رواية ثلاث سنين من شقى عمري -19

رواية ثلاث سنين من شقى عمري - غرام

رواية ثلاث سنين من شقى عمري -19


الهنوف: اخوي سخيف .. انا سخيفه .. صدق انك دووبا وانتي اسخف
غيداء عصبت : اوووف شفيكم انتم علي اليوووم

نواف: ههههههههه خلاص لاتعصبين طيب …

الهنوف : اقول ملاتلاحظ انك مابعد حركت السياره لنا ساعه واقفين

نواف: لا .. احسن تعالي سوقي بدالي .. الشرهه مو عليكم الشرهه على اللي يضيع وقته علشانكم

الهنوف تغمز : تكلمنا كلنا … والا انا لحالي

نواف: ههههههههههههه اكلمك انتي لحالك طبعا

الهنوف: الله لنا بس

نواف وهو يحرك السياره : ههههههههههههه لك عزوووز يكفيك


مها: تدرين رنوو انا مو مستوعبه الى الحييين

رنا: وشوو

مها: تدرين الزفته العبده زواجها مابقى عليه الا اسبوع

رنا : هههههههههههههه حلوه الزفته العبده عجبتني.. طيب واذا مابقى عليه الااسبووع ..

مها : تستهبلييييييييين ؟؟

رنا: لا

مها: اوف ياسخفك يارنا ..

رنا: والله توني ادري

مها عصبت : رنا انا اكلمك جد وانتي تستهبلين معاي …

رنا : طيب انا وش قلت

مها قامت : ايييه ماتحرق النار الا رجل واطيها .. وراحت فوق

دخلت مها غرفتها واخذت جوالها ودقت على سحر

سحر: هلا والله مهااااااااوي

مها: هلا فيك .. كيييفك

سحر: تماااام التمام … انتي شخبارك

مها: اخباري ززفت

سحر: افاااااا ليييه

مها: سحر انا بعد اسبووع بعلن جنووني رسمياً

سحر: بسم الله علييييك شدعووه

مها: الزفته زواجها قرب قرب ياسحر

سحر: مهاااا واحنا شقلنا من قبل… وين اتفاقنا

مها: مدري ياسحر والله حاولت بس ماقدرت

سحر: خلاص يامها خلي كل شي علي وصدقيني بخلي بنت عمتك تندم على اليوم اللي وافقت على انها تتزوج عبدالعزيز

مها: نشوووف وش اللي راح تسوينه

سحر: هههههههههه انا سحووره لاتخافين كل شي براسي بسوويه

مها: ياحبيلك .. انا مدري كيف بعيش من دونك

سحر: طيب حبيبتي مها .. امي تناديني بروح اشوف شعندها وادق عليك اوكي

مها: اوكي .. انتظرك

سكرت مها من صديقتها سحر ورمت الجوال بجنبها على السرير ورجعت راسها على ورا

وخذاها التفكير لبعيييييد .. تخيلت نفسها انها بمكان الهنوف … يووه يافرحتك يامها بهاليوووم … كانت تتمنى يجي هاليوم اللي تكون فيه زوجة لعبدالعزيز… عبدالعزيز اللي من طلعت على الدنيا وهي تحبه وتحب سوالفه … عبدالعزيز .. اللي دايم ابوها كان يقول لها انه يحبك ويعزك … وماراح يتزوج غيرك … وين راح كلامك يايبه ويييينه … انت قلتلي هالكلام … بس انا اشوف العكس … عبدالعزيز راح وتركني .. راح للهنوف وخلاني … انا شذنبي ياعبدالعزيز اني حبيييتك وتعلقت فيك… شذنبي تروح وتتركني … شذنبي انك تبعد وتحطمني وتعذبني … شذنبي ….


جلست مها على هالحاله ودموعها على خدها تسيل لييين ماخذاها النوم ونامت وهي تصيييح




ساره : هاه الهنووووف وش باقي لك من اغرض

الهنوف: اممممممم تقريبا خلصت كل شي باقي اشياء بسيطه

غاده: هههههههههههههههههه

ساره التفتت على غاده: بسم الله عليك شفيييك

غاده: والله وكبرتي يالدوبا

غيداء: تدروون مااتخيل شكل الهنوف بعد اسبوع بتكون عرووس

الهنوف: اقول انتم لاتضيقون صدري

غاده: هههههههههههههههههه

غيداء: انتي شفيك تضحكين

غاده : مومصدقه ان هنوو هالصغينوونه بتتزوج

الهنوف : مامليت عينك يعني … لهالدرجه صغيره

ساره : المهم ماعلينا .. رتبتي كل شي والبووفيه اكدتي عليه

الهنوف : ايه كل شي اوكي واليووم مشعل رااح يأكد عليهم

ساره: حــلو اممممممم طيب الكووشه شرايكم نروح الحين نشوفها

غيداء: ياحليليك رحنا وشفناها

غاده شهقت : يالخااااااينين يعني احنا وين رحنا ليه ماقلتولنا نروح معاكم

ساره: ايه والله ماكأني خالتك ياهنيف

الهنوف: شسووي والله لأن ابوي اللي كان مودينا نشوفها والا كان جيت واخذتكم معانا

ساره: طيب معذوورين هالمره .. بس لاتعيدونها

…. : احم احم

غاده بصووت واطي: وع وع

ساره: تغطوا ياحلوووين

تغطوا البنات ودخل خالد ..

خالد: السلام عليكم

الكل: وعليكم السلام

خالد: ماشاءالله مجتمعين اليوم

ساره: اييييه لازم نودع الحلوه قبل لاتتزوج

غاده مسويه تصيح: بنفقدها والله .. الله يصبرنا

الهنوف: ايه تتطنزين ياغادوووه ..

غاده: ههههههههههههه ماتطنزت

خالد: ايييه مبرروك يالهنوف ولو انها جت متأخره

الهنوف: الله يبارك بعمرك

غاده تتطنز: مره بدري .. مسبق جاي تبارك قبل العالم

غيداء: غادووه اعقلي

خالد بضيقه: عادي ياغيداء خليها على راحتها … تعودت .. مو شي غريب علي .. وطلع برى

غيداء فصخت جلالها: غاااااادوه خير انشاءالله

غاده: نعم !!

غيداء: لايكون اسلوبك كذا مع خالد دايم

غاده: ليه اسلوبي فيه شي

ساره: عاادي شفيييكم .. بعدين اتوقع غاده تمزح صح ؟

غيداء: تمزح والا ماتمزح … غاده مايصير لازم تحسنين اسلووبك .. احترميه تراه اكبر منك

غاده : اوووف شفيك انتي

غيداء: وبعدييين وين جلالك .. وليه ماتتغطين .. مسوية عمرك صغيره

غاده: ايييييه عاد كلش ولا اتغطى والله ماصبرنا واحنا كذا نصبر واحنا متغطين بعد

غيداء: يوووه هالبنت من جد غريبه … الله يرحمك يابوي بس .. وينك تشوف بنتك

غاده: غيداء بليز لاتكبرين السالفه وهي صغيييره … وبعدين جدي ماقال لي شي … واللي يقوله جدي انا بسويه

الهنوف: يوووووه شفيكم احنا ماجينا نتهاوش .. وبعدين احترموني تراني الكبيره الحين خلاص

ساره: ههههههههههههه يالمتزوجه

الهنوف: لا توني مابعد .. لاتسبقين انتي عاد

في هاللحظه رن جوال الهنوف

ساره نطت : مييييييييييين ؟؟

غاده: اكيد حبيب القلب

الهنوف: ياربيه ماتخلون الواحد ياخذ راحته

ساره: مين عبدالعزيز اللي يدق

الهنوف: ايه

ساره طبت على الهنوف واخذت الجوال : عطيني برد عليييه

الهنوف: لا سارونه اعقلي

ساره ماأهتمت لكلام الهنوف وردت

ساره تحاول تقلد صوت الهنوف: الووو

عبدالعزيز: تسلملي احلى الو بهالدنيا

ساره: عييب استح على وجهك

عبدالعزيز: بسم الله … من انتي

ساره: هههههههههههههه انا احلى الووو

عبدالعزيز: ساااااااااروونه

ساره: ايه انا سارونه ماعجبتك يعني

عبدالعزيز: انا على مااعتقد اني داق على زوجتي مادقيت عليك

ساره: حركتاااااااااات وزوجتي بعد … والله وكبرنا وتزوجنا

عبدالعزيز: ساره

ساره: هلا

عبدالعزيز: ممكن تعطيني هنوفتي

ساره: مابي … اذا عقلت بعطيك هنوفتك

عبدالعزيز: لاحوووول وانا شسوويت

ساره تقلد عبدالعزيز: هنوفتي .. وزوجتي .. لاتصدق عمرك ياولد

عبدالعزيز: ساره تراني تعبان ومالي خلقك عطيني الهنوف بسرعه

ساره: يمه .. خوفتني بعطيك زوجتك لاتصيح طيب

اخذت الهنوف من ساره الجوال وطلعت تكلم عبدالعزيز برى في الحوووش



ام مها: ماتشوف شر يالغالي … انشاءالله اخر الاوجاع

فهد وهو منسدح على سريره : الشر مايجيك

ام مها: شفت الله يهديك الدكتور وش يقول … يقول راسك مايوجعك الا من كثرة التفكير

فهد: ماعليك منه هالدكتور رافع ضغطي ماعنده سالفه

ام مها: الا الدكتور صادق .. انت ذابحك هالتفكير طول يومك تفكير وهواجيس

فهد: شسووي غصب علي … هالسالفه مو راضيه تخليني ارتاح

ام مها تجلس عالسرير: يافهد ياقلبي … سو اللي قلتلك عليه وصدقني ماراح تندم

فهد: مااقدر اخلي هالزواج يمر بسلام

ام مها: فهد انت ماتبت من بعد كلام ابووك

فهد: ابوي ماقال لي كذا الا بس يبي يخليني اتراجع عن هالشي … بس انا ماراح اتراجع

ام مها: بس خالي ابو سعود قال اذا سويت اللي في بالك بيزعل عليك يافهد

فهد: يزعل يوم يومين ويرضى

ام مها: فهد شفييييييييك … ليه انت معد تحس هذا ابوووك … ابوك يافهد .. وش اللي يزعل يومين ويرضى

فهد : تكفين لاتجلسين فوق راسي وتزعجيني … تراها واصله معاي خلاص اطلعي برى الله يخليك

ام مها قامت : انا بطلع … بس خل في بالك يافهد .. ترا هذا ابووك مو اي شخص عادي.. الأبو ماينتعوض يافهد .. خاف ربك .. وترا مابقى له في هالدنيا من عياله الا انت يافهد وطلعت من الغرفه وكلامها يتردد بأذن فهد


(( الأبو ماينتعوض يافهد ))




محمد: صدق يمه تتكلميين ؟؟

حصه: ايه والله

محمد: ومتى هالكلام

حصه: من فتره قريبه

مشعل: الله يذكرها بالخير لها فقده ..

حصه: والله مدري شصار عليها ماكلمتها من زمان

مشعل: يمه هي وين نقلت

حصه: والله مدري بس راحت تسكن عند واحد من عيالها مو بالرياض

محمد: ياحليلك ياام منصووور وصار لك فقده

مشعل: هههههههههههههههه كانت تحبني

نواف:ههههههههه وع

محمد: يمه كان قلتولي قبل لاتنقل

حصه: ليه شعندك ياولدي

محمد: علشان اعتذر لها … والله كنت مهبل فيها ومو مخليها ترتاح

حصه: ياعمري … انشاءالله راضيه عليكم كلكم .. وهي ماعمرها زعلت عليكم

الهنوف: يمه لازم تكلمينها .. تسألين عنها

حصه: انشاءالله … انا باخذ رقمها من الجيران واكلمها

نواف: كانت تبيك لولدها منصور يالهنوف

الهنوف: ايه والله اذكر

مشعل: ههههههههه ماتدري ان زواجك باقي له اقل من اسبوووع

محمد : لاعاد ..

مشعل: وشو

محمد التفت على الهنوف: كم باقي على زواجك

الهنوف: خلاص مابقى شي الاربعاء

محمد: الاربعاء هذا اللي بيجي

الهنوف: ايه … شفيك

محمد: لا مستحيل

نواف: اللي يشوفك يقول مو عايش معانا بالبيت

محمد : يعني باقي 4 ايام صح

مشعل بضيقه: صح

الهنوف: تكفووون بليز لاتضيقون صدري ترا بصيح

نواف: لاتخافون بتتزوج وبتجي عندكم .. بتملوون منها … انا بشرط على عزوز انها يوم تنام عنده ويوم عندنا … شرايكم ؟؟

مشعل: ياسلااااام عليك

محمد: ايه صح والله فكره حلوووه

حصه: لا الظاهر انكم ياعيالي انهبلتوا

الهنوف: كل هذا حب فيني يعني

نواف يبي يهبل فيها: لا مو مسألة حب بس كذا نجامل علشان ماتزعلين

الهنوف: اوريييييك يالدووب … انت اول من بصيح اذا تزوجت ورحت

مشعل: لحظه لحظه … وانا كيف اعيش

محمد: زي مانعيش

مشعل يتفلسف: ايه بس هنوف توام روحي ونصفي الاخر .. اذا تزوجت وبعدت عني كيف اعيش بجسد نصفي

نواف: اقووول ياااااازينك ساكت

الهنوف: ههههههههههه باخذك معاي

محمد: تسوين خير

الكل: ههههههههههههههههههه




العنود: رهف قومي ردي شوفي من اللي يدق

رهف: وانتي ليه ماتقومين

العنود: رهف بلا حركات مبزره وقومي

رهف قامت وهي تتأفف

اخذت السماعه وردت: الو

خالد: الو ..

رهف: هلااا

خالد: هلا رهــف

رهف: هلاااااااوالله وغلااااااا خلّوود .. شخبارك؟؟

خالد: انا بخير الحمدلله … انتم شخباركم ..وامي كيفها؟؟

رهف: الحمدلله كلنا بخييير

خالد: وكيف دراستك ؟؟

رهف: الحمدلله كل شي تمام… اقول خالد

خالد: هلا

رهف بضيقه: كم لك ماجيت عندنا وشفناك

خالد: شسوووي يارهف والله انشغلت .. انشاءالله قريب بكون عندكم

رهف: مشتاااقين لك

خالد: وانا اكثر والله… رهف امي عندك قريبه ؟؟

رهف: لا والله امي طالعه الحين

خالد: اوكي … اذا رجعت قولي لها اني دقيت عليها … وسلميني عليها وعلى عنووده

رهف: اوكي يوووصل

خالد: يالله تامرين شي

رهف: سلامتك

خالد: الله يسلمك … مع السلامه

رهف: مع السلامه

العنود: ياحبيييله هذا خالد ؟

رهف ضايق خلقها: ايه

العنود: شفيك رهف

رهف: تدرين العنود

العنود: وشو

رهف: والله اني احب هالانسااااان

العنود: خالد ماعمرنا شفنا منه الا كل خييير

رهف: اتمنى لو خالد يعيش معانا بالبيت … واااو وناسه… ليه مايعيش معانا يالعنود

العنود: الظروف ياحبيبتي تجبر الواحد على اشياااء مايبيها

رهف: لا .. امي تكرهه وماتحبه

العنود: لا يارهف .. صدقيني امي تحب خالد بس مو مبينه لنا هالشي

قاطعتها رهف: لا يالعنود والله امي ماتحبه والله

العنود: لاتحلفين يارهف… امي يارهف ظروفها وزمانها اجبرها على شي هي ماتبيه

رهف: لاتحاولين تقنعين فيني .. امك هي اللي بغت هالشي .. وهي اللي رضت بالاول انها تتخلى عن خالد ولدها وتروح مع ابوووي

العنود: رهف انتي لين متى بتصيرين كذا… متى بتنسين سالفة خالد خلااااااص .. كل شووي وكل وقت تعيدين نفس كلامك

رهف: لاني احبه يالعنود .. ايه والله احبه.. شخص ماأشوفه الا بين فتره وفتره

… ومااسمع صوته الا بين فتره وفتره.. بس مع ذلك احبه… ماعمري شفت منه شي ضايقنا وده يقطع روحه وعمره لنا … بس للاسف امي ماعرفت لخالد …
خالد يالعنود انسان نادر بهالوجود … مافيه شخص تعامله امه بهالتعامل وهويتيم ساكن عند جده ..

ومع ذلك يعاملها بادب واحترام ويزورها ولايقصر عليها بشي …

حتى بناتها يحاول يلبي لهم كل شي قد مايقدر … وش مصلحته يالعنوود قولي لي …


العنود: يارهف هذي امه … واحنا اخواته

رهف: ايه بس امه واخواته … مااعطووه الشي الي يريحه ويسعده …وبعدين لاتنسين احنا اخواته من امه اللي ماتحبه ولاتفكر فيه

العنود: خلاص يارهف حرام عليك … والله كذا تضيقين صدري … انشاءالله ربي يعوووضه بزوجه تنسيه هموم الدنيا كلها … وتعوضه عن حنان امه وابوه اللي فقده وهو صغييير

رهف: الله يسمع منك …

العنود: يالله قومي ننام لايجي ابوي يشوفنا جالسين بالصاله يقول شعندكم يالله قومي

رهف قامت: انا اللي بخطب لخالد وادور له البنت اللي تناسبه

العنود: ههههههه عساك عالقوووه

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم