بداية الرواية

رواية بنات النت -21

رواية بنات النت - غرام

رواية بنات النت -21

سـاره / متاكدين يعني شكلـي حلوو ..؟

عذاري / وربـــــــي قمر يعني تبغين الصـراحه
ساره بخوف / شنو
عذاري / أول مره تكونين أحلى مني
/ هههههههه
سـاره / انــا من زمـان أحلى منك
وسن / لا بصراحه سـاره وربي طالعه قمـر يعني روحي طلعي عند النــاس ينتظرونك
رفعت عيونها سـاره بقرف من وســـن من شـافت السي ديات واهي كرهت وسن و راكان
مع إنها حاسه ان راكان أبــد مــاله ذنـــب .. طول عمره راكان يخاف على سمعته وعمــر البنات ماهزوهـ
سـاره / طـيب ممكن بس اشوي تطلعــون بــره
منار / افا هذي طرده
ساره / ههههه لا والله بس اشوي
طلعـــو البنات كلهم وبقت سـاره بالغرفه الحـالها ..
اخذت السي ديات وحطتهم بـ كيس صغير ودخلته بـ فستانها لـ بطنها
<< ماعندها مكان تحط فيه السي ديــات
طلــعت للـ ناس على أغنية عبد المجيد عبد الله
لحظات الأسحار .
واهي متوتره ويدها طول الوقت بـ بطنها خايفه السي ديات تطيح

بعد مـانتهت من الجسـر وانتهت الاغنيــــه .. ظلت واقفه
والبنــات وصلــو عندها ورقصـــو على اغنيـــة يـ احلى اصدقائي

انتهت زفــــــة ســاره و رجعت لـ غرفتها المخصصه
ودخلــو اولاد خالتها مع اولاد عمها نواف وخالد مع فيصــل
وأنـــواع الرقـــص والهبــال .. بس كان بينهم راكان وفراس واقفين ويشــوفون هبال
فــارس واياد ونواف وخالد ... وأنـــواع الخقــــــــه عند البنـــات
بــ غرفة العروس ..
طلعت ســاره السي ديــات بســـرعه .. واخذت جوال منار اللي خذته منها بـ عذر انها نست جوالها بالبيت
واتصلت على راكان مره مرتين ثـلاث أربــــع بس ما يأست وفي الأتصــال السادس رد ..
راكان وهو منزعج من صوت الأغاني / الوو هلا منار
ساره غيرت صوتها / راكان الحين الحين تجي غــرفة العروس عندي لك شـئ
طبعا من ازعاج الأغاني راكان مـاحس بين اختـــلاف صـوت منار وســاره ..
راح غرفــة العروس ولبست سـاره الغطى على طول مع العبــاه اللي منتفخه من الفستان
راكان وهو مستغرب / منار ..!
ساره / احم انا سـاره
لف راكان وجهه عند البــاب بـأحراج / اسف بس فكرت ان منار تكون هنا
ساره / لحظه راكان لا تروح عندي لك شـئ
راكان وهو مازال لاف وجهه / شنو ..؟
مدت سـاره السي ديات عند راكان اللي ظل يناظرهم ولا مد يده / وش هذا .؟
ساره / راكان أنـا مأدري اذا كنت ملقــوفه أو ســاعدتك بس هذي السي ديات لقيتهم عند وســن وخذتهم علشان لا تفضحك
لاني واثقه فـيك يا ولد خالتي إنك مـاتغـ تغـ تصب أحد وهذي من افكار وسن
وقــف مكانه مجمــــــــــد و وجهه صبــغ أحمــر وعصبـــيه حتى سـاره خافت منه رجعت على وراء
وقطت السي ديات بالأرض
لف راكان عليها وقال بعصبـيه / كيف وصـــلو عندك
ساره بخوف / مـدري انا كنت عند وسن ولقيتهم وحبـ حبيت اساعدك مو قصدي شـئ
راكان / شفتييييهم ؟
ساره / لا أيـ شـفتهم بـ بس مو كــله
قـرب منها بعصبيه وهو يقول بـ حده / لــو عرف احـــد بـ شئ وخاصـــه منار والله يــاساره ماتشوفين خيــر بحيااتك كلها
ساره واهي تصيح بخوف / انا جبته السي ديات علشان اساعدك مو علشان اقول حـق أحد
راكان بشـك / وليه تساعديني وش بيني وبينك
ساره / انت ولد خــالتي وهذا اللي اجبرني مو شـئ ثــاني
عض على شفــته وحــن عليها يــوم شاف دموعها / طيــب مشكــوره و و
ساره تقاطعه / العفــو ولــو بس وربــي مو قصدي شــئ
راكان بـ بتسامه حلوه طلعت غميزاته / طـ طيب أنـا اسـ فـ اني عصبت عليك بس مـدري عصـبت يوم شفت السي ديات لاني مابي احد يدري عنهم
ساره / لا تخاف والله ماراح اقول لـ احد انا واثقه ان مالك ذنب وخـاصه إنك كنت شـ
قاطعها / لا تكملين والله وســن هي اللي خلتني اشـرب انا مدري كيف قـص علي شيطان
ساره / عــارفه أنـا حركات وســن
دنق راسه واخذ السي ديات من الأرض ولف عليها بـ بتسامه
ردت الأبتسامه لـــــه ورن جوال منار / الوو
دانه /ساره الحين بنجــي لك خلي الباب مفتوح لانه حظرتهم واقفين عند بابك
ساره بخوف/ منو اللي واقف
دانه / اياد وفارس وراكان واولاد عمك ماعرف اسمهم المهم خلي الباب مفتوح علشان على طول ندخل
ساره / لا لا تجون انا بطلع مابي احد يجي
دانه / مايصير لازم نرتبك
ساره / انا مرتبه مايحتاج واذا جيتو ماراح افتح الباب
دانه / هبــله غبيـــه يلا بســرعه
بعد ماسكرت منها ..
ساره / انا لازم اطلع
راكان نسى / وين بتروحين
ساره بـ احراج / بـ بـرو ح هنـ
راكان يقاطعها / إيــوا نسيت ان زواجك سـوري .... بعد عن الباب وهو يقول / تفضلي
مسكت البــاب علشان بتطلع واهي حاسه إنها مرتااحه من هــم السي ديات كان بـ قلبها والحمد الله رجعــته
راكان / ساره
ساره لفت عليه / هلا
راكان / اسف مره ثانيه ومدري والله كيف اشكرك انتي نجتيني من وســن وماراح انسى لك هذا المعروف
ساره ببتسامه/ لا تتأسف مابينا أســف
لفت وجهها مره ثانيه ع البــاب
راكان بسرعه قبل لا تطلع / ساره
لفت عليه مره ثانيه ببتسامه / هلا
راكان / الله يوفقك
ابتسمت له أكثـــر وطلعـــت وقطت العبــايه جمب البــاب ومشت بالجســـر

أنتهى البــــــــــــــارت

اتمنى إن كان طويل ..
واذا كان في اغلاط أو تعبير مو مفهوم عذروني ..^_^

وأنتظروني في بارت خاص ( جــــــود وبشار )

البارت السادس عشر


جود / بشـار
بشار / لبـــيه
جود بـ خجل أول مره تطلب منه / ابي اروح السـوق
بشـار / وأخيـــرا قررتي تروحين
جود بـ مزح / ايي لازم اروح بـعد شســوي ذوقك مو حلوو ههه
بشـار بـ غمزه / نشــوف ذوقك يـ أنســة الذوق

فــي السوق


بشار/ حبــيبتي شــوفي هذا حلــو
جود / آهو حلــو بس قوم المحــل اللي جمبــه يمــكن فـي شـئ أحله
بشار وهو يسحب البلـــوزه / بـشتريـــه وإذا فــي احلى هــم بشتــريه
حــاسب بشــار وبعد مانتهى .. مســك إيــد جـود وراحو المحـــل اللي جمبـــــه
بــس قبـــل لا يدخلـــــون سمعوو صــوت عـــــالي ينــــادي بــاسم / بــــــشـــــــــــار
لـــف بشـــار علــى صــاحب الصـــوت بـ حقد وكراهيــــه
وهـــــو يقــول بـ قلبـــــــه ( حســـافه وصــلت مبــكر وأنـا بعدي مـانتهيت من أنتقـامي )
راشد وهو يتنفـــس بــقوه من الركـــض / بشـــار الحمد الله إنــي شفتك
...{ لـ لتذكير راشد أخ جــــــــود ...}
أوصف لكــم شعور جود يوم شــافت أخــوها راشد
علــى طــول من غيــر تفكــير دموعها نــزلت بـ غزاره على كثــر قســوة أخــوها إلا إنها تعشــقه وتمووت فيــه أشتااقت لــــــه مـــوت ثــلاث شهــور وهو بعيد عنهـا مـاشافته ولا سمعت عن أخبــار
حتى بشــار ماســولف عنـــه ، رجعــت على وراء بـ بطئ تبــي تنحــاش من راشد
لكـــن وقفها صــوت بشار وهو يقول / جـــود خليك مكانك ولا تتحركين
لــف راشد على البنت اللي واقفه قــريب منهم وهو معقد حــواجبه
لحظـــــات وعيــونهم بـ بعض .. بلعت جــود غصتها .. امـا راشد تحــولت عيـــونه إلى شــراره
ونســـى هــو ويــن يكــون
قـرب من جــود وهو مو عارف وش بســوي فيــها .. أمـا جود يــوم شافته قــرب منها على طول ركضت عند بشــار ومسكته من وراء ..
لـف وجهه عليها حســت جود من نظراتــــه بـ حنــــان
بــس راشد حــس من نظرات بشـار حـق جــود تحمــل الحقــد ..
بشـار بـقسوه / خـــذ اختــــك
فتحـــت جــود عيونهــا بـ شهقـــه واهي تقــول / بشــار لا لاااااااااا أنــا احبك أنـا ابيك انت مابي راشد تكفى لا تخليـــه ياخذني
لــف بشـار وعطــاها ظهره ومشــى
أمـا راشد مسك يــد جــود ويحــاول يمشــي وهو يسحبها .. بـس جود ماعطته فـرصــه وفلتت يدها من يــده وركضت عند بشـار / بشار تكفى لا تتركنــي بشـار انت تحبنــي وأنـا احبك أنت ليه نسيت احنـا مابعد نتــزوج تكفى بشـار اســرقنـي مره ثــانيه مابي اعيــش معاهم ابي اعيــش معاك أنت
غمــض عيــونه بقـوه مايبي يحـــن عليها ولف مره ثانيه بـ يمشي ,, طاحت جود عند رجــله واهي وقالت برجـاء / بشـــــــــار والله مااعاد اقوولك ودني بــيت ابـوي بـس خذني أنــا ملك لــك والله مــلك لك ماراح امنعك من شـئ بس اخذني معاك لا تتركني عند راشد والله بـ عذبنـي بدخلــوني الغرفــه و يعطــوني من فضــلتهم خــذني معاك الله يخليك
لــف راشد وبشار يمين يســار وهم يشــوفون كيف الناس ملتمــه عليهم زاد عصبـــية راشد وسحــب أخـــته بقــوه وطلعــو من الســوق وبشــار ركــض وراهم وركــب سيــارته ولحــق راشد ..
وصـــل عنـــد بــيت بــو راشد ..
سحــب جــود من شعرهــا ودخلهــا البــيت
أمــا بشــار وقف قبـــال البيت وهو متـــوتر ع الأخــــــر

قـــط راشد أختـــه جــود قبــال أمه .. اللي ركضـــت وضمــت جـــود على صدرهـا بحنان
راشد بعصــبيه / ووووويـــــــــن أبــــوي ...؟
ام راشد واهي ضامه بنتها وتصيح / خلهـا ياراشد عنــدي انا ماصدقت أشــوفها لا تحرمني منها
راشد بحــده / جــــــــــود اليــوم مستحيل تعيــــش هذي نزلت راسنــــــا بالأرض
جـود واهي تشاهق / بــس أنـا مالي ذنب والله يمــه مالي ذنــب باللي صـــار هـو كذب علي الحقــير والله ماسامحه
أم راشد بعدت بنتها ومسكتها من كتفها وقالت بخوف / منــو ...؟!
راشد / بشــــــــــار ولد اختــــــــــك
دخــل بشـــار وهو يقــول بعد مالكل التفت عليه / أنــت اللي خلـــيتني أســوي هالشئ وانت اللي اجبرتـــني عليه
راشد مالقاه وجهه وأخذ اخـته ودخلــها الغرفه ، ركــض بشــار عنده وسحب المفتاح منه
راشد بهدوء / بشار عطني المفتاح
ام راشد واهي جالسه بالأرض وتصارخ / حرام عليكم والله رجلي ماعادت تشيلي فهموني شنو فيـــه
بشار وهو يجلس عندها / خالتي مـاصار شـئ جـود هذي الأيام كانت كلها عنــــدي وأنـ
بـو راشد دخـل بعد ماسمع كل شــئ / وأنــــــــــــت شنـــــو ..؟
بشار بـ ثقه / أنـا بخطــب جـــود منــك يـاعمي

.
.

فـي بيت بـو بشـار

رنيم جــالسه بـالغرفه مالها وجه تشــوف أخــوها بس فرحت في قلبها وفــرحت بـرجعة جـــــود
صديقة عمرهـــــــــا
طق طق << الباب
رنيم / تفضل
بشار بـ بتسامه حلوه / ماشتقتي لي ..؟
رنيم بأحراج / إلا
بشار / إلا شنــــو ...؟
رنيم / اشتقت لك
بشار / طيب اشتقتي لي من بعيد تعالي سلمــي علي
راحت رنيم لــــه و من داخلها فــرحــانه إن بشـار نسى كل شئ
مدت يدهــا له بس تفــاجأت يـــوم إن سحبهآ لـــه
وضمهآآآآ بحنـــــآن

فــي اليــوم الثـــاني ..
رنيم / بشــار طلبتك خذني أبـي اشووف جــود والله وحششتني مااره
بشار / آممم طيب بس اتصلي عليها قبـــل وشوفي منو موجود بالبيت
رنيم راحت بسرعه واتصلت / مافي أحد
بشار / أوكي يــلا قومــي بس اذا وديتك وسلمتي عليها ابي اكلمها أشــوي
رنيم / إيي عادي معلييه دام اني معاكم
بشار / ههااااي من قــال بتكونين معانا بطردك من الغرفه وانا بدخــل بكلمها اشوي وبطلع
رنيم / طيــب وش تبي فيها ..؟
بشار / بــس اشوي بكلمها

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -