بارت جديد

رواية لا تتهمني بشرفي -24


روايات - غرام

رواية لا تتهمني بشرفي -24

*الجزء الحآدي عشر*
*الفصل الثاني*


صحت سحر ولقت نفسهآ بالمستشفى ومعهآ إنهيآر...
دخل الدكتور:أهلين إستآزه سحر كيفك دآ الوأتي...
سحر نآسيه إلي صآر:الحمدلله بس أنآ وين؟؟...
الدكتور:دنتي في المستشفى...
سحر بستغراب:ليه شلي صآر لي؟؟...
الدكتور:ليه عم تسألي ليكون مش فآكره حآقه؟؟!!...
سحر ببتسامه:إيووه أنآ مو ذآكره شي...
الدكتور:دقيقه...
طلع الدكتور هي آخر شي ذآكرته أنهآ كانت مع يزيد في السيآره...
دخل يزيد وهو يبتسم:سحر أنآ آسف بس أنتي...
سحر تذكرت كل شي وصرخت:كل شي أنآ كل شي...
سكت عشآنك مآتبي تسمع صوتي وخفت تجرحني كل عآده...
أنت_صآرت تبكي_أنت هنتني وووو كرهتني وشككتني بنفسي...
وحآسبتني_صآرت تنتفض وهي تبكي_ع شي مآسويته مآغلطت...
يزيد بهدوء:أنتي تكذبي علي شآيفك مرتين وبعيوني...
سحر تصرخ:شفت إيش هآ!! يوم الملكه خرج من غرفة الملآبس...
أنآ خفت وحذرته ومآسمعني...
يزيد:ليش مآصرختي...
سحر هدت شوي:تخيل تنكتب لأنسآن غير إلي تحبه...
وبعدهآ بنفس اليوم يجيك إلي تحبه وويحآول يآخذ أهم مآتملك...
جتني صدمه يآيزيد مآقدرت أنطق كيف إلي أحبه حقير...
حآول تفهمني صعب علي ودخلت أنت وفهمت غلط...
وأنآ مآكنت عآرفه كيف بشرحلك يزيد تعبت وأنآ أحآول أتكلم...
بس أنت مآترضى تعبت سويت المستحيل وأنت مآمنك فآيده ظلمتني...
يزيد ومو مصدق:والرسآيل إلي لقيتهآ...
سحر:كنت مآدري عنهآ ويوم شفتهآ مسحت وحده وكآنت إعتذآر...
وقمت أنت أخذت جوالي وأنا مآدري عنهآ...
يزيد وشكله بدآ يقتنع:وذآك اليوم إلي كنتي بالمطبخ مع ذآك الرجآل...
سحر تذكرت وصآرت تصيح وتشآهق:ذآك اليوم قلتلي...
مآفيه أكل وأنآ صحيت ع الفجر وع بآلي أنكم كلكم نيآم...
يزيد بتدقيق:ليش تبينآ نكون نايمين؟؟!...
سحر تآخذ مناديل جنبهآ تبي تمسح دموعهآ:عشآن أقدر...
آكل لأنك قلتلهم لحد يعطيهآ أكل وأنآ كنت آكل سندويش...
وأشرب عصير ووو سمعت صوت من عند الصاله وخفت...
وبالأخير صآر حرامي وأنآ حسيت أني بدوخ وكنت بطيح...
وهو مسكني وأنت شفتني وضربتني لين قطعت جلدي...
وأنت ظلمتني وومآ سمعتني أو حتى رضيت لي أتكلم...
وخليت الكل يعاملني ع إني حقيره وحيوانه وأنآ مآسويت شي...
يزيد لآن:سحر أنآ آسف بس لو شفتيني أخونك أكيد بتتصرفين مثلي...
وهنآ سحر صآرت تبكي بزيآده يزيد رفع يدهآ وبآسهآ:خلآص لآ تبكي...
سحر تبكي:ليش تحب تعذبني ليش أبعد ريحني...
يزيد مستغرب رآفع حآجب:شفيك سحر...
سحر تبكي:أنت خنتني وتعآقبني...
يزيد مستغرب:سحر شتخرفين أنتي!؟...
سحر:يزيد لآ تسوي نفسك مآتعرف وببقآ أحبك وش تسميهآ...
يزيد لآزال مستغرب وبعدهآ ضحك:هههههههههههههههه...
سحر إستغربت:ليه تضحك؟؟...
يزيد:هههههههههه هآذي أمي يالغيور...
سحر إستحت وحمرت خدودهآ:آسفه شكيت فيك...
يزيد:أنآ إلي آسف حيآتي ع كل شي سويته لك مسامحتني...
سحر بجرأه:أكيد مسآمحتك...
يزيد إبتسم:يآلبى قلبك والله أوعدك مآعآد أبجرحك وبصدقك...
سحر:آمييين يآرب...
دآخل المستشفى...
عند ليآن صحت وحست بألم في بطنهآ لهآ فتره تحس فيه...
رآحت للحمآم وهي تحس بالغثيآن ودوآر...
رآحت بس مآقدرت تستفرغ لأن مآفي بطنهآ شي...
رآحت وإنسدحت وإهي تبكي مو عآرفه ليش بس إحسآسهآ يقولهآ أن فيهآ شي...
نآظرت السآعه إلي جنبهآ لقتهآ عشر إلآ 20 دقيقه...
جآ أحمد بعد ربع سآعه دخل عليهآ بقوه وأهي إرتآعت...
أحمد:صبآح النور لأحلى بنت أخت في الدنيآ...
ليآن إبتسمت:صبآح الفل والورد...
أحمد:أسمك ليآن صح؟؟...
ليآن:كيف عرفت!؟...
أحمد:سألت صديقي إلي يصير ولد أخو زوجك...
ليآن مستغربه:أحمد وين أهلي؟؟ليش مآجو يزوروني؟؟...
أحمد بأسف:مآعندك أهل كلهم مآتو إلآ فرح...
ليآن مآ تأثرت كثير يمكن لأنهآ بالأصل مآعآشت مع عآئلتهآ...
ليآن صآحت:أنآ آسفه ليتك مآعرفتني الحين بجلس ع قلبك...
وأكيد بتعبك معي...
أحمد:فرح لآ أقصد ليآن لآتقولين كذآ...
ليآن:أنآ عآرفه نفسي نحس ومافيه أنحس مني...
أحمد:ليآن خلآص أنتي...
قطع عليهم دق البآب تحجبت ليآن د.صآلح دخل...
د.صآلح:كيفك ليآن!؟...
ليآن:الحمدلله...
د.صآلح بحزن:أحسن الله عزآك وغفر لميتك...
ليآن بدت تصيح وحطت يديهآ ع وجههآ...
أحمد يستهبل:ليآن حشآ خلصت دمووووعك من كثر مآبكيتي...
د.صآلح:ليآن أنآ عندي خبر لك...
ليآن مسحت دموعهآ:تفضل...
د.صالح بأسف:أنتي حآمل وبالشهر الأول...
ليآن منهآره:أنآ حآمل أنآ حآآآمل
مستحيييل وقآمت تصييح...
أحمد مآكآن أقل صدمه منهآ:كيييف دكتور أنت صآحي...
د.صآلح:هآذي الحقيقه ويآليت ترضون لأنه قدر الله...
أحمد:حسبي الله ونعم الوكيل...
د.صآلح:ليآن إسمعيني لآزم تتجنبي الصدمآت...
ليآن تبكي ومو قآدره تسكت"أنآ حآمل يعني ولدي بيكون يتيم...
بيعيش مثلي بس لو بنت بتتأثر أكثر شلون بتعيش بدون أب..."
ليآن صآرت تصآرخ:برآآآ برآآآ...
د.صآلح نآدآ النيرس وأعطتهآ إبرأه مهدأه شوي نآمت...
أحمد:دكتور أنت صآدق ولآ تستهبل تكفى قل الصدق...
د.صآلح بأسف:يآ أحمد أنآ دكتور ولآزم أقول لمرضآي إلي فيهم...
وأنآ مآقدر أكذب ولآ أخفي شي وإلي قدرت أني بس أأجل الموعد...
أحمد:بس دكتور صعب عليهآ بالمرررره أنآ مآتحملته...
د.صآلح:أنآ آسف بس مآقدر أخبي شي عن المريض...
أحمد:عآرف بس خآيف عليهآ...
د.صآلح:لآتخآف إنشالله مو صآير شي...
أحمد:أنشالله...
د.صآلح:بس حآول تخليهآ تتفآدآ الصدمآت يآ أحمد...
أحمد:أنت تآمر أمر...
في البر...
دآخل خيمة الحريم...
حنآن:تكفين نونو خلينآ هنآ لليل...
فرح:إيه وإنتي إجلسي معنآ...
مآمآنور:بس أنآ طفشت أنتم تآركيني مع هالعجآيز...
نورآ:عشآن كذآ أقولك خلنآ نجلس معك...
مآمآنور:طيب...
حنآن:بس يآنونو لآزم تخلي الشبآب يجلسون...
مآمآنور: ليش أنشالله!؟؟...
حنآن:عشآن أكيد عماني بيروحون للشركه...
والشبآب فآضين وإحنآ مانبي نعطل أهلنآ صح بنآت...
البنآت:صح...
مامانور:إنشالله بكلم العيآل بعد إشوي...
بعد سآعه جآهم الرد ومع توسط الواسطآت...
سمحولهم بس لسآعه 1 بالليل رآحو البنآت لخيمتهم...
نسيم:آآخ خططي تجننن صح...
حنآن مستآنسه:أكييييد...
وقعدو سوالف لين رآحو أهلهم بعد المغرب...
وأول شي جمعو الأكل عندهم وجوآلآتهم بشنطة مآمآنور...
والحين دوور نورآ جلست ع الأرض وكآنو بعآد...
وصرخت صرخه روعت البنآت وكآنت تبكي من قلب...
وبعد دقيقتين جو الشبآب كلهم نسيم رآحت تآخذ الجوآلآت...
وبآقي البنآت يفشون سيآرآت الشبآب...
نورآ تصيح:أييي يعوووور أييي...
فهد:نورآ وش فيك!!...
نورآ:طحت ورجلي الحين تعورني...
سعد:بس لآيكون الألم قوي...
نورآ تصيح:إلآ قوي أجل ليش أصيح...
خآلد:هذآ إلي يجبرنآ نجلس بالبر تستاهلين...
مآجد:سلآمآت يآ أحلآ عمه...
نورآ وإهي تصيح:مشكوور الله يسلمك...
وتجلس كذآ ربع سآعه بعدين قآل مآجد:تبين أوديك المستشفى...؟
خآلد:أنت من جدك شف رجلهآ مآفيهآ شي...
نورآ:لآ مآبي مستشفى أبي ثلج يمكن يخف الألم...
مآجد:أنتي آمري بس...
ورآح يجيب ثلج والمطبخ بعيد بالمرره عن السيارآت...
رجعو البنآت وأعطوهآ إشآره...
نورآ:رجلي خفت تكفون دخلوني دآخل...
شآلهآ فهد ودخلهآ جووآ وطلعو الشبآب وجآ مجود وأعطآهآ الثلج ورآح...
نورآ:هآ خلآص سويتو كل شي...
حنآن:أيه كل شي تمآم
وعلى السآعه 7 ونص رآحت نسيم للشبآب:شبآب جوآلآتنآ إنسرقت...
وشآفو الشبآب حتى هم جوآلآتهم مو موجوده...
خآلد:نورآ وين جوآلآتنآ؟؟...
نورآ جآلسه:أنآ شدرآني وينهآ كنت هنآ من زمآن ورجلي تعورني ومآقدر أمشي...
سعد:طيب البنآت وين كآنو بذآك الوقت؟؟!...
نورآ:قآلو أنهم رآيحين يتمشون ويجيبون حطب معهم...
جلسوو الشبآب...
خآلد:أنآ شآك بفرح هي سبب كل ذآ المشآكل...
مآجد:لآ أكيد حنآن أعرفهآ هآذي حركآتهآ...
نورآ جت عندهم:أنآ بعلمكم كل شي أنآ أخذت الجوآلآت...
وفشيت كفرآت السيآرآت وسويت كل ذآ إنتقآم منكم...
خآلد:خلآص نتوب جيبو جوآلآتنآ...
نورآ:مو بذآ السهوووله...
مآجد:وش تبون منآ؟!...
نورآ:بنفكر ونرد لكم خبر...
رآحت نورآ وبعد شوي جآت:نبيكم تعشونآ إسبوع ع حسآبكم...
سعد:لآوالله وش قآلولكم جآلس ع بنبك...
نورآ:مآلي دخل تقآطوو أنآ بروح وبرجع بعد سآعه...
وتكونون جهزتو الجوآب...
طلعت نورآ وقآلت للبنآت...
حنآن:ونآسه بنكرفهم كرف وبرووح أغلآ المطآعم...
نسيم:أحسن خلهم يموتون وهم يصرفوون...
فجر:حرآم عليكم...
أحلآم:أيه صح...
قمر:لآ بخلي مجود وخلود يدفعون لين يفلسون...
جلسو يسولفون لين مرت سآعه ورجعت عندهم...
خآلد بدون نفس:خلآص حنآ موآفقين...
نورآ:أنآ مآ أضمنكم...
مآجد:نورآ خلآص عآد أنآ أوعدك...
نورآ متخصره:إذآ مآنفذتو وعدكم أنتو مو رجآل...
ورآحو جآبو الجوآلآت...
والشبآب أخذوهآ ودقو ع السواق يجي يآخذهم ورجعو البنآت لبيوتهم...
إستغربت فرح أن البيت فآضي كآن أحمد رآيح يجيب ليآن...
دقت ع أحمد...
أحمد:هلآ فروحه...
فرح:أحمد أنآ بالبيت أنت وينك؟!...
أحمد:أنآ الحين جآي ومعي مفآجأه...
فرح بحمآس:ؤكي أستنآك بآي...
أحمد:بآآآي...
بعد ربع سآعه دخل أحمد ومعه ليآن...
فرح شآفت ليآن وإنصدمت...
دآخل المستشفى...
سحر :يزيد متى حطلع!؟...
يزيد:لهدرجه مليتي...
سحر:بصرآحه أكره المستشفيآت تجيب لي إكتئآب
يزيد بحب:سلآمتك ليته فيني ولآفيك...
سحر إستحت وحمر وجههآ:..................
يزيد:يآحبي للي يستحون...
سحر زادت حيآ:........................
يزيد:خلآص أنآ طآلع وبجيك بكرآ...
سحر:..................
وقبل لآيطلع قرب وبآس رآسهآ وهمس بإذنهآ:تصبحين ع خير يآحبيبتي...
سحر ذآبت وسكتت:.....................
لمآ جآ بيطلع غمز لهآ وطلع إبتسمت سحر...
توقعآتكم فرح إيش بتسوي؟؟
ويزيد وسحر بيبقى الحآل كذآ؟؟
والشبآب هل ممكن يرضون بإلي سوه البنآت!؟

*الجزء الثآني عشر*
*الفصل الأول*

نآظرته فرح بصدمه:من ذي يآ أحمد؟؟_دققت بملآمح ليآن_...
وليه تشبهني؟؟_تآهت عيون فرح بوجه أحمد...
أحمد وهو خآيف من ردة فعل فرح وقآل بعد تردد وآضح:أختك توأمك...
وبتردد كبير بعد مآنآظر نظرآت فرح:البآقي من ريحة أهلك...
ليآن كآنت بالمره فرحآنه بس إختفت فرحتهآ وهي تشوف ملآمح وجه فرح...
فرح وكأنهآ تكلم نفسهآ:أهلي مآتو مآتوو_إجتمعت الدموع بعيونهآ_...
وقآلت بنبرة حزن وهمس:ليش أنآ رضيت بقدر الله...
عآرفه إن هذآ مقدر ومكتوب_وإنهآرت بكي_أنآ مآقلت إني إشتقت لأهلي...
إهم مثل مآ تركوني وحيده رضيت والله رضيت...
أنآ مآبي أحد مآآآبي أحد مآتفهمون أنآ أكرهكم...
_صآرت تمسح دموعهآ بأطرآف كمهآ_أنآ مآبيك أكرهك...
<<<<الكلآم موجه لليآن...
ليه محد رآضي يفهم ليه أنآ مآبي أحد مآبي أحد...
كآن شكلهآ يقطع القلب ليآن كآنت مصدومه"ليه ليه"...
جت فرح بتصعد بس
وقفتهآ يد ليآن رفعت فرح رآسهآ وشآفت عيونهآ المليآنه دموع...
ليآن بصوت حزين:ليه يآفرح ليه ليه صرتي قآسيه أنتي عآرفه إيش صآر لي...
لآ مو عآرفه_وبدت تبكي_أنآ إنخطفت من كنت صغيره...
وذقت طعم الذل والقهر والظلم أنتي مآشفتي نظرآتهم لي كيف...
وبعدهآ عرفت إن عندي أهل حآولت ؤصل لكم بكل الطرق بس بدون فآيده...
وبعدهآ رمآني أبوي ع وآحد شآيب عشآن فلوسه...
محد كآن حآس فيني أو فعذآبي كنت أقول لوكآن لي أهل مآصآرلي شي...
وبعد مآعشت تحت ذآ العذآب ثلآث أسآبيع مآت زوجي...
وإتهموني إنو أنآ إلي قتلته بدآفع فلوسه بس أنآ أبد مآهمتني ذي الخرآبيط...
وتركني وبعدهآ جآ أحمد وأنقذني وعرفت إن مآعندي أهل...
وبصرآحه مآتأثرت كثير لأنهم بالأصل مآكآنو موجودين...
وبعدهآ عرفت وإنصدمت أكبر صدمه إن أنآ حآمل حآمل فآهمه...
يعني ولدي يتيم بيعيش بعذآب مثلي وبعد كل هالعذآب...
أجي أبي أشوف أختي بس ألقآهآ محتقرتني وزآيدتني هم...
أنتي أبد مآحتعرفي إحسآسي أنآ مآحسيت أبد بحنآن الأهل...
وأنتي كنتي بينهم وبأحظآنهم...
قآطعتهآآ فرح وهي متقطعه بكي:إسكتي إنتي مو عآرفه شي...
أنآ كنت بينهم بس إستحقروني مآقدرت أبد أحس أني وحده منهم...
مآكنت أحس أني بنتهم وصح كنت بين أهلي بس عشت بذل...
وبعد معآنآة وظلم_إنهآرة بكي_سآمحوني تخيلي سآمحوني...
بس الثمن كآن غآلي مآتوو بعد مآعطوني أمل بالحيآة...
والله رآضيه خليهم بس يرجعون لو يطقوني ليل نهآر رآضيه...
أنتي ع الأقل مآعرفتيهم مآكنتي بينهم أكرهكم كلكم...
أأنتي جربي كنت فرحآنه وإنهدم كل شي وبعد مآتعودت ع الوحده...
تجين أنتي وتقولي أنك أختي أنآ رآضيه بالوحده مآشكيت لأحد الحآآآل...
أنتي بس جآيه تخربي حيآتي ولو جد كنتي أختي مآحعتبرك شي...
وصعدت الدرج وهي تبكي منهآره...
أحمد كن أحد صآفقه كف مصدوم من إلي حصل...
مرت يومين وفهم أحمد أهل فرح كل السآلفه مع إنهم مآصدقو...
إلآ بعد فحص الدي إن أي وكآنت ذيك الأيآم أصعب ع ليآن...
كيف وأهلك مو متقبلينك وأختك مو رآضيه فيك...
عند أحلآم...
أحلآم جآلسه تفكر بيوسف الحقير...
اليوم الشوفه الشرعيه...
أمل برومنسيه:يآ حظك بتشوفي حبيب قلبك...
أحلآم إبتسمت بستهزآء:أكييد وبسمع كلآمه العسسسل...
أمل بتسآؤل:ليش مو رآضيه تعزمي أحد للملكه...
أحلآم"ليش أعزمهم ع وقت وفآتي"وهي تصرف:لآ بس أنآ أبي زوآجي كبير...
فقلت ليش أعزم النآس ع ملكه وهذآ كل الموضوع...
أمل برومنسيه:بكيفك!!...
رن جوآل أمل)الدنيآ حلوه وأحلى سنين بنعشهآ وإحنى ينآس عآشئين(...
أحلآم نآظرت الأسم)أحبك صدقني مآتوفيك حقك(...
حمرت خدود أمل وإستأذنت ورآحت ترد...
جلست أحلآم تتزين ولبست تنوره بيضآ فيهآ ع شكل أورآق الخريف...
المتسآقطه بس زرقآء وكسرآت من فوق وشريطه زرقآء بعد...
وبدي أبيض وفوقوو زي الجكيت نص كم أزرق لتحت الصدر بشوي...
صوف ووسيع وأزرآر...
وإكسسوآر أزرق وحلق أزرق وتعليقه زرقآء...
وكعب(الله يكرمكم)أزرق لف نآعم...
وشعرهآ أخذت كم شعره ع جنب وحطت شبآصآت زرقآ...
وكحل أزرق وشدو خفيف أبيض ومسكرآ زرقآ وبلآشر خفيف...
وهي بيضآ فأعطآهآ رونق خطيير<<<<أعجبتني رونق...
ومآحطت قلس بس مرطب لآبلو...
نآظرت شكلهآ بالمرآيه كآن خطييير رضت عن نفسهآ...
وجلست تتآبع برنآمج دكتورز ع إم بي سي ...
وتحمست معهم ولمآ خلص صآرت جلست طفشآنه...
صآرت تطقطق بالرموت لين تحمست مع فلم رعب..
تحمست معه ومآ حست بالوقت إلين مآوقفت أروى قدآمهآ وطفت التلفزيون...
وقآلت بحقد وآضح وإستهزآء:يالله خذي إبصمي ووقعي...
أخذته أحلآم"أوقع بس أنآ أبي أنس كل ذره فيني تبيه...
بس أبوي أهم مني أبوي ع آخر عمره أجي أنآ وأنزل رآسه...
يآربي ليش تركتني يآ أنس_جتهآ الصيحه بس إكتمتهآ_"وبصمت ووقعت...
أروى بحقد:أخيرآ مآبغيتي يالله إنزلي يبي يشوفك...
وطلعت أروى بكل حقد وسكرت البآب بقووووه...
أحلآم مصدومه من أروى"إحنى أخوآت فرقتنآ ذي المسأله التآفهه"...
نزلت أحلآم وهي تآخذ نفس تحس إنهآ الحين رآح توآجه مخآوفهآ...
وهي مجهزه له كلآم بيهزه ويدمره بتعبه...
نزلت ولقت أمها ومعها صينيه فيها عصير...
أم أحمد:هآ آخيرآ جيتيخذي ذآ العصير ودخليه لهم....
أحلآم:بتوتر من فيه؟؟...
<<<ههههههه فيه أغبى من ذآ السؤال...
أم أحمد ضحكت:يعني من أكيد رجلك وأبوك وأخوك أحمد...
(أخو أحلآآم غييير عن خآآل فرح أحمد)...
أحلآآم"يوم قالت رجلك تمنيت أفجر كل شي قدآآمي حآولت أهدي نفسي:هآآآ..
دخلت وأنآآ أرجف مو حيآآ أو خوف من يوسف...
ههه لآ أبد خوف من الحقيقه ليش تزوجني؟؟! كنت خآيفه..
من أجآبة هالسؤآل رفعت عيوني أبي ألخس...
بس شفت أبوي وأخوي حسيت وجهي ينحرق أحرآآآآج...
جلست بعييد عنهم بأقرب كنبه لي بصرآحه مو قآدره أوقف...
نظرآآت يوسف كأنت تخليني متوتره وبقووووه...
أحمد ضحك:هههههههههه والعصير مو معطيتنا...
أبو أحمد:كل ذآ مستحيه خبري فيك وجه بن فهره
أحلآآآآم حست بأحرآآآج مو طبيعي....
رجعت عطتهم العصيير وع طوول أجلست...
وجلسو شوي بعدين طلعو..
وأول مآطلعو قآل يوسف:أنآآ عآآرف أيش بتسأليني!!...
ليش تزوجتك مع أني عآآرف حبك لأنس...
لأني كنت أحبك قبل لآيحبك أنس وكنت أشوف...
كيف كنتي تحبين أنس وهو ولآ معبرك...
وأنآآ مآستحملت العذآآب ألي تحسينه فخبرت أنس..
عن حبك وهو صآآر يتقرب منك وخطبك..
وسآآآفر بس قبل كم شهر دخلت غرفته...
وأكتشفت أن أثنينآآ أنلعب علينآآ أول شي...
أنس أخذ ألي يبيه وسآفر وهو لمآ خطبك...
أبوي أعطآآه 54 ألف مسآعده عشآن المهر..
بس هو خذآآهآ وسآفر وقآلك تنتظريه...
وهو تزوج أسبآنيه هنآآآك وعآآيش بسعآآده...
كيف لا وهو رئيس قسم بشركه عآلميه...
وأكيييد مآله وجه يرجع بعد مآآآ بآآع بنت خآآلته عشآآن أسبآنيه...
أحلآآآم مصدوومه:كذآآآآآب كذآآآآآآب مآصدق...
يوسف رمآ ظرف:بتلقين صورته معها ونسيت لآقوول...
ترآ عنده منهآآ بنت وولد وشوفي صورهم معهم...
طلع يوسف وتركهآآآآ مصدوووووومه....

من بكرآآ العصر...
عند فرح
فرح جآلسه ع اللآب تبغى تشوف أذآ قبلو طللبهآ للبعثه...

وفيه شي بسيط نسيت لآقولكم عنه أن فرح قآآلت لعمآآمهآآ...
ووآفقوو بمآآ أنهآآ مع خآآلهآ وقآلت أنهآ تبغى...
البنآآت يجون معهآآآ بس مآآرضوو ألآآ بعد محآولآت كثيييره...
البنآآت وهم:
حنآآن<<رآح تعيد درآآستهآآ قسمهآآ مو عآجبهآ...
نسيم<<<مرآآفق سيآحي<<لأنهآ أكيد بتسحب ع الدرآآسه...
نورآ<<بعد بتعيييد درآآستهآآ
أمآآ:
نور<<<مآتقدر لأن بكرى بدر بيخطبهآآ وعن قريب بتملك...
الجوهره<<هي من خلقهآ ربي مآتوآطنهم كيف تعيش معهم بشقه وحده....

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -