بداية

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -21

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة - غرام

رواية ياخاطفي وين القي عزتي في زمان المذلة -21

شهد تجلس جنب سمر على الرصيف : احس في شي مكبوت فيني
هنادي : عساه شرد
سمر ضحكت من قلب : هههههههههههههههه
شهد تلف عنها : الشرهه علي اللي جبتك معي انتي ميته الاحساس قاسيه
هنادي بلامبالاه : احيان القساوه تفيد .. بالله تخيلي انا اقول آآآآه .. الله لايجيب ذاك اليوم
شهد ترفع يدها : يارب كون بعون اللي بيتزوجها
هنادي تضحك : قصدك اللي انا بتزوجه لاني انا بخطب لنفسي
شهد طلعت عيونها قدامها لفت على سمر : اضنها متجرده من الانوثه
سمر : لا تظني تأكدي ياختي العزيزه
هنادي تلف عنهم وتمد بصرها : مافادتكم الانوثه ههههههههه
شهد تطالعها بعصبيه نفسها تصفقها كف تصحيها من العالم اللي عايشته وماهي قادرته تكسر حواجزه وتتخطاه : هيه انتي ويش تقولين
سمر تغير الموضوع وتحالو تدفي نفسها لانها حست بلسعه برد : ماتحسون ان الجو صار بارد
هنادي : اي والله شوي بارد .. بس خيالي صراحه
شهد : بس لو كان قريب شروق الشمس يكون الجو جنآن
هنادي : بدت بالرومنسيه الاخت ... هيه ترى حنا عايشين بديره كلها صحراء قاحله ماهي انهار وبحوره زرقاء صافيه .. البحر عندنا اخضر
شهد : اقووول انتي اسكتي ابرك لك .. كل شي فيك يحطم .." لفت على سمر اللي سكتت فجاءه ".. وانتي ويش فيك سكتي
سمر تشوف سياره بعيده عنهم : شوفوا السياره البعيده نزلت صندوق على الطريق .. "وقفت بسرعه "..شووفوا نزلت شنطه كمان
هنادي وشهد وقفوا يتأكدون كلام سمر حقيقي ..
سمر : ويش نزلت السياره
هنادي : اممم يمكن احد مقتول ورامينه على الطريق
سمر خافت وتمسكت بشهد : مقتووول !!
هنادي : يمكن او يمكن عصابه مخدرات والحين يجوون ناس يستلمون البضاعه
سمر تلف بعيونها المكان فاضي والمخطط مافيه غيرهم وغير السياره اللي نزلت الصندوق وراحت
سمر بخوف : بس مافي غيرنا
شهد تملكها الرعب : يمكن جــــــن
هنادي ارتجفت :بـــسم الله الرحمن الرحيم .. امشي امشي نرجع ..
ركبوا بسرعه السياره ومشوا .. وكانوا قريبين من الصندوق
شهد :جلالي خفف سرعتك بشوف الصندوق ويش هو ؟؟
قربوا وخفت السرعه .. كانت بالنسبه لها صدمه
شهد شهقت : طـــــــفــــــــــل بـــالـــمــهـــد
سمر وهنادي بصدمه : ويــــــــش ؟!.
شهد ارتبكت : وقف ياجلالي وقف بشوف البيبي ... نزلوا بسرعه كلهم
قربت من المهد اللي كان زي السله لونه سماوي قربوا ثلاثتهم ..
هنادي وسمر متمسكين ببعض وخايفات مرره وكمان شهد لكنها كانت اقوى منهم
شهد : بسم الله الرحمن الرحيم ... وسحبت الشرشف اللي مغطي نص الطفل وحاميه من البرد
كانت مصدومه .. طفل كأنه ملاك .. واضح ان عمره بين الشهر او شهرين
سمر : شهد لاتمسكيه
شهد غطته كويس زي ماكان كان نايم بسلام وطمأنينه .. مايدري عن حالته الأن .. بعدت عن الطريق وحطته على الرصيف وحطت جنبه الشنطه اللي معه ..
هنادي تسحبها : خلاص خليه ياشهد مالنا شغل .. امشي يالله
شهد وعيونها متعلقه فيه : حرام نخليه ياهنادي
سمر : اذا اهله رميوه نجي احنا نأخذه .. ربنا ارحم فيه منا ومن كل الخلق .. امشي يالله
سحبوها بقووه ورجعوا البيت
كانت طول طريقها تفكر بالطفل اللي خلوه .. تفكر بأهله اللي تخلو عنه .. اكيد كان ضحية غلطه ... لكن اي قلب يترك فلذة كبده
سمر : شهد ايش فيك ؟!
شهد تمسح دمعتها : ولا شي .. يالله وصلنا ..
اول مانزلوا كان صوت الاذان ملئ الاجواء بكل مكان بالمدينه .. دخلوا البيت بسرعه قبل ابوهم يصحى ويشوفهم ... كانت بأستقبالهم شوق اللي كانت قلقانه عليهم
شوق بحده : وين رحتوا ؟
هنادي : اخذنا لفه بالشوارع طفشنا من البيت
شوق تطالع شهد اللي دخلت البيت هاديه واتجهت لغرفتها بدون اي كلمه ..مستغربه هدوئها ولمحت لمعه حزن بعيونها .. وحست انها تداري دموعها
شوق : ليش شهد متضايقه
هنادي وسمر : صارت لنا قصه طويله .. لاجينا من المدرسه نقولك .. وراحوا لغرفتهم يصلون ويبلسون عشان يتجهون لاختباراتهم
راحت لسجادتها تصلي سنة الفجر والفرض .. بعد ماخلصت قرت أذكار الصباح .. وقفت وكان الجو مايل للون الازرق الغامق .. وقفت على شباك غرفتها تشوف الناس يطلعون من المسجد بعد ما أدواء الفرض ..
هواء بارد ... ووحده قاتله .. والم يسري بين حنايا قلبها ..
" يآ شرفة الغ‘ـَيآإأبّ "
?مٍ غآإأيبٍ جآي..؟!
و?مٍ غآيب .. بيظلّ ..
[ ذ?رى ح‘ـَزينـٌہ ..! ]
{ و?مٍ من صبآحَ‘ يمرٍ يطفيّ اش‘ـيآإأئي ..~
و?مٍ شيّ مرٍ الصبح وآطفيْ ح‘ـَـًنينـہٌ .!:::
:::
:::
رغد : يالله شهد تاخرنا مرره
شهد تسحب شنطتها : يالله خلصت انا
رغد : بشوف البنات اكيد خالصين .. اتجهت للصاله وكلهم ينتظرونهم لانهم كالعاده متاخري بسببهم
ريم معصبه : يالله الساعه سبعه الا ربع
رغد: خلاص شوفي شهد جت يالله مشينا
هنادي : يالله باي شووقه
شوق : الله يوفقكم .. لاتنسوا تقولوا الاذكار بالطريق .. وتسمون قبل تبدون بالحل
الكل : ان شاء الله
شوق : انتبهوا لأنفسكم ...
وكانت بداخلها تدعي لهم من كل قلبها .. جهزت فطور لها ولعمها
شوق بعد ماخلصت من الفطور وتعدلت بجلستها : عمي
ابو مها : هــــلا يابوي
شوق تشبك يدها ببعض وتزل راسها وقالت بتردد واضح : عمي انا موافقه
ابو مها : متأكده يابنتي
شوق سكتت شوي ورفع راسها وابتسمت : ايه متأكده بلغه إني موافقه
ابو مها بفرح : الله يوفقك يابنتي ويسعدك ويعوضك خير بدنياك
شوق : بس ياعمي لازم تقول له كل شي
ابو مها : هو عارف كل شي يابنتي لاتشيلي هم ..
شوق : زين .. انا بروح انام تبي اسوي لك شي ياعمي
ابو مها : سلامتك يابنتي انا بروح المكتب عند كم شغله عشان الصفقه الجديده .. ان شاء الله ربي يوفقنا يابنتي .. ويرزقنا بالرزق الحلال
شوق : أمــــــــــيـــــــن .. الله يسهلك ياعمي
ابو مها : يالله مع السلامه ... مشت مع عمها الى ان وصلته للباب وقفلته ورجعت تشيل الفطور وترتب المكان ..
فهد : الله يابرك فيك ياعمي ابو مها .. ان شاء الله اكلمك قريب ونحدد موعد نجيك انا والاهل
ابو مها : تنورون المدينه بجيتكم ...
فهد : تسلم ياعمي .. الله يقدم اللي فيه الخير .. واكون عند حسن ظنك
ابو مها : الله يوفقك ياوليدي .. انتظر اتصالك .. مع السلامه
فهد : مع السلامه .. اول ماقفل جواله ضحك بهستيريا .. وصوت ضحكه مالي مكتبه الكبير
سند نفسه على الكرسي وحط رجل على رجل .. وكله ثقه بنفسه وبقدراته .. اي شي يبيه يجيبه
فهد : وهذا انتي ياشوق .. قرررريب قرررريب بتكوني عندي .. هههههههآآآآآآي
رتب اوراقه بالشنطه وطلع من مكتبه
فهد وقف : سلطان .!!
سلطان : سم طال عمرك
فهد : انتبه للشغل .. انا طالع عندي كم شغله بأخلصها والعصر ارجع
سلطان : ان شاء الله طال عمرك
فهد يطالع سلطان بنظره غريبه : لو يصير اللي براسي ياسلطان لك مني 10 الأف هديه
سلطان ابتسم : خير يا استاذ فهد .. ويش يدور براسك
فهد يبتسم : قريب تعرف قريب .. يالله سلام
سلطان : مع السلامه ..
الــــســـــاعـــه 9 ونــــص
رغد تركب السياره : ويش فيك اليوم ما أنتي طبيعيه ابدا .. ويش صاير لك
شهد : بعدين تعرفين ... جلالي وديني المكان اللي الفجر وديتني له
جلالي : اوكي
رغد تصرخ عليها : لا تمخوليني ... قولي لي ويش الحكايه
شهد تصرخ عليها كمان : قلت لك بعدين تعرفين ..
رغد بعصبيه : اوكي بعدين بعدين ..
بهـــذآ الوقت
ندى : خير ..
ليان : ندوو لازم تسمعيني بعدها سوي اللي تسوي
ندى : قلتي نطلع مطعم طلعنا .. قولي اللي تبين وخلصيني بروح البيت تعبانه
ليان بحزن ماتوقعت بيصير بعلاقتها بندى بهذا الشكل : ادري اللي سويته غلط .. لكن غصب عني يا ندى
ندى : أي غصب عنك .. تطلعين مع العيال غصب عنك ... تصوريني وانا ياغافلين لكم الله غصب عنك ... والله اعلم ويش صار بعد
ليان ودموعها على خدها تبي تبرر لها اللي صار لكن ماتعرف الطريقه .. تبي تشرح لها معاناتها بالبيت ... قسوة ابوها بعد علمه بكل شي .. تبي تشكي لها من غضب امها عليها اللي ماتطق شوفتها ابد .. (( الظلم انقلب على الظالم ))
ندى : وفري دموع التماسيح هذي .. وقولي اللي تبين لان وقتي ضيق ومابي اضيعه
ليان بطريقه مباشره : ندى انا مدمنه وابوي عرف بكل شي .. وفهد ...
ندى وقفت وقاطعتها بصدمه : مدمنه !!.. انتي ياليان مدمنه ؟؟!
ليان تبكي : أيه مدمنه .. والقصه طويله لكن ابي اقولك اني بعت كل شي عندي حتى اشتري حبه وحده ..
ندى : وفـــــــــــهـــــــــــد يدري ؟!
ليان تمسح دموعها وتشرب مويه : ايه هو اللي وداني المستشفى وكشف علي
ندى : وابوك وامك مين قالهم ؟
ليان بغصه : فــــ....ـــــهـــ......ـــــد
ندى : ط...طــيــ..ــيــب .. ويش كمان
ليان : ابي اقولك شي بس مابي احد يدري فيه محد يعرفه غيرك انتي وبس
ندى : قولي ..
دخلت البيت هي ورغد .. وصوت بكاه انتشر بأركان البيت
جت تجري على أثر الصوت ..صدمـــه × دهـــشــه ..
شوق بخوف : ويش ذا ؟!
رغد : اختك أنجنت ياشووق
شوق : شهد مين هذا اللي بيدك
شهد : هذا طفل شفته مرمي بالشارع .. مدت لها ورقه قرتها شوق وزادت دهشتها
نزلت عبايتها .. وطلعت الطفل من مهده .. وضمته لصدرها
شهد : شوق سوي له حليب تكفين
شوق تجلس قبالها مصدومه مو قادره تستوعب اللي تشوفه قدامها : انتي ويش تقولين ؟!.
شهد بأصرار : شوق خلي الكلام لوقته البيبي حرام جوعان
رغد تجلس بتأفف : بس احنا ماسبق وربينا احد مانعرف نتصرف معه
شهد بصوت حاد : نتعلم .. هذا بذمتنا الحين
تأثرت شوي شعورها غريب عطفت على الطفل وحزنت عليه فكرت اذا كبر كيف بتكون حياته كيف بيعيش لحاله في غابه الكل أول اهتماماته نفسه
شوق : أنا بروح اسوي له حليب .. طلت فيه بنظره حزن .. وأتجهت للمطبخ
رغد مستغربه من شهد وتغيرها المفاجئ : شهد ويش فيك تطالعي الطفل كذا
شهد بنظره تساؤل : متأثره فيه .. كيف امه تخليه شفتها بعيوني تنزله ومعها رجال يساعدها
رغد : ماسئلتي نفسك ليش رمت طفلها اللي حملته بداخلها شهور
شهد فهمت كلام رغد الغير مباشر وقفت وهي تطالعها بنظرات حاده قويه وراحت للغرفه عشان ترتاح من كلامها ..
شوق دخلت الغرفه ومالقت شهد : وين راحت شهد
رغد ترمي عبايتها على الكنب وبتأفف : بالغرفه تهرب من الواقع .. هذا ولد لقيط
شوق بحده : رغــــــد .. حرام عليك هذا طفل ويش ذنبه يموت لازم نهتم فيه وربي يقدرنا اننا نربيه
رغد فتحت عيونها : يعني انتي عاجبك اللي سوته شهد .. ناسيه ان ابوي مستحيل يوافق على هذا الكلام
شوق : عمي انا اكلمه .. اقل شي نبلغ عنه .. المهم تعالي نروح نرضعه
رغد سكتت شوي ومشت مع شوق باهتمام مخفي صح انها معارضه انهم يهتمون فيه لكن بداخلها تحرك شعور الامومه .. جلست جنب شهد وهي تتأمل ملامح الطفوله البريئه وجماله الرباني ..
شوق نزلت دمعتها رحمة له : حرام مثله يعيش مجهول النسب
شهد تبوسه : انا بربيه .. حتى لو اترك كل شي واتفرغ له .. شفت اهله يوم يرمونه بدون أي اهتمام .. يرمونه للدنيا غلطوا ومافكروا به ليش يدفع ذنب ما أرتكبه
رغد نأثرت شوي بكلام شهد : الله لا يسامحهم يعني اذا تخلصوا منه خلاص لكن وين بيرحون من الله وين بيلاقون التوفيق ضميرهم ما يأنبهم
شوق : قلوبهم صخر .. اذا خايفين من الفضيحه ربي ستار العيوب .. بس ليش يسوون كذا
شهد تحطه على سريرها وتحلفه بالبطانيه : امشوا برى عشان ما نزعجه
طلعوا برى .. يسولفون ويقررون .. واهم شي كيف يقنعون عمهم
رغد : من جد امه وقحه كاتبه كمان ولدي بذمتك .. ناس ما ترحم
شوق تسند نفسها على الكنب وتفكيرها يرمها على شواطئ مدن غريبه لم تزرها ابدا .. غمضت عينها بتعب ... مـــلــــكـــة ريـــــم & خــــطـــــبــــتـــها & الــــطـــفــــل... اللي طلع لهم فجأه .. من وين تلاقيها من زحمة هذي الظروف ..
شهد : شوق ويش فيك من امس وجهك اسود وحزينه وباين الهم فيك ..
شوق بهدوء وبرود : أنا أنخطبت
صدمه لرغد وشهد كلمتها كانت مثل الصاعقه عليهم ..
شهد بفرح : صدق !!.. طيب ليش زعلانه .. المفروض تفرحين
شوق تبتسم بسمة مجامله : اكيد فرحانه .. لكن اللي مثلي ومثل ظروفي ماتفرح يمتلكها الخوف ..
رغد : ليش ويش فيك انتي ... ماناقصك شي ابدا اجمل وحده فينا .. واخلاقك اروع اخلاق .. وييكفي ألتزامك بدينك ومحافظتك عليه
شوق توقف كأنها تتهرب من مواجهتهم : انا تعبانه بروح ارتاح بغرفتي
تركتهم لوحدهم يحاولون يفسرون ردة فعلها الأنعكاسيه ..
عبير : خبله انتي .. لالا انا اخاف مره وطلعنا سليمات .. هالمره ما نظمن
هنادي ترمي علبه العصير طول يدها : ياخبله غامري ولو مره .. شوفي انا بسويها .. وربي ماراح اتركه بحاله
عبير : ويش بتسوين فيه ؟؟..
هنادي : اجل انا يضربني كف ... آآآه يالقهر والله لا اجننه .. مره نسمت كفراته ومره خليت جلالي يخرب الفرامل بس عمره طويل هذا ما يموت اوووف
عبير وعيونها طلعت : خبله انتي .. بتموتين الولد حرام عليك
هنادي : صبرك علي والله لا اخليه يلف حول نفسه مثل عقارب الساعه
عبير : هنادي بلاش جنان ..
هنادي : شوفي ماتبي تساعديني بكيفك .. ما اغصبك
عبير : تدرين اني معك بكل شي ..
هنادي : اجل خليني افكر بخطه جديده نسويها وما تفشل مثل سابقاتها
عبير تضحك : من متى العربي
هنادي : احم احم من الان وصاعدا ً
عبير : هههههههههههه تأثير الأنقلش اليوم
هنادي تكشر : والله مافهمت شي من الاوراق الاربعه اعد حقره بقره قالي عمي عدي العشره واختار
عبير : مثلي بس اللي حليتها الماتش والوورد ستدي
هنادي : اقول تكفين لاتذكرين .. امشي نروح نتمشى مليت من الجلسه
عبير تطالع بالساعه : خلاص ربع ساعه ونطلع .. ترى اليوم بروح معكم
هنادي : اوكي اوكي نو بروبلم
عبير تحط يدها على راس هنادي : بقرأ عليك اليوم مخبطه انتي
هنادي وعبير : هههههههههههههههههه
هنادي : اقول قومي يالله
عند سلم الطوارئ كانت ريم وسحر وشلتهم جالسين يسولفون
لينا : طيب والفستان ياريم
ريم : شوق راحت هي ورغد الاسبوع اللي فات واشتروه لكن عدلوا عليه بالمقاس والطول
سحر : بس مرره حلوو ناعم وخطير صوروه بالجوال عشان نشوفه
تهاني : ماحددوا يوم الملكه
ريم : قال بالاجازة .. بس ماحددوا اليوم
سحر : اهم شي خلصنا من الملابس
لينا : احم ان شاء الله اول الحاضرين
تهاني : اكيد حتى انا ..
ريم : حياكم الله ..
لينا تمسك يد ريم : عاد الله الله سوي نفسك خجوله وتستحين واصحك ترفعين راسك عشان تقزينه .. بعدين يحسبك بنت مش ولابد
الكل : هههههههههههههه
تهاني : الله الله ويش هالنصايح الخربانه
لينا تغمز لسحر : عشان تتفاجئ بشكله يوم الزواج وتقول ياليت اللي جرى ماكان
سحر تهمس للينا : الله واكبر عليك انتي .. تعدين الايام والساعات عشان تصيرين ببيته
لينا : تبين الصدق ميته موووت عشان نصير انا وياه زوجين
سحر : هدي هدي لاحقه على الشقى وسوي غداء وحطي عشاء .. ابي شاهي مشتهي حلى ويش فيك اليوم ماطبختي .. اللي يشوفني يقول عزابي ووو ... الـــــخ << فديتني اسطوانتي الدائمه للمقبلات على الزواج هع هع
لينا ترفع عيونها للسماء : وه وه متي يقولي هالكلام والله لا اشعل له اصابعي شموع ... بس نجتمع انا وياه .. غمضت عيونها بدلع وضمت شنطتها لحضنها
البنات : هههههههههههههههههآآآآي
ريم : يالطيف يالطيف ... ودوها ميسره طاهر البنت نفسيتها دمار
تهاني : لا وتطالع فوق مافوقها غير الزنك المصدي
سحر : ههههههه تحطمي فيها مافاد مشفوحه على الزواج
لينا ترفع يدها للسماء وتدي : ياررب شمتني فيهم كلهم ريم عما قريب وهالعوانس وراها بالترتيب ..
تهاني : من بؤك لباب السماء
ريم : الله يرحمنا برحمته
سحر : انا نفسي طابت من كل شي مابي لا زواج ولاحب ولا خرابيط
لينا تطالعها بنص عين لانها فاهمتها : ماتبين .. والا في شي غير تفكيرك
سحر : ذيك ولا هذيك .. بالله قفلوا السيره حسستوني اننا عجايز
هنادي تدخل وتوقف وسط الدائره : هيـــــــــــه انتي وهي يالله جلالي برى
سحر وريم يوقفون : طيب لا تنفخين
هنادي : انا بذلت مجهود جبار اليوم بالاختبار فكرت كثير وعقلي مغلق للصيانه .. مافيني افكر ويش ارد عليكم .. انا بسبقكم وبقول لسمر ...
مشت قبلهم وهي تصرخ بحوش المدرسه تنادي سمر
هنادي ترفع صوتها : الى من تعرف سمر القايد تخبرها بأننا سوف نذهب ونتركها .. والحاضر يعلم الغايب ... مافيني ادورها ..
والكل يضحكون على هسترتها ودمها الخفيف .. لانها محبوبه من الكل
بـــآلـــبـــيـــت
شوق تلاعبه : آســـــوو .. " تضحك عليه " .. بسم الله عليه يهبل
شهد تطالعه وتبتسم : وي وي بسم الله عليه مشاء الله يجنن .. اللي يشوفه يعطيه ست شهور
رغد تنعس مرره : انا بروح انام .. دخل ابوها
ابو مها : الـــــســـ...... وسكت وعيونه متعلقه على الطفل اللي بحضن شوق
ابو مها : مين هذا ؟؟
سكتوا البنات وصاروا يطالعون بعض .. انعقدت السنتهم عن الكلام .. كيف بيبررون لابوهم علامة استفهام انرسمت على وجيههم
شوق بعقل وهدوء : عمي الموضوع طويل وارجوك تفهم كلامنا ... الطفل صار بذمتنا
ابو مها جلس جلسة انسان هادي وراكز : خير يابنتي .. ويش القصه
شهد نزلت راسها وقالت بخوف : يبه انا جبت الطفل هنا
عمها عقد حواجبه باستغراب ودب الخوف في قلبه .. لكنه سكت حتى يسمع كلامها لأخر شي
شهد : بالليل طلعنا انا وسمر وهنادي نتمشى نغير جو .. بعدين شفنا سياره ترمي الطفل على الشارع وجنبه اغراض له .. المهم احنا رجعنا بعد الاختبار خليت جلالي يرجعني المكان ولقيته موجود والشمس تحرقه وصوت بكاه مالي المكان .. ماقدرت اتركه قلبي يعورني عليه مرره يبه طول الوت افكر فيه من شفته بالليل الله يخليك يبه خليه عندنا .. احنا نحب الاطفال وماعندنا اطفال خلنا نربيه ونكسب اجره
ابو مها كبرت شهد بعينه : امممممم .. شوفي يايبه انا ببلغ عنه واعطي كل شي عنه وبنخليه عندنا الين اهله يجون ويأخذونه
شهد : يبه انا شفت الحرمه ترميه ومعها رجال حتى اسئل سمر وهنادي
ابو مها : مهما كان يمكن اهله يرجعون له ويحنون ... هذا ظناهم يايبه بكره تتزوجين وتجيبين اطفال وتعرفين قيمة الظناء
رغد بتردد : يعني انت يبه عرفت قيمة مها وهي بعيده عنا
ابو مها ارتكب كلام رغد هزه من الاعماق شوقه لبنته فظيع لكن سواتها ماتنغفر ابد .. بس لو يعرف سبب زواجها يمكن يقدر يسامحها ويحن عليها مره ثانيه
شوق : عمي الله يخليك صار لها كم شهر معقوله ما تغير فيك شي .. ما اذكرك قاسي علي .. كيف بتقسى على بنتك اللي من لحمك ودمك
ابو مها : يصير خير ..
شهد : يعني نخليه عندنا
ابو مها : ايه وانتم لاتقصرون عليه وكل شي يحتاجه قولوا لي اجيبه له .. الحين انا بروح ابلغ عنه اعطيني كل المعلومات عنه


دخلوا البنات تعبانات مرره .. ونعسانين دخلوا الغرفه .. وكلهم تفاجئوا وساد عليهم الصمت ..
فـــــهـــــد
احس اني حققت نجاح بكل شي حولي بهذا الشهر .. ليان وانهيت موضوعها .. وندى ماتدري عن اي شي سويته عشانها ... والأهــــــــم .. شوق .. "شــوقــــتـــي " .. لما زف لي عمها خبر موافقتها امتلكتني نشوة الانتصار شعور غريب ماقد حسيت فيه من قبل ليش كل هذا ؟! الاهتمام دايم اسئل نفسي ويش سر اهتمامي فيها ياترى؟ ... ويكون هو الجواب .. جواب مافي غيره .. لكن ما راح استبق الامور كل شي بوقته حلوو ياشوق ...اول خطوه عديتها بنجاح .. وبتكون ملكي لوحدي .. هذي اول الامور تمت على خير وسلآم باقي لي مرآحل صعبه .. لازم أسافر الرياض عشان أقول لأبوي وأخواني وأعمامي .. حتى يكونون على علم ومايزعل علي زي دآيم ..
مسك فرشته وبدأ يرسم وبدأت حالته اليوميه .. كأنه غايب عن الوعي ولايرجع لواقعه الى لما يخلص من لوحته تذكر ابيات دآيم يكررها وتناسب وضعه الدآيم اللي كل ماهرب منه يبقى هو حقيقته المره اللي يحاول يخبيها عن الكل والأدهى والأمر انه يحاول يخبيها حتى عن نفسه
أنآدي للأمل لگنْ ، يردّ الصوتْ ليّ مبتورْ ! !
أردْ أصرخّ بع'ـَآلي الصُوتْ ؛
. . . . . . . . . . و تبقىآ حسرتيْ ملجآيّ . . !
وأنآبآقيّ ع'ـَلىآ ع'ـَهديّ ، أترْجم وحدتيّ بـ سطورْ . .
وحَـَيدْ ولآ ع'ـَلىآ بآلَـَـَيْ ،
. . . . . . . . . . سوىآ شآرعْ . . ومَـلّ إخطآيّ ! !
بــآلـلــيـــل
دق عليها .. ترددت ترد او ماترد قرارها ينتظر التنفيذ وقلبها يتمرد عليه ويخونها .. حبه تملك كل مافيها .. قلبها روحها عقلها .. ما بقى شي بعد فيها ..
رغد بصوت متردد : الوووو
عبدالله بخوف : رغد .. وينك ادق ولا تردين خفت عليك
رغد : انا ما أبي ارد عليك
عبدالله سكت شوي بعدها قال : والسبب ؟!
رغد : عبدالله اذا صدق تحبني .. تعرف بيتنا تعال واخطبني وتصير علاقتنا شرعيه .. ماهي حرام وبالخفاء .. انا فكرت بحالتي وياك لنا شهرين .. وانت تقول تحبني .. اثبت لي هالشي واخطبني
عبدالله تفاجئ من طريقة كلامها : تحسبيني اكذب عليك يارغد
رغد : انا ماقلت تكذب ... قلت اذا صدق تحبني اثبت لي .. ولا تنسى انه حرام اللي نسويه
عبدالله : كلامك على عيني وعلى راسي .. وانا اسف اذا ازعجتك .. وقفل الجوال بوجهها
رغد شوي وتبكي : اوووف ويش هببت انا .. اكيد زعل
دخلت على كلمتها وبحضنها الطفل .. : زعل مايرضى .. يوم قلتي له الحق زعل الله لا يرده
رغد ودمعتها بعينها : بس انا احبه يا شهد
شهد : اقول ويش رايك ايش اسميه .. ياناسووو عليه هبلني
رغد عصبت : احر ماعندي ابرد ماعندك
شهد وقفت : انثبري انخمدي .. انا رايحه للبنات بشوف يمكن يساعدوني الاقي له اسم
وطلعت متجهه لغرفة البنات
ريم تركت كتابها ونقزت من سريرها وهنادي تسبقها لشهد
هنادي : تكفين شهوده ابشيله .. ميته عندي خققني هالطفل المزيون
شهد تضمه لصدرها : اذكري الله ..لايصير فيه شي
هنادي : تف تف مشاء الله
ريم تسحب شهد وتجلسها على السرير : ياناس ياناس يجنن .. وربي اهله مايعرفون قيمته وتبوسه على خده بقووه
سمر تنسدح على السرير وتفكر : اقول ويش بنسميه
شهد : انا جايه نتفق ايش نسميه
بدوأ كلهم يفكرون بأسم
سحر : ويش رايكم بأسم خالد ..
شهد تفكر : اممم مدرري طيب غيره
هنادي : زيد زيدان هههههههه
سمر : وربي تلاقونها تفكر باسماء الاعبين وتطلع منهم
هنادي تضحك : يمه منك تقرين الأفكار
شهد : خلاص لقيت الاسم
الكل : شـــــنــــو ؟!
شهد : مشاري .. وندلعه ميشوو
ريم : حلوو
سحر تاخذه بحضنها : ميشو ياروح سحوره انت .. ازحك تؤبرني ازحك .. فديته
هنادي تقلدها وتحط اصباعه على فمه : ازحك تؤبرني ازحك كه كه كه .. غبيه انتي
سحر تدفها عشان تبعد عنها : اقول طسي وخليني الاعبه
شهد تاخذه بالقوه منهم : ذاكروا بكره عندكم اختبار .. هذا ماي بيبي
سمر : وين بتنومينه ؟!
شهد : اكيد جنبي .. بكره بنزل السوق اشتري له سرير وملابس عمي اعطاني فلوس
هنادي : يرحم امك خذيني معك
شهد : لاتحاولين يالله بنام بكره ماوراي شي ..
سمر : اهبووووا .. يوم عندهم وعشره لا
شهد : تصدقين مابقى لي الا مادة يوم الأحد الجاي
شـــــوق
الألم والهم والخوف الدفين...
والشقى والضيم وآهات العنا...
والأسى والظلم ((والدمع الحزين))
كلها × اسماء × والمعنى .. .. ~ ( اًنا ) ~ ...!!
كلها × اسماء × والمعنى .. .. ~ ( اًنا ) ~ ...!!
كلها × اسماء × والمعنى .. .. ~ ( اًنا ) ~ ..
أول ما خلصت من كتابة هذي السطور اللي حسيتها طلعت من قلبي سكرت دفتري .. وصورته ببالي .. ماتخيلته بيوم يكون زوج لي .. كلي كره وحقد له .. انتقامي منه ماخلص لسى وهذي اول خطوات الأنتقام .. وافقت لغايه بنفسي ووافقت عشان عمي
واهلي يرتاحون من همي شوي .. اتخيله بكل ركن في زوايا غرفتي .. خوفي مالك قلبي .. احلامي احترقت ومابقى منها الا الرماد .. وقصور امالي انهدمت وهو من كان سبب الانهيار .. الانهيار اللي شل روحي
وعانيت منه كثير ولا زلت أعاني .. كيف بتكون بدايتي معه ؟!.
آآآآه ياربي ليش تهورت ووافقت .. لو تريثت وفكرت اكثر واكثر .. لكن حقدي الدفين وكرهي الاليم ثار وخلاني اجازف في ما بقى من حياتي .. هذي انا طول عمر واقفه بمحطة الانتظار .. ولا ادري متى بيأذن لي واسافر بعيد .. بـــــــعــــــــيـــــــد !!

بـــعـــــــد اسبوع

خلصت الامتحانات .. وطلعت النتايج وكل مبسوط وفرحان .. اللي حقق جزء من نجاحاته
واللي رضى بالمقسوم ..
بقى يوم على ملكة ريم وسيف .. وكلتا العائلتين يتجهزون بأحلى التجهيزات
سيف : الحمدلله الأسترآحه جاهزة من كل شي حتى الكوشه خليتهم يركبونها
ساميه بقهر : حتى الكوشه !.. اللي اعرفه ان الكوشه البنت تسويها
سيف : انتي مالك خص .. ليش اللقافه
ساميه انقهرت زياده منه : قلعتك .. متحمل حتى الخساير
امها : هذي بتصير زوجته .. ويش فيك عليه
ساميه توقف بعصبيه : بروح اشوف فستاني يحتاج بخار والا لا
سيف شافها الى ماوصت الدرج وطلعت لغرفتها : يمه ساميه ويش فيها علي .. ماسويت لها شي أنا
امه : ماعليك يمه .. مصيرها ترضى بالامر الواقع
سيف من قلبه : يارب يعدي كل شي على خير
امه : امين يايمه نبي نفرح فيك
في بيت ابو مها
سحر: طيب المسكه متى بنجيبها
شهد : بوح المغرب اجيبها أنا ورغد
شوق : طيب بالليل بنسوي بروفه ونشغل الشريط اللي زبطه بالاب توب .. ونشوف كيف
سمر : ويش رايكم حتى احنا نلبس ملابسنا عشان نسوي بروفه كامله
رغد جالسه تزبط سلة الورد لانها تحب التصميم وتتقنه .. رفعت راسها : اقول اعطوني غراء ابي الصق اللؤلؤ ..
سحر توقف : صبر بروح الغرفه اجيب لك الغراء عندي بالدرج
هنادي تذكرت اختها وبحزن : شوق ومهــــا ..
شوق ابتسمت لها .. مشت بأتجاهها وجلست بجنبها ولفت يدها على كتفها : لاتخافين امس كلمتني وبتجي هي وزوجها
البنات بفرحه : الحمدلله
رغد بفرح : فرحتيني ياشووقه
شوق : والله صدق هي قالت لي وتقول حتى اشترت فستان وردي بتلبسه .. وعلى حد قولها بتتفاجئين باللوك الجديد
هنادي بضحك : الله يستر لا تكون فاجعه ماهي مفاجئه
الكل : ههههههههههـــآآآآي
شهد تتخيل شكل مها : اتوقع سمرت او سمن بالعربي بتصير جيكره
كانت شوق متصله على مها وتسمعها الكلام وهم مايدرون ..
شوق تمسك جوالها وتكلم : ههههههههههههههه سمعتي المحشات الطازه
مها : سبيييييييكرررر بسرعه ... وحطت سبيكر
هنادي : مين ؟!
مها : فاجعه هاه .. والثانيه جيكره .. هين انتي وهي يا ريا وسكينه
شهد : خلاص لا تِحّترين بنشوف اللوك الجديد
مها : والله بندووورتي يوم شافني خق بقووه
ريم : بندوره والا خيار
الكل : هههههههههههههههههههه
هنادي : لا سلطة ومالحه كمان
سمر : وووع بندر كيف تدلعينه احس تجوعين يوم تقولين بندورتي ههههههه
مها انقهرت : بس فالحات بالتريقه على قلة سنع ووووع عليكم يالله باي
الكل : طــــــســــــي
واخــــيــــراً
شوق & فهد .. واخر التطورات والتوقعات ؟!
رغد & عبدالله وعلاقتهم الى اين ستنتهي ؟!
هنـــادي وتخطيطاتها وماهو الجديد ؟!
شهد & مشاري .. لا تعليق اترك التعليق لكم ؟!
والأهم والأهم والأهم .. ريم ويوم ملكتها ايش بيصير فيه ..؟!
الـــيـــوم اللي بـــعـــده
المغرب
الكل متجهزين .. يستنون وصول فهد وأهله
ريم : مشا الله تهبلين ياشوقه عمري ماشفتك بالشكل هذا ..
شوق واقفه قدام المرايا : احس اني علبه الوان ..
مها : اسمعوا الغبيه ايش تقول .. وقسم تجنني .. وبعدين الفستان الاحمر طالع توحفه عليك
شهد تدخل مع الباب تزغرط : كلووووووووش الف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
جت هنادي وبيدها صينيه تدق فيها : قولو اسم الله على غزال الظبي قولوا اسم .. يازين شوقه ام العيون السود يازين شوقه .. وهلا باللي زهى بلبس الحرير مورد الخدين حلوه الشفه .. تعالي تعالي حياك الله ياشوقه تعالي ...
سحر وريم ومها يرقصون بخبال .. وشهد ترفع ميشو وترقص فيه
سمر : عليهم عليهم ... عــــآآآآآشـــــوآآ
شوق تبتسم : الله يرجك ياهنوو ضحكتيني
هنادي تجيب الكرسي وتجلس عليه وتدق بالصينيه : سبحانوه وقدروا عليهم .... وسكتت لانها نست التكمله
الكل : ههههههههههههه هديل تدخل : كلووووش كلوووش دقووا يالله برقص ..
حنين : اووويـــــهـآ
وكلهم اتجمعوا عند شوق يضحكون ويرقصون حولها
مها : الاستريوا جهزته بالغرفه اللي راح يدخلها فهيدان
شوق بان الارتباك عليها : خلوني لحالي باقرا قرآن
طلعوا كلهم ولبوا رغبتها .. وبعد نص ساعه وصل فهد ومعه ابوه وخالته واخواته وخالد صديقه
ام هديل : ياهلا وغلا .. نورتوا المدينه بجيتكم
ام رياض : النور نوركم ..

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -