بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -52

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -52

من قمة رأسها لآخمص قدميها
لآ
يكشف الا عن يدين رقيقه
يزينها نقش الحناء
آحتفالاً بـ غيري
لينقش على قلبي ألمـ لن يدفن فـ آرتاح منه
ببحه وخطواته تبتلع الوجع لقربها وبتسائل موجع ملوكـ!
بصوت خافت وهادئ آيه
لتردف بـقرف و تردد ماكنت آعرف انك هنا؟
تقدمـ بخطوات متعثرهـ ليه تواجدي يضايقك و ماهو مرحب فيه؟
ملوكـ آستدارت للخلف لتفتح الباب للخروجـ
ليوقفها كلمات ياسر الـمتعبه لحظهآصبريبطلع اذا مضايقك لهـا الدرجه!
رد الباب بيدهـ,
لتبتعد هي بخطوات كبيرهـ عنه زوجي مانزلني هنا الا كان معتقد مافيه رجالوآنا ماراح آجلس وهو اكيد مو راضي
أحضوري غير مرحب به؟
يـآ
عذاباً لي لاينتهي؟
وحضور آطيافك لي كل ليله!
كل خفاقتي ترحب به!
من ينصفني من آطيافكـ؟
التي تأتي الي من غير آذن؟
و
لآتسمح لـ غيرها
ان يقترب حينها عند حضورها كل ليله
ياسر ببحه بطلع لآتضايقين بـهذا الشكلآدخلي داخل ؟
ملوكـ لآ ماراح ادخللو سمحت آطلعآوطلعت انا؟
ياسر برقه طيب بطلعبس انتي ليش مرتبكه كذاهو شديد معك؟
ملوكـ بـستغراب آنا مو مرتبكهمو لآزمـ تطلع انا الي بطلع
فتحت الباب لتهمـ بـ الخروج
ياسر بخبث ترى عمتك حاملوتونا مطلعينها من المستشفى اذا تحبين تسلمين عليها ترى افضل؟
تراجعت ملوكـ لـتترك الباب مشرع وتدخل لدآخل الفله بخطوات سريعه,
آبتسم وهو يشتمـ بعبق آطيافها ,
ويغمض عينيهـ ليتمسكـ بـ آطراف الحلمـ!
دوكـ الدموع بحاجر العين وقاف
لآانت بمسامحه ولآهي ذروفه
علقتها يامعلق القلب باتلاف
ولخاطرك راحت حياتي كلوفه
لَى قيل حبي لك به جنون واسراف
قلت اه من يملك لقلبه نكوفه
عز الله اني للمخاليق عيّاف
الا انت يالي هيمت بي طيوفه
الله كريم يبدل الجور بانصاف
يجبر فؤاد موجعاته ظروفه,
آدركه نسمات ضيقٍ بصدرهـليطلق زفرهـ موجعهويفتح عينيه,
لحظات قليلهمن ثمـ بتعب وهو يتذكر آرتباكها لآشديدياعنادبسم الله عليكمسوي فيها رجال على بنت خالي من كم يومـ كله سلف ودين وبـ آخوكـ قريب !
أبعتذر عن كلِّ شي؟
إلا الهوى ما للهوى عِندي عذر!
بـ سيارة عناد
خلآص انا قريب من المستشفىهو طيب او لآ
-لآتطمني خبرني بـحقيقه
-قريب قريب
أبعتذر عن كلِّ شي؟
إلا الهوى ما للهوى عِندي عذر!
9مـ,
بمكتب المدير الذي شرعه لـ الراسي,
الجدهـ هيا لآحول ولآقوة الا بالله انك تخليه لـشبابهلآحول
آم جسار ببكاء مكبوت مريروسطامـ يهدئها
جسار برقه يمه الله يهديكحالته الحمدلله مستقرهـ
ام جسار وين مستقرهـوالولد طايح بغيبوبهوين مستقرهـوآنا ماشوفه الا ورى القزازآسكت عني
من يومـ ناديني في عزيمة اخوه وهو كنه يودعني
يستهبل ويبوس فيني يخفف دمه علي وانا آصده بيدي
وآهاوشهوالله لو داريه ان اضمه بصدري واحطه بضلوعي
الجده هيا يآدافع البلافالتس ماقبلته يامرهـوش يودعآلا ان شاء الله عمرهـ طويلماعليتس وانا امتس بيقومـ ان شاء الله يزقح كنه جني عقب كمـ يومـ!
آبو جسار تعوذي من الشيطان وقومي صلي ركعتين وادعي لهدعاء الام مستجاب
وحالته مثل ماخبرتك ومآكذبت عليك مستقرهـ
والغيبوبه ان شاء الله يصحى ها اليومين منها
التقطت عيني جسار جلوس شهد بـزوايه بعيدهـ وآجهاشها بـبكاء
آقترب منها بخطوات وجلس بـقربها
ليضمها بحنان بسمـ الله عليك مافيه الا العافيه
شهد بـبكاء مرير بيموت والله ياجسار بيروح ويتركني والله بيموت انا حاسه انا حاسه قلبي يقوله
جسار يمسح على رأسها ويقرى أيات الكرسي بهدوء
عناد آقترب بهدوء ليجلس بـطرف الاخر من الاريكهقريب جداً منها
يرغب في ضمها
لكن لآيعرف ردة فعلها
بشدهـ يريد ان يستكتها
فـ
بكائها يـؤلمه
ببحه شهد آذكري الله
آبتعدت شهد عن جسار ما أن سمعت صوته لـتلقي نفسها على صدرها وتبدئ في رحلة دموع
وكأنها لتو بدأت
عناد برقه مآيصير تبكين وهو ان شاء الله طيب
الجدهـ يابنت استغفري ربتس ولآتجلسين تفاولين على ريان بـها الصياح آبعدي عن آخوتس لآتكسرين ضلوعه بـذا الصياح
آعوذ بالله منكمـ ماتصبرون آذا جات مصيبهآعوذ بالله
سيوف بصوت واطي معليش جسار انا بطلعالبنات هناك وحدهمـ
آشار جسار برأسه لتنسحب بعجاله
الجدهـ وين بتروحين انتي بعدآصبري لين يوديتس رجلتس
سيوف بروح للبنات لوحدهمـ هناكوالسايق ينتظرني تحتخالتي ام جسار مايشوف شر ان شاء ويقومـ لكمـ با السلامهآعذروني البنات لحالهمـ عن اذنكمـ
آشارت ام جسار برأسها وهي لتو بدأت تصمت وتلزمـ الاستغفار
عناد بـرقه خلآص شهودي هدي روحك
شهد بـوجع وصوت خافت عناد ضي كانت معه بـ الحادثمدري وش صار فيهاكانو مكلمني بـمطعمـ قبل لآيطلعونآخاف انها ماتت
فتح عينيه لأتساعه لتو فقط يتذكرها
جسار آستدار لها وهو يلتقط الحديث وآنتمـ يا الاثنين تعرفون سالفة البنت الي معه!
شهد آرتبكت وهي تمسح دموعها و وجها مـحمر بشدهـ
آبعدت خصلات شعرها خلف آذنها هي زوجتهوحامل !
لآ
مستحيل!
ريانـ
يتزوج من خلفنا؟
جسار شدها بـعصبيه متزوج!
لـيشد يدهـ عناد وبحفيف متزوجقلتها ماسوى حرامـآهدوين الحرمه فيه الحينحيه والاميته؟
نظرات جسار الحارقه لشهد وانتي يا المفعوصه من متى تدرين عن تهبيب اخوك وماتخبرينا !
شهد ببكاء وهي مرتعبه من جسار هو رافض ان اخبركمـ بشيمو ذنبي؟
جسار مو ذنبكيعني ماتعرفين الصح من الخطى تجيني وتقول لي او لآمي او ابويعاجبك هـ الشي الحين
عناد بـحدهـ شهد مالها دخلشي وصار وانتهى اكيد ماحد راضي فينالآكن هو با الاول والاخير با الحلال,
جسار آنت آسكت ولآكلمهنشرهـ على هذولآوانت يا الكبير عارف!
سطامـ بخطوات مقتربه وش فيكمـ
جسار بـقسوهـ ريان متزوج يا يبه؟الحرمه الحامل الي معه حرمته؟
سطامـ بصدمه لمـ يتمالك نفسه لـيجلس بـآنهيار على الاريكه
ام جسار بصدمه يصاحبها خلجات بكاء ريان متزوج!ولدي !متزوج وزوجته حاملليه ماقال ليليه ماخبرناانه يبي الزواج؟ليه؟
آلجدهـ آيا الخسيس ياقليل الادبيعني متزوجها با الحرامـبـسريعني بحرام!
عناد كتمـ ضحكته في موقف لآيحتمل الضحك لآ يمه السر ماهو حراممتزوجها بعقد صحيحلآمسيار ولآغيرهو آهلها عارفين بس الي مو عارفين هو آنتم والي يقرب او يعرف ريان
الجدهـ بحده معلمتك ياسطيم ان ها الولد الاشهب بجيب لنا العيد
لكن انت ماسمعت ولآتفهم ولآتسمع من امك
ويوم انه متزوجها مثل ماتقول؟
ليه ماخبرنا فيها الوكاد انها فيها عيب!
مايجيب العدله ذاك الاشهبقلبي كان قارصني ايه والله!
جسار بعصبيه وعناد وآخته دارين بـتهبيب آخوهمـ وماكلفو على انفسهم يقولون لنا تخبيصه
سطامـ بـعصبيه ونظراته لـعناد القابع ببرود وراء شهد المرتجفه
سطامـ ها الحكي مضبوط
شهد وربي يبه هو الي مايبي احد يدريوهي بنت طيبه وحليوه وحبوبهيارب مايكو ن صاير لها شي يارب
عناد شي وصار وانتهى الحين الحرمه كيفها؟
سطامـ بحده انت لك وجه تكلمـ؟ماتستحي على وجهك عارف بـفلتت آخوك وماتوقفه عند حدهـ ومآتقولي
شي صار وانتهى!
لآمانتهى يا حضرة الضابط
آترك آخوك يطيبوشف وش بيصير بعدها؟
عناد بتهدئه انا عرفت هـ الشي بصدفهوكنت آعتقد انه في يومـ بيخبركمـبس هو كان مـختبص انها مو عربيهكان خايف من ردة فعلكمـ
آم جسار مو عربيهمن اي دوله
عيني الجميع بـتركيز وعنصر مفاجئه لـمـ يبتلعون الاولى لينتظرون هطول الثانيه,
عناد بآبتسامه من آيران!
آردف هي ايرانيهبس تتكلم احسن منا كلنا
الجده هيا تقف وتمسك رأسها وراها ماخذى من اهله وديرته!
ليه ماخذى منا وفيناوش يعيبنا!
عناد يمه هي مسلمهوخذاها با الحلالخلآصآنتهيناآذا فاق آسئلوهـ اما الحين ادعو له,
بـ قصر العاجي
مقرن زين زين!
الظبي تغلق الـعلبه الفخمه جداً حلوهـ ومرتبه وفخمه الشبكهصح يامناير؟
مناير ببرود راعي البنات تسعون له والا ماتسعونمافيه فود!
الظبي آنتي ماسمعتي اذا كان الكلامـ من فضه فـ الصمت من ذهب!قولي كلمه صاحيه وزينه او آسكتي
مقرن بمحبه آبوي يامناهل شفتي شبكة ياسر؟
قآلها وهو يشد يدها
مناهل بـمحبه الله يوفقه في بنت الحلال الي تسعد شفتها عسى ربي مايخلاه منكمـ ولآيخلاكم منه
شدهـ ليقبل جبينها والله انك بنت رجال وبيرزقك ربك ويعوضك ولآهو بمخليك ان شاءاللهالبارحه وزعت صدقه عن آهل البيت و انتي بذات حطيت نيتها ان الله يرزقك ويعوضكماكنت بقول هذا الشي بـس قلته عشان تعرفين انك غاليه وان كلنا مهتمين فيك
قبلة يدهـ برقه تسلم ياعمي تسلمـ
مناير بـستغراب وانا ياعميوش نيتي في صدقتك؟عسى بس تذكرتني؟
رمقها بـنظرهـ عسى الله يجيب الثباتوالا انتي مافيك رجاء اذا خربتيها بعض الاحيان!
الظبي بضحكه طيب العريس الحين وينهحتى جوال ماعنده آبيه يشوف شبكته قبل مانروح لناس؟
مناير عند كحيلة العين وموردة الخد الحين عند خالته ياعسى مابه خآله!
قطب مقرن نظراته مآآن تذكر الموقفلـيشد رحال الصمت
بتال بهدوء وهو يدخل السلامـ عليكمـ
مناير بـحسرهـ تلقي الشرشرف على رأسها وتسارع الخطوات لـخروج من المكان,
الظبي وعليكمـ السلامـ حي الله الغالي
بتال بـآبتسامه كيف آلآحوال؟
الظبي تسركـ
قبل رأس مقرن بهدوء وصمت قاتل من مقرن
بتال كيفك يابو الظبي؟
تجاهل كلي من مقرن دفع الظبي لـتدارك الموقف
الظبي تعال هنا الله يطولنا بعمركتعال فديتكـ
آشارت الظبي لمكانها الخالي الذي وقفت وتركته ليجلس بتال بهدوء
وتقف الظبي لتسكب له القهوه بنفسها
الظبي وهي تلتقط نظرات بتال لـعلبه
بآبتسامه هذي شبكة ياسر!
ببرود الله يوفقه
لـيلقي نظرهـ بـآرده لـمناهل الحمدلله على سلآمتكـ
مناهل بـرتباك الله يسلمكـ
ليتفاجئ بتال بدخول فلكـ وهي ببجامتها و عينيها مليئه با النومـ
بتال يحضنها برقه صآحيه من النومـ
فلكـ بتعب آنا نايمه بس آمي صحتني تقول انزلي لبوكـ وسلمي عليهوقولي له آنا وخواتي مشتاقين لكبآبآ انا كلمتك بس انت جوالك كان مقفلآشتقت لك
طبع على جبينها قبله وآنا بعدكان قلتي لسايق يجيبك لي هناكببيت خالتك فلكلآزمـ تشوفينها وتعرفين عليها انتي خواتكهذي انا مسميك عليها!
فلك بطفوله لآهي مسميها عليهذا اسمي هي الي قلدتني مو انا
غرق بتال بضحكه ماهو بكيفك!
الظبي برد فنجالك!
ليرفع عينيه بـظبي لتبتسمـ الظبي وترفع حواجبها بـستغراب من حديثه السمج بنسبه للموجودين!
تجاهلها بتال ليحرك شعر فلك برقه بيجي لك آخ او آخت قريب من خالتك فلك!
وقفت مناهل لتترك المكان بوجعـ لآيطاق
نظرات الظبي توقفت على بتال الذي يرفع لها الفنجال ويهزهـ بآبتسامه بس لآتصبين!
الظبي بـتردد آنت صادق ولآ تمازح البنت!
بتال بـجديه لآ صادقوليش آكذبفلك حامل
آنزلت القهوهـ لتترك المكان بـغضبٍ لا تريدهـ ان يسكب على النار مايشعلها آكثر
مقرن بهدوء وقف ليترك المكان فـ يعاجله بتال بتقبيل رأسه مايرضيني تنامـ وعينك وقلبك زعلآن مني
آبعدهـ بيدهـ رد منايرولآلآتقربني ولآتطلب رضاي
بتال آبشر الليله بردها بس لآتكدر خاطرك علي
مقرن ترك المكان بصمت
لـيحتضن بتال فلك بمحبه وبخبث والله ياسميتك ذابح أبوك غلآها!
همسة محبه
عن ابن مسعود رضي الله عنه أنّه قال : " مرحبًا بالشتاء، تنزل فيه البركة ويطول فيه الليل للقيام ويقصر فيه النهار للصيام "
ومن درر كلام الحسن البصري قال : "نعم زمان المؤمن الشتاء ليله طويل يقومه، ونهاره قصير يصومه "
وعن عبيد بن عمير رحمه الله أنّه كان إذا جاء الشتاء قال: "يا أهل القرآن! طال ليلكم لقراءتكم فاقرؤوا، وقصر النهار لصيامكم فصوموا"
اللقاء ان شاء الله الاثنين,

بسم الله الرحمن الرحيم,
نظرة حقد 33,
مدخل,
امسح الدمعه ترى ضعفك قوي
أنهزم قدام ضعفك يا غلاي
امسح الدمعه بعمري لـو تبي
عطني احزنك وخذ مني هناي
امسح الدمعه قبل تقضي علي
دمعتك تغرق صباحي في مساي
لا تروع مثــل روعات الظبي
روعتك ياروعة ايامي بلاي
كل ليـــل مع نهارك ينجلي
يابدايات الهوى يا منتهاي
ياوطن قلبـي وغربة ناظري
يااحتياري يا صوابي ياخطاي
يابنات الفكـر غني وارقصي
عند خلي وانشدي له من غناي
وسعي صـدر الحبيب واطربي
طريتي له كلما ذعذع هواي
لـدايمـ السيف,
بدايه
رقّة ملوك تأسُرُني واسمها أنشودةٌ عذبةٌ تستهويني
هالةٌ من نور تحيطها في فرحها وحتى الحزن
سحرٌ كهذا لن يتكرر
فلْتحفظها ياعناد في سُويداءِ قلبكْ إنها فريدة
غِيرةُ فلك تبكيني ، وأعذرُها
تعلمُ يقيناً أنها تملك قلبَه لكن تشاركها اثنتان
احساسٌ كالعلقم أعانك الرب فقهركِ لامسَ شغاف قلبي
وعشق بتال حكايةٌ تُكتَب بالذهب
قويٌ برحمة
يعشق بتضحية ويستحق كثيراً من احترام
-عذوبة الحروف ورنة وقع الحرف الجميل مقتبس من الرقيقه [كان حلم ورحل]
صباح الأرواح المحبه والمحببه الى قلبي,
رجعنا لآوقاتنا الصباحيه هذي المرهـ بطلب من العذبه سهامـ الليل
مع انه مآوعدكمـ بـ بارتات دافئه صباحيه فيما بعد
فـ الرومنسيه راح تشهد آشتعال من نوع آخر من بعد هذا البارت وعلى جميع الابطال
حدث تنتظرونه من بدء الروايه يقترب لكم[مو الطفل المفقود]سعيد لكمـوموجع لغيركمـ
لي عوده لـ تعليقاتكم
لآتلهيكمـ الروايه عن دخول وقت الصلاة
بعد ربع ساعه,
دلف باب مناير وبهمس مناير!
كانت قابعه والاضائه خافته جداً وصوت بكائها فضحها!
آشعل الانوار لـيتفاجئ بـمسح دموعها بـشدهـ
مناير بعصبيه وش تبي ياولد مقرن؟تراك مطلقني ولآعاد يصلح لك تدخل الجناح هذا؟
بتال بجديه جيت آرجعكعشان خاطر بناتك وخاطر ابوي
مناير بـصدمه يعني ما تبي ترجعني لنك تبينيولآ عشان العشرهـ؟
بتال وبذمتك الي يطلع من شور زوجه يستاهل يرجع لـسواد عيونه؟
مناير مآبيك دامـ هذا الي بيرجعكعفناك!
بتال آنتي ها اللسان الي عليكـ مايبي له كنترول وبس الا قصعشان يحرمـ يتكلمـ كلامـ مثل قلته
مناير تقف وبرتباك وليش تقص لساني عشان اقول الي بخاطريوآنا صادقه عفتك ياولد عمي ماعاد لي خاطراً فيك
دامـ الغريبه خذت كل شيفـ مالنا فيك حاجه؟
بتال بتهكمـ آنتي صاحيه والا آنهبلتي!
وش عافك الخاطر واالغريبه ومالنا حاجهاذا السالفه فيها عتب ومشاريه فـآنآ راعي العتب الاولي والتالي
لكن عليك ماهقيت فيه مشروه!
والا فيه حرمه عاقله تخاف ربها ومحافظه على فرضها تروح تدور على كل شي يزعل زوجها وتسويه؟
آنتي مافيه آحد علمك بحقوق طاعة الزوج؟
جآهله يعني؟
والا تستهبلين!
صدقيني مليت منك يامناير ومن كل شي فيك مايخلصإعقلوأغفر الزلآتوآكتم غيضيوآقول عشان البناتعشان الرحمـ
وآنتي الا تختبريني في صبري وفي سعة بالي؟
لحد ماوصلتيني لنقطه مآفيه بعدها شي!
مآراح آعيد وآزيد يامناير في الكلامـ
آنتي وحده بتعقلين وتشوفين صالح زوجك وبناتك وتمشين عليه
آو
الله يستر عليك ومعززه مكرمه في بيت ابوي اذا تحبينوآذا تحبين آشتريت لك فله لك ولبناتك ومصروف كامل لكمـ كل شهروالوجه من الوجه ابيضوكل راس يرتاح من وجعه!
آنا ماعاد فيني طاقه لـصبر على حرمه ماتسمع كلآميولآتراعي واجباتي وحقوقي
آردف بجديه هايا مناير وش قلتي؟
صمت لدقائق معدوده
من ثمـ آنهيار تامـوآعترافات !
مناير ببكاء آنا ماكن قصدي هذا الشيكنت ناويه لها الخيرمآكان مقصدي اطلع من غير شورك
آنا مابي آتطلق ولآ آبي بناتي يتفرقون مآبي آحد يتشمت بطلآقي من جماعتي ومن الي يكرهوني
وآخر شي ابيه انك تطلقنيآنا عارفه لساني متبري مني
لكن والله مقصدي دايمـ آبيضآنت بعد تخطي في حقي
وماتراعيني في شيدايمـ آشوفكـ مآتبيني ولآتبي بناتك!
ولآتبي البيت بكبرهـآنت يابتال آنت ماتبينا!
بتال بجديه هذا الكلام ماهو بصحيح بناتي وآنتم مقدمين على كل شيبـ العكس كل طلباتكمـ مستجابهكل شي تبونه يجيكمـ
وآنا موجود عندكمـمافيه نعمـه مثل الي انتم عايشين فيهاشكر النعمه تدومـ والكفر فيها يزول يامناير آفهمي وآعقلي ان كان يرجى لك في عقل
ولآتنسين حقوق الزوجفـهو جنتك وناركـحطي على لسانك وآفعالك كنترولوالمويه ترجع لمجاريها
حركت رأسها بموافقه ترضيني قدامـ آهلك !
حرك آكتفافه بيأس مآهمك الا الرضوهـوبناتك مايهمونك!
آردف بهدوء آنا مازعلتك عشان ارضيك والي صار فيك مني هذا بس ردة فعل فلي سويتيه والي سويتيه ماهو بسيط طلعتي من غير اذن ورحتي بمناهل لـمعالجه شعبيه وسقطتي حمله الي تنتظره من سنين وسنينتعوذي من الشيطان واذا عقلتي آبشري بالي يرضيك
مناير بهمس عشان خاطر بناتي بس برجع لك!
ولك با[ القلب] خفقه وانتفاضه
تلوعني ولآودي[ تطيب]
ملوكـ في حال يرثى لها من البكاء!
فلكـ يابنت أستهدي با الرحمان انتي وش جاك؟
ملوكـ عمتي تدرين كمـ الساعه؟
الساعه الحين عشرهـ وماجاء؟
وهو قال لي ساعه وآمركمن الصبح وانتي تصبرين فيني وتقولين لي يمكن يبيك تاخذين راحتك يمكن يبيك تنبسطين
طيب وموعد طيارتي الي فات؟
آكيد صاير له شيآكيد حادث
ليه مايرد على جوالهوبعدين تقفل فجئه
ماقدر ماقدر
قلبي احسه بيطلع من مكانه هديني!
فلكـ بـشده وين بتروحين في هـ الليلماراح اتركك بدق على بتالبيجي ويشوف وينه ؟
ملوكـ بروح بيت عمي سطام انا آدلهلآتدقين على احد
آحكمت ملوكـ لبس عبائتها وخرجت بـشهقات مكتومه
لتلحق بها فلكـ من دون غطاء
لـتوقفها بمنتصف السور ماراح تروحين يابنت وش بيقولون الناس عن آهلك؟
ملوكـ يقولون الي يقولونه! آهم شي ان آحصل زوجي بخير ومافيه شي
فلكـ مآراح تطلعين فآهمه
ملوكـ تفلت يدها آقولك هديني
لـيتوقف الاثنتين تحت صوته الجاد المتسائل وش فيه؟
فلكـ بـشدهـ ياسر زين انك جيت
لتردف زوجها نزلها وماعاد رد لآ على تليفون ولآ آتصلوهو قالها لما نزلها الصبح انه بعد ساعه بيمرهـا
وطيارتهم كانت الظهر وهو من الصبح لآحس ولآخبر؟
والحين هي تبي تركب لها تاكسي وتروح لبيت عمها سطامـ
وهذا انا آهدي فيها لما يجي عمها بتال
تبحثين عنه يـآ حوريتي؟
آقسم اني أتمنى ان يكون بين الاموات!
كي تعود الحياهـ
لقلباً يحتضر!
ياسر بستغراب وتسائل رقيق ليهوهوما قال بيروح؟
ملوكـ كبتت مشاعرها فجئه وبتلعثم قال لي بيروح لولدهـ رعد
ياسر رفع حاجبيه بـمفاجئه وصدمه وبعد عنده ولد؟
لـيبلغ ملوكـ تحملها من برودة الآثنين
و
اشتعالها حد الانفجار
فـتتركهم بخطوات
واسعه لـتترك المكان وتتوجه لـباب
آستدآر ياسر بـجديه لها آصبريآصبريملوكـآوقفي
ملوكـ متجاهله لياسر وفلكـ
وتشرع لباب للخروج
فـتخطو خطوات قليله
لتنصدمـ بـنزوله من سيارته وتوجه لـباب
عناد بـرقه آعذريني تأخرت عليكـ كان آآآ
لتنخرط ملوكـ بنوبة بكاء شديدهـ بـ القرب منه
ليشد يدها بحنان تعالي معي لسيارهـ
توقفت كلمات عناد بـشفتيه لتعلن آنتحارهـا
وهو
يراهـ
يملئ الباب بطوله الفارع
وعلآمات الاستغراب
وشيٍ يجهله يـملى وجه!
وآذنيه تلتقط آسمها على شفتيه وندائه لها,
آنت مرة آخرى!
تقف حاجزاً بيني وبينها!
لتذكرني بـقترانها بك؟
لمـا انت هنا الان
وتنادي بأسمها!
شي ما يقتلني
عندما تعانق شفتيك آحرف أسمها
فكيف عندما آنظر اليها
و
آتذكر ان تلك الملامح
قد
آحتضنها بين آهدابه
تواجد شخصاً آخر غيري
يا
آرواحاً تتصارع الان بداخلي
لـتفوز بـ شرف تقطيع قلبي ونحرهـ
آقسمـ
آنه لمـ يعد يعي شيٍ
و
لآ نبضه بـنبض
ولآخفقاته بـخفقات
هو آختناق يعيشه
وساعات احتضار
لآهي التي تنهيه فـ يرتاح
ولآهي التي تتركه فـ ينطلق
كـ طيراً نال من سجانه مـا يكرهـ!
يآسر بتماسك سلآماتخوفتنا عليكـ يابو رعد من الصبح!
عناد الـمشتعل لمـ ينتبه لـحتضان ملوكـ ليدهـ
و
لآ لـقربها الشديد منه مآان التقط الكلمات الاخيرهـ!
لـيرد بـجديه الله يسلمكآخوي الصغير صاير له حادثو نسانا كل شي حادثه
ملوكـ بمفاجئه ومن بين شهقاتها الخفيفه ريان!
عناد يشدها لـ السياره وبحفيف وصوت منخفض حسابك بعدين آركبي الحين!
آغلق الباب عناد بـهدوء ظاهري وآشتعال براكين داخلياً
ليلتقط هدوئ الطرف الاخر
ياسر بـآبتسامه|لآآآآمايشوف شروانت الله يهديك ماعندكـ جوال ثاني عشان نتطمن عليك؟
تصدق كنت بدق على جسار آتطمن عليكـ عشان آطمنها؟
عناد ببرود الشر مايجيكللاسف ماعندي الا واحد لـئني مو راعي مكالمات كثيرهـفـ واحد يفي بـ الغرضوعموماً ماصار الا الخيرهي عند آهلها ماكانت عند غريب!
ياسر بـوجع صآدقعند آهلها!
آشار عناد بعينيه لـيد ياسر سلامتك!
ياسر يشير بـبيدهـ حادث بسيط
فتح باب السيارهـ وبهدوء عن آذنكسلآمي لراعي البيت!
ابتسم ياسر بخبث يوصلالله الله بـملوكـ !
آشار عناد ببرود لهـ
وآبتسامه منمقه ومرسومه بعنايه
لآ
تنبئ بستاراً يخفي غضباً لاحصر له
من ذاك الذي حبه مفضوحاً لـزوجته
آقسمـ ان لآتعود لـهذا البيت ابداً
آقسمـ!
مآآن خرجو من الشارع الذي يسكن فيه بتال
حتى ملوكـ آنزلت نقابها
ودموعاً حارهـ كانت تتعلق بـآطراف آهدابها
بعد
رحلة طويله من البكاء القلق والموجع لها
التقطت آطراف نظراتها لـتنفسه الغاضب
وكلمته تلك آرعبتها
كما ان تواجد ياسر جعل الامر صعبٍ جداً ولآيطاق الان
فـضلت الصمت على الومـ او السؤال عن حال آخيه
لكنها فجئه آنخرطت في بكاءٍ مرير
لمـ يجعلها تتوقف
الا كلماته الصارمه
عناد بحده تراك ازعجتينيبس آسكتي!
ملوكـ بـوجع تجبر آنفاسها على لملمه آنا كنت خايفه عليككنت آعتقد انه صاير لك حادث او صار لك مكروه ماكنت آعتقد ان انت بخير وعافيه
كل شي شين زارني اليوم فيك
لآتلومني اذا بكيت
لآتلومنيحتى جوالك كان مقفل!
مآصدق الان ان مافيك شي؟
لـتقلي رأسها برقه على كتفه من دون آذن منه,
لتفرغ ما في محاجرهـ من بقية الدمع
وتسكبهخآرج روحها
عناد آدخل سيارته في شارعٍ آخر
لـيوقفها على طرف الشارع
ولـيلتفت لـتلك التي القت رأسها على كتفه
فـ
جعلت قشعريرهـ تسري بـجسدهـ
لآ
تهدئ
شيٍ من الارتباك يسكنه بـقربها
ويجعله يستشعر الاصوات الخافته وهمس النبضات,
ملوكـ مسترسله الشيطان آخذ فيني بـ الوسوسه انه صار لك مكروهـمن بعد الظهر لما تأكدت من الوقت ان موعد الطياره راح علينا تأكدت ان فيك شي
عناد بتعب خلآص مافيني الا العافيه!

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -