أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

بداية

رواية مالفت غيرك من الناس انتباهي -12

رواية مالفت غيرك من الناس انتباهي - غرام

رواية مالفت غيرك من الناس انتباهي -12

عمر : شوفي هي آخر مره آشوفك فيهآ وحتى اكلمك فيهآ وآوعدك مآ عآد آتعرض لك آبد
منال : الله يخليك مآبي
عمر : شوفي اختاري بين اخليك بحالك وبين اقول لأخوك يعني اتخذي قرارك بسرعه
منال : بس
عمر قآطعها : بدون بس يا اي يا لا
منال : بشرط
عمر : وشو
منال : مآ تقرب مني آبد تشوفني وآرجع بيتنا وكان شي ما صار
عمر : آيه خلآص
سكرت منال من عمر وهي خآيفه خآيفه مره
طلب عمر من منال يشوفهآ ورآ الجآمعه اللي تدرس فيها فيه مخزن طبعا لما تخلص دوام
تقول لأهلها انه رآح تروح لصديقه مزعومه وهذي الصديقه وحده من خويات فيصل اللي تسوي اي شي عشانه وعطتهم رقمها على اساس اذا خافو عليها او شي
في اليوم التالي قبل لا تطلع منال
ام نادر بضيق : منال يمه ماني مرتاحه لطلعتك اليوم مضطره تروحين ما تقدرين تغيبين
منال بنفسها : تكفى يمه لا تزدينها علي
منال بإبتسآمه باهته : لا يمه ما اقدر تعرفين اول سنه ضروري دوامي
باست راس امها
منال تمسك دموعها : يمه آرضي علي تكفى وآدعي لي
ام نادر : الله يرضى عليك ويبعد عنك عيآل الحرآم
منال بنفسهآ تصرخ : آمييييييييييييين الله يسمع منك يمه
طلعت منال من البيت متجهه للجامعه
مآ تساؤلتو ليه فيصل سوآ اللي يبيه
فيصل غآيته آكثر من مسآعدة عمر بالحرآم
فيصل غآيته استفرآده بنجد المسكينه
وكآن مخطط مظبوط وهو اللي قآيل لعمر انه يروح بهاليوم
لأنه نفسه يوم بيودي العنود آخته عند صديقتها
وآمه آكييييييد بتكون نآيمه بالعصر ..
تبقى نجد لحآلهآ ..
خبيث يآ فيصل
خبيث ..
_________________________________________
ودعت رشآ
ولما شآفت الجآمعه فضت
تسللت لورآ الجآمعه ودخلت للمخزن
آنصدمت كآن المكآن مرتب وهآدي
دخلت وقلبهآ طبول وهي خآيفه
قررت تطلع واللي فيها فيها
بس آنصدمت يوم شآفت عمر
شهقت بصدمه حست الدنيا تدور فيهآ
معقووووووول كيف مآ حسب حسآب لولد عمه كيف ؟!
منال بغصه : عمر
عمر ناظر منال : مآ آتوقع فيه دآعي للنقآب والحجآب
منال بخوف : لآلآ لهم داعي
عمر : منال بلآ عناد
منال شآلتهم وهي ترتجف
قعدت على الأرض كآن معدل المكآن وطبعآ مآخذ الإذن من الإدآره اللي بالفلوس مآ مآنعوو آبد
قعد قبالها وهو يتأمل ملآمحها
منال وقفت : اتوقع كيذا اكون خلصت اللي علي ممكن اروح
عمر : آجلسسي شوي ترآ العمر قدآمك طويل
قعدت منال وهي تعد الدقآيق والثوآني
لفت على عمر : ممكن آمششششي الحين
قرب عمر منها شوي
منال جآت تبعد بس آنصصصصدمت ..
مآ آعطآهآ فرصصه تبدي رآيهآ اصلآ
وبكل بسسسآطه وسهوله ضيع شرفهآ
قآل صلى الله عليه وسلم " مآ أن يختلي الرجل بإمرأه الا كان الشيطان ثالثهمآ "
لعب الشيطآن بعقل عمر
كآن يزين له اللي يسويه
لمآ بعد عنها كآنت منهآآآآآآره بكل مآ تحمله الكلمه من معنى
منال بصرآخ : ليه سويت كيذآ لييه " زادت دموعها " الله يحرق قلبك على غآلي الله يضيع شرف آحد غآلي عليك الله يضيعك مثل ما ضيعتني
عمر .. مآدري كيف آوصف لكم حآله
رجع له ضميره اللي غآآب
لكن بعد فوآت الأوآن
واذا فات الفوت مآ ينفع الصوت
ركبت السيآره تجمع بقآيآ شتآتهآ بقآيآ آنوثتهآ وعفتهآ اللي ضيعهآ عمر بطيشه
كآنت تبكي بكى يقطع القلب
عمر وقف بعيد عن قصرهم شوي
رفعت رآسهآ لما ناداها
فتح الصندوق اللي عنده وطلع دفتر الشيكآت وكتب لهآ شيك بمبلغ مو هين
وعطاها اياه
عمر بضيق : خذي وسوي فيه عمليه وآرجعي مثل مآ
قبل لا يكمل جملته سحبت منه الشيك وقطعته قطع صغيره ورمتها بوجهه : مآني محتآجه سسسسسآمعني ومآني محتآجه شفقتك علي انا عندي ربي يعوضني يعووضني عن اللي ضيعته لي الله يضيع شرف غآلي عليك مثل ما ضيعتني
مآ تدرين يآ منآل .. يمكن تكون آبوآب السمآ مفتوحه
ودعوآتك آستجآبت
في بيت ثآني
لما رجعت للمدرسه وكآن البيت فآضي نزلت تتآبع التلفزيون بالصآله
وبدون شعور غفت بالصآله
دخل فيصل ولمآ شآفهآ نآيمه آبتسم بخبث ..
وقرب منهآ بخطوآت حذره عشآن ما تصحى
نجد .. نومك الثقيل .. سبب في ضيآعك
وآخوك الحقير .. سبب اكبر
فيصل آسمح لي آقول لك
آنت آنسآن سآفل ..
ضيعت شرفين بيوم وآحد
بطيش
بدون آي مسؤوليه ولآ تفكير بأن الله ممكن يعآقب ويحآسب
عند عمر لمآ نزلهآ رآح يلف في الشوآرع
قرر يرجع للبيت
دخل وقبل لا يفتح الباب الرئيسي اللي يدخلك للصآله
سمع صرآخ نجد : وش سسسسسسويت فيصل قولي آنك مآ سويت اللي ببآلي فييييييصل آغتصبتني
دخلت بدوآمة بكى مو طبيعي
دخل عمر بصدمه
وهو ينآظر فيصل
فيصل بخبث : ششششلوني معك انت وحده وانا وحده
عمر نآظر نجد المنهآره
وكآن شكلهآ آعذروني بقولهآ مخزي ..
عمر جن جنونه مسك فيصل ورآح يضربه بشكل جنوني
ليه تضربه يآ عمر ؟!
تنآسيت اللي سوته مع منال
ولآ غلطك مقدس وغيرك عآدي
وسوسة شيطآن ضيعت شرفين بكل بسآطه
واللي يقهر ضآع شرف اخت بسبب آخوهآ النذل
فيصل نآدر وجوده بالمجتمع لكن مو معدووووم آبد
__________________________________________________
بعد مرور آربع آشهر
روتين حيآة آبطآلنآ يتكرر
الا منآل اللي آنقلبت حيآتها من صآر اللي صآر ومآ عآدت مثل آول
عند الدكتوره ..
الدكتوره بهدوء : آختي انجود انتي لآزم تتحملين اللي رآح تسمعينه
انجود بخوف : ليه دكتوره ولدي فيه شي
الدكتوره : آنتي لازم تتحملين الحين عشآن بعدين وانتي عآرفه آن ربي مآ يبتلي شخص الا انه يحبه
انجود تناظر نادر اللي كآن جآلس ومنزل رآسه
انجود : دكتوره فهميني نآدر ولدي فيه شي
نادر بضيق : دكتوره قولي لها
الدكتوره : آخت انجود انتي تعانين من مرض آسمه سمآكة جلد الرحم .. ولدك رآح يجي مقآع
صصصدمه ..
انجود نآظرتها بصدمه
انجود وقفت و بصرآخ : لآ مسستحيل
نادر جلسها : آنجود آسمعي الله يخليك
انجود تجمعت الدموع بعيونها : وش فيه ولدي
الدكتور : ولدك فيه متلآزمه دآون
انجود بصدمه : مـ .. مـنغولي
نادر بعصبيه : لآ تقولينهآ
انجود بألم : نآدر هذآ الوآقع بس
سكتت تداري دموعها وغصاتها
طلعو من عند الدكتور
كآنت منهآره على الآخر
بالسيآره
انجود هدت شوي : نادر لآزم ما نقول لخالتي
نادر : بالعكس لآزم نقول لها لآزم تكون على علم
انجود : الخميس نقولهم كلهم
نادر هز رآسه بالإيجاب
سخرية القدر تضحك عليك يا انجود
تستهزأ بحظك العآثر اللي رمآك للحزن من جديد
آنجود ..
آصبري الصبر زين .. وربي يجآزيك
يوم الخميس
كآنت القنبله صدمه مو طبيعيه على الكل
منال بصدمه : يعني منغولي
انجود بعصبيه كبيره : لآ تقولينها لو بتقولينها مآ تلومين الا نفسك مآ يحصل لك خير آبد
منال : آنجود لآ تصآرخين علي مو آصغر عيالك ولدك كيذا وآجهي الواقع
انجود لفت على نادر وهي تبكي : ششفت قلت لك محد رآح يفهم
ام نادر : انجود
انجود : هلا خالتي
ام نادر تقوم : تعالي معاي شوي
راحت ورآ ام نادر
في غرفة ام نادر
انجود قبآل ام نادر على السرير
انجود : آمري خالتي
ام نادر : حبيبتي آنجود انتي عارفه انه هذا اختبار من ربي
انجود : عآرفه
ام نادر : انجود تعرفين ان اللي مثل ولدك قلبهم آبيض ودعوآتهم مستجآبه لأن قلوبهم صآفيه مآفيهآ لآ حقد ولا كره انجود الولد لآ تنزلينه
انجود : مسستحيل انزله بالعكس انا مصره اخليه
ام نادر بإبتسآمه : كيذآ آبيك آهتمي فيه يمكن هالولد يجيك بآر آكثر من الولد الطبيعي
انجود ابتسمت وبآست رآس آم نآدر
ونزلو تحت
اما منال طلعت غرفتها
________________________________________________
في بيت آخر ..
حسن : فكرت تكلمها
عبدالله : لآ ما بعد اليوم بكلم نآدر خليه يجيبهآ لنآ آحنآ نفهمها
حسن : طيب آتصل اشوف
اتصل عبدالله بنآدر
نادر تأفف ورد : هلا
عبدالله : هلا بك اخبارك
نادر : عآيشين وآنت
عبدالله : بخير نادر انجود عندك
نادر بإستغراب : لا ليه
عبدالله : آبد بس نبيهآ تجي لنآ
نادر بلم : هآ
عبدالله : حرام الإخوآن يشوفون اختهم
نادر بنفسه : الله اعلم وش يبون منها
نادر : لا عادي بكلمها وان شاء الله اجيبها قريب
عبدالله : لا تطول علينا
نادر : اي خير ان شاء الله
سكر نادر من عبدالله وبرآسه مليون سؤال
مآ دريت يآ نآدر عن نيتهم واللي ببآلهم ..
_____________________________________________
انجود بإستغراب : عبدالله وحسن متأكد
نادر : آيوه
انجود : خخخخخخخخ آكيد ورآهم شي الله يستر بس
نادر : متى تبين اوديك
انجود : الحين خليني افتك منهم
نادر : هم يدرون انك حامل ؟!
انجود بلا مبالاه : لا ولا يهمني يعرفون ولا لا
نادر : ما بتقولين لهم
انجود : ولا افكر اصلا
نادر : برآحتك
نزلو ووصلها لهم
قبل تنزل
انجود بتوتر : مآ بتنزل
نادر : تبين انزل
انجود تذكرت شي وقالت بسرعه : لالا مابي خلاص بنزل لحالي
استغرب نادر : فيك شي
انجود تصرف : لالا مافيني شي يلا بنزل
نادر : آوك آنتبهي لنفسك
انجود : وآنت بعد
مشت انجود ودخلت دآخل البيت الصغير
وهي خآيفه
آستعآدت ذكريآتها الحزينه تنهدت بضيق وكملت الين دخلت الصاله الصغيره
كانو اخوانها موجودين
حسن : هلا وغلا بإختنآ العزيزه
عبدالله : هلا جودي
انجود ابتسمت وبنفسها : اختنا العزيزه وجودي لالا اكيد وراهم شي
ثوآني ..
عبدالله عمره 23 سنه
حسن عمره 20 سنه
حسن شخصيته ضعيفه ويمشي ورآ عبدالله بكل شي
انجود : هلا بكم
جلست انجود على الكنب المتهآلك
انجود : أمر بغيتو شي
عبدالله : الله الله صرتي بنت عز ونسيتي اخوآنك
انجود تبتسم مجامله : لا ابد بس آنشغلت
حسن : الله انجود صايره دبه
انجود مسكت ضحكتها لأنها بغت تنفجر ضحك
انجود : نآدر مو مخلي شي كل شي يجيبه
عبدالله : وما ذكرتي اخوانك اللي حصلو لك ولد عز
انجود بإستهزاء : تقصد رموووني لولد عز
عبدالله : نفس الشي شوفي نبي مبلغ معين ولا ترآ فيه تصرف ثآني معك
انجود بإستهزاء اكبر : خخخخخخخخخخخ لا خوفتني مرره آمم واللي يقول لك لا
عبدالله : يصير شي مآ يعجبك
انجود : لا خفت المهم كم المبلغ فكني
عبدالله بخبث : آبي 15 مليون
انجود بصدمه : نععععععم
عبدالله : اللي سمعتيه
انجود : لا مسستحيل
عبدالله : انجود ترا يصير شي ما يعجبك صدقيني
انجود وقفت : عبدالله دور غيري سآمع مستحيل اطلب هالمبلغ من نادر نففسي عزيزه مستحيل يعني مستحيل
طلعت انجود واتصلت لنادر اللي اصلا ما مشى
ركبت السياره
نادر : وش يبون
انجود بتوتر : ولا شي
نادر سكت حس انها ما راح تتكلم وأجل الكلام للبيت
__________________________________________________ ___
في بلد آخر ..
منفصل عن السعوديه ..
بعيد عن الجنوب ..
في الششمآل
في اللبنآن بالتحديد
لانا بصدمه : مايا انتي مجنوني رسمي
مايا بخبث : وآخيرآ لقيتها للفكره وآخيرآ
لانا : مايا بتكوني آكبر مجنوني اذا عملتيها رآح تسآفري على سعوديه بس عشانو مآ بيستآهليك
مايا : بدي ردلو الصاع صاعين وفرجي مين مايا اللي بدو يهينا قدام رفقاتو
لانا تنهدت : مايا بلا جنون
مايا : لانا انا مجنوني خلص انتي شو بدك فيني آوف
مايا .. الله يعين منك ..
وجودك آبد ما يريح
__________________________________________________ ____
في البيت
نادر : انجود
انجود وهي تفك ازارير العبايه : هلا
نادر : متأكده اخوانك ما طلبو شي
انجود جلست على الكنب : ايوه متأكده
نادر جلس جنبها : جودي عآرف ان اخوانك طالبين فلوس وانتي ما راح تطلبين صح
انجود وقفت : نادر لو فيه شي قلت لك بس ولدك شوي متعبني
نادر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه آيه نششوف بالنهآيه ولدي ولا اخواله
انجود وهي وآقفه عند باب الغرفه : اذا حسن وعبدالله اخواله مابيهم
نادر : هههههههههههههههههههه آحسسسسن
دخلت انجود للغرفه
انسدحت على السرير بضيق
آخوآنهآ استغلالين
خآيفه من تهديد عبدالله
كان يتكلم بلهجه جدا واثقه
تنهدت بضيق وآنسدحت على السرير وغفت
__________________________________________________ _
ليلي آلم .. يومي آلم .. بقلبي آلم ..
مـــــــــــــــــــــــآلــــــــــــــه حدود
وين مآ آروح .. تبقى الجروح ..
والذكريات .. وآحيآ وآنآم ..
ليلي آلـــــــــــــم ..
كآنت تبكي بألم وقهر
الحادثه ما تفآرقها
كل يوم تشوفها بنامنها
بسرحانها
بكل شي
حــــــطــــــــــمـــــــــني ..
خلآني رخيصه ..
كلامك كان يتردد ببالها دوم
المشكله تحبه ..
بس تكرهه ..
آندق باب غرفتها
منال مسحت دموعها : تفضل
دخلت انجود وهي مبتسمه : مرحبآ
منال : هلا جودي
انجود : عندي لك خبر آنمآ ايه
منال بنفسها : كأن فيه شي بيفرق
منال تتصنع الإبتسامه : قولي بسرعه
انجود بهمس : جووك خطآب
آنصصصصصدمت منال
سكتت
منال بسرعه : مآبي
انجود : يوه وش بك آعرفي من اللي طالبك
منال : مآبي آعرف مآبي آتزوج خلاص
انجود سحبتها : آسسسسسسسمعي بس شوفي آدم زوج آختك ولد عمه اسمه عمر عامر عمار كيذا من هالوزن يعني خآطبك خخخخخ ومو متحمل الرفض
منال مدري وش اقول لكم عنها
مصدومه قليله عليها
منال بصدمه : مييين
انجود : ولد عم آدم
منال بضيق : انجود تكفين لا تكلميني بهالسوالف يمكن نادر يرفض يعني ما بتأمل
استغربت انجود حست ان منال متضايقه ومنال كتومه ما بتتكلم
فطلعت وسكرت الباب وراها
منال على طول اتصلت على رشا
رشا : هلا واخيرا حنيتي علينا
منال : خطبني
رشا بإستغراب : مين
منال : عمر
رشا بصدمه : كذآبه
منال : والله وربي انا مصدومه اكثر منك لو مفكر يخطبني ليه يسوي اللي سوآه لحس مخي رشآ وش تقولين آسوي آرفض ولا اقبل
رشا : منال حبيبتي انا اقول تقبلين خوفي تحملين منه والله تصير مصصصصصيبه
منال بخوف : رشآ الله يخليك لا تخوفيني انا هاليومين احس اني مو على بعـ..
شهقت منال بصدمه
رشا بخوف : وش فيك
منال : لالالالالا يآربي لالا رشآ آدعي لي ما آكون " قآلت بهمس " حآمل منه رشآ انا آحس اني تعبآنه هاليومين وكله خآمله وآنآم ومنقطعه عني الخآله آكثر من شهرين
رشآ خآفت : لالالا ان شاء الله لا منال تجهزي بجيك
منال : ليه
رشا : بآخذك الدكتور قوووووومي ولا تقولين شي بسرعه
سكرت منال وبسرعه لبست ونزلت
ام نادر : منول حبيبتي وين طآلعه
منال بإبتسآمه خوف : مع رشآ تبيني ضروري
آم نادر : طيب حبيبتي لا تتأخرين
منال بآست رآسهآ : من عيوني يمه
طلعت منال كآنت رشآ موجوده
منال : رشآ خآيفه
رشا : لا تخافين يمكن تعب بسيط
منال تبكي : آن شآآآآآء الله
لمآ وصلو المستشفى
نزلو بسرعه عند الدكتوره
اللي سوت لهآ فحص
الدكتوره نزلت نظاراتها : آخت منال انتي مو مهتمه بصحتك ابدا تحسين احيانا بدوخه صح
منال : آيوه
الدكتوره : عندك فقر دم
آنصدمت
رشا : آمم تحس بخمول كثير ومنقطعه عنها العآده اكثر من شهرين
الدكتوره ضحكت : حبيبتي اقول لك عندها فقر دم البنت سليمه وتمام 100 % بس مو مهتمه بنفسها ولا بغذائها لازم تهتمون لها وتأكلونها فوآكه بكثره
منال تنهدت برآحه وقآلت وهي تبكي : الحمدالله يآربي الحمدالله
رشآ بإبتسآمه وقفت : مشكوره دكتوره ما تدرين وش كثر ريحتينا والأكل بصير ادخله بفمها غصب طيب
طلعو من عند الدكتور
منال برآحه : الحمدالله رشا تقولين اقبل
رشا : اي اكيد ذليييه منول سآمعتني
منال بحقد : والله لأجننه وآوريه مين منال خليه يعرف كيف يقرب صووبي ويتعدا حدوده معاي
رشآ : آبيك قويه ولا تضعفين له خليييه ينجن ذليه وآهينيه وريه نجوم الليل بعز القآيله خليه يتخبل يصير يشوف الدنيا ثنتين
ضحكت منال : افا علييك ان ما دخلته المستشفى بعد زوآجنا بشهر ما اكون منال
خططتي يا منال
وانتي قبل ساعات بس كنتي بعز احزانك
فكرتي امداك ؟!
نشوف يا منال خططك انتي ورشا رآح تنجح ؟!
__________________________________________________ ____
عند عمر
كآن خآيف ترفضه
هو ما سوى هالشي الا تصحيح لغلطته
دخل علي فيصل مولع
فيصل : من جدك آنت والله غبي ليه تبي تتزوجها
عمر يرص على اسنانه : برآ
فيصل : عمر بتكون مجنون لو تآخذها
عمر بصرآخ : برآ
طلع فيصل من الغرفه مقهووور
عند نجد ..
لو آقول لكم حالها مثل حال منال آكون كذآبه وآكبر كذآبه بعد
نجد صآرت عندها عقده نفسسيه بقوه
من كل شخص يعني حتى عمر
والعنود حت امها وابوها
مآ تكلم آحد آبد
طلعت نجد من غرفتها لأول مره من بعد الحادثه
كآنت لآبسه عبآيتها وشيلتها وشكلها بتطلع
كان على مرور فيصل
بس آستنشقت ريحة عطره ركضت لحمام جناحها " وانتو بكرامه " وطلعت كل اللي آكلته
والمشكله مو مآكله شي فطلع دم ..
آنصدمت
طلعت من الحمام " وآنتو بكرآمه "
كان فيصل وآقف عند باب جناحها
آستغرب من حركتها
نجد لما شافته لصقت بباب الحمام " وانتو بكرآمه "
نجد بصرآخ : آطلع برآ آطللللللللللع برآ
فيصل ابتسم بإستهزاء
فيصل قال بخبث : تصدقين آنك آكثر وحده آستمتعت باللي سويته فيك رغم انك اختي بس ودي اسويه من تآلي
نجد بإحتقآر : لأنك حقيير وحثآله ومآفيه غيرك آنت وآشبآهك اللي يسوون كيذآ آطلع آنقلع يلا
مشى فيصل من عند جناحها ودخل جناحه
اما نجد طلعت برآ القصر
صآرت تتمشى بالشآرع بدون هدف
بدون مكآن تروح له
كانت تمر بالشآرع متجاهله صوت زمامير السيارات
نجد
حظك العاثر رآح يكتمل
والقدر يرمييك من جديد
آسمحي لي آسميك
المرحومه نجد ..
من بين مشيهآ مآ آنتبهت للسيآره اللي جآت مسرعه
وصدمتهآ
طآلعت النآس جثتها بذهووول
كيف طآرت ونزلت
الدم ملى المكآن
نقولها اسعاف
وآحد الموجودآت آخذت هاتفها عشان تتصل بأهلها
اتصلت على البيت ما احد يرد
اتصلت على آخر المكالمات المستلمه
كانت من رنده
رنده : وآخيرآ فكرتي فينا
البنت : اهلا
رنده : نجد
البنت : لا الأخت نجد صار لها حادث سياره ونقولها لمستشفى ....
رنده آنصصصصصصصصصدمت
رنده بصدمه : آييييييش
آنتشر الخبر وكلهم تجمعو بالمستشفى
بيسون عمليه لنجد ..
طلع الدكتور
الدكتور بإستعجال : عآوزين دم من مينكم عندو نفس فيصلة البت ؟!
عمر : انا
فيصل : وانا
عمر دفه : محد طلب منك شي آنثبر احسن لك ويفضل لو ترجع للبيت وتفكنا من شرك
الكل مصدوم من عمر
اما عمر ما اهتم ورآح ورآ الدكتور
بعد ما سحبو له دم
دخلت عنده العنود ومعاها علبة عصير
مدتها له وهي مبتسمه
عمر بإستهزاء : مآ آظن فيه شي يخليك تبتسمين الظرف اللي احنا فيه مآ يليق له الإبتسآم
العنود بهدوء : تظن ما آعرف ليه سويت كيذآ مع فيصل نجد قآيله لي على اللي صآر
عمر ناظر العنود
العنود : ما تسآئلت ليه صآر لي فتره ما آكلمه ولا اعطيه وجه بس آخوك فيصل كيذآ ولازم نتحمل
عمر بقهر : بس مو بنجد يا عنود هي مالها ذنب
العنود بهدوء : آسمح لي عمر اقول لك نجد لو مآتت رآح ترتآح
عمر بصدمه : ليه تقولين كيذا
العنود : عمر البنت بدون شرفها ما تسوى شي صدقني بالعكس رآح تكون بضآعه رخيصه رآح يتنقلهآ آخوك بين خويآه
عمر بعصبيه : تخسى الا هو
العنود : آسمعني عمر نجد رآح تتعلم من فيصل رآح يأثر عليها بقوه ورآح تصير من بنآت اللي وآنت

يتبع ,,,,

👇👇👇
تعليقات



    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -