بداية

رواية وش الله مكلفني بحبن تاليه فراق -14

رواية وش الله مكلفني بحبن تاليه فراق - غرام

رواية وش الله مكلفني بحبن تاليه فراق -14

وتروح سماح للبنت الجديده وتجلس عندها :
سماح : اسمك ..
البنت : خليني بروحي لو سمحتي ..
سماح : والله انك مؤدبه لو سمحتي ياختي فرفشي وش ماخذه من هنا غير عوار الراس ياختي اضحكي واستقبلي واقعك بكل سهوله ..
طعا عرفتك باسمي صديقتي اللي ما تتسمى ليلوووه ..
البنت : ......
سماح وهي تجلس بسرير البنت ..: مو لازم نعرف اسمك الانه الايام الجايه راح تجمعنا على خير باذن الله ..
البنت : انتي كم راح تجلسين هنا ؟
سماح : هههههههه بصراحه نسيت كم لي هنا اصلا عشان من الونااسه ..
البنت : تتطنزين ؟
سماح : بصراحه لا بالعكس هنا ونااسه وش الشغل اللهمه غسيل هذا العقاب والانفراد والساعه 3 تشوفين الشمس للساعه 6 وش الوناااسه ..
البنت : وبكل بساطه تضحكين ؟
سماح : وش تبيني اسوي اجلسك نفسك واحط يدي على خدي مثلا ؟
البنت : لا بس ما تجلسين ويعجبك الوظع ..؟
سماح : وش اسمك ؟
البنت : وش يفيد اسمي بالقضيه ؟
سماح : على الاقل اناديك فيه ؟
البنت : تقدرين تسمين قضيه بوسط ملف ..
سماح : ههههه شكلك من مسلسل على الدنيا السلام ..
البنت : مااني فرق بينهم ..
سماح يوم شافت مافي امل تسوالف معها اتركتها الانه حست بكلامها عدم الارتياح لها من اسلوبها المستفز عكس اليلى اللي كانت حزينه بالبدايه ومفرفشه مع الايام ..
نتجه للطرف الثاني من مكان هالسجن الكبير ..
ليلى : وين بروح يا حسام ؟
ام حسام : انتي بس تمشين وراي من غير ما تتكلمين ..
ليلى : هذا مو طريق الضابط ثامر ؟
ام حسام : تعرفين تسكيتين لين نوصل ؟
ليلى وهي تتابع طريقها وتتابع لين واصلت باب غرفه غريب عليها الا ام حسام تطرق الباب ويفتحه ضابط غريب ماهو الضابط ثامر ..
ليلى بتعجب : منو هذا ؟
ام حسام : االضابط انور ..
ليلى : بس انا عند الضابط ثامر ..
الضابط انور : مشكوره يام حسام ..
ام حسام : العفو وترمي التحيه وتمشي ..
الضابط انور : ادخلي ..
ليلى : لكن انا عند الضابط ثامر .,؟
انور : عارف عشان كذا جبتك هنا ..
ليلى : وش تبغى مني ؟
انور : اجلسي ..
ليلى تجلس وهي ميته خوف من الرجال الغريب اللي بوجها ..
انور : انا الضابط انور قسم المخدرات المروجه ..ومثل ماعرفت بملفك انك مدمنه وتاجره ..
ليلى وهي توقف معترضه : انا بريئه انا مو تاجره او مروجه على قولتك انا انظلمت ..
انور بعصبيه .: اجلسي خليني اكمل كلامي ..
ليلى : انت كذا تستفزني وانا مظلومه ..
انور :عشان كذا نبي منك المساعد وتعلمينه بكل شي تعرفينه ..

ليلى : اللي اعرفه اني مظلومه وانحطيت بموقف ما يحسدني عليه احد ..
انور : كثل ماعرفت من الضابط ثامر انك اعترفتي ؟
ليلى : كذاب اعترف بشووونوا ؟
انور : انك تعرفين مصدرها على الاقل ..
ليلى : وانا وش عرفني بمصدرها ..
انور: لا تجننيني انتي قلتي لولد عمك بانه بنت هي اللي حطت لك هالمخدرات ..
وتجلس ليلى بهدوء بعد ما فهمت السالفه عدل انه هالضابط جاي يساعدها وانه يحقق من اجل جوزه ومصدر جوزه ..
انور : زين عرفتي تسكيتين عشان اعرف كيف اشرح القضيه وافهم منها ..مثل ماقلتي قضيتك من البدايه المفروض عندي بس ولد عمك قال بيشيلها .. بخصووص العايله والاسم
وعطيته والحين قلت له عطني القضيه اتابعه الانه بتخصصي كاضابط مخدرات ..؟
ليلى : وش تبغى مني ؟
انور : انا ما ابغى منك الا معلومات ولا باقي القضيه بتكون عند ولد عمك ..
ليلى وهي تجلس تقوله عن معلومات اللي تعرفها ويسجلها الضابط انور ..
وتنتهي المعلومات بسرعه والا يدخل ثامر عليهم ...
انور : يالله ثامر اجلس ..
ثامر وهو يشوف ليلى ويكلم رفيقه : ها عسا عرفت اشياء ..
انور : عرفت اللي اقدر عليه وانشالله بخلي المراقبه كثيفه هالايام واي دليل لا تخاف بيكون عندك ..
ثامر ما قصرت يالنشمي ..
انور :العفو يالذيب ..
ثامر : اجل اسمحلي بكلمها كلمتين قبل لا اطلع ..
انور وهو يضحك ابشر بخليكم بحالكم ..
ثامر يغير ملامحه لجديه ويلتفت ليلى : بخصوص المحامي عطيته كل اوراقك ..
الا يطلع انور بعد ماعرف انه الموضوع بخصووص المحامي ما بخصوص موضوع ثاني ..
ليلى : وش قال ؟
ثامر وهو يجلس : ما قال الا كل خير .. بس ناقصنا الدليل وانا وصيت رفيقي انور صحيح ملقوف بس يعجبك بشطارته ..
ليلى : ثامر انت متاكد اني بطلع من هنا ؟
ثامر وهي يقرب منها : ثامر قال كلمه ما يثنيها ....وعند وجهك ..
ليلى : انا خايفه ..
ثامر : هههههه ليه تخافين انا ماراح اتقاعد من هنا الا وانتِ طالعه ..
ليلى : وش دخلك انت فيني ؟.
ثامر : دخلني اني ولد عمك يعني في قريب عندك تشوفينه ..
ليلى : اذا انا ما شفتك الا بالسجن يعني الدم اللي تقول عنه ما راح يحن للعمومه ..
ثامر وهو يضحك على وجهها : واكيد بتشوفيني وراء السجن بقرب صلة القرابه ؟
ليلى : لا تغير السالفه ما قالك المحامي متى تنتهي القضيه ؟
ثامر : يعني 5 سنين تقريبا يبيلها ..
ليلى بصدمه : وشهوووو وش يصبرني 5 اسنين ؟
ثامر بضحكه ناسي نفسه قبال وجهه ليلى : هههههههههههه وانتي صدقتي ؟
ليلى : ليه تضحك انت تلعب بعصابي ..
ثامر وهوفرحان يوم شافها جالسه وكلها حماس لمعرفة مصيرها : ليه المفروض تنبسطين الانك عندي وتبغين الصراحه قبل اتاخر بالدوام ويوم جيتي هنا صرت منتظم هههههههه
على الاقل اجلس معك واسليك ..؟
وهي تحس كلامه في شي غامض ويحدد لشي هي مو عارفه وش هدفه من هالجمله اللي قالها ..
ليلى : مافهمتك ؟
ثامر بجديه : مو لازم تفهمين ..
وهو يوقف بيطلع :
الا ليلى تناديه : ثامر ..
ثامر يلتفت لها : سمي ..
ليلى : جد قلي متى اطلع من هنا ..
ثامر يقابلها وهو واقف وليلى وهي واقفه اقبالها وعيونهم لاول مره تطول بالنظر من غير انكسارها او نزولها ..
ثامر : على حسب القضيه والشهود والدلايل ..
ليلى : ثامر تكفى ما ابغى اجلس هنا اطول من كذا ..
ثامر وهو يقرب منها وكانه سحرته بعيونها وضعفه دموعها اللي بدت تتجمع بعيونها العسليه ,,
ثامر يحط يدها على كتفها : لا تبكين يا ليلى انا عندك ما تبغين تجلسين معي وتونسيني ؟
ليلى : انت عندك شغلك وانا مجرد بنت عم طلعت في حياتكم ..
ثامر : وليه بحياتكم ليه ما تقولين بحياتك ..
ليلى وهي ترفع راسها مذهوله بكلامه .: بحياتك ؟
ثامر :اي بحياتي من دخلتي هنا وانتي مشدده فكري ...
ليلى : انا لازم اطلع من هنا ..
ثامر وهو يمسك الباب : بعدي ماخلصت كلامي ..
ليلى : كلامك ماله اي داعي اجلس له ..
ثامر : خليني اتكلم .. من كنتي هنا وانا احاول ما حتك معك واحاول اتنساك لكن بالبيت يسالوني عنك وهنا تاخذني رجلي لك وفكري .. حاولت ابعدك عني لكن ما قدرت ..
ليلى ياليت تفهميين انا وش قاعد اقول ..
ليلى : ثامر خلني اطلع ؟
ثامر : انا ثامر اللي الكل هنا يخاف منه انتي قدرتي بس تحطمينه بعيونك ..
ليلى وهي بدت تبكي وتخاف اكثر : تكفى ثامر خلني اطلع ..
ثامر : يعني ما يهمك احسااسي حتى بالنوم مهاجمني طيفك ... انا ابغى حل لي ..
ليلى : اتركني بحالي او حول قضيتي لاي شخص ثاني ..
ثامر : قضيتك عندي ولا راح ابعدك
وهو يسحب يدها ويحطها جنب قلبه : اسالي هذا اللي حاول يكرهك اكثر من مره حطيت كل شي شين جدامه ورفض يطلعك منه ..
ليلى وهي منصدمه : انت اخترت انسانه غلط ..
ثامر :يتنهد : قلبي اختارك وعيونك صابتني ..
ليلى وهي تترجى : انا سجينه والكل هنا يعرفني كيف تحب وحده لها ماضي بالسجن ..؟
ثامر : انتي بنت عمي قبل لا تصيرين اي وحده بالسجن وانا عارف انك مظلومه ..
ليلى : وش تبغى مني .؟
ثامر يرد عليها:
"" أسألك بالله وش سويت فيني
وش سرهالشوق اللي يجيني
قلبي طول وقته معك
مايبيني
أسألك باللي عطاك
هالعيون
أسألك بالله يالقلب الحنون
كانك تعرف سرها الشوق
إنك تقول وش يكون؟
هوغرام
أوإحترام
أومرحلةحب
أوجنون


ليلى : انا ما احبك ولا راح احبك افهم انت حبيت شخص غلط .حبيت وحده مالها اي مستقبل اي حياة جديده ..
الا الباب يطق الا الضابط انور يبعد ثامر عن الباب ... وهو يفتحه الا يشوف شكل يليلى تبكي ..
وثامر شكله مانعها من الطلعه ,,,
انور : عسى ماشر ..
ليلى وهي تطلع من غير ما تستاذن من احد ..
ثامر : شوي مشاكل تقدر تسميها عائليه ..
انور : سلمت الاوراق للمراقبين ..
ثامر يمسك صلعته وشكله متوتر ...
انور : شكلي جيت بوقت غلط ..
ثامر : لا بس هي عنيده ولا راضيه تتكلم ..
انور : عادي من كلامها عرفت انها عنيده ..
ثامر : الله يعنين اذبحتني بالاساله متى بتطلع ..
انور : يو اجل ما قلتها يمكن التحقيق يطول اكثر من سنه ..
ثامر : قلت يمكن توصل ل5 اسنين بغت تموت ..
انور : يالله خليها تنصدم شويات وبعدها تنفجر ..
ثامر : انا بطلع تامر شي ..
انور : لا ابد سلامتك ..
ويخرج ثامر . ويتجه لمكتبه يكمل اوراقه واشغاله وفكره مع ليلى وكلامه اللي حس بندم كبيييييييييييييير انه تكلم واستعجل في بوح مشاعره لكن ما قادر حتى بمسك مشاعره قبالها
وانفضحت وكل تفكيره كيف راح تقابله بالمره الجايه ..
بالطرف الثاني كانت ليلى : تركض لسريرها وتقرب منها سماح وتناديها من غير جدوى لها .. وتحليها بحالها وتبكي ليلى ومنصدمه من كلامه وحبه اللي انكشف توه ..
ووتجلس تفكر بكل كلمه قالها لها بعيد عن عالمها تفكر وش يبغى او وش هدفه من هالحب ..
وتغطي نفسها وتغط في سابع نومه
----------------------
الساعه 12 ونص
تدخل مضاوي بيت عمها عبدالله وبيدها طبخه صغيره من يدينها ..تبغى تعتذر على تصرفها الصبح .. تدخل البيت الا تشوف ام متعب جالسه تقرا الجريده ..
مضاوي : السلام عليكم ..وتقرب منها وتبوسها
ام متعب : وعليكم السلام والرحمه هلا وغلا بمضاوي ..
مضاوي : هلا فيك .. وتسكت ماعرفت وش ترد ..هذا طبخه صغيره سويتها واتمنى تذقونها ..
ام متعب : مشكوره ليه كلمتي على روحم ..
مضاوي : العفو ما سوينا شي ..
ام متعب : وشلونك يا مضاوي اليوم ..
مضاوي : الحمدالله اشلونك انتي ياخاله ..
ام متتعب : تمام بشوفتك ولله الحمد ..
مضاوي : عمي عبدالله وينه ؟
ام متعب : بمكتبه يدرس اوراق عنده ..
مضاوي : ممكن اروح له ..
ام متعب : عمك ولك الحق يابنتي تروحين له ..
مضاوي : اخاف مشغول ..
ام متعب وهي تمسك جوالها وتتصل على ابو متعب :
ام متعب : هلا ابو متعب مضاوي عندي تبي تكلمك ..؟
ابو متعب : خليها تجيني ..ويسكره ..


ام متعب ببتسامه : تقدرين تروحين له ..
مضاوي : مشكوره ..
وهي تتجه عند مكتب عمها الا تنصدم بانه عمها فتح الباب بنفسه .. وهي توقف مذهوله ..
عبدالله : ادخلي يامضاوي ..
وتدخل مضاوي وهي مصدومه وماتعرف وش تقول ..
عبدالله يجلس على مكتبه ويسكت ينتظرها هي تتكلم ..
مضاوي : انا انا انا جيت ..
عبداالله : انا اسمعك ..
مضاوي وهي توقف وتقرب منه . وتبوس راسه : انا جيت اعتذر منك وعلى كلامي ..
عبدالله يبادلها البوسه على راسها وانا اسف يابوك ..
مضاوي انصدمه انه عمها يبوس راسها ..
عبدالله : الاني شكيت فيك .. انا بعد اعتذر لكن لا تلوميني يابنتي هذا شرف ..
مضاوي : كنت ابي اعرف ..
عبدالله : ومالقيتي الا هالوسيله تعرفين غلاكم ؟ ومحبتكم عندنا ؟
مضاوي : لا تلومني الاني انصدمت جدامي ..
عبدالله : طيب انسي هالسالفه وخلينا نمسحها ومثل ما قال عمك محمد بكره بروح المزرعه ونتونس هناك ..
مضاوي : باذن الله ..
عبدالله : مضاوي ابي منك طلب .. يمكن مو طلب لكن موضوع حاب افتحه معك دامك جيتيني ..
مضاوي بخوف : وشهو الموضوع ؟.
عبدالله : بصراحه الموضوع بيفرحني كثير ويمكن بيفرحك اكثر ..
مضاوي : خير ان شا ءلله ..
عبدالله : جاني خطيب لاختك لولوه ..
مضاوي بخوف : وشهو خطيب اختي توها صغيره ؟
عبدالله : عارف بس المعرس مستعجل على العرس وماهو صغير ..؟
مضاوي : منو هذا انت تعرفه ..
عبدالله وهو يضحك : اعرفه زين ..
مضاوي : يعني انت تثق فيه لدرجه هذي ..
عبدالله : تربية يدي ..بتوافقين
مضاوي : قبل لا اعرف منو هو ؟
عبدالله .: فهد اولدي ..
مضاوي وهي تضحك تذكرت كلام لولوه اللي اليوم الصبح ..وانه جاد في كلامه ..
عبدالله : وش فيك تضحكين ..
مضاوي : لا ولا شي بس تذكرت لولوه ..
عبدالله : وش نقول ؟
مضاوي : البنت بنتك والولد ولدك مالي عليك اي شوور ..
عبدالله : عين العقل وربي انه عبداللطيف ربى بنت ونعم فيها ..
مضاوي : لكن لي طلب ابيك تشاور لولوه قبلها ..
عبدالله : وليه ما تكلمينها انتي اختها الكبيره ..؟
مضاوي : لكن انا بهذي الامور ماعرفها واتمنى انك انت تكلمها وتسمع رايها باذنك الاني مثل ما عرفت انه هي رافضه ..والسبب لعبتك عليها ..
عبدالله : هههههههههههههه بكلمها لما نرجع من المزرعه ..
مضاوي : يكون احسن وقت بعد وتفكر ....
عبدالله : على خير باذن الله ..
مضاوي : اسمحلي انا بروح ..
عبدالله . وين خليك تغدي معي انا وعمتك ..
مضاوي : جعل بيتك عامر لكن اسمحلي عندي اغراض ودي ارتبها وبتغدى انا وخواتي..
عبدالله : على راحتك ورتبي اغراضك الانه بنمشي بكره الصبح ..
مضاوي : وليلى متى بنروح لها .؟
عبدالله : بنجلس بالمزرعه يومين وبعدها بيوم بنروح لها كلكم انتي واخوانك ..
مضاوي : طيب باذن الله .يالله فمان الله ..
عبدالله : مضاوي ..
مضاوي : هلا .؟
عبدالله : لا تصيرين حسااسه انا نفس ابوك اي كلمه لا يردك شي .. ..
مضاوي : ان شاءالله ..
عبدالله وهو يفتح الدرج ويطلع منه مبلغ ..ويقرب منها ويسحب يدها ويعطيها ..
مضاوي : شنو هذا ؟
عبدالله :هذا مبلغ صغير خليه معك .. وانا بعد يومين بيجيكم حققكم كله .. وانا جاليه ادرس الارث لكم ..
مضاوي : بس حنا مو محتاجين شي ..؟
عبدالله يصر باسنانه وبيده : خليها معك بكره بالمزرعه تحتاجين اغراض كثيره خليها معك وبعد يومين الخير جايكم ..
مضاوي : مشكور ياعمي ما قصرت ..
عبدالله : العفو يابنتي بس مثل ما قلتلك ترا الولد مجننني وياليت تقولين لها ويوم نجي من المزرعه نخلص الموضوع ..
مضاوي : انت كلمها الاني ما اقدر عليها ..
عبدالله : طيب خلي الموضوع علي ..
مضاوي : فمان الله ..
عبدالله : فمان الكريم .
----------------------
جت من السفر بكل بكامل كشختها .. الا تدخل القصر الا تسمع ابوها يناديها
ابو هيفاء : هيفاااء
هيفاء : هلا يبا ..
ابو هيفاء : هذا وشهو ..؟
هيفاء : وشهو هذا ؟
ابو هيفاء بعصبيه : انا اسالك وشهو هذا ؟
هيفاء وهي تاخذ العبه : وتنصدم باغراضها
ابو هيفاء وهو يمسكها مع زندها اعترفي هذا من منووووا ؟؟
هيفاء .....: ..........
(( وش تتوقعون بالاجـــــزاء القــادمه ؟؟؟ )))
* توقعاتكم بالجزء الثالث عشر ..
لا يقل عن تسع اسطر هع ..
قصتنـــــــــا في اولــــــــهـــا ..
نتواصل انجال
رجاااء خااص التعليق ابي احس في احد متاابع عشان اكمل الروايه
اشوف قراء لكن للاسف مافي تعليق ؟؟
نتواصل انجال

الجــــــــــزء الثـــــــــالثـــ عشــــــ{

----------------------------------------
جت من السفر بكل بكامل كشختها .. الا تدخل القصر الا تسمع ابوها يناديها
ابو هيفاء : هيفاااء
هيفاء : هلا يبا ..
ابو هيفاء : هذا وشهو ..؟
هيفاء : وشهو هذا ؟
ابو هيفاء بعصبيه : انا اسالك وشهو هذا ؟
هيفاء وهي تاخذ العبه : وتنصدم باغراضها
ابو هيفاء وهو يمسكها مع زندها اعترفي هذا من منووووا ؟؟
هيفاء .....: هذي اغراضي يبه من وين اخذتها ؟
ابو هيفاء : الحارس يقول معطتنيها وحده ؟ وقالت وصلها لهيفاء . منهي هذي وش تبي باغراضك وليه ترجعها ؟
وش صلتك فيها ؟؟
هعيفاء بصراخ شوي : يبا الله يهديك قالك حرمه يعني مو رجال وليه كل هالعصبيه وهذي اغراضي وهي تفتح الصندوق الا تسوف رساله ..
تفتحها وهي منصدمه وكانها اعرفت انها مضاوي وهي متاكده ..
وتقرا الرساله ..
بسم الله الرحمن الرحيم ..
هذي اغراضك وهذا جوالك شحنته لك وماقصرتي ومسحت كل الارقام
وهذا انا عطيتك اغراضك ..
تحياتي مضاوي ..


ابو هيفاء يسحب الرساله منها ويقرااهاااا
وهو يرفع راسه بعصبيه : هذي وش جابها هنا انتي لحد الحين طاقه الصحابه معها ؟؟
هيفاء : يبا وش فيك انا قطعتها لكن جت ترجع اغراضي ؟؟
ابو هيفاء : جدامي ترمين هالصندوق بالقمامه ماعاد لنا باغراض مستعمله وش قصدها ؟
هيفاء : يبا الله يهديك البنت خلاص راحت بحال سبيلها بس حبت ترجع اغراضي ؟
ابو هيفاء : مافي ومن بكره ان سمعت انك رجعتي هالاغراض لكم ياويلك وهو ينادي الخداامه..
هيفاء : وش تبي بالخدامه بابتي ..
ابو هيفاء : بتشوفين الحين ..
بباتي : يس سير ؟
ابو هيفاء : هذا حق انتا ...ويحذف الصندوق لها ..
بباتي : مرسي سير ..وتاخذ الصندوق
ابو هيفاء : لا تاخذينها منهااا تسمعين وهذي العايله المنحطه ما تعاشرها بنتي انتي ما تخافين بكره يجيك خطيب ويسال يلقى بنت اللي ما تتسمى رفقيتك اكيد بياخذون عنك فكره غلط ..
وماراح يتقدم لك اي شخص من العوايل الكبيره ..


هيفاء مستمعه وفي قلبها حسره على رفيقتها اللي بعدها القدر عنها ..: ...............
ابو هيفاء : يالله انا بطلع لدوامي ومثل ما خبرتك يابنتي توك مسافره وفرحانه واي دوله ثانيه تبغينها اوديك لها بس صديقتك ذي تنسينها ..
هيفاء : ان شالله يبه ..
ويطلع ابو هيفاء .. الا تدخل الخدامه بابتي :
بابتي : مدام
هيفاء : يس ..
بباتي وهي تمد صوره لها هذا مال انتا .
هيفاء وهي تشوف الصوره وكانت من اجمل الصور اللي كانت في الذكرى ...
وكانت الصوره مضاوي وهيفاء جالسين بالكليه وكل وحده كاتبه على خد الثاني احبس ..
ولابسين نفس البدلات ..
وهي تاخذ الصوره من بابتي .. وهي تشوفها
وتقول لها : في بعد صور يابابتي ..
بابتي : نو مدام مافي الا هالصوره ..
هيفاء : ثانكس وبعدها تامرها وتقول : بابتي اخذ الشنط واخذيهم لغرفتي ورتبيهم انا ابي اناااام ما ابي احد يزعجمني ..
وتمشي بخطوات بطيئه وعيونها على الصوره وتسال وش حال رفيقة دربها الحين بعد هالضروف وهي تعاتب نفسها بقوى..
وتتجه لغرفتها وتنسدح على سريرها وتسحب الصوره وكانها بتشوفها لاخر مره ..
وهي تتذكر كل لحظه حلوه كانت بينهم واحلى الضحكات التي استمرت وقت وطويل واعذب اللحظات واجملها بهالصوره الذكرى والباقيه لديها ...
--------------------
من اليوم الثاني الكل مستعد للتجهيزات المزرعه
واللي يحمل بالوانيت واللي حملون في السياراتهم اغراض الشوي واغراض الجلسات خصووصا الشبااب محملين العود والطبله لسهرى بليل ..
ووالي شارين حطب واغراض الدوه والفحم ..
وام متعب تنادي ولدها فارس يشيك على الكهرباء ..
وولدها حمدان يربط العده القهوى والشاهي للرجال واغراضهم الثانيه مع ابوه ..
وعهود تشيل الشنط وتحط فوط ناشفه للغسيل ومناديل جديده بعلبها
ومتعب يشيل اغراض حرمته هنادي ويساعدها في ترتيب الاغراض بالسياره ..ويهاوشها على الترتيب .. يعني الكل سمع صوتهم
وباقي فهد اللي ابوه قاله يروح يشوف بنات عمه عبداللطيف ويجيب اغراضهم لسيارة ابو متعب ..
وابو مشعل ..
يشايل جدور الذبايح .. ومشعل يالله يساعد ابو و يسوي اغراضه بسيارته ..
وزوجته اماني تسوي الي تقدر تسوي مع حملها ومشعل يعصب عليها يقول لا تشيلين معلقه وحده ..
وام مشعل تجهز الابهارات والتوابل والقهوى.. واغراض المطبخ الضروريه ..والبخور والمده (السجاده )
وندى : تاخذ الفاكهه وتحطهم بالحوش ويجي مشعل ياخذهم ..
وعواشه تغفل كهربة البيت وترتبه قبل لا يطلعون ..
وثامر بتسالون وينه بالدوام هع ...


ام حمد :
مسويه المحااشي وورق عنب وصافتهم بالجدر وهم حارات مسويتهم من الساعه 6 الصبح والحين الساعه 10 ..
عشان يتغدونهم على الغدا ..
وطبعا ام حمد هاله غاسله يدها من ولدها حمد الانه لا ينفع لكنه يضر ..
واعيالها الثانين بارين فيها ...
حمد يشرب سجاره وقف عند مدخل الباب ويشوف الكل مشغول ولا وده يشتغل ..
نواف : يشيل الشناط والاغراض المهمه مثل الجوزات ..
وراشد : يرتب اغراض السياره ويحمل داخلها ..
مزنه تحط الصحون الابلاستكيه والورقيات (ادوات الخيسه من الخضار )ام ريحه يعني )))
بالاكياس البلاستكيه ..
ونوره : جهزت شنطتها الدي في دي لسهرات وجهزت الاشرطه الهنديه والافلام الاجنبيه ..




ام ناصر ...
قايله لبناتها من البارحه يجهزون اغراضهم
لكن شافت بناتها هيا ونجوى لحد الحين نايمات وهي تصارخ فيهم ..
تصحيهم ولا في فايده لين اخر شي جابت سطل ماي وكبته عليهم وهي حالفه بعد ما تجي من المزرعه راح تشيل النت كله ..
خالد يساعد ناصر في يشل الاغراض ويحملهم لسياره ..
وخالد ياخذ برميل الغازات ..
وياخذ بنزين للشب النار ..
وناصر يصارخ على خواته ويالله كل وحده تجهزت وبتطلع من الباب وعيونها يالله تفتحها ..


في بيت ابو متعب عبداللطيف ..
فهد يشيل الاغراض ومضاوي تجهزهم له عند الباب وهو ياخذهم ..
وكانت لابسه مضاوي عباية راس وما تبين غير عيونها ..
وفهد طول الفتره يكلمها وهو يحترمها وعيونه تحت ..
فهد بعياره : مضاوي ليه انتِ تحملينهم خلي لولوه تجيبهم لي ..
مضاوي وهي فاهمه قصده .. المره الجايه باذن الله تساعدك هي ..
فهد : يالله وش هالشنط بتسافرون ؟
مضاوي : ليه كثيره ؟
فهد : ما يحتاج ترا كلها يومين ويمكن ثلاث ؟
مضاوي : حتى لو صحيح بالصيف لكن سمعت عمي يقول برد بليل ؟
فهد : والله انتوا حرين << ما يمديه يخلص كلمته الا لولوه طالعه من غير ملفع على بالها راح يودي الاغراض ..
الا ينصدم فيها فهد .
لولوه : يو فهد هنا وهي ترجع بسرعه الا تضحك مضاوي ..
فهد وهو يشوف مضاوي : هي متعوده تطلع من غير جلال ؟
مضاوي وكانها فهمت قصده : لا بس اكيد على بالها انك اخذت الاغراض ..وماراح ترجع ..
فهد : على العموم اتمنى قلتي لها ؟
مضاوي : خلها لما نرجع من المزرعه ..
فهد : على خير ان شاءالله ..وهو يلتفت الا ينتبه على ابوه يناديهم من بعيد ..
وهو يرد لمضاوي ويقول لها : ابوي يقولكم يالله نمشي ..
مضاوي : يالله بروح انادي خواتي ..
ومتعب عبداللطيف عند عمه محمد يشوفه كيف يشغل الربابه ..
متعب : عمي كيف تلعب فيها ..
ابو مشعل : هذي ماهي لعبه يابوك هذي ربابه لللبر لكن انا يابوك اذا بغيت اروح المزرعه اخذها واخذ راحتي معها ..
ام مشعل وهي تلبس عبايتها : قلها ظرتك وخلص ..
ابو مشعل : ههههههههههههههه يعني لازم تفضحين العالم انه الربابه ظرتك ؟
ام مشعل : وش اسوي كل ماراحت للمزرعه جلست ترنن فيها وتخليني ..
متعب : ليه انت جد تزوجتها ؟
ام مشعل : هههههههههههههههههه
ابو مشعل : زين خربتي عقل الولد ..
متعب : جد ليه ياعمي تحبها ؟
ابو مشعل : لها صوت احبه واتونس فيه ..
متعب : عادي اخذ كوره معي للمزرعه ..
ابو مشعل : عادي وانا ابوك ..
متعب : بس انا ماعندي كوره العب فيها ؟؟..
ابو متعب : بتصل على مشعل يجيب لك ولا يهمك كم متعب انا عندي ..
ام مشعل : تعال ياولدي الحين اشتريها لك وش تبي بعد ..؟
متعب وكانه حاط بحنان الام والابو ..
متعب : لا بس ابي كوره
وهو يسمع مضاوي تناديه ..
ام مشعل : لا تروح لحظه .
وتدخل السياره الا تشوف صندوق التفاح وتاخذلها ثنتين وتعطيهم متعب ..
ام مشعل : خذ هذا تفاح حلو اكله بالطريق ..
متعب : طيب
ام مشعل : لا تخاف وانا بطريق بشتريلك كوره وش تبي بعد ..
متعب : مشكوره خاله ..
ابو مشعل : وش عليك ماخذ الدلال وغيرنا محروم ..
ام مشعل: اسكت الله يعافيك ورح لربابتك ولا خلنا نمشي الكل بيمشي ..
ابو مشعل .: انطري ابو حمد يجي من المشواره ونمشي ..
ابو مشعل : على خير ..

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -