بارت

رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه -12 البارت الأخير

رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه - غرام




 رواية ماكل من يضحك مع الناس مبسوط ياكثرمن يضحك ونفسه حزينه -12 



امها : والله ليلى اصيله وتعرف الواجب

احلام بابتساامه : مو خويتي


××××××××××××××××××××××


نزلت مريم ودخلت للمبنى الي فيه المحااضره وكان مزحوم شوووي وجلست على اقرب كرسي فاااضي

كانت المحاضره مفروض انها تبعد ان التطرف ويتمم التكلم فيها بحياديه لكنها استعجبت يوم كان واحد من المحاضريين يهااجم العرب والمسلمين بكلاامه انقهرت منه خصوصا ان اغلب الحضوور ماكان من المسلميين وهي تقريبا المحجبه الوحيده بينهم وقفت بكل شموووخ وقاطعت المحااضر pardon me, are u a muslim?

المحاضر : no

مريم : how can u talk about a religion that u don't know or believing it

المحاضر : Iam specialized on religions and philosophies

مريم : I'm a Muslim woman , I know about Islam more than u

المحاضر بسخريه :

So, tell us about Islam

مريم : Islam is a religion ****d on justice, equality And believing that there is only one God

قاطعهاا واحد من المحاضرين : to kill each other

مريم انفعلت :


your not a Muslim...i didn't try to kill you...so, don't judge Muslims about something terrorists did.

خذت نفس : Islam means peace Peace does not mean kill

قاطعهاا المحاضر: What about the Israelis you kill them every day

مريم what about Muslims in iraq , Lebanon and Afghanistan???


you can't steal my land , rape the women and kill the children without defense about that..

مريم خطفت الاضوااء كااانت قووية حجه مااحد اعتقد ان هالبنيه ببنيتها الصغير انها تحمل بين جنباااتهاا عقل واعي


هو كاااان جااالس بعيد وكااان يرااقبهااا اتفاجأ كثير فيهاا ماتخيل ابد ان تفكيرهاا كذا على باله انها زي كل البناات تفكيرها موضه ولبس واشيااء سطيحه

مريم وهي طالعه ماانتبهت له ..: اخت مريم

مريم التفت وشافته وعلى طول اتذكرت الكيكه وانقهرت بداخلها : هلا اخوي تبي شي

حمداان شقولهاا : امم الصراااحه انا ابي اعتذر عن الي صار يوم العيد

مريم "صح النووم " : ماصاار شي اخوي عن اذنك

مشيت مريم وطنشته ..حمدان "شفيهاا تكلمني كأني ماكل حلالها "

مريم كااانت مااشيه بطريقهاا بعدين وقفت تشتري لهاا كووفي من كاافيه وهي طالعه شاافته وااقف بعيد واول ماشاافها نزل عيوونه

مريم " لايكوون يلحقني ؟!"

مشيت شوووي وبعدين رجعت لفت لقته يمشي ورااهاا مريم هناا وصلت حدهااا التفت عليه ومشيت بخطوات تملأها الغضب

مريم : انت شلوون تتجرأ وتلحقني

حمداان : انا ؟!!

مريم معصبه : لاخيااالك انت كنت ماشي وراي من طلعت من المحاضره

حمداان : لاتنسين ان طريقناا وااحد

مريم : رجعت جهت الكووفي .. مع السلااامه

حمداان مسكها من ايدهاا : وين رااجعه

مريم : شيييييييل ايدك

حمدان : اسف مو قصدي

مريم : انت موراايح بيتكم اتفضل الله يحفظك انا مو رايحه حل عني

حمداان : ياابنت النااس الشواارع هني خطر انتي مو بديرتكم

مريم : مشكوور يااروبن هوود انا اقدر احمي نفسي زيين

حمداان انقهرمن طريقتهاا خصوصا ان الناس كانت تطالعهم وهم وسط الشاارع : مريم اقصري الشر وامشي

مريم : انت منووه عشاان تتحكم فيني انت مالك كلمه علي شي يفور الدم

حمداان طنشها ومااارد عليهاا هو يعرف ان ماله حق يتامر عليها لكن برضوو مايبيهاا ترجع لحالهاا رغم ان البيت قريب مره يعني ماعليها خووف

شافها جلست ع طااوله خارجيه بالكووفي وتهز رجلهاا بعصبيه

مريم "وش ذا اللبشه ..ليه مايحل عني ..الله يحرق اعصاابه زي ماحرق اعصاابي "

جاا حمدااان وبكل بروود جلس معااها ع الطااوله : شتحبين تشربين

مريم : لاا انت مصختهاا شووف اذا انت متعود تصااحب بنااات وتكلمهم واذا كنت تفكرني من هالنوعيه الواطيه ترااك غلطااان ساامع افتح عينك وطاالع زين من تكلم صدق انك ماتستحي ع الاقل حشم ابوي الرجال الي يعاملك كانك ولده احترم زوج اختي الي فتحلك بااابه مالت عليك

ومشيت وهي معصبه مسك وعدت من جنبه لكن قدر يمسكهاا من ذرااعهاا ماحس الا وكف منهاا انطبع على خده : عشاان تتعلم ان اعرااض الناااس ماهي لعبه

وقف مكااانه مصدوووم مااتوقع انهااا رح تسوي كذاا حط ايده على خده وابتسم وهو يشووفهااا تمشي بخطواات سريييعه لبتهم لحق جري وراااهااا الين ماقدر يلحقهاا وقف قدام مدخل العمااره

مريم :انت ايش ماتفهم تبغى كف ثاني يصحيك

حمداان : تتزوجيني ؟!



××××××××××××××××××××××


.. بندر جاه تلفوون اخذ السماعه ورااح لغرفة النوم يتكلم

حنان كانت هي وابوهاا يسولفوون ويضحكوون: والله بفتقدكم

ابوهاا : كلها شهرين وانتي عندناا

حنان : خلكم معاي اكثر ليه مستعجليين

ابوهاا : يابنتي انا تاارك شغلي هنااك وامك واخوااتك وبعدين ليلى لازم ارجع املك لها على عبدالرحمن

حنان : يبا طيب خلي مريم عندي

ابوهاا : حنان مريم قررت تاخذ الحبووب يعني سهل تتابع حالتها بالسعودييه

حنان : بس هنا احسن

ابوها : عندنا كفاءات احسن من هني بكثييير

الا وسمعوووووو طرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا اااااااااااااااااااااااااااااخ

حناان : شنو هذاا

ابو نو ر: الصوووت من غرفتك

راحت هي وابووهاا فتحت الغرفه بسرعه خافت يكون صار شي ببندر

شاافت سمااعة التلفووون عند الجدااار مرميه متفتته وبندر كاان معصب وواصل حده ابو نور انسحب من غير لايقول كلمه

حناان : شفيه شصاار

بندر : ماافي شي

حنان جات وجلست قدامه ع ركبها : حبيبي شصاار منوو الي اتصل

بندر : ولا احد

حنان : ولا احد ؟اجل ليه كل هالعصبيه ؟ بندر وش الي صار

بندر صرخ فيها وهو يووقف : حناااان وبعدين قلت لك مافيه شي

حنان انقهرت من صراخه فيهاا ووقفت : انفلللللللللللللللق

بندر طنشهاا وراح ع السرير وامتد حنان كااانت تشووفه من عند الباااب وهي مقهوره من اسلووبه معااهاا وبنفس الوقت خاايفه حااسه ان في شي مضاااايقه ومايبي يتكلم

ابو نور : حنان شفيه زوجك

حنان : مدري عنه ينفلق ان شاء الله

ابو نوور : حناااااااان

حنان : وش اسووي مضااايق وماايبي يتكلم وقام يصرخ انااا شسويله لوو ماااتكلم

ابو نور : حنااان الرجل مو مثل المره الرجل مااايحب يبين الي بقلبه مو انتو الي من شكت الدبووس تشتكون

حنااان : يباا طيب اناا شبيدي شسوي

ابو نور : بالطيب يااحنان بالطيب خليه يهدأ اول بعديين حققي معااه

حنان : ان شااء الله


××××××××××××××××××××××


كاانت تحتفل باانتصااارهاا : خخخخخخخ بصحتك "ودقو الكاساات ببعض "

ليلياان : الهيئه كتير مبسووطه

مااري : اكيد الي كان بدي اياه صااار

ليلياان : الفار بالمصيده

مااري : اكيد وصدئيني رح يكون لئلي

ليلياان : كيييف ؟!

مار ي وهي تحرك ايدهاا ع بطنهاا ..ليليان : بس انتي بتعرفي انو مو ابنو

ماري : انا بعرف لكن لابيو ولا مرتو بيعرووفووو

ليلياان : شووو عملتي ؟!!

ماااري : رح اقولك شوو عملت


××××××××××××××××××××××


طلع من الغرفه وشاااافها جالسه مع ابوهااا لحالهم

سأل : وين مريم

حنان ماجاوبته مسويه نفسهاا زعلااانه

ابو نور : دخلت الغرفه ترتااح تقول تعبانه

بندر جلس بعيد عن حنااان ..جنب عمه ..

وكان يهمس لعمه بش وخلااه يضحك :خخخخخخخ

حنان طالعتهم بنص عيين

بندر لعمه : شووف بالله بنتك شوي وتاكلناا

ابو نور يهمسله : تعرف انها تعصب من هالحركه ليه تسويهاا

بندر : احب احرق اعصاابهاا

ابو نور : نذل خخخخخخخخخخخخ

بندر : خخخخخخخخخخخخخخخخ

حنان : ممكن اعرف ليه تضحكون شايفيني مضحكه قدامكم

بندر : احد كلمك

حنان : انا اكلم ابووي ماااكلمك

بندر : انتي استخدمتي نون الفاعلين يعني تكلمينا كلنا

حنان مقهوره : تنكت حظرتك توك مو طاايق لي كلمه

بندر : انت جيتي تكلميني وانااا مضاااايق تحملي الي يجيكي

حنان : لااااااااه

ابو نور وهو يسمع جرس البااب يرن : بسسسساحر احترمو وجودي بينكم

انتي "يكلم حنان " حطي شيلتك ع رااسك وانت قم افتح البااب

بندر قاام وفتح الباااب مااقدر يستوعب الي صاار .. كان بحاله من الصدمه

نفسي الشي ينطبق على ابوو نور وحناااااااان


××××××××××××××××××××××

بالملحق كاان جالس ويفكر وهي معااه مشغول بالهاا تركي كلمهاا وقالها كل شي

نور : يمكن مو مظلووم يمكن صحييح

تركي : نور انا اعرفه زيين صدقييني كذب والله كذب

نور : لو كذب ماكان عمي

تركي معصب: ابوووي يدور الزله لبندر تعرفين شنو الزله

نور : تركي ليه عمي قااسي عليه

تركي : ااخ شقوولك ياانور ..بندر يتحمل وزر مااله أي ذنب فيه


××××××××××××××××××××××








التاسع والثلانين


ما كل عين تذرف الدمع بأحزان

وما كل من يضحك يعيش بسعاده

كم واحد دمعة على الخد هتان

من زود همه يذرف الدمع عاده

يحاول انه يبتسم قدر الامكان

ويضحك ونار الحزن تحرق فؤاده


جالس يفكر هل الي سواه صح ؟!! معقول يكون استعجل ؟! طيب هو ليه عمل كذاا ؟! ليه فجأة انقلب كياانه ؟! تلمس مكان ماانطبعت اصابع يدهاا الصغيره حس بشعور غريبه وهو يمرر اصابعه ع خده حس وكانه يمرر اصابعه ع كفها الصغير ابتسم ع هالشعوور ورجع قطب حواجبه بغضب مهماا كان هو رجل ومااايحب ابد انه ينهااان ومريم اهاانته لكن هو يستاهل وهوعاارف هالشي محد قاله يلحقها ولايبحلق فيهاا وطبعا ماله أي حق انه يحط ايده عليهاا !!!!

حمدان "اخ يحمدان وانمسحت بكرامتك الارض ... بس ليه جذيه ؟! ليه سخرت من مشااعري ؟! ليه ماعطتني فرصه اشرح لهاا الي احس فيه اتجاههااا؟! يظهر ياحمدان مالك نصييب بالحب مكتوب عليك تحب وتعشق وينذبح حبك جدام عينك !!"


××××××××××××


اليين اللحين مومصدقه الي صااار معقووله السؤال يتردد باذنهاا "تتزوجيني "

تذكرت جواابهاا له : نعم تمصخر علي حضرتك

جاوبها باصراار: هالمووضوع مااايحتمل المصخر مريم انااابيك تكونيين حليله لي

مريم : والي يبي وحده يطلبها بهالطريقه

حمدان : يهمني اعرف رااايك بالاول

مريم : لااا ..قول شفتها وحده مريضه خلني اتسلى عليهااا اهي شي نتسلى فيه بالغربه

حمدااان : وش هالتفكير

مريم : هذا تفكيرك المريض اسمع ياولد النااس لاعاد اشوف رقعة وجهك قدااامي لايجيك شي انت عمرك مااشفته

حمدان : مريم انتي والله عااجبتني وناا

مريم بانفعاال : انت صدق قليل ادب وماتسحي شكلك يبيك كف ثااني عشاااان تصحى مالت عليك

وعلى الرجال الي زيك

ضمت المخذده لصدرهااا .وضغطت عليهاا بقووة كانهاا تبي تفرغ كل شحنة المشاااعر الي تملااهااا مريم وهي تكلم نفسها بصوت مسمووع : يبي يلعب ايه يبي يلعب شنو ييتزوجني يستهبل علي .. شفيني زود ؟! اهو يعرف بمرضي معقوول الناااس لهالدرجه صااارت تستغل ضعف البشر عشااان يلعبوون بمشاااعرهم

لكن اهوو قاال اني اعجبه ؟! ووقفت قداام المرايا تتامل شكلهااا ...وبحركة عصبيه خلعت شيلتها

شنوو رح يحب ياامريم ... شنو رح يحب الشعر الي وااصل الين الركب ولا رمووشك الطوويله ولا حواجبك المرسووومه رح يحب شنو ياامريم بشرتك المصفره .. اناا اقولك شرح يحبك رح يحب المك رح يحب تقلبك ع السريييير اعتصاارك من الالم رح يحب دمووعك الي مااتوووقف شهقااتك الي تكسر سكوون الليل

هذاا ان حب شي هذي مميزاااتك الي رح يحبك عشاانهاا ..خخ قال حب قااال مسمى مزبرق "مزخرف" للشفقه ..اااخ يااكرهي لضعفي ااااااااخ

استرعى انتبااهاا صوت تعرفه زيين بسرعه لبست شيلتهاا وفتحت بااابهاا تتأكد من اللي سمعته


××××××××××××


مو مصدقه الي صاير قداام عينهااا معقوول كل هذاا الي صاار ... اليين اللحين صووت الصفعه يرن بأذنهااا وصرخت استهجاان ابوهاا تملأ المكااان .. وهو!! هو واقف بمكانه بحالة ذهوول مريع

سأل بصوت مكسوور : لييش ؟!

جاوب بغضب عارم : ولك وجه تكلم ورجع يعطيه كف ثااني

حنان كانت حاطه ايدهاا ع فمها تمنع شهقاتهاا وهي تشوف رجلهااا ينطق قدامهاا من ابوه كانه بزر ابن العشر سنيين مو رجال بلحيته

ابونور مسك ايده : بس ياامحمد كفااااااايه ...شفيك شصاار لك ولدك مو بزر عشان تضربه

ابو تركي وهو يفك ايده من يد اخووه وقاهره اكثر شي نظرة التحدي الي بعيوون بندر : اتركني ياعبدالله انت لو تعرف سواد وجهه ماكنت وقفتني كنت ذبحته معي

بندر ببروود : ؟! شنو اتهامي الجديد ياطويل العمر ؟!بشنو رح تتهمني هالمره ؟! وصرخ بعصبيه انا شسووويت ؟!

ابو تركي ويبي يرجع يرفع ايده يضربه : لاترفع صووتك يالكلب

بندر يمسك ايده : كفااااااااااايه ...انااا مب عبد عندك

ابو نور : بس ياابندر لاتنسى انه ابوووك

بندر : اناا مانسيت اسأل اخوك ان كان يتذكر اني ولده

حنان وهي تمسك ايده ودموعها ع خدهاا : بندر مايصير هالكلام

بندر كان يقرا الخووف بعيون حنااان ضغط ع ايدها الي ماااسكته والتفت لابوه : انا شسويت ؟! ليه مكلف نفسك وجاي من السعوديه ؟!

ابو تركي وينزل مظروف من جيب جاكيته : شف سوااد وجهك ..شف ياعبدالله الي تدافع عنه

رمى المظروف بقوة بوجه ولده انتثرت الصوور بكل مكااااان ..الكل كان مصدوم ...حنان مستغربه شوصل الصور لعمهاا ؟! ابو نور مو مصدق الي تشوفه عينه ؟! هو وحده ماكان مصدووم لان اللي يشووفه كان متوقعه من بعد مكالمتهاا له من فتره

"ماري : هااي

بندر : وش تبين ؟!

ماري : دخلك شو راايك بالصور

بندر : قذره مثلك

ماري: مابيصير تحكي هيك مع ام ابنك

بندر بانفعااال : ابني ؟! انا وين لمستك ؟!

مااري: خخخ شو لاتنسى الصور

بندر : الصور تلفيق

ماري : مرتك مابتعرف

بندر : مرتي واثقه فيني ... نسيت اشكرك صورك قربتناابشكل ماتتصورينه

ماري بغيض : عم تتمصخر

بندر : ابدااا جد انتي سويتي معرووف فيني مااارح انسااه ابد

مااري : دخلك بيك شو بدو يكون راايه فيك

بندر : خلك بعيد عن اهلي

ماري : شو الهيئه بتخاف كتير من الباابا

بندر: اخر شخص ممكن يهمين رايه اهوو

ماري : بدنا نسووف "

بندر "الحقيره سوتهاا ولا متصله تقولي انتظر زيارة ابووك الحقيييييييييره "

ابو نور: وش هالصور من ويين ؟!

ابو تركي : اسأل المحترم

ابو نور يحاول مايفقد اعصابه : بندر ممكن تفسر الي بالصوره ؟!

ابوتركي : وش يفسر ياعبدالله البنيه اتصلت فيني بعد ماارسلت الصور وكانت تبكي ولدي المحترم يعرفها من قبل لاياخذ حنااان وكان ع علاقه فيهاا واللحين بعد ماحملت رمااهااا ولا بي يتحمل نتيجه اخطاءه

ابو نووور : ليه ياابندر ليه ؟! بنتي بشنو قصرت معااك ؟! انت ماتخاف ربك

ابو تركي : والي يخاف ربه يروح للحرام

حنان بصوت قووي : بسسسسسسسسسسس الين هني وكفاااايه ... اتفاجأ ابو تركي وابونور من حنان ولهجتها الامره

حنان تكمل : اعتقد ان المووضوع مايمس احد كثر ماايمسني اناا وحدي الي يحق لي استجوب بندر انا وحدي يحق ليه اسأله عن السبب مو انتوو اناا الي تعرضت للخياااانه انا زوووجته

ابو نور : وانا ابووك وهذا عمك وابوه بنفس الوقت

بندر بقهر : وانا ولدكم تربيتكم شلوون تتوقعون مني هالتصرفات المخجله مفرووض تعرفوني زيين عمي انا تربيتك انا مو ولدك الي ماجبته انا مو كبرت قدام عينك مع بنااااتك تهقى ان امي موضي ماعرفت تربي ؟! تهقى ان جدتي ماعرفت تربي ؟! وهي نفسها الي مربيتك ؟!

والتفت لابووه وقال بحسره : انت من غير أي شي تعتبرني انسااان وااااطي بلا اخلااق والصور بالنسبه لك دليل اثباات مو اكثر ..وصرخ بقهر ... لو ان هالمره فعلاا لي علاقه معااهاا ليه تزوجت حنااان ليه الين اللحين حنان ماتركتني واناا اخونها ؟!!! مااعتقد انها غبيه او ساااذجه عشااان لاتعرف بخيانتي ؟! ليه هالمره ماجات وواجهتهاا ليه ماجات وقالت لها انها حامل مني ؟!! ليه استخدمت هالاسلوووب ؟! اهي لو فعلاا حاامل مني كنت اتزوجتهاا مو اناا الي ارمي ولدي لشاااارع لكن هالمره انا واالللللللللللللللللللللله مالمستها

حنان وهي ماسكه ذرااع زوجهاا وبعيون كلها اصراار وثقه : عمي البنيه كذااابه صدقني كذاابه وهالصور مركبه صدقني هي كانت تلااحقه بستمرااار مو مره او ثنتين انا شفتهاا والصور جاتني قبل لا تجيك ومافرقت معااي عمي لو هو فعلا يخوني انا مستحيل اقعد معااه لكني واثقه انه مظلووم والله متاكده عمي ا للي يعف عن حلاااله لي يطح بالحراام

ابو نور : وش تقصدين

حنان : يبا انا اللحيين لي معااه عشر شهور بندر ماالمسني فيهاا الا من شهر تقريبااا ومالمسني الا برضاااي


"بندر هني حس بصدمه رجع بذاكرته لليوم هوشتهم وشلون اهااانهاا حس نفسه صغيير وااايد وهو يسمعهاا تدافع عنه وهو الي بيووم كسرهاا واهان الانثى داخلهاا "


وانا كنت اغلط عليه واهنته اكثر من مره ومع هذاا كان مستحملني وعطاااني ع كيفي طول هذيك الفتره مااكان مقصر معااي بشي طلباتي عندي قبل لااطلبهاا ولا بيوم تاخر ولاا بات برى البيت ابد عمري ماشفته شاارب ولاا مدخن شلوون بيخوني معااهاا وهو كله نااقع بالببيت متى ؟! يبااا اناا لو شفته بعيني بفرااش معااهاا بكذب عيووني واقول احلم

ابو تركي : لانك غبيييه الدم الفاااسد طوول عمره فااااسد

بندر : الدم دمك

ابوتركي : الا دم امك ال...

حنان انصدمت مو عااارفه شلون عمها يتجرأ ويسب خالتهاا قدامهااا

بندر : بس كله ولا امي انا اسمحت لك تهيني مثل ماااتبي لكن امي لاا سااااااااامع امي لاااا

ابو نور : محمد هالكلاام ماايصير المره ميته

ابو تركي : لاباارك الله فيها ولا بولدهاا

بندر: قلت لك امي ميته مييييييييييييييييييته ماااتفهم الميت ماتجوز عليه الا الرحمه

ابو تركي : الي زي امك مايندعى عليها الا بجهنم الحمرااا

ابو نوور : محمد عيييييييييب عليك وش هالكلااااااااام

بندر : بس لاتغلط اكثر كلمه وحده وانسى انك ابوووووووووووووي

ابو تركي وهوو يدفع بندر من صدره : شبتسوي يااولد جانيت شبتسووي هااا شبتسوي يااوالد ال....

بندر وهو يمسك ايد ابووه : بس خلاااص ارحمني مره وحده بحياااتك ارحمني انا زي مو ولد جااانيت ولدك عاارف يعني شنوو ولدك لمره وحده بس بحياااتك حسسني اني ابنك "وغص بعبرته " ماابيك تحبني ماابيك تعاملني زي تركي ماابي تضمني لصدرك وتقووول اشتقت لك ماابيك تسأل عن احااولي تعرف شفيني شصاار علي مااابي منك شي كل الي ابيه احترم بس ذكرى امي احترم المره الي حفظتك بغيبتك وحظوورك احترمهاا بس احترم المره الشريفه الي طعنتهاا بشرفهاا وهي مظلووومه المره الي خذيت ظناهاا من حضنها وعينهاا تشووف وليتك بس ضميته لصدرك لاا ابد كل الي سويته رميته لغيرك لو امي موضي كانت قااسيه وماترحم انا من كااان لي ؟!! لو ان جدتي ماا ضمتني لصدرهاا اناا من لي ؟! وانت حرمتني من امي وهي حيه ؟! كنت طوول عمري أتساءل ليه ماتحبني ليه تعاملني بهالبرووود ليه لاطحت مااتركض علي شرات تركي ليه لاامرضت مااشفتك تدور فيني من عند دكتور لدكتوور ليه يوم انجح واجيب درجااات احسن بكثر من تركي مااشوفك فرحااان فييني سويت الي تبيه قلت لي ياااولد ذااكر ذاكرت ونجحت قلت يااولد اداااره اعمال قلت تم وصاااار حتى يوم مااخطبت حنان لي ماكلفت خاطرك تشااورني تسالني عن راي عرفت عن الخبر من اخووي زواج والعريس اخر من يعلم تعرف يااا ابوووي الحسنه إلي سويتها فيني انك زوجتني حنااان ع الاقل هي الشخص الي صدق يهتم فيني يخااف علي من غير مااحس انك مفروض عليه فرض

صحيح امي موضي ماقصرت معااي ابد يمكن لانها تخاف منك او لانها شفقاانه علي جدتي كانت تحبني بزيااده لاني يتيم وابووي حي تركي اخووي لا تركي ابوي طول عمره يحبني ويخااف علي كونه الكبير خلاه يحس نفسه مسؤول يعوضني عن النقص بحياااتي انت الشخص الوحيد إلي ماااحسيت فيه بيوم ابد !!

كنت احسد كل زملائي يوم اشووف ابهاتهم يجون بيوم الابااء يسألون عنهم كل وااحد متعلق بيد ابوووه وانا ايدي تعاانق الفراااغ كل الاباء كانو يضحكون وهم يسمعون تعليقات الاساتذه ع عيالهم ونااس يزعلوون صدقني انت لو مره وحده بس جيت كان سمعت كلااام يسرك واااايد لو مره وحده حضرت كان شفتني وانا القي عليهم قصيده من كلمااتي لو مره وحده حظرت حفلاات تخرجي كان شفتي وانا القي كلمة الطلااب واناا اتكرم مع المتفووقين كان رفعت رااسك فيني كل ابن يتمنى يكون صووره مصغره من ابووه واناا وحدي ماتمنى اكون ابد مثلك ماابي ولدي يعيش اليتم وعيني تشووف النوور ...فتح الباااب وخرج تركهم وسط ذهولهم ..صدمتهم

حنان الي مصدوومه من الحقاائق الي تسمعهاا ابو نور ماكان متوقع ابد ان ولد اخوه يحمل كل هالحزن بقلبه مريم المتابعه من بعيد بصدمه كبيره وطبعا ابو تركي الي ماعاد جسمه يتحمل اكثر ..كلمات بندر.. كان لهاا وقع اشد من وقع الخنااجر ..معقول كل هذاا يااابندر بقلبك ع ابووك ؟! خااارت القوى وعانق الجسد الارض


××××××××××××

كانوو جالسين يتقهوون بالصاله

ميثه : اشتقت لامااايه وااااايد

شيخه: ايه والله البيت شين بلاهم

سلطااان : كلها اسبوعين وبيردوون ان شاء الله

ثااني : ااخ اخوك السباال هذااا انا ضاايع بليااه

ميثه تلكزه : هي لا تسب اخووي

شيخه وهي تووقف : هي انتي لاا تضربين اخوووي

سلطاان وثاااني : خخخخخخخخ

سلطان : وين سااايره

شيخه : بييب البسبوسه نسيتهاا بالمطبخ

ثاني : يمي يمي بسبووسه

ميثه : عافااناا الله هب شايف اكل بحياتك

ثااني : بصرااحه لااا

ميثه تخصر : شوووه لايكون بس كل يوم تاكل بالمطااعم وانا مااعرف

سلطان : خخخخخخ

ثاني : انتي ماتعرفين تطبخين زيين وانا مااكل اكلج الا مجامله لج

ميثه عصبت : شوووووووووه

ثااني يكمل حرق الاعصاااب : الي سمعتيه ويلتفت لسلطاان .. سلطان انتو كنتم تخلونها تطبخ هني

سلطان بلئم : لاا كل الطبخ ع اماااايه

ثاني : هذا اخوج شااهد بعد

شيخه: حراام عليك الميث احسن من طباخها ماافيه

ثااني : سيري والي يرحم ووالداج وييبي البسبووسه قال احسن من طباخها مااافي

ميثه : زييين يااثاانيوووه رد بيتكم لحاااالك وقامت تبي تطلع

الا وثااني يمسكها من ايدهاا : صكي الدعنه اشووف حشى موول ماتقبلين الرمسه

ميثه : رمستك مااصخه

ثاني : داايم الحقيقه مره

ميثه : سلطااان طالع

سلطان : خخخخ مايخصني

الا وسموو صوووت تكسر بالمطبخ قاامو كلهم يشوفوون وش صااار

سلطان كان اول الوااصليين شاافها وهاااي متمسكه بالطااواله مو قاادره تحرك وقدامها الصينيه متكسره

شيخه : ااااي سلطان اللحقني

سلطان يقرب منهااوهو يمسكهاا عشان تستند عليه : شصااير

شيخه : اااي وجع وجع فضيع هب رايمه اتحرك الظاهر اني بربي

ثاني : وين تربين توج بالساابع

ميثه : وايد حريم يربوون بالساابع ..سلطان انابييب عبااتهاا

سلطان المرتبك : اووكي بسرعه بس

ساعدها سلطان وثاني الين ماتوصل اللباااب بصعووبه ثااني راح يجيب السياااره ويقربها من البااب ميثه لبست شيخه العبااايه وع المستشفى بسرعه


××××××××××××

كانت كااشخه ع الاخير طبعاا عرووس من قدهااا ..كانت جالسه مع عمتهااا بالصاله يتقهووون

ام سعيد : بنتيه وين سار ريلج

مهره : والله مااعرف

ام سعيد : ماسألتيه

مهره : تلومت اسأله

ام سعيد : بنتي مافيهاا شي تسألينه هوريلج من حقج تسألين وين سار ومن وين رااد بس عاد مو كل ساعه ترى بيمل منج بعدين

مهره : ان شاءالله عمتيه

الا وسعيد داخل عليهم وكانت ملامحه متغيره شووي ...:السلام عليكم

الكل : وعليكم السلااام

ام سعيد : اقرب ولدي

سعيد: قريب ..مهره قومي لبسي عبااتج

مهره: ان شاء الله وقامت على طوول

ام سعيد : ولدي شي استوى ؟!

سعيد : اخوها بالمستشفى تعباان

ام سعيد : لاحول ولا قوة الا بالله شو استواابه

سعيد : الخبيث يمه

ام سعيد : الله يلطف فيه .سكتت ام سعيد يوم شاافت مهره طالعه من حجرتهااا وهي لابسه عبااتهاا


بالسيااره كان سعيد سااكت ومايسوولف زي عادته مهره شااكه شو الي صار خصوصا ان الطريق مو طريق بحر ولا مطم من الي متعوده تروح فيها معااه سألته : وين سايريين ؟!!

سعيد : قربناا نوصل... شافت نفسهاا قدام المستشفى ماعرفت ليه هي هناا

مهره : سعيد حد من اهلك هني ؟!

سعيد : ايه نزلي

مهره نزلت باستسلاام وقلبهاا مقبووض تحسه مخبي عليها شي

سعيد وقف قداام بااب غرفه وقالها : مهره الي داخل طلب يشووف ويستسمح منك

مهره: سعيد منوو داااخل ؟! شو استوى ؟! ..ماانتظرت اجابته ع طوول فتحت البااااب

شفااته وهو متمدد ع السرييير موصل باجهزة التنفس شكله تعبااانه بالحيل قطع قلبهاا شكله غصب عنهاا صاارت تبكي وتبكي رغم كل الي سواااه فيهاا مااقدرت ماتذرف دموعهاا عليه مهماا كااان هذاا اخووهاا

كان ناايم مااانتبه عليها الا يووم قربت من سريره ومسحت ع شعره الاسوود فتح عيونه بتعب : مهوورتي

مهورتي من زماان ماسمعته ينااديهاا بهالاسم تذكرت يوم كاان يناديها بذا الاسم تعااتبه وتقووله مهره دلعها مهاااري مو مهوورتي كان يقوولهاا اني غير ولاازم دلعج بعد يكوون غيير وياخذهاا بدينه الكبيره ويطيرهاا بالهووى تقعد تضحك وهو تحس الهو يلفح وجههاا وتسمع امهاا وهي تهااوشه لانها خاايفه يطيحها وتعوور

ابتسمت له : شلوونك يالغااالي

راااشد بتعب: صدق غالي ؟!!!

مهره وهي تبكي : غااالي يااريحه ابووي وكل اهلي غاااالي

رااشد : مهره ساامحيني ..اناا غلطت بحقج واايد ساامحيني

مهره : المساامح الله مب انااا

رااشد: مهر ربي انتقم لج مني هذا انا قدااامج كلهاا ايااام وعمري بينتهي

مهره : عسى عمرك طوويل لااترمس جذيه

راااشد : مهره اناا خلااص باخر مراحل تليف الكبد " البعيد عنكم " الخمر دمرني

مهر : اماقلت لك ودرك منه مااطعتني ربك ماايحرم الشي الا لحكمه

رااشد نزلت دمووعه : الله يسامحني ويغفر لي .. سعيد

سعيد الي كان مكتفي بالمراقبه من بعيد : لبيه

رااشد : لبيت حااج بمنى معهااا ... سعيد اعرف اني كنت نذل وياااك لكن مهره يااسعيد اماانه برقبتك لاا تعاايرهاا بيووم ع سوااتي فيهاا هي مالها ذنب لاااتشيلهاا خطااي يااااولد الكراام

سعيد : مهره بعيووني يااراااشد لااتووصي حرييص

رااشد : ادعووولي بالرحمه ..كح كح ..انا بمس الحاجه للدعااء


××××××××××××


حس نفسه ضعيف ...محطم .. مهشم ..تركهم من غير لايعيرهم أي اهتمااام حتى صوت حنااان الي كاان كله خووف ماااهتم فيه ماااهتم لنظرة ابوه المذهووله ولا الحزن الي لمح طيفه بعيوون عمه

بدااخله بركااان بقمة ثوورته لو انتظر لحظات احرقت حممه الي حووله ..طوفاان المشااعر بلغ اقصى درجااته امواااجه كفيله بااغرااق اللي حووله ..كان يظن انه لو بااح بمكنونات صدره بيرتاااح انه بيخلص من كل الاحزان الالام مجرد مايواجه ابوه ويقوله انه ظالم ..لكن ووين ؟!! هذا هو صرح بكل شي ومع هذا ماارتااح !

داار الشواارع مو عاارف وين ايرووح ؟ لو انه في بلااده كان شغل سياارته وع البر على طووووول او مس خط الريااض مكه ونسى بمجرد شوفت الكعبه همووومه ..لكن هني وين يرروح ؟ المراقص ؟ الخمارات ؟ مااكأن همووم الغربه تكفيه ..التميز العنصري .. يجي ابووه ويكمل الباااقي عليه ..قرر انه يرجع لبيته الهرب عمره ماااكاان طريقه لمواجهة الامووور ..اول مااوصل شاافهااا جالسه ع الكنبه وشعرهاا كله مغطي وجهااا

رفعت راااسهاااول ماااحست فيه : وين كنت؟!!

بندر : كنت محتاج اهدي اعصااابي

حنان: انت تهدي اعصااابك وحناا ننحرق هني ماايهمك

بندر وهويدخل غرفته : وطي صوووتك

حنااان : احر ماااعندي ابرد ماااعندك

بندر : حناااان ترااهاا واااصله حدي

حنان : انتي تشووف الطيقه الي كلمت ابووك فييهاا صحيحه

بندر : انااا حر اكلم ابووي شراات مااابي

حنان : لا ماانت حر مهمااا كانت مشااعر اتجااهه مهماا كااان اسلوبه معااك هذاا ابوووك يااااابندر ابووووك وله حقوووق عليك وابسط حقووقه انك مااترفع صووتك بووجهه انت حسستني انك ممكن تضربه

بندر: ابووي عمري ماحسيت بحناانه عمري مااحسيت بوجووده سهل انك تتكلمين وتعطيني نصاايح بالاخلااق لكن عيشي مكاااني كووني مكااني لو مره وحده وجربي شعوووري حناان انتي عمرك ماااحسيتي بالي بدااخلي عمي طوول عمره مطووقكم بحنااانه بحبه انااا يووم اشووفك تضحكين معاااه وتسوولفين احسدك تعرفين شنوو احسدك لاني اعرف اني ماارح اكوون ابد بيووم بنفس المووقف مع ابووي

حنان وهي تقترب منه وتمسح دمعه خااانت جفوونه : اناا اسفه ماتصورت ان الوضع قااسي عليك هالكثر

بندروهو يعطيها ظهره مااايبيها تشووف دموعه اكثر : حناان انااا مااكرهه صدقين مااكرهه هذا ابوي مستحيل اكرهه مهما حاولت ومهما ادعيت عمري ماقدرت اكرهه... لكني كرهت ظلمه لي حنااان صعب تتحملين وزر انتي مالك أي ذنب فيه تعرفين ابوي يكره امي ليه ؟! ابوي يكرهاا لانه يعتقد انهاا خاانته ابووي نسي انه تزوج مره منفتحه اجنبيه حاول يخليها شرات امي مووضي لكن صعب كل وحده منهم تربت بشكل

امي كان لهاا صديق كانت صدااقه بريئه ابوي ماكان يستوعب هالنوع من الصدقاات وهو الرجل الشرقي

حنان : عمي شلون عرفها

بندر : ابوي كان برحلة عمل شافها وعجبته تزوجهااا امي عاشت هني طول عمرهاا ماجات السعوديه ابد ابوي كان يتنقل بين هني وهناااك وكان يلااحظ العلااقه الي بين امي وكاارلووس وكان يشك فيهاا

كاارولووس مااكان يزور امي بوجود ابوي لانه يعرف ان ابوي ماايستلطفه فكان يزورها وابوي مسااافر

بيووم ابووي جا يزورها فجاة ولقى كاارلووس بالبيت طلعت شيااطينه اتهمهاا بالخيااانه ماسمع أي تبريراات

كل الي سواه انه اخذي منهاا ووتركهاا معلقه

حنااان : طيب ليه ماطالبت فيك ؟!!

بندر : حنان ابوي واصل لاتنسيين هالشي

حنان : وش الي يخليك وااثق ان امك ما..ماكملت يوم شافته يلتفت لهااا

بندر : انا بقوولك وش يثبت ....تعاالي معااي

رااحو المكتب وطلع من الخزنه ظرف ... هذي رسالة من امي كتبتهاا لي وهي ع فرااش المووت

الرساله امي تعترف فيها بكل شي شلون قاابلت ابوي زواجهاا منه طبيعة علاقتهاا بكااارلوس حتى عن مرضهاا ...امي ادمنت عالكحول والتدخين بعد مااخذني ابووي وماتت بسرطان الرئه بعد سنتين من الحادثه

الرساله ارسلتهاا لابووك وهو الي سلمني اياااهاا يوم صرت ب18 يومتهاا كناا جاين لكم زياااره تميناا اسبووع تقريباا كنت طوول الاسبوع احاول اسرق لو خمس دقااايق مع ابووك بس عشان اسئلة عن امي

لان كل مااسألت ابوي عنهاا يثوور غضبه اليين ماايوم شفته سهراان مع ابوي ببيت الشعر خليت ابووي

الين مايدخل ينااام ورحت جري لااابوك طلبت اتكلم معاااه وابوك تعرفينه مااايرد احد

سألته : عمي ابوي ليه يكره امي ؟!!

ابوك ساعتها تفاجأ : بندر وش هالكلام ؟!

قلت له : عمي لاتكذب علي انا اعرف ان في سر مخبيه ابوي علي

ابوك : مافي ولااشي انت توهم

قلت له: عمي ؟!!

ابوك : بندر يباا اناا ماعرف شلي بينك ام وابووك لكن لك عندي امااانه وبعطيك اياااهااا

حنان : الرساااله صح

هز رااسه : كانت الرساااله ارسلها كااارل بعد مووت امي

حنان : ليه ماصارحت عمي بالي بالرسااله

قالي : اذا هي نفسهااا ماقدرت انااا بقدر ؟!

حنان : ممكن تكون تكذب

بندر : حنان كارلوس كان شاذ

تذكر : وينه ابووي ؟!

حنان : عمي بالمستشفى

التفت: مستشفى ؟! شصاار

حنان : ارتفع عنده الضغط بس وقالو لازميتم عنده الين مايرجع الضغط طبيعي

بندر : وليه من اول مااتكلمتي وبسرعه خرج من المكتب "بعد ماخذ الرساله معااه "

حنان: بندر وييين رااايح

بندر: برووحله وين يعني

حنان : بندر اللحين بتحصله نااايم وبعدين ابووي معاااه

بندر: ابوك غير واناا غير اناا ولده ...وطلع من غيرلااايسمع ردهاا


×××××××××

كاانوو واصلين حدهم من الخوووف ثااني يهز رجله بعصبيه وسلطاااان ذبح المكان رووح ورجعه

ميثه مااهي قادره تمسك دمووعهاا اكثر خلااص من متى وهي بالمستشفى

ميثه لثاني : ثااني دق ع عمووه خلها تيي

ثاني : لادقيت ع امايه بتحشر عليناا الدنياا اونه هب موعدهاا صبري خلنا نشووف الطبيب شو بيقول

الا والدكتووره تخرج من الغرفه سلطان : ها دكتور طمنييناا

الدكتوره : الف مبرووك جااالكم ولد

سلطاان : زيين وحرمتيه

الدكتوره : بس بئ لازم ينحط بالحضاانه

سلطان : اقولج حرمتييييييه شلونهاا

الدكتوره : المدام زينه اطمن

سلطان : اووف منج مابغيتي ترمسين

ميثه مفتشله منه : معليه دكتووره تعرفين هذا الاول وهوو خايف ع حرمته

الدكتووره من غير نفس : حصل خير ومشيت

ميثه : فشلتنااا

سلطان : خلهاا تولي

ثاااني : مبرووك يااابو رااااشد

سلطان يضحك : الله يبااارك فيك الفاال لكم ان شاء الله

ثاني بابتسامه شاقه الحلق : قرييب ان شااء الله



××××××××××××

كللللوووووووللللووووووووووش

حمدان : امااااايه بسج اليراان سمعووج

ام حمدان : مسود الويه شو مسوويه اناا خلني افرح

حمدان : امااايه فرحي بس مو جذيه عااد

الريم : اماايه اشووفج مستاانسه واااايد يوم يبت بندر ماااستاانستي هالكثر

حمدان : معلوم حبيبتي هذااولدناا غيير

الريم : لايكون ولدي ولد اليراان

حمدان : حبيبتي ولد البنيه غير وولد الولد غير

الريم : اماايه سمعتي رمسته المااصخه

ام حمدان : اخووج صاادق بكلامه

الريم بعتب : امااااااااااايه

ام حمدان : عن البزي .. حمدان متى بنرد البلاااد

حمدان : ع طيااارة الصبح

الريم : اماايه وعلاجج

ام حمدان : انا مافيني الا العاافيه واذا توجعت بسير الدختر

الريم : بكيفج

حمدان : يمه بس قبل لانرد في شغله ابيج تسوينها

ام حمدان : شوووه

حمدان :امايه ابيج تخطبين لي مريم

ام حمدان : شووه

حمداان : الي سمعتيه

الريم : ليه مريم بالذاات ؟!!

حمدان : البينه حشيم وعااجل وداخله خااطريه

ام حمدان : انت تعرف ان البنيه مريضه

حمدان : هي الليحن تاخذ علااج وبتصير زيينه

ام حمداان : وانا اقوولك لاا

حمداان : لاا ؟! ليش؟!!

ام حمدان : ولدي البنيه انا احبهاا وايد وسبحان الله من شفتهاا ارتحت لها لكن هذا زواج لايكون تعطف عليهاا وعسب جذيه تبي تاخذهاا ولدي الي مااارضاه لبنتي مااارضاه لبنات الناااس

حمدان : امااايه شوو اعطف عليهاا ... اميه انا عقب مزون ماتوقعت يووم ان حد بيدش قلبي لكن هاي غصب والله دشت قلبي من يووم ماشفتهاا وتبون الصج الباارحه انا شفتها و "حكالهم كل الي صاار له معااهاا"

الريم معصبه : تستاااااااهل دوواك مسود الوجه

ام حمداان : لو انهاا فصخت نعالها "وانتو بكرامه " وعطتك فيه كان زيين هذي سواه تسويهااا

حمدان : اماايه

ام حمدان معصبه : اسكت ترابع ورى البنيه من مكان لي مكااان وتحط ايدك عليها وفق جذيه تقولها تزوجييني الي يبي وحده يااولدي يرووح لاهلهاا وييليس مع الريااال ويطلب بنتهم مب كنهاا رغيد مالها حد تطلبها من نفسهاا طوول عمري اقوول انك عااجل وماتطلع منك العيبه لكن الي سويته مع مريم يقول انك بعدك يااهل

حمدان مسكين ماعرف شيقوول

الريم : امااااااايه الي استوى استوى اللحين وحمدان عرف غلطته اللحين شو قلتي بتسيرين تخطبينهاا له ؟!

ام حمدان وهي تشووف نظرات حمدان الي كلها ترجي : ماابنسيير

الريم : امااايه ليش؟!!

ام حمداان : الي يبي بنيه يسير لبيت ابوهاا ويخطبها وهي بين اهلهاا ونااسهااا ومايسير بروحه يااخذ معه اهله هذي الاصول يااالريم

حمدان شق الحلق وقام وبااسهاا ع رااسهاا: وهذا الي بيصير


××××××××××××

فتح عيوونه بكسل شاااف المكاان غير ..معقوول تركووه لحااله ..سمع صووت ماا شكل احد موجود بالحمام " وانتوو بكراامه " انفتح الباااب على بااله اخوه الي سهر عنده بعد المشاده الي صاارت بينه وبين عمه

ابو تركي : شتسووي هني

بندر : حمدالله ع السلاامه يباا

ابو تركي : ماجاااوبتني

بندرتنهد بحسره : ماحبيت اخلي عمي يسهر عليك هو رجال كبير ومو حمل تعب وانت مهماا كااان ابووي ومن حقك اني اهتم فيك وبصحتك

ابو تركي : لاتعرف الوواجب

بندر بسخريه: تربيتك

ابوتركي : تتمصخر

بندر : يباا انت تعباااااان ارتاااح

جلس بندر ع الكرسي سااكت ...ونفس الشي ابوو تركي سكت بعدين ساله وهو يشووف ذراعه الملفووف لصدره : وش صااارلك ؟!

بندر حس بسعااده وهو يشووف ابوه يسأل عن احواله ..وحكاله على كل الي صااار

ابو تركي كان يحس بالسعاااده وهو يشوف بنر يسوولف قداامه هوو عمره ماااكرهه لان ماافي اب يكره عيااله لكن مهماا يكن ابوو تركي يشووف الماااضي ببندر وماايقدر ينسى بسهووله 20 سنه ماقدرت تنسيه

بندر :يباا اناا عندي شي لك

ابو تركي: وشوو

بندر وهوو يطلع الرساله حقت امه : رساله امي

ابو تركي : ماابي اقرا شي منهاا

بندر : يباا رجاااء لو لمره وحده بس طيعني بس اقرااهاا يباا امي مظلوومه

اخذ الورقه وبدأ يقرأ

وصل لعند " ولدي الحبيبي اريدك ان تدرك جيداا اني لم اعشق رجلا عدا اباااك انه الرجل الوحيد الذي خفق له قلبي ...كارلوس لم يكن شياءسوى صديق طفوولتي وعوناا لي عند المصااائب ..لم يستطع ابووك ان يدرك وهو الشرقي انه يمكن ان تكون هناك صداقه بين الرجل والمراه ولم يستطع ان ينسى باني اجنبيه كاان يظن لكوني امراة نشأة بالغرب اني قاادره على اقامه علاقه مع أي كاان رااميه بالزواج عرض الحاائط لاياابني

انااكنت اقدس الزواج واقدس عهوده حينمااتزوجت ابااك تعااهدت معه اني سأظل وفية له واحفظة في غيبته مثلماا حظووره وهكذاا فعلت وكيف ساخونه مع رجل لااحرك فيه قيد انمله فهوو رجل شاااذ "


رفع عينه موو مصدق الكلاام الي مكتوووب ..يذكر انهاا حااولت تداافع عن نفسهاا وتشرح وتبرر ان صداقتها وياه بريئة لكنه ماكان يسمع واللحين بعد كل هالسنيين اااخ

قال لبندر : من عطاك ايااهاا

بندر : مو مهم ميين ..المهم انك عرفت الي فيهاااا

قاله : ممكن تحجز لي ع اول طيااره للريااض

بندر: انت لسى تعباان و

صرخ فيه: انا ادرى بصحتي

بندر: زي مااتبي


××××××××××××

ابو تركي طلع بنفس اليوم بالعصر وقرر وبندر لقاله عجز اليوم الي عقبه

وقرر ابو نوريرجع معاااه عشاان ملكة ليلى وطبعاا مريم نفس الشي

خصوصا انهاا خلااص بدت تاخذ الجلفيك ويقدر أي طبيب يتابع حالتها بالسعوديه


××××××××××××

اليووم ملكة عبد الرحمن وليلى


ليلى كااشخه بفستان ناااعم باللون الفووشي وحاطه مكياااج وردي نااعم وتسريحه بسيطه ...بعد ماجلست عند الحريم دخلووهاا بالمجلس عشاان يدخل عبدالرحمن ويقعد معاهاا

احلاام الي كانت لسى بفتره الحدااد : الف مبروك ياامرت اخووي

ليلى وهي تضمهاا وتحاول تمنع دموعهاا : الله يبااارك فييك

احلاام : بصرااحه طالعه تجنييني مدري وين كل هالجمال كاااان

ليلى : يااسلام يعني من اول مو حلووه

احلام:شي زي كذاا

الا وتدخل عليهم مريم : هي انتووو ماخلصتوو ترى عبدالرحمن بيدخلوونه

احلام : اووكي خليه يدخل

مريم : طيب اطلعي خليه يدخل

احلام : وانا اشلي

مريم : وي كيف يدخل وانتي بلا عباااية

احلام وليلى : خخخخخخخخخخخخخ

مريم : اشفيكم ؟!!!

احلام : يالمفهيه تراااه اخووي

مريم تخبط رااسها : اااخ تذكرت

طلعت مريم وقالت لهم يدخلونه ..دخل عبدالرحمن وليلى كاانت ترتجف من فووقهاا لتحتها واحلام تطالع وتضحك الا وليلى تلكزهااا

احلام : اييييييي

عبدالرحمن : شفيك ؟!!

احلاام : يااخي حرمتك لكزتني بغت تكسر ضلووعي

ليلى : كذاااااااابه والله بشووووويش

عبدالرحمن : طيب لااتحلفي مصدقك

ليلى استحت ووطت رااسهاا ...

احلاام : يعني ايش انا كذاابه ؟!!

عبدالرحمن : ممكن تهوينااا

احلاام : مقيووله الي لقي احبااابه

عبدالرحمن : ضفي وجهك اشووف

احلاام وهي عند البااااب : اقوول دحيم لاتلصق كثيير ترى البنيه مااتحمل زبده بسرعه تسييح

ليلى "اوريك شغلك يااادوبااا "

عبدالرحمن : ببببببببببنت

طلعت احلاام ....قرب عبدالرحمن من ليلى وباااسهاا ع جبينهاا : مبرووك

ليلى ساايحه : الله يبااارك فيك

جلست اهي ويااه عالكنبه ...عبدالرحمن ترك بينهم مساافه خصووصاا انه ملااحظ انحرااج ليلى

عبدالرحمن : امم تعرفين انك حلووه

ليلى : مشكور هذا من ذووقك

عبدالرحمن : شوفي ليلى انا مااعرف اصف كلاام يعني امم شلوون اقوولك شووفي اناا صح ماقد شفتك ومااعرف شكلك الا ذلحين لكن والله حبيتك من اول مره طاحت عيوني بعيوونك يووم وديتكم امتحان القبوول

حسيت بشعوور غريب .. والي زااد تعلقي فيك كلام احلام عنك وعن اخلااق حسيت نفسي عاايش معااك واعرف كل طباعك شتحبين شتكرهيين انقهرت وااايد يوم عرفت انك بتنخطبيين كان نفسي اقول لاا ليلى لي اناا وحدي لكني كنت خلااص تعرضت للحاادث ماااحبيت اظلمك معاااي واناا اشووف نفسي معاق

ليلى هني قاطعته : المعاق الفكر معاق الاراااده والنااس مو بالاجساام

عبدالرحمن ابتسم : ماارح تندميين ؟!!

ليلى : ان شااء الله لااا واتمنى ان انت بعد مااتندم

عبدالرحمن : ماارح اندم ان شاء الله

استأذن وطلع من عندهاا شااف امه جالسه تكلم مع احلاام بشوفته احلا م مر على بااله طيييف عبدالله تنهد بالم " ليت هني ياعبدالله تفرح لفرحي وافرحلك ..عسى الجنه داارك ومأواك "


××××××××××××

اليوم بعد مرور 3 اشهر "ليلى خلاص اتزوجت من عبدالرحمن "

دخلت اصاابعهاا بشعرهاا ... شكله يجنن

مريم : بس لسى قصيير مره شووفي كييف

ليلى : ياابنتي كذا ولا اوول وبعدين القصير يطووول

مريم : على قوولتك

ام نور : انتي بس دهني زيت ولاتحطين من ذاا الي يوقفه كنها شووك

مريم : خخ اسمه جل

ام نور: الي يكوون .. اختكم متى بتجي ؟!!

ليلى : تقوول بعد اسبوووعين

مريم : بيجون على هناا او الريااض بالاول

ام نور : اكيد الرياااض لازم تدخل بيت رجلها اوول

ليلى : ماشوف تفرق هنا او هناااك كله واحد

ام نور : ياابنت هذي الاصوول

مريم : تعلمي تعلمي مو تلااقي عبدالرحمن متووهق معاااك

ليلى : اقول استريحي بس ولاتدخلين عبدالرحمن بالسالفه


××××××××××××

عبدالرحمن: ليش لاا

احلام : عبدالرحمن انا بعد عبدالله خلاااص مااقدر افتح قلبي

عبدالرحمن : احلام عبدالله ماات وانتي لازم تكملين حياااتك ..لاتظنيين اني نسيته عمري مارح اقدر انسااه عبدالله كان اخوي وصديقي لكن الحي ابقى من الميت يااااحلااام

احلااام : بنسبه لكم مااات بالنسبه لي عمره مااماات ولا رح يمووت

عبدالرحمن : يعني شنو ارد للرجال

احلاام : قوله مالك نصيب عندنا

×××××××××××

سلطااان وهو شاايل ولده : شييخه ذبحني هالولد صيااااح

شيخه : سلطاان مو معقوول هب قادر تسكته ماتشووفني مشغووله "كانت تقطع البصل "

سلطان : ودري الي بيدج اللحين البشكااره بتسويه عنج

شيخه : وع البشكاره تطبخ هذاا الي بااقي

الا ويدخل حمدااان : انتو هني ؟!! اقوول شسالفتكم وياا المطبخ ؟!!!

سلطان وهوو يعطيه الولد : يوووود

حمدان : هلاا والله بالشييووخ هلااا خشمممك

شيخه : حمدان شوي شووي ع ولديه

حمدان : زييين

سلطااان : ابي اعرف ليه يسكت معااااك واناا معي موول مااايسكت

حمدااان : يمكن مااعجبته

سلطان : مالت على ذا الويه

حمداان : هي لاتسبني

سلطان : انا اسب ولدي هب انت

شيخه : هي انت لاتسب ولدي فديت رووووحه

سلطان : والله حاله من يووم مايأ هالولد ماااتفديتيني يظهر ان كرتي طااح خلاااص

حمدان : هالحريم ياااخوي من يصير عندهن عيال يودروونااا

سلطان : الظاهر ان لازم اعرس من يديد وايب وحده تدلعني

شيخه : سلطااااااااااااااااااان انت سوهاا وهو اخر يوم بعمرك

سلطان : خخخ شووي شوووي اسوولف بس

حمدان : سلطان كلمت امااايه ؟!!

سلطان : ع شوووه

حمدان : سالفة الخطووبه

سلطان : ايه تذكرت كلمتها واتفقنا مع عمي اننا بنسير عقب باااجر

حمدان : خشمك

الا وامهم تدخل عليهم المطبخ : السلاام عليك

الكل : وعليكم السلاام

حمدان : امايه وين كنتي ؟

جاوبتهم : كنت عند قوم بو سعيد اتحمد لمزون ع سلامتهااا

شيخه : شلونها اللحين ؟!

جاوبتها : الله يكون بعونهاا لاشفتي ويهاا كله علامات لاباارك الله فيه من رياال

حمدان : ضربهاا من يديد

جاوبته امه : هالمره ضربها الين طيحت الي بطنهاا

سلطاان : هذي وين اخوااانها وين ابوهاا شلون يرضوون ع اختهم

ام حمدان : الطلاق عندهم منقوود

حمدان : شو منقود لعنبو بنتهم بتمووت وهم يفكرون اذا منقود او لاا

جاوبته امه : يااولدي مايخصنا بالنااس


××××××××××××

بعد ثلااث ايااام

يعرفوون ان في ضيوف جاينهم لكن محد قالهم من هم حست شي غريب بتصرف امها وابوها

لكن اكتفت بالسكوت ..امها طلبت منها ماتنزلمااعرفت ليه شكت بكلام ليلى انهم خطااب

لكن استبعدت هالموضع نزلت يووم نادتها امهاا اتفاجأت يوم شاافت ام حمدااان

ماتوقعت تشووفها ام حمدان دققت فيها شكلها مختلف بالشعر والحواجب

مريم : شلوونك خالتي

ام حمداان : شلونك يابنتي شخباارك ..تغيرتي

مريم : خخ ان شااءالله للاحلى

ام حمدان : الزين كل يووم يزيد زيين

مريم سلمت ع الكل وجلست كان في ام حمدان وميثه وام احمد وشيخه

ام حمدان : ها يام نور شقلتي

ام نور : والله يوخيتي الشوور عند ابو البنت وعندهاا

مريم تطالع ليلى كان تسألها شو السلفه ليلى اشرت لهاا بدبلتهاا من غير مااحد ينتبه

مريم بدت تعرق ويتقلب وجها الووااان

ميثه : حليلج غديتي طمااط

ام حمدان : ميثه

ميثه عضت لسااانهاا <<ماتقدر تسكت هالبنت

ام حمدان : هابنتي شو قلتي انا ييت اخطبج لحمداان

مريم : الشور شور ابوي عن اذنكم

وطلعت جري من المجلس الا وتشوف ابووها بوجهاا

مريم : هلا يباا

ابو نور : اشوفك طالعه من المجلس

مريم : امم

ابوها : بنتي شقلتي ؟!! موافقه ؟!

مريم : ماادري الي تشووفه

ابو نور باسها ع جبهتها : الف مبرووك


××××××××××××


نور : حبيييبتي وبعدين معااك قلت لك مااقدر والله خلااص شبعانه

تركي : انتي ماكلتي شي

نور : تركي شوف يالظالم كيف الصحن فاضي اللحين الجرسون بيقول هذي مشفوحه

تركي : مايخصه انتي بس كلي

نور : تركي والله خلاص احس نفسي برجع

تركي : انتي اللحين تاكلين عن اثنيين لازم لك غذاا

نور : ياااربي ارحمني


××××××××××××

بعد اسبووعيين

اليوم وصول حنااان وبندر لارض السعووديه

حنان : اخيرااااااا رديناا لبلااادنا

بندر : فرحااانه ؟!!

حنان : قول طير من الفرح صدقني انا اللحين احس نفسي عااايشه

بندر : يااعيني

حنان : الا من بيجيناا ..؟!

بندر : تركي بس ماني لااقيه صاار يدور بين الووجيه مو شاااايفه

حناان لمحت وجه تعرفه زيين : بندر

بندر: لبيه

حنااان : شوووف واشرت على رجل وااقف بعيد

بندر : ابووي ؟! معقوول

راح باتجااهه وقفوو فتره يطالعوون بعض فتح له ذرااعه : حمدالله ع السلااااامه

بندر وهو يحضنه بقوووة : الله يسلمك

فضلوو حااظنيين بعض فتره

حنان خنقتها العبره وهي تشووفهم حست فعلاا ان زوجها وعمهاا مشتااقين لبعض رغم عناد كل واحد منهم الا ان كل واحد منهم يحمل لثااني حب كبييير


××××××××××

سعيد : انتي متأكده

مهره بخجل : سعيد

سعيد : يعني اكيد حاامل

مهره : ايه

سعيد يحظنهاا : فدييييييتج احلى خبر سمعته بحياااتي

مهر ه : سعيد طلبتك

سعيد : تم

مهره : من غير ماتعرف شو طلبي

سعيد : اذا ولد بيكوون راااشد من غير لاتقوولين

مهره : مشكور

سعيد : ع الرغم من الي سواه اخوج الله يرحمه لكن مانسى ابد فضله علي يوم رضى يزوجج لي

مهره : الله يرحمه

×××××××××××××××


كانت خاارجه من الخماااره وهي خلااص منتهيه ع الاخييييييييييييييييير

مااهتمت ابد انهاا حاامل وان الخمر يضر طفلهاا ابد اخر اهتماامهاا الطفل

كانت مقهووره كل خططها باات بالفشل حااولت تتقرب منه ماااقدرت

اليين الحين تذكر شوفتها لهم وهم مع بعض كااانوو يضحكووون مستانسيين وعلامات الحمل باينه على حنااان ماانتبهت للطريق ولا للسياااره المسرعه

ارتمت ع الارض وغرقت ببحر من الدم


×××××××××××××××

بعد شهريين

زواج مريم

مريم : اممي اناا خاايفه

ليلى : معاااك حق تخاف كلنا كنا كذاا

نور : ياابنتي مافي شي يخووف كلهاا ليله وتعدي

حنان : حرام عليك انت وياااهااا اتركيك منهم

مريم : مالت عليكم هذا بدل ماترفعونمن معنوياااتي

الريم تضحك : حليلك مريم ترى اخوي والله مايعض

ميثه : وانا اشهد

ليلى : من يشهد للعروووس

وانفجروو البناات ضحك

الا وتدخل عليهم شيخه وهي معصبه : اني هني وانا قلبت الدنيااا عليكم

الريم : شوو صاار؟!

شيخه تعطيها بندر: يووودي ولدج صدعني كن ولدي مو كفااايه

الريم وهي تشيله : فديييييييته منو ياابه لج

شيخه : ريلج اوونه يصيح يبيج

ليلى كانت تنااظرهم : يااي يجنن كلااامكم

شيخه : خخخخ عاايبنك

ليلى : ايه

ميثه : حلوو مره صح

نورتضحك : مره مره

شيخه : خيبه ميثوه عمووه تقول سيري صووب بنتج نش من الرقااد

ميثه : خيبه


"عند الشباااب "

احمد : والله واستويناا نساااايب

بندر : دنياا صغيره

احمد : عاد اللحين مالك مفر لازم تي الاماراات

بندر : اكيييييييد وانت تزورني هني

احمد : من غير ماااتقوووول

حمدان : اقول انت ويااه متى بدش

بندر : اثثثثثثثقل

حمدان : اقوول ملجنا وقلتو ماشي شووفه قلت حاضر لكن اللحين العرس وتم ياادش ع حرمتيه ولا بسووي لكم فضيحه

بندر : كان فيك خير قم وريناا شطارتك ووالله ماااكنت ولد ابووي ان ماا بيتهاا الليله ببيت ابووها وانت رديت بلاادك بدوونهااا

احمد : ترى يسووويهااا اسكت احسن لك

حمداان : امري لله


×××××××××××××××

اخيراا جااه الفرج ودخل حمدااان عشان يتصور مع مريم وهذي اول مره يشووفهاا بشعر

كان شعرهاا صحيييح قصير يعني يااادوب لاافينه لهاا كله ع ورى بتسريحه بسيطه جداا

تاملهاا بحريه لاول مره كاانت روووعه بفستااانها الابيض كان الصدر عبااره عن قطعه من الشيفوون الابيض مطرزه بالكاامل من قداام ومن الظهر مفتووح اماا من تحت كان فيه نفشه خيفه ونااعمه

مكيااجها كان عوودي انعكس بروعه ع بشرتها البيضااا

مريم حست نفسها شووي وتمووت من نظرات حمدان : خلااص بسك

كان هذاا صووت ميثة الي ماانتبه لوجودهاا التفت : شو تسوين هني

ميثه : اونس حرمة اخووي

حمداان : اقول عطيني مقفااج

ميثه : شووو ؟!

حمدان الي سمعتيه واحد وحرمته بيتصورن انتي ترزين وجهج حق شووه

و كلم المصوره : لو سمحتي طلعيهاا برى اذا تبينا نتصور

المصوره : ياامدام من فضلك خلصيناا

ميثه طلعتوهي مقهور من اخووهاا : ارااويك يالهيس

حمدان لمريم : مبروووك

مريم مو عارفه شتقوول

حمدان : انزين شلوونك

مريم : ................

حمداان : رد علي بدافي الصوت لاأموت..

عطني حنان الصوت لوماتجيني!!

ياليت ماأسمع غير صوتك ولاصوت...!!


صوتك يحرك كل الاحساس فيني...

وش ينفعك لاجتك...

~روحي~

فتابوت وقالوا:

~توفي~


ومطالبه كآن...


"صوتك"...


مريم : بسم الله عليك

حمدان : اخيراا نطقتي كنت اشك انك انخرستي

مريم : لا يااشيخ

المصوره : لوسمحتو خلصووناا عاايزه اشطب

حمدان : انززين

المصوره لو سمعت ااربو من بعض ايوو .. مريم حطي راااسك ع كتفه ..يابنتي حوطي داا جووزك مريم حطت رااسهاا ع صدره زي ماقالت لهاا المصووره ..وانت ياستااذ حط احضنها بذراعاااتك اول ماانحطت كف حمداان ع ظهر مريم نقزت مكاان وبسرعه وخرت : بااااااارده

حمدان : شووه ؟!

مريم : يدك باارده

حمدان : بحطها لك بالسخان المره الجاايه

مريم : ههه ماايضحك

حمداان : اجل ليه ضحكتي

المصووره : وبعديين

رجعولنفس الوضعيه عشاان يخلصوون من لسان المصووره

حمدان كان يستمتع بحرقة اعصاااب مريم

المصوره : دلوئتي انت اوقف هناا "وقفته وراها " وحط ايدك ع خصرها وبصوو عليااا

سوو طبعا زي ماقاالت لهم الين ماا ااخذت الصوره لهم حمدااان همس لمريم بأذنها

بنورج لاضوى نورج عيوني يالغلا نارت

واصير ابدنيتج ساكن ولا سابق ولا مسبوق


خصرج والشعر حوله وربي لا ارتجف دارت

قوافي الشعر مع ابحوره من اغروب الشعر لشروق


بحور الشعر في حسنج وفعيونج ترى احتارت

ونا لاشفتها اعيونج تلاشت نبضه المنطوق


مريم ابتسمت بخجل

××××××××××

حنااان : اقوولك تعال

بندر : وين اجي ؟!

حنان : ابغى اتصوور معاااك بالله تعاال

بندر: زيين شوي واجي

ابو تركي : شفيك ؟!

بندر : بنت اخوك تبيني

ابو تركي : خخ روح لهاا

بندر: ان شاءالله

رااح لهاا وشااف تركي وااقف مع وحده متغطيه عرف انهاانوور

بندر لتركي : حتى هني مو قادر تفاارقها يااخي عييب عليك شيقولون عليك النااس

تركي : انت وش جابك هني عند الحريم ؟!!

بندر : الي جابني جاابك

تركي يتمصخر : حتى هني مو قادر تفاارقهاا

بندر : خخ تردهااا


تركي بابتساامه

لاغابت عني كن ذاالكون فاضي

ما كن به ناس ع الارض يمـشون

بعض الامور يصير فيها تغاضي,,

حتى لا غاب نـور الكون والناس ما يشوفون


بندر ابتسم : الله لاايحرمكم من بعض

وكمل طريقه كاانت وقفه تستناااه اول مااشاافها ماقدر يمنع نفسه من انه يبحلق فيهاا كانت تجنن

بشعرها المحيط بوجهااا وفستانهاا الي كان معترض انها تلبسه لانه مفتوووح بزياده زي ماايقوول من الصدر لكن حناان زنت عليه لين واااافق كان فستان ماسك من الصدر وينزل فضفااض من تحت كان من الشيفوون


حنان : لاايكوون مااتعرفني

بندر : كيف أطفي الريح بثيابك وكيف اشعلك

كيف اتنثر على جمـرك وكيـف احتويك

نقضت ليل الحرير وجيت ماانت لـهـلــك

سمّيت باللي فتني بـك وقلت iiابتديـك

هذا اول الدرب او هذا الطــريق اولك

جيت آتوقّا عذابات iiالمدى..واهتديك

شوقـي مسافـة وهمساتـك مـدار وفلك

ان ماظميتك غلى 00ياعلني ماارتويك

إية اعرفك واعرف اني من غلاك اجهلك

مرات اضمّـك واخـاف اني مشبة عليك

مـرات اشوفـك بنفس الوقت واتخيـلك

وانشد كفـوفي عن اخر سالفة من iيديك

أعـنّ لك لـو تصّـب المـوت 000واتهيّلك

واجـوع لـك وآتمـنى خنجـرك واشتهيـك

ماقلـت لك عمر سيـف العشق مايقتلك

ماتشوفني حي قدامك وانا امـوت فيك


حنان : عسى ربي مايحرمني منك

بندر وهو كفه يضم كفهاا : هذاا الي قدرتي عليه

حنان وهي تقرب من اذنه : احبك

××××××××××××××××××××××


حنان وبندر ربي رزقهم بنااايف واستقرت حياااتهم لكن الى الحيين حنااان محتفظه بطولة لساانهاا وقوارة راااسهااا .. وبندر نفس الحااال لكن مع هذاا حبهم يكبر لبعض اكثر واكثر ..وعلاقة بندر بابوه من حسن لاحسن

نور وتركي جااتهم العنوود نور سمعتلها كلمتين من الجده لكن عاد فوتت هي ماكانت تحلم ان رح يكوون لهاا بيوم من الايااام طفل والحمدالله اخيراا صااار لهاا ومن من ..من تركي انسااان بالبديه كرهته لكن بعدين حبته وكل يوم يثبت لهاا انه انسااان من ذهب

ليلى وعبدالرحمن : ليلى اللحين تكمل دراستها وموضوع الحمل مؤجل الين ماتخلص من الدراسه عشان تتفرغ له وماتهمل ولدهاا ابد ليلى تخصصت علاج طبيعي عشاان عبدالرحمن .. عبدالرحمن الي حبته حب عذري وبادلها نفس المشاااعر عبدالرحمن الي دخل البيت من بااابه وماانط من الشبااااك عبدالرحمن الانساان المكااافح الي تحدى الاعااقه واثبت ان لايأس مع الحيااه

مريم وحمدان : مرااايم حااامل اللحيين ينتظرون اول مولوود لهم حمداان مجننهاا دوم يرفع ضغطها مع هذاا ماتقدر تزعل منه تحس ان الله عوضها فيه ينسيها سنيين الالم ويزرع البسمه بحيااتهااا وحمدان نفس الشي يباادل مريم الحب والاحتراام مريم بكل مافيها من الرقه والحنااان قدرت تنسيه مزون وطوايفهاا

احلام عاشت على ذكرى عبدالله ورفضت فكرت الارتبااط طلاال تقدم لها اكثر من مره وردته وقالت انهاا مثل ماكانت له بحياته حتى ببماته بتم له

سعيد ومهره : ربي رزقهم برااااشد ملا حيااتهم حب وقربهم اكثر من بعض سعيد يوم عن يووم يباان معدنه الطييب ومهره مع كل يوم يزيد حبهاا له

احمد والريم : صااار عندهم بدور ... وبندر يغااار منهاا موووت .. حياتهم مع بعض صارت حلوه لكن الريم برضو غيرتهاا مووجووده

سلطان وشيخه : شيخه نسته الماااضي بكل ماافيه قدرت تزرع حبهاا فبقلبه وتنميه يوم عن يووم وهو نفس الشي مااقصر معااهااا حبها واخلص لهاا لكن بقراارت نفسه ماقدر ينسى الياازيه وبقي لها ذكرى جميله بقلبه

رشوود مجننهم الولد طاالع شيطاااانه وماايسكت الا بحظن عمه








××النهاااية ×

كذاا تكون قصتناا انتهت اتمنى تكوونو استمتعتم فيها استفدتم منهااا

احب اشكر كل من سطرت حروفه رد بقصتي كل من مر عليهاا كل من رد ولو ببتسامه كل من تابعهاا من خلف الكواليس

كل من انتقدني ... نصحني ..شجعني

جد مشكوورين كلكم مااقصرتوو والله

اذا نسيت رد مارديت اعذرووني ولاتاخذون ع خواطركم ... اعتذر عن ركااكة الاسلوووب و الاخطاء الاملاائيه


السموحه ع القصوور





........... منقول.........................

حبيت أني انقال لكم أكثر قصة أثرت فيني وحبيتها من قلبي

أتمنى أنها أعجبتكم وحبيتواه مثل ما أنا حبيتها



مع حبي :


مجنون حبك


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -