وقلاص عصير برتقال وفنيال قهوة تركيه متروكين.. وكانه مزهب له.. قرب شاف ورقه فتحها (لا تستهم علي ... طلعت ويا زينا بمشوار ... ربع ساعه وبرد انت تريق فيها ... قُمر).. تطمن خالد.. طوى الورقه وقعد ياكل.. حاول ياكل بهدوء واهو يطالع الساعه.. كل لقمه وعيونه على الساعة.. متى بترد قُمر.. محتاج يكلمها.. يشرح لها موقفه الامسي وياها.. يحاول يتذكر.. هل قُمر دخلت غرفته اهو كان يحلم ..كان راقد على ريلها.. واهي تقرى عليه قرآن ... كل هذا صج ولا حلم. .. ما كمل الريوق لانه حس باللوعه وكان معدته مسدوده .. ما يقدر يدخل أي شي ..
دخلت قُمر وزينا وهن حاملات اغراض باياديهن ...
زينا: صباح الخير استاز خالد ... نوم العوافي
خالد : الله يعافيج زينا صباح النور
قُمر كانت واقفه تطالع خالد ..بنظرات.. وبطريقه غير عن كل مرة.. هالمرة عيونها وكانها تدور على شي بويه خالد.. كان شكله مرتاح بس لونه ما تغير
زينا : عن ازنك استاز بدي اروح احضر بريك فاست للست
زينه راحت المطبخ وقُمر ظلت واقفه مكانها
خالد: صباح الخير
قُمر بصوت مخملي: صباح النور ... شخبارك
خالد: ابخير الحمد لله... انتي شخبارج
قُمر بمرح : تمام ... عال العال ...
يطالعها واهي تدخل الاغراض المطبخ: وين رحتي
قُمر من داخل المطبخ: ولا مكان ... بس تسوقنا بالسوبر ماركت ...
خالد: جان قلتيلي بروح وياج ... ماكو جمعيات عربيه
قُمر تطلع من المطبخ: بلى ... توهم فاتحينها ... زينا قالت لي عنها ... لوتشوف الاغراض وكانك عايش ببلد عربي .
خالد يبتسم لها ... قُمر اليوم غريبه ... على غير عوايدها ... مو نفس قُمر كل يوم....
قُمر كان قلبها يدق .... خالد شكله مرتاح بس كانه ضايع لو على كيفها تروح يمه وتلمه.. عن هذا الاحساس اللي فيه بس ما تبي تضايقه.. اول ما اوتعت بالفجر واهي راقده ومسنده جسمها على طرف السرير خالد كان راقد على الارض بدال ريلها.. خذت وساده من وسايد الفراش وحطتها تحت راسه وخذت اللحاف وغطته.. كان راقد بهدوء.. وكانه ما رقد من سنين.. قعدت تطالعه واهي تمسح على شعره.. لاول مرة.. بذيج الليله.. حست ان لها حق على خالد ..انها تلمسه.. وتحسس فيه ... وانه من حقه انها تعامله بطيب وحنان ندمت على افكارها تجاهه ... والحرب اللي قومتها عليه من دون أي سبب.. كانت تحس بملايين من المشاعر تجاه هالانسان الغريب الاطوار بس ما عرفت شلون تقولها لذا.. اكتفت بانها تمسح عليه وتردد كلمه وحده.. سلامتك حبيبي ..وطلعت ويا زينا وطول الوقت وبالها ويا خالد ... حتى انها زهبت له الريوق قبل لاتطلع عشان ان تنبه من الرقاد يلاقي شي ياكله.. ماتدري اهي شنو صار فيها.. عاصفه هبت في حياتها ليله امس ... شوق وحنين اجتاحوها للبيت ... ما تدري وكانها تاركه شي عزيز على قلبها بالبيت.. واول ما شافت خالد يوم ردت البيت بدنها كله اقشعر.. كانت تردد الكلمه نفسها سلامتك حبيبي من دون أي استغراب بس يوم شافته حاولت انها تردد الجمله واستحت.. خالد حبيبها ؟؟ شلون ممكن يكون خالد حبيبها ..قعدت تثرثر وياه عن السوبر ماركت واهي تدري ان مشاعرها ضايعه.. من كثر ما كانت متوترة كانت توزع الابتسامات على كل شي ..
قعد خالد بالصاله التابعه لحوض الماي واهو يشرب قهوته.. يفكر شلون يفتح سالفه امس.. يبي يستفسر عند قُمر ..اشصار اش ما صار بيناتهم..مستحيل يكون كل اللي يفكر فيه مجرد حلم.. اهو حس بوجود شخص ثاني معاه.. يمكن كانت ندى لكن استبعد هالفكرة اللي حس انها سخيفه نوعا ما ..دخلت قُمر الصاله بهدوء سحبت المبخر عشان توريه مره ثانيه وبروحتها ابتسمت لخالد اللي خلاص مل من هالهدوء الغريب.. راح وراها المطبخ ..
خالد: قُمر
التفت له: لبيه
خالد: ..................... قُمر .... شصار امس؟
قُمر ارتعشت شقول له: .... ما صار شي ...
خالد : انا حاس ان امس صار شي غريب لي.. ادري اني فقدت اعصابي وناجرتج وقعدتي تصيحين ... من بعدها انا دخلت الغرفه وانا معصب و.................. ما كنتي وياي بالغرفه
قُمر تغيرت الوانها ...... بس لازم خالد ما يعرف انها كانت وياه امس
قُمر: . لا .... اهو صج انك عصبت علي ... بس عادي مو اول مرة ... بس ما كنت وياك بالغرفه
خالد بعيون ضيجه: متاكده
قُمر تحس روحها بتطلع منها ما تعرف تجذب: اكيد ...
خالد : زين ....انا باخذ لي شاور سريع وراد
قُمر بهمس: على راحتك ...
طلع خالد من المطبخ وقُمر تاخذ نفس عميق ... كل شي ولا يدري خالد انها جزئيا رقدت معاه بنفس الغرفه ... ترى بتموت من الحيا..
راح خالد غرفته ياخذ شاور ويمكن يرد يرقد لانه شوي تعبان ... وبالفعل ... راح خالد في سابع نومه من بعد الشاور ... قُمر ظلت تسولف ويا زينا واهن يطبخن ويعدلن ويضحكن
زينا: ايييييه ستي ... اشوفك اليوم محلوة زياده ...
قُمر بحيا: يبين علي
زينا: ايه ياستي ... طلعي ع خدودك متل الجمر يغزي العين
قُمر: هههههههههههههه يا زينا والله ماعندج سالفه
زينا: هههههههههههههههه يا ستي ... ايجا اليوم اللي كانن خدودي متل خدودك ... كانت احلى فترة بعمري ووبيزل اعز وئت بحياتي
قُمر: شلون
زينا: مشي ينفهم ستي ... هايدا كلو بيد الله ... والحمد لله انتي عندك اياه
قُمر: ها زينا ... تتكلمين بالالغاز والله مافهمتج
زينا: راح ايجي اليوم اللي بتفمين فيه عليي ... بس الاستاز ما عم يعجبني لونه .. هيكي شكله مريض
قُمر بخوف: انا بعد احس جذي.. اخاف اقول له يروح لدكتور ..
بالكويت وتحديدا منطقه الجهراء.. وبالاخص منزل بو خليفة والد قُمر.. مروة ونوفه خوات قُمر قاعدات بدار اختهن اللي راحت واهن يتسمعن الاغاني ومنسدحات على سريرها ..
نوفه: ايييييييييه يا قُمر ... خذاج دون جوان العايله وحرمنا منج
مروة : أي والله .... ما حسيت بعمري اني بشتاق لقمور جذي الا اليوم ... لها وحشه الكريهه... مااتصلت اهي؟
نوفه: بلى اتصلت مرتين بس ومرة بعمي بو خليل ومن بعدها ولا سمعنا عنها شي ... تايهه في الحب ويا خالد ...
مروة : مااظن ... خالد ما كان يبين عليه ابدا انه يحب قُمر ولا يحس بشي تجاهها ... لاتنسين عاش بلندن اربع سنوات
نوفه: يعله المرض وين يلقى مثل قمور والله ماكو احلى عنها ولا اخف دم منها ... طالعه على اختها ... الغاليه العزيزة
مروة بخبث: شكرا يا نوفه ما دريت اني عزيزة عليج جذي
نوفه: فري ويهج من ياب سيرتج ... انا اقصد نفسي واعليااا
مروة : والله اننا ينينا نمدح روحنا من ظل لنا والله... لطوف وراحت ... خلوف بالغصب نشوفه ولا طلال هذا امي غسلت يدها منه ... ظلينا بروحنا ... قبل قمور كانت سبب عشان اننا نقعد هني وللحين راحت
نوفه تمسح عيونها لانها وايد تحب قُمر: شرايج نتصل في ريمو يمكن تعرف رقمها ...
مروة : مااظن ... يمكن عمي جاسم يعرف...؟
نوفه: او لولوة
مروة ما تحب لولوة وايد: وخيييييييييييييع الا هذي القرفه ... والله اني مااشتهيها تقهرني لا واكثر لبست فستان بلون فستاني
نوفه: بالصدفه
مروة : ما عليج منها ... وشفتيها اهي ويا العقد اللي يوا وسيمه وماادر ي منو .... يا ملقهن يلوعن الجبد ...
نوفه : لانهن ما يعطونج ويه من جذي ما تحبينهن... ولا عمرج حاولتي انج تكونين صداقه وياهن
مروة بغرور : انا.. مروة بن ظاحي حفيده سبع ونوفه الله يرحم ثراهم ..اكلم هالاشكال ... مينونه . .لو تخلى الدنيا من البنيات ... مااجرب حذالهن
نوفه: خلي عنج هالسوالف وقومي نروح بيت عمي بو خليفه نيلس ويا ريمو
مروة : والله فكرة قومي نخبر الوالده
قامن البنيات وطلعن من الغرفه الا وطلال بويهن
نوفه: الله الله على الزين ... طلول بن ظاحي ... شتسوي بالبيت
طلال: ياي اطالع ويهج يالدبه ... انسان وراد بيته شنو حرام
مروة : مادرينا ان لك مكان غير البر والمعسكرات ...
طلال باشمئزاز : يعني كان لازم قُمر اللي تروح وانتي تبقين ...
مروة : من حسن حظك يا تعيس الحظ
نوفه: طلال شرايك نروح بي عمي بو خليل
طلال: ليش... مالي شغل انا اروح هناك وبعدين تعبان حيل ياي اتسبح وارقد وارد البر حق رفجاني
مروة : اللحين منو اهم احنه ولا ربعك
طلال بتفكير: امممممممم تبين الصج ... ربعي لاني مااشتهيج ولا اطيقج ولا ودي ايلس وياج مكان واحد ياام كشه.. نوفو لا تماشينها هذي الجرذيه خليها بلا ارفيجات ... lonely
نوفه تضحك ومروة تكمل دربها لتحت: الله واللونلي ... لا يسمعك احد بعدين يغزي بلاد برع ...
طلال: مااشتهيها مستحيل هذي تكون اختي ...
نوفه: بس اهي ولا كلنا
طلال: بس اهي وانتي
نوفه: حرام عليك طلول انا مالي احد غيرك انت وقُمر
طلال: ايييييييييه على قُمر ... قُمر بن ظاحي ... بيتنا اظلم بلياها ... يسعد فيها المغرور خلود
نوفه:ليش كلكم تقولون عنه مغرور
طلال: ما شفتيه لانج يا نوفه شلون كان بالعرس ... وكانهم غاصبينه ... ولين يبتسم يبتسم بكبرياء وكان الناس يطرون عنده ... ألوحيد إلى يقدر عليه اهو ابو الاسباع جسوم
نوفه: أي ولله فديته عمي حبيب روحي ... انزين طلول انزل تغدى ويانا اليوم ...
طلال: ماابي ... ويا مرووو الخايبه ما بقعد مكان
نوفه: خليفه ولطوف بيتغدون يعني ما راح نكون لوحدنا وياها ...
طلال: I`ll think nofa then I`ll tell you ok
نوفه: يحليل الانجليزي بحلجك يا طلول والله ما يفهمون اللي يقولون البدو ما يعرفون شي غير القنص
طلال يضحك على اخته الصغيرونه وعلى خبالها ...
نبذه عائليه ..................
)بو خليفه وام خليفه صار لهم متزوجين من32 سنه.. اول مولود لهم اهي لطيفه.. ومن بعدها بسنه يابو خليفه المتزوج من رهف بنت خال ابوه ..وعنده عزوز الصغير وريم النونو.. لطيفه متزوجه من ولد خالتها ضاحي اللي اكبر منها بعشر سنين بس تزوجوا واهم يكنون المشاعر لبعض على كبر سن ضاحي وعندهم ولدهم نواف اللي عمره 11 سنه و وديمه اللي عمرها 4وعبيد 2 والبيبي اللي بالدرب.. طلال عمره اللحين 23 سنه.. كان التوم ويا ضاري بس ضاري مات يوم كان بالمهاد.. وظل طلول السبع وغطى بحلات روحه على فقد اخوه.. مروة اتيي من بعد طلال بسنتين ..عمرها 21 سنه طالبه في جامعه الكويت.. مغرورة بشكل لانها جميله.. وتمتلك افكار تحرريه عجيبه ولكن محد يعتبر لها.. نوفه اكبر من قُمر بسنه بالضبط بس كانت دايما تحس ان قُمر اكبر منها لكبر عقلها وكلامها المقنع والمنطقي ..سمو نوفه هالاسم على يدتها المرحومه ولانها تمتلك نفس تقاسيم ويهها من الصغر ... نوفه بعد حلوة.. بس طويله.. وعريضه شوي.. على عكس مروة الرشيقه وجسمها مثل عارضات الازياء وقُمر القصيرونه بس الوايد وايد حلوة... قُمر سماها يدها سبع بهذا الاسم لانها كانت بيضه بشكل فضيع ... غير عن البنات كلهن ... تربت بعز يدها ويدتها ليما توفت يدتها وردوها حق امها لان يدها ما يقدر يربيها جذي بس قُمر ما فارجت يدها طول ال10 سنوات اللي عاش فيها من بعد نوفه ... رباها على الاصاله والعراقه والاخلاق والدين والستر ... من جذي قُمر كانت يسمونها ربيبه سبع ... سبع قبل لا يموت كان يفكر ان يزوج قُمر لعبيد ولد ونيسه بنته لان عبيد بدوي اصيل طالع على خواله .... بس توفى قبل لا يصير كل شي وقُمر صارت زوجه خالد.. اللي ماعرف سبع وايد ... (
بالصاله اللي تحت.. كانت لطيفه يالسه ويا بنتها وديمه ورهف مرت اخوها والاولاد برع بالعريش قاعدين ويا يدهم وابوهم وخالهم .... مروة انضمت لهم ونوفه بعدين وقعدن يسولفن عن حفله زواج قُمر
رهف: أي والله قُمر شلخت الكل بجمالها ... يحليلها والله رعبوب
لطيفه: طلعت وايد قُمر .... حتى ان عمتي تحسفت ليش انها ما شافتها قبل عشان تخطبها لنايف ولدها
ام خليفه: أي والله اني متلومه من ونيسه كانت تبي قُمر .
لطيفه: يمه انتي ما شفتي عبيد اللي كل كلمه والثانيه يبتي لنا طاريه ... ما تدري شلون اقُمر غامج وما يناسب قُمر ابدا.. صراحه انا ما شفتها لاحد غير خالد ولد عمي وكاهي خذته
ام خليفه: خذاها ... شنو بنتي ميته عليه تاخذه ... والله بعد ولد نيمه...
مروة : امي كل شي ولا طاري ام خليل احسن منها ماكو والله فديتها تمت تمسح علي طول الوقت .
ام خليل واهي رافعه حاجب واحد: اخذوا قُمر ... ما ياخذون بنتي الثانيه ...
نوفه: هههههههههه اصلا لو مروة بتتزوج جان تزوجت من زمان بس شكلها بتعنس
لطيفه ورهف ضحكن الا مروة : جبي يا الخايسه فال الله ولافالج ... يوم اللي اعرس بتشوفيني ياسباله تفاولين علي ... الا بتزوج ووعرسي بيصير اكبر من عرس قمور بالف مرة
رهف: ههههههه اكبر من عرس قُمر ... مااظن ... اهي ربيبه سبع وهذاك مدلل نيمه ... مااظن عرس بيصير اكبر من عرسهم .
نوفه ولطيفه: أي والله
نوفه: احلى شي كان الكيك بس الله ياخذ بليس عمي خذاه كله حق روحه ... مو صاحي حيل ... قعد ياكل فيه ويوكل الفرقه واحنه نطالعه ...
ام خليفه: اييييه جسوم خبل ... بس وقت الشدايد تلقينه الساعد القوي ... يعلني انفعه بعرسه
مروة : My uncle?? Marry?? I don`t think so
ام خليل تطق على كتف مروة : شقاعده تهذرين بلغه الحمر ... ما تستحين انتي ...
نوفه والكل تم يضحك عليها ودخل عليهن طلال: فديت الضحكات والله اموت انه بريحه حريم بن ضاحي
ام خليفه والضحكه ماليه ويهها : هلا والله بنور سماي هلا والله بالغالي ... وينك يا مجافي العين والروح
طلال يقصد لامه: كاني خدام عند رجليك ... يا احلى ام بالدنيا ..شبيك لبيك ... اطلبي اللي بغيتيه ... روحي للتنفيد تتريا
ام خليفه: يا بعد قلبي والله ... حبيبي
طلال قعد يحظن امه ويبوسها والبنات يطالعنه بحب
مروة : اللــــــــــــــه وينك يا خلوف اجوف امك والخيانه ويا الضب
لطيفه تلم اخوها بدورها: جبي حلجج ما ضب الا ريلج يالعورة ... هذا شيخ الحلاه بالجهرا يعلني فداه ربيبي طلول
طلال: سمعتي يالقرفه ... قومي بسرعه روحي اكلي بالمطبخ ماابي اجوف ويهج هني ... سامعه ...
مروة : لا والله وين اقعد يعني ويا حظرتك
طلال: مكانج يا دوده .. بالزراعه
مروة :يمه تكفين طالعيهم شيقولون ترضين
ام خليفه: انتي يبتي لروحج المناجر تحملي ياام لسان
خليفه كان داخل البيت ومروة تتكلم لهم: بروح للغالي اخوي خلوف الخير اشكيج عنده
خليفه: باعدي باعدي عني .... مالي على مشاكلج
الكل يضحك
مروة : افا خلوف ... نسيت ... نسيت ما كليت مني ... واللحين قاعد بصفهم اوريك ياخلوف ان ما عظيت ولدك ليما يصرخ قاق
رهف: تخسين انتي وخبالج تلمسين ولدي ... احشج مرووووو
خليفه يضحك ومروة مبوزة
خليفه: بسج عاد يا مروو ماتيوزين كله نجرة وهواش ويا طلول بس عاد العقل زين
طلال: أي عقل ... أي منطق ... THIS GIRL IS CRAZY
ام خليفه: ولييييييييه ويا الحمر ...
الكل يضحك ...

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم