رواية صاحب الظل الطويل -21

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -21

..انتفض قلبي لايكون جهاد كلمه الافكار بدت توديني وتجيبني

نزلت سلمت عليهم وجلست جمب جهاد على طاولة الطعام

منصور: مبروك ياجودي بيضتي الوجه ورفعتي الراس

ارتحت لاني عرفت انه يقصد النسبه

منصور: شو قررتي

جودي: بدخل التمريض

شفت الصدمه في عيون الكل

منصور: ليش نسبتك تدخل الطب وتدخلك طب الاسنان بعد

..ناظرت جهاد ورديت:يعني شي اضمن فيه مستقبلي

منصور: والطب كل المستقبل فيه

جودي: ماودي اطول في الدراسه ودي انتهي بسرعه واتوظف

منصور: اعتقد انه المفروض مركزك يكون اول اهتماماتك

... عرفت هو شو يقصد يعني وحده زوجها استشاري اطفال وهي تفكر في التمريض..

جودي: يصير خير

منصور: على العموم موضي مقرره تسوي حفل نجاحكم والف مبروك لكم وانا اقدرم اول هديه لكم وهي اني بسجلكم كلم في الطب وبوظفكم عندي لاني راح افتح عياده خاصه بالنساء وبكذا نبعد الاختلاط شوي

منصور: يعني ما اشوف اثار للفرح

غزل: انا عن نفسي ما اريد ادخل طب اريد شي خفيف خلاص تعبت

غزيل: وانا بعد واسهل شي انقليش

منصور: براحتكم هذا مستقبلكم

غزل: اجل دور بابا على هديه ثانيه

الكل:ههههههههههههههههه

منصور: يعني ممممم هم كانوا ثلاث هدايه وحده ذابت ووحده اعتقد ماديه ووحده ممممم راح تصير ذكرى حلوه

غزيل: عمي اشفيك تكلم بسرعه

منصور: خلاص انتهيت شو اقول بعد

غزل: انت قلت شي خبرنا نوع الهداياه

منصور: اه ايه هو انا ماقلت

غزيل: لابسلامتك ماقلت

منصور وهو يبتسم: مممم خلوها في وقتها

غزيل: والله بابا احسن منك عطانا امس اطقم الماس وبيسفرنا نهاية العطله فرنسا

...منصور فتح عيونه على كبرها لانه هو واخوه مشتركين واتفقوا انهم يلعبوا باعصاب البنات بس اخوه خون فيه...

منصور: انزين انا حقتي خليها في وقتها يعني سبرايز

غزل: انزين شورايكم نطلع المدينه

منصور: صار بس خلينا ندبر اعمارنا ويصير خير

موضي: الحين جاء دوري بنعمل لكم حفله الاربعاء القادم وراح تكون هنا وابدؤ اعزمو صديقاتكم وبنستدع من اليوم لانه مابقى غير اربع ايام

جهاد: اجلوها ليش العجله

موضي: لانه الناس تسافر تروح تجي يعني مو مرتبطه مثلنا

منصور: اقول جهاد ما كانها دقه علينا

جهاد: يقولون

الكل/هههههههههههههه

موضي: لا ما اقصد يعني حنا نحترم عملكم وخدمتكم الانسانيه

جهاد: انت تقولين كذا بس غيرك يقول نسرق فلوسهم

منصور: احنا ما نحاسب الناس في اقوالها

غزل: بس بابا انتو من فترة لفتره تسافرون لارجاء المملكله وتخدمون في المستشفيات الحكوميه وتسون عمليات مجانا يعني لو الناس تعرف بتغير وجهة نظرها فيكم

منصور: حنا مانسوي الخير للشهر هذا في سبيل الله ثم رد جميل للوطن

غزيل: اجل اعملو تخفيظ للناس

جهاد: ايه والاطباء والاخصائين والاستشاريين والممرضين والعمال من بيعطيهم فلوسهم والكهرباء والمويه من بيسددها ياماما حنا نجيب برفسورات مشهورين لهم وضعهم لهم خبراتهم لهم انجازاتهم ويظلو ثلاث اشهر ويستلم في الشهر احيان ميت الف واحيا ميتين الف يعني في ثلاث اشهر ندفع لشخص واحد ستمية الف او ثلاثمية الف هذا غير الاعلانات وفي مشكله ممكن نواجها وهي اذا كان العدد ماراح يغطي مصاريف البرفسور معناته بندفع حنا له من مالنا الخاص بعيد عن ميزانية المستشفى.. بس عملنا تخفيض للطلبه ويوم الخميس من

الفجر للساعه اثنعش الكشف مجانا طبعا مولكل الاقسام هي الظروريات يعني التجمل مو داخل

غزل: وانت

جهاد: انا شو

غزل: يعني مرضاك كيف اشكالهم

جهاد: يعني استشاري اطفال يعني بالله عليك كيف اشكالهم

غزيل: يعني الي يرافقوا الاطفال

جهاد: غبياااااااااات وافكاكم غبيه مثلكم

غزل: يعني حسك عينك عيونك تروح وتلف كذا ولا كذا

جهاد: والله انا على بالي تخرجتن وكلمتكم بعقل لو ادري هذه افكاركم كان مافتحت فمي

...ابتسمت ماشاءالله ادبه زايد حتى مايحب يمزح مثل بعض الرياجيل في هذه الامور والله اني احبه...

غزل: خلاص تعبت معد اروح وياكم السوق

غزيل: حتى انا تعبت ماشاءالله عليكن صدق حريم

مزون:ههههههههههه والله انتن الي كسلانات

غزل: يعني نروح محل اثنين ثلاثه يالله اربعه اما نلف المول كله ليش بايعين اعمارنا حنا ولابايعيهنا

موضي: ايه وانا المسكينه الي اتعب وياكم كل يوم انزل وياكم لاجل غرض لاعيني معد فيه هـ الكلام ننزل في يوم ونخلص كل مقاضينا ام كل يوم ناطين لاجل حضراتكم لا انسوا الدلع

مزون: اقول موضي ام انغام ماراح تحضر

موضي: ليش

مزون: ماتريد تدخل بيتكم

موضي: اجل بقلب الحفله عندكم

مزون: اوكي بس الله يستر من لسان عناد

موضي:ههههههههههههه للحين يكره عزايم الحريم

مزون: هههههههه اتعقد خلاص

الكل:هههههههههههههههههه

...انا الوحيده الي مثل الاطرش في الزفه..بس ساسرت غزل: شو الموضوع

غزل: هذا سلمك الله عناد كان صغير وماماتي عزموا صديقاتاهم في بيت عمي سعد وجات صديقه لهم وكانت ماشاءالله ماتدخل من الباب وشافت عناد وقالت انها بتتزوجه الولد انصرع صار يشرد من البيت من تصير عزائم نسائيه عندهم ويعصب يظل فتره يكلمهم بدون نفس

جودي: ههههه

مزون: اقول جودي اختك الي طلعت الثالثه شو كانت لابسه

جودي: الفيروزي

العنود: ياي حلو يعني ان شاءالله اخوي بيجيله توم

غزل: ليش

العنود: لانه زوجته لها توم

جودي: بس جود مو توائمي

..شفت المفاجئه في عينهم..يعني كانوا يظنوا انها توائمي بس غريبه ماسالوني..

غزيل: وانا اقول ماتشبهك ليش ممم

غزل: بس انت قلتي انها بعمر وفرق بينكم ثلاث ساعات

جودي: هي من ام وانا من ام

العنود: ومنيره ام مين فيكم

جودي: محد

؟؟؟؟ علامات الاستفهام على روسهم

موضي: امك وينها

جودي: ماتت وهي تولدني

...حسيت بالشفقه في عيون الكل بس الخاله موضي حسيت في عيونها شي ثاني بس بسرعه ابعدت عيني عناها...

مزون:وام جود

جودي: ام جود وغيداء ماتت بعد ماجابت اخونا بثلاث اشهر ابوي رد وشافها معلقه في الباب من عمليتها لانها كانت تولد قيصري

...ما ادري ليش تكلمت بس كان ودي احد يدلني على خيط للحقيقه..

كنت اتكلم بهدوء وتفكير كنت اظن اني جالسه افكر وانه محد يسمعني بس للاسف لمـ رفعت راسي شفت كل الانظار متوجها لي عرفت انه تغير في طبعي كثير من جيت هـ البيت ماكنت اتكلم غير مع جود وغيداء صرت شوي اجتماعيه ما كنت انطق باسرار بيتنا بس خربتها اليوم

جودي: اسفه بس هـ الشي اكتشفناه بالصدفه وحتى زوجة ابوي ما تعرف اننا نعرف

مزون وهي تلطف الجو: كلمي اهلك واعزميهم يعني حفلتك وياهم ومالك احد

..سكت لانه بالفعل ما اعرف اش ارد..

العنود: ليه انت ماعزمتيهم

حركت راسي بلا

مزون: كلميهم شو تنتظري

حسيت انهم متعاطفين ويايا بس انا ما احب احس بالضعف ما احب احد يشفق علي

جلست في الصاله انتظر جهاد لانه الخاله مزون اصرت اني اكلم اهلي وانا بكلم قبل جهاد

شفته واقف بس ما ادري متى دخل ومن متى واقف

جودي: ممكن شوي لو سمحت

جلس وهو يرمي نفسه على الكنبه رمي احسه تعبان وهلكان من العمل

جهاد: تفضلي

تردت وفي الاخير تكلمت: ابوك والحمدلله مبين عليه انه بخير والبنات حفلتهم الاربعاء وانا بكلم عمي الخميس بس قبل خالتي مزون مصره اعزم اهلي

...كنت اتكلم وعيوني على الارض

جهاد: انزين اعزميهن بس يعني خواتك بدون امهن لاني ما ارتحت لها...

...ابتسمت واستغربت ليش بس احسن بس الحيزبون ماراح ترضى..

جودي: بس اخاف ماترضى

سكتنا شوي

وتكلمت وانا توني اذكرت شي مهم: ممكن ازور اهلي بكره

جهاد: ليش ...وكانه تذكر شي..يعني تعودي نفسك قبل لاتردين لهم

شو اقول تعبت مشاعري وتعب قلبي من كثر اجراحي

جهاد: لاتتاخري ورايا شغل

دخلت وانا شايله اكياس

جودي: لازم تدخل

جهاد: ايه اجل انتظرك هنا كاني سواقك

دخلنا المجلس وخرجت اسلم على البنات

جودي: اشتقتلكم اشتقتلكم اشتقتلكم اشتقتلكم

جود وهي تحضني: مو كثري

جودي: مبروووووووووووووووووووووووووووووووك فرحتلك كثير

جود: مبرووووووووك لك انتي

غيداء: خلاص جاء دوري

حضنت غيداء وصرنا ندور وحنا حاضنات بعض

ههههههههههههههههه

غيداء: والله انهبلنا

جودي: الا وينها الحيزبون

جود: تعبانه لها اسبوع

جودي: احسن اخاف تدخل على جهاد وتحط له شي...

جودي: على العموم انا ما اقدر اتاخر اكثر من كذا بس يوم الاربعاء اهل جهاد مسوين لنا حفله ولازم تحضروا

جود: لا ياجودي لا حضرنا زواجك لانه كنا نخاف اننا ماراح نشوفك

..فهمت قصدها قصدها كفايه ذل يعني نعزمهم ونكسيهم..

...حضنت جود وبكيت ااريد اخبرها اني الخميس راح ارد لكم بس خفت اسبب لها حزن وانا بعيده عنها..

جهاد كان يسمع كل شي لانهم كانوا قريبين من باب المجلس

جودي: الاصدق من وين لكم مصاريف

جود: ابوي قبل مايختفي دخل علينا واعطى غيداء خمسة الاف ريال

جودي: خلاص انا بدخل تمريض وانت جود لازم تدخلي الطب

جود: ليش كلنا بندخل طب

جودي: اوكي كلنا بندخل طب

جودي: ماتدرون وين اختفى

جود: خرج معانا الصبح ومارد

جودي: احسن

غيداء وهي معصبه ومكبره عينها: جودي

ماقدرت اتحمل حضنت غيداء وبكيت ..نفسي اخبرها اني برد واختفائه خير لي صرت مو مهتمه له هو حي ميت مايهمني انا الي تعذبت انا الي انضربت انا الي انحرمت..

غيداء: حبيبتي مايصير هذا ابوكي مهما صار وانت الحين بعيده عنه ادعيله يعني لما كنت هنا كنت باره به وما تتكلمين عنه لاتكون الماده غيرتك

جودي: حرام عليك تعذبيني كافي الي انا فيه والله كافي

غيداء: جودي احس فيك شي

ابتعدت عنها: جود احبك

جود:ههههههههههههه

غيداء: اكذبي على نفسك وقولي احبكم



جودي:هههههههههههه لاانتي توك ضربتيني بعينك

الكل: ههههههههههههههههههههههه

غيداء: عسى ماتعورتي

جودي: في الصميم

تكلمت جود وهي تحط يدها على بطني: حبيب خاله وينك اظهر

جودي:ههههههههههههههه طلعي اشاعت طلعي مثل خوات جهاد

غيداء: احسك مو متحمسه

...اي مو متحمسه بس شلون وانا برد لكم الجمعة تيتي تيتي مثل مارحتي مثل ماجيتي...

جودي: توني صغيره

غيداء: ايه نونو امك ترضعك

جودي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يامي حتى حليبك ماشربته حتى بوسه منك ما اخذتها حتى لمسه من يدينك انحرمت منها آآآآآآآآآآآآآه يامي تعالي شوفي بنتك والهنا الي هي فيه آآآه ردي بس ردي ابيك يمه والله ابيك نفسي ارتمي في حضنك احس بحرارة جسمك احس بنضخك احس بقلبك الكبير آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه يمه وينك يمه وينك ليش رحتى وتركتيني وانا عمري ثواني ليش يمه ليش

وبكيت في حضن غيداء

مسحنا دموعنا

غيداء: جودي خوفتيني عليك

جودي: لا بس لو تشوفين غزل وغزيل وهن يدلعوا على امهاتهن تغبطينهن صدق حسيت هنا بحرماني من امي بس هنا حسيت اني انحرمت من الحب

جود وهي متفاجئه: وجهاد وينه

بسرعه حسيت اني اتكلم بدون وعي: هههههههههههههه لا انا اقصد حب الامومه الي انحرمنا منه..تعرفون بديت اذكر اشيا وانا صغيره يعني اذكر مره طحت ومنيره بدل ما تداويني ضربتني تخيل حتى مادخلت المدرسه وقتها تخيل شعورك وانت طفله تحسين بالحرمان

سمعنا صوت جهاد يناديني

جود: يييه حتى نسينى نضيفه

جودي:ههههههههه عادي عادي بيقول عليكم بخله

غيداء: اجل مره ثاني بنسحبه من الشارع

الكل:هههههههههههههههههههههههههه

خرجت بعد ماسلمت عليهن

وعند الباب غيداء: خذي حقك

جهاد الي سمعها وهي تناولني الكيس: شنو ترد هديت اخوكم

احرجت غيداء: لا بس

جهاد: لا بس ولاشي وان شاءالله يوم الاربعاء راح ارسل لكم السواق مع الشغاله ياخذكم

غيداء: تسلم بس الوالده تعبانه شوي

جهاد: براحتكم بس اتمنى انكم تحضرون

وخرج

جودي: استغلي الفرصه الحيزيون تعبانه وماراح تعرف

جود: جودي هي مجرد مرت ابو لك وهي كانت تعاملك اسوى معامله ولعلمك ابوي هو الي كان يرعاك ولمـ كبرت غيداء شوي هي الي صارت تراعكي يعني منيره عمرها ماسوت فيك خير بس حنا كانت لنا ام ثانيه رغم قسوتها وياك كانت لطيفه ويانا وهي اخت امنا يعني مانقدر نكرها كثرك ونحمل لها جميل انها ربتنا

جودي: اسفه بس غصب عني ما اقدر احبه

سلمت عليهن وخرجت وشفت جهاد وهو يركب سيارته استغربت

رجعنا البيت وجلست عند البنات وشفت جهاد طلع بسرعه ونزل وكاني لمحت وياه تلفون شكله غريب

جهاد: عرفت انه ابوها اختفى

عبدالله: ايه

تكلم جهاد باستغراب: وين

عبدالله: يتعالج

جهاد: يتعالج شلون

عبدالله: شكله تاب

جهاد: وزوجته

عبدالله: ما اعرف

جهاد: على العموم هذا تلفونك وانا ماراح اتجسس على مكالماتها بعد كذا اخلاقي ماتسمحلي

عبدالله: اصلا راقبنا بيتهم وشكرا لك

جهاد: بس ودي اعرف ابوها شلون تاب

عبدالله: صدقني ما اعرف يعني كل الي اعرف انه واحد تلكم معاه والمخبر تبعنا سمعه يقوله انه التائب من الذنب كمن لاذنب له وشوف سبحان الله اثرت عليه شلون هـ الكلمه ووعده انه يروح برجلينه المستشفى واعطاه مبلغ من المال وبالفعل ثاني يوم راح بروحه

مااحس بطعم الفرح كان ودي اصير مثل قبل قويه واسعد نفسي بالي انحرمت منه بس خلاص ضعفة جهاد ارهقني بحبه في كل مكان اشوف طيفه يالله اني انساه واكيد جود وغيداء بيساعدوني

غزل وهي تجلس جمبي: جودي شفيك موطبيعيه من صحيتي وانت مسرحه

غزيل الي كانت واقفه: كذا الحمل يسوي في بعض الحريم

غزل: انت ماتوبين كافي اشاعات

ابتسمت: فاولن اش وراكن امس جود واليوم انت ولا انت كل يوم اصلا

غزيل: خاطري اشوفك وانت شايله بطنك قدامك

جودي: غزيل اش رايك تنطمين

غزل:هههههههههههههه

غزيل: افااا وانا اقول جودي هي الوحيده الي تتحملني طلعتي مثلهم

جودي:هههههههه اكثر من كذا حرام والله تذكرين يوم تعورت اصلا بكبرها السالفه انت السبب فيها

غزل: ايه والله تذكر ولا تعطيهم حلول الافنديه دقوا على جهاد يمكن صارلها شي

غزيل:هههههههه اصلا لو ماقلت كذا كان مدانا انفضحنا ولا انت ناسيه اسير كانت تنط عليها

غزل:ممممم سحبنها اجل

جودي: لاوالله هي لو تذكرت من بدري كان رجعت بدون الي صار وبعدين احس جهاد خير شر مو مصدقني

غزيل: نسيت من رجتكم هو الي يجلس وياكم يظل بعقله

غزل:عجيـــب والله سمعي من يهرج

العنود: يالله بنزفكم تعالوا لبسوا ثوب التخرج فوق ملابسكن والبسوا القبعات بنزفكن

وقفنا ورحنا حجرة غزيل وهذه اول مره ادخلها

جودي: غزل تصدقين يبلنا نقلب هنا

غزل: ليش

جودي: شوفي حجرته مبين عليها جديده مو مثل حقتك

غزيل:ههههههههههه

غزل: المشكله كل ما غيرت اثاث حجرتي هي تغير مثلي ونطقم بس الفرق حقتي انكرفت كرف وحقتها مثل ماهي جديده

غزيل: اوكي الصيفيه هذه عندكم

غزل: خلاص من بكره بجيب اغراضي

ضحكنا انا وغزيل لانه غزل ماركزت في كلمة غزيل:هههههه

جودي: تقول عندكم

غزل وهي تضرب غزيل: مالت عليك يالدبه

العنود وهي تدخل: انتو سنه لين تنزلون

لبسنا بسرعه وطبعا فصلوا لـ اسير مثلنا لانها من تشوفنا مطقمين تزعل وصرنا نكلم العنود لاجل تلبسها مثل الواننا

نزلنا على زفه انشاديه

وقصينا التورته

غزل: مو الي هنا انغام

غزيل: ايه بس ليش جات قالت مابحضر

جودي: احس لبسها مره فاصخ

غزل: الاصدق امها بتسويلها حفل تخرج وعزمتنا عليه

جودي: مافي شي يستر لحمها

غزل: يعني الي يسمع يقول الاولى على المنطقه اعتقد نجحت بـ جيد لانها كسلانه وامها تعبانه عليها

جودي: ماخلت لون ماحطته في شعرها

غزيل:ههههههههههههههههههههه والله انكن تحف كل وحده تسولف في ديار

ناظرنا بعض:هههههههههههههههههههههههه


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم