بداية

رواية عودتني كل يوم اسمع انا صوتك -11

رواية عودتني كل يوم اسمع انا صوتك - غرام

رواية عودتني كل يوم اسمع انا صوتك -11

الجزء الثامن

اليمعة الساعة 10 ونص .....سالم في الفراش نايم لانه له ليلتين ما نام زين ....أما شوق ما نامت طول الليل و كانت تطالع سالم يوم هو نايم .........
فهاللحظة صاح تلفون سالم وكانت سلامة .......
سلامة وهي تكلم الريم :والله خايفة عليه ما نام عند سيف أمس أمكن صار فيه شيء ...
الريم:أن شاء الله ما فيه الا الخير ....
اليازية:أن شاء الله ...
أما شوق كانت تطالع الرقم في الشاشة التلفون وتقول ما لي حق أرد عليه ........
شوق :سالم ...حبيبي تلفونك يرن ...
سالم وهو راقد :امممممممممممممم...
شوق:حبيبي تلفونك يرن أكيد حد من خواتك خايفة عليك ...
سالم مد أيده علشان يأخذ التلفون من شوق ورد على التلفون ........
سالم بتعب وحزن :ألووووو ..
سلامة:ألووووو وأخيرا رديت علينا !!!
سالم وهو يقوم من الفراش :هلا سلامة .....
سلامة: وين أنت
سالم:عند واحد من الربع ....
سلامة:وين نمت والله كنا خايفين عليك ...
سالم:عند خويي سعيد كان وايد تعبان ويلست عنده .....
سلامة حست أن سالم يكذب عليها .....
سلامة:أوكية متى راح تي عندنا ......
سالم: أن شاء الله بعد شوي أنتوا رتبوا أغراضكم ....
سلامة:أوكيه مع السلامة
سالم:في أمان الله .....
سكر سالم عن سلامة وراح الحمام علشان يأخذ شاور .....أما شوق كانت يالسة في مكانه ما تحركت .........
((في فندق أبراج الأمارات ))
الريم :قسم بالله أن سالم فيه شيء ......
اليازية نيتها صافية :حرام قال واحد من ربعه تعبان ويلس عنده لا تشكين فيه ....
سلامة:يعني الحين بنروح العين .....توها الساعة 10 ونص ......
الريم:صدج نبا نروح سيتي سنتر ....
اليازية:والله اني متلومة في سالم ما أشترى لحقه شيء ...
سلامة:الريم لا تشرطين على سالم ...(وتحكي الريم)نبي نروح سيتي سنتر
الريم:أنا ما قلت شيء
سلامة:خلاص اذا قال وين تريدون تروحون لا تتكلمين ...
الريم:أنزين


سالم توه طالع من الحمام وشاف شوق يالسة على الكرسي ......راح سالم ويلس على ركبه قدام شوق ....شوق من شافت سالم مقبل عليها حولت نظرتها للاتجاة الثاني .......
مسك سالم أيدين شوق:أممممممممممممم ما أشتقتيلي ...
شوق حست أنها ما تقدر تتقبل فكرة أن سالم بيروح عنها ويظل ذكرى في حياتها ....الا انها كانت يوم تشوف سالم تحاول أنها تكابر على حزنها شوي ................
شوق:لا
سالم :متأكدة
شوق تهز رأسها وتقول بحزن :هيه
سالم:أنزين ممكن ترفعين رأسج وأشوف عيونج الحلوة شوي .....
شوق:ليش
سالم:لانه لسانج جذاب .....وعيونج ما تكذبن عليه .....صادقات
شوق:شدراك
سالم وهو يرفع رأسها :أعرف
شوق وهي تطالعه برتباك وعيونه فيهن دموع :أنزين الحين شو تبي ...........
طاحت الدموع من عيون شوق ...
راح سالم مسح دموع شوق بأيده .....
شوق أطالع ويه سالم بتمعن و كأنها تحاول تشبع عيونها من ويهه حبيبها سالم ..........صدج راح أشتاق لهذا الإنسان....واشتاق لكل شيء فيه جماله.... قلبه الطيب وضحكته ......
ولا اراديا دمعت عيون شوق ..............
سالم وهو يلوي عليها :ليش تصيحين حبيبتي .........كله ولا دموعج ((وضمها بقوا وحبها على شعرها )).....
شوق :ما أتصور أني بفقدك ....و انك بتختفي من حياتي ............
سالم:ما راح أنساج مدامني حي أنت الحب الأول والأخير في حياتي .....
شوق تحط رأسها على صدره :أحبك يا بعد عمري وهلي .....
سالم:القدر كان أقوى منا يا شوق ..............
شوق وهي تصيح :كان حلمي أنه ..... أنا وانت نتوج حبنا بزواج الرسمي قدام العالم كله .....
سالم :شوق سامحيني بس لازم أنا أقولها
شوق وهي تحط أيده على ثمها :لا بلــــــــــــــــيز لا تقولها !!!
سالم:لازم أقولها يا شوق سامحيني .....
شوق تمت تصيح من الخاطر ما كنت تريد تنحط في هذا الموقف قدام سالم بالذات ....

سالم و قلبه يتقطع : سامحيني يا شوق أنتي طالق ......

سالم :................ (( طالق ))

سالم :............. ((طالق ))

شوق ما استوعبت وتمت تصارخ وتبكي من خاطرها يلس سالم يهديها ويحاول يقنعها أنه سوا هذا الشيء علشان سعادة أهلها وأهلة وراضهم عليهم .....
سالم شل تلفونه وقام بيطلع من عند شوق.............. بيطلع من حياتها خلاص ماراح يكونون مثل الاول ...
سالم :شوق أن شاء الله ورقة الطلاق بتكون عندج خلال اليومين المقبلة ....والله يسعدج ويهنيج عند منصور أن شاء الله ...
راح سالم وحب شوق فوق رأسها :ألف ألف ألف مبــــــــــــــــــــــــــــروك ..................
طلع سالم من الفندق وكان قلبه يتقطع لانه ترك شوق منهارة وتحت تأثير الصدمة من خبر الطلاق ..........
كان شكل سالم تعبان وحالته نفسية ما تسر حد ....ركب السيارة وحط رأسه على سكان السيارة علشان يهدي عمره ....
وشوي صاح تلفون سالم وكانت شوق ما رد على اتصاله كان يحاول أنه يكابر على حزنه ...................

اسمع الهاتف ورناته..........
عارفنه من جدى خلي .........
بس ما جاوب ع أصواته .........
لين خلقه يظيج ويملي ...........
عمد سكرت اتصالاته ............
قال قلبي خله يولي ...............
يوم عنك ابعد مسافته .........
خل نفسك فوق متعلي ........
اتصل سالم حق اليازية علشان يسألها أنهم خلصوا ......
سالم:ألوووووووو
اليازية:أهليين سالم ....
سالم:مرحبا اليازية علومج
اليازية:ما شيء علوم وين أنت .....
سالم:الحين الساعة 12 وربع بروح المسيد علشان ألحق على الصلاة ......وخلي سيف ينزل تحت
اليازية:ان شاء الله
سالم:مع السلامة
اليازية:الله يحفظك .........
راح سالم صوب الفندق وخذ عنده سيف راحوا يصلون صلاة اليمعة .......
في الفندق ......
صاح تلفون اليازية وكانت أمها ........
اليازية:ألوووووو
أم محمد:مرحبا اليازية اشحالج
اليازية :الحمد لله واشحالكم أنتوا......
أم محمد: بخير ...علوم أخوانج عساهم بخير
اليازية:الحمد لله بخير ومستأنسين....
أم محمد: وين سالم ما يرد على تلفونه من أمس
اليازية:ما أدري عنه .....أمكن ما فيه بطارية أو ضعيف الإرسال
أم محمد:هو الحين عندج
اليازية:لا راح هو سيف يصلون في المسيد .....
أم محمد:لا يكون خلاكم بروحكم في الفندق
اليازية مرتبكة :لا ما فرقنا ....
أم محمد:يا حيه ...اليازية ما أوصيج على أخوانج....
اليازية:أن شاء الله أمي .....
أم محمد:خلي سالم يكلمني يوم يرد ....
اليازية:أن شاء الله
أم محمد: مع السلامة
اليازية :في أمان الله
سكرت اليازية من أمها ..........


صلوا سالم وسيف صلاة اليمعة وراحوا صوب الفندق ..............
سالم داخل الصالة .........
سالم:السلام عليكم
سلامة:مرحبا مليون
وراحت الريم واليازية وسلامة ونيرة ومنيرة سلمن على سالم ........
الريم:اشحالك سالم
سالم:بخير الحمد لله
اليازية:أمي اتصلت تسأل ليش مغلق تلفونك من أمس وهي تتصل عليك
....راح سالم وطلع تلفونه علشان يفتحه ..........
منيرة: الحين بنروح العين ......
سالم: افاااا ...بنتغدى وبعدين بروح البحر أن شاء الله ......
سلامة:يا سلام بنروح البحر
سالم:يالله نزلوا أغراضكم علشان نتغدى .......
نزلوا كلهم تحت عند الاستقبال ... وراح سالم ودفع حساب الفندق وراحوا صوب المطعم الهندي ويلسوا وتغدوا وطلعوا من المطعم الساعة 3 الظهر .....................
راحوا صوب البحر كان الجو رهيب وتموا سيف ونيرة ومنيرة يلعبون عدال البحر ويسوون بيوت بالرمل .......أما البنات قاعدات تشوفن البحر من بعيد لبعيد ............
وسالم كان يالس بروحه قدام البحر ويتأمله وهو قلبه وروحه عند شوق يسأل هل هي في الفندق أو راحت البيت ... ويقول في خاطرة: كيف بقدر أعيش من دون قلبي وعيني بس الله يصبرني على فراقج يا شوق والله يسعدج .....
راحت سلامة عند سالم وهي تفكر ليش شكله وايد تعبان أكيد صاير له شيء .......................
سلامة وهي توقف عدال سالم:ممكن أقعد معاك
سالم:افاااا عليج ....تفضلي ...
سلامة:شو فيك سالم ليش شكلك مضايق ...
سالم وهو يضحك :سلامتج يا شيخة الحلوات ....تعبان لأني ما نمت أمس زين .....
سلامة:اهاه ....أن شاء الله بتعوض اليوم .....
سالم:أن شاء الله ......
يلسوا عند البحر حتى وقت الغروب ...
فهاللحظة ......كان سالم يحس بحزن لانه أخر مرة كان عند شوق في هذا المكان وفي نفس الوقت ((وقت الغروب ))....
سالم:يالله خلونا نروح ...
الريم :حرام خلنا نشوف الغروب وايد حلو .....
سالم:ورانا خط ...ولازم نوصل من وقت لان عليكم دراسة .....
اليازية:يالله قومي الريم ...
ركبوا السيارة ومسكوا خط من دبي للعين ....... وكان الكل ساكت............................


راح سالم وشغل الراديو وكانوا حاطين أغنية حمد العامري((أعذار)) .............
{{ليتني عرفتك بأول العمر بدري.....
و شبعت عيني بنظر من محياك ....
نادم على اللي راح من وقت عمري ....
اللي قضيته دون صوتك ونجواك.......
أشقيتني بمعانقة حب عذري ......
ليت الخيال اللي يلمك معي جاءك .......
الوقت يتحكم بعذرك وعذري ........
والشوق لي خذني بعشقتك وداك ..........
أمسي وتفكيري مع الشوق يسري ........
يسري إلى جده متيم بروياك ..................
أشغلتني و أشغلت قلبي وفكري...............
ولا أشوف فوق الكون غيرك ولا ألقاك .......
أحيا وأعيش العمر.. والعمر يجري ...........
وأن كان فوقه عمر عشته برجواك...........
زاد الغرام وفاض في الحب نهري .........
أضما الضماير وأمدح الزين وأسقاك ..........
تدري ولو ما تنظر الحال تدري .............
أن الهوى وأن طوال البعد هلاك ...........
ليتني عرفتك بأول العمر بدري ......
وشبعت عيني بنظر من محياك ......
نادم على اللي راح من وقت عمري ....
اللي قضيته دون صوتك ونجواك}}.........
****************************
الريم:عجيبة هذي الأغنية .......
سلامة:اليازية يوم بتروحين الجامعة سويلها تحميل من موقع طرب .....
اليازية:من عيوني يا قلبي .......
وشوي صاح تلفون سالم وكان مبارك ......
سالم وهو يرد على التلفون :ألووووو
مبارك:أهليين ....سالم ..
سالم:مرحبا ...مبارك
مبارك:علومك يا بو غنيم ...
سالم:طيبة ....الحمد لله
مبارك: علومك ..من الموضوع اللي كلمتني عنه أمس ....
سالم:ما صار غير الخير ......
مبارك:شو أستوى ....اتفقتوا على شو ...
سالم:مبارك دخيل ولديك ما لي نفس أتكلم في الموضوع ...
مبارك:أوكية وين أنتوا الحين ....
سالم:ماسكين الخط ...
مبارك حس أن سالم مضايق بالفعل :أوكية سالم شوي شوي من السرعة .....
سالم:أن شاء الله ....
مبارك:مع السلامة ....
سالم:في أمان الله .....
سكر مبارك عن سالم وراح صوب الخيمة اللي كانوا الكل قاعدين فيه {{أم محمد و بو محمد ومحمد و عفراء والعنود }}
مبارك:هـــــــــــــــــــاي ....
بو محمد:أهليين مبارك قرب
مبارك:مرحبا بو محمد خشمك،، خشمك ....وراح وسلم على أبوه وأمه وحبهم على روسهم ........
أم محمد:وين دارك يا ريال
مبارك:الا في الدار يأمي العزيزة .....السلام عليج العنود ...
العنود :وعليكم السلام اشحالك مبارك
مبارك:الحمد لله ....أقول العنود ليش طايحة اليوم عندنا ....
العنود: أنتظر قوم اليازية...
مبارك: استريحي .....ما يأبوا حقج شيء ....
العنود:أنا ما أريد منهم شيء شوفتهم تسدني .....
مبارك:كــــــــــــــــــــــلام....... وين لاب توب مالج
العنود: في البيت ....
مبارك:المرة الياية هاتيه عندج أوكية.... عندي شويت شغل عليه ......
العنود:من عيوني ...
محمد:مبارك متى تخلص أجازتك .....
مبارك:مشكلة يوم تكون إنسان حاسد على غيرك .....
محمد:لا والله بس أشوفك ما قمت تروح لابوظبي مثل أول
مبارك:عفتها أبوظبي بسبت الكلية ....وتراني مقدم إجازة شهرين يعني بتشوفني بعد شهر ونص أن شاء الله ......
وشوي يصيح تلفون مبارك ..........
مبارك وهو يرد على التلفون :ألووووو..
هند:هلا وغلا بشيخ الشباب .......
مبارك: مرحبا مليون يا هند .....((ما يستحي دنياه فري free ))
هند:أشلونك يا بعد عمري ....
مبارك:بخير والحمد لله ...
هند:وين ما تنشاف مثل أول ....
مبارك:تعبت من كثر ما أحوط على بيتكم ....بترول السيارة خلص.....و في اليوم أشيك مرتين بس ما أشوفج .....
هند تضحك:هههههههه
مبارك:قاعدة في قصرج ليش ما تتمشين و تطلعين مثل بنات الناس ......
هند:تدري أن أخوي شوي شديد وجدي .......
مبارك: قولي السالفة جذي .......
هند:ايوه ...تعال اليوم أنا وبنات عمي بنتمشى وراء بيتنا
مبارك:الساعة كم ....
هند: يـمكن الساعة 9 ونص ...
مبارك:خلاص اليوم بحوط عند بيتكم بس لانج بتطلعين حقي ......
هند:مبارك
مبارك:لبيه ....
هند:لبيت حاي ....أقول أنا
مبارك:أنتي شو
هند:أنــــــــــــــا
مبارك وهو يضحك على باله راح تقوله أحبك :أنتي شو
هند بتردد:أنا أن شاء الله بشوفك
مبارك :أن شاء الله
هند:مع السلامة ....يا قلبي
مبارك:الله يحفظج ......
سكر مبارك من هند وكان محمد يعطيه نظرات فيها استحقار واستهزاء .....
مبارك:علومك محمد أشوفك تعطيني الا نظرات .......
محمد:مبارك ...ما تستحي تغازل قدام أمي وأبوي
مبارك:أمي وأبوي على رأسي ........بس هذي حرية شخصية
محمد:فضيحة تلعب ببنات الناس .....
مبارك:والله أنا ما ربعت وراء حد ....هن تتصلن عليه
محمد:لو حد سوى هذي السوالف عند حد من خواتك راح تموت....
مبارك:خواتي ولله الحمد ....... محترمات متسوين هذي السوالف .....
محمد:الله يهديك يأخوي ....
أم محمد:صدجه محمد يا ولدي .....
مبارك:أنا أنسان حر ...أسوي على كيفي ....وللي في خاطري
أم محمد:الله يهديك
مبارك:أميــــــــــــــن ....عفراء صبيلي شاي .....
عفراء:أن شاء الله ...
وتموا قاعدين على سوالف وضحك .....
وبعد ربع ساعة دخلت سيارة سالم (الرنج الذهبية ) وكانت الريم فاتحة الدريشة وتصارخ :عايلة آل مكتوم وصلت ............
ونزلوا كلهم من السيارة وراحوا يسلمون على هلهم أما سالم كان أخر واحد نزل من السيارة والتعب ظاهر عليه ...........
الكل كانوا يالسين في الخيمة ودخل سالم ....................
سالم:السلام عليكم ......راح وسلم على كل القاعدين ......
بو محمد:اشحالك يا بو غنيم .......
سالم:الحمد لله .....
بو محمد:علومكم من السيرة ....أن شاء الله حلوة .......
اليازية:غـــــــــــــــــرام الله يطول عمر سالم ما قصر فينا ....اشترلي لاب توب والريم تلفون ببطاقته وغير الأشياء الثانية ...
أم محمد:الله يطول عمره....... والله لو ادريبه أنه بيشتري لكن الكمبيوتر والتلفون ما خليتكن ترحن عنده .....
سالم:افاااا عاد اشترينه الحين أمي ......
راحن العنود واليازية وسلامة فوق ....أما سيف راح صوب معلمه اللي ينتظره في الميلس ...ونيرة ومنيرة راحن صوب غرفتهن تلعبن بالألعاب اليديدة ......
راح سالم وحط رأسه على ريول أمه ......
أم محمد:شكلك تعبان يا سالم أكيد ما خلوك تنام ........
سالم ما رد على أمه ....أما مبارك كان يطالع سالم ويقول في خاطرة شو استوى بينك وبين شوق يا سالم .........
سالم:زحمة وايد دبي ....
محمد: ناس من كل دار فيها .....أكيد زحمة .....
سالم:لا بعد في إجازة الخميس واليمعة تكون وايد زحمة .......................
بو محمد:قوم يا شباب توضوء علشان تلحقون على الصلاة ......
راح الريال كلهم صوب المسيد أما عفراء راحت تعابل العشاء ...وأم محمد راحت تصلي .....والبنات يالسات فوق .....
((حجرة اليازية))*
العنود:أنا بختار اللون الوردي .....
الريم كانت تصلي الركعة الأخيرة سلمت :لا يا حبيبه أمج اللون الوردي أنا اختارته قبلج ..........
اليازية: يا الكذابة ....أنت قلتي اللون الأصفر ...
الريم:شـــــــــــــــــو....أنا قلت يوم بنوصل البيت بختار اللي على ذوقي ...
اليازية:لا والله .......
الريم:أسالي سلامة حتى .....
سلامة:أنا ما راح أكذب الريم قالت بختار في البيت ...
اليازية:أنتي أخذي الجلابية الحمراء أحلى عليج والوردي لونه باهت .....
العنود:أوكية ما عندي مشكلة .........
راحت الريم وخذت جلابيتها وطلعت من حجرة اليازية وهي تدعي على اليازية والعنود .....
اليازية:مسكينة معقدة ...
العنود:أنا بروح البيت ....
اليازية:افاااااا ليش تو الناس ...
العنود:حرام عليج من العصر وأنا هنيه
اليازية:العنود لا تزعلين من الريم .....
العنود:عادي ....يالله مع السلامة
اليازية:أشوفج باجر
راحت العنود من عند اليازية .....أما الريم يالسه تكتب واجباته ما فيه على حشرة الاستاذ باجر .....وسلامة كانت تكلم سارة وتخبرها شو استوى في دبي ........
أم محمد سوت لليازية علشان تنزلن تحت تتعشين .......
الكل كان يتعشى ماعدا سلامة اللي توها كانت نازلة من الدري ...........
سلامة:بسم الله ليش ما صبرتلي يا مجاعة الصومال .....
أم محمد:والله عطينج خبر أن بنتعشى .....
ويلست سلامة عند أمها وعفراء واليازية والريم ومنيرة ونيرة اللي تتعشين ...........دخلوا الصالة سالم ومحمد وتموا قاعدين يطالعون التلفزيون ...........
الريم وهي تضحك على سلامة :كل شيء خلص شو راح تأكلين يا سلامة ....
سلامة وهي تقوم :أصلا أنا مابي عشى لأني شبعانة ....و رأسي يعورني
عفراء :من شو .....
أم محمد:لازم يعورها رأسها من المغرب قراض في المعلمات وحسج واصل تحت ........ومذاكرة ما شيء؟؟؟
سلامة وهي تلمح لامها تسكت علشان محمد ما يفتحلها محاضرة :أمااااااية.....
محمد وهو كان يسمع الحوار:ليش ما ذاكرين سلامة أنتي عليج ثانوية... يوم يالسة طول الوقت على التلفون .....
فهاللحظة مبارك دخل ويلس عدال سالم ..............
سلامة:أنزين بذاكر ..............
وراحت سلامة بتيلس عند أخوانها علشان تطالع التلفزيون عندهم ..........
مبارك وهو يطالع سلامة :نعم نعم أخت سلامة شو تبين ...
سلامة:بيلس وياكم ....بعد هذا حرام ...........
مبارك:أعتقد محمد من شوي قايل لج سيري ذاكري يا آنسة .....أنتي ثانــــــــــــــــوية عـــــــــــــــــامة ...............
سلامة:أنزين أعرف ......بس حرام يعني أطالع التلفزيون شوي
مبارك:هيه نعم حرام ياللا جلبي ويهج وسيري ذاكري
سلامة:أففففففففففففف
مبارك وهو يضحك: أنا يوم كنت في الثانوية العامة ما كنت أطالع التلفزيون طول الوقت مجابل الكتب ما شاء الله عليه ........
سلامة وهي تقوم رايح فوق :والعكس صحيح...............
مبارك راح صوب المقام علشان يشوف هند ...........وتم يحوط عليهن ويعطي ويلات بالسيارة ومطول على المسجل عيضة المنهالي {{حكم القدر }}......
اذا حكم القدر أني أحبك أنا مالي على الأقدار حيله
تولع قلبي العاشق بقلبك وقلبي الحي في الدنيا دليله
مبارك:مساء الخير يالشيخات .....وينج هند ابا أشوفج .....
هند وهي تأشرله :هني قلبي
مبارك:عاشوا قمر 14
تم مبارك يسير عدال البنات بشوي شوي وهو يكلمهن وبعد نص ساعة مشي راحن البنات صوب بيت هند أما مبارك راح صوب ربعه ...........

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -