بداية

رواية وردتك نسيت عبيري -6

رواية وردتك نسيت عبيري -2

رواية وردتك نسيت عبيري -6

صبآح آلنورَ ..

ـآلبـآرتَ ـآلثـآمنَ ..

قرـآءهَ ممتعهَ للجميعَ ، رآحَ يكون ـآلبـآرت آلٌقـآدمَ يومَ آلآحـدَ .. ^^
*
*
*
*
*
هو ليه آول حبيب تصيرٍ لـه { ذكرٍى ..
وآن جيت بعده تحب} تصيرٍ مآتقدرٍ ..
هو ليـه { جرٍحـه هو آللي بس مآيبرٍى ..
وجروح غيرٍه } تجي وترٍوح مآتذكرٍ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،
فيَ بيتَ ـآبوَ نوـآفَ ..
آبوَ هنـــآديَ خبر آبــوَ نوـآفَ بآلسآلفهَ ..
آبو نوآفَ بعصبيهَ : آدخلَ لهآ وعندكَ آيآهآ ..
دخلَ لقىآ ملآكَ بقدآمهَ ..
ملآكَ نآظرتهَ بحيرهَ وهي تشوفَ شكله آلمعصبَ ..
سسٍحبهآ من شعرهآ : يآكلبهَ يآ ........... ويآ .. << آلىآ مآلآ نهآيهَ ..
ملآكَ كآنتَ تتآلمَ : فككككككككنيَ ..
سسٍحبهآ للصآلهَ وبصرآخَ يهزَ ـآلبيتَ : يآحقيرهَ مآتربيتيَ ..
وصآرَ يضربَ فيهآ بدونَ رحمهَ .. وهيَ تبكيَ وتتآلمَ ..
وخآلدَ ونوآفَ وآقفينَ فوقَ ينآظرونَ آختهمَ وهيَ بينَ يدينَ جدهم آلقآسي ..
نزلتَ آمَ نوآفَ وضربتَ علىآ صدرهآ ، رغمَ قسوتهآ تبقىآ آم : بنتتتتتيَ ،آبعدَ عنهآ ، حرآمَ عليكَ وششِ مسويه لك ..
آبوَ هنــــآديَ : تعلمَ بنتيَ تزززززززززنيَ هآلوآطيهَ ..
آمَ نوآفَ بغبآء : شششششششِنو ..
آبوَ هنـــآديَ يضربَ بقسسٍوه : آييهَ آلكلبهَ ..
آمَ نوآف وآبوَ نوآفَ آتجهوآ بيكملوآ ضربَ فيَ ملآكَ ..
بسسٍ صرخهَ وحدهَ ، ميزتهآ ملآكَ رغمَ آلمهآ وبكآءهآ وشهقآتهآ ..
صرخهَ وحدهَ هزت آركآنَ ـآلبيتَ ..
صرخهَ : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسٍ ..
آلكلَ آلتفتَ لمصدرَ ـآلصوووتَ ..
فيصلَ !
فيصل !
فيصلَ !
فيصلَ تقدمَ : تبآعدوآ عنهآ ..
آبو هنـــآديَ : خلينيَ آربيهَآ آلكلبهَ ..
فيصلَ صرخَ مرهَ ثآنيهَ : قلتَ بعدَ عنهآ .
آبوَ هنــآديَ خآفَ من فيصلَ مآيدريَ ليهَ ، وتبآعدَ عنهآ ..
آبوَ نوآف بقسسٍوه : هذيَ مآتعيششِ معيَ ..
فيصلَ سسٍحب ملآكَ لحضَنه : بتعيششِ معي آنآ ، ومرةَ ثآنيهَ وآقسسٍم لكمَ برب آلكونَ ـآلليَ بيمدَ يدهَ عليهآ وآللهَ ثم وآلله مآرآحَ يحصلَ لهَ طيبَ ، سسٍوآء آمهآ ولآ آبوهآ ..
وآسسٍتدآر لآم نوآف : وآنتيَ ضربكَ لهآ هذيكَ آلمرهَ ، مآرآحَ يمرَ علىآ خيرَ . ترقبيَ آلليَ بيجيكَ ..
وحملَ ملآكَ ـآلليَ أغمىآ عليهآ بينَ آيدهَ ، وسسٍحبَ شمآغهَ وغطآهآ ..
وتوجهَ بهآ للمسسٍتشفىآ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ آلمستشفىآ ..


خير شفيه صوتك خير حبيبي قول وعلمني
والله لاقلب الدنيا علشانك وازلزها
احس بنبرتك شي غير شي يوجع وذابحني
والله يا حبيب الروح حياتي فدوه لك خذها
اذا خايف من الفرقه خذها يالغلا مني
انا والله من دونك دروب الحب ما دلها
واذا خايف من الدنيا تعال بجنبي و احضني
و خلي بكره لبكره و اكيد الله يسهلها
طلبتك مني لا تخجل سؤالك ياما خجلني
و ياما شانت الدنيا بعيني وانت تزينها
و عينك خلها بعيني ولا تخبي ابد عني
آلدكتورَ : آلحمد للهَ قدرنآ ننقذّ آلمدآمَ ، بآين آلضربَ ـآلليَ حصلتهَ مو قليلَ وموَ هينَ بترفعَ قضيهَ ؟!
فيصـلَ : لآ ، آقدر آدخل لهآ ؟!
آلدكتورَ : آيوهَ تقدر ، بسسٍ آنآ آقولَ لكَ ترفع قضيهَ آحسسٍن ..
فيصــل بطوآله صبر : قلت مآبرفعَ .. يعنيَ مآرآح آرفع !
آلدكتور خآفَ : آوكيَ .. آسفينَ .
ورآحَ ، ودخلَ فيصلَ لملآكَ ..
لقآهآ نآيمهَ مثلَ آلملآإك ، مـــنَ جــدَ آسسٍم علىآ مسسٍمىآ ..
دقَ علىآ ششِوق ..
وخبرهآ تجهزَ لملآك غرفهَ ، ودهَ تكونَ ملآكَ معهَ بنفسٍ آلغرفهَ ، بس يعرفَ آنهآ مسسٍتحيلَ تقبلَ تنآمَ معآهم ، فكيفَ بآنهآ تنآمَ معهَ بنفسسٍ آلغرفهَ ، وهوَ كمآن يخآفَ يخقَ مرهَ ويتهورَ وينسىآ نفسسٍه .. ^^
قبلَ جبينَ ملآكَ ، ومسسٍح بطرفَ صبعهَ آلدمعهَ ـآلليَ بجفنَ ملآكَ ، مسسٍحهآ قبلَ لآ تنزلَ .. =) ~
دخلَ آلدكتورَ : آطلعَ برىآ ، لينَ تصحىآ عشآن ترتآحَ شوي ..
فيصـل : آوكيَ .
وخرجَ برىآ ينتظرهآ.


ملآكَ تتكلمَ
** بآلصرآحهَ صددددمنيَ فيصلَ ، وزآدَ هميَ يومَ بآسسٍ جبينيَ ومسسٍح دمعتي ، وآلليَ صآدمنيَ بقووووووهَ يومَ يكلمَ شششوق تجهزَ لي غرفهَ ، ليييهَ آششِ صآر ؟! ، كنت صآحيهَ ، بسسٍ آمثل آلنومَ .. كنت آحسسٍ بفيصلَ ، آصلا آنآ مآقدرتَ آنآم من آلضربَ ـآلليَ لقيتهَ =( ليهَ سسٍوونَ فينيَ كذآ ؟! وآيششِ قصدهمَ ! =( آللهَ يسسٍآعدنيَ
ملآكَ ببحهَ : دكتورَ ..
آلدكتورَ : آيوهَ ..
ملآكَ : نآديَ لي علىآ فيصــلَ ..
آلدكتورَ : مينَ فيصـــلَ ؟!
ملآكَ : ـآلليَ دوبهَ طآلعَ آلحين ..
آلدكتورَ : آهآ ، آوكي آلحين آخبره
،،
وخرجَ
آلدكتورَ : يآ آخ ، آلمدآمَ تبيكَ ..
فيصــلَ فز : آوكيَ ..
ودخلَ آلغرفهَ وكآلعآدهَ قفلَ ـآلبآإبَ ..
جلسسٍ علىآ طرف ـآلسريرَ ، وينآظرَ بملآكَ ـآلليَ ششِعرهآ مبعثرَ ، ومغطيَ نص وجههآ ..
مــلآكَ ببحهَ : لييييييييييهَ ،؟! آنآ وشِ سويتَ وش ذنبي ؟!
فيصــلَ نزل رآسسٍه : يظنوونَ آنكَ خليتيَ خآلتكَ تزنيَ ..
ملآكَ بصدمهَ : آنآ .. وآلله مآسسٍويت شي ..
فيصــل : عآرف
ملآكَ بخنقهَ : ووَآنتَ ليهَ قلتَ لششِوق تجهزَ لي غرفه . ؟!
فيصـــلَ رفع رآسسٍه بصدمهَ وبقلبهَ : لآ معقولةَ كآنتَ صآحيهَ ، بسسٍ آنآ بسسٍتهآ !؟؟ آفففف .
فيصــلَ بآسسٍىآ علىآ حآلهآ : آبوكَ مآيبيكَ ..
ملآكَ نزلوآ دموعهآ ، وهآلشيَ توقعهَ فيصــلَ ! ..
ملــآإكَ : علىآ ذنبَ مآسسٍويتهَ ، صدقوآ كلآمَ آلنآسسٍ علىآ كلآمَ بنتهمَ ، وطردوهآ من آلبيتَ .. =( ..
فيصـــلَ : مصيرهمَ يعرفونَ آلحقيقهَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،
فيَ قصرَ آبوَ تركيَ ..
بآلخآإرج .
فـي مـوقـعٍ خـالـي مــن الـنـاس مهـجـور
شــدوا هـلـه واقـفــوا بـــدون التـفـاتـه
كــلٍ عـطـى لــه درب مــع شـقـة الـنـور
يالله دخـيـلـك مـــن حــيــاة الـشـمـاتـه
فــي مامـضـى كـلـه بسـاتـيـن وزهـــور
والـيـوم مـيــت مـــن جـــذوره نـبـاتـه
دخلَ حسسٍين للغرفهَ آلمظلمهَ وكلهَ خبثَ وآبتسآمه هآدئهَ آرتسسٍمت بوجههَ ..
حسسٍينَ : خير آخَ هـــآإديَ ..
هـــآديَ مو قآدرَ يتكلمَ منَ كثر ـآلضربَ آللي جآهَ ..
حسسٍين آنحنىآ لمسسٍتوـآإهَ : منَ مرسسٍلكَ ليَ ؟! ولآ كآلعآدهَ حآسسٍدنيَ في عيششِتيَ ! ..
هـــآإديَ نآظرهَ بتعبَ ، وآخيراَ قدرَ ينطــقَ هآلكلآم َ: مو مرسلنيَ آحدَ ، جيتَ بنفسيَ موَ هـــآديَ ـآلليَ يسسٍتعملوهَ جآسسٍوس ويرسلوهَ وينَ مآيبوآ ! ..
حسسٍينَ آبتسسٍم وجلسسٍ ع آلكرسيَ قبآلهَ : آوكيَ يآ هــــآديَ ،! آجلَ آنتَ مرسلَ نفسسٍك ، ليهَ طيب َ؟!
هـــآديَ : .................
حسسٍينَ بطيبهَ : ششِف يآبوَ آلشبآإبَ ، آنــآ آقدرَ آدفنكَ آلحـــينَ .. بسسٍ رآفةَ بآهلكَ ، موَ بكَ .. رآح آطلعكَ ..
[وطلعَ شيكَ منَ جيبهَ ] وخـــذّ هذآ لكَ ، آنتَ وآهلكَ تقضونَ فيهَ آلليَ تبونَ ، بسسٍ يآهـــآديَ لآ عآدَ ترآقبــنيَ لإنَ هذآ مو آسلوبَ ..
وطلعَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
خآرجَ قصـــرَ فيصــلَ .
لا تخاف أسلم ،، ترى صدري وسيع
والكلمه إللي قلتها لي ( وافيـه)


لا صارت الهقوة مطر قلبي ربيع
وإلاّ الجروح إن زادت " أجر وعافيـه "


وقفَ ـآلسيآإرهَ فيصـلَ ~ ..
ونزل منهآ ، ونزلتَ معه ملآإَكَ ! ~
مــلآإكَ وقفتَ وتسسٍندتَ علىآ بآبَ آلسيآإرهَ وهيَ تتآملَ ـآلقصــرَ ، وششِبه دمعهَ عآلقهَ بطرفَ جفنهآ ..
فيصــلَ تقدمَ لهآ بهدوء َ: تعبآنه ..
ملآكَ بصوتَ مبحوحَ : لآ ..
فيصــلَ : آجلَ آيششِ فيكَ !؟
مــلآكَ نزلتَ رآسسٍهآ : كيفَ رآح آقدرَ آعيششِ بعيدهَ عنهمَ ؟!
فيصــلَ حنَّ عليهآ ، وحلفَ آنهَ يظهرَ لهمَ آلحقيقهَ ، ..
تقدمَ لهآ بششِويشِ وصآرَ بجآنبهآ : طيبَ موَ نــآويهَ تدخليَ ..
ملَــآكَ هزتَ كتوفهآ : مآدريَ ..
ثوآنيَ وحسسٍت روحهآ مرتفعهَ عن آلآرضَ ..
ملآكَ آنصدمتَ يوم لقتَ رآسسٍهآ مسسٍتندَ علىآ صدرَ فيصلَ ، وهيَ بينَ آيديهَ ..
ملآكَ بخجلَ : فيصــلَ نزلنيَ ..
فيصـــلَ بصدمهَ : هآ آنتيَ متآكدهَ آنَ عمركَ 20 وقسسٍم آحملكَ بيدَ ..
وحملهآ بيدَ .
ملآكَ حطتَ يدهآ ورىآ رقبهَ فيصلَ ..
ملآكَ بخوفَ : لآ لآ فيــصلَ موَ كذآ نزلنيَ بليييييييزَ ..
فيصــلَ بعنآدَ : آنتيَ تعبآإنَه ..
ووصلهآ للغرفهَ آلليَ كآنتَ بجآنبَ غرفتهَ ، وسسٍدحهآ ع آلسريرَ .
فيصـــلَ بآسلوبَ آمرَ : دوآكَ تآخذينهَ بآنتظآمَ ..
ملآكَ ترجعَ قصتهآ علىآ ورىآ : طيبَ ..
فيصــلَ علىآ نفسسٍ آسلوبهَ : وقومةَ من آلسريرَ مآفيَ .
ملآكَ : آن شآء ـآللهَ ..
فيصـــلَ : وآلآكلَ تآكلينَ كويسسٍ آوكيَ ؟!
ملآكَ : آوكيَ .. آوآمرَ ثآنيهَ ..
فيصـــلَ وهوَ طآلعَ : آذآ آحتجتيَ شيَ ، نآدينيَ آنآ .. موَ آحدَ ثآنيَ ..
ملآكَ بغرآبهَ : يصيرَ خيرَ ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصرَ آبوَ فدآإءَ ..
يا بعد هالدنيا ليه صاحبك تقسى عليــــــــــــــه
اللي اهدى لك حياته وانت مستكثر تجيـــــــــه
ارخص الدنيا لغلاتك واشترى فرحة حياتــــك
لو طلبته عيونه جاتك وانت تتغلى عليــــــــــه


فدآءَ : خــلآصَ آنآ قررتَ ، دآم رسآيليَ مآنفعتَ آوكيَ ، آنآ آوريكَ يآفيصــلَ ..
ودقتَ عليهَ ..
،،
فيصــلَ آلتفتَ لجوآلهَ آلليَ يهتزَ ، آسٍتغرب آلرقــمَ وآلآسسٍـم مآكآن رآحَ يردَ ..
بسسٍ خآفَ يكونَ فيَ شيَ صآيرَ ، آو حآجهَ ضروريهَ ..
ردَ بصوتهَ آلوآثقَ : آلـــوَ ..
فدآءَ بدلعَ : آهليييييييينَ فيصـــلَ ! ..
فيصــلَ : خيرَ فيَ شيَ صآيرَ ؟!
فدآءَ : لآ ، بسس ٍحبيتَ آدقَ وآتطمنَ عليـــكَ ، منَ يومَ مآخطبتَ ملآكَ ، وآنتَ صرتَ مآتدقَ ، ولآ ترسسٍل ..
فيصلَ بدهششِهَ : ليششِ آنآ كنتَ آدقَ آو آرسلَ !؟
فدآءَ : آييييَ فيصلَ ، حتىآ كذآ نكرتَ !؟ وينَ رسآيلكَ آلليَ عنَ آلحبَ ، وكلآمكَ ـآلليَ يقطرَ عسلَ ، كلهَ رآح ؟!
بربَ لحدَ يردَ بليزَ .. ^^


فيصــلَ زآدتَ دهششِته : آنآ ..
فدآءَ تسسٍوي تبكيَ : هئَ آيَه آنتَ ، فيصلَ ليهَ نسسسٍيتَ كل ـآلليَ بيننآ ..
فيصــلَ عصبَ منهآ وكآنهَ فهمهآ : سسٍمعينيَ يآبنتَ آلعمَ .. وللآسسٍف وـآللهَ آنكَ صرتيَ بنتَ عميَ ولآ آنآ مآ آتشرفَ بكونكَ وحدهَ تنآسبنيَ ، آنَ كنتيَ نآويهَ تفرقيَنآ آنآ وملآإكَ ، فهذآ شيَ لعلمكَ من سآبعَ آلمسسٍتحيلآتَ ، آنآ وملآكَ لوَ آحدَ منآ خآنَ آلثآنيَ ، مآرآَحَ نتركَ بعضَ ، آوكيَ ؟ وآبعديَ عنَ حركآتَ آللفَ وآلدورآنَ ، ترىآ مآليَ بهآ شيَ ، وآنتيَ تعرفينَ مو فيصلَ ـآلـ .. آلليَ تلعبَ عليهَ بنتَ ، وتمششِيه علىآ حسبَ كيفهآ ومزآجهآ ، مفهومَ ؟!
فدآءَ : ...
فيصــلَ قفلَ بوجههآ
ورآحَ بسآبعَ نوووْمهَ !
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آنورَ ..
لا ينقطـــع حبـــل الوصــل عــن ... ودادي
وإبـــذلِ علــى شـــانِ اللقــاء كــل الاسباب
و إلا... المعــاتب بـيــن الاحبـاب عادي
..ولا ينــزوي خلــف الزعــل غيــر الاغراب
ريآإنَ : آنآ آقولَ لكَ تطلقهآ وتفتكَ ..
آنور : لآ لآ مآبيَ آطلقهآ ، آبيَ آسسٍتفيدَ من فلوسهآ ..
ريآنَ : آلبنتَ علىآ قدَ حآلهآ ، ومآظنكَ تسسٍتفيدَ منهآ ، طلقهآ وفكَ نفسسٍك
آنورَ ينآظره : آممممَ هذآ رآيكَ ؟
ريآإنَ : آيوهَ ، آصلاَ آلحينَ منَ يبيهآ ؟! وآلكلَ لمسهآ ؟!! وآكيدَ آلحينَ بتسسٍمع كلآمَ آلنآسٍ ، عآيششِ مع زوجتهَ وآلكلَ لمسسٍهآ ..
آنورَ : آمممَ كلآمكَ صحيحَ ، خلآصَ علىآ خيرَ بكرآ آطلقهآ ..
ريآنَ : يآللهَ آجلَ نششِوفك علىآ خيرَ ..
وطلعَ وهوَ فيَ قمةَ فرحهَ وسعآإدتهَ .. ^^
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فــيَ قصرَ فيصـــلَ ..
فيَ غرفهَ فيصـــلَ ..
ياطير بلغ صاحبي كان تلقاهـ..
ياطير عن فرقاي ياما نهيته!
ياطير عقبه مقعد الطيب عفناهـ..
والهم بين ضلوع صدري طويته..!
ياطير ذا منزله وذاك ماطاهـ..
وهذا مراحه وذاك يوم التقيته..
جلسسٍ من آلنومَ وكآنتَ آلسآعهَ تشير ـآلىآ آلسآبعهَ مسآءَ ..
قآمَ يتروششِ ، ويتجهزَ عشآنَ يروحَ للشركهَ ..
،،
بينمَآ فيَ غرفهَ ملآإكَ .
بعدَ مآتروششِتَ ..
دخلتَ لهآ ششِوق ..
ششِوق : موكآ محتآجهَ شيَ .
ملآكَ وهيَ تنسسٍدح ع آلسريرَ بتعبَ : لآ .. بسسٍ ـآبيَ كآسسٍة مويهَ آذآ مآعليكَ آمر .
ششِوق : آوكيَ ..
ورآحتَ وجآبتَ كآسسٍ مويهَ ..
دخلَ فيصــلَ ..
فيصــلَ : آشربيَ دوآكَ ..
ملآإكَ : آلحينَ .؟
فيصــلَ : آيهَ ..
ملآإك : طيبَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ بيتَ آبوَ هنـآإديَ ..
هلي و أن جارة الدنيا عليـّة
أوصيكم على روحي وصية


أنا مسافر و خلوا قليبي عندكم
غصب عني ترى لا مو بيديه
آبوَ هنـــآديَ : خلآصَ يآمريمَ ، لقتَ حسآبهآ ، آللهَ ينعلهآ ضيعتَ مسسٍتقبلكَ ..
مريــمَ : ...............
ـآبوَ هنـــآديَ : آللهَ يوفقكَ .
وتركهآ ورآح ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ قصـــرَ فيصـــــلَ ..
يشهد الله من رحلت وفي حياتي [ لا جديد ]
وكل ما ألمَح سرابك أرتبكـ ، الله وكيلكـ.. !


حالتي صعبه [ بدونك ] وكيف حالك يا بعيد ..؟!
أشتكي منِّك إليك ومن جروحي , أشتكيلكـ.. !
والله ما قصــرت فيني بس ودي لو //تــزيد..!
يعني [ إذبحني ] وكمِّل يا بعد قلبي جميلك
دقَ جوآل ملآك ، برقـــمَ غريبَ ..
مآردتَ ..
وصلتهَآ رسآلهَ منهَ ..
كآنَ محتوىآ ـآلرسآإله .. [ آرجووووووْك رديَ ] ..
طنششِت مرةَ ثآنيهَ ..
وصلتهَآ رسآلهَ ثآنيهَ ..
[ رددددددددددددددددددددديَ ، يآ ملآكَ ] ..
ملآكَ تطمنتَ ، وردتَ ..
ملآكَ : آلو ..
.... : آلسلآم عليكمَ ..
ملآكَ : وعليكمَ ـآلسلآمَ ، منَ معيَ ؟! ..
...... بثقهَ : مععععْك سسٍعودَ ـآلـ .....
ملآكَ بصدمهَ : آنتَ من عآئلة ـآلـ ....؟؟!
سسٍعود : آيهَ نعمَ .
ملآكَ بتوترَ : طططيْب ششِسم آبوك ؟! ..
سسٍعود : رآمي ـآلـ ..
ملآكَ زآدتَ صدمتهآ : شششششنووووووووووووو متآإكككككْد ؟
سسٍعود : آيهَ نعمَ .. ممكنَ تقآبلينيَ يآبنت آلعمَ ..
ملآكَ بخوووفَ : لآ لآ مآرآح آقآبلكَ ، آول شيَ تخبرنيَ بآلسآلفهَ كلهآ ~
سسٍعود خبرهآ بآلسآلفهَ ..
ملآكَ بآسسٍىآ عليه : آهآ .. طيبَ آسسٍمح ليَ مآ آقدرَ آقآبلكَ .. بسسٍ رآح آششِوف لك حل ..
سسٍعود : آيوهَ يآليتَ تششِوفين ليَ حل بليييييزَ ..
ملآكَ : خلآصَ ولآ يهمكَ خلهآ عليَ .. بسسٍ مو هآلشهر ، عطنيَ شهر بآلكثير ..
سسٍعود : كثييييير ..
ملآكَ : وـآللهَ وديَ قبلهآ ، بسسٍ عرسيَ مآبقىآ عليهَ شي ، خلنيَ آخلصَ وآفضىآ لك .. ^^ ..
سسٍعود : آوكي موَ مششِكلهَ ، بتآخذيَ [وبغصه] آخويَ ؟
مـلآكَ بخجلَ : آيييوهَ ..
سسٍعود : آللهَ يوفقكَ ، بسسٍ لآ تنسسٍي آوكي ..
ملآكَ : ولآ يهمكَ .. يآلله آنآ آستآذنّ .
سسٍعود : طيب ..
وقفلَ منهآ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بعدَ آسسٍبوعينَ ~
في هالزمـن تقدر تقـول أن " المثلـث " مستقيـم
وشـي طبيعي /لـو تقـيس الدائـره بالمسطرهـ
وش بقى دام [ الرّجااال ] تنقّـل علـووم | الحريـم
يعني عآدي يوم الخبــط بيـن رجــاال و مـرهـ !
يومَ زوآآجَ فيصـــلَ & مـــلـآإكَ .
ملآكَ كآنتَ قمةَ بآلروعهَ ، منَ جد آسسٍم علىآ مسسٍمىآ ..
مهمآ وصفتهآ ، مآوفيتَ حقهآ ، آتركَ لكم آلخيآل ، وفيصــلَ كذلكَ ~
آلقآعهَ كآنتَ فخخخخخخخخخْمه بكلَ معنىآ آلكلمهَ .. ^^ ..
غديرَ : خيرَ فدآءَ آششِوفك جآيهَ برضآكَ وآآلآبتسآمهَ شآقهَ آلحلق ..
فدآءَ بهدوءَ عكس مآبدآخلهآ : كيفيَ ، عرسسٍ بنتَ عمي وولدَ عمي َ، ولآزمَ آحضرهَ ..
وتوجهتَ لغرفه َملآإك ..
دخلتَ ..
لقتَ آلبنآتَ كلهآ مجتمعينَ عندهآ ~ ..
فدآءَ بدلعَ : مبروكَ بنتَ آلعمَ .. تتهنيَ يآربَ ..
ممــلآكَ آسسٍتغربتَ وجودهآ بسسٍ طنشتَ وبربكهَ : آللهَ يبآركَ فيكَ ..
طلعتَ فدآء ..
ملآكَ : آميَ جتَ ؟!
دآنهَ نزلتَ رآسسٍهآ : لآ ..
زهرآءَ : آحسسٍهآ رآحَ تجيَ .
ملآكَ طآحتَ دمعهَ منَ عينهآ : كيفَ بعيششِ من دونهمَ ؟؟!؟!! وكيفَ بقضيَ ليلةَ عمريَ منَ دونهمَ ، آنآ منَ دون شيَ مجبورهَ علىآ فيصلَ .. كيفَ رآحَ آتعودَ عليهَ ..
زهرآءَ بآبتسآمهَ : آللهَ كريمَ ، ولآ تخربيَ آلمكيآإج ..
دخلتَ آمَ نوـآفَ .. وضمتَ بنتهآ وآخلآقهآ فيَ خششِمهآ ..
ملآكَ فرررحتَ : يمهَ ، وحششِتينيَ ..
آمَ نوـآفَ : مو جآيةَ حباَ فيكَ .. بسسٍ آني جآيهَ لآ آتفششِل قدآم خلق آللهَ ..
ملآكَ مآهمهآ كلآمَ آمهآ ، آهم شيَ آنهآ حضرتَ ..
آنتهى ـآلبـآرتَ .
توقع‘ـآتكمَ ..
سعودَ ، يتكلمَ جدَ ولآ لعـآبَ ؟
فدآءَ بتسسٍوي شي يخرب آلعرسٍ ؟
آلعرسٍ كلهَ بيمر على خير َ؟

صبـآحَ آلخيرَ ..

ـآلبآرتَ آلتآسسٍع بينَ آيديكمَ ..

قرآءهَ ممتعهَ للجميعَ ..
*
*
*
*


اكبر قهر لاصار للشخص وجهين
وجه يحبك فيه و وجه يذمك
تزرع له الخفاق ورد ورياحين
وهو يحاول بالخفا هدر دمك
الله يسامح من جزى الزين بالشين
ويا قلب خلك صابر ولا يهمك
بعدَ نصَ سآعهَ ..
آنزفتَ ملآكَ علىآ آنغآمَ زفةَ ـآلبدرَ / رآششِد آلمآجد
حد منكم شاف في الدنيا بدر *** مقبلٍ يمشي و من حوله بشر
من حلاه يزف للناظر ضياه *** ان ظهر للناس و لا ما ظهر
هذا ما هو بدر ليل يختفي *** مع طلوع الصبح و بزوغ الفجر
او بدر يصبح بعد مده هلال *** هذا بدر مكتمل طول الشهر


هي عروس النور في هذا الزمان *** هي ملاكٍ بس في صورة بشر
من غلاها انقول صلوا على الرسول *** يا اللي شفتوها بقلبٍ او نظر


الله يا نور في ها الدنيا نراه *** مستحيل ان نشوفه في بشر
و التقت شمس الظهيره بالقمر ***
و في محياها بدى الصبح بضياه *** مشرقً و خدودها واحة زهر
و العيون الي كما عين المهاه *** تمتزج فيها البراءة بالسحر


الليله .. الليله محلاها الليله *** الليله .. الليله حلوة و جميلة


شعرها ليل كسا الدنيا دجاه *** حالك متحدر كانه نهر
يحسبه قطعة حرير من رآه *** و الحقيقة هو حريرٍ من شعر
و الحسام الي صفا الوجنه كساه *** يبعث اشواق الحواجب للثغر
و الثنايا كالبرد بين الشفاه *** او كحبات الندى و لا المطر


عذبةٍ لو تلمس اطراف الحياه *** كل غصن فتح بوردٍ حمر
و العفاف بروحها يسقي بوفاه *** و الوفا في عينها النجلاء سهر


شاعر الوجدان واحلامه سماه *** مبدع و احساسه المرهف شعر
ماخذ من وصفه مبتغاه *** يا عسى الله يوهبه طولة عمر
الله يحفظها و يسعدها معاه *** شيخ بطيبة فواده يشتهر
والله يجعل كل دنياهم هناه *** يكتسي بالسعد كله و البشر


وكلَ من شآفهآ سمىآ عليهآ ~
،،
بعدَ مآجلسسٍت بدآت تصور وآلبنآتَ من حولهآ يرقصونَ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،
علىَآ طآولهَ منَ آحدَ آلطآولآتَ ..
يآاخۈي .. زآدت ~{ ضيقة آلقلب }~ ضيقة ..,
ۈمن ڪثر .. صدمآت آلزمن .. صرت .. ضآيق !!
صآر آلرفيق .. يخۈن [ عشرة رفيقه ]
مآڪنهم .. في يۈم .. ڪآنۈآ .. رفآيق !!
بس أنت .. ۈآلله ( شۈفتڪ ) لۈ { دقيقة }
تسۈے بنظر .. مغليڪ .. ڪل .. آلدقآيق . . . ~


آم نوـآفَ : وآللهَ تمنيتهآ تكوووونَ لولدكَ يآوخيتيَ ، بسسٍ مآفي نصيبَ ، آلحمدَ للهَ بعدَ مآ آخذتهّ ، وآبتلىآ بهآ فيصلوهَ ، طلعتَ هي ـآلليَ مخليهَ مريمَ تزنيَ ..
آمَ مآجدَ : مآيهمنيَ سمعتهآ ، تهمنيَ رآحةَ ولديَ وسعآدتهَ ..
آمَ نوـآفَ : يعنيَ بعدكَ مصرهَ آنك تآخذيهآ لهَ ؟!
آمَ مـآجدَ : آيهَ ~
آمَ نوـآفَ : خيرَ آن شآء ـآللهَ .. =) ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،
علىَآ طآولهَ ثآإنيهَ .. ~
إنــــٌهد حيــَـِـَلي من عــًذاب إنتظآرك!
................................ وأخفيت جرحي ما أبي الناس يــًدرون


أرمي سًلاحــَي وأعــًترف بـ إنــًتــَصــَارك


بـــَكيـِت وانا اللي
.................... كنت
............................ اضحــِك علـَى اللي يــًحـِبون !


آلجدهَ كآنتَ تبكيَ ..
دآنهَ معهآ ، بس مآسسسكه نفسهآ : يمهَ خلآصَ آللهَ يهديكَ ، لآ تبكيَ وتخربيَ فرحتهآ ..
آلجدهَ : وآللهَ مدريَ ليششِ ، بعدهآ منَ يمر ويسيرَ عليَ ، منَ يونسنيَ ، منَ يسآل عنيَ ، منَ آلليَ كل يومَ تبوسسٍ رآسسٍي ، آصلاَ يكفيَ آنهآ غآبتَ عنآ آسبوعينَ مآندريَ وينَ رآحتَ ! ، وكلمَآ سآلنآ آهلهآ يردونَ موَ فآضيهَ لنآ ..
دآنهَ : خلآصَ يمهَ عآدَ ، موَ وقتهَ آلحينَ .. حرآمَ عليكَ ، لوَ تششِوفك ملكوهَ بتخربَ فرحتهآ ~
تقدمتَ حرمهَ لهم .
آمَ خآلدَ : آلسلـآإمَ ..
دآنهَ & آلجدهَ : وعليكمَ ـآلسلآإمَ ..
آمَ خــآلدَ : كيفَ آلحآل ؟
آلجدهَ : بخير ، وآنتيَ ؟
آمَ وليدَ : تمآمَ بششِوفتكمَ ، مآعرفتونيَ ؟!
آلجدهَ : لآ وـآللهَ ..
آمَ وليدَ : آنآ آمَ وليدَ ، خويَ حسينَ ولدكمَ ..
آلجدهَ تهللَ وجههآ بآلفرحَ : يآ هلآ يآ هلآ ..
آم وليدَ : يآهلآ فيكَ ..
آلجدهَ : ششِعلومكَ ؟! وشخبآركَ ؟!
آمَ وليدَ : كلوَ تمآَم ، بس آنآ جآيتكَ بطلبَ ..
دآنهَ آنسسٍحبت بهدوء ..
آلجدهَ : خيرَ آن شآء ـآللهَ ، آطلبيَ ..
آمَ وليــدَ : آنآ شفتَ بنتكَ دآنهَ هذيَ آلليَ وآقفهَ جنبكَ ، ودخلتَ مزآجيَ وعجبتنيَ ، وآنآ بآلصرـآحهَ منَ زمآنَ ودي آنآسبكمَ ، قلت آخذّ دآنهَ لوليدَ ..
آلجدهَ : هذيَ ـآلسآعهَ آلمبآركهَ ، خلآصَ ولآ يهمكَ ، نسآل آلبنتَ ، وـآللهَ يكتبَ ـآلليَ فيهَ آلخيرَ ..
آمَ وليـدَ بآبتسآمهَ : آن شآء ـآلله ..
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فيَ ـآلقآعهَ ولكنَ منَ آلخآرجَ ..
ﯘ دي ڪڷ عرق بـ ھآڷڛڛمآء يدري . ،
عن [ محبہ ] بـ صدري تجري . ،
عن صوُ ت بـ دمي يحڪي .،
عن " خڷ " شفت فيہ ڪڷ . / فرحي . . !


زهرآءَ وهيَ تدورَ : هآ شرآيكَ ؟!
........ : تجنننننننينَ يآقلبيَ قلبآهَ ، آحسسٍ آلدنيآ تدورَ بي ، دوختينيَ يآبنتَ ـآلنآسسٍ ..
زهرآءَ بخجلَ : تسسٍلم وـآلله ، ربيَ لآيحرمنيَ منكَ ..
......... غمضَ عيونهَ وهوَ يعضَ علىآ ششِفته : روحيَ بسسٍرعه قبلَ لآ آتهورَ ..
زهرآءَ ضحكتَ ، ورآحتَ تركضَ ~
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،
وقتَ زفةَ فيصـــلَ ~
تـدري ۈش آلي ... يڪسر اڷظَهر " حزااات " ..!!
ڷآمِن عَطيت " إحســاس " ماهۈ مَحّڷہ


ۈ تدريْ متى . . تستآهڷ الطعن مـــرآات ..!!
ڷآمنْ... خَطيتّ اڷدرب ۈإنتَہ " تدلّــہ " ..

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -