بارت جديد

رواية مجنون بك وصرت مجنونك -2


رواية مجنون بك وصرت مجنونك -2

رواية مجنون بك وصرت مجنونك -2

سلطان: ابد سلامتك بس بسألك؟

غاده: خير شتبي اخلص؟؟

سلطان: زين زين هدي

غاده: بتخلص ولا شلووون؟

سلطان: كنت ابي اسألك عن سعاد

غاده بخبث: آهآآآآآآآآآ كآن قلت بدون لف ولا دوران

سلطان: يوووه بتجاوبين ولا شلون

غاده: انت عطيتني السؤال اصلا؟؟

سلطان: يعني اخلاقها اممم حلوه؟؟ محبووبه؟؟ تحب احد كذا

غاده بمزح: شيييييييييييينه تلوع الكبد والكل يكرها مغروره وشايفه نفسها وعمره موصل 35

سلطان يظربها بخفه: افففففففف ماني فاضي لإستهبالك

غاده بعباطه: ما استهبل

سلطان: ذلفي ذلفي.. انتي اصلا مو كف احد يسولف معك

غاده وهي عند الباب: على فكره يا اخي العزيز ترآهآ تجنن حيييييييييل ووش اقووووووووووول آآخ تذوب الصخر بس ما اقول الا يا بختاللي بياخذها وصكرت الباب وهي تظحك

فارس: يمه انا طالع تبين شي؟؟

ام سلمان: وين ؟؟

فارس: والله مجتمعين اخويايفي استرااحه يلآ مع السلامه

ام سلمان: طيب في امان الله
وأول مآ وصل سلمان عند الباب

ابو سلمان: وين على الله؟؟

فارس: يباه بطلع مع اخوياااي ماراح اتأخر

ابو سلمان: لالا مافيه اليوم

فارس: يباه تكفى عطيت الرجال كلمة

ابو سلمان: قلت لا

فارس: عشاااني عااد

ابو سلمان: لا حووووووول

فارس: يلا يبااه تبي شي؟؟

ابو سلمان: سلامتك

فارس: الله يسلمك


في السيارة..

فارس: الوووو هلآ والله

عبد الكريم: هلا وينك؟؟

فارس: هذا انا جاي بالطريق بس الشله كلها فيه

عبد الكريم: ايه

..... وسووولف معه وشرت وما ركز بالطريق وصدم بسيارة ثاانيه ..!!!

كان شكل فارس كللللله دم على وجه دم وملابسه دم

..... : الووو

سلمان: هلا والله مين معي

.... : هذا جوال سلمان بن ( ............ )

سلمان: ايه نعم آمر شبغيت؟؟

..... : ممكن تجي للمستشفى الحين؟

سلمان بخوف: ليه شصاير؟

...... : اخوك فارس بن ( .............. ) صدم وصار له حادث

سلمان: جاي جاي >> وصكها بدون ما يسلم


خالد: الوووو وش فيك سلمان ما ترد

سلمان وهوبالطريق وخااايف: خالد تعاال بسرعه

خالد: ليه وش صاير ووين اجيييي؟؟؟؟؟؟

سلمان: في مستشفى ....... >> وقعد يقووله وي المستشفى


آفنآن: محمد

محمد: هلا

افنان: ممكن اطلب طلب؟؟

محمد: آمري تدللي

افنان: ودي اروح اشوف عيالي

محمد: ما طلبتي .. انتي تامرين يلا

افنان: الله يخليك لنا ولزوجتك وعيالك

محمد من قلب: آآآآمين

افنان: اشوا مافيه سعود

زينب: خير شتبين عقب اللي سويتيه لك عين تجين

افنان: جايه اشوف عيالي

زينب: وبكل ثقه
فارس: يمه انا طالع تبين شي؟؟

ام سلمان: وين ؟؟

فارس: والله مجتمعين اخويايفي استرااحه يلآ مع السلامه

ام سلمان: طيب في امان الله
وأول مآ وصل سلمان عند الباب

ابو سلمان: وين على الله؟؟

فارس: يباه بطلع مع اخوياااي ماراح اتأخر

ابو سلمان: لالا مافيه اليوم

فارس: يباه تكفى عطيت الرجال كلمة

ابو سلمان: قلت لا

فارس: عشاااني عااد

ابو سلمان: لا حووووووول

فارس: يلا يبااه تبي شي؟؟

ابو سلمان: سلامتك

فارس: الله يسلمك


في السيارة..

فارس: الوووو هلآ والله

عبد الكريم: هلا وينك؟؟

فارس: هذا انا جاي بالطريق بس الشله كلها فيه

عبد الكريم: ايه

..... وسووولف معه وشرت وما ركز بالطريق وصدم بسيارة ثاانيه ..!!!

كان شكل فارس كللللله دم على وجه دم وملابسه دم

..... : الووو

سلمان: هلا والله مين معي

.... : هذا جوال سلمان بن ( ............ )

سلمان: ايه نعم آمر شبغيت؟؟

..... : ممكن تجي للمستشفى الحين؟

سلمان بخوف: ليه شصاير؟

...... : اخوك فارس بن ( .............. ) صدم وصار له حادث

سلمان: جاي جاي >> وصكها بدون ما يسلم


خالد: الوووو وش فيك سلمان ما ترد

سلمان وهوبالطريق وخااايف: خالد تعاال بسرعه

خالد: ليه وش صاير ووين اجيييي؟؟؟؟؟؟

سلمان: في مستشفى ....... >> وقعد يقووله وي المستشفى


آفنآن: محمد

محمد: هلا

افنان: ممكن اطلب طلب؟؟

محمد: آمري تدللي

افنان: ودي اروح اشوف عيالي

محمد: ما طلبتي .. انتي تامرين يلا

افنان: الله يخليك لنا ولزوجتك وعيالك

محمد من قلب: آآآآمين


افنان: اشوا مافيه سعود

زينب: خير شتبين عقب اللي سويتيه لك عين تجين

افنان: جايه اشوف عيالي

زينب: وبكل ثقه

افنان: غصب عنك هذول عيالي

ودخلت وشافتهم وقعدت تبكي

زينب: انتي دموعك ما تخلص ههههههههههههههه

افنان: ما لك شغل في دموعي فااااهمه

زينب: دامك في بيتي .. لي شغل

طلعت افنان من دون ما تناظرها حتى

زينب: هههههههههههههههههههههههههههههه صدق ناس مقهووورييين


سلمان: هآه دكتووور شفيه فاارس

الدكتور: لآ جات سليمه ما فيه اي خطر بس مجرد كسور بسيطه بس لآزم ما يتعب نفسه

سلمان: ان شاء الله يعني يطلع اليوم؟

الدكتور: مافيه مشكله بس نتأكد أول بعد الفحوصات

سلمان: ان شاء الله

ودخل سلمان وخالد عليه

خآلد: تصدق سلمان اخوك دلوع

فارس: تكفى عااااد من قال لك اصلا تعالوا انا مابيكم

سلمان: مالت عليك اللي جايين عشانك ولا انت تستاهل اني انا سلمان ولد (...) اجيك؟؟

خالد: عدال يا توم كروز ..روح زين

وبعدها سجلوا خروج لفارس وطلع وطبعآ مخاوف الامهات بس تطمن عليه لما شافت انه بس كسوور باليد وكذا يعني الحادث مو قوي كفانا الله وإياكم من الحوادث


في الصباح..
سعاد: افناااااااااااااااااااااااااااان افنانووه ووجع

يمه افنانوه بنتك وينها

ام محمد: خير شصاير كل ذا الصراخ؟؟

سعاد: وينها بس يمه؟؟

ام محمد: بدارها يعني وين

وراحت سعاد دارها استغربت وينها ؟؟

السرير مرتب سكلها ما نامت فيه وراحت عند الطواله لقت الموبايل وكل شي لها تاركته وينها مو معقووله تنسى موبايلها ولما جتن بتطلع لفت انتباهها ورقه زاد فضولها وفتحتها

..إلى من اهتم ودخل غرفتي |أو بالأصح فتح ورقتي..

اعلم انني غلطت ولازلت اغلط ولكن لآ يوجد انسان معصوووم من الغلط لقد فقدت اغلى من روحي ونصفي الثاني ليس طليقي لا فهو لا يهمني الآن بل أولادي وقنصفي الثاني نعم هم نصفي الثاني فيصل وشجون كنت اتمنى ان اسهر عليهم واراهم يكبرون ويدرسون ويبكووون ويشكووون لي لأني لم احس بهذا الشي مطلقااااا وحاولت ولكن لا فائده وقد سببت مشاكل ليست لأقاربي فقط بل لصاحباتي حتى فقد احسست نفسي غريبه بهذا العالم سامحووني فلن تروني مجددا وحينما يكبروا أولادي لا تنسوا قولوا لهم اني احببتهم ولطالما تمنيت رؤيتهم وهم يكبرووون سامحوووني

اختكم : افنان

هنا طاحت دمعه سعاد وصرخت : افناااااااان
سلمان: هآه دكتووور شفيه فاارس

الدكتور: لآ جات سليمه ما فيه اي خطر بس مجرد كسور بسيطه بس لآزم ما يتعب نفسه

سلمان: ان شاء الله يعني يطلع اليوم؟

الدكتور: مافيه مشكله بس نتأكد أول بعد الفحوصات

سلمان: ان شاء الله

ودخل سلمان وخالد عليه

خآلد: تصدق سلمان اخوك دلوع

فارس: تكفى عااااد من قال لك اصلا تعالوا انا مابيكم

سلمان: مالت عليك اللي جايين عشانك ولا انت تستاهل اني انا سلمان ولد (...) اجيك؟؟

خالد: عدال يا توم كروز ..روح زين

وبعدها سجلوا خروج لفارس وطلع وطبعآ مخاوف الامهات بس تطمن عليه لما شافت انه بس كسوور باليد وكذا يعني الحادث مو قوي كفانا الله وإياكم من الحوادث


في الصباح..
سعاد: افنااان افنانووه ووجع

يمه افنانوه بنتك وينها

ام محمد: خير شصاير كل ذا الصراخ؟؟

سعاد: وينها بس يمه؟؟

ام محمد: بدارها يعني وين

وراحت سعاد دارها استغربت وينها ؟؟

السرير مرتب سكلها ما نامت فيه وراحت عند الطواله لقت الموبايل وكل شي لها تاركته وينها مو معقووله تنسى موبايلها ولما جتن بتطلع لفت انتباهها ورقه زاد فضولها وفتحتها

..إلى من اهتم ودخل غرفتي |أو بالأصح فتح ورقتي..

اعلم انني غلطت ولازلت اغلط ولكن لآ يوجد انسان معصوووم من الغلط لقد فقدت اغلى من روحي ونصفي الثاني ليس طليقي لا فهو لا يهمني الآن بل أولادي وقنصفي الثاني نعم هم نصفي الثاني فيصل وشجون كنت اتمنى ان اسهر عليهم واراهم يكبرون ويدرسون ويبكووون ويشكووون لي لأني لم احس بهذا الشي مطلقااااا وحاولت ولكن لا فائده وقد سببت مشاكل ليست لأقاربي فقط بل لصاحباتي حتى فقد احسست نفسي غريبه بهذا العالم سامحووني فلن تروني مجددا وحينما يكبروا أولادي لا تنسوا قولوا لهم اني احببتهم ولطالما تمنيت رؤيتهم وهم يكبرووون سامحوووني

اختكم : افنان

هنا طاحت دمعه سعاد وصرخت : افناااااااااان

شوق تركض: بسم الله وش فيك سعاد

سعاد: افناااااااان وتبكي .. : ويييييييييينك افناااااااااااان

شوق: سعاد شصااير خرعتيني

سعاد تمد الورقه وهي تبكي

اخذتها شوق ويدها ترجف وقرتها وقعدت تهدي اختها
.. انتشر خبر غربت افنان عن اهلها ..
ومر هالحال مده طويله
بعد 10 سنوات >> طوييلة صح خخخخخ
زينب بصراخ: شجوووووووووووون ووجع جيبي الغدا الله لا يبارك فيك

شجون برعب: ان شاء الله

ابو فيصل: شوي شوي يا زينب على البنت الا ما قلتي لي وين العيال

زينب: والله يا بو سيف العيال برى يلعبوون

سعود: كم مره قلت لك انا ابو فيصل موب ابو سيف ما تفهمين؟

زينب: كل ذا عشانها منها وسيف مني لين الحين ما نسيتها .. وقعدت تبكي

سعود : لا والله بس هذا ولدي البكر مو سيف

تقطع عليهم صوت شجون: الغدا جاهز

زينب بقرف: يلا جاييين الله يلوع كبدك

راحت شجون اللي شوي وتصيح

بعد الغدا ..

في غرفه فيصل وشجون

فيصل: شجون زينب التبن تعاملك زين

شجون: ايه

فيصل : لا تخبين عني والله لا اذبحها لك ماعاش من يرفع صوته عليك بس

شجون صارت تبكي: والله يا فيصل صبرت وصبرت بس ماكو فايده

فيصل بقهر: اذا ما طلعت هاللي سوته فيك من عيونها ماكون فيصل

شجون : لا يا فيصل مابي ابوي يزعل مننا

فيصل: خل يشووف عمايل زوجته المصوون بس والله لوريييها الحيواانه


طيب رآح اعطيكم نبذه عن كل اللي صار

زينب جابت 3 عيال سيف وساره وحمد سيف عمره 10 سنوات وساره 7 سنوات وحمد 3 سنوات

وفيصل وشجون 14 سنه >> كبروووا حييل بس هذي الرواية تتكلم عنهم!!

من بكره

سعود رآح للدوام

فيصل: زينب زينب

زينب: ووجع ان شاء الله قول عمتي زينب تخلخلت عظامك قول امين

فيصل: اتخسين وانا جاي احذرك ان زعلتي اختي بشي والله ما تلومين الا نفسك

زينب: ههههه روح روح ياولد افنانووه

فيصل يصارخ ويمسك تيشيرتها: ان قلتي عن امي ك ذا لا تلومين الا نفسك فاهمه

زينب اللي كانت تخاف من فيصل بس ما تبين: روح زين

فيصل: وقد اعذر من انذر .. وطلع

زينب : هين يا شجون شجوووووووون .. شجوةن وصمخ

وراحت لغرفتها ولقتها راقده ونايمه رجفتها وقالت: قومي يا جعلك الموت قولي اامين

شجون مخترعه: شصاير شفيك؟؟

زينب تسحبها من شعرها: تعالي يالحيوانه تعلمين اخوك هاه يالهخوافه بس عناد لك اليوم كللللللللله بتغسلييين الحوش وتنظفين البيت ووتطبخين الغدآ والفطور والعشاء لآ وزياده بنادي صاحباتي تسوين الكيك والقهوه والحلى والشاهي فاهمه؟؟

شجون اللي بتصيح لأن جسمها يعورها من كثر الطق: ان شاء الله

ودفتها زينب على المطبخ: يلا سوي لي فطور واذا جآ ابوك تسوين فطور ثاني فااهمه؟؟

شجون وهي تصيج: ان شاء الله

زينب تهدد: وان قلتي لخووك لأذبحك فااهمه يا بنت افنان .. وررجفتها

شجون اللي تحاول تقوم بس مو قاادره جسمها كدمات بس ما تبين ولما قامت جآ سيف

سيف: هي انتي سوي لي كوفي وحلي لي واجب العلوم

شجون: ان شاء الله

سيف بصراخ: انتي بس انشاء الله ان شاء الله غيريها شوي قولي طيب

شجون تصارخ: مو ناقصني غيرك اذلف

سيف يشد شعرها: هي هي تعرفين من تكلمين يالحشره ودفها وراح

شجون حالتها حاله تبكي وتندب حظها وتقول : ويييييييينك يا يماااااه تشوفيين حال بنتك وصاارت تبكي وتبكي


سلطان خطب سعاد بس !!

سعاد وهي تبكي: مابيه يا شوق مابيه

شوق: هدي حبيبتي واذا لك نصيب معه بتعيشينه.

سعاد: ما تفهمين مابيييييييييييييييه ليه الدنيا مو خصب والله مو غصب .. وتبكي بحراره

شوق: خلاص انا راح اكلم ابوووي وان شاء الله يوافق


سلمان:يمه ما ردو لك خبر ؟؟

ام سلمان: لا تصير خفيف كذا اليوم بيردووون الخبر

سلمان: وتتوقعين شوق بتوافق علي؟؟

ام سلمان: وليش ما توافق بعد شنااقصك؟؟

سلمان: مادري بس خاايف وياارب توافق

ام سلمان: ان شاء الله

,,,,,

والحاال عند خالد : يمه غاده ماردت خبر للحين؟

ام محمد: لآ والله

خالد: متى بترد لي خبر؟؟

ام محمد: اليوم

ويرن التلفون

ام محمد: الوو .. هلا .. اخبارك .. عساه دوم .. صدق .. عسا ربي يتمم .. مع السلامه .. سلمي لي على مرت ولدي

وصكرت

ام محمد شاقه البسمه : مبروووووووووووووك يا ولييدي

خالد مو مصدق: وااافقت اخييييييرا

ام محمحد: ههههههههههههههه


عند الرجال:

ابو سلمان :انا اقترح ان زواجهم كلهم بليله وحده

سلمان: يباه هههههههه اعرف زواجين ايه يمكن بس 3 انا وخالد وسلطان؟؟ لا صعبه

سلمان: اقول اسكت انت بس .. هاه شقلتوو؟؟

ابو سلطان: والله ميب شينه

ابو محمد: اللي تشوفوونه
ومرت الأيام بسرعه واليوم الزوآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآج!! اليوم المنتظر

ذوق: ماني مصدقه 3 بنات بيتزوجوون بيووم واحد هههههههههههه

غاده بخوف: سكتي سكتي انا حيييييييل خاايفه ياارب ساعدنييييييي

شوق: وربي قلبي يدققققققق

ذوق: وين سعاد الثانيه ههههههه كملوها

سعاد: انطمي مالي خلقك


غاده كانت حورية بجمالها كان فستانها لونه ابيض على ذهبي ورافعه شعرها والشرعه لونها ابيض على ذهبي ..

شوق فستانها ابيض على زهري وكان شكلها انثوييييييييييي ورافعه نص شعرها

سعاد اللي كل شوي تبكي ويخترب الميك اب كانت لابسه فستان ابيض منفوووش حيييل ورافعه شعرها

اللي من شوي العرايس بس الحين الصبايا ^_*

ذوق كانت لابسه فستان تفاحي شيفونات فتحة من عند الصدر وعند الخصر كله شيفونات ملفوفه على بعضها يعني شكلها ناااااااايس وشعرها كان كيرلي

سمر فستانها ليلكي مخصررررر وكان مكموووش باللون الأسود وشكلها كان روووعه شعرها مسويه فيه تسريحه


كانوا حاطين الزفه بالأول زفة غادة وخالد

وبعدها زفة سلمان وشوق

ثم سلطان وسعاد


بدت زفه غاده مع خالد

غاده كانت خاااااااايفه حييل ولاسيما ان يدها بيد خالد .. اما خالد اللي كان فرحاااااان

انزفوا ولبسو بعض الدبله .. وطلعوا للفندق

.. سلمان وشوق .. نفس الشي

بس!!!!!!!!!!!!!

سعاد وسلطان!!!؟؟
سعاد بصراخ: مااااااااااااااابي خلوه يذلف ماااابي

ام محمد: اصصصصصصصص لا يسمعك فشلتينا

وتسحبها: هذا الكلام مو الحين

ويدخل سلطان هنا سعاد بتموووت مااابيييييه ودمووعها شوي وتنزل

وأول ما مسك يدها ارتجفت وخااافت ولما وصلت للفندق حست روحها بتطلع

سعاد بخاطرها: ياارب رححححمتك !!

سلطان: سعاد تبين نتعشى الحين

سعاد: لا شكرا شبعانه

سلطان: بس انتي ما اكلتي شي

سعاد: قلت شبعانه

وما اهتم سطان وطلب عشاء..

,,,,

سلمان: شوشو

شوق : ...

سلمان: شوشو شفيك؟؟ ردي زين

شوق تناظرها

سلمان: لا يكون لسانك مع الحيا انبلع خخخخ



يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -