بداية

رواية توأمي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده -39

رواية توأمي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده - غرام

رواية توأمي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده -39

رجع بذاكرته للواقع وهو يبتسم:اااه من فنجان مالح حبيتك والصدف كانت حليفتي بس الحين الصدف من بعد موتك صار عدوتي
غمض عيونه وهو يحس بضيق وتمنى لو انه يقدر يختفى من هالعالم

وصلو وحطت الطياره على مطار الاراضي السعوديه بسلام
طلعوا من المطار بعد ما اخذوا الشناط وكان في سيارتين تنتظرهم
سياره ركب فيها سجيه وامجاد وبانه وقدام حسن ومعاه سمر
والسياره الثانيه كان صقر والشنط
ركبو السياره ولفت سجيه على امجاد:اقول الحين احنا وين بنروح أي فندق
امجاد طالعتها:وش فندقه راح تروحون معاي بيت عمي
بانه بسرعه:لا
طالعوها سجيه وامجاد وحست باحراج وصارت تبرر:قصدي ما يصر نضيق عليكم
امجاد وهي تبتسم على جنب:لا مابه ضيق اصلا صقر بيروح بيت حسن ولا انا غلطانه
حسن:لا منتي بغلطانه اصلا الوالده مشتاقه له
بانه:بس..
قاطعتها امجاد:خلصنا عاد
سكتوا بانه وسجيه وكل وحده التفتت على النافذه
والسياره متوجهه لبيت عم امجاد
&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق

غياب بعض الشخصيات لا ينفي دورها في الروايه
بس حبيت اركز على اشخاص معينين
البارت الجاي الاسبوع الجاي ما ادري أي يوم بس الاسبوع الجاي أن شاء الله
وراح يكون عرس بانه وهبه واحداث كثيره راح تصير
سلااااااام
اول شي اخذوا حلى للعيد علشان تعذروني لتاخيري 
والحين بحط البارت
&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&

البارت الثالث والعشرون

 أتمنى ينال إعجابكم وقراءه ممتعه

دخلت الجناح بعد ما فتح لها الباب ودخلت وصارت عيونها تتفحص كل ركن في المكان والتفتت له بعد ما وصلها صوته:ها عسى عجبك الجناح يا روحي
ردت عليه بهمس:ايه حلو
قرب منها ومسك وجهها بيديه وبشك:فيك شي يا قلبي تعبانه
طالعته ونزلت عيونها بدون ما ترد
كرر سؤاله وهو يحس أن فيها شي:سموي فيك شي
سميه بابتسامه:ولاشي حبيبي
حصين بإصرار:كأني ما اعرفك قولي وش فيك
سميه بخوف:احس اني خايفه
حصين باستغراب:من ايش
سميه بتوتر:من اهلك وردت فعلهم خصوصا ابوك وجدك..نزلت عيونها وكملت بحزن:اخاف ما يتقبلوني او ما اعجبهم
حصين وهو ياخذها بحظنه ويمسح على شعرها:لا تخافين ولا تحاتين حصونتك مدبر كل شي يا روحي
رفعت راسها عن صدره وهي تطالعه وبحيره:وش تقصد
حصين وهو يبوس خدها:بعدين تعرفين الحين روحي اخذي لك شور يريحك من تعب السفر ولا تفكرين بشي طيب
سميه وهي تبتسم:طيب
تركته وتوجهت تدور غرفة النوم والحمام(اكرمكم الله)وتركت وراها حصين اللي يتنهد ويفكر وش ممكن تكون ردة فعل اهله اذا درو بموضوعه والطامه لما يدرون باللي سواها
&&
دخلوا البيت وطلعت لهم غدير اللي لما شافتهم ميلت فمها وبغرور:هذول انتم مره ثانيه وين اخوي صقر المفروض يكون هو اللي داخل من هالباب مو...كملت وهي تطالعهم من فوق لتحت:انتم
امجاد وهي تنزل شيلتها وترجع شعرها لوراء:اقول انطمي دام النفس عليك طيبه
غدير بعصبيه:انتي تقولين لي انطمي انا....
قاطعتها امجاد وهي ترفع يدها:انا ماني رايقه لعوار راس متى ما روقت جيت ارد عليك يا سفيهه
التفتت امجاد على بانه وسجيه اللي كانوا متفرجات:يله
صعدت امجاد الدرج وأخذت بانه شنطتها الصغيره وطالعت غدير بكره ولحقت بامجاد اما سجيه فاخذت اغراضها وطالعت غدير وبصوت ضاحك:يا شين طيحة الوجه شيناه ههههههههههههههههه
صعدت الدرج تلحق ببانه وامجاد وهي مستمره بالضحك تاركه وراها غدير اللي ضربت رجلها بقهر وبحقد:اويكم انا غدير الماجد تهينوني بها الشكل اوريكم يا بيئه يا حيوانات
دخلت للصاله الداخليه وهي تتحلطم وتتوعد في امجاد وسجيه وبانه
&&&&
وقف سيارته قدام بيت خاله ونزل وهو شايل ملف القضيه بين يديه والفرحه مو سايعته وده وخاطره يشوف ردة فعلها
وصل للباب ودق جرس وطلع له لافي :هلا يوسف
يوسف:هلا فيك
لافي وهو يفتح الباب:حياك
يوسف:الله يحيي مقدارك
دخل ووصلوا للمجلس الخارجي ودخلوا وجلس يوسف وجلس لافي جنبه وبخوف:ها وش صار على القضيه طمني عسى عندك اخبار تسر الحال
يوسف بهدوء عكس اللي داخله:ايه عندي اخبار بس لازم يكون خالي والاء موجودين اذا ما عليك امر نادهم
لافي الي حس أن في مصيبه:ليه صاير شي
يوسف باصرار:مقدر اقولك الا اذا جاء خالي والاء ابغى الكل يسمع
لافي بسرعه وهو يوقف:أن شاء الله
طلع بسرعه تارك يوسف على نار متشوف يشوف ردة فعلها كيف بتكون
بدا يتخيل ردة فعلها لما تسمع الخبر وصوتها وحتى نظرتها كيف بتكون من الفرحه
ثواني الا دخل خاله صافي ومعاها الاء ولافي وصحوه من سرحانه
صافي بخوف:ها وانا خالك وش الشي اللي تبغى تقوله صار شي مو زين
يوسف وقف وهو يشوف وجه خاله اللي مبين عليه الخوف:لا
التفت لألاء وفتح الملف ومد لها ايها :وقعي
الاء وهي تطالع ابوها والدموع بدت تتجمع يعيونها وترجع تطالع يوسف وبصوت مرتجف:ووش ااوقـ..ع علـ..يه
صافي وهو يمسك اعصابه:تكلم وش هالاوراق وش صاير
يوسف وهو يراقب ملامحهم وهي بالذات:هذي اوراق برائتك
الكل انصدم وطالعوا بعض
الاء بهمس:ايش
صافي بعدم تصديق:عرفتوا المجرم
يوسف وهو يبتسم بفرح:ايه عرفناه والله ظهر الحق
صافي وهو يضم الاء وبفرحه:الف الف مبروك يا بنيتي الحمد لله اللي بين الحق
لافي وهو يضم يوسف:مشكور يا يوسف ما قصرت
يوسف وهو يضحك:لا العفو والحمد لله وحده هو اللي يستحق الشكر
صافي وهو يترك الاء ويقرب من يوسف اللي بعد عن لافي وباس راس خاله:تسلم يا وليدي ما قصرت كفيت ووفيت
يوسف:لو ما اخدم اهلي من اخدم
شاف ردة فعل الكل الا هي
التفت الكل على صوت صياح وشافوها جالسه على الكنب ومغطيه وجهها بيديها
قرب منها صافي وجلسها جنبها وخذاها بحظنه وبضحكه:وش فيك تبكين المفروض تفرحين وانا ابوك
الاء بصوت باكي:كنت خايفه يا يبه تضيع حياتي وادخل السجن وينتهي كل شي
صافي:الحمد لله يا بنيتي
لافي وهو يجلس جنبها وبضحك:هههه يا شيخه حتى السجن عافك طايحه في كبودنا لا محاله
صافي وهو يضرب لافي:عيب تقول عن اختك كذا اختك بعيوني
اما الاء وهي من الفرحه صارت تضحك و تبكي بنفس الوقت وتحس كل شي ملخبط
تنهد براحه وهو يشوف الفرحه بعيونهم وحس أن وجوده ما عاد له داعي :انا اترخص واخليكم الحين..حط الملف على الطاوله الصغيره الموجوده بالمكان:وهذي الاوراق وقعيها وارجع اخذها بعدين
صافي :عسى عمرك طويل يا ولدي ما قصرت..التفت على لافي وكمل:قوم وصل ولد عمتك
لافي:تامر امر
وقف وهو يمشي مع يوسف اللي ودعهم ومشى مع لافي لحد ما وصل باب الشارع
لافي وهو يحط يده على كتف يوسف:جميلك ما انساه
يوسف:وشو جميله وش خرابيطه احنا اهل
لافي:هذا العشم فيك
ابتسم له يوسف وبهمس:مع السلامه
لافي:في امان الله
طلع يوسف وهو يحس وكأن جبل انزاح عن قلبه وارتاح بعد ما ظهرت برائتها وبدا يحس أن جسمه محتاج فترة راحه طويييييييييله

وقفت السياره قدام البيت ونزلوا من السياره وشافوا راكان ينتظرهم
حسن وهو يبتسم لاخوه وتوجه له مسرع وراكان فتح يديه لاخوه وحظنه وهو يشد عليه
حسن وهو في حظن اخوه:اشتقت لكم
راكان:واحنا بعد اشتقنا لك
وخر عن اخوه والتفت لصقر اللي قرب وهو ماسك سمور ولما قرب منه حظنه
راكان:من زمان عنك يا اخوي
صقر وهو يشد عليه:الظروف والله اعلم بالحال
بعد عنه وهو يبتسم :ادخلو حياكم
حسن شال سمور اللي مخبيه وجهها عن راكان
دخلو واستقبلتهم ام راكان:هلا هلا كلوووووووووششش
حسن نزل سمور وراح لامه وخذاها بحظنه وام راكان تبكي:يا وليدي يا بعد قلبي
حسن وهو يمسح دموعها ويبوس يديها:اخبارك يالغاليه
ام راكان:بخير جعلك بخير وش احوالك تاكل زين صحتك زينه
حسن وهو يمسح دموعه اللي تجمعت بعيونه من شوفته لامه:الحمد لله بخير يالغاليه
ام راكان طالعت صقر اللي تقدم وباس راسها:اخبارك يا يمه
ام راكان وهي تمسح دموعها:بخير يا وليدي اهئ اهئ
راكان وهو يقرب:صلي على النبي يا يمه واذكري الله وش له البكاء الحين
ام راكان:لا تلومني يا وليدي تذكرت الغوالي
صقر تنهد بضيق ولف وجهه عنهم لا يشوفون دمعة انكساره لما تذكر امجد واخته
ام راكان:اعذروني حياكم تو ما نور البيت ونورت السعوديه
لمحت سمور اللي متخبيه وراء صقر:هذي سمر
صقر بابتسامه:ايه هذي هي
ام راكان:صرتي حرمه تعالي يا حبيبتي
سمر وهي تمسك رجل صقر وتتخبي وراه:لا ما ابعى
جاها حسن وشالها:تعالي يا حلوه
قرب من امه وهي مخبيه وجهها بصدره:سمور شوفي هذي امي
سمر وهي تطالع ام راكان:امك انت تيف انت كبيل
الكل:هههههههههه
ام راكان:بسم الله ما شاء الله سبحان الله صدق من قال من خلف ما مات نسخه من المرحوم رحمة الله عليه
الكل:رحمة الله عليهم
صقر تنهد:الله يرحمهم
ام راكان والفرحه مو سايعتها:اقلطوا ادخلو يا عيالي لا توقفون
دخلو الصاله الداخليه وجلسوا وبدت السوالف والسؤال عن الحال
وراح نخليهم يرون شوقهم من بعض
&
بعد ما تطمن على زوجته في الفندق توجه لبيتهم
دخل وشاف امه جالسه تتقهوى :السلام عليكم
ام حصين وهي توقف:هلا هلا بوليدي هلا
حصين وهو يبوس راس امه ويدها:اخبارك يا حلوة اللبن
ام حصين بفرحه:مدام اني شفتك انا بخير
دخل عليهم فواز:ايه ايه انا برا وغيري معشعش بالقلب
حصين:هههه اطلع منها يالسوسه
جلس جنب امه وجلس مقابلهم فواز
فواز:اقول يمه وين يزن ومازن من اول ما جيت ما شفتهم
ام حصين بتنهيده وقلب محروق:من يوم تهاوشو مع ابوك ما رجعو
فواز:الله من ذاك الوقت
ام حصين:ايه وزادوا الطين بله جاو لابوك وقالا له انهم بيشتغلون ويبغون يعرسون وهو غسل شراعهم زي عادته
حصين وفواز بتفاجا:يعرسون
ام حصين:ايه يا عيالي يبغون يعرسون
فواز بضحك:والله مو هينين ومن يبغون ياخذون
ام حصين:اللي فهمته انهم يبغون ياخذون من بناتنا بس من بالضبط والله ما دريت
فواز طالع حصين :والله هالتوام طلعوا خطيرين
حصين ابتسم بخفه وما علق
ام حصين:الا قولو لي يا عيالي وش اخباركم واحوال ذيك الديار
ابتسم فواز وحصين وبداو بسرد الاخبار لامهم

نزلت وياه وهو ما رد ولا على أي استفسار ولا سؤال من اسئلتها ومسك يدها ودخلو المستشفى وتوجهوا للاصنصير وفتح الباب وركبوا وبعد ما صك الباب سحبت يدها وباستغراب:معاذ انت ليش جايبني المستشفى
ضغط على الزر ولا رد عليها
غصون بعصبيه:معاذ لا تحقرني ورد علي
معاذ وهو يطالعها:شوي وتعرفين
غصون زفرت بضيق وسكتت
انفتح باب الاصنصير ومسك يدها ومشوا لحد ما وقفوا عند باب الغرفه
التفتت عليه غصون باستغراب:انت جايبني لمن
معاذ:ادخلي وبعدها تعرفين
غصون بخوف:لا وين ادخل ما يصير ادخل غرفة احد ما اعرفه
معاذ بحزم:غصون قلت لك ادخلي
غصون تنهدت وفتحت الباب وهي تطل براسها ودخلت وبعد ثواني طلعت وقابلت عيون معاذ وبهمس:مافي احد
معاذ عقد حواجبه وهو مو فاهم:شلون يعني ما في احد
غصون رفعت كتوفها:مافي احد داخل
معاذ وخر غصون ودخل وصارت عيونه تدور بالمكان
لقى السرير مرتب والغرفه فاضيه وبهمس:وين راحت
غصون وهي تقرب:معاذ مين هنا انت كنت جايبني لمين
التفت عليها وبضيق:ما يهم
غصون:كيف ما يهم
معاذ بتصريفه:كنت كنت جايبك لحرمة انسان عزيز علي ابغاك تزورينها وبس
مشى وجلس على الكراسي وهو ينزل راسه
غصون وهي تجلس جنبه:طيب ليه كل هالحزن الحرمه طلعت يعني بخير
معاذ وهو يطالعها تنهد وهو يحس بضيق وقهر ووقف وبهمس:يله
مشى ووقفت غصون تلحقه وهو في باله شي بيسويه
&&
خلونا نسرع الاحداث ونحرك عقارب الساعه للحظه اللي ننتظرها
&
يوم عرس دانه وهبه
&&
دخل البيت والمكان هادي
شوي ويسمع صوت جدته:وانتم مهما اعلم فيكم ما تتغيرون متى تتسنعون وتعرفون تضبطون القهوه
دخل المطبخ ومرسوم على وجهه احلى ابتسامه
وقرب من جدته اللي تتحلطم على الخدم وباس راسها وهي انتفضت من الخوف والتفتت عليه:يوه سليطين حسبي الله على ابليسك
سلطان وهو يبوسها:ههههههههه هذا بدال ما تقولين حمد لله على السلامه
الجده:ايه صح تذكرت الحمد لله على السلامه وانا جدتك عساك ما تعبت بالسفره
سلطان:لا ابد
الجده وهي تضربه بخفه بالعصا:يا بعد عمري والله أن شافتك امك بتستخف
سلطان:هههه تراني غبت بس يومين مو اسبوع
شوي ويوصلهم صوتها:صباح الخ..
راحت جهة ولدها اللي باس راسها وهو يحظنها:انت جيت يا وليدي الحمد لله على سلامتك والله اني كنت احاتيك
سلطان:وشون ما اجي واليوم عرس الغاليه
الجده:يا حليلكم صرتوا تعرسون بسرعه ههههه
ام سلطان:ههههه كبروا يا يمه واحنا عجزنا
الجده وهي تمد عصاها على بنتها:انتي كبرتي اما انا توني قلبي شباب
سلطان وامه:ههههههههههههههههههه

قامت من السرير على صوت شخير:اوووف سجيه بسك شخير والله صوت طياره حربيه مو شخير
التفتت بعصبيه وشافت بانه واقفه عند النافذه وسرحانه
قامت من سريرها وقربت من بانه وباستغراب:وش عندك مصحصحه بدري
بانه وهي تفيق من سرحانها وتلتف لها:مانمت
امجاد وهي تحك شعرها:وليه
بانه:افكر
امجاد وهي تشمر اكمام البجامه:في وشو
بانه وهي تطالع امجاد:في كل شي في امي وابوي واختي وفي حياتي والمستقبل والماضي
امجاد:الله الله كل ذا وليه عاد
بانه وهي تحس روحها مخنوقه :ما ادري افكر باللي يصير لنا
التفتت على النافذه وهي تكمل:ابوي وفى لامي وترك لنا كل خير قبل لا يموت وكانت امي تخونه وامي تخون ابوي مع واحد نجس و دانه طيبه وتنظلم وانا قويه واغامر احس كل حياتي ملخبطه مافيها لحظة سعاده دامت
امجاد قربت منها وبحنيه:بنبون
التفتت وسكتت تنتظرها تكمل
امجاد:كلنا حياتنا ملخبطه يعني انتي على الاقل عندك اهل وانا بعد حياتي ملخبطه وبعد عندي اهل بس سجيه شوفيها لا ام ولا اب ولا جده ولا اخت ولا حتى اخو شوفي بلوة غيرك تهون عليك بلوتك
بانه وهي تزفر:الحمد لله
امجاد وهي تعطي بانه ظهرها:انا بروح اخذ لي شور
بانه وقفتها:ابغى أسالك سؤال
امجاد وهي تلتفت لها وباستغراب:وشو
بانه وهي متوتره وبين هالشي على وجهها:ليش قلتي بتعب مع صقر
امجاد وهي ترجع شعرها لوراء:بس
بانه:شلون بس
امجاد وهي تعطي ظهرها لبانه:لما تعيشين معاه راح تعرفين
تركت بانه اللي زاد خوفه من كلام امجاد وطالعت النافذه وهي تسال نفسها:وش تقصدين يا امجاد

وصل للقهوه بعد ما اتصل فيه اخوه وشافه جالس وتوجه له
يزن وهو يوقف ويسلم عليه:الحمد لله على السلامه
حصين:الله يسلمك
يزن وهو يأشر له يجلس:تفضل
حصين وهو يجلس:وش صاير فيكم شي
يزن بتوتر: لا بس ابغاك تسمعني للاخر والموضوع يخصني انا ومازن
حصين باستغراب:تكلم انا اسمعك
جلس يسمع له وبعد ما خلص سكت وهو يشوف ملامح اخوه جامده وبعد دقايق صمت:ها وش قلت يا حصين
حصين وهو يرجع ويتسند على وراء:في وشو
يزن:في اللي قلته لك
حصين :يعني الحين الكل ضدكم
يزن بتنهيده:ايه
حصين طالع اخوه وعقد حواجبه:لها الدرجه تحبونهم
يزن:واكثر
حصين ابتسم بخفه
يزن وهو يوقف وبعصبيه:وش يضحك
حصين:ولاشي واترك الموضوع علي
يزن بشك:وش ناوي عليه
حصين بحزم:قلت لك اترك الموضوع علي وما لكم الا يكون خالص
يزن تنهد:ما راح نخسر شي يله انا بمشي تبغى شي
حصين بهدوء:لا
يزن:فمان الله
حصين:فمان الكريم
طلع يزن من المكان وترك حصين اللي يفكر أن جاء الوقت اللي فعلا لازم كل شي يتغير وهو اللي راح يبدأ بها التغير

في البيت الكيبر

 انواع الحوسه والازعاج
مدى وهي تفتح الباب بقوه:يا فيله انتي وياها وين كعبي
رواء وهي تطالع مدى من تحت لفوق وتلف وجهها:ما ادري
رؤيه:شوفيه يمكن في الدرج حق الدولاب
مدى وهي تدور:ايه هذا هو
رواء وهي تطالع مدى:مره ثانيه لا تجين تدورين عندنا حافظي على اغراضك وبلا غباء
رؤيه اللي تفاجات من اسلوب رواء:رواء وش فيك ترى بس دورت كعبها وش هالاسلوب
رواء بعصبيه:وش قصدك مو متربيه ولا همجيه
دخلت عليهم روابي:خير خير وش هالصراخ
رواء:خواتك ما يعرفون الاحترام صدق قلة ادب
طلعت وتركت مدى ورؤيه يطالعون بعض
روابي باستغراب:وش صاير وش قلتوا لها
مدى:والله ما قلنا شي بس دورت كعبي وهي عصبت
روابي بعدم تصديق:بس
مدى:ايه والله
روابي بتطنيش:ما عليكم انتم كملو ولا تتاخرون اوكي
مدى ورؤيه:اوكي
طلعت وبعدها لحقتها مدى وتركو رؤيه اللي صارت تتحمد وتتشكرعلى تصرفات رواء

كان الكل مسوي ازعاج وفوضى إلا هي كانت قمه في الهدوء
جالسه على سريرها والافكار ماخذتها من عالمها الحقيقي
دانه وهي ترفع يديها وتشوفها ترتجف:ياربي هذا وانا هنا وفي غرفتي وارتجف هجل لا صرت هناك وش بيصير فيني بموت لا لا يا دانه وش بيصير انتي عارفه انه ما راح يصير شي خلاص ليه الخوف
زفرت وهي ما هي عارفه ليش حاسه بخوف وتوتر
حطت يدها على قلبها وبدت تدعي وخطر على بالها شخص واحد وبهمس:ليتك هنا
لا تتاخرين علي
&&
لبس وتعطر ووقف قدام المرايه وصار يطالع نفسه يطالع شكله بعد ما حلق وكشخ زفر بضيق وفتح اول ازارير ثوبه وحاس انه مخنوق
جلس على اقرب كرسي وسمع طق وما يدري ليه ما رد على اللي يطق الباب
انفتح الباب بعد ماطق كذا مره ودخل صافي:نادر وانا ابوك تأخرنا الكل زهب وبعضهم سبقونا للصاله
نادر طالع ابوه وما رد
صافي تنهد لما عرف وش فيه ولده
قرب وجلس جمبه وحط يدها على يد نادر:وش بلاك يا وليدي
نادر زفر ووقف وببرود:ولاشي خلنا نمشي قبل لا نتأخر اكثر
صافي وهي يهز راسه بحزن على ولده:يله وانا ابوك
مسك نادر البشت وحطه على يده ومشى وصافي وراه
&&&&
دخلت عليها وهي تحاول تلبس حلقها ووقفت وبلمت وهي تشوفها قدامها وبصوت عالي وهي تقلد حركات شبابيه:يا هو علينا نموت على الحلوين
التفتت عليها وفيها الضحكه:يعني حلو يا سجيه
سجيه وهي تصفر:الا ذباح يا بنبون انا متاكده بيعنسون كل البنات اليوم
بانه:هههههه وش دخل العنوسه
سجيه:بتخربين عليهم الا بتغطين عليهم مره وحده
بانه:ههههههههه الله يقطع ابليسك
سجيه وهي تتمصلح:يالله بعد هالمدح ساعديني
بانه وهي تقرب وتاخذ الحلق:عطيني اشوف
سجيه:قطيعه صار لي ربع ساعه وانا احوس من حلق لسلسال اوف
بانه:هههه كان جيتي وانا بساعدك في لبسهم
سجيه وهي ترسل بوسه في الهواء:فديت الحنونين انا
بانه:ههههههه لو ما اعرفك كان قلت شاذه اللي يغربل ابليسك الا قولي لي وين امجاد
سجيه اللي تذكرت امجاد:هههههههههه لحد الحين تحوس في الفستان اللي حلفتي عليها تلبسه واعتقد انها حاقده علي وعليك
بانه وهي تاشر على نفسها ومتفاجاه:حاقده علي وعليك ليه
سجيه بضحك:لانك حلفتي عليها الا تلبس الفستان الاسود اللي اخترتيه لها ههههه وانا عاونتك عليها بس تخيلي شكلها ههههههههههه
بانه وهي ماسكه ضحكتها:هي وين الحين
سجيه:من يوم ما راحت الغرفه الثانيه تلبس ما طلعت
بانه وهي ترفع فستانها:بروح اشوفها
سجيه:وانا وراك
وصلوا لباب الغرفه وطقوا الباب وسمعوا صراخها:انقعلو ماني فاتحه
سجيه بطنازه:ههههه يله عاد اطلعي خستي داخل
بانه وهي تضرب سجيه وتأشر لها تسكت:امجاد حبيبتي تبغين مساعده ولا شي
امجاد بعصبيه:كله منك انتي اللي حلفتي على وورطتيني
بانه وهي تطق الباب وماسكه ضحكتها:امجاد يله عاد اطلعي ما أبغى نتأخر أبغى أكون أول الحاضرين
امجاد:مو رايحه خلاص هونت
سجيه بعصبيه:هي انتي وشو مو رايحه اطلعي لاكسر الباب واجرك من شعرك
امجاد:كان فيك خير سويها
بانه أشرت لسجيه تسكت وبهدوء:امجاد انا ما حلفت عليك تروحين الا وانا محتاجه لك انتي وسجيه ابغاكم تكونون معاي في هاليوم بالذات انا محتاجتكم جنبي يا امجاد
ثواني وسمعوا الباب يفتح وطلعت وهي منحرجه وتضغط على رقبتها وبهمس:بروح بس ما ادري الفستان كذا يلبس ولا انا غلطانه بشي
وقفوا مبهوتين وطالعوا بعض ورجعوا طالعوها
امجاد وهي منحرجه ووجها احمر:انا قايله شكلي غلط
بانه بسرعه:لا لا بالعكسي تهبلين
امجاد بعصبيه واحراج:هجل ليه مبققين عيونكم كذا
سجيه وهي مفهيه:ول غطيتي علينا الا صرنا احتياط قدامك توني ادري انك صاروخ الا قلنبله نوويه

يتبع ,,,,

👇👇👇


تعليقات
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -