رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان -15

رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان - غرام


رواية خطاي إني وفيت وأنت للجفا عنوان -15

شوق:تشتاق لك العافيه

غلا:تدرين احس من تزوجتي تغيرتي ادري صار لك مسؤليات بس انا احس بفراغ قبل انا وياك طول الوقت انت عندنا او انا عندك حتى شهد صارت لاهيه عني آآآآه "هذي الدنيا مالها صاحب"
شوق:غلا عورتي قلبي لا تقولين كذا لويدي كان رجعت الزمن لورى وما تزوجت بس انتي تدرين الظروف تغير الانسان انت اذا تزوجتي بتلهين بنفسك
غلا:ادري بس انا ماحط الذنب عليك بس تدرين انتي اقرب صديقتي او بلا اصح الوحيده
شوق تحاول تغير الموضوع لانها شوي وبتصيح:الا اهل الرياض ماجو عندكم
غلا:والله مدري عنهم شكلهم غيرو خططهم وانا ماكلمت ميوش جوالي استقبل انقطع اليوم وقلت للوالد يسدد ورفض قال ما صار لك شهر من سددت لك بس شكلي بسدده من حسابي
شوق:اوكي غلا حبيبتي اخليك اسمع صوت اسيل شكلها رجعت بس متى ماتقدرين تعالي بيت اهلي انا عندهم
غلا:ليه انت بتباتين عندهم؟؟
شوق:يمكن اسبوع
غلا:كم اسبوع؟؟
شوق: اذا جيتي بقولك يالله باي اخوي خالد يدق الباب
غلا:باااي
شوق:ادخل خالد
خالد وهو يبتسم:هااااي شوقي
اسيل:هاااي انتي
شوق وهي تضحك:هااياات انبسطتي ياقلبي
اسيل:yes انكل خالد شراء لي العاب واااجد وحلاوه
شوق:لاتخرب البنت
خالد:اسمع من يتكلم ام الدلع
شوق:ياخي احشمني شوي بعد سبع شهور بجيب لكم بيبي
خالد:أي وبصير خال
شوق:طيب ماتبي تصير ابو
خالد تغيرت ملامح وجها:ممكن نغير الموضوع
شوق ماحبت تضغط عليه:اوكي
خالد:انتي متى بتروحين بيت زوجك
شوق:ممكن تغير الموضوع
خالد:يلعن ابو التقليد بس متى مابغيتي تتكلمين حطي في بالك اني موجود في الخدمه
شوق:تسلملي
خالد:يالله اسولي خلينا نروح عند جده
اسيل:اوكي بااااي انتي
شوق:باااي
طلع خالد وطل براسه من عند الباب:شوق ماتبين تنزلين معنا صار لك يومين حابسه نفسك بالغرفه
شوق:اوكي لاحقتك
في بيت بو عبدالله

سعود ينزل من الدرج:هاااي المعقده
ندى:محد معقد الا انت وشو شايفني انتف شعري
سعود:لا بس اكيد بيجي اليوم الي بشوفك تنتفين شعرك فيه... وقرب منها وضرب راسها
ندى وهي معصبه:هي انتي يالصايع لاتطق
سعود وهو معصب:وشو صـايع ويمسك ايدها ويرجعها وراء ظهرها
ندى تصارخ:فــــــكــــــــــنــــــي
الا بدخلت بندر:هي انت وياها مافي الا انتوا في البيت ماتحشمون
فك سعود ايد ندى:اسفين طويل العمر بس هي ماتحشم طايحه فيني صايع وصايع الي يقول اكلم خويتها
ندى:تخسي الا انت
بندر عصب:انتشبي واحترمي الي اكبر منك وان شفتك ثاني مره تقولين له صايع السانك اقصه فاهمه
ندى وهي كارها نفسه كل ضدي:فاااهمه وراحت فوق
سعود:اخليك
بندر:على وين انت الواحد مايشوفك الا عند باب البيت مدري شلون تنجح يا انك ترشيهم او تغش الله اعلم
سعود:الله كل هذا انا اصلاً شاطر بالفطره بعد بتحسدني على النجاح
بندر:خل عنك الهياته واقعد في البيت
سعود:وشو قالوا لك بنت
بندر:ليه بس البنات يقعدون في البيت عليك نظريات مالها دخل في الحضارة
سعود:بندر أي حضاره قاعدين في متحف
بندر:والله احس نفسي اتكلم مع واحد مخه فاضي
سعود:اسفين نسيت انك متخرج من جامعه هارفورد العريقه وكلامك كله منطقي اخليك
بندر:ماقلت لي وين بتروح
سعود: انت صار لك ساعه معطيني محاضره متى تبيني اقولك وين ابروح
بندر:رفعت ضغطي احس نفسي ابي اصرخ
سعود وهو يضحك:هههههااي حلو وانت معصب
بندر:من عمري حلو
سعود:ماتحس الحوار بناتي شوي
بندر:مدري عن الكاتبات شكلهم غلطانين او محششين وقت اكتبوا الحوار
سعود:اسكت بس لايحذفونا من القصه انا الحين بروح مع الشباب بنستعرض بالسيارات تجي معي تشجعني
بندر:اشجعك على شنو على الفساد اقول خل عنك الخبال منت بزر عشان ننصحك احد يروح للموت برجوله
سعود:احنا ارجال ماينخاف علينا
بندر:الموت مافيه ارجال اصلاً يافالح نسبه وفات الرجال اكثر من النساء بسب الحوادث
سعود:يعني ماراح تجي معي
بندر:وش قالوا لك مجنون وبايع نفسي
سعود:اوكي باااااي
بندر:انتبه على نفسك
سعود:انشاء الله يبه
بندر وهو يضحك:صج مجنون

ندى بعد التهزيئه راحت عند نور ماده البوز وتكلم نفسها
نور:شفيك ماده البوز
ندى:اخوانك العنصرين كله يطلعون حرتهم فيني
نور:أي اخوان؟؟؟؟
ندى:الحيوان سعود والثاني بندر تلاقينه متهاوش مع مرته ويطلع حرته فيني
نور وهي معصبه من اسلوب اختها:وش دخل شوق بسالفه انت بحقدك صاير الكل يكرهك
ندى:اصلاً من متى انتي تحبيني
نور:والله تصرفاتك تخلي الواحد يكرهك
ندى:اقول ما ابي اسمع محاظرات وطلعت وهي معصبه وهي طالعه خبطت بفهد
ندى:وجعه
فهد:توجعك ودخل غرفة نور
فهد:اشفيها اختك المجنونه
نور:ههههه قلتها مجنونه
فهد:انا زهقان
نور:قلت شي جديد وهذا انت توك راجع البيت انا شقول الي ما طلعت صار لي اسبوعين
فهد:انا بقول لبوي يشتري لي سياره بروح ثالث ثانوي وماعندي سياره
نور:روح طالب بحقوقك
فهد وهو يضحك:نور ليش ما تصيرين محاميه وتطالبين بحقوقي
نور:تدري فكره في الرياض فتحوا فرع للحقوق بدرس هناك
فهد:ومين بخليك
نور:انا بكلم ابوي
فهد:اعشقي الراحه هههههااااي
نور:ليش تضحك
فهد:انتي تضحكيني اقول قومي لعبي معي بلاي ستيشن
نور:اوووووكي


اما في بيت ابو نايف شهد قالبه البيت فيصل يزورها.......
نايف:هااااي يالخبله
شهد توقف:مين الخبله؟؟؟
نايف:هااا خدمتنا
شهد:احسب بعد
نايف بصوت واطي:روحي لايجي حبيب القلب وانتي واقفه هنا
غلا الي كانت قريبه منه سمعته وقعدت تضحك
شهد:تضحكون على شو
غلا:ولاشي
دق الجرس وراح نايف يشوف مين
عند الباب الشــــرطه لا اقص عليكم خخخخخخخخخخخخخخ
نايف:هلا والله بنسيب اقلط سندريلا تنتظروك
فيصل:ههههههههاااي والله ماسمعتك كان ذبحتك بعدين اقلط وتنتظروك ما تضبط
نايف:تخسي الا هي تذبحني
فيصل وهو يرفع حاجب:هااااي هذي زوجتي احترم نفسك
نايف:ههههههههه مستانس بالوحش الي ماخذه
شهد وهي واقفه عند باب المجلس وحاطه ايدها على خصرها:مين الوحش؟؟؟؟
نايف:خطيبتي
فيصل بصوت واطي:اذا انت تخاف لا تتكلم ثاني مره عنها
نايف:اوكي اخ فيصل اخليكم
دخل فيصل المجلس وقبل مايجلس:شهد انا ماسلمت عليك
مدت شهد يدها وسحبها فيصل وباسها على خدها
شهد ووجها احمر:انت ماتستحي عيب
فيصل:عااادي انتي زوجتي
شهد وهي مستحيه كانها اول مره تشوفه:تفضل
فيصل:دام فضلك
قعدو يسلفون ويتهاوشون شوي
فيصل:شهد
شهد:سم
فيصل:سم الله عدوك انا اليوم جيتك ابي اكلمك بموضوع يخصنا
شهد تجمدت اطرافها موضوع يخصنا؟؟؟
فيصل:شفيك تجمدتي
شهد:لابس اسمعك
فيصل:بما ان احنا منقدر انسوي عرس تدرين اخوي ما صار له سنه من توفى فا اقترح مانسوي عرس بس اخذك او نسوي عزيمه عشا او غدا ونسافر شرايك؟؟؟
شهد الدم كله وصل راسها وخدوده صارو حمر:الي تشوفه
فيصل وهو يضحك:من كل السانك
شهد وهي تبتسم:ياحبك للاحراج
فيصل:ابي رايك
شهد:انا ماعندي مانع بس كلم ابوي واخوي وخذ رايهم
فيصل:ماختلفنا بس اهم شي انك راضيه
شهد وهي منزله راسها:أي
فيصل وهو يبي يرفع ضغطها:وين العشاء ولاعزمتني على كاس عصير
شهد:شايفنا بيت فقاره..وهي توقف..بروح احط لك العشاء
فيصل:امزح معك اجلسي
شهد:لا ابيك تذوق طبختي مسويه لك لازانيا تاكل اصابيعك وراها
فيصل:لا انا ابي اصابيعي
شهد:محد قالك ان دمك ثقيل..وطلعت من المجلس
فيصل وهو يصارخ عشان تسمع:الا انتي
شهد سمعته وضحكت
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

منسدحه على الكنبه ويكلم؟؟؟؟؟؟؟
بندر:خل عنك حركات العبط
نايف:افاااا انا صديق الدراسه تقول علي كذا
بندر:امحق صديق دراسه
نايف:والله محد يدري عن حركاتك ونحشاتك"شرداتك" الا انا
بندر:مشكور وما تقصر
نايف:هذا الي قدرت عليه قاعد اطر"اشحد"عند باب بيتكم
بندر:تحسسني انك زوجتي
نايف وهو يضحك:ماتشرف اكون زوجتك
بندر:يحصلك بس انا الغلطان الي اكلمك وافضفض لك
نايف:اسفين ابو نايف
بندر:لو نايف اخر اسم بدنيا ماراح اسمي ولدي عليه
نايف:لك الشرف اذا سميته علي
بندر:اقول سكر عندي خط ثاني رقم غريب معرفه
نايف:اوكي ابو نايف مع السلامه
بندر:ماااالت عليك باااي
ورد بندر على الخط الثاني
بندر:الوو
.......:بندر؟؟
بندر:نعم مين معي
بندر وهو يوقف ودقت قلبه تزيد:شنو انت وين
بندر:انا جاي الحين
بندر حس نفسه مايقدر يسوي شي دق على نايف وقاله يمر عليه
نزل بندر تحت ولقا امه وابوه بندر يكلم نفسه كملت
بندر:السلام عليكم
امه وابوه:وعليكم السلام
ام عبد الله:على وين طالع مخلي مرتك في بيت اهله وصاير انت عزابي
بندر:امي وش جاب هالموضوع مرتي بتقعد بيت اهلها اسبوع وبتجي
ام عبد الله:قص علي اعرف سوالفك
بندر وهو مستعجل يبي يطلع ونايف حرق الجوال عليه:لااله الا الله
ابو عبد الله:خل الرجال على راحته روح الله يسمح دربك
بندر وهو يطلع:فمان الله
ركب مع نايف وراحوا
في المستشفى نايف وبندر مايدرون وين يروحون الى واحد مقبل عليهم
سالم:بندر؟؟
بندر يحس نفسه واصل حده ومتوتر:نعم
سالم:انا الي دقيت عليك
بندر:وينه؟؟؟
سالم وهو منزل راسه:بغرفة العمليات هو ولي معه
بندر جلس على اول كرسي شافه
نايف حس في بندر وقعد يهدي فيه ولف على سالم:وشلون صار الحادث
سالم:كان يتسابق مع واحد وكان خوينا راكب مع سعود شوي ولي كان يتسابق مع سعود كان من جهة اليمين دخل على سعود عشان يصير جهة ليسار وسعود مقدر يسوي شي لف على الرصيف لانه كان مسرع ومايقدر يخفف السرعه ومن السرعه بقوه تقلبت فيهم السياره اكثر من مره
بندر وهو معصب:ولي تسبب بالحادث وينه
سالم: شرد"انحاش"

بندر قعد يسب ونايف يهدي فيه
بندر:انا قلت له انتبه على نفسك انت بتموت نفسك بطيشك
نايف:هذا قضاء وقدر وربي كاتب له هشي انت هد نفسك
بندر:شلون بقول لابوي وهو بي لحظه بتجيه جلطه وامي وشلون اقبلها وقولها ولدك بين الحياه والموت
نايف:انشاء الله مايصير الا الخير
مرت ساعه وبندر مع كل دقيقه يزيد توتره وتمنى ان خوه عبد الله يكون معاه عشان يشيل معه هم المصيبه ومرت الساعه الثانيه وبندر يحس بالموت ومايدري وين يروح او شيسوي ومرت الساعه الثالثه ومن زود التوتو صار يمشي رايح جاي نايف كان على قلب صديقه وتوتر زياده من حركات بندر وهو يمشي بس مايقدر يكلمه لان كل غضب بندر بيطلع عليه بندر من النوع العصبي ويبي يخفف توتره بي طريقه مرت نص ساعه
وقف بندر مكانه:ياخي مافي احد يطلع ويريحنا احس نفسي بموت
نايف:بندر انت هد نفسك الدكاتره يسون الي يقدرون عليه داخل
بعد نص ساعه ثانيه ومر على وجود سعود وصديقه 4ساعات ونص طلعوا الدكاتره من غرفة العمليات سالم ونايف وقفوا وبندر كان واقف من ساعه
بندر:بشر يادكتور
الدكتور:انت تقرب للي داخل
بندر:واحد فيهم اخوي سعود
الدكتور:الحمد الله احنا قدرنا نوقف النزيف بس للحين الحاله مو مستقره وماعدت مرحله الخطر وبنخليه تحت الملاحظه 48 ساعه بعدين بنعرف النتيجه اذا بيدخل في حاله غيبوبه هنا بتصير المشكله بس هذا الكلام سابق وقته وماخفي عليك الضربه جات على العمود الفقري واحنا خايفين انه تضرر وبهالحاله بصير مشلول بس ماراح نتاكد الا اذا صحى و نتيجه احتكاك وجهه بزجاج صار له تشوه في جهة وجهه اليمين بس هذا تعتبر بسيطه لوجود عملية التجميل وانشاء الله خير
سالم وهو يكلم الدكتور:والشاب الثاني؟؟؟
الدكتور:والله حالته احسن من سعود سوينه له 10 غرز براس وعنده كسر بيده اليمين وكسر برجله اليسار وبنخليه تحت الملاحظه 24ساعه عشان نتاكد انه مو في حالة غيبوبه او فيه أي اعراض والله كريم انتوا ادعوا لهم
بندر:طيب دكتور اقدر اشوف اخوي
الدكتور:الصراحه ماتقدر تدخل عنده بس تقدر تشوفه من وارى الزجاج حق غرفة الملاحظه
بندر:خير انشاء الله
راح بندر مع نايف غرفة العنايه ووقف بندر يشوف اخوه الي هو شبه اخوه منسدح على السرير واسلاك منتشره بكل جسمه الي يشوفه يقول جثه
نايف حس بهالوقت بضعف بندر الي مو قادر يحرك عيونه من مكان اخوه:بندر خل نمشي وبكره تعال تطمن عليه
بندر:لا انت روح انا بقعد معه
نايف:تقعد عنده شتسوي اخوك ماراح يحس فيك
بندر:تدري ودي انقله من المستشفى الحكومي او اسفره انا مااثق في المستشفيات الحكوميه
نايف:تدري بحالته هاذي ماتقدر تنقله او تسفره استهدي بالله ومشى
بند:ونعم بالله مدري بدونك وش كنت بسوي
نايف وهو يحط ايده على كتف بندر:احنا اخوان واكثر
لف بندر عليه وبتسم ومشى
=>اول مادخل البيت كان هادي ومظلم استغرب شاف الساعه وانصدم 1 ونص مشى للمطبخ شرب له ماي وراح جناحه دخله وكان نفس الشي مظلم مذكر اني طفيت النور يمكن احد دخل وطفاه آآآآآه لو هي موجوده كانت الحين تستناني دخل الغرفه وفسخ العقل والشماغ ورماهم على الارض وبكل قوته انسدح على السرير "لو السرير بشر كان اشتكه"
آآآآه ياشوق قلبي خاني وحبك بس شنو بعد فوات الاوان كانت سعادتنا في ايدي بس ضيعتها ادري اني جرحتك رغم انك تحبيني بس الحين انا الي اتعذب انا حاولت اغير معاملتي معك بس ضاع الحلم آآآآآه لو انتي جنبي وتواسيني ولله محتاجك المشاكل فوق راسي مثل المطر مدري شسوي ولااكلم مين عبدالله مو موجود ولاكان خليته يكلم ابوي وامي انا مقدر اشوف نظرة الالام في عيونهم وبدون شعور رفع التلفون ودق على شوق ....في هذا الوقت شوق كانت نايمه بس قامت على غنيه الجوال ايه احبك وهذا حظي الي اكتب ودربي الي امشيه ادربيه تعب وعرفت انه بندر وعطته سفط حاول بندر يدق اكثر من مره وبعد المحاوله الخامسه رسل لها مسج
شوق والله محتاجك فوق ماتتصورين حياتي بعدك جحيم
شوق قرت المسج وعشان تريح نفسها غلقت الجوال بس وين الراحه بنظرها الي تحبه يخونها وشو الي ناقصني عشان يدوره في وحده غيري انام اريح لي من التفكير فيه
بندر لما شاف مافي امل قرر ينام على ان عارف النوم بعيد عن جفونه بس عنده مهمه صعبه بكره انه يقول لامه وابوه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

=>في جهه ثانيه كان يسولف وماخذ راحته ويحس نفسه مرتاح وهو يتكلم كان هذا خالد الي يكلم اسيل بنت اخوه الي مو راضيه تنام الا عنده ومطلعه له قرون
خالد:تدرين اصعب شي شنو انك تحب ولاي تحبه مايحبك ولا ولي اكبر من كذا انها تحب اقرب الناس لك ادري انا بعض الاحيان احس نفس عقليتي صغيره هذا تفكير بالخيال ولي صار لي ما يصير الا بالقصص والمسلسلات مافي احد يحب من نظره وحده تدرين شفته مره وحده وهي تلعب بالماي عند البركه بس عليه جمال وانتبه لنفسه انه يتكلم عن مره اخوه استغفر الله مفروض ما افكر فيه التفكير فيها حرام آآآه ياقلبي انسى واقسى
في غيابك ...اشتعل خافقي نار...والحزن سكن فيني...وبشراييني دار...اااه يا حبيبي وش جرى مني..وش بعد صار ؟؟ ...في غيابك ...ضاقت علي الوسيعه..وادع القلب فيني موسم ربيعه..ليه تهجر الروح فيني...قلبي اللي حبك..ليه بس تبيعه ؟؟ ...في غيابك ...امتليت أنا حسره...ورافقني الهم ..قلبي وشيجبر اليوم كسره؟؟غدا من همه عدم ...في غيابك ...تناثر الياس على أضلاعي...منتى شاريه حبي ولنت له راعي...مزوده ضيق قلبي .. مزوده التياعي ...في غيابك ...عافني الحرف وعافته أوراقي... وضاع قلبي بزحمة الآمه...تاه عني ...وين أنا قلبي ألاقي ؟؟ ...
اسيل تشوفه وتبتسم لانها مو فاهمه شي
خالد:ياقلبي يالله نمي
اسيل بحزن:وين دادي خالد كان احد كاب عليه ماي بارد :هااا دادي راح عند الله
اسيل بكل براءه:دادي كان يقول مامي راحت عند الله وانت تقول دادي راح عند الله انا بعد ابي اروح معاهم ليش هم يروحون وماياخذوني معاهم انا ما احبهم
خالد يضمه:بسم الله عليك ياقلبي من الموت بس هم يحبونك واااجد نامي يا قلبي الحين نامي عشان بكره نروح السوبر ماركت نشتري شيبس وحلاوه واااجد
اسيل وهي تنسدح جنبه:اممم
خالد وهو يلعب بشعرها:الله يرزقني ببنت زيك..وسكت شوي...وكمل.. وليش انتي بنتي وناموا اثنينهم من التعب لان الساعه 2
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

=>في هذا الي الليله الي ماتنبي تنتهي تحس انها وحيده عندي صديقه وحده واخت وحده وكلهم مشغولين بنفسهم زهقانه ودي اصرخ بعلى صوت ودي كل الي حولي يحس فيني زهقانه احس بفراغ يقتلني ماعندي احد اكلمه اكلم مين اوووه بفتح النت خل افرغ همومي فيه هم ليش حاطينه قامت غلا من السرير وخذت الاب توب حقها وحطته فوق حضنها فتحت الماسنجر شافت اون لاين صديقه له من ايام الثانويه بس مو لاذاك ازود العلاقه ومالها خلق تدخل بسوالف تافها وعقيمه وين رحتي وين سافرتي وش شريتي الخ سجلت خروج ودخلت المنتدى الي هي مشاركه في وصار لها شهرين مادخلته دخلت قسم الخواطر والشعر وقعدت تشوف الردود في الشعر الي نزلته قبل
اذا قصدك تعذبّنـي فديتـك ريّـح اعصابـك... تراك فناظري اصغر من انك تحرق اعصابي
انا اللي فالعلى شامخ ولارضى الهون باسبابك... وانا اللي اثني اعزومك وابيعك دون لا هابي
وش المعنى تجافيني وترجع شايـل اعتابـك... انا ماني على كيفـك متـى تبغـي اتّسلابـي
رفعتك مالدنى الواطي وشلتك عاليّ اهضابك... ويوم اعليت لك شانك تجي الحيـن ترمابـي
حشا والله ما تسوى فعينـى حفنـه مترابـك... ولانزل يوم مالعالي لمـن قـدره علترابـي
وقليل الشان لو يكبر يتـوه فـدرب متشابـك... ومهما فالعلـى يرقـى باصلـه دوم ينعابـي
اذا قصدك تعذبّنـي فديتـك ريّـح اعصابـك... تراك فناظري اصغر من انك تحرق اعصابي
قعدت تكلم نفسها والله اني خطير هالكثر ردود وقعدت ترد على الي ردوا عليها ونزلت خاطره جديد من كتابتها
عندما يخذلون احساسك الجميل....ويكسرون احلامك بقسوه...ويرحلون عنك كالايام..كالعمر..!! وينبت في قلبك جرح بإتساع الفراغ خلفهم...ثم تأتي بهم الايام اليـــك من جديد...كيف تستقبل عودتهم...وماذا تقـــــول لهــم!!!!!
قل لهم: انــك نسيتهم...وادر لهم ظهر قلبــــك...وامض في الطريق المعاكس لهم...فربما كان هناك...في الجهة الاخرى...اناس يستحقونك اكثر منهـــم...قل لهم: ان الايـــام لا تتكــرر...وان المراحــل لا تعــاد...!!!..وانـــك ذات يوم خلفتهم تماما كما خلفـــوك في الوراء وان العمر لا يعـــود يوما الى الوراء ابــدا...!!!!قل لهم: ان صلاحيتهم انتهت..وان النبض في قلبك ليس بنبضهم..وان المكان في ذاكرتك ليس بمكانهم...وان الزمان في ايامك ليس بزمانهم...ولم يتبقى لهم بك سوى الامس...بكل الم واسى وذكرى الامس...!!!قل لهم: لا تقل لهم شيئاً استقبلهم بصمت...فللصمت احياناً قدره فائقه على التعبير عما تعجز الحروف والكلمات عنه..."
ونزلت لها قصه وقعدت تقراء الين ماجاها النوم ونامت
=>نامت كل العيون الليله عيون مرتاحه وماتعرف طريق الهم وعيون هموم الدنيا فيها<=
:::::::::::::::::::::::::
::::::::::::::::::::::::::::::::::::::

الصباح الساعه 8 قام بندر من النوم وهو يحس راسه بينفجر قام وتسبح وصلى الفجر لان راحت عليه صلاه الفجر ونزل تحت وتمنى مايشوف احد مثل امس واتمنى شي خيالي انه يختفي بس طبعا خيال نزل وشاف امه وابوه يفطرون بغرفة الطعام
بندر:السلام عليكم
امه وابوه: وعليكم السلام
ابو عبدالله: وينك ماشفتك بالمسجد
بندر:نمت ولا حطيت المنبه
ابوعبدالله:وخوك الثاني الصايع ماشفته بغرفته وانا اقومه لصلاه مايشبع صياعه وكل يوم والثاني يطلب مني سياره جديده
بندر انقبض قلبه الحين شبيسوي؟؟؟؟؟؟؟
قام بو عبدالله وراح الصاله ولحقته ام عبد الله وبندر
ام عبد الله:مافطرت ياوليدي
بندر:مومشتهي ولف على ابوه ابوي ماعليك امر ابيك بموضوع وانت يا امي معاه
ابو عبدالله:خير انشاء الله
بندر وهو يبلع ريقه يحس السانه ثقيل:انتوا مومنين بقضاء الله وقدره
ام عبدالله ابو عبدالله فكوا عيونهم على اخر ومحد منهم تكلم
بندر وهو يتكلم بسرعه:اخوي سعود سوى حادث بالسياره وهو الحين بالعنايه المركزه بين الحياه والموت
صمت ثواني
ام عبد الله تحط ايدها على قلبها:يــــــــمه ولدي
ابو عبدالله وهو ماسك قلبه ويحسه يعتصر:أي مستشفى
بندر:يابوي هد نفسك انت فيك القلب
ابو عبد الله وهو يوقف ومسك قلبه وجهه اصفر:ودني له ابــ...... وطاح
بندر وهو يركض ويشيل ابوه بيوديه المستشفى
ام عبد الله وهي تصيح :خذني معك
بندر وهو يطلع وهو شايل ابوه:ياامي وين اوديك انمت استريح وانشاء الله مايصير الا الخير
ركب بندر ابوه بسيت الي وراه وطار لقرب مستشفى
دخلوا ابوه غرفة الطوارى
بندر ماعرف شيسوي دق على نايف عشان يجيه
وصل نايف بعد ربع ساعه وقعد يهدي في بندر
بندر:المصايب كلها فوق راسي اجيبها من وين ولا من وين من شوق ولا سعود ولا ابوي
نايف:انت حارق نفسك ليه انشاء مايصير الا الخير
بندر:أي خير شوق طالبه الطلاق وسعود حالته مايعلم فيه الله وابوي مدري وش صار فيه
نايف مو عارف شيسوي الموقف اكبر من الكلام:صلى على النبي
بندر:اللهم صلى وسلم عليه
بعد ربع ساعه طلع الدكتور ووجها مايبشر خير
بندر:بشر يادكتور
الدكتور:البقى لله الجلطه كانت قويه وادت الا الوفاه البقى براسكم
دقيقه صمت لابندر ونايف تكلم

بندر يراجع الكلام الي قاله الدكتور البقى لله.. وفاه..البقى براسك..ونزلت دموعه يعني مات وشوي شوي صوت قام يعلى مــــات مــــــــــــات مــــــــــــــــــــــات مــــــــــــــــــــــــــــات وسند راسه على الجدر وقعد يصيح بصوت عالي ولما قرب منه نايف نزل على الارض مثل الاطفال وحط راسه على ركبه وقد يصيح صيح يقطع القلب نايف وهو ينزل لمستواه بندر انت رجال وهذا قضاء الله ربي اختاره مايصير تسويه في نفسك كذا قوم قوم يابندر
بندر وهو يصيح:ابوي راح يانايف راح خلاص راح امي اخواني وشلون اقولهم والله امي بتموت من بعده مــــــــــــــــات ابوي تعرف شلون مات ابو عبد الله راح راااااااااااااااااااح صاح ابوه وصاح اخوه وصاح زوجته وصاح امه الي ترملة وصاح خواته الي تيتموا........
قام بندر من النوم وهو مفزوع:بسم الله الرحمن الرحيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله من حلم
الصباح الساعة 8 قام بندر من النوم وهو يحس رأسه بينفجر قام وتسبح وصلى الفجر لان راحت عليه صلاه الفجر ونزل تحت وتمنى مايشوف احد مثل أمس وأتمنى شي خيالي انه يختفي بس طبعا خيال نزل وشاف أمه وأبوه يفطرون بغرفة الطعام
بندر:السلام عليكم
أمه وأبوه: وعليكم السلام
أبو عبدالله: وينك ماشفتك بالمسجد
بندر:نمت ولا حطيت المنبه
ابوعبدالله:وخوك الثاني الصايع ماشفته بغرفته وانا أقومه لصلاه مايشبع صياعه وكل يوم والثاني يطلب مني سيارة جديدة
بندر انقبض قلبه الحين شبيسوي؟؟؟؟؟؟؟
قام بو عبدالله وراح الصالة ولحقته أم عبد الله وبندر
أم عبد الله:مافطرت ياولدي
بندر:مومشتهي ولف على أبوه أبوي ماعليك أمر أبيك بموضوع وأنت يا أمي معاه
أبو عبدالله:خير أنشاء الله
بندر وهو يبلع ريقه يحس السانه ثقيل:انتوا مومنين بقضاء الله وقدره
أم عبدالله أبو عبدالله فكوا عيونهم على أخر ومحد منهم تكلم
بندر وهو يتكلم بسرعة:اخوي سعود سوى حادث بالسيارة وهو الحين بالعناية المركزة بين الحياة والموت
صمت ثواني
أم عبد الله تحط أيدها على قلبها:يــــــــمه ولدي
أبو عبدالله وهو ماسك قلبه ويحسه يعتصر:أي مستشفى
بندر:يابوي هد نفسك أنت فيك القلب
أبو عبد الله: أخوك في أي مستشفى؟؟
بندر:المركزي
أبو عبد الله وهو يوقف:قوم خل نروح له
بندر:بس يابوي الزيارة الحين ممنوعة استنا لوقت الزيارة
أبو عبدالله:استنا لما يموت ولدي وأشوفه بكفن
أم عبدالله وهي مقطعه نفسها من الصياح:بسم الله على ولدي.. يمه بندر ودني عند أخوك
بندر:أنت استهدوا بالله مافيه الا الخير انا طمني الدكتور والزيارة الحين ممنوعة الساعة الحين 8 ونص....طلع أبو عبدالله ومارد عليه
أم عبد الله:بندر الحق أبوك وطمني على أخوك
بندر:أنشاء الله أنتي انتبهي على نفسك ..وطلع
_راح بندر مع أبوه المستشفى وتكلم مع الدكتور بعدها طلب أبو عبدالله انه يشوف سعود عند العناية وقف أبو عبدالله يتأمل ولده الي كان شعله من النشاط كان يحب يسولف ويضحك وما يحب يقعد في مكان واحد طايش شباب السواء بيضيعه وبيضيع مستقبله....

->مرت الأيام بطيئة على ناس وسريعة على ناس وخبر حادث سعود صل لأهل شوق.. شوق ودها توقف مع بندر في هذا الموقف مثل ماوقف جنبها بس كرامتها ماتسمح لها...عبدالله رجع من السفر من عرف أن سعود سوا حادث...بندر ماكان يفارق أخوه بالمستشفى على أن سعود مايحس فيه<-
بعد مرور أسبوع من الأحداث استئذان بندر من الدكتور انه يدخل عند سعود لان الدخول عنده ممنوع
دخل بندر الغرفة وأول مادخل حس أطرافه تجمدت وقشعر جسمه خذ الكرسي وجلس جنب سعود ومسك أيده وقعد يتأمل سعود كان مايتحرك ولوله صوت جهاز تخطيط القلب كان قال ميت وكان وجها مقزز والواحد مايتمنى يشوفه سعود الي كان آيه من الجمال والوسامة ويفتخر

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم