بداية الرواية

رواية لا تتهمني بشرفي -7

رواية لا تتهمني بشرفي - غرام

رواية لا تتهمني بشرفي -7

قمر ناظرت خواتها بحزن:فرح مع مين بتعيش الحين؟؟
فجر تبكي:لا حرام لازم تعيش معنا
قمر إنسدحت ع السرير وناظرت الجدار إلي معتق:بكيفها إهي
سحر:كيف حالها الحين؟؟
لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني
]كذب ونفاااق ولا وجود للأحساس[
عند بيت أبو أحمد
أروى:لااا حـــراام
أحلام تبكي:فـــرح وربي تنرحم وش بتسوي الحين؟؟؟
أم أحمد ودموعها تنزل:خلاص يابنات كفايه
أمل:أففف خلاص عمكم مات مع عياله فكوني
أحلام وهي تدمع:وش أسوي إذا ماعندك قلب؟؟
أمل وهي تحط ع أظافرها مناكير أحمر وبكل برود:
عطينا من إلي عندك شوي يارب نحس مثلك
أحلام عصبت وطلعت فوق وسكرت الباب بقوه
أحلام بكت ع السرير:يـــآآربـــي خفف عليهآآ حرام ليش فرح ليش؟؟؟
أحلام بكت بعدها شهقت:ـــه بدق عليها
رفعت جوالها نوعه موتريلا فوشي وكله رس تراس
دقت لين فصل وفرح ماردت:يآربي هـــون عليهآ وسهل
....

&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]نص مفقود وأين الحقيقه[

أحمد إنسدح ع الكنبه"زيـــن ماقلتلها الحقيقه ولا كان
ماسامحت نفسها أبد بس هي وش بتسوي بنفسها
أنا خايف تنتحر والسبه أنـــا"
أخذ الرموت وطقطق بالقنوات مالقى شي وبعدها بثواني إلا هو نايم

&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€

] ضعف ولكن وراء القطبآن[

في بيت عامه الحزن
بيت العمه هدى
نسيم:يمه إنتي جاده ولا تستهبلين
فهد:وش تستهبل من عقلك بتلعب عليك
نسيم:أنت مالك خــص
أم فهد:يآحــسرتي ع فــرح
نسيم:يعني صادقه!!
سعد:أبرد منك مافي
نسيم:بكيفي بآرده حآره وش دخل أبوك
فهد:ألفاظك متبريه منك
سعد:صباح النور توك تدري
نسيم:لا حش والمحشوش به قدامكم
فهد:ذكرتيني بأياااآاااام القواعد مفعول به وخرابيطه
نسيم:إلي يسمعك يقول فوووق الخمسييين
أم فهد عصبت:إلي يسمع سواااالفكم مايصدق إن عندكم خال ماله ست ساعات مايت
نسيم:هذاك قلتيها ست ساعات
فهد:نسيمووووه عيب خالك هذا
نسيم قامت:خلخلت ضلوعك إنشاالله
سعد:تجاوزتي بزياده حدك
نسيم عند الدرج:توك تدري
ورقت لغرفتها وتحت الكل يتحسب عليها
وأول ماوصلت غرفتها سكرت الباب وبكت مستحيل تبين ضعفها قدام أحد أبد لو تموووت هي بنفسها ما بكت لأن قدامها ناس وأهم
ماعندها تذل الناس إلي ذلوها
وتدعس كرامتهم الحين تنتقم
من كل من خرب حياتها أودعس لها ع طرف
وهذا صار معروف عنها لدرجة محد يقرب منها أو حتى يمزح
معها لأنها صارت قاسيه بس مع
بنات عمها غيييير
أنسدحت ع السرير تناظر السقف وبكت وكل دمعه تنزل منها تتوعد إنها بتنزل من غيرها
أو تقدرون تقولون من سببها
فتحت الدرج وطلعت الصوره صوره تتمنى تنتقم من صاحبها
بأسرع وقت بس تحبه
تحسست وجهه إحتفضت بالصوره من ثلاث سنوات
وماتردد في بالها غير"بأنتقم منك وبذوقك مرر كاسك"
رجعت الصوره وهي تمحي ذكرى أليمه معها ويغطي قلبها حقد أخذ بالحب إلي حست بوجوده ورما بأقرب زباله
نسيم تلف يمين وشمال مو قادره تنام"أنــا ما حنام إلا إذا لما آخذ حقي منك
وبيدي_وسكرت يدها بقوه_والله لا خلي قلبك يتألم ع أحب الخلق زي ماتألم قلبي
وبعدها قامت من السرير لما يأست وراحت تاخذ لها شاور

&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]خائفه من زيآدة العذاب[

قامت من النوم وتحس راسها ثقيييل قامت من الفراش بسرعه بعد ماتذكرت كل شي حست بدوخه لأنها أسرعت بالقومه
قامت بدون وعيد تبكي بقوووه وهستيريآ:لا لااا كذب كذب
_ورفست البازا_أنا عندي أهل
_ناظرت يمين ويسار_خلاص وش تبوووون زيآده هآا
أخذت أمي وأبوي ماخليتوني حتى أفرح في أبوووي توآ قريب صالحني
تآخذوووه مني ليش ليش؟؟
أخوآني آخوآني وش ذنبهم
_أخذت وسآده وضمتها_وش بقى لي؟؟
أحمد أحمد هههههههه
بتآخذوووه أنتم مآتبوني أفرح صح صح؟؟
أكرهــكــم أنــا أبي أبعد من هــنا
محد يبيني محد ياربي وش أسوي ــــه
_مسحت دموعها بكم مريولها_
مآبي أحد الكل بيرووووح
رجعت لحد مالزقت بالجدار وماعرفت إيش تسوي بنفسها إلا كلمات قالتها لنفسها
"لا عآد تبكي إشمخي ولاتنزلي دمعه"بس ماقدرت لأن المرأه بطبعها حساسه
صرخت تبي تطلع قهرها بس مافي صوت:..........
وتحس بدوخه قويه
تبي تنزل عند أحمد بس ماقدرت توصل لــه عند باب غرفتها طاحت وماحست بعدها بشي

&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]أقرب وأقصر طريق للأنتحار[

نرجع لفكر وحده تعذبت كثــيـر
وعرفـــت إنها ماتقدر تكمل
المشوار أو أسهل كلمه الزمن قاسي عليها"الكل يبعد عني محد يحبني بس إيش أسوي
ماقدر أغير الزمن"
بكت ع حالها بهستيريآاااا
بس الشيطان شاطر ولعب بمخها وخلاها تردد
"ما أقدر أعيش ما أقدر أعيش
ما أقدر أعيش أكرهم"
قامت من زاويتها وراحت ركض للحمام ومابعقلها غييير كلمه وحده بنتهي من عذابي
وبكل جنون تكبكب أغراض الحمام لين مالقته
أبتسمت:لقيته لقيته
فتحته وشربت منه كمية كبيره
كافيه إنها تقتلها بثواني
عارفييين إيش شربت
)كلوركس(

&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]ما نهايتها وما مصيرها[

كانت متنحه قمر وتتسآل عن مصييير فرح
بس مالقت غييير
أخوهاماجد يهزها
ماجد:إتركيها ع ربك ما يضيع حق أحد
قمر نزلت دمعه:هي غييير جروحها كلنا حاسين فيها
_أبتسمت إبتسامت إستهزاء_ بس هي مارضت
تخوفنا وتقلقنا وهذا هي تتألم لوحدهــا
قالت إنها مافيها شي وضحكت بس هي الحين شفها تدمرت
ضاعت ضاعت
ماجد:لذي الدرجه تحبوها
قمر:أطيب منها مافي أبد
ماجد يخفف التوتر:لاحسه عقووولكم
قمر:أبيها معي أبي أخفف عنها_لفت عليه وعيونها مليانه دموووع_ عارف خوفي ماتبتسم مره ثانيه
ماجد"شلووون إهي تتعذب؟؟ بفهم ليش تخبي؟؟ ياربي في إسئله كثيييره أبي لها إجابه"

&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]تصديق خدآع لايجر إلا بمشاكل[

نور:مايصير كذا لازم تشوف شغلها
نزلت تحت وهي تفكر بالأنتقام
روان تبكي:مايصير ليش عموو مآت وفرح حرآم
نور"جعلها من هالحال وأردى وهي أصلا مو زعلانه":إيوووه
أم سعود:خلاص روني كفايه بكا
نور مافيه أبرد منها ولا كنه صاير شي:وين الغدآ؟؟؟
روان:غدا بعينك وليش ذا البرود شاكه إنك من صخر
نور:أكون من إلي أبي وش دخلك!!
أم سعود عارفه إيش بيصير معركه:نــور إذا ماسكت
وتركتي روان بحالها بوريك شغلك فاهمه
نور:ماهمك غير روني سديتو نفسي مابي غدآ
طلعت فووق
وسكرت الغرفه بس مادمعت من عينها ولا دمعه تعودت
تكون منبوذه فتحت دفترها وكتبت
عشت والجروح مافــارقــتــنــي
صــحــيــت وأنــا بــس أبــكــي
أخــآف يـــوم فـرقــا حـبـيـبـي
وطــعـنــات الــزمــن فــيــنــي
أبكي والدمع مـايــجــافــيــنــي
والنــوم فــي الصــبــح والليل يعزينــي

وسكرته ونزلت تحت تفكر أيش تسوي مع فرح


&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€

]ماتت مافي أمل تعيش[

أحمد صحى من النوم
شاف ساعته أربع ونص
أستغرب
للحين فرح ماقامت
صعد الدرج بسرعه خاف أنها إنتحرت بس
صرخ لما شافها شاف ووجهها أصفر
وممدده قدام غرفتها
أحمد:فــرح
أخذها وشالها قلبه طايح وأكثر مافي باله أنها إنتحرت
أخذ عبايتها المرميه ع السرير
ولبسها بسرعه أي كلام
ركبها السياره بسرعه
وتعدى حد السرعه المحدده
ماإنتبه لسياره قدامه
لف يمين وجت سليمه
وبسرعه نزلها ووداها قسم الطوارئ

بغرفة العناية المركزه

يستنى جواب
مرت
ساعه
ساعتين
وأحمد القلق ماليه
طلع الدكتور صالح المشرف ع حالتها
د.صالح:أنتم وش تسووون فيها؟؟
أحمد إرتاع:ليــش وش فــيــها؟؟
د.صالح:يعني مستحيل تسلم من شركم!!
أحمد:دكتور حبه حبه وش تقول؟؟!
د.صالح:حبه حبه وش تسووون بذي البنت ناوين تموتوها وهذا صار إلي تبووه


&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€

]صدمه وما بعدها صدمه[


الجوهره:بندوري وش رايك اليوم أطلع نشوف بعض
بندر ماصدق:أكيييد هو حصلي
الجوهره:طيب وش رايك بتشيليز؟؟
بندر إبتسم:أنتي بس إطلبي وأسويه لك
الجوهره:أحبك ويلوموني فيك
بندر:ياعمري ع الحبيبتي سارا
الجوهره:تسلم لي حياتي
بندر:الساعه كم تبين؟؟
الجوهره:سبعه!!
بندر ناظر ساعته:الحين سته
الجوهره:بـدل ملابسك وروح تشيليز بآااي
بندر: تآمري بس ياالله بآي
سكرت من بندر وزادت القلوس وحطت
عدسات رماديه وزودت ماسكرا وزادت بلاشر وكحلت عينها
وأخذت شنطتها بيربري ذهبيه ونزلت
الجوهره:ماما بطلع أشم هوى
أم الجوهره: طيب لا تتأخري
الجوهره:إنشاالله
طلعت بسرعه وركبت السياره
الجوهره طلعت عطرها)سان لوران(
مــررره حلووو
وطبعا ريحة عطرها ملأ السياره
وبعد عشر دقايق وصلت تشليز
ونزلت
بندر شافها قرب لها:هلا والله
الجوهره من ورى اللثمه الشفافه:هلا فيك
بندر وهو يشم ريحة عطرها:تفضلي قدامي فيه حجز لنا
الجوهره دخلت
وطلبو للعشا بس ماحست
إلا إن بندر تمادى
الجوهره:بندر بعد
بندر يبي يكسب ثقتها بعد ورجع مكانه:آسف بس جمالك يذوب
الجوهره:مشكور
دخلو العشا
وأكلت الجوهره وبندر
الجوهره بعد ماخلصت
تبي تطلع إلا تشوف فهد ولد عمها مع صديقه وترجع تدخل
وهي ترتجف
بندر أستغرب:وش فيك؟؟
الجوهره باقي شوي تبكي:ولد عمي هنا رحنى فيها
بندر:تغطي طبقتين ومحد شايفك
الجوهره:طيب
سوت نفس إلي قالها بس مالقت إلا إنها تصقع فوااحد لأنها ماكانت تشوف شي
الجوهره:ــــه


&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]خيانه وبعيون عليها شاهده[

سحر:بنات خلونا نرووح نتمشى؟؟؟
قمر:جد رايقه عمنا مايت مع عياله وبكل برود تقولي نتمشي
سحر:مو قصدي كذا
قمر:أجل إيش قصدك ها؟؟
سحر زعلت:خلااااص برووح وأفتكو مني
طلعت وهي معصبه حدها دخلت غرفة ماجد
مالقته"غريبه وينه!!وحظه يرووح وتاركني هنا"
نطت بقوه ع السرير
طاح سي دي ع الأرض ناظرته وأخذته
:أيش بيكون فيييه خليني أناضره أكييييد فيلم
فتحت التلفزيووون بكل حمآس
ودخلت السي دي بحق الدفي دي
وبعدهاآ جتها الصدمه
شافت واحد مو واضح وجهه يغتصب بنت
ع طووول سكرته بكت
:ليييش يآماجد!!لييييش هآ ماقلت أنك تركت ذي الحرك
وش سوو لك بنات خلق الله
تسوي فيهم كذا طلعت بسرعه
وهي تبكي ع حال أخوها ومصايبه
سحر دخلت جناحها وهي تبكي ونامت وهي تدعي ع أخوها


&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€


]أفضل مكان لها المقبره[

دخل حسن ع حنان من صوت طيحه قويه مالقاها بغرفتها
دخل الحمام
لقاها ع الأرض بس صرخ ونزل
بسرعه لقى حمد
حسن:حنان تمـــوت
حمد ببرود:أبركها من ساعه
حسن طنش حمد ولقى أبوووه :ألحق حنان تموت
أبو حمد بسرعه صعد ولقى الكلوركس وفهم كل شي
ونزلها بسرعه وكانت بالمره بآآرده
وصولو المستشفى وع طووول
ع الطوآرئ بس بعد ساعه طلع لهم الدكتور والحزن ع وجهه
الدكتور:مين والد حنان؟؟
أبو حمد:أنـــا
الدكتور:لاحول ولا قوة إلا بالله
ماتت إدفنوها بالمقبره وادع ربك يشفع لها
أبو حمد:لاآآآ حيه إلا بنتي حيه
حسن بكى:ماتت ماتت
أبو حمد:إنا لله وإنا إليه راجعون
"عزا وآحد لبنته وأخوه"


&¥€&¥€ لاتتهمني بشرفي عرف زماني كيف يربيني&¥€&¥€

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -