رواية يالبى قلبك -14


رواية يالبى قلبك - غرام


رواية يالبى قلبك -14


قاعده جنب ام جاسم
بدور: يمى بغيتي شي
فوزيه : لا سلامتج
بدور: انزين انا بروح عند البنات
ام جاسم الي كانت شوي وبتاكل بدور من تظراتها وبدور حاسه بس ولا كانها تدري
ام جاسم: والله وكبرتي يابدور من زمان ما شفناج
بدور لفت عليها : هههههه شفتي يا خالتي هذا الدنيا تركض
ام جاسم : أي والله الله يوفقج ويخليج لامج وابوج
فوزيه وبدور: امييين
بدور: يلا عن اذنكم
طلعت بدور وهي عند الباب الا يد تنغزها
بدور تخرعت لفت وجهها وابتسامه عليه : هلا والله
رفعه : هلا بج وتسلم عليه وتبارك لها العيد
بدور : وينج والله وحشتينا
رفعه : وانا اكثر
بدور : قومي ندخل عند البنات والله العنود بتستانس اذا شا فتج وين نوف وجواهر
رفعه : والله ما جاو راحو بيت اهل امهم
بدور : يو حسافه كان خاطري أشوفهم
رفعه : يلا ان شاء الله مره ثانيه
دخلو عند البنات
العنود لفت وجهها يوم شافت رفعه الي دخلت نقزت من مكانها : اهلييييييين
رفعه وهي فاتحه ذراعها : هلااااااااااا بج
ولمو بعض
العنود: عيدج مبارك
رفعه : علينا وعليج ان شاء الله
الهنوف : اهلين
وسلمت رفعه على البنات كلهم



سلمان الي كان بره يكلم ويجيه محمد من وراه : وانت حظرتك هنا وجدي يدور عليك
سلمان : دقايق ....شفيك بغيت شي
محمد: لا سلامتك
سلمان رجع يكلم : ايوه هلا
محمد وقف يبي يعرف شنو النهايه معاه
سلمان : شوفي ترى ما يصلح العيد جا وابي عيديتي ....انتي تعرفين ....ماتلي دخل حتى لو امج وابوج معاج
والا ترى اقلب الخبر شارع شارع
محمد فاتح عيونه وهو مستغرب بس عادي سلمانوه يسوي اكثر ..تقدم قدام سلمان :ألحين طول وعرض ولا معبرني شايفني الطوفه الهبيطه عندك
سلمان فيه الضحكه من كلام محمد وشكله : أي ...خلاص انا بكلمج بعدين يلا مع السلامه
سكر الخط: هلا والله بغيت شي
محمد: سلمان انت شفيك الناس داخل كل من جا سأل عنك وانت حظرتك قاعد تسولف مع هالصايعات الي ما عندهم شغله
سلمان سكت لان عرف انه غلطان : انزين يلا خل ندخل
حمد الي هو ولد عم رفعه <<<عرفتوووه؟؟؟؟
طلع يجيب جاله من السياره لان يبي يكلم امه يبي يقول لها شي
البنات الي كانو في الصاله الا جات اغنية الجسمي ( يقول الي قضى ليله حريم نعاس ...جفاه النوم ما غطى بلا نعاسي ..كبير الهم بات بخاطره وسواس.... ووناته تهز الشامخ الراسي .. وأناالشاكي انا الباكي انا الحساس ..............الخ )
العنود تموت في هالاغنيه طبعا على طول قامت عشان ترقص عليها
دانه : وين ريمووو
دلال : اتوقع بره لان قبل شوي كانت مع البزران تلعب
دانه طلعت تركض تبي تنادي ريم لانها هي الثانيه بعد تحب هالاغنيه الا تموووت عليها ..
طلعت بره شافت شهد قدامها
ريم وهي تلهث : شهوده وين ريمو
شهد : راحت هناك تلعب صيده
دانه : صدق فاضيه
دانه راحت للجهه الي اشرت عليها شهد ..



كملت طريقها وهي تركض وتدور على الريم الا تسمع ريم تناديها من وراها : دانووووه
دانه لفت وجهها باتجاه الصوت وطراااااااااااااااااااااخ على الارض
دانه : ااااااااااااااااه وجع ان شاء الله ما تشوف
حمد الي اول ما صقعت فيه دانه طاح جواله الي كان يحوس فيه عشان كذا ما انتبه لدانه لان هو كان جاي من الجههه هاذي عشان يعطي امه الاغراض وهي قالت بتطلعله واحد من البزران ولا شاف احد فيوم جا بيدق عليها صار الي صار ..
قامت دانه من الارض وهي تنفض روحها والى الان ما شافت الي قدامها
حمد : اسفه اختي ما انتبهت لج
دانه على طول رفعت عيونها يوم اسمعت الصوت ووقفت وهي متبلمه فاتحه عيونها تطالع حمد وحمد هو الثاني كان يطالعها ومنصدم انها نفسها الي شافها عندهم في البر ..
وقفو الاثنين منصدمين يطالعون بعض دانه كانت متجبسه في مكانها ولا عرفت شتسوي او شتقول نزلت راسها في الارض وشافت الجوال الي طاح وكان متكسر الازرار من جهه والبطاريه من جهه والغلاف من جهه فتحت عيونها وتقول في قلبها انا شسويت
دانه :أ ...أ....أن أنا اسفه بس
الا صوت ريم وهي تناديها قطع كلامها : دانوه وينج
دانه لفت وجهها على ريم
ريم الي الى الان ما انتبهت لحمد: حظرتج هنا وانا سنه ....وااااااا _ شافت حمد ورجعت على ورى
دانه على طول رجعت ورى وهي تركض
حمد ابتسم من حركة دانه : يا حليلها اسمها دانه لف على جواله الي كان في الرض ومرمي ومنقهر عليه توني شاريه حتى يوم ما كمل ما تهنيت فيه ...
جمع جواله الي كان متنثر في كل جهه ... الا يشوف نواف قدامه
نواف : شفيه جوالك طاح وتكسر
حمد: زلق من يدي وطاح ..نواف خذ الغراض ورح عطها الحريم داخل
نواف خذ الاغراض وحس ان حمد متكدر بس ما قال شي ودخل الا ريم ودانه عند الباب
نواف : بسم الله جنانوه عشان تقعدون عند الباب
دانه : وانت شكو
نواف : ريم ودي الاغراض عند الحريم
دانه : تعال مين عطاك اياها
نواف : حمد
ريم ودانه يطالعون في بعض
نواف : شفيكم
الثنتين : ولا شي
ريم: ما قالك اعطيها مين
نواف : لا ما قال شي
ريم : طيب روح اسئله
نواف : لا لا شكله معصب
الثنتين ودانه اكثر : ليييييييييييييييييييييييييش ؟؟؟
نواف: جواله زلق من يده وطاح وتكسر مسكين شكله توه شششاريه لان الجهاز جديد وتوه نازل ..
دانه الي حست بالذنب قامت تطالع ريم
ريم : اوكي خلاص انا بعطيهم جدتي ...
طلع نواف وعلى طول ريم : قولي شصار
دانه والغصه فيها : قومي نطلع فوق
ريم : اوكي اسبقيني انا بودي الاغراض وبجي
تعشو الضيوف وطلعو وبقى في الاخير أهل رفعه
ام رفعه : رفعه يمى يلا قومي لبسي عبايتج بنروح
رفعه : ان شاء الله يمى قامت رفعه مع الهنوف للصاله عشان تاخذ عبايتها وهم قاعدين يسولفون
الا الهنوف تسمع صوت صياح بيبي
الهنوف: يووو هذا شكله دحوم انا شفت نوره قبل شوي تطلعه فوق
رفعه: انزين روحي شوفيه
الهنوف: اوكي حبوبه يلا نشوفج على خير _ وسلمت عليها _ وطلعت
رفعه راحت للصاله الداخليه الي كانت حاطه فيها أغراضها وتوها بتدخل ..الا يدخل محمد وسلمان للصاله الخارجيه وأول ما اسمعت صوتهم رفعه تخبت في الزاويه عشان ما تبين
سلمان وهو يقعد: اما الايوم هلكت بشكل مو صاحي لا هو الصباح مع الرجال والا الذبايح والا العزيمه خلاااص انهد حيلي
محمد: يالله عدت الحين رح نااام لين ما تشبع مو تسهر على هالتلفونات
رفعه الي كانت خايفه وتدعي ربها انه ينقذها وما يشوفونها ..المشكله حتى عبايتي بعيده عني
الا يدق جوالها : ياربي شهالورطه
محمد: رد خذ راحتك ما فيه احد
سلمان : لا تخاف مو جوالي
رفعه في قلبها اما هالسلمان راعي مصاايب
محمد: اجل حق مين
سلمان : الصوت ن الصاله الداخليه اكيد حق وحده من البنات
سكت الجوال ورجع دق مرره ثانيه وسكت ورجع دق للمره الثالثه ورفعه على أعصابها



سلمان : يووو ازعجنا بقوم ارد ..ويقوم يدخل الصاله الداخليه
رفعه خلاااص وصلت حدها يوم شافت ظهر سلمان قامت تقرأ على روحها وتدعي ياربي استر علي
سلمان تتبع صوت النغمه ومسك الشنطه محمد انتبه له : سلمانوووه عن اللقافه
سلمان: عادي يعني شنو بيكون فيها غير عطر ومكياج وخرابيط بنات وان كثرت أغراض شخصيه .
رفعه الله لا يعطيه عافيه ويتطنز بعد خلاااص وصلت حده والصيحه في عيونها ما قدرت وغمضت عيونها ما تبي تشوفه من الفشيله ..
سلمان فتح الشنطه وقام يضحك
محمد: شفيك؟؟
سلمان: لقيت الاغراض الشخصيه ..<<أتوقع عرفتو قصدي اذا ما فهمتو اكتبو في الردود بعدين اشرحها لكم >>
محمد وهو يضحك : سلمانووووووه صدق ما تستحي أكيد الشنطه حق وحده من البنات بذبحك أنا
سلمان مد يده وخذ الجوال وشاف اسم العنود: أوووو محمد مكتوب العنود
محمد: مو قلت لك حق وحده من البنات
سلمان : برد ..ألوووو
العنود وهي منصدمه ووخرت شوي عن الحريم الي كانت بينهم : منو؟
سلمان : انا سلمان شفيج العنود ما عرفتيني
العنود وهي مو فاهمه أي شي : عمي ..طيب انات وينك؟؟ ... وليش ترد ..أصلا شلون ترد والجوال مو لك
سلمان وهو يضحك : عنوود شفيج سكرانه والا خرفتي شكلج مواصله وتبين تنامين
العنود وهي تتكلم بجد : عمي انت وينك ؟؟
سلمان :أنا في الصاله
وعلى طول سكرت الخط في وجهه
سلمان : ما ادري اشفيها اختك استجنت لف سلمان وجهه وهو يطالع في الجوال الي كان بيده : غريبه انا ما شايف وحده من البنات عندها الجوال ويتمشى ويرفع عيونه وقف مكانه وهو فاتحها على اخر حد وفاتح فمه ويطالع في رفعه الي كانت حاطه يدها على وجهها وشعرها كله مغطي يدها الي على وجهها
محمد يطالع سلمان : هيييه شفيك انت وشو شايف ؟؟
الا العنود دخلت الصاله وهي تركض الا تشوف محمد : وين عمي ؟؟
رفعه اول ما سمعت صوت العنود وخرت يدها من على وجهها وصرخت بدون شعور : العنووووووووود لحقي علي ...
سلمان وقف في مكانه متجبس ومحمد نقز من مكانه على الصوت الي سمعه والعنود على طول ركضت لداخل الصاله وقفت وقامت تطالع بسلمان ورفعه سلمان على طول نزل عينه وطلع بره البيت وطبعا محمد لحقه
رفعه ووجهها كله دموع من الخوف العنود راحت لها : رفعه شصار سوالج شي هالزفت
رفعه مو عارفه شتقول ساكته تبي تتكلم بس مو قادره تنطق بكلمه من الموقف :كل الي سوته اشهقت شهقه كبيره وزادت دموعها
العنود وهي لامه رفعه : رفعه حبيبتي خوفتيني شقالج عمي قوالي والله ما اخليه لأعلم جدي وجدتي والله لأخذ لج حقج منه
رفعه واخيرا قدرت تنطق : لا لا تخافين ما قال ولا سوا لي شي أصلا هو ما كان يدري اني هنا
بعدت عن العنود وخذت عبايتها ولبستها وخذت شنطتها : العنود امي تنتظرني اول ما ارجع البيت بكلمج
باي
العنود: اوكي انتظرج باي وراحت رفعه
قعت العنود على الكرسي الا تدخل عليها الهنوف
الهنوف : شفيها رفعه توها تطلع ومستعجله
العنود : ما ادري بس دخلت الصاله ولقيت عمي ومحمد موجودين وهي كانت موجوده وتصيح
الهنوف من قالت العنود كذا وقف قلبها : نعن ...شلوووووووووون..
العنود فهمت الهنوف السالفه او جزء من السالفه الي هي تعرفه
سلمان من جهه ثانيه طلع بره البيت وهو مو عاف شنو يسوي ومحمد وراه يصارخ : سلمااان رد علي
سلمان خذ نفس عميق : اركب السياره زين
ركبو السياره وسلمان فهم محمد السالفه انه ما كان يدري ان رفعه موجوده
محمد: عشان مرره ثانيه تعرف شلون تتلقف يوم اقولك خل انت مالك شغل ..
سلمان : محمد أخاف العنود تظن اني ضايقت البنت بشي وتقول لامي وتسوي سالفه
محمد: لا ما اتوقع
سلمان : انت ماشفت شلون البنت صرخت والا شلون وجهها كان من الخرعه والصياح
محمد: الا بالله الي يسمع يقول انك باغي تاكلها بس ولا يهمك انا افهم العنود وان شاء الله ما يصير الا الخير بعدين ما صار شي ..أنت ما تدري انها موجوده وشفتها بالغلط يوووو يا مكثر ما تصير يامعود عاااادي ..

على الساعه وحده تقريبا طبعا الكل كان في بيته
في بيت عبد العزيز عنود كانت متضايقه من الي صار وعلى طول طلعت غرفتها وريم بعد الي كانت تعبانه ودايخه والكل اتجه لغرفته للنوم الا العنود الي كانت تنتظر رفعه تدق عليها
رفعه الي أول ما وصلت خذت لها شور عشان تهدي نفسها وصلت ركعتين وانسدحت على السرير غمضت عيونها وقامت تفكر بالي صار لها اليوم مع سلمان تذكرت العنود وقامن من سريرها فتحت الشنطه
واشهقت : الجوااااال قامت تتذكر لااااااااا خذه معقوله ايه اخذه كان بيده يوم يطلع ياربييييييي عاد هذا ما يستحي بيفتح الجوال زي السلام عليكم وياخذ ارقام صديقاتي لااااا الله يستر رقم العنود الحين وين القاه
قامت وطلعت بره غرفتها ودقت من التلفون على جواهر وخذت منها رقم العنود وقالت لجواهر انها بعدين بتفهمها السالفه
خذت التلفون ودخلت غرفتها ودقت على العنود
العنود وبدون ما تشوف الرقم ردت لانها كانت علىأعصابها تنتظر: الووووووو
رفعه بصوت هادي : شفيج
العنود تبتسم وتقول في قلبها اشوه كانها هدت : ما فيني شي قاعده انتظرج أبي انااام
رفعه : اوكي خلاص نامي وبكره اكلمج
العنود: تبين تذبحيني انتي من صدقج يلاا قولي الحين لي ساعه ونص وانا انتظر وبعدين تقولين بكره
رفعه: ههههههههه الله الله اوكي سمعي
قالت رفعه للعنود السالفه كلها
العنود: يعني ما كان يدري
رفعه : هذا الي اتوقعه والله اعلم بس قاهرني لقااافه ليش يفتح شنطتي
العنود: سلمااانوه بعد ما تعرفينه
رفعه في قلبها ومين ما يعرفه : انزين هنود حبيبتي طلبتج
العنود: امري وتدللي كم رفعه عندي انا
رفعه: تسلمين ياقلبي بس جوالي والله اعلم عند عمج بس ابيج تتأكدين اذا عمده والا في بيت اهلج
العنود: ادق عليه الحين
رفعه : لا لا بس انتي تاكدي وردي لي خبر دقي على البيت وهذا الرقم او دقي على جواهر وقولي لها
العنود: اوكي يالغاليه واعتذر منج على اللي صار
رفعه: لا شدعوه ما صار الا الخير بس انا كبرت السالفه لان كنت متخرعه
العنود: اصلا انا من سمعت صرختج قلت اكيد سلمانوه قال لها شي اعرفه عمي جرئ
رفعه : هههههه لا والله ما قال ولا شي غير انه بطط عيونه يوم شافني
العنود: والي يشوف جمالج يقدر ما يبطط عيونه عااد كلش كوووم وعمي كوووم الله يعينه
رفعه الي استحت من كلام العنود: هههههههه شدعوه
العنود: انا ما قلت الا الصدق
رفعه : تسلمين كلج ذوق يلا انا اخليج والسموحه ما خليتج تنامين
العنود : لا عادي شدعوه أصلا طار النوم هههههه
رفعه : ههههه يلا يالغاليه تصبحين على خيير
العنود: وانت من أهله
سكرت العنود وهي مرتااحه وكذالك رفعه الي كانت مرتاحه ومو خايفه وقامت تتذكر مواقفها مع سلمان ....
العنود دقت على جوال رفعه الي كان في سيارة سلمان
محمد وسلمان بعد ما دارو في الشوارع واستهبلو مع الشباب على الكورنيش رجعو للبيت محمد خذ سيارته وراح لبيتهم وسلمان توه بينزل الا سمع رنة الجوال تذكر: يووووو هذا جوالها انا شلون خذته شاف رقم العنود وما رد استنى ليمن قطع وحوله صامت وحط الجوال وتوه بينزل الا جات في باله فكره خذ الجوال مره ثانيه ونزل



من مواضيعي العنود قامت وخذت لها دش بعد التوتر الي كانت فيه وصلت الشفع والوتر كعادتها عقب نزلت تحت للمطبخ لانها اشتهت تشرب عصييير دخلت المطبخ وصبت لها عصير وهي طالعه الا تسمع طرقة الباب لفت الا هو محمد
محمد: السلااام هاه مانمتي
العنود : الحين بروح انام
محمد: ابي اكلمج ممكن
العنود : أي ممكن لاني حتى انا ابي اكلمك بس مو هنا في الغرفه فوق لان مابي حد يسمع
محمد ابتسم : يلا
طلعو الغرفه فوق العنود حطت العصير فوق الكمدينه حقتها وكانت فاتحه بس الأبجورات ونور خفيف نقزت فوق سريرها وتربعت وجا محمد وقعد قدامها فوق السرير
محمد: يلا امري يا حلى اخت في الدنيا
العنود: هههههههه لا انت اول
محمد: اصلا اذا ما كنت غلطان نفس الموضوع
العنود: على الي صار اليوم في بيت جدي
محمد: ايه
العنود: انا عندي هذا الموضوع وواحد ثاني
محمد طبعا من أول ما دخل وهو مستغرب ان العنود طبيعيه ومو معصبه من الي صار بالعكس كانت مبسوطه
العنود الي بدت وطبعا محمد كان موافقها بالي تقوله
العنود: بس ترى الجوال عند عمي
محمد: خلاص ولا يهمج بكره أقوله يجيبه ونروح أنا وياج ونعطيها اياه
العنود: لا مو لازم خبصه وحوسه اذا عنده يعطيه بدور لالا ما يعطيها يحطه في مكان وانا اكلم عميمه واقولها توصله لها مو هم جيران
محمد: أي صح ..
العنود: هههههههه
محمد: شفيج تضحكين ؟؟
العنود ولا شي ماتبي تعرف الموضوع الثاني
محمد : ايي صح وشو
العنود: كم تعطيني ؟؟
محمد : مدام فيها كم تعطيني اكيد مهم ..
العنود: مررررررررررررررررررررررره
محمد: الله الله يلا قولي وانتي امري بالي تبين
العنود: اوكي ..هههه.. الهنوف
محمد قلبه وقف ابتسامه على وجهه : شفيها
العنود: الله لو قايله لك بعطيك مليون ما فرحت كذا
محمد وهو محترق يبي يعرف : يووو العنود وقته تطنزين
العنود: هههههه تبي تعرف
محمد وهو ميت : العنوووود
العنود: انزين انزين لا تاكلني
محمد: يلا
العنود وابتسامه على وجهها : تسلم عليك كثيير كثييير وتبارك لك العيد وتقولك افااا تبخل علي بعيدج مبارك
محمد: العنود حلفي
العنود: والله
محمد وهو حاس انه بحلم معقوله الهنوف تسأل عني : اختي أحبج اموووووت فيييج وقام وباسها على خدها
والعنود منصدمه الله الله كل هذا يسويه الحب طبعا في قلبها
محمد سكت شوي وبعدين على طول : قولي لها اني مشتااااااااااااق لها واااااجد وان السلام وصل لي وقولي لها انه...
الا يدق جوال العنود
العنود: هذاهي
محمد: عنوووود فديييتج عطيني اكلمها
العنود وهي حاسه بأخوها : تفضل
محمد وهو يطالعها
العنود: لا يكون تبيني اطلع يلا بس استح لا اخذ الجوال منك الحين
محمد : ههههههه لا خلاص _ ورد_
الهنوف : اهلين يالقرده وينج ما تردين نمتي
محمد: لا ما نامت بس كنت اترجاها تخليني ارد
الهنوف قلبها بغى يطير من مكانه يوم سمعت صوته وطبعا الضربات تسارعت <<دقدق دقدق دقدق
الهنوف :.........
محمد: وصلني سلامج الله يسلمج والسمووووحه ما باركت لج العيد يا بنت العم بس تعرفين اليوم زحمه وما لقيت وقت اني ابارك لج بي تراج في البال ماتنسين ... واقولج الحين عيدج مبارك
الهنوف الي ذابت مسكينه : علينا وعليك ان شاء الله
محمد بحب وقصر صوته : وحشتيني
الهنوف ياربيييي ارحم قلبي بمووووت : ................
محمد ضحك : شفيج ساكته
الهنوف في قلبها فدييييت الضحكه
محمد: اوكي يلغاليه ما اطول عليج هذا العنود واقفه عند راسي تبيج انتبهي لروحج
الهنوف وبالموت طلعت منها الكلمه : وانت بعد
محمد تشقق وبغى يطير من الفرحه واخيرا نطقت وسمعت صوتها : ان شاء الله يالله تصبحين على خير ومد التلفون للعنود
محمد: مشكوووووووره ما ادري شلون ارد لج الجميل اممممممممموه <<في الهوا >>> وطلع وهو متشقق ونااااسه ويفكر بحبيبته الهنووف الي مو مصدق انه كلمها ...
العنود : هاه لج خلق تتكلمين معي والا الحبيب وفى وكفى
الهنوف وهي مستحيه : هههههههه
العنود: الله الله على الحب الله يهنيكم يارب
الهنوف : تسلمين تعالي شصار مع رفعه
العنود قالت لها السالفه وسكرت منها ونامت على طووووووول ...



اليوم هو ثاني يوم للعيد الأضحى المبارك طبعا مو زي اول يوم الكل قايم بدري بالعكس يالله قامو من النوم الظهر كانو معزومين في بيت أهل امهم على الغدا وبعدها راحو بيت أهل ابوهم الي هو بيت الجد فهد <<أتكلم عن العنود والهنوف وأهلهم
وطبعا ما قصرو على ان الحريم طالعين داخلين بس ما يصلح لازم يطلعون خذو السواق وطلعو وكانت وياهم خلود ومرو على رزان بنت منيره وراحو ودوهم الحكير يلعبون وطبعا البنات ما قصرو حتى هم لعبوا الي يشوف بزران <<بيني وبينكم وناااسه هههههه
عقب راحو يتعشون وبالموت بعد الحنه والزنه بعد ما تعشوا راحو دارو على الكورنيش وطبعا مو لازم أقولكم عن الزحمه الي كانت موجوده والهبال عقب رجعو للبيت
على الساعه 11 كانو بيرجعون
ريم : دانوه شرايج تجين تنامين عندنا الليله
دانوه: ودي
ريم: حتى انا ودي
دانه : بس ما اقدر
ريم: لييش؟؟
دانه : بكره في عزيمه في بيت اهل امي على الغدا واذا جيت عندج شلون بروح
ريم : عادي ترجعين الصباح والا وهم طالعين يمرون ياخذونج
دانه : زين بروح أقول لأمي
ريم: بجي وياج
وطبعا خلود كعادتها الام الحنونه على بناتها الي دوم حاولت تكون لهم الام والاب في نفس الوقت على ان جدهم وجدتهم ما يقصرون وافقت وعلى اساس دانه بترجع قبل الظهر عشان تتجهز حق العزيمه ..
وفي نفس الوقت العنود اقترحت على دلال والهنوف دلال استسمحت منها وقالت مرره ثانيه لان العزيمه الي بكره في بيت أهلها على الغدا وهي عارفه بتروح وتسهر مع البنات عقب بتقوم متأخر وتروح دايخه وهذا الموال فما راحت العنود طبعا مستحيل تخلي الهنوف ترفض حنت وزنت وهم في السياره :
الهنوف : والملابس
العنود: والله خوش عذر ..راجو روح بيت عمي عبد الرحمن
راجو: زين انود
راحو ونزلت العنود ويا الهنوف وريم ودانه ظلو في السياره فاتحين المسجل ويستهبلون ينتظرونهم يجون
نزلت العنود واستأذنت من عمها وخالتها وطبعا وافقو وطلعت فوق ويالهنوف عشان تجيب لها ملابس
سلمت الهنوف على امها وابوها وندى وطلعو ..
في السياره :
العنود : راجو روح السوبر ماركت
الهنوف : ليييه
العنود: بس تبيني اسهر على وجهج بروح اشتري خرابيط
دانه : شرايكم نمر باسكن
العنود: والله فكره يابنت عمي
الهنوف : انتو خبلان تدرون الحين الساعه كم
ريم : 12 الا عشر
العنود: طيب احنا عيد
الهنوف : عيد ياعمري بس ما قالو هيتي بره لين الساعه 12
العنود : انزين يمه كلتينا بس راجوا بسرعه روح السوبر ماركت
نزلو كلهم وخذو لهم سله وراحو ياخذون الي يبونه
الهنوف : عنيده بسرعه ما في بنات الا احنا
العنود: ايا الشلاخه كل الي موجودين ومو مالين عينج
الهنوف : انزين بسرعه ..
ريم : شفيج هنوف خايفه
الهنوف : مو خايفه بس شكلما يلفت 4 بنات وما معهم أحد وبعدين خالتي ما تدري ان احنا هنا لو تدري ذبحتنا
العنود: ان شاء الله ماراح تقول شي
خذو البنات الي يبون بطاطس وحلويات وكاكاو واسكريمات وببسي ما بقو شي في خاطرهم الا خذوه وهذا وهم متعشين بعد...
على الساعه 12 وربع وصلو البيت ساره الي كانت تنتظرهم يجون اول ما دخلو البنات سلمو والعنود قالت لأمها انها راحت البقاله طبعا لقت لها تهزيئه بس مو مره قويه بس لان الوقت متاخر تحججت العنود بالعيد وناسه يمى وما يصلح نسهر بدون خرابيط أمها كانت واثقه بس مهما يكون مو حلوه ان بنت تدخل البيت بعد 12 وهم بس بنات وما معاهم احد ..طلعو البنات وبدلو كل وحده لبست بيجامتها ونزلو يطالعون الفلم الهندي الي شرته العنود ..طبعا ما خلص الفلم الا على وجه الفجر وكل وحده عيونها منفخه من الصياح <<هههه مساكين فلم هندي بعد شتبون
صلو الفجر وكلن دخل غرفته في غرفة العنود الي صلت قبل الهنوف وقعدت تنتظرها تخلص صلاتها وهي منسدحه على سريرها الا تسمع نغمة رساله فتحتها وقرت :
محد يشق القلب من غير تفكير
حتى الطبيب يرتجف ثم يحتار
وانت شقيت الجوف من غير تخدير
وبنيت قصور داخل القلب وأنهار
وجهة نظر كتبتها بصدق تعبير
وأرسلتها للي بدخل القلب له مقدار
قرت العنود الرساله وابتسمت يوم شافت الرقم وقامت تحوس تدور على رساله –
الهنوف خلصت صلاتها وجات وقعدت على السرير والعنود مشغوله تدور على رساله : هنوف عندج رساله حلوه
الهنوف : فتحي جوالي ودوري
العنود: انتي دوري ابي وحده حليوه
الهنوف : لمين ؟
العنود: لفيصل
الهنوف : هو الي راسل
العنود : أي
الهنوف : كل الي عندي غزل وحب وهالخرابيط
العنود : حتى انا ...يووو خلاص مب لازم ارسل
حطو راسهم على المخده وقعدو يسولفون لين غلبهم النوم ..
دانه ما قامت الا متاخر ..أصلا قومتها ساره بالموت طبعا راحت لبيتهم وريمو نايمه ولا تدري عن الدنيا ..البنات ما قامو الا الظهر طبعا ما تغدو لان ما كانو مشتهين قعدو شوي عقب نزلو وفطرو <<خوش فطور الساعه 1 ...
في بيت الجد فهد كانو مختبصييييين تتوقعون ليييش وعبد العزيز وعبد الرحمن كانو هناك ويا الحريم لان اليوم أهل خطيب منى جاو يخطبون رسمي وعشان يتفقون على المهر وخرابيط العرس ويحددون الملكه
ام وخوات المعرس شافو منى وكانت عاجبتهم وبالعكس حبوها واندمجو معها بالسوالف ...
حددو الملكه الي كانت بعد 3 أسابيع ..
الكل فرح لمنى وبارك لها ...


ليوم السبت رجعوا للدوام والشركه بعد اسبوع راحه تقريبا ..اليوم بو عبد العزيز كان مقرر يروح ويخطب ندى رسمي ( يعني يروح بيت أخوه ) وطبعا الكل عنده خبر فاليوم الجمعه بيت عبد الرحمن ..
عبد الله الي الدنيا مو واسعته من الفرحه ..صدق ان عبدالله شخصيته قويه ومو راعي ضحك وسوالف وهبال مثل الباقين لانه اكبر منهم ومو بس كذا لان كان كل همه الشغل وطبعا ندى ال الحين مو بس صار يفكر فيها كحبيبه الا زوجه وام عياله ان شاء الله مستقبلا ...

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم