بارت مقترح

رواية غثيثة مزحة الايام -8

رواية غثيثة مزحة الايام - غرام

رواية غثيثة مزحة الايام -8

سامي:محتـاجها يا أخي
سطام:وبترجعها؟؟..تراك قد اخذت مني ولا رجعت كانك تذكر ..
سامي:المسـامح كريم .. بعدين ابرجعها لك دبـل
سطام ينهـي المسأله :والله شف ان عطيتك ماراح ترجعهـا وبنتزاعل .. وان ماعطيتك بعد بتزعل ..فـ ألاحسن ازعل وفلوسي معـي
فهد:هههه
سامي بـ قهر ورفعة حاجب وكنه يتوعد: آخـر كلام عندك
سطام ينزل عينه على ورقته :ولا عندي غيره ..
فهد:سامي ياخي في بنوك تعطي قروض .. ليه ماتتسلف من هناك احسن لك
سـامي : ."مارد "
وصلت في نـص السيب .. سيـب عريـــض مره .. على جنب في كم مكتب ..
- قود مورنـق!
التفت شفت واحد سعـودي .. واضح من شكله ومخارج الحروف عنده :هـلآ
استوعبت اني قلت "هـلا" ياربييييييه وش سويت انا
حسين :أكششـخ خليجيه .. من وين ؟
جوان :ير از يور مانجـر؟
حسين:ياشيخه اصير لك ماانجر.. بس من وين انتي
جوان:لو سمحت!..احترم نفسـك ..
حسين :إن شاء الله عمتي!..وش بغيتي
جوان:مكتب المدير .. هناك ..
وتـأشر على الباب اللي قدامها ..
حسين : اممممممم عندك موعد؟؟
جوان :وش عليك!..انت السكرتير ..
حسين:لا مب السكرتير .. بس اقولك اياهامن الحين اذا ماعندك موعـد.. ترا السكرتير ماراح يدخلك لو تناطحين السمـآ 
جوان : شكـراً ع التشجييع ..
حسين:ههههههه اهم شي قلت لك ..
جوان : لا إن شـاء الله .. ابدخــل !
ملاحظه ثانيه : في قصتي هـ المره راح نزيد جرعة الالم حبـتين.. =)
- وش تسوين
نوره :ارتب ملابسي .. "وبتردد"..ماكلمكم احمد؟
ام متعب تجلس عالسرير :لا .. عقب آخر مره معد جـآ ..الله يستـر
نوره وهي تداري دموعها :الله يعين ..
ام متعب : خلصي شغلك عشان تنزلين تاكلين معنا ..منتيب رآيحه الجامعه؟
نوره التفت لأمها:جامعه؟!بس انا كنت معتذره
ام متعب :مب كنتـي تبين ترم صيفي؟!
نوره :ألا
ام متعب:خلااص اجل ..يالله قومي معاد الله خير
انبسطت نوره .. :اوكي بلبس وانزل افطر ..ملاك وينها؟
ام متعب وهي تقوم ماسكه رجلها اللي توجعها :كـ العاده في غرفتها
»يا أغآنينـآإ آلـבـزينـْۃ :
اسألڪ باللہ ۈوٍوِينْـہ؟
. . . . . . آلليْ سمّيتہ'בـيآإتي . .
. . . . . . ۈگـآإن يسْميني بـ|عينـْہ. .
يـآترٍرٍْى ۧ ٺدرِْين ۈوٍينْـہ؟
. . . . . . ۈين رٍآح.!ۈ گيف رٍْرٍرٍاح.!
. . . . . . ۈليـْۃ خلْآنيٍ . . أ۶ـآإنيِ .!
جاوبيني يآ»الْأغاني.!
"أنتيِ ۧأۈوٍفـآإ مْن آلـבـبْيب. .
گنتي ۧ دآإيم [حآضرٍْرٍه] . .
. . . . . . لۈٍ هۈٍ»يغيْب. . !
علمْينيِ ۧ عّن ’ בـنْينـۃ
. . . . . . هۈٍ أنا للحْين---[عينـْہِ
عنـده هو ..ماكان احسن حال منها ..
كان جالس بمكتبه ..ماسك راسه بين يديه ويفكـر فيها ..
ماحس الا بملف في كومة اوراق على مكتبه ..رفع راسه كان السكرتير :ووووجع ماتعرف تدخل زي الخلق؟؟!!
السكرتير بخوف منه :انا دقيت الباب بس حضرتك ماحسيت
احمـد ياخذ الملف ويرميه عالارض :أطلـع برآآآ ..منيب نااقص شي ابد
طلع السكرتير .. اما احمد حط راسه عالطاوله ومافي في بـاله الا نوره اللي جالس يفكر وش يسوي عشان ترجع له

◙◙◙◙◙
ليــلاً
قام من النـوم ..
كانت السـاعه 9 ونص ..رجع حط راسه عالمخده بملل وهو يسب في نفسه على هالنوم الملخبط
قام وراح للحمام ..اخذ له دش ..حلق وقص شوي من شعره اللي بادي يطول ..
توضى ورآح يصلي ..
اخذ له ثوب ابيض مع شماغ وجزمه ماركه وجلدها اسود ..
كان شكله مــرره حلوو ..رن جواله
المتصـل>طارق
محمـد :هلا والله
طارق:هلا بك !..بدري كان مارديت
محمد :ههه نايم كنت وش اسوي يـآخي
طارق:الا صـج اللي سمعته
محمد :وش اللي سمعته عشان اقولك صج ولا مب صج
طارق:انك بتسـافر تدج
محمد :هههههه ايه بسـافر بس منيب داج
طارق:يـاسلام وعلى وين ان شاء الله ..
محمد :والله مدري مابعد اخذت العلم من ابوي ..
طلع من غرفته .. ومشى لين الحوش وهو يسولف مع طارق .. وقال للحارس يجيب له السيـاره
محمد :اقول طارق!!وش رايك تضف وجهك لأني طالع لمشـواار مهم جداً جداً فيه حياة او موت
طارق:وش بسم الله عليك رآيح تخطب؟
محمد :لأ .. يالله ضف وجهك
ركب محمد السياره مرسيدس ورآح للبيت حافظه صم
عاش حياته كلها فيه .. رفع جواله ودق على مشعل
مشعـل :هلا باللي عود وعالزعل ماتعووود
محمد :انا كنت زعـلان؟؟ وراك ماقلت لي عشان اتغلى
مشعل:ههههههه .. لأ ماكنت زعلان لا تتفخ الخشه علينا
محمد :اين انت ؟
مشعل:اتقهـوى مع مرتي..اوووه قصدي ام سطام واختي حصيصه ام قصيصه وبناتها
محمد ماقدر و:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل :آآآآآآآآه حصيص لاتطقيين يختـي
ام متعب:ووووووجعووه مشيعل ..مير معدبك تستحي ابد ..احترمني عالاقل قدام حرمتك
محمد :مرتك حامل؟
مشعـل طارت عيونه:وش درااااك؟؟! ترا ان ماقلت واعترفت ان ادفنك
محمد يبعد السماعه شوي:ههه وش فيك انت يـآخي توك قايل ام سطام توقعتك قاصدها
مشعـل:إييه اليوم قمنا من النوم توقعتها مخنـزره علي بغيت اجهز اوراق الطلاق بس اشوى اللي طلعت حامل هههههه
محمد :الله اوراق الطلاق..اثرك وفـي ماشاءالله ..
ام متعب:ألا قليل خاتمه مب يستحي
محمد يكلم مشعـل ويدري ان امه ماتدري انه يكلمه :والله انك وفـي يامششيعل مسميه سطام؟
مشعل نفخ ريشه :إيه ..عشان واحد عزيز على قلبي
محمد :ههه كان تميت حسنتك وسميته محمد
مشعل:لين صاروا تؤام ..بس سطام له وقـع حتى امي تأيده
محمد ببتسامه باهته :كل تبن يالله منيب فاضي داق اسلم
مشعل:هههه حتى انا مب فاضي لك يالله فمان الله
محمد :فمان الله

سكر محمد يوم وصـل للبيت
نزل وصار يتأمل فيه .. البيت اللي احتضنه لأكثر من 20 سنه .. عاش فيه مراحل حياته الطفـول ..والمرآهقه والشباب
تذكر ..لين جا يطلع يلقـى فهد ملبق هنا .. ويحتريه عشان يطلعون مع بعض ..
طالع في المكان اللي كان ملبق فيه سيارته الجيب .. ولما ركبها حاوطته الشرطه ولقـوا معاه المخدرات ..
تقدم جا بـ يرن الجرس .. بس هوّن .. طلع المفتـاح وفتح الباب ودخل ..
شاف الحوش ..نفسه ماتغير .. تذكر لما كان يلعب مع متعب ومشعل بالكوره ..
وطقـاقه مع نوره دايم قبل لاتتزوج ..لأنها كانت تبي تجاري صديقاتها ..
وجعه قلبه يوم تذكر انها تطالب بالطـلاق ..معقوله اللي يصير في امه عقـوبه لأنها سوت فيه هذا كله .. وربي عاقبها في زوجها وعيالها؟!
استغفـر .. وأنب نفسه على هالافكـار .. تقدم للمدخل .. دق البـاب
محمد :يـــــاولد !!
الكل تجمد مكانه .. ام متعب حطت فنجالها وتسمرت عينها فالفـراغ .. الجازي قامت وراحت فوق لأنها لو بتروح المجلس يمكن يشوفها
مشعـل اللي الا الان مصدوم ..مايدري وش يسوي ..ماتوقع محمد بـ يلين وبـ يجي ..
محمد :بطوول واقف يعني؟
مشعل:ادخـل ياربييييه منك شغاله
دخل وهو مبتسـم ..شاف جلستهم ولمتـهم اللي ياما جلس معاهم حب هالجلسه الحلووه .. بس هالمره يحس نفسه غريب
صارت الذكريات تترآمى عليه من كل جهه .. ماوعآه وطلعه من عالمه الا امه وهي تحضنـه .. في البدايه طالعها .. والبرود غريب اعـترآه
تذكر يوم كان يدور سعادتها ورضاها ..وحتى لو كانت هي الغلطانه ..
لو هالحظن جاه من قبل ..كان هو اسعد إنسـان فالدنيا فيه ..
بلع ريقه وهو يأنب نفسه للمره الثانيه على هالتفكير ..حظن امه هو بعد وهو يسمع صوت بكاها كأنها لحن يطرب مسامعه .. هو مب مسوط لأنها تبكـي ..لا!
هو مبسوط لأنها تبكي عليه .. ولأنها مشـتاقة له وانه رجع لها
محمد بصوت فيه حنيـّه :يمه! ليش تبكيين
ام متعب وهي شوي وتتطقع من الصيآح .. :سامحني ..ســامحني ياسطام والله إني اكبر ظالمه .. "رفعت راسها له "..في اُم عندها سطام وتبعده عنها ..انا رفست النعمه برجلي يــاسطام ..وانا ندمااااااانه كثر شعر رآسي
رجع حضنها من جديد .. وهو مبسوط مره .. يحس ان إستقراره قبل .. وحياته العاديه قبل مشاكله اول بترجع ..
كـأن الدنيا ابتسمت له من جديد .. وهو اصغر مشاكله اللي هي التـأتأه راحت عنه في غضون اسبـوع من الراحه النفسيه اللي مالقاها عندها
بس هذي امه مهمـا كان ..فضلها بيصير جاحد لو انكـره .. مايلومها لو كانت ماتتحمله لأنه مب قطعه منها مثل احلام ومتعب ونوره وملاك ..
معد صارت كلمه "مب ولدها " تجرحـه لأنه لقـى منهي اللي تتقلبه رغم عيوبه وكل شي سلبي فيه ..أم محمد اللي بـ كل سهوله قدرت انها تاخذ حيز كبير من قلبه وصارت امه في نظره وفي قلبه حتى .. صحيح يحبهم ثنتيـهم ولا يقدر يحب وحده اكثر من الثـانيه بالرغم من ان يمكن كفـة ام محمد "ترجح" شوي ..بس هذي لها معزه لو تتوزع عالكون كفتهم ..
مرحلةْ|ضمنْ المرآحلْ‘‘
صآبهآ بعضْ{الخــللْ!
ڪنتْ أحآولْ,‘ڪنتْ آحآولْ}
أڪتشفْ. . [سرْ الجهلْ] !
وُ. .ڪيفْ ميزآنْ العدلْ|يقدَر يوآزِنْ‘‘
. . . .بينْ{تأنيبْ الضميرْ,‘
وُ بينْ|تحڪيمْ العقلْ!
عقب ماجلس معاهم ..تقهـوى ..ألجلسه ماخلت من بعض التحفظ ..
قام محمد :يمه آبي اقولك شي
ام متعب بحب :وش بغيت ؟
محمد : انا إن شاء الله قريب يمكن أسـافر ادرس .. وودي آخذ معي ملاك عشان العلاج
مشعـل :بعـــدي!! ..اعتبرني موافق
محمد بـ نص عين :شكراً ...كنت خايف من رفضك
ام متعب ووجهها مرسوم عليه شوية قلق وخوف :وكم بتجلس؟
محمد :على حسب .. انا باخذ لي دورة انجليزي ويمكن اجلس حول الـ 3 او 4 شهور .. وباخذ لي دبلوم إداره .. يعني حول السنه .. يمه تكفيين خلي ملاك تجي معي
ام متعب :اجل بجي معك
محمد :انتي توك بالعده شلون تسـافرين؟!
ام متعب تذكرت .. ولا قدرت ترد .. :من بيروح معاكم
محمد :امممممم نوره اذا تبي ..
ام متعب ماحبت ترفض لأن حال بنتها مب عاجبها :بكفيكم
قام محمد عشـان يروح للملاك :يمه ملاك في غرفتها؟!
ام متعب :أيه
محمد :عادي لو رحت لها؟
ام متعب وجعها قلبها انه يستـأذن :إيه اكيد يآبوي هذا بيتك
مارد وبس ابتسم .. راح لها فوق وهو مشـتاق له مره ..
طق الباب ..ولا سمع رد ضاق صدره اكيد لين الحين ماتحاكي احد .. مع ان الدكتور ماقال انها فقدت القدره عالكلام عقب الضربه ..
دخل لقاها جالسه عالكرسي المتحرك وقدام الشباك .. حتى ماألتفت عليه
محمد :مـلاك!
ڪْيف حِِِِآلـگ . . ؟
يـآتُُُُرىآ وٍٍٍٍشلوٍٍٍٍنْْْْ صبحِِِِـگ وٍٍٍٍمسِِِِـآگ . . ؟
يآتُُُُرىآ قِِِِـآدر تُُُُعيش بهآ -آلحِِِِيـآهـ-}
لحِِِِـآلـگ . . !
إصبر لآ [تُُُُجـآوٍٍٍٍب]
قِِِِبل تُُُُفتُُُُحِِِِ جروٍٍٍٍحِِِِـگ . . !
وٍٍٍٍقِِِِبل يهزنْْْْي آلتُُُُعب |
وٍٍٍٍقِِِِبل تُُُُنْْْْزل آلدمع‘ـَـَـَه }
بوٍٍٍٍصف لـگ ~
حِِِِـآلي قِِِِبل حِِِِـآلـگ . . !
وٍٍٍٍضعي آنْْْْآ لآمحِِِِـآله هـآلـگ . . هـآلـگ
ڪْأنْْْْ حِِِِيآتُُُُي بعدگ
إْنْْْْتُُُُظـآر }
آنْْْْتُُُُظر طلـتُُُُڪْ آوٍٍٍٍ آتُُُُصـآلـگ . . ؟
مآبقِِِِى فينْْْْي غير ~
آلـ [ آلم ]
مآبهآمل . . !
بعدگ }
آرجع لقِِِِلبي قِِِِبل قِِِِلبـگ . . !
مشتُُُُآقِِِِ لگ }
ما التـفت وهي مب مصدقه اللي سمعته ..تحسب نفسها تتخيل .. تقدم لها ولفها وجلس عالارض بركبه .. وعلى وجهها إبتسامه حلوه
اما هي انرسمت على ثغرها ابسامه ..كانت تتوسع لين صار ضحكه خفيف ومعها دموع الفـرح ..رمت نفسها بحظنها لين طاح الكرسي عليهم .. بعده عنها ..
لاحظ انها صارت نحيفه مره .. وشكلها بالبيجامه بين هالشي مره ..
شالها وحطها عـ السرير وجلس جنبها .. :شلونك الحين ياقلبي؟!
ملاك مبتسمه ودموعها ماوقفت هزت راسها .. كأنها تقول بـ خير
محمد بحنان :ملوكه تروحين معـاي ..نسافر؟
علطول هزت راسها بإيه .. على كثر ماكان مبسوط من موافقتها ..بس ردها اللي كان سريع ماعجبها ..هي حتى ماعرفت ليه يبي ياخذها .. :نسافر انا و أنتي عشان ترجعين زي أول
نهـآية البارت

◙◙◙
الجزء الخـــآمس..!
◙◙◙
أبَدْ عآديّ ...!
وشْ بـ يَصِيرْ لآمنْضِآعتْسِنينّي !
...............................ضِآعتْ سِنينّي !
............. .................ضِآعتْسِنينّي!
عُمر فآنيّ .. بـأعِزيْترّبتيّ (فيَنيْ)
كانت تمشـي وهي لافـه الجاكيت الاصفـر عليها ..الشمـس بدت تغرب .. وبـدآ الجو يظلم .. ويبرد.. دموعها ماوقفت .. وصلت عند المطعـم القريب من الفنـدق وجلست على اقرب طاوله وابعـد طاوله عن الناس .. عدلت حجابها واخذت لها منـآديل .. مسحت دموعها
وهمست لـ نفسها : خلك قويه نوره .. مو أنتـي اللي تنكسرين عشان رجال لا رآح ولا جـآ ..
!.... حَزينة....!
لحظة المغــــًـربْ..}
تموتْ الشَمس مجبورةتكابر
ودها ترجعٍ
وتعطِي الناس من نورهـٍ
ترىهذا"أنا" بدونكْ
بنفسْ الشْكل
"والصُورة"
/
مسك يدها ونزلت راسها وهي تسـأله : وش كثر تحبني احمد؟
احمـد: كثـــر كل شي ..
طالعته :يعنـي مستحييل يجي يوم وتتركنـي صح؟
احمد بـ عيونه اللي كانت تطفـح "حب" : أكيييد .. مايفرقنـآ الا الموت إن شاء الله وهذا احنـآ مملكين وكلها كم يوم وتصيرين بس لــــي!
/
وقفت وهي بـ كوشتها تعدل فسـاتها الابيـض..ابتسمت بـ حب وهي تشوفه مقبل عليها ووراه ابوها واخوانها وخالها .. بس ماكانت تشوف الا هـو ..اول ماوصل عندها كان مبتســم وقال : يــآلبى هالخشه وهالوجـه
ضحكت وقالت له : ولك تــؤبرني هالشواارب !!
/
◙◙◙◙◙
اخذت شنطتها وهي تسكر جوالها .. حطت جوالها بالشنطـه وقالت:اوك دكتوره انا طالعه ..أنتهـى دوامي تامرين على شي؟
د.أسمـاء: سـلامة ألبك حيـاتي .. وانا كمان رايحه!
طلعت من المستشفـى كله .. ورحت البيت .. اول مادخلت بيتنا سمعت صوت اختي جـود
- عبييييييييد اسكت ولا قسسم بالله بهالمركه على وجهـك
عبدالله:مب بيتك لحالك >اكره هالكلمه
اخذت جود الاب توب وتـوها بـ ترقى فوق
يتبع ,,,,
👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -