رواية عسكر القلب جيش حبك -46


رواية عسكر القلب جيش حبك -46

رواية عسكر القلب جيش حبك -46

عبد الله: بس كنت ابغي..منج شئ..لو مافي ازعاجفطامي:قول..
عبد الله: نحن قلنا مسويلج الزهاب لان ان شاء الله شهر اول 7 بكون العرس..وانتي بتكون مشغولة في الامتحانات مابتفضين
فطامي:براحتك..شوف الي يصلح
عبد الله..حس بالبرود طاغي على كلاماها ..لو ان صوتها يذبحة..:اها..اوكيه بس بغيت اعلمج واخذ رايج
فطامي: قصدك تبغون قياسات
عبد الله:هيه
فطامي:خلاص بحطيلكم القياسات..كلها..
عبد الله: تامرين بشئ
فطامي:سلامتك ..
عبد الله:الله يحفج الغالية
فطامي:فو داعت الله
عبد الله:مرحبا الساع..
فطامي كانت تحس بعمرها مخنوقه كل ماقالها الغالية..هذا اول اتصال..يتصل فيه وما ستحملت وحسيت عمري متضايقة باجر يوم باخذة كيف بتكون حياتي ..معاك ياعبد الله ..وشوي تسند راسها على الحيط..وترفع راسها..مسكت السيادة وصلت ركعتين..حستت عمرها مرتاحة ..حدرت تحت..عند اهلها الي كل كان قاعد تحت ويضحكون بتسمت..:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام والرحمة..
فطامي:اميه يودي..
ام محمد:هاه شو كان يبغي ريلج
فطامي تحس عمرها غير كل ما يقولون ريلها..:هاه لا بس يسال عن قياسات الكنادري
ام محمد:شو هم بزهبولج
فطامي:هيه..
سلامي:ليش؟؟
فطامي:احسن..مافيني على حواطة السوق..
يدوه:هيه بيبرد راسج ..اسميه..
فطامي:اها..
ام محمد:وين محمد
سلامي:احيده يسبح..
وشوي يظهر محمد من حجرته وهو يربع..
ام محمد:بلاك محمد
محمد:وهو يصيح..وكندورته مفجوجه..بطي بطي..مات
فطامي طاحت..على ركبها..
ظهر محمد يركض صوب سيارته وراه سلامي..الي من جافت شكل محمد يصيح..تمت صيح..
سلامي:محمد فديتك..لا سير..
محمد:وخري عني..بطي غاب بطي,,,غااااااب ....
سلامي:تمسك ايده ماتبغيه يركب السياره
محمد:وميط ايده من سلامي..ويركب السياره..مويه صوب المستشفى الي بطي فيها
سلامي..وهي تربع صوب عمتها: عمتيه دخيلج عمتيه تصليبه خاف سوي بروحه شئ..عنيد ..صار صوبه
ام محمد:ودمعه في عينها:الله يعين اهله...لاتخفين عليه..يحبه شرات اخوه واكثر..
سلامي:وهوي تحط ايدها على راسها وتستند على اليدار...الله يرحمه وعين..اهله
يدوه:ياويل حالي عليك يابوسهيل..جذب تراه بي الحين بطي..وبيقعد يسولف هيايه..لالا بطي..ماغاب
فطامي..واقفه طالع الكل كان يصيح بطي..هي مامستوعبه بعدها الي تشوفه والي سمعته..وتربع صوب حجرتها وهي ترقا الدري..وهي صيح....كان شريط حياتها يمرجدام عينها..ذكرت اول يوم صحت فيه جافت بطي..من الدريشه وعيونه الناعسات يوم بطلت الاب توب ..يوم طاحت..ويوم لقها عند الشير يوم يعد قصيد..في المطار..يوم عورها قلبها..ورد عليها..بكلامه ..الحنون..في صلاله يوم يول ويا بوها يوم كان يعد لها القصيد..يوم قلدت عليه ....وشوي ذكرت دربوشته ..وكندورته السوده وعصاه وعيونه المجحلات وشعره..ودبدوب.اااااااااااااااااااااه يابوسهيل..يعلني نفت وبقيت انت..وتربع صيح..وبطلت الباب حجرتها وسارت صوب الدبدوب وتمت ترص عليه وهي..صيح..وزاعج..وتمسك دربوشته وصيح..لالالا بو سهيل لالالا لا تخليني وتروح لا ...
:
:

((في السمحة))


بو بطي: في حجرته متمدد..وسلامي وشيخة وميثا وام حمدان في الصالة قاعدات...وشوي رن تلفون بو بطي..ونش كان حمدان ..تصل فيه وخبرهم الخبر..وسك عنهم..ظهر بو بطي..وهو مستند على عصاه :ام بطي..ام بطي..
نشت ام بطي..وفالخه على شكل بوبطي:عونك..وتمسك من ايده
ابو بطي:بطي..
ام بطي:بلاه
ابو بطي:نزلت دمعته غاب
ام بطي:شو لالا جذب عليه..ياويلي..ياويل..وطيح عليهم..
ام حمدان نشت صوبها شيخة وميثا تمن يصيحن..واقفات مكانهن بعدهن مامستوعبات الي صاير جدامهن..
ام بطي:صيح:ومحطيه ايدها على راسها لالا بطي..ماغاب بيحدر الحين وبحط راسه على ريولي..((وهي تاشر باليدنها على ثبانها)) وبشل اليه الحين بيحدر بطي الحين بطي ماغاب ماغاب..
ام حمدان:شهادي..طلبيه الرحمه ..وهي صيح ..
شيخة :سارت صوب امها ولوت عليها..فديتج ياميه..وهي تلوي عليها وصيح
ميمي من جافتهم يصحون صاحت..وتمسح على راس امها..بث بث ماماتي..بث بث..وتفتر صوب يدها الي كان مستند على الباب حجرته..وسارت صوبه:ابوي لالا سيح..وتمسح على ريه وتحب ركبته حلاص حبيتك لا صيح حبيتك..بعد تبا وبوسه على ريله..ماسيح ابوي ماسيح..حبيتك خلاص ماسيح..
بو بطي:شلها ولوى عليها ..وتمسح دموعه:انا خلاص بحبك بس انت ماسيح..وتمسح ويهه من الدموع..خلاص خلاص..فديتك خلاص...

(( الدوحة- قطر))


((عبد الله كان متزوج هدى وهو عمره 2- سنه والحين 24 سنه يعني من اربع سنوات ياب منها احمد عمره سنتين الي توفى في الحادث في ابوظبي ونورة الي عمرها سنه وشهرين والحين هيه حامل...))
عبد الله..وصل الدوحة..وسار عند حرمته هدى الي ماكانت تدري ان عبد الله بيها..دش الحوش بسيارته..هدى بعد مامات احمد ماظهرت..حدر عبد الله عليها..وهو بطل الباب بيته كان فلا بالطابقين ..وزراعة حوالي الباب الفلا وبعدين من الدري ومركبين بلاط شوي طويل لين طشين البيت ..يوم دش على يمين مرايه كبيرة ..وعلى الزاويه جره كبيرة..بعدين تمشي صالتين مفتوحات على بعض..الي على اليمين فيها كراسي وتلفزيون اما على اليسار محطيها نباتات ووهيا الصوب كله زجاج الي يطالع على الحوش..الدري كان في الوسط..وقفاه تحت يكون المطبخ..رقى عبد الله وكان الطابق الي فوق اربع غرف والكبيره معها صاله وحمام وغرفة الملابس..هذي غرفة عبد الله وهدى ..اما الغرف الثانيه حذاليها
عبد الله: هدى هدى..ويدورها..دخل ورقى الدري وسار صوب الحجره وبطل البا دش كان الصاله الكبيرة قبل الحجره النوم دش حجره كانت نايمه..ومب حاسة في الدنيا ومرقده نوره عدالها ....ابتسم وتقرب صوبها..وهو يرفع خصل شعرها طايحه في ويها.بصوت واطي...هدى..
هدى:قامت بالبتسامتها عبد الله حمد الله على السلامه متى ييت
عبد الله:توني حادر..شحالج شحال نورة
هدى:كلنا بخير الغالي..
عبد الله:وهو يحب نوره على راسها..ليش راقده هنيه
هجى:امس صيح ماتبغي ترقد بروحها من بعد مامات احمد..ومتلن عيونها بالدموع
عبد الله:الله يرحمه..بس فديتج..لا صيحين..مب ياي عشان اجوفج صحين
هدى:اها تعشيت
عبد الله:ما ابا عشى بس تعبان ابا ارقد
هدى:خلاص..بودي نوره حجرتها
عبدالله:لالا خليها راقده هنيه
هدى:بالتعود
عبد الله:يوم ما بأ ثر..
:
:
:

في المستشفى

ظهر الدكتور من غرفة العمليات..
دكتور:انتوا كفيله
حمدان:وينش كفيل من؟؟؟
دكتور:الهندي.. الي مات
ثاني:وبطي...
دكتور:نحنا نرمس عن الهندي..الي مات..الي القاعد في الغرفة هذيك ..اسمه بطي..اما الي هنيه..اسمه عبد الرحمن...
حمدان:توفا الهندي
دكتور:هيه..
ثاني:اقولك بطي
دكتور:في الغرفة الثانية..بس حالته خطره شوي..
ثاني:دش عليه
دكتور:دشوا..بس بغينا الكفيل..
حمدان:نحن مانعرفة خبروا الشلرطة..
دكتور:اوكيه..
ثاني:صار صوب الغرفة ..يوم شاف بطي..تم ساخ..بس ردت روحة عليه يوم جافه يتحرك..
حمدان:من جافه فتر ع صوب..بسم الله رحمتك ياربي..
الممرضة:ظهرتهم من الحجرة..
ثاني:وهو محطي الغتره ع جتفه ..بعده ما مستوعب حالة بطي الي جافها فيها..الي كانت بين الحيا والموت ...
حمدان:مسك التلفون ..وتم يتصل بو بطي..الي مارد عليهم...
حمدان:ثاني ..ابوك مايرد
ثاني:وطالع حمدان ..تصل مره ثانيه
حمدان:اخاف استوى عليهم شئ
ثاني:تصل بشيخة
حمدان:.....الو
شيخة:حمدان
حمدان:بطي...حي ماغاب
شيخة:شوه..صدق ..في ذمتك..
حمدان:هدي هدي..بس حالته ماسر..تصل بعمي مايرد
شيخة:هو ياي واميه المستشفى صوبكم
حمدان:تصلت فيهم ماردون
شيخة:تلفوناتهم هنيه تصل بالدريول ..ورمسه
حمدان:ان شاء الله..الله يحفج
شيخة:سكت التلفون..وهي تصيح..حي بطي..ماغاب
ام حمدان فزت من محلها:يعله فذمج
شيخة:هيه
ميثا:تربع وتحظن شيخة:تستحقون سلامته..
ام حمدان:وترفع ايدها ..حمد لله حمد لله..الله يحفظه لكم ..
:
:

حمدان وهو يرمس في التلفون.. حمدان:هيه..
وشوي شفون محمد يمشي..وشكله لاسر عدو ولا صديق...
محمد:وينه وينه..
حمدان:داخل..هدي اعصابه مابلاه شر
محمد.يربع صوب الحجره..ويدفر الممرضات...يوم شافه فلخ عليه من كثر ماكان متورم ومتكسر..طلعوه الممرضات عنه..محمد مغتاض عليهن..ظهروا وشوي رن تلفون
محمد:هلا
سلامي:وينك
محمد:في المستشفى
سلامي: بطي..
محمد:لا اثره الهندي الي غاب..بطي..بس حالته ماسر لاعدو ولا صديق
سلامي:حمد لله. انها يت على جيه...بتبات في المستشفى؟؟
محمد:هيه..بلغي اهليه لاتخلينهم فالخين
سلامي:ان شاء الله ..
:
:
كل كان في غرفته من صدم من الخبر..سارت سلامي صوب غرفة عمنها:عمتيه رقتي
ام محمد:لا فديتج
سلامي:وتبطل الباب..توني دقيت على محمد..بشاره ..بطي..بخير..
ام محمد:وتفر برقعها عن ويها يعله في ذمتج..
سلامي:نعم عمتيه
ام محمد:بشروج بالجنه..
سلامي:عيل بخليج..محمد بيبات عندهم
ام محمد:هيه زين ماسوى..
سلامي:بغيتي حايه..
ام محمد:بشري اميه ..احيدها حصلانه صيح بطي.ز
سلامي: ان شاء الله ..
سارت سلامي..صوب حجرت يدوه..وكانت قاعده وماسك المصباح تسبح..سلامي بصوت هادي:يديد
يدوه تفتر صوبها:عونج..
سلامي:بشاره مافيه شر بطي..توني يخبرنيه محمد
يدوه:يعله يبشرونج بالجنه..تعالي..وتلوي عليها..في ضمتج..تصلي تصيلي برمسهم
سلامي:يدوه الحين محطيله بنج بطي..ماحاس بالدنيا.باجر ان قام بخلي محمد يخلي بطي..يرمسج
يدوه:وش يصبرني لين باجر
سلامي:صبر زين يدوه
يدوه:قولج
سلامي:هيه..تبين شئ بروح..
يدوه:سلامت راسج..
سلامي:تحبها على راسها:تصبحين على الطاعه
يدوه:وانتي من اهل الشفاعه..
:
سلامي..رقت على الدري مويهه صوب غرفة فطامي..سمعت سعيد يصيح ردت نكس..صوب ولدها ...وتمت ترضعه لين نام والولد..ونست تخبر فطامي..
اما فطامي الي مارقدت الليل..كله صيح بطي..,تذكر كل شئ يربطها ب.بطي.
وهي محطيه راسها على طرف الشبريه...
... والله مايسوى اعيش الدنيا من دونك لاو لاتسوى حياتي بالهوجود..دامك انت الي رحلت..كيف بالصبر على البعاد وكيف ..بنثر هالورود..
مارقدت الليل..الا هيه تفكر..وهم غياب بطي..ذابحها..كان ودها تنفد..ماتبي هالعيشة..عافتها...
:
:
:
الصبح صلاة الفير فطامي كانت في غرفتها تقرا قرآن ...وشوي حد يدق الباب عليها:
سلامي:وهي دور بعيونها عن فطامي ..الي كانت قاعدة تحت وموخيه تقرأ القران..وصوتها الي كان مبحوح من الصايح..
سلامي:حطت ايدها ع راس فطامي..تستحقين سلامت بو سهيل
فطامي:ــــــــــ ورفعت عينها!! بعدها مامستوعبه كلام سلامي...
سلامي:بتسمت..مافيه شر بطي...بس حصلان..شوي
فطامي:وتهز راسها...فذمتج
سلامي:والله..
فطامي:وسكر القرآن وتحظن سلامي...فديـــــــــــــــــتج
سلامي:ههههههههههههههه يله مسحي ويهج..قومي..ورقدي شكلج مارقتي
فطامي:هيه والله بس شو الي يخليني ارقد وبطي..طايح في الدختر..حصلان
سلامي:ربج معاه بطي..دعيله الله يقومه بالسلامة
فطامي:ان شاء الله..وسكتت شو..نزلت راسها
سلامي:بلاج؟؟
فطامي:نسيت اني ع ذمت عبد الله
شلامي:دمعت عينها يوم سمعت هالكلمة....
فطامي:تمت صيح بدون صوت
سلامي:مارامت تمسك عمرها عشان ماصيح صاحت وياها..فديتج كل شئ في هالدنيا قسمة ونصيب
فطامي:ـــــــــــــــ في خاطرها تقول(ياكيف بصبر وانت ياناعس الطرف عني بعيد وصرت مقدر اشوفك))..
:
:
:

في المستشفى

اهل بطي..كل فرح ان بطي..حي ماغاب..بس تموا يرتبون حق السفره بطي يعالجونه في المانيا..
مرت هلايام وسافر بطي..وكانت ام بطي..وابو بطي...وثاني مسافرين وياه...كان حالته كل يوم عن يوم تتحسن....مر شهر..بس كان بعده ع الشبريه مابينش عنها ..فليلل..وهو قاعد تذكر فطامي..وشوي طاحت دمعه من عينه..اخذ ايده اليسار ومسح دمعته..نشت ام بطي..صوبه
ام بطي:بلاك؟
بطي:لالا اميه مابلايه شئ بس شئ دش في عيني..
لم بطي:فديتك..رقد غالي..ساعه 12 وانت لين الحين مارقت شئ يعورك
بطي:لالا ميه مابلايه شئ..بنام
ام بطي:بنت اللبه..وظهرت عنه
بطيشل تلفونه..وكتب قصيده :
:
لابلاك من الهير ضيمه ..يا شفيج ابوصل محبوبه.
لي وليف في ملازيمه ..لو عليه تبعد ادروبـــه
فيه كم أصيح بالشيمه .. والحشف لي ما قضى نوبه
دمعتي من موقي امديمه.. من صبي العين مصيوبه
شح عن وصلة مناديمه ..خاطري واغتث مشروبه
رفض روح عندك امديمه .. تنخلع م الجسم مسلوبه ..
((لشاعرة فتاة العرب))
:
وط تلفونه..وهو يذكر شكل فطامي...الي ماغاب عن نظر عينه..من اول يوم شافها فيه..
:
:
ثاني دش عليه ..وهو يطالع بطي.. ومستغرب من شكله كان سرحان..شغل الليت..
بطي..فز من مكانه
بطي:شفيك..راحن عيوني
ثاني:انا شفيني..والا انت..شو الي في خاطرك
بطي:وحط ايده على قلبه..ريم على الخفرات مزيون..ماله مثل في حور لبنان
ماخذ على زينات لعيون..عقل او كمال او حسن فتان
ياضي جبينه والقمر لون.. نور الخدود او ورد لوجان
بوحاجبين كالقوس مقرون..ودع سحر هاروت لعيان
والهدب صفين ايصلون..قاموا على الاقدام رهبان
:
ثاني:ههههه عشقان..جان خطبتها
بطي:والله يا ثاني..من يوم رديت كنت بخطبها..بس
ثاني:شو الي منعك
بطي:شيخة
ثاني:ليش؟؟
بطي:قالت انها شافتها مع واحد
ثاني:لا مستحيل ..بس بنت محمد ما من هنوع..
بطي:قلت جيه بعد..بس يابو خلفان..وماغطت العين..الا يوم شفت الريال ورمسنيني وقالي انه يا وخطبها وانه حاول اكثر من مره..يرمسها بس هيه صدته..
ثاني:يعني كلام شيخة كانت فاهمتنها غلط
بطي:هيه وش يفيد..الندم الحين..
ثاني:سير خطبها..
بطي:ماتيوزلي الحين
ثاني:بس شو حالتك..كيف والله مايسوى عليك..ليش ماتيوزلك..اآه
بطي:نفس اليوم الي رمسني فيه الريال كنت ساير ..اخبر اميه باجر سير نخطبها..بس حمدان قالي انه من سبوع مملوج عليها..
ثاني:عسب جيه دعمت..
بطي:ماصدقت الي كان يقوله حمدان..وحط ايده على ويهه...بغيت اموووووووووت صارت لواحد غيري..
ثاني:احط ايده على راس اخوه..:قسمه ونصيب
بطي:ونعم بالله..لاتخلي.. ميثا طير منك جانك تحبها ..والله بتموت كل يوم ..ااه ياثاني..ذكرتيني يوم عرس محمد وجفتها صدفه..حسيتها كنها تنقمني..يوم بالركتلي بخطبيتي..
ثاني:طالعه...وهو يتقطع قلبه على خوه..
بطي:وهو يأشر على جسمه..كل الي ستوى فيه..ربي رده عليه لاني قطعت فواد لبنيه..خلايتها تتعلقني..وبعتها..بعتها..
ثاني:بطي..ستغفر ربك
بطي:ستغفر الله..صدق ثاني..هيه هذي..الحين بتاخذ واحد غيري..حس جني..بموت..كل ماسمع هالكلمه..
او افكر انها بتكون لغيري..
ثاني:هدي اعصابك
بطي:كيف ماقدر..ماقدر هالافكار دوم دور في بالي..دوم..احس اني ضيعت في حياتي..حلم الي صدق حبيته وماريد اخصره..
ثاني:لاتم جيه ع حالتك..ابويه وميه بيفلخون عليك..حاول انك تتجاوز هالحاله
بطي:ماقدر
ثاني:لا تقدر بتم سوء حالتك..اكثر واكثر..
بطي:ويهز راسه
"
"
أمسي غيث ارقادي ..يوم اهجت لعيون
ساهر أوطل النادي ..حرك علي اشجون
بتثيبني لايوادي..لونا علي اديــــون
"
"

في السمحة

كان الصبح ..يوم الخميس فطامي+سلامي.. ويدوه قاعدين ع السمه يسولفون وشوي فطامي تحصل ضربه من عصى يدتها
فطامي:آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآخ ..
يدوه:مسوده الويه
فطامي:انا
يدوه:لا عنزج..
سلامي:ههههههههههههههههههههههه
فطامي:سبلاه..
يدوه:مالج دخل بام سعيد
فطامي:هيه الغاليه هذي استوت..وانا طاح سوقي
سلامي:هههههههههههه
فطامي:مالت عليج
يدوه:خلي عنج هالهذربه..عدي قصيد من زماااان ماعديتي قصيد
فطامي:عسب القصيد كفختيني
يدوه:تبيني ازيدج
فطامي:لالا دخليج هذي تكفي..عن ميه..بعد..
:
:
يوم غيري سالي البالي.. شطني من شط بي همه
من عناه ابمهجتي صالي.. دايم بالوجد منحمه
لوبغيت اكتم احوالي.. باح بي من مدعمي يمه
هوب هين غير مابالي.. به خويك لو هدر دمه
كف ماتصفج على الخالي.. ولا سباب الي بكم جمه
علق المعلوق واحتالي..وامسكه بكفوفه او لمه
.((.شوي في هالبيت ذكرت بطي...)).
ناعســـي الطرف جتالي..لي بوصله حل لمهمه...
((لشاعره فتاة العرب))
:
:
فطامي:سوااااااااااالهم
يدوه :صح لسانج الشاعرة
فطامي:صح بدنج..
يدوه:هيه من زمان ماعديتي قصيد
فطامي:يى يى يايدوه ..الجو الحين ماساعد حد يكتب قصيد..الا بترخص ماباقي عن إمتحانات اخر السنه الا شهرين..سمحولي بترخص
يدوه:ياهالامتحانا الي صدعتينا بها ..محد غيرج بيمتحن
سلامي:يدوه هذي ثنويه عامه ولازم شد حيلها..تبيض الويه
يدوه:ازين..الا شرات كل سنه
فطامي:لالا يدوه هذي غير نمتحن الكتاب كله اما السنين الي طافن نص الكتاب اول السنه واخر السنه نص الباجي
يدوه:هيه..ما فعلوا فيكم خير..اسميهم سير الله يوفقج..
فطامي:باي ..حدرت الغرفتها وتمت ذاكر.وشوي ترسم ع الكتاب وتخطط تحت الكلام..ماستوى كتاب استوى دفتر رسم....
:
:
:
مر هلا شهر... وبدت الا متحانا كان اول امتحان عليهم تاريخ..والرعب يايا وياه لانه كله حفظ وتواريخ...وحفظ اسامي..دشوا الامتحان بيضة ويها فطامي فيه لانها قدرت حل زين..مر هلا سابيع كانوا ياخذون اجازات..بين الا متحانات...مر الا سبوع الاول والاسبوع الثاني..وشوي تذهر من الامتحان يا اصيح..يا مبتسمه يا مكشر..وهذي حال فطامي..وحال اي واحد كان ثنويه عامه..اخر يوم من الا متحانات
خلصن الامتحانات..ومرت الايام..بس فطامي من بعد ماخلصن الا متحانا كان كل يوم ترقد وهي صايحة..لانها بتفارق بيت اهلها..والسبب الوحيد انها بتاخذ غير بطي..بتاخذ واحد ماحبته..وهذا هو حال فطامي...
:
:
:
ياكم ياعاذل اتعذلون..وانتوا عن مابي غشاما
والله ولو بالحال تدرون..منصار مثلي مايلاما
يوم الملا بالنوم يغضون أنا على جفني حراما
بي ماوجد ماهيم المجنون .. قيس ابهوى ليلي هياما
آزم بطول الهجر ممحون..إينوح في حزن اليتامــا
:
:
:
:
سلطان الي خسف حاله من درى فطامي ملجت..حالة كان مايسر عدو ولا صديق..كان يسهر..وطاح اكثر من مره في المستشفى ارتفعت الحمى عليه..وصابه اكثر من مره..ازمه صحيه..قعدته مرات وايد في المستشفى..وهذا حالة..يوم خلصت الامتحانا اخر كوس لهم وهم خرجين..كل سافر صوب الامارات الا خليفة الا اصر ان سلطان مايسافر الامارات الا يوم يتحسن سلطان ..ويصير..بحاله احسن..بعد مر اسبوع وظهر من الدختر..سافروا البحرين..وقعدوا جمن يوم..تحسنت حالت سلطان..كان ساير وياه معضد وخليفه هياه ..وهم قاعدين يتحوطون في المول..
معضد:شذه شئ..وسار يطالعه اما سلطان وخليفة قعدوا في الكفي..يشربون جاي ويسولفون..
وسلطان:كان يطالع تلفون..ويرمس امه..وسك عنه وهو يلتفت..وقف وطاح تلفون..وهو فاج عيونه
خليفة:بلاك؟؟؟
سلطان:شوف نذل..الحقير..
خليفة:ويقبض سلطان من ايده هد اعصابك..ياريال
سلطان:واله اليوم لذبحه السبال ..الخام


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم