بداية

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -88

رواية بعض العيون حقدها في نظرها - غرام

رواية بعض العيون حقدها في نظرها -88

تزوجتها ياهانمـ عشان آرجعك لـبيتك واغيضك مثل ماغضتيني ورحتي لـ اهلك وماكان فيه شـي بيرجعك لـي الا هذا الشي
لأني اعرفك تحبيني ومستحيل تتخلين عني لـوحده ثانيه
ابتلعت ريقها بمرار ايه صحيح هذي البدايه وهذا الي كنت تحاول تقنع نفسك فيه قبل لآ تاخذ الغيوض
لكن بعد ماخذتها وعاشرتها
حبيتهاعشان كذا لما قلت لك طلقها ماطلقتها
لكن لما واجهتها انا وحطيت عيني في عينها وقلت لها كل شي
ومانكرت انت شيأنجرحت هي منكـ
وماصآرت تطيقك ولآتبيك ثانيه وحده بحياتها
وبعد طلاقك منها عز عليك تعيش حياتها متهنيه مع واحد غيرك
وخاصة ان التحدي دخل بينكمـ وهي قالت انها بتحرمك تشوف عساف طول العمر
وخاصة ان خالتي هيا تحب عساف وماتطيق بعدهـ ولا انك تنحرم منه
قلتو نضرب ضربة معلم ونشتث المشكله من جذورها
ولدنا عندنا
وهي حب انطوت صفحتهوانتهت!
آنفجر سطام بحتقان دمـ وش قاعده تخبصينوش قاعده تخبصينآنهبلتي
شد شماغه المرتب وخرج من الجناح بغضب جامح!
سيّر علي ’’ بس امسح دموعي وروح }!!
مقرن بجديه وش نرد ولد الراسي فيهحسب ونسبورجال من ظهر رجال
اذا على الخلافات القديمه الي كانت بينا
فـ صفحه وطويناها
ومافيه خلآفات يا الظبي تدوم وانتي اكبر العارفين
حتى ماعاد شفنا له مقال واحد يذم فينا ويتهجم حتى الكادر الي تحت يده ماعاد نزلو مقالات مبطنه عنا
تدرين ليش؟
لأنه ماكان يعرف توجهنا الحقيقي بس لما وضحت لها نقاط مهمه في توجه شركات العاجـي
هو بنفسه حط يده بيدنا
تدرين ليش؟
لأنه رجل مبدأ
رجال مايهمه لوتوقف الدنيا كلها بجهه وهو بجهه ثانيه
دام هو متأكد و واثق من صحة قرارهـ
صدقيني يا الظبي انتي لو تاخذينه بيصير لك ظهر تحتمين وراهـ وصدر يضمك اذا ضامك غيرهـ
آشارة برأسها بعنف آكيد تمزح يبهالي جالسه اسمعه شـي مستحيل يصيرمستحيل يصير!
سيّر علي ’’ بس امسح دموعي وروح }!!
دلف الباب لـيتوقف بنصف الصاله الـعريضه
القى السلامـ
لـيجبه بتالومناهل تنسحب من المكان
ياسر ب استغراب وين عمتي ؟
بتال يشير بيدهـ ب المكتب مع ابوي شكل بينهمـ موضوع كبيرتهقى يعطي الظبي شركته الرئيسيه عشان تديرها
ويصفنا كومبارس وراها؟
والله الظبي مدير صآرمـ وصعب!
ختمـ جملته ب ابتسامه متهكمه
لـيردف بجديه الموضوع شكله مهممآدري وش يكون بضبط؟
يآسر حرك يده ب الهواء عشان احرم اطب شركة ابوي طول العمر!
آرتفع رأسه وليه ان شاء الله؟
ياسـر احضر اجتماعات وعمتي رئيسـييآحسافة الـشنب الـي علينا اذا قآدتنا مرهـ!
بتال امال فمه وبتهكمـ ماشفت الظـبي اذا حضـرت ب شركات ابوي قبل
تقودك يا الدلخ وتقود عشرهـ من اشكالك
ليت ابوي يسمع الدرر الي تطلع من فمك
كله ولآالظبي
معطرين الاشناب مايرفعون عيونهمـ فيها اذا حكت
تجي انت وتقول ها الحكي
الاكيد بيحلق مقرن العاجي شنبك يابو شنب!
وضع ياسر بتهكمـ يده على شنبه الخفيف وبتهكم ساخر اذا الدعوه فيها شنب و مقرن العاجي اجل سمعنا وطاعه!
توجه ياسـر لـمكتب مقرن لـيدلف الباب بعد طرقه خفيفه!
مقـرن ترتفع عينه لـ ياسـر وبحزمـ نعمـ؟
يآسـر بستغراب الله ينعم عليكمريت بس اسلمـ!
مقرن بصرامه اطلع وسـكر الباب!
يآسـر ب ارتباك من ملآمح مقرن المتصلبه ابـشر طال عمرك
تراجع ياسـر
لولآصوت الظبي الحازم الامر له ب الوقوف
الظبي لآلحظهآترك منك راي في ها الموضوع بنشوف راي ولد عبد العزيز
يمكن في راسي خلل من الموضوع او شـي؟
مقرن بجديه ياسر ماله دخل في هذا الموضوع فـ لآ تخلطين المواضيع ببعضها
تدخل ياسر ب استغراب وش فيه؟
الظبي فيه ان جسآر الـراسـي خاطب عمتك ياولد عبد العزيز!
سيّر علي ’’ بس امسح دموعي وروح }!!
رهف ب صوت مبحوح يبه الله يخليكقلت لك ياسر يبيني اجلـس يومين عندكمـ ليش ماتصدق
عبد المجيد بصرار رهف ماصدق لن توكمـ عرسانكيف يتركك يومين والبيت جنب البيت؟
ام عساف وهي تقطع قطع البرتقال لتمدها له حبـيبي اتركها على راحتها ماقالت الا الصدق فديتكـ
عبد المجيد بتشكيك مآدري عنكمـبس الي ادري وأكد لكم ان رهف ماتفـشلني في حمولتهاوخاصة ان احنا مابعد قلنا بسم الله!
أبتسمت ام عساف اترك رهف على جنب شويوقل لـي عن مقابلتك لـجسار كل مافتحت موضوعه سكرته انت؟
زفر بضيق وش تبيني اقول لكآضيق صدرك يعني
آشارة رأسها بنفي ماعاد فيه ضيقهخلآص تعودت عليهاقل ليولآتخبي علي بشي
عبدالمجيد والله ولد سطام الكبير الي اسمه جسارصحفي كبير و له جريده مرموقهوالرجال فاهم وواعي
بس الي يجرح صدق ويذبح ان سطام مافتح موضوع خطف ولده لـ احد والاكبر من هذا كله انهم مايدرون انه كان متزوج على امهم !
يعني مخبين السالفه كلها
وناسين عساف بشكل قطعي ونهائي ومأكأنه انوجد فيه هذي العائله!
وضعت يدها على صدرها بشكل تلقائي
تحاول ان تعتصر الوجع
لعله يخرج
من عروقها التي جفت منه!
بصوتٍ مشنوق يعني وشلون ابوه شطبه ولآكأنه انوجد في يوم في هذي الحياهـ؟
آشار برأسه
لـيردف لكن جسار واعدني يوقف معناواشوف انه رجال وينحط على الجرح يبرى
انتي لو تشوفينه يا الغيوض يدخل قلبك من دون استئذان!
آردفت الغيوض بوجع ويدها تعانق يده تكفي عبد المجيد اعزمه لـهنا ابي اشوفهيمكن يشيل من ملآمح عساف والا من ريحته لو القليل
تكفى عبد المجيد!

نقف هنا
همسة محبه ادعيه روحيه,
إلهي أغلقت الأبواب إلا بابك الهي وقف على أبواب الملوك حراسها وبابك مفتوح للسائلين اللهم اطرد عنا الحزن وأزل عنا الهم واذهب عن نفوسنا القلق نعوذ بك من الخوف إلا منك ومن الركون إلا إليك ومن التوكل إلا عليك ومن السؤال إلا لك ومن الاستعانة إلا بك أنت ولينا ومولانا وأنت نعم المولى ونعم النصير
25 اللهم كم نعمه أنعمت بها عليه قل لك عندها شكري فلم تحرمني وكم من بليه ابتليتني بها قل لك عندها صبري فلم تخذلني يا رب كم قرع بابك وكم لاذ بجنابك من مكروب ومن يكفي المنكوب ومن ينجي المظلوم أتيتك منكسر متواضعا مبتهلا متضرعا باكيا فلا منقذ لي سواك, يا كاشف السوء ومجيب المضطرين وغياث المستغيثين ومنقذ الهالكين وجابر المنكسرين وسامع النجوى
لقاءٍ السبت اذا كتب الله لي عمر=)

بسم الله الرحمن الرحيم
نظرة حقد 62
مدخل
صَ مْ تْ :
الليل صَمت / وخآطر البوح مرتآب
كّن الكلآم يخآف يَلمَس جروحي !
من كثر مآغَنّيت ل الليل غيّآب
إحتجت ألآقي في الموآويل روحي !
سمآ خوف الكلآم اللي جرَح هذآ الحديث أنفآس
بقآيآ الصوت من ضيقة عتآب و غيبة أحبآبي
سؤآلٍ كل مآيطري ؛ يطير من الجفون نعآس :
من اللي قَبل مآ يرحل ترَك فَقده عَلَى بآبي ؟!
متى صآر التعب صوتي !؟ و هي هَذي وجيه النآس
حضرت من التعب فيهآ وأنآ الحآضر من غيآبي
يآ كل الفَقد من بَدري | غصون المَغفره يبّآس
هنآ الأَصفَر خذآ شَكل الملآم و جَفَّف عتآبي
أحس إني وحيد أكثر من أيَّة وحده و إحسآس
أخاف آضيع في الوحده ؛ من الوحده , عَلَى مآ بي
يآ آخر صَمت في صَدري / كأن الحزن له حرّآس
و كنّي لآ تنهَّدتك يردُّونك , و أنآ مآبي
كِذآ صآر الوطَن غربه ؛ من الغربه ولآ يندآس
أَحَد مآ له أحَد حتى ثيآبي مآ هي ثيآبي
نحَلت ومآ رحل ( ليلٍ ) ملآ هذا السهر وسوآس
ولآ ردّوا موآويلي و هي توصل لـ غيّآبي
كثير من الوجع أبيَض , كثير من الخضآر إفلآس
كثير اللي - بَعَد غآبوا - خطآويهم عَلَى ترآبي
أنا لي حزن مآ يفنى ورى هذآ السؤآل / أنفآس
من اللي قبل مآيرحل ترَك فَقده عَلَى بآبي ؟!
بَ رَ آ ءَ هْ :
وَجه الكلآم آكثَر بَرَآءَه من الصَّمْت
و ف صَمتي آكثَر ، من كَلآم البَرَآءَه
أقول أنآ مهموم ؟ نعسآن ؟ مآنمت !
أقول : أخيط من التوجّس ؛ إضآءه
على شفاة الفكره المُتعبه صِمت
وكآن النهآر أقصَر , و كنت إرتمآءه
- ل الشآعر علي آلفرحآن ،
بدايه
صبآحكمـ مسآئكمـ
عنآقيد متدلاهـ من الـحب الخآلـص الـصآفـيالتي تتوق لـ القلوب الطآهره
آستمتع بحقبنقاش العذب الذي يجمعنا
آشـعر بترابط حقيقي وثقافه متبادله في تقبل الـرأي والـرأي الاخر
آلآسبوعين القادمه
راح يكون آتصالـي آكثـر بكثير من سيئآكثر بكثير=(
حتى ان استمر الوضع كما هو عليهسـ آعتذر عن الاشراف بسبب سوء الاتصالوآكتـفي ب التواجد كـ كاتبه
آحدى الاخوات تقوم بنقل الجزء لمنتدى الاخرآذا لم يساعدني الاتصال بنقله شاكره لها ومقدره
,
نرجع لقانون الطوارئ =)
آذا مانزل بارت يوم الاثنين بموعده هذا معناه انه راح ينزل بارت الاثنين مع بارت السبت
يعني بارتين مع بعض >>سبق و شرحت لكم بظرف مشابه الطريقه
لآتليهكمـ الروايه عن الصلاة في وقتها
يآسـر بصـدمه الحكي الي تقوله الظبي صحيح يبه او لآ!
مقرن بشده الا صـحيحجسار ولد سطام خاطب بنتي منـيعندك مانع ياولد عبد العزيز!
آذا عندك مانع ابلعه ب حلقك احسن لك!
آشار ياسر بهستريا بيده ب الهواء يبهتزوج الظبي بنت العاجي لـ جسار الي ماترك حجر على حجر في تجارتنا الا فضحه!
الحين تارك هوامير السوق الي تقدمـو لـظبي يطلبونها منك
وماخـترت الا جسآر!
آردف بعصبيه نتفق معه في التجاره يمكنلكن نناسبه ويصير دم وحسب بينالآيبهماحنا بمعك ابد
ومن ياخذ !
الظـبي!
مقـرن بـغضب كاسح آقـطع واخس يا التعبانجاي تحط راي على رآيوتبي تكسر لـي كلمه وانا حي!
آردف بغضب لـ الظبي آنتي تحامين بها الـي مافقش من بيضته من مقرن العاجي
الظبي بجديه يبه ياسر ماهو توه فاقش من بيضتهياسـر رجال من قبل مايخط الشنب بوجه وانت عارف هذ ا الشي ومتأكد منه
وماهو الظبي تتحامى ب احد دام فيه قرار يخصه حياتها!
مـقرن ودامـ ماتحامين فيهلـيش كل ها الفه الطويله عشان موضوع بيني وبينكـ!
يآسـر مقاطع بشده بينك وبينهالآالموضوع هذا يخص كل العايله !
فـتح ياسـر بجديه الباب وبصوته الخشن عمـي بتالتـعال!
آرتفعت انظار بتال لـ ياسر
المشرع لـ الباب
وخلفه يقف مقرن
و
بركن الاخر الظبي متوسطه احد الكـراسـي
ومتضح على ملآمح الجميع الـشده!
وقف بتالوشد الخطوات لـيتوسط المكان
وبـستغراب عسـى ماشـر وش فيكمـ؟
مقـرن بصوتٍ غاضب انت ماتحترم وقفتي في ها المكان؟
وكزه مقرن بعكازهـ بـكتف ياسـر لـيتراجع ياسـر قليلاً من شدة وكزة مقرن
يآسـر بغضب تناسـبه على ايش بضبطعلى فـضيحة مرتهوسواد وجهوالا على ايش بضبط؟
مقرن آقطع واخس واحشم ولد سطامـ
ماهو بذنبه يومـ طلعت مرته مواطي خسيسهوانذالوماهو بذنبه آذا مسك عثرته واحداً ب جنس فعولها ربان!
تراجع ياسر بـصدمه يبهالكلام هذا موجه لي!
مقرن بـغضب شديد ايه لك انت تحسب اني غافلاً عن دروب الـردى الي تمشي فيها!
تحسب اني ماعرف عنك شـي!
انت حتى من نظراتك اعرف وش مسوي وش مخبي ؟
وانت وجه مناسب فحول العرب!
انت حدك رخومها وانذالها!
انت تدري ليه كل من قال انا ولد فلان الجبل الي فوق راسه نار وجاي اخطب عندكـ
تحسب انهمـ جايين عشان سواد عيونك والا عيون عمك!
لآ
ياولد عبد العزيز
تراهمـ
متعنين عشان مقرن بن عبد العزيز العاجي!
متعنين لـي ب الاسمـ
و
شآرين النسب الي مناطح له غمام!
يآسـر بشده ولـد الـراسـي لو يجيب مهرها آطنان الذهب والاماسماهو ماخذ عمتي ولـو طاح ها الراس من الجسد
آقـضب العلمـ الي يجمد على شاربه وشارب الراسـي كلهمـ!
مقرن وخطواته تقترب من يآسـر الله اكبر يآولد عبد العزيز الحين جاي تعافر تبي توقف بيني وبين بنتي!
انت تدري من توقف بوجه ياولد البارح!
آدوسك تحت رجلـيوآخفيك بسابع ارض لو تدري!
آبتسم بخبث مقـرن العاجي الصـغير انت صنعته بيدك ومسـتحيل تدوسه او حتى تخفيه بسابع ارض
بكذا تكسر نفـسك وتحطمها لـمية كسـره!
بتال يتدخل ب الموقف لـيهدئه آذكـرو اللهترى الـسالفه كلها خطبه
والراي الاولي والتالـي بيد الظبي لـحالها
ماحد بغاصبها على شـي!
مقرن بـزمجره الظبـي ماهي بكاسرة كلمة ابوها!
يآسـر بمداخله خبيثه جداً ولآهو بهاين عليها ولد عبدالعزيز يعطي كلمه لـ الرجال ويطلع عندهمـ ب الـصغيرهـ!
مقرن بـصدمه وش رجاله؟
يآسـر راشـد بن فيصل خآطبها منـي اليومـوانت تعرف من راشد ومن أي حموله ترفع الراس؟
توجه بحديثه لـظبي يا عمتيراشد بن فيصل توه مطلق زوجته من سنه
عشان خلآفات بينهمـ عمره ب الثلاثينات
وماعندهـ لآ اطفال ولآوجع راس
شآريك ياعمه وجايك ب الاسمـبيـتزوجك وبيـسافر معك برا عنده مشاريع بيوسعها
مقـرن بشده تبي بنتي الظبي تبعد عن عيني آتعقب ماتبعد عن عيني الا اذا غابت عنها عيني
آردف
يومها عند طويرق كانت عايشه بشرقيه وكأنها بشرق العالم وانا بغربه!
انت صآحي يا الخبلوالا وش فيك!
يآسـر لآ صاحي يبه صآحيوآبشرك لو تبي شهادهـ ان مخي مافيه شـي ابشر فيها
أجل تبي تزوجها جسآر الي عدواتنا معه يعرفها القاصي والداني
وتونا نصلح الامور بمشروعناوتبي تزوجه بنتاً
مالك لوا!
هذا شـي وهذاك شـي ثاني!
مقرن وانت تحسب اني خبل مثلك اخلط الاموروآخلـي بنتي تدخل ب مشاريعي ومخطاطتي
بنتي بكفه وها الثروه بكفة ثانيه
آذا ضمنت انها عند رجال صاحي اذا غابت عينيكأني ضامن الدنيا وماعليها!
الـظبي ببرود خلآص يبهخلآصهد آعصابكلو تبـي الـظبي حافية الـرجلين وتدوس لها على جمرآقول لك ابشر ولبيك
مآفـي ها البلد الا مقرن واحد
وعجـزو النسوان يجيبون واحد بسياسته وبمخه
ماظني بيحذفني على شـر!
مقرن لآوالله ماهو انا الي يحذف بنته على شـر الاخيراً يابوك ورجالاً معدنه اصيل
يآسـر بجنون حقيقي ومؤكد ترك المكان بغضبٍ جامح
وصوت الباب اهتزت لـه آركان مكتب مقرن
مقرن بغضب لآ بارك الله بهبال ها الولد
بتال يا الظبي ترى جسآر رجالاً ب الكلمه والمعنىولو ب اختار لك ماراح اعديك اياهـوالله انه كفـو و لد رجال
مقـرن والرجال مستعجل على العرس ويبيه ها الاسبوعين يابوكبيضي وجهي ولآ ترديني
آرتفعت حاجبي الظبـي بصدمه يبهوش الي اسبوعينالله يهديك؟
مقرن خلآص يابوكطول الوقت وقـصره واحدكل الي تبينه بيجي عندك لـ عند رجليك
وش لك بطول الايامـدام كل شي بيكون عندكـ
آطرقت الظبـي للاحظات
من ثم انثت لـ والدهـا وبحزمـ بس انا عندي شـرط وابي اقوله لـ ولد الراسـي وجه لـوجه!
قفز بتال متحفز وش قآعده تخبصينوش شروطه كل الي تبينه آبشري فيه لآتفضحينا عند الرجال
الظبي بحده أختك ماهي راعية فضايح ياولد ابويوهذا الي عنديوالشرط بيني وبينهامافيه ثالثاً الا ابويوبس!
مقرن وش شرطك يابوك ؟
الظبـي شرط خاص فيني وفيه وانتهيناقبل فيه او رفض على اساسه يستمر الزواج او نوقف ب ارضنا
تركة المكان بخطوات واثقهتتبعها نظرات مقرن وبتال
ويش أقول لدمع عينكَ وآلقصور آللي بنيت ؟
وكيف أصبر قلبي آللي بين أيديَ ويحت ـرق
قبلاتٍ آستيقضت عليها لـتنكمش بـ حزن عميق!
عنآد بـصدمه وش فيكلـيش تسوين كذا!
ملوك ابتلعت ريقها وهي تقف لـتضمـ روبها الطويل على اكتآفها وجسدها الغض
انسحبت لـتدخل الحمام وتغتسـل سـريعاً
مآ ان
ظهرت حتى استقبلها
وهو يحشـرها
بـزاوية ضـيقه ب الـجناح
صدت بوجعٍ عنه
لـيغافلها بـمعانقة آصابعه لـفكها
وآمطارها بقبل رقيقه على خدها
ملوك بـصوت هامس الله يخليك عنادشآيله عليك ب قلبيآتركني الحين على الأقل
آجابها برقة بالغه!
و
تلك الرقه لـم تستوطنه
الا
بعد
ماوجد ان موطنها تلك التي بين ذراعيه الان
همس بـربك ياملوكآلحين مجروحه وشايله بقلبك على ايش بضبطعلى وحده ماتسوى مواطي رجلـيك
مفروض تكونين وآثقه ب زوجك ويزيدك الكلام الي سمعتيه اكثر
ملوك كيف مانتبهت انا لـ الي بينكمـوانها الوسخه مآحترمت جسآر وكانت تبـيك
كيف ما شفت هذا الشي بيعني وهو كان واضحلما نبهتني ولـبسها الي كان خفيف قدامكـ!
وآنت كيف رضيت على نفـسك وبقيت في البيت ليش ماطلعت ليش ليش؟
عناد مآقدرتآمي هيا ماتركتنيخلآص ملوك لآتقلبين في شـي فات وانتهي
وضـع يده على بـطنها لـيهمس برقه حانيه وهو يبعدها عن مكان نبض الوجع مآفيه لـعنودي اخ ب الطريق؟
آبعدت يدهـ وهي ترتجف برقه يـجي لـيش ها الاخ!
آنتفض بوجع يـجي لـيييش؟
ملوك لآ استقرارولآآمانوكل يوم اكتشف شي جديد معك يجي ليش ها الاخ
وش ذنبه لو يصير شـي بينا؟
آنتفض منها لـيبتعد ويجلـس على طرف الـسرير
من ثم يشد الضمادات الطبيه الموجودهـ على الـطاوله,
آردف بغضب لو ادري ياملوك انك تاكلين موانع او بصدق ماتبين مني طفل والله العظيمـ مآتجلـسين على ذمتي يوم واحد!
بغصه حلفتك بربك اذا حياتنا طبيعه ومثل الاودامـحلفتك بربكتصدقني
تعبت منكتعبت
جلـست بطرف الثاني من الـسرير
مستنزفه تماماً
وصلت لـقاع تجرع الـصبر
لآ
تفكـر
بل
لآتريد ان تفكـر
انها لـم تنتبه لـتصرفات تلك الافعى ومحاولآت اغوائها لـ عناد
لآ
تدري لما تلك الذكرى القديمه
لـ
خيانات الـرجل
اصبحت هاجسٍ يسكن جوارحها
صعب جداً
ان تداوي جروحك بلعقها
وبكل لـعق لكِ لتلك الجروح المكشوفه
هي تكسر لـ آوراقٍ مخضرة ألت لـ الجفاف والاصفرار والهلاك!
يآ رجآل!
آصبحتمـآشباهـ رجآل!
مآبين غمضت عين ونبض وريد
الا
وخيانات او شك او فزع نومٍ لـ حلمـٍ
انتم ابطاله
لما الخيانه تجري بعروقكمـ وتزاحم الدمـ
بل
وتستوطن شريان الحياة الذي تعتمد عليه حيآتكمـ!
لما كل ذاك الوجع الذي لآبد لنا ان نتجرعه
نتذوقه
نستمتع بطعمه
نغوص ب ألمه
تصيباً نشوة به!
تـعالو يامعشـر الرجال
فـل
نتحاكمـ بين قلمـ و ورقة و ألم
فـل
تصـدقوني الحديثوآصدقكمـ الوجع!
لما الخيانه!
ألآ تشعرون بكمية ألم التي تصب في اقـصى بآب مشرع لـموطن الاحساس الذي يعانق ذاك القلب الذي سـيتوقف يوماً ما!
آهـ ياقلبيآ اضعف نقطة ب الجسد!
لما يكتب لك ان تتألم بتلك الـقسوه!
آيه الرجال
آنعمـ الله عليكم بنساء عفيفاتوابتلى تلك النساء برجالٍ تمتد آعينهمـ لـما حرمه الله عليهمـ!
آنصـبر؟
و
ان صـبرنا؟
هل الصبر سوف يصبر
وهل لـذاك الصبر ثمرة اجنيها ؟
ام تلك الثمره كاسده لا فائدة منها!
تعال ياقلب تعال!
آضمك بين اضلع خآوية على عروشها
فلآ
فائدة من محاكمة الرجال!
قضيتنا خآسـره
فلآ
قاضي
و
لآ
شاهد
ولآ محكمة عادله ياقلب لآ محكمة عادله,
حركة شفتيها بألم عناد ابي آنام الليله عند اخوي مناف وعند عمتي فلك؟
وصلها زفرته قبل جوابه مآعندي مانعوبدال الليله اسبوعاو شهر اذا تبين!
تحركت ب اتجاهـ
لتراهـ آنتهى من تمضيد جرحه ويقف
صمتت وهي تريد ب الفعل الابتعاد لـفتره عنه
فـهي تريد الـسكون الذاتي قليلاً
ويش أقول لدمع عينكَ وآلقصور آللي بنيت ؟
وكيف أصبر قلبي آللي بين أيديَ ويحت ـرق
جسآر مبتسمـ يآعمـي مآيحتاج عزايمـانا بمـرها ان شاء اسلم عليها
عبد المجيد والله هي الي مصره وهي عازمتك الليله اذا ماعندك مانع وطالبك ماتكسر بخاطرهاتراها تبي تشم ريحة عساف فيكبلسانها قالت لـي ها الكلام
شعر بوخز ب صدره وهو يستمع لـذاك الكلام الـمحمل بكميه كبيره من الشجن الـكبير
لـيردف خلآص ابشرالحين اقوم معكـ
ويش أقول لدمع عينكَ وآلقصور آللي بنيت ؟
وكيف أصبر قلبي آللي بين أيديَ ويحت ـرق
آم جسار بغضب والله العظيم ان اغضب عليك
آغلقت الهاتف وهي تغلي بحرقه
لـتعاجلها شهد يمه وش فيك
ام جسار ريان يبي يسافر برى يبي يكمل دراستهويبي يستقر هناك
كله من ابوك كله من ابوكـ
جلـست شهد ب بألم
لحظات لـتفقد وعيها بنوبة صرع قويه!
ويش أقول لدمع عينكَ وآلقصور آللي بنيت ؟
وكيف أصبر قلبي آللي بين أيديَ ويحت ـرق
آنزل حقيبتها بقرب الباب
لـتهمس ماراح تدخل تسلم على عمتيوأخوي
عناد مستعجلتعذري لي منهمـ
ملوك بضيق وش اتعذر وش اقولأقول لهمـ وقف عند الباب وماقدر يدخلصعب بحقهمـ
زفر بضيق ملوك دبريها والا خليها عايمه احسن!
تركها لـتوقفه بهمسها الموجع لـ روحها شفت كيف حتى استقرار مافيه
سلآم على اهلي ماهان عليك تسلم عليهمـ وتطلع
عيب بحقي وحقهمـ توقفني عند الباب وتنزل اغراضي واخر شي ماتسلم عليهمـ
عناد آلتفت لها وبجديه آستقرار!
طيب ادخلي وافتحي لي طريق
عشان اشوف الآستقرار كيف بتحسين فيه من حركات سخيف مثل هذي
ملوك لآتقول حركات سخيفهلو رواف ينزل اختك شهد وماينزل حتى يسلم على اهل البيتوش بتقول عنه
عناد غضب بشده وبحفيف ها الكلب لآ اسمع اسمه على لسانكفآهمه!
ويش أقول لدمع عينكَ وآلقصور آللي بنيت ؟
وكيف أصبر قلبي آللي بين أيديَ ويحت ـرق
مغلـقة الباب
و
كأنها تحاول بغلآقه ان تغلق آعين الـناس جميعها
لـتبقى وحدها
لآ
تريد ان تفـكر ب فكرة الارتباط
لآ
تدري لما تبتعد عن ذاك الارتباط والتفكيـر به من جديد
فتجربة فاشله تكفيها
ألم وحرقه وزيادة عندما كانت تلك التجربه مكلله ب ببراوز اسمه الحب!
تآفه ذاك الحب
فقد الـبسته عقود الـؤلؤ والـزمرد
ثم
ماذا!
آصآبني في مقتل
وحاول بـطغيانه ان يدفـني تحت انقاذه
وان
احني هامتـي لـشموخه!
ما
الحب الا احلام ورديه لـمراهقات يـجهلن الحياة
ما
الحب الا ظفائـر صبيه مندون ملآمح لتلك الصبيه
ما
الحب الاثوب ابيضبخيوطٍ غآئمة سوداويه!
ما
الحبآلآآطفال مجتمعون حول الالعاب وعرائس واكذوبة زوج وزوجه!
شـدت الـجريدهـ الـتي قآبعه ب [الكومدينٍ],
عبثت ب اصابعها عن زاوية تلك المقالات
لـتتوقف عند لآشـيئ!
حآولت بشده تذكـر تلك الملامح
و
تذكر صورته
ف
خانتها ذاكرته عن تذكر تفاصيله
لكن الامر بـرمته لا يهمها بقدر ذاك الـشرط
سـتقابله
و
سـترى أي الرجال الذي آستشفت من والداها اعجابه الشديد به
لآينتزع اعجاب مقرن بذاك القدر
الا
رجل ب الفعل؟
مابال تلك الكراهية المبطنه بحقد
آنقلبة عند والداها لـكميه كبيره من الاعجاب الشديد
لو
ان والداها من ذوي الاطماع والرغبه في تكوين ثروات فوق ثرواتهمـ لـ فسرت الامر ب انه زواج متبادل ب المصلحه,
لكن والداها اخر مايفكر بههو ان يقوم بذاك الشيئ
ويش أقول لدمع عينكَ وآلقصور آللي بنيت ؟
وكيف أصبر قلبي آللي بين أيديَ ويحت ـرق
قابع بـ المجـلس الـخآرجـي
المخصص لـ الضيوف


يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -