بداية الرواية

رواية غزلان -9

رواية غزلان - غرام

رواية غزلان -9

ام فتحي: مش حتلحأ غزلان عندها عروس واخوتهاا
الزبونه: رقعوا فلوسي
ام فتحي: محنا عملنا ليكي تسريحه
الزبزنه: حسبي الله عليكم انتو السنتين مش حاقي ليكم مره تنيه
ام فتحي: وحنا مش عوزين اشكالك يقوا المحل
غزلان: اووووووف تعبت اللحين خلصت 13 وحده وتجي بعد عروس تعبت
منى: اصبري ان الله مع الصابرين ده اكل عيش
غزلان: ههههههههه بس شوفتيها وهي بتزعأ عليك
منى. هههههههههههههههههه الله يلعن الشيطان كان فوأ دمغها العفنيه
انا ريحه اكل عاوزه حاقه
غزلان: أي ابي كوب شاي
غزلان تطيح على السرير .. مش مسدأه بكره القمعه مافيش دوام
منى: دنا حوديكو مكان ولا في الاحلام
غزلان: وين
منى: الاسكندريه
غزلان: اووووووف بعيد
منى: ايه بعيد ده كلها ساعه زمان ونوصل وننبسط اخر انبسااط
ناموا البنات ومن بكره قاموا مبكر غزلان ومنى وفتحيه اخت منى الصغيره
وقميله معاهم في الشغل راحوا على سيارة قميله الاسكندريه وضحك وهيصه
وناسه انبسطوا على البحر وتمشوا بالسوق ولما خلصوا رجعوا لشقتهم
........................................


الجــــــــ 11 ـــــــــزء

نهى.. ممكن يا استاز غازي اروح الصالون اصلوا اختي عاوزه تتقوز وعاوزين نحقز لهاا
غازي: روحي بس لا تطولين
وراحت نهى واختها لصالون المشهور بانه احسن صالون واسعاره مناسبه
نهى .. تكلم ام فتحي .. عاوزين نشوف الكتلاوق
ام فتحي: اتفضلى ..
نهى. حلوه دي من عمل لها ميك اب
ام فتحي: ماقي
نهى: والتسريحه: امم غزلان
نهي: اهاا حنا عاوزين نعمل شغلنا عند السنتين دولا
ام فتحي: مفيش مشكله يا غزلان غزلان
غزلان: نعم
ام فتحي: عروس بعد بكره عندك اوكي عندك كتير
غزلان: مافيش مشاكل عندي عشره بس حوزع على البنات
نهى.. ظلت تطالع غزلان وهي مبطله حلقهاا ..
بعد ماسولفت غزلان مع العروس وعرفت شنو تحب حجزت وراحت عنهم
نهى.. باين انها مش مصريه
ام فتحي: اه هي كويتيه
نهى: الله كويتيه وتشتغل عنها ليه خلص الشغل بالكويت
ام فتحي: لا بس هي ياحب عيني عمل حدزه واهلها ماتوا ومازل معهاش فلوس فا
اشتغلت عشان تقمع وترقع لبيتهاا
نهى: اهاا مسكينه يالله انا اسأزن بأأه
ام فتحي : نشوفكم بعد بكره سلاام
نهى: سلااام
وراحت نهى بسرعه البرق لفلة غازي
دخلت تركض سألت جاسم : استاز غازي فين
جاسم: طالع شتبين فيه
نهى: حاقه مهمه اوى
جاسم: أي هيه
نهى: حتعرف بس مش دلوأتي
جاسم: استغرب وجلس يكمل الفلم
بعد ساعتين وصل غازي ودخل غرفته
نهى .. تطق الباب . تك تك تك
غازي: ادخل
نهى: استاز غازي عوزاك بامر مهم
غازي : شعندك .. وظل يقرى الكتاب اللي بيده
نهى: ممكن اشوف صورة البنت اللي ألت اسمها غزلان وماتت
غازي.. استغرب .. ليش
نهى: حتعرف بس لحد ماتأكد
غازي: عطها الصوره .. تفضلي نشوف اخرتها معاك
نهى: تطالعهاا : هيه انا متأكده هيه
غازي: منو اللي هيه
نهى : غزلان
غازي: شفيهاا
نهى: انا شفتها النهرده
غازي: البنت ميته من شهر وانا شايف شهادة الوفاة
نهى : والنبي هيه انا متأكده واسمها غزلان وكويتيه تشتغل بصالون رحتوله النهرده
غازي: عارفه لو كلامك طلع صج لغرقك ذهب وانا خاب ياويلك مني
نهى: عاوز تشوفهاا
غازي: بأي صالون
نهى: تعال تعال معاياا
وراح غازي وونهى الصالون ..؟..
جالسين بسياره مغيمه قدام الصالون الساعه عشرة ليل موعد انتهاء الدوام
نهى: أهي اهي
غازي: بس موبين يعني بنت لابسه نقاب وخمار مو مبين شي
نهى: خلاص انا بكره بتفق مع صاحبة المحل تقيبها لحد الفله ان طلعت غزلان
تاخزها وان خابت تروح مكانهاا
غازي: والله فكره حلوه
ومن بكره راحت نهى تدور لها على وحده لين طاحت على سهير بنت صاحبت المحل واتفقت معاها انها تجي هي وغزلان لحد البيت من غير تعرف السبب بنت صاحبة المحل على بونه انهم جايين لعروس بالبيت وبعدها تاخذ المقسوم وتروح
سهير: يالله اخرتينا ماتخلصي
غزلان: لحظه اخذ العده
سهير: انا بالسياره استناك
غزلان: اوكي
وركبوا السياره وراحوا للفله
وساعه غزلان وسهير مبطلين حلوقهم من جمال القصر وحديقته
سهير: مدام نهى موقوده
الشغاله: اه اتفضلو
سهير:مشكوره
ودخلتهم الشغاله للصاله وجلسوا يطالعون بالاثاث
الشغاله: ممكن انسه سهير تتفضلي معايا
غزلان: وانا
سهير: استنيني هناا
غزلان: اوكي
طلعت سهير وصادفت نهي واقفه على الدرج معاها ضرف
نهى: مشكوره مهمتك خلصت هنا
سهير: أي خدم تانيه انا حاظر
نهى: وتمد لها ظرف وبعدين رفعته : تعرفي فين غزلان
سهير: غزلان مين معرفش وحده بالاسم
نهى.. هههههههههههههههههههههه تعقبيني اتفضلى ومع السلامه
وراحت سهير من البيت بعدها دخلت نهى على غزلان وقالت لها اتبعيني لدور الثاني
دخلتها غرفه ولا اروع وقالت لهاا : اعودي حنده على العروس واقي
غزلان: مش مشكله
وجلست غزلان تطلع عدتها واثناء ماهي تطلعها وتحطها على التواليت
لمحت رجال واقف وراها عند الباب ومكتف ادينه
ألتفتت تشوف منو وصعقت باللي شافته : غاازي
غازي : غزلان وينك فيه
وقفت غزلان متجمده وهي ماسكه انبوبة الرغوه بيدها وما صحت الا لما
طاحت من ايدها الامبوبه وانكسرت ..؟..
غازي: ويمسك ايدهاا : اخيرا رجعتي لي ماني مصدق اني شايفك
غزلان: وتسحب ايدها : وخر عني
غازي: ليش شلي صار
غزلان: وبكت : انت شتبي فيني موكافي دمرت حياتي ودمرت اهلي معاي
غازي: انا مالي ذنب
غزلان.. بحزم: لا لك ذنب لو ماخطفتني كان امي ما ماتت ولا اخوي فارس مات
ولا انا قانونا مت ولا تشردت حتى اتصل على جراح انتقل من بيته
ولا احد يعرف عنه شي والله العالم باللي فيه منتقل من بيته ولا ذابحه
غازي: غزلان انا وعدتك ارجعك لخوك ورجعتك لكن اخوك هو اللي خاني
وربي طيحه بشر اعماله ومات بسبة ربعه انا مالي دخل
غزلان: لا صدقتك
غازي: ماعلي منك اهم شي انك رجعتي لي
غزلان: وانا مابيك برجع لشغلي
غازي: ويمسك ايدها .. وانا مارضى لك الاهانه
غزلان: وبكيها زاد : انا اكرهك اكرهك مابي اشوفك
غازي: ............... < بس كان معصب
غزلان: رفعت عينها تطالعه :انت كذاب وراح تبقى طول عمرك كذاب ولا راح تصدق مره بحياتك
غازي: غزلان انتي ماتدرين شلي صار لي بهشهر انا انهبلت انجنيت
وكله منك
غزلان: وانا شكو خطفتك وذبحت اهلك
غازي: ويلف عنها : لا لحين مصره اني ذبحت فارس والله اني ماذبحته
غزلان : تجلس على السرير : انا كنت مستانسه بشغلي مابي اعيش معاك خلني اعيش حياتي
غازي: وانا حياتي شلون اعيشها
غزلان: ربي يرزقك الي تسعدك
غازي: لاحول متى بتفهمين غزلان وتعقلين
غزلان: اتركني بروحي
غازي: انا بخليك ترتاحين ومتى ماحبيتي تكلميني انا بالغرفه اللي جنبك
غزلان: هزت راسها انها فاهمه ..
......................................
منى : غزلان فين
سهير: غزلان راحت صالون تاني
منى: وليه
سهير: وانا شعرفني
منى: طب هو فين
سهير: يؤؤؤ دنتي رغايه بصحيح تروح بستين دهيه ملناش دعوه بيهاا
روحي عملي لي كوبيت شاي
منى: وانا مش فراشه هناا
سهير: روحي لاخصم عليك يومين
منى: وداست على نفسها وراحت لانها تذكرت ابوها اللي محتاج
علاج واخوانها اللي يبون يدرسون والخصم ياثر على المزيانيه


الجـــــــ 12ـــــــــزء

غزلان.. تصحى من نوم رقبتها تعورها : أي رقبتي أه أه _ تثاوب
ولاحظت وجود باقة ورد روعه شوي عليها _ عباره عن ورد جوري ملون أحمر وبصلي وأبيض وبينهم فصوص لولو وعيدان خشب وملفوفه بورق ذرب أحمر في بصلي والشريطه ستان أبيض
قربت غزلان تشوف الباقه المحطوطه فوق طاوله مع باكيت شوكلاته : وااااو تجنن أكيد غازي جايبها
بعد دقايق دخلت نهى : الله أنتي صحيتي
غزلان.. ومو قادره تستحملها:شتبين أنتي
نهى: مال نفسك بمناخيرك كدا ليه
غزلان : أطلعي برى وما أبي أشوف رقعة وجهك هني فاهمه
نهى: بس سي غازي ألي شوفي طلبات غزلان
غزلان: وانا مابيك
نهى طلعت معصبه من غزلان وراحت تشتكي لغازي _
غازي_ وهو يضبط سلاح عنده: أها وبعدين
نهى: بأولك شتمتني ودربتني وألت عليك كلام وحش
غازي: وهي وينها فيه
نهى: بأودتها أندها لك
غازي: انا طالع المسبح ألحين ناديها هناك
نهى_ بنتصار: من عنيا
وأنطلقت تنادي غزلان أما غازي راح المسبح_._
غزلان: هو طلبني
نهى: أه
غزلان: شعنده
نهى: شعرفني
غزلان ألبس وبعدين أجي
ألبست غزلان بنطلون جنز وفوقه قميص تحت الركب وكان لون القميص برتقالي وعليه قصات حلو ولبست حزام عريض خصر واطي جلد حيه وعليه شوار فسكي ملون
رفعت شعرها ذيل حصان ونزلت منه خصل ناعمه وكانت قاصه قذلتها فوق الحاجب وحط كحل بعينها وقلس وردي
كان شكلها روعه شويه عليه وهذي أول مره تلبس غزلان كذا
أنقهرت نهى منها وراحت قدامها
دخلو البنات المسبح اللي عباره عن مسبح كبير حيل وحواليه كراسي خشبيه وبالزاويه بار وفوق قبه شفافه تدخل الشمس عليهم كان الوقت حزتها
5 العصر يعني شمس مو قويه ..؟..
كان غازي غاطس تحت الماي
نهى : سي غازي غزلان وصلت
طلع غازي من الماي وقف قدام غزلان اللي جالسه على الكرسي_
غزلان _ تلعب بتركيتها وتبتسم أبتسامه ساحره: طلبتي غازي
غازي مذهول منها ومنصدم: هاااه
غزلان: بسم الله شفيك اليوم
نهى: سي غازي كلمها بخصوص موزوعنا
غازي: اي صج أنتي طاقه نهى
غزلان_بذهول وتوقف : لا ماطقيتها بس قلت لها مابيك تجيني مره ثانيه
غازي: بس تقول انك طقيتيها وشتمتيها_
غزلان: كذابه ألحين تصدقها وتكذبني أنا
غازي: هااااه
غزلان_ وتقرب منه وتلعب بطرف فوطته اللي حاطها على كتوفا: بالله غازي انا عمري كذبت عليك والله ماسويت لها شي اصلن انا لو اعرف اطق كان ذابحتك انت من زمان وبعدين هذي السوسه من دخلت البيت وهي تعايرني وماتنفذ طلباتي
غازي: صج والله
غزلان: أي تصدق اقول لها جيبي لي شي اكله ماتجيب يرضيك اموت جوع
غازي .. بحنيه : لا مارضى
غزلان: وقفت على طرف اصابعها تكلمه بأذنه : شف لك صرفه معاهاا
غازي : اهاااا قلتي لي اوكي
نهى : سي غازي انت بتخليها تتمادى عليك
غزلان: وانتي من حارق بصلتك كيفي انا وغازي اطلعي منهاا
غازي : ألتفت على نهى بيهاوشها : نهى اخر مره اشوفك تعصين كلام غزلان
فاهمه غزلان هني اللي تبيه تحصله اوكي
نهى.. بقهر : اوكي
غزلان ألتفتت على نهى وابتسمت ابتاسامة مكر وطلعت لسانهاا لهاا
إلي خلى نهى تمووت
نهى: شايف شايف عم تعمل حركات تغزني فيهاا
غازي : يلتفت على غزلان اللي كانت منزله راسهاا وكأنها بريئه : بعصبيه :غزلان
غزلان: انت ليش تدافع عنهاا وتهاوشني انا مساويت لها شي هي مجنونه تتخيل
اشياء من عقلها وتتبلى على الناس
غازي: انا مادافع عن احد بعدين انا ليش احرق اعصابي معاكم تصطفلوا انتي وياها
احترقوا مع بعض
وراح طب بالمسبح يكمل سباحته
غزلان : وتطلع من المسبح وتتجه لغرفتهاا وهي معصبه حدها
اول مادخلت قطت اغراضهاا على السرير بعصبيه ولبست لها بيجامه حرير سماوي
وغصبت نفسها على النومه
بعد ساعه خلص غازي سباحه وتوجهه لغرفة غزلان
تك تك تك << طق على الباب
غزلان: منوو
غازي: انا بطلي الباب
غزلان: مابي
غازي: لا حول وليش
غزلان: شتبي فيني روح لهاا
غازي.. هههههههههههه خلاص بروح لها وبجلس معاها وبسولف وانتي اقعدي هني بروحك
غزلان .. وانقهرت بقلبها . لا اللحين تسانس معاها والله ماخليها تستانس
نزلت بطلت الباب وراحت على طول جلست على السرير وتلحفت بالبطانيه
غازي: يفتح الباب ..؟..
غازي: هههههههههههههههههههههههه ياكثر ماتزعلين عشان نهى تزعلين
غزلان: أي مو تدافع عنها وفشلتني قدامها واللحين شاخت علي من يقدر يكلمها
غازي: يخسي من شاخ عليك
غزلان: أي واضح
غازي: ياربي انا طالع انزين
غزلان.. وانقهرت ماتبيه يطلع ويروح لنهى ..: وين بتروح
غازي: يبتسم .. ماني معلم
ويوقف بيطلع من الباب ..؟..
غزلان : واحترت .. تبي تروح لهاا
غازي: وليش هي حارتك
غزلان: لا بس انا مابيها بالهبيت
غازي: ومن حضرتك عشان تبينها ولا لأ
غزلان.. وتلف راسهاا : يا انا او هي بالهبيت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -