بداية الرواية

رواية مدينة الضباب -9

رواية مدينة الضباب - غرام

رواية مدينة الضباب -9

بترووح هي من بتجلس معه
فيصل: خلاص افكر بالموضووع بخلييه يخطبهاا ولايهمهاا هههههه
وجلسو عا طاوله وطلبوو لهم جى الطلب وهم ساكتين
فيصل بتررد: احم ريو انا اسف
ريو: على ايش؟ فيصل: على كل شي
مريم: ولو نت ولد عمي واخووي اكيد اسامحك
فيصل مسك يدها بجرأه:لو خبطتش توافقيين؟
مريم استحت : هاا ايشش لا
فيصل انقهر : لا مره وحده افكر اي شي ليكوون تحبي لك واحد
مريم: لالا بس الا اقصده ان توني صغيره
فيصل: كوود اخوي خطب سوزي
وهم بعدهم صغار مريم استحت وسكتت ضلت تفكر انا اتزوج ومن الشخص الا حبيته انتبهت على كلام فيصل
:مريم اذا انت رافضه فكرة الزواج ترا
قاطعته مريم:لاه هو انا مو رافضتها بس انا
قاطعها فيصل:رافضتني مبدئياً
مريم:لالالاه هو مو ذا قصدي انا صغيره ولسى مراهقه يعني لو اتخذت قرار مو زين بتندم عليه في المستقبل
فيصل: انتِ؟ شايفه علي شي
قبل ماترد قاطعهم صوت ام فارس: مريم وش جيبش هنا؟
مريم تطالع فيصل شافته ابتسم بحرج يعني كذب علي ولاقال الى امي قامت منقهره بقووه
:ولا شي بس فيصل يقوول عنده مشكله وجاي يتاسف على كلامه داك اليوم وكنت بقووله اسامحه ولالالا واضني لالاء
يلا ماما
كان قصدهها انهاا رافضته
راحت هي وام فارس للبنات طبعا نسيت اقوول هم بالمول دحيين المهم
عند سوزي
كانت عند محل يبييع اشييااء يدوويه
سلاسل تذكار تحف
الا تبينه ويحفر ع الخشب والسلاسل
كانت تشتري لصاحباتها واهلها وهكذا
خطرت ببالهاا تشتري لترووك
جت بتحفر اسمه على الميداليه احتارت اي ميداليه
هو يحب الازرق طيب اممم لاه هذي احلى
:الزرقاء احلى
اختلعتت دارت شافت شافت
اه نست البياع الا يسالها وجلست تتامل بتركي
صدق الحب شو بيزل هعهع
المهم انتبه لها وابتسم بهدوووء وشافت عنده كيس احمر وشكله مشتري للاحد هدييه
هنا عدااد الغيره وصل تحت الصفرررررررررررررر
الدخان طلع من راسها واذاينهاا
من الغيره بتمووت وتعرف لمن هذي
عن تركي
ههههههههه بتموتي عشان تعرفي لمن ذي لكن بخلييك تنشووي شوي ولما تحترقي بعلمك نيهاهاهاهاه>ماحبك ترووك
مسكينه بنت خالتو شرير عند طيووور الحب مريم 2 وفارس
^ـــــ*
كانت تشتري ساعات للامها وابوهاا واخوتهاا وخواتهاا
اممم جيب ذي لالاه هذي
شافت طير الحب لاحقها من محل لمحل هي شافته بس حقرته خله
الا المخطوبين عازمين خطيباتهم وانا من تملكة صارلي قرن ولا عزمني
خله
وشرت لصديقاتهاا
وخمت المحل ماشاءالله
جا وقت الحساب
طالعته
يؤ كيف يعني ماعليهم حساب
سالته:هل هذي هديه مجانيه او ماذاا؟
صاحب المحل ابتسم: اسف لااسطتيع ان اتحدث بهذا الموضوع
التفت شافت فارس يبتسم لها
انقهرت دافع الحساب يفكرني ما عندي فلووس
جت له وهي موصله ×××××
:انت الا دفعت؟
فارس ولا كانه احد يكلمه
انقهرت مريم2:هي اكلمك!
فارس بدا يصفر دليل المممل
قالت مريم وهي طالعه:خذهم لك هديه
>زين سوت به هعهع
هنا خاف فرووس يبي يكلمها باي طريقه والحين طالعه
لحقها وقال: خلاص ادفعييه انتىي بس لاتزعلي ابي اكلمك شوي
هنا استانست مريم 2 ونست حركته
وراحت معه بعد ما جاب اكياس الساعات
وراحو مطعم وتغذوو كان عازمهااا
وانبسطت مريم 2 وفرووس العشقان
بكذا اختم روايتي

امزح معكم خخخخخخخخخ لسى بنص الروايه صحت مفزووعه تطالع المكان وييين المطعم الا تقابلوو فيييه ويا ريتاا
وووين عبوودي اييه عبودي اخذته مني لالالا شافت عبودي في سريره الصغير جنب سريرهاا
يعني انا ودانيال كل شي حلم
حلم
حلم
حلم
حلم
حلم
حلم
لالالاه وبكت كنت قريب بشوووف اهلي قرييب لــــــــــــــــــــــلاه اهئ اهئ لا ذاكرتي ذاكرتي اهئ اهئ وبكت ليييين طق الباب ودخلت ريتا ضمت حالها وقربت من سرير عبودي خايفه ريتا زي
الحلم تاخذه منهاا
بنفس البيت لكن بغرفه
هل هو جواد في الحقيقه اودانيال؟ حاط يديينه ع راسه ويسحب شعره بقهر : كل شي حلم كل شي
اه ياربي وش اسوي كنت قريب بفتح لغز احلامي
تروش وصلى ركعتين يذكر ربه
دخل غرفة امه مالقاهاا
جى بيطلع
بس جا بباله يفتش يبي يعرف قصة القلاده والحلم يمكن يكوون حل الاغاز الا تجيي بالحلم
فتش ببعض دررووج التسريحه وكل شوي يطل احد موجود ما شاف احد رد بالكباته ولا شاف شي :جواد حبيبي وش تسوي؟
توتر وخااف مووت وش يقوول : ااا كنت ادور باندووول جاينيي صداع قوي
ريتا الا صدقت: كان قلت لي تشووفه بالمطبخ واذا مافيه روح لتيمي للاني توني عاطتهاا بندوول جاينهاا صداع هي كمان
تيمي بارتجاف تيمي لالاه ارووح الصيدليه بها الوقت ولا اخذ من عند تيمي الا تيمي مسبببه لي لغز
اه ياراسي
وسحب مفاتيحه وراح الصيدليه وشراا له
ولم رجع شاف تيمي عن الباب الا مسبب لها لغز تبي تشوفه
ابتسم عندك فضووول كبيير راح لها وقال: لو تموتيين مب فاتحته لك
تيمي بخرعه: يماااه سكر فمهاا
:اااااححححح
عضته ههه المره الثالثه
قالت: طيب ليش ابي اشووفه
قال وهوو سرحان: حتى انا ماشفته تبين انتِ تشوفيينه
تيمي بتعجب: ماشفته مو هذا بيتكم
جواد بألم: صابني فقدان ذاكره
توترة تيمي وبدا قلبهااا يخفق بقووه زي الحلم صابه فقدان ذاكره
تيمي بحزن عليه: ماتعالجت
جواد: امي تقوول برجع لك الذاكره بنفسي مايحتاج طبيب ولا شي
تيمي: اممم طيب ابي اشووف وش وراا ذا الباب
جواد: حاولة قبلك
تيمي: افف ماعندي شي ملل من رجعت من هاواي
جواد: شوفي امي دايما تخش اغراضها الشخصييه بورا كبتهاا امشي ندوور
تيمي: طيب
راحوو الغرفه طبعا ريتاا طلعت
دف الكبت بأقوى ماعنده
وشاف صندوقين
واحد شكله كشخه وحليووو وفخم والثاني عاد جدا
فتح الفخم
شاف صور ورسايل وذهب وسلاسل قديمه ومفاتيح على طول اخذ مجموعة المفاتيح وحطها بجيبه اخذ الصندوقين وعطاهم تيمي وقال: بسرعه رووحي غرفتك قبل لاتجي امي راحت ركض وهوو دف الكبت
وجى بيطلع
نهايه البارت التاسع
بداية البارت العاشر
شاف امه توهاا جايه
قال برتباك: هلا مام كنت داخل غرفتك ادورك
ريتا: اييه كنت عند جينفيس
كشر تيمي: هالانسانه ما احبهاا رجاءً ماما لاترووحي لهاا
ريتا بغضب: شلون ما ارووح لها هذي صديقتي وعشرت عمر وياما ساعتدتني تجي انت وتفرقنا
لالاه والف لـــــــــــــــلا
زفر جواد وخرج من الباب ورقع به بقوه
جلست ريتا بتنهد على الكنبه وسرحت بحزن
جت لها تيمي وهي عندهاا عبودي تبووس فييه
ابتسمت: اجيتي ماما ريتا؟
ريتا رفعت راسها ناضرتهاا
وابتسمت: هلا اييه
تيمي جلست: وش فيك؟
ريتا: تهاوشت مع جواد
شهقت تيمي يكوون عرفت ياربي:ا اايش ليش؟
شافت الدهشه بعيون ريتا: اقصد يعني هو يحبك وانت تحبينه دايما يسمع كلمتك وش صار له
ريتا: عشان جينفيس مايبييني ارووح لها
تيمي كشرت وعععع:خالتي يمكن هو شايف شي موب زين فيهااا
وماعجبه وحب يحذرك منهاا
ريتا: هوو صح بها عيوب مو عيب بس بتضل صديقتي
تيمي: لالالاه خالووو مابيصيير كذااا لازم تخليه يتقبلهاا او يتقبل انك مستحيل تتركينهاا
ولا تضلو متزاعلين راضيه خالتو
مع انو اتوقع انه بيجي يراضيك
ريتا ببتسامه: شو دراكِ
تيمي: تربيتك خالتي توقعي الزين منها
وحضنتهاا وتعشووو
جالسه تتامل شكله لو طلع حلمهاا حقيقه استحت جوااد زوجي مادري احس ان شكلنا غلط
اول شي هو بريطاني واناا ما اعرف جنسي اصلا ً
: فدييت ضحكتك ياربي تدنن
وجلست تبووس فيه
كان شعره بني فاتح خفيف مره وناعم وعواينه بنين
وبشرته بيضه وفييه غمازتييين >>ذكرتوني بأخي البزر هعهع
شوي شافته يقوووس شفايفه دليل البكى
حملت تهديييه توه وش جزيينه بس توني مرضعته ومغيره له
يعني لاهو عطشان ولامتضايق من الحفااظ
سمعت خطوات قريبه من باب الغرفه شافت يدة الباب تنزل على تحت يعني
بينفتح الباب
خافت
انفتح الباب
: اوووه جالسين سوري حبيبتي شكلي خرعتك
خرعتنيي بجد حطييت يدي على صدري بسم الله ابتسمت بوجها بالغصب: لالا ماخرعتيييني بس للاني سرحانه شوي
شو خاله ريتا جالسه
ريتا وهي تدخل وسكر الباب
: ايييه كييف يجييني النوم وانا قلقانه علييه
تيمي: ياخالتي هو مو صغير اكيد يعرف كيف يتصررف يعني بيرجع خالتي اكيد قاعد يراجع نفسه وتصرفه
ريتا حيرانه: بس تأخر الحين الساعه 2 الفجر وين رااح ؟
تيمي: اكيد مع احد من اصحابه هو ما عنده اصحااب؟
ريتا: الا عنده
تيمي: انتِ جربتي تدقيين على جواله؟
ريتا: مايرد
تيمي: اشوه اه مو مقفله
ريتا: نفس الشي مايرد حاله حال المقفل
تيمي: طيب عندك رقم احد اصدقائه ؟
ريتا: ايه
تيمي بتطفر من ريتاا عليها غبااء مو في محله: طييييب وش تنتضريين ؟ تدقي علييه
ريتا: بس
تيمي: وشو بس خاله قالتها وهي قايمه لهاا وراحت وقفت جنبهاا خاله الحين انتي قلقانه علييه روحي دقي على احد من اصحابه يمكن هو عنده اساليه خله يطمن
قاطع كلامهاا صوت قفلت الباب
طلعوو شافووه منزل راسه ويلعب بالمفتااح راييح غرفته
جت له ريتاا بتككلم بس هو دار راسه الجهه الثانيه دليل انه لسى زعلان قالت ريتاا
وهي تشتت نضرها على جسمه تتفحصه بخووووف
: يمه فييك شي تعبااان
مارد عليها
قالت بألأم: ليش كذا تسوي بأمك القلقاانه علييك هااا خليتنيي ااحاتييك حتى وسوس لي ابلييس ان صار بك شي
مارد بس كل الا سوااه انه عطاهم ضهره بيدخل غرفته حط يده ع على يدت الباب كان بيفتحه
:انت ماتستحي تعطي ضهرك امك هاا امك الا قلقاانه علييك ماناامت طول الوقت حزيييينه ليش تسوي كذا ليششش غيرك يتمنوون لو امهمم ترجع بس خمس دقايق يجلسوون بحضنهاا وتمسسح على شعره (ودموعها من تكلمت وهي شلال تنزل غزاره كملت بألم)1
بس خمسس دقاييق علشان يقولون لها يمه احبببك يمه لاتتركيييني ولا الا مايدروون عنهااا تدري ليش مايدروون عنهااا
للانهم للانهم قالتها بألم
فاقديين الذاكره وعطتهم ضهرهاا وبتمشي لغرفتهاا
عند هو مسك راسه حسه افتر جته صدمه قال لهاا: فاقديين ذاكره
وهي تمسح دموعها وهي على وضعيتهاا عاطتنهم ضهرها
: ايــهـ
قال بترددد وابتسامة استهزااء: عشاان كذاا مسويه ها التمثيليييه عشان احزن عليييك وانا اقوول
من وين طلعت لنا بنت خال امي الا اعرفه خالهاا يحب زوجته وعندهم اولالاد
متى تزوج للان البنت مو صغيره كبييره يعني من زمااان ولا عربييية الاصل
صج مهزله كذبت الكذبه وصدقتهااا
هئ
قالت تيمي بغضب: اي كذبه الا تتتكلم عنهااااا؟!1
قال جوااد:اي كذبه وهي يتقدم منهاا الكذبه الا لفقتيهاا وغسلت مخ المسكينه وهوو يأشر على ريتاا
المسكينه الطيبه الا مالها بالمشاكل
قالت ريتاا ودموعها تنزل ماجفت :بسسس بسسسسس خلالاص كافي جواااد البنت مالهاا ذنب انا جبتهاا وسكنتهاا واويتها
وكل شي
قالت تيمي بقوووه وهي ترد كرامتهاا الا نجرحت : احم احم اسفه بس كل شي صرفتييه علي برده لك
كامل مكمل لما ترد لي ذاكرتي والقى اهلي
راح اردها اوعدكك رااح اردهاا ومشكورهاا على جميللك الا ماقدر اووفيييه لك مهما حصل وانت وهي تواجه جواد وجهاً لوجه


وانت مشكوور على معرووفك في هاواي و كتابة شهادة ميلاد ولدي باسمك

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -