بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -11

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -11

هديل : بطلع ... وراحت للصاله
هديل : صراحه ياحنين .. امي الى متى تعتبرنا صغار خلاص كبرنا وهي تعاملنا كاننا اطفال
حنين : يعني ماتعودتي على اسلوب امي .. هذي شخصيتها
هديل : نفسي افهم لها كم يوم متضايقه
حنين تفكر : يقولون اذا الام بس متضايقه معناته تمر باضطرابت الحمل .. هذا يعني ان امي حــــــــــآآآآآآمــــــــل
هديل : حامل بعينك .. ماتعرفين تفكيرين انتي ... اصلا لو امي حامل كان كشفناها
حنين : طيب ياذكيه طلعي سبب
هديل : بالنسبه للسبب ماعندي سبب ... بس اشك ان في شي كبيرررر
حنين : ياخبر اليوم بفلوس بكره يبقى ببلاش
هديل : على قولتك ... بروح اذاكر ماني داريه وين ربي حاطني بالمدرسه
حنين : شدي حيلك هذي اخر سنه
هديل : شوفوا مين يتكلم عن شدة الحيل ..
حنين : لهدرجه انا طايحه من عينك
هديل: من زمان طايحه توك تدرين
:::
:::
:::


صحى وهو في نص وعيه .. وراسه مصدع ومايشوف زين .. صحى مايدري هو وينه
وكيف جاء لهذا المكان ... ولا هو ذاكر ويش صار .. بدت علامات الاستفهام تنسج خيوطها
حوله والافكار والظنون ترميه على شاطئها ... تعب يفكر ويفكر ..
مالقى جواب لكل تساؤلاته ... هو بدنيا وعالم يلفه الغموض والظلام


؛؛؛
؛؛
؛
يلف بعض الغموض ابطالنا ... ولم تتضح لنا بعض الصور
هل من الممكن ان تبدأ خيوط الظلام بالانسحاب ... ويبدا النهار ويكشف لنا بعض الاسرار ..


شوق ... بتكشف لنا عن شخصيه ما عرفناها من قبل ؟؟ لكن ويش هو السبب ؟؟
ريم وسيف .. هل راح تبتدي قصته او يقدر لها الموت والانتهاء ؟؟
هنادي ...وشخصيتها الجديده ... كيف بيكون الانطباع عنها ؟؟
رغد .. معقوله تسير بالطريق اللي مشت فيه شهد ..أو ...؟؟
شهد ... والهديه ... ويش بتكون ؟؟
مها ... وعمتها ... ويش صار بينهم ..؟؟ وهل السبب الرئيسي اهل سيف ؟؟
ندى ... ويش قصتها .. ومين اللي يهددها ؟؟ كيف بتتخلص منه ؟؟
فـــــهــــــد ... الغائب عن الاحداث .. هل بتكون له عوده او مـــاذا ؟؟
عبدالله .. والف علامة استفهام حوله ... ؟؟؟

الــــبــــــآرت الـــ ع ـــآشـــــــر

؛؛؛
؛؛
مرٍِحله ‘‘ ضمنُ المرٍِآإحل ‘‘
صآبهآ بعض / الخٍ‘ َـَـَـلل !
(( ?نتُ أحآوٍِل . . ?نتُ آحآوٍِل
آ?تشف [ سرٍِ الجهل ]
وٍِ?يف ميزٍِآن العدل *
يقـدرٍِ يوٍِآزٍِن :
........... { بينُ تـأنيب الضميرٍِ
..................... { وٍِبينُ تح?يمٍِ العقل !


:::
:::
:::
كانت على سريرها النوم مجافيها .. تتذكر كلامه لها ... وتودده لها
سيف : ان شاء الله ماشيه بدراستك
ريم: ايه الحمدلله
سيف : سمعت انك متفوقه بدراستك .. صح ذا الكلام
هزت راسها بالإيجاب ... ووجها مولع من الحياء خصوصا ان ابوها تركها وراح للمجلس
سيف : لاتخافين ان شاء الله ما اهدم اللي بنتيه وتكملين دراستك
ريم : ان شاء الله
سيف مسك يدها : ليش مستحيه طالعيني خليني اشوفك واكحل عيوني فيك
بدت ترجف من الحياء ... تمنت انها اصرت على رائيها ولا سمعت كلام ابوها وشافته
حاولت تسحب يدها بشويش لكن هو ماسكها زين
سيف : ترى حددت موعد الزواج مع ابوك ... رفعت راسها بسرعه وعلامة الصدمه على وجهها
سيف بعد ما تنح بملامحها : هههههههههههههه امزح معك هذي حركه مني عشان ترفعين راسك ... بس ويش هالزين ياريمي ..
ريم وقفت : عن اذنك .. جات بتهرب من الغرفه اول ماقربت من الباب فتح ابوها الباب
ابوها : على وين
ريم : بروح غرفتي .. وطنشت ابوها اللي يناديها ودخلت الغرفه
ريم تغمض عيونها (( وووووي ... ويش صار بقلبي من سيف... كلامه ذووق مرره .. شكلي حبيته من البدايه .. مبين انه مثقف وراكز مو زي شباب اليومين هذي .. بس احس شكله مئلوف عندي وسبق شفته ))
على سرير ثاني كانت دموعها على خدها .. كل ماتتذكركلامه تتمنى انها قتلته ذيك اللحظة كلامه كان قوي عليها
هاني : كثر الله خيركم .. مضطر اني اورح بدري للبيت
الكل : وين .. تونــــــا ..بـــــــــــدررررري
هاني: بدري من عمركم .. بس انا واعد ابوي ما اتأخر على البيت
رائد : بس ماجيت بسياره كيف بتروح
هاني : بستأجر تاكسي
ماجد : افا عليك ياهاني .. تستاجر وانا موجود .. انا اللي بوصلك
هاني : مايحتاج تكلف على عمرك .. خلك مع الشباب انا رايح
ماجد: والله محد بيوصلك غيري
هاني (( ياربي ويش ذي النكبه .. كيف افتك منه مالي غير اوافق )) : اجل اللي تشوفه
:::
:::
:::
جلست على كرسيها .. بعد ماقفلت الآب توب .. أخذت سنارتها ولفت الخيوط فيها وجلست تشتغل تكمل الكآب اللي تسويه .. تحاول تشيل التوتر عنها والخوف .. قلبها يرجف ويرجف
الآلآلآف الأفكار تغزوآ تفكيرها ... الآلآلآف الأحتمالات جات في بالها ... ندمت على قررها
حست إنها تسرعت .. لكن بدآخلها كان عنصر الندم أبعد مايكون عنها في هذه اللحظة ..
كانت تنتظر وتنتظر .. وتنتظر قلبها ناره كل يوم تزيد وما تنطفي .. حرقتها وآلمها مافارقوها
بيوم ...كانوا الاصدقاء الصدوقين لها ... كل من حولها ابتعد وتخلى عنها ... حتى ابوها أخذه
الموت منها .. استسلمت لخناجر وآلسنة الناس ... كل واحد يحكي وكأنه عالم باللي صار
أذووهـــآ وأذوووهـــــآ ... مشت حياة الكل ..عاد هي ظلت واقفه في محطة الأنتظار تنتظر
قطار الحيــاه .. يعود ويمحي جميع ماجرى ويسمح لها بأن تكمل ماتبقى لها من حيـــاه حتى ان كان ليست بالحياه نفسها ولكن شبيه بها .. كلمات نطقتها من قلبها
أبَـعثـِرنـَي [ْح.ل.م ] ضَايَــ عْ
وَ أرَتِــبْ سَلـَ ة ْأوْجَـاعِيْ..
وَعَ ـلى ذِِكرىْ إنكـِسَاراَتيَ ..
أَعَيد أرجع وَ أجمَعنَي..
ويَخنقنـي سُـؤال كَآاان..
وَشْ البــَاقِـي ..؟
أيـــ ه وَش ْالبــاقـي ..؟
سَواك..
[إنت]
وَ
[هـ الـجرح]
م ـستوطَِنْ دَاخِلْ أعمّـاقي ..!
:::
:::
:::


شهد : وـآآآآآآآآآآآـو .. تطورات رورو
رغد : امممممم ... اعترف لك احبــــهـ
شهد : يؤؤؤؤؤ .. من البدايه تحبينه .. اجل ويش خليتي لبعدين
رغد : احــم احـــم ... بعدين يمكن يصير شي اكبر من الحب
شهد : اكبر من الحب ؟؟؟!! يعني شووو بالله عليك
رغد تبتسم : ماني بقايله بخلي الايام تجاوبك على ذا السؤال
شهد تضمه وسادتها الورديه : آآآآآه بـــس قلت لك الحب دنيا ثانيه
رغد : والله صدق دنيا ثانيه ... بس تدرين مافيها امان
شهد : اقولك شي ماتضحكين علي ؟؟
رغد : قولي ويش بيضحكيني
شهد : ودي اقول لفيصل يخطبني .. وربي مدري كيف بكون من بعده
رغد : مجنونه انتي ... خليه هو يقول انا بخطبك
شهد : ااااااااااحـــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــ ــــــــه
رغد ترمي الخداديه عليها : وووووع مو لايق عليك الحب
شهد : لا عاد انتي اللي لايق عليك .. انتي وفقيرك اللي تحبينه
رغد كشرت : الفقر مو عيب ويكفي انه انسان مكافح وهذا يكفي واصلا ماحبيته الا لهذا السبب
شهد : انا بقولك شي .. ياماما الحب مع الايام يجي .. لكن الفلوس ماتجي بالساهل
رغد : ادري ان الفلوس ماتجي بالساهل .. بس احب اذكرك تذكرين كيف كنا قبل 5 سنين
تذكرين كنا وين ساكنين ... تذكرين ديون ابوي وابوك الله يرحمه ..
شهد : اذكر .. مايحتاج تذكريني .. بس اللي يجرب الفقر ما يرجع له
رغد : بالله فرحانه بفيصل هذا تلاقينه مخاوي مليون وحده غيرك ... وتلاقينه نصاب
شهد : يعني محروسك هو الملاك الطاهر اللي مافي زيه ؟؟!!
رغد : انا ماقلت كذا العيال مالهم امان حتى لو كان اصدق واحد بالكون هذا كله ..
:::
:::
:::


الــــيــــوم اللــــي بـــعـــده
بــآلـــمــدرســــه
عبير شوي وتبكي : لاتقولين
هنادي : والله العظيم يعني بكذب عليك
عبير : قــــــهـــــــرررر
هنادي : وربي ببكي من القهر
عبير : الحمدلله اني مارحت
هنادي : نــــذلــــــــه ... وبتبقين نذله ..
عبير: هههههههههههه .. طيب يالله خذي خمسه ريال عشان التفشيله
هنادي تقلدها : خمسه ريال عشان التفشيله ... بالله تراني معصبه ومقهوره
عبير تغني : روئ اعصابك .. اوعى انت تكون مهموم
هنادي : تكفين يام كلثوم اسكتي .. انتي وصوت النشاز
عبير : وووي كلهم يقولون صوتك يجنن
هنادي : ماعندهم ذوووق هههههههههههههههههههه امشي بس


بـــآلــــجـــــامــــعــــــــه

ساره : رغد طفشت وانا لحالي وربي منقهره منك
رغد : افا ياذا العلم ... اجلس معك .. لاتشلين هم
ساره : انتي مرره متغيره يارغد .. ويش مغيرك ؟؟!!
رغد : انا متغيره !!.. انتي مرره متوتره وهذا الشي مأثر عليك
ساره : يمكن والله .. كله من ولد عمي والله يارغد طفشني وحنا مخطوبين كيف لا تزوجنا
رغد : الله يعينك .. شكل بيطلع عيونك
ساره : مو شكله الا طلعها وانتهى ... بخيل وشكاك وقروي ياررربي كل شي الصفات اللي
كنت احلم فيها بزوجي جات عكس ..
رغد شوي وتضحك : ياحبيبتي انتي غيريه .. حاولي تجيه باسلوب
ساره : اي اسلوب الله يرحم والديك .. تفكيره كله بر نار غنم .. آآآآآه بس.. تدرين بيسكني بالديره عند امه وخواته يقول مو لازم تكملين دراسه
رغد : يؤؤؤؤ يؤؤؤ اسمحيلي ابوك غلطان شلون يزوجك هذا
ساره : قال ولد عمي قال ... الله ياخذه
رغد : هونيها وتهون
جات فاتن .. وجلست وهي تحاول تغطي خدها بشعرها المنسدل على وجهها
رغد : فتووونه .. علامك مكشره
فاتن : تعبانه شوي ... وين شهد
رغد : راحت مع كوثر مدري وين ... الحين تجي
فاتن : اهــــــآآآآآ ... وانتي ياسويره اخبارك
ساره : زينه ماعلي .. وانتي اخبارك
فاتن : كويسه الحمدلله ... وكيف تحضيرك للزواج
ساره : ماشي حاله ...
فاتن: الحمدلله .. اقول رغد ممكن تروحين تجيبين لي مويه وربي عطشانه ودايخه
رغد : ابشري .. الحين اروح ... راحت رغد للكافتيريا الجامعه
ساره : فاتن اليوم فيك شي مو على عادتك
فاتن : قلت لك تعبانه مررره ... وخاطري امشي البيت بس باقي لي محاضره ...
ساره : ويش يوجعك
فاتن : بطني .. لها يومين بس اليوم بزياده
ساره : سلامتك ماتشوفين شر
فاتن : الله يسلمك
جات شهد ومعاها كوثر يضحكون
شهد: فتون علام وجهك ذبلان
فاتن تصد على جنب : تعبانه ... وين كنتي
شهد : رحت مع كوثر تبي تزبط جدولها ...
جلست بجنبها .. وكوثر جلست جنب ساره انتبهت لخد فاتن رفعت شعرها وشافت مكان ضربه
شهد بصوت خافت : مين ضربك ؟؟!!
فاتن : اخوي قبل امس طاح فيني ضرب عشان كذا امس ماجيت الجامعه
شهد : وليش ضرربك عسى يده للكسر
فاتن ماسكه دمعتها لاتفضحها : كذا من راسه تدرين ان ماعندي اخ غيره وابوي مشلول ومحد يرده عن ضربي
شهد : عسى يده للكسر ... ماعليك منه انسي كل شي تبين نروح مكان ثاني
فاتن : لا بستنى رغد وبعدين بدق على السواق يوصلني
شهد : انا اوصلك اسحبي على المحاضره مثلي
فاتن : خلاص اجل .. بسحب عليها واترك الباقي لك
شهد : اوك .. شوفي رغوده وصلت
رغد : احلى مويه لاحلى فاتن
فاتن : تسلمين تعبتك معي ..
رغد : تعبك راحة ...
مرت ريماس ومعها بنتين .. شافت فاتن والتعب بوجهها اعطتها نظرة احتقار ومشت ..
فاتن بلعت ريقها وطنشتها
كوثر : ويش فيها ريماس تطالع كذا
رغد: الله اعلم .. وطلت بفاتن اللي مطنشه الموضوع وكانه لم يكن
شهد : انا وفاتن مو حاضرين المحاضره بدق على جلالي يجي يلف فينا على بال تخلصين
رغد: اوكي .. انا لازم احضر
شهد : اوكي سوي اللي تبين انا بعزم فاتن على الفطور مين بتروح معنا
كوثر : انا مقدر
ساره : وانا طبعا مقدر
شهد : اجل نشوفكم بعدين ... بدق على جلالي
رغد : انا بروح القاعه مابقى الا عشر دقايق عن المحاضره
كوثر : خوذيني معك ... مافيني اتفشل الدكتوره ذي دايم تفشلني
رغد : يالله .. سيوووو بنات
:::
:::
:::


بمدرسه البنات ... الحصه ماقبل الاخيره
سحر : انا انكتمت افتحوا الطاقه وربي كتمه
ريم : ههههههههههههه نص بنات الفصل نازلين الحوش ويش كتمه
لينا تفتح الطاقه لانه بجنبها اول مافتحتها سمعت صوت اغاني : يابختهم العيال تلاقينهم
شاردين من مدارسهم .. وحنا نحزن من حصه لحصه
ريم : صح والله ... دخلت هنادي وتهاني وعبير واميره
اميره : يـــاحـــركــــــآآآآت .. مين اللي يغازل تحت
لينا : لا بس مشغلين اغاني
هنادي ترقص بخبال .. والكل يضحك عليها
سحر : عليـــــــــــهــــــــــــم ... عــــــآآآآشـــــــــــــوووآآآآ
هنادي : ويش رايكم فيفي عبده على غفله
عبير : امحق فيفي ... بعدي لينا بشوف اللي تحت .. تطالع مع الطاقه وهي مكشوفه
ريم : لا يشوفونك .. انتبهي
عبير : اللي يقول ملكه جمال بيطيحون عندي .. بس بينخلعون ويشردون
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
هنادي : اشوف خلي لي مجال .. ولينا حشرت نفسها بينهم
لينا بشهقه : مــــــــــــــــــــــــعــــــــــــــــــــــــ ـــــــــاذ
عبير : تعرفينه
لينا : هذا اخوي ... وانا اقول كل صبح يختفي انا اوريه
هنادي : سوي فيه مقلب
لينا : اعطوني دفتر بسرعه
سحر تمسك الدفتر : طيب ليش ؟؟
لينا : برسل له ورقه
اميره : لا ياخبله ... ناديه من هنا ..وسوي تغازلينه
لينا تفكر : والله انك صادقه بس اعطوني طرحتي ... اخذت طرحتها .. وتلثمت فيها وهنادي بعد .. وصاروا يرمون على العيال كلام
معاذ : شوفوا البنات يأشرون لنا
ماجد : رقمها .. ياويل حالي
معاذ : هات شي اكتب عليه الرقم
ريم : حرام عليك يا لينا .. هذا اخوك ليش تسوين فيه كذا
لينا : لا ياقلبي دايم يذلني عند النت مايشغله لي غير بطلوع الروح ... انا اوريه والله لا اذله
جات سحر وقفت على جنب : اي واحد اخوك يا لينا
لينا : هذاك ابو نظارات كبيره
هنادي : امممم تصدقين شفته ..... الا صح تذكرت هو اللي كان يفحط وبغى يصدم سحر
سحر : اشوووف ... امممم ... والله يشبه له يا هنادي
لينا : ياحلاوه ... طلعت علومه ... اصبروا خلوني اخلص من الرقم وتقولون ويش سوى
شوي رمى عليها ورقه ... فتحوها البنات
(( 055........... خلينا نسمع صوتك ياقمر ... معاذ ))
لينا : قمر بعين العدو ... وربي لا اعلم ابوي عليه
الكل : هههههههههههههههههههـــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
سحر : تصدقين انا اكرهه .. وربي كنت بموت بغى يصدمني
لينا : ايه اشوف كل يوم السياره بالورشه من التفحيط ..
ريم : هو اكبر منك يالينا
لينا : ايه كبير برابع كليه ... بس الله لا يبلانا مدري كيف ينجح مايداوم
هنادي : شكل اخوك تحفه
لينا : لا بس طاح ومحد سمى عليه
سحر : ههههههههههههه يستاهل لاترحمينه ...
لينا : حاقده عليه
سحر : مو حاقده بس الفجعه اللي فجعني هي تكفي وربي كنت بموت
اميره : درينا انك كنتي بتموتين
تهاني: الا بنات ماقلت لكم بسافر جده عند اخوي سلطان
هنادي : الله الله بالهدايا لاتنسينا
تهاني : هههههههههههه طيب ابشري
ريم : توصلين بالسلامه
عبير: بكره الاربعاء بتداومي
تهاني : لا بسافر اليوم العصر او المغرب
:::
:::
:::

بـــعـــد الــــمـــغـــرب

بعد مارفعت شعرها .. وحطت روجها الوردي اللي يضيف على جمالها جمال ساحر أخآآذ
تـأملت ملامحها .. حست بنبض الحياه فيها .. شي غريب يسري بجسمها شعور ماعمرها حست فيه يدفعها للامام ...
طلعت للصاله
ريم : وآآآآآآآآآآآو .. ويش هالكشخه ياشووق .. مشاء الله تبارك الله
سحر : وين بتروحين وانتي لابسه كذا
شوق تبتسم : حبيت البس واكشخ .. فيها شي ذي
سمر : لا مافيها ... بــــس شكلك جنـــآآآآآن .. اللون الاخضر لايق مع البنطلون
كانت لابسه بنطلون جينز بني .. فيها تطريز بخيوط بني ضيق ومخصر على جسمها .. وتي شرت كت اخضر فيه كتابه بالابيض ... طالع شكلها كيوت وبارز ملامحها الحاده الساحره
دخلت هنادي وشافت شوق بكشختها : على وين ياقمر
شوق : المطبخ ههههههههه ...
هنادي : حرام كل هالزين والكشخه وتروحين المطبخ
شوق : بروح غرفتي .... اتجهت لغرفتها تشيك على شكلها لاخر مره .. دخلت هنادي
هنادي : لايكون بتطلعين بذا الشكل
شوق : ايــــه .. بروح كذا ..
هنادي بصدمه : شوق .. بسم الله عليك صار لعقلك شي .. متوقعت بتسوي كذا
شوق : ماعاد عندي شي اخسره يا هنادي .. ويش بتفرق معي الحين .. كلها واحد
هنادي : بس ما يجوز تسوي كذا ..
شوق : بليزز هنادي .. لاتتدخلي فيني اتركيني على راحتي اسوي اللي آبي اوكي
هنادي : اجل بروح معك .. مستحيل اتركك لحالك
شوق : لا ... ماراح تروحين معي ..
:::
:::
:::


عبدالله : ويش تسوين الحين ؟؟
رغد : بروح المطبخ ..نفسي اطبخ اليوم
عبدالله : ياسلام .. مبين عليك دلوعه وماتعرفين ذي الاشياء
رغد : دلوعه يس بس مايمنع اني ادخل المطبخ
عبدالله : ويش بتسوي ؟؟
رغد : والله بسوي كفته . مع سلطة مع بطاطس مقليه ... وايش بسوي كمان والله مدري ويش يطري علي بالمطبخ ازيد عليه
عبدالله : يم يم يم .. كل ذا بتسوينه ...
رغد : ايه تبي اسويلك
عبدالله : ههههههههههههههه تخيلي تسوين
رغد : والله اسوي ويش فيها ... احطها لك عند السواق وتجي تاخذه
عبدالله : مابي احرجك يمكن مايعجبني طبخك
رغد : اجل احسن وفرت علي مجهود
عبدالله : ههههههههههههههه شكلك زعلتي
رغد : لازعلت ولاشي ... بس اقولك ... انت كيف عرفتني
عبدالله : من طريقتي الخاصه
رغد تقلده : طريقتي الخاصه ... لاتكون مباحث وانا خبر خير
عبدالله : لو اني بالمباحث تلاقيني اشتغل بمطعم
رغد : انا اسفه ماكنت اقصد
عبدالله : لاعادي ...
رغد : عبدالله ... انت عايش لحالك
عبدالله : لا عايش مع خوياي ويوسف
رغد: يوسف مين ؟؟
عبدالله : هذا صديقي من زمان
رغد : اها .. عشان كذا... طيب اهلك وينهم وين عايشين
عبدالله : اهلي عايشين بقريه قريبه من ينبع ...
رغد : اسفه سويت معك تحقيق
عبدالله : من حقك .. اقول بغيت اسئلك امك وينها ؟؟
رغد : امي متوفيه لها 3 سنين او 4 ..
عبدالله : الله يرحمها .... قاطعهم
شهد : رغد موقلتي بتسوين عشاء سكري الجوال ذا واشتغلي وانا بساعدك
رغد : غريبه ويش الطاري ؟؟
شهد : ماغريب الا الشيطان بس بسوي البطاطس وانتي الباقي يالله بسرعه
رغد : طيب ثواني بس
شهد : تكلمين بزرك هههههههههههه
رغد تغيرت ملامحها وعصبت : اقول عبدالله انا اكلمك بعدين اوكي
عبدالله : اوكي يالله مع السلامه ... وقفل بعد ماسمع كلام شهد
رغد : انتي ماتحسين ماتعرفين تتكلمين كويس
شهد : ليش ماقلت شي يزعل
رغد : شهد .. عبود اتركيه بحاله بليززز .. مابيك تتكلمين عنه سامعتني كويس
شهد : تيب لا تنفخين علي ... مالت عليك وعليه
رغد : انتي ماتحبيني اتكلم عن فيصل وانا نفس الشي
دخلت سحر : مين فيصل ؟؟
شهد : اقول انا بروح الغرفه احسن .. والعشاء انتي سويه
رغد : سحر ساعديني بالعشاء
سحر : طيب بساعدك بس قبل قولي مين فيصل هذا ؟؟
رغد : هذا اخو صاحبتي .. قالت لنا اليوم قصته وانا اسولف لشهد
سحر بنظرة شك : اممممممم .. يالله ويش اسوي
رغد : اسلقي البطاطس .. واللي بالصحن الثاني قطعيها
سحر : اوووووووووووووووووووووووووك ..
:::
:::
:::
طلعت الدرج بهدوء عشان محد يحس فيها ... دخلت من باب السطوح وقفلته .. شافت باب
الملحق قدامها .. تنهدت .. وبدت تقترب من الباب بهدوء وخطوات خفيفه لاتكاد ان تكون
مسموعه .... فتحت الباب بهدوئها المعهود . ولفت خصل ضايقتها على وجهها الملائكي
شوق (( آآآآآه ... الـــحـــين بشوف اللي انتـــــظــــره من زمــــــآآآآن ))
اول مافتحت الباب ... ودخلت .. وسكرته وراها ... تلاقت عيونهم ... عيون تحكي حكاية الم
وعيون تحكي حكاية الخوف من المجهول ... كانت نظراتها حاقده .. ناريه .. خبيثه ...
كانت نظراته .. استفسار .. دهشه ... صدمه ... خوف امتلكه لاول مره ..
شوق بابتسامه : نورت البيت بوجودك يا استاذ ...
كان على كرسي .. والحبال مثبته جسمه ... ماله اي مجال يتحرك ... كل مكان فيه ملفوف عليه حبل
شوق حطت يدها على كتفه : اممممممم .. اكيد مستغرب .. كيف وليش ومتى جيت هنا ؟؟
طالعته بنظره حاده ... تبي تتكلم ياقلبي ... ما اعطاها جواب ...
شوق : حلووو .. مرررره حلووو ... خلك كذا ..بس تدري انا بفتح اللزقه عن فمك ابي اسمع صوتك .. تدري عاد اشتقت له مووت ..
علامات الصدمه .. والاستفهام ارتسمت على وجهه ..
شوق تلمس خده : معقوله ما تذكرتني ...
قربت وجهها من وجهه ونزلت لمستواه ... قربت منه اكثر واكثر
شوق : ما تذكرت هالملامح ... مسكت وجهه وقربته بقووه من وجهــآآآ
شوق : صدق من قال الصافع مو زي المصفوع ...
فتحت اللزقه باقوى ماتملك عن فمه .. من قوه شدتها نزل دم من شفايفه ....
شوق : اي سؤال تفضل معك دقيقه وحده
...: مين انتي ... ؟؟؟!!!
شوق : افا عليك ... ماتوقعتك تنساني بالمررره .. بس شكلك تنسى كثير
...: اي والله انا انسى .. ذكريني بالله ... خصوصا انك تعرفيني وانا مذكر اني اعرف وحده قمر مثلك من قبل ... يـــــآآآ... قــــــــمـــــــر ...
باقوى قوة تملكها صفقته كف ... كف ما يساوي شي قدام كرهها وحقدها له
شوق : هذا هديه مني لك ياحلووو ...
...(( بنظره ناريه هزت شوق )) : احلى هديه والله .. جابت كرسي وحطته قباله .. وجلست
شوق تحط يدها على خدها : تصدق ماني مستوعبه انك بين يدي الحين ... شكلي احلم
...: لدرجه ذي مشتاقه لي .. لالالا .. ما اصدق .. يعني تحبيني
شوق بخبث : مو احبك ... الا اعشقك ... بس تدري ليش ..؟؟
...: اكيد تحبيني ... جلست على حضنه ولفت يدها على رقبته وقربت وجهها منه
شوق : ههههههه احبك ... مشكلتك واثق بزياده
...((بـحـده)) : مـــــــــــيــــــــــــن انـــــتـــــــي ؟؟!
شوق : تبي تعرف مين انا ؟؟!! ... (( شقت بلوزته ورمتها على الارض .. )).. وقفت قباله
رفعت بلوزتها وفتحت سحاب بنطلونها ... وهو مصدوم منها ومستغرب من اللي تسويه .. نزلتبنطلونها لتحت سرها بشوي .... انصعق ... كانت صدمته كفيله بآنــــه يلتزم الصمت
شوق ودمعتها بعينها : الـــحـــيــن عـــررفــتـــنــــي ...
...: انــــ....ـتـــ.... ... انــتــــي ؟؟!!
شوق جلست على الكرسي وحطت رجل على رجل : ماتوقعت اني اطلع بحياتك .. صح ؟؟
كان ساكت ماقدر يرد عليها بكلمه واحده ...
شوق : تدري اعطيتك اكثر من حقك ... اتجهت للطاوله اللي على جنب وسحبت اللزقه منها
وجات ورى راسه ... همسة بأذنــــه
شوق : هذي الليله .. راجع حساباتك ... وشوف ويش ارتبكت من اخطاء ... وبكره لنا كلام ثاني ... لزقة على فمه بقوه ..ثلاث مرات عشان ما يقدر يقطعه .. اتجهت للباب بتنزل
شوق : مو قلت لك اعشقك .. وطلعت من الغرفه وقفلت الباب ... ونزلت لغرفتها


\\
\\


يــــتــــبــــ ع
:::
:::
:::
ليان : ماعليك صدقيني مايقدر يسوي لك شي ... انتي بس طنشيه
ندى : كيف مايقدر .. يقول راح يوصل لابوي الصور .. وربي اني مظلومه انتي تعرفيني
زين ما اسوي كذا ..
دانا : شوفي دامه قال لك يبي فلوس .. يعني مايقدر ينشرها لانه يضغط عليك عشان تعطينه فلوس
ندى : يعني اطنشه ولا اعطيه بال
ليان : ايه طنشيه ...
ندى : يارب يارب استر علي ولا تفضحني انت اعلم بالنوايا
:::
:::
:::
شهد : اوكي .. بحاول واشوف
فاتن : لا تحاولين .. دبري نفسك البنات كلهم بيجتمعون عندي
شهد : طيب بقول لرغد
فاتن : قلت لها بالجامعه قالت يكون اليوم اللي بعده عندها اختبار ماتقدر تجي
شهد : ايوه صح تذكرت ... طيب يصير خير
فاتن : بليززز شهوده حاولي محد بينقص غيرك
شهد : قلت لك بحاول .. بقول لعمي
فاتن : يارب يوافق ...
شهد : يارب ... اقولك فاتن معي انتظار اكلمك بعد شوي .. باي
فاتن : بايوووو
شهد : الـــــــوووو
فيصل : هلا وغلا بهالصوت ...
شهد : هلا فيك
فيصل : اخبارك ياقلبي
شهد : بخير الحمدلله .. وانت ويش مسوي
فيصل : يوم سمعت صوتك صرت بخير .. مين كنتي تكلمين
شهد : اكلم فاتن ..
فيصل : اها .... اقول حياتي وربي اشتقت لشوفتك
شهد : هههههههههههه .... بالله عليك
فيصل : والله العظيم .. ودي اشوفك ..واشوف جمالك الفاتن اللي اسمع فيه
شهد باستغراب : تسمع فيه ..
فيصل : قصدي اللي احس فيه ... بس صوتك لخبطني

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -