رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -23


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب - غرام


رواية ياعيونه بس يكفيني عذاب -23



شذى والدموع تنزل من عيونها:بس أنا والله إنـ...
يقطع تركي كلامها ويحط يده على فمها:اوشششش خلاص..ما أبي أسمع عن اللي راح أي شي لا تبررين..حبيبتي والله من دون ماتقولين مسامحك..
شذى وهي تصيح:طيب وش اللي خلاك تجي؟؟..
تركي إبتسم لها إبتسامه مبين إنها طالعه من قلب محب:وحشتيني...
شذى تمت تناظر فيه وهي تصيح من قلب...
تركي وهو يمسح دموعها بأصابعه:خلاص لا تصيحين ترى والله دموعك غاليه...
شذى بس هي سمعته كذا..أطلقت العنان لدموعها إنها تنزل من دون توقف..دموع كانت كابتتها بين نبضات قلبها...كانت دموع قلب محروق.. على بعاد الزوج..والحبيب...
تركي:قلبي...خلاص لا تزيدينها...ليش تبكين ألحين؟؟؟..
شذى كانت تصيح وهي مغطيه وجهها بيدينها...
تركي سحبها وضمها لصدره...وقعد يمسح على شعره وخلاها تبكي يمكن هذي الدموع تغسل الأحزان اللي بقلبها...اما هي كانت تسمع نبضات قلبه.. قلب يعزها بالحيـــل...
شذى من بين صياحها:ليش تسوي فيني كذا يا تركي؟؟؟..
تركي يناظرها ما عرف وش يقول....
شذى وهي تصيح:ما كنت ادري إنك بتزعل كذا....
تركي:أنا ماني جاي اسمع تبريراتك...انا جاي عشان نبدى من جديد...
شذى قعدت تصيح وتبكي كان الموقف مؤثر بالنسبه لها...
تركي بأسف:والله أسف على كل جرح جرحتك فيه..ودي إني مت ولا غلطت عليك...
شذى تناظره وعيونها مليانه دموع:اسم الله عليك...
سحب تركي يدها وباسها لها وقال:آسف على كل اللي قلته واللي سويته..وإنتي والله جوهره يا شذى ماني مستعد اخسرها أبد أبد...



شذى تناظره: أحبك..إلين ما يعجز العالم عن قولة أحبك يا تركي... ماكنت تحس وشلون كنت أحس بالنار اللي تكويني ببعادك..بأقولك الله لا يبعدك عني..الله يخليك لي..لي أنا بحالي بس...
ناظرها تركي بأسى..(ما أتوقع أكون لك بحالك يا شذى)...
تركي بإبتسامه:أنانيه...ترى لي أهل يبوني...
ضحكت شذى غصب عنها لمن قال كذا وحست بالإحراج..
تركي وهو يتنهد:الله لا يحرمني من هالوجه..ولا من هالضحكه اللي ماعرفت الحياه إلا لمن شفتها...
شذى:تركي...بليز لا عاد يتكرر مره ثانيه اللي صار قبل...
تركي:لا مارح يتكرر..بس بشرط...
شذى تناظره بإستغراب:وشو شرطك؟؟...
تركي بخبث:أبيــك توعدني الليله..بليله مميزه..
شذى بخجل ووجها صاير أحمر:تركي...
تركي وهو يضحك:عيــون تركي..



***


كان فواز قاعد بصالة بيتهم بحاله أمه طالعه عند فاطمه..اما أبوه كالعاده أكيد مع أخوياه...كان يطالع فيلم بالتلفزيون...كان فواز ولد مؤدب ومحترم أكثر من فارس..الولد اللي أفسده الدلال..كانت طلبات أولاد بندر مجابه.. بس يأشرون ويأخذون اللي يبونه..فارس اغراه العز اللي هو فيه وإنخرط في شلل الفساد...أما فواز يمكن الثقل اللي فيه ومعرفته الصح من الغلط كان هذا رادع له...بس هذا ماكان يمنعه من جنون المراهقه اللي فيه..كان يشارك بعض الأحيان أخوه وأخوياه جلساتهم..كان يروح معهم لساحات التفحيط أو المسيرات اللي يسونها الشباب إذا فاز فريقهم أو المنتخب..
وهو جالس على حالته هذي..دخل عليه فارس...ناظر فارس أخوه وقال..
فارس يكلم أخوه:وبعدين معك يا فوزيه قاعده هنا بالبيت؟؟؟..
ناظره فواز وقاله:فوزيه بعينك..وبعدين معك يا نوف؟؟؟...
عرف فارس إن فواز يعيره بنوف بنت عمتهم كالعاده بأنه يحبها...
فارس:المهم بغيت أقولك يا فوزيه تطلعين معي عند الشباب والله وناسه بدل قعدتس بالبيت..
فواز:لا ماني رايحه معكي يانوف...وبعدين الصراحه شلتكِ تقهرني...
فارس وهو يجلس على الكنب ويقعد يعدل ربطة الجوتي السبورت حقه: تقهرك ليه يا حلوة؟؟؟...بالأمس كنتي ميته تبين تقعدين معهم...
فواز:على بالي إنهم فله...بعدين طلعوا ماعندهم ماعند جدتي...
فارس:إلا على طاري جدتي...ياخي وش تبي كل شوي داقه علي تعال وتعال...مين علمها رقم جوالي الجديد توني مغيره...
ضحك فواز..
ناظره فارس:يا(....) ليش علمتيها؟؟؟...من جد نذاله..
فواز يضحك:تستاهلين يا نوف...والله إنك قاهرتني محد قالك تروحين تحظرين المباراة النهائيه بدوني..
فارس:عاد إنقهرتي قمتي تفتنين علي...
فواز:لا والله من جد لك يمكن شهرين ما رحت لهم...
فارس:وش لي بقعدة الشيبان..وبعدين إذا شفت أعمامي تركي ولا متعب يقومون يلقون علي نصايح من قصة شعري إلى طريقة كلامي..وأنا ما أحب أحد يتدخل في خصوصياتي إذا أمي وأبوي ماقالولي شي..يجون هم مع خششهم يتدخلون...
وبعدها قام فارس طلع شوي و رجع وهو مبتسم إبتسامه مثل اللي انتصر بمهمه...لاحظ هالشي عليه فواز ولحقه...
فواز يناديه:فــــارس...فــــارس...
وقف فارس وناظره:نعم وش تبين؟؟؟...
فواز:وش معك؟؟؟..
فارس:يا شين اللقافه...وش تبين؟؟...
فواز:فارس قولي يله عاد..
سكت فارس شوي وطلع من جيبه مفاتيح سياره..
فواز:مفاتيح سياره...ليه وين سيارتك؟؟؟...
فارس يبتسم:عطيتها واحد من اخوياي وإحنا نفحط الدلخ صدم فيها وصاير فيها خدوش وتكسرت الانوار اللي قدام والقزاز اللي قدام تكسر علينا..بس الحمد الله أخوك ما صار به شي..
فواز:وإنت ليش تعطيه سيارتك توها جديده...
فارس بعدم إهتمام:يا شيخ عادي أبوك هامور كبير بالرياض...يجيب لي بدالها عشر مو وحده...
فواز:المهم هذي مفاتيح سارقها من غرفة أبوي؟؟..
فارس:أولا أنا أخذتها ماسرقتها بس من دون مايدري أبوي...ثانيا إحترمي ألفاظك يا فوزيه...
فواز:ما علينا هذي مفاتيح أي سيارة...
فارس:أتوقع إنها مفاتيح البي أم دبليو...الوالد الله يخليه شاريها لأمك هديه من أسبوعين وهي للحين ما طلعت فيها...
فواز:أمي تسوق؟؟؟...
فارس بغضب:يا الدلخ تروح فيها بالسواق...فتح مخك معي...
فواز:طيب بروح معك...
فارس يتطنز:لا أقعدي بالبيت أحسن...ونادي البنات وتجمعوا هنا عيب البنت تطلع بعد الساعه تسع...
فواز انقهر:فارس خلاص..بروح معك تكفى لا تخليني...
فارس:وش عندك تبي تروح توك تقول إنه اخوياي ماعندهم ماعند جدتك...
فواز:لأ..بس السياره جديده وقلت خلني أركبها معك...أدري والله لتدمرها..
فارس:طيب بس لا تقول لأمك إني أخذتها..
فواز يضحك:بدون ما أقول بتعرف..
فارس:طيب رح غير ملابسك وأنا أنتظرك هنا..دقيقتين لو تأخرتي بروح..
فواز:أوكيشن ثواني بـس...
راح فواز وغير ملابسه وطلعوا بالسياره اللي كانت هديه من بندر لعايشه وأخذوها عيالهم وراحوا يفحطون فيها...طبعا كان أسلب فارس وفواز بع بعض مو حلو أبد...كانوا إذا يقهرون بعض كل واحد يكلم الثاني على اساس إنه بنت...

***

بعدها بكم يوم مر تركي على عمته حصه...
حصه:وألحين أنت وش حاس به؟؟؟...
تركي:إحساس يخالطه الذنب...على إنه سعادتي الحين كبيره مع شذى لمن رجعنا..بس احس إني أخدعها..أكذب عليها...بسبب خطبتي لسلمى..
حصه:طيب متى بتعلن الخطوبه؟؟؟...
تركي يناظر عمته:بعد ملكة سعود أخو شذى على اختي بشاير... بنسوي ملكة...
حصه بإستغراب:ملكه؟؟..على طول ملكه ليه مارح تسوي حفلة خطوبه..
تركي يبتسم بسخريه:لأن الوالد الله يخليه مستعجل بالمره...
حصه:طيب ليش ما أعلنتوها...
تركي:أنا طلبت كذا...ما أبي شذى تعرف..
حصه:تركي قولها..ما يصير تخبي عليها كذا..مصيرها بتعرف...
تركي:لأنها لو تعرف شي طبيعي إنها بتروح لأهلها ويمكن تطلب الطلاق.. أنا أعرفها شذى..
حصه:يعني إلى متى بتخبي عليها؟؟...
تركي بشرود:إلى أجل غير مسمى...إستحاله اعلمها ألحين وأنا أحس إني عايش معها أحلى أيامي...




كانت بشاير فرحانه..سعيده هذي كلمة شوي عليها..لمن قالوا لها إنه ملكه على طول بدون خطوبه وافقت وهي فرحانه كأنه العيد عندها...
قعدت تتذكر لمن دخلت تشوف سعود وهو يشوفها...مستحيل تنسى هذيك اللحظات اللي هي للحين أحلى لحظات حياتها..بس أكيد اكيد لمن تتزوج سعود بتكون هناك لحظات أحلى من كذا بكثيــر...تذكرت لمن دخلت كانت مستحيه بالحيل..ولمن شافته كان هو مستحي بعد..كان كل واحد فيهم يحس بالتوتر..ويناظر للثاني نظرات سريعه وبعدها ينزل عينه على طول بالأرض..تذكرت لمن شافته...حست إن قلبها بيوقف وسيم قليله بحقه.. كان حلو بالواقع احلى من الصور بكثير...احلى حتى من يوم خطوبة تركي.. كانت تحسه كول...كان هو الحيد ألحين اللي تشوفه إنها تقدر تهديه قلبها من دون أي تردد..هو ألحين اللي يستاهل مشاعرها...وبعدها تذكرت كيف إنه تركي رفع ضغطها هذاك اليوم...تذكرت كيف إنه كان ينكت وكان يسولف من دون أي تفاعل من الطرفين...قعدت تضحك وهي تتذكر هذاك اليوم.. قعدت الأيام تشمي وهي تعدها يوم ورى يوم...إستعداد ليوم الملكه اللي تنتظره بفــارغ الصبر...

***

قعد تركي مع أخوه بندر عشان يكلمه بالسالفه اللي كان بندر عارفها...
بندر:والله إن إحساسي قالي من تزوجت بنت أبومحمد يقولي مردك لسلمى..
تركي:وأنت وش رايك بهذا اللي مسويه أبوي؟؟؟..
بندر:بتفكير:والله احس إن أبوي مسوي هذا عشان عمي وعشانك...
تركي بإستغراب:عشاني؟؟؟..
بندر:إيه..لأنك كنت تحب سلمى ولمن شافها رجعت قال خلي أفرح فيها تركي وأخطبها...
تركي بعصبيه:بالعكس هو ألحين أبوي يزعلني بهالشي...
بندر:والله يا تركي ما أقدر أسوي شي...
تركي:ليش كذا يا بندر ساعدني...
بندر:والله ما أقدر مادام خطبتوا وقضيتوا...لو كلمتني قبلها كان يمكن أسوي شي...
تركي:مشكور يا بندر ما تقصر...
بندر بجديه:والله يا تركي ما أقدر أسوي شي...ولو أقدر كان سويت...لا تزعل مني يا تركي...
سكت تركي وبعد فتره قال:خلاص يا بندر مقدر وضعك...
بندر:تصدق يا تركي توني شاري لبنت عمك أم فارس سياره...خذاها فارس هو وفواز ولعبوا فيها...ورجعوها بعد يومين وهي ملعوب فيها...حرقوا فيها شوارع الرياض...
تركي:هذا لأنك تاركهم دايرين على حل شعرهم..ماوراهم لا وكيل ولا رقيب...ماعرفوا العقاب..مع إنهم طول عمرهم عرفوا الثواب..وماقامت عند المسأله صح...نصها مكسور...إمسك عيالك يا أبوفارس..وخلهم يعرفون إنه وراهم رقيب...يعرف وين رايحين وين جايين..مسؤول عن تصرفاتهم...
سكت بندر وما علق على الموضوع أبد...بعدها قام تركي وإستئذن ولسان حاله يقول هذا نتائج الدلال الزائــد...

***

كانت شذى ببيت أبو بندر مع بشاير...
بشاير:أخبارك يا شذى؟؟؟...
شذى:تمام...ألحين لي من جيت ساعيتن وأنتي كل شوي شخبارك وشخبارك
بشاير تفشلت:أقول إنثبري عاد...هذا جزاتي إني أسأل عن حالك...
شذى:أنا أدري ليش تقولين كذا...لا تظنين إني غبيه...
بشاير مسويه عمرها ماتعرف:ليــش؟؟؟...
شذى ضحكت وقالت:هههههههههه يا شينك يا بشاير وإنتي تتميلحين...
بشاير:أشوفك صايره مشرقه هاليومين وأحس السعاده تطل من عيونك.. عكس يوم جيتـ...
قطعت كلامها شذى:عن آخر مره؟؟؟...
هزت راسها بالإيجاب بشاير...
إبتسمت شذى وقالت:المعنويات مرتفعه هاليومين والنفسيه أوكيه...
بشاير بإبتسامه:أكيد عشاني وعشن أخوكـ...
شذى:طبعا...ومتى تمر الأيــام يا بشاير وأشوفك بالكوشه مع أخوي بس..
بشاير:شذى...خلاص عــاد...
شذى:بشاير لا تقولين إنك تستحين؟؟؟...
بشاير ضحكت:وشو بعد..ما يحق لي أستحي بعد..تراني بنت يا هوه ..
شذى:لأ يحق لك تستحين(بإبتسامه)يا أحلى عروس يمكن أشوفها...
بشاير تبتسم:باقي فيها يمكن...
بعدها بلحظه دق جوال شذى...
شذى:هلابحبيبي..
تركي:هلا قلبي وينك؟...
شذى:ببيت عمي أبوبندر...إنت اللي وينك..
تركي:كنت عند أخوي بندر...أقول قلبي إطلعي انا عند الباب..
شذى:ليه أبي أقعد...
تركي بضيق:وشو تقعدين...أقول إطلعي...
شذى بدلع:ليه...وش تبي فيني؟؟؟...
تركي:وش أبي فيك؟؟...أبي أسطرك...
شذى:تستهبل إنت مع هالخشه..
بشاير دقتها وتأشر لها..مين على الجوال.؟؟..
شذى تضحك:هذا اخوك قعد يستهبل علي...
تأففت بشاير..على بالها سعـــود؟؟..
تركي يحاول يكون جدي:أقول شذى إطلعي يله...
شذى:ليه؟؟؟...والله وناسه ودي أقعد...
تركي:اقول إطلعي لأني عازمك على العشاء...
شذى:جد؟؟؟...
تركي:إيه والله يله إطلعي...
شذى:ألحين حبيبي بس دقيقه وطالع...
تركي:انتظرك...
لبست شذى عبايتها...وهي طالعه..
بشاير:وين رايحه؟؟..
شذى:طالعه...بروح..
بشاير:أدري يا الخبله إنك رايحه على بالك إني ما أفهم...أقعدي بس أقول..
شذى:تتظنز وتقول إقعدي..لا لا مالي قعده..
بشاير:شذى إقعدي بلا مصاخه...ولا لازم أترجاك؟؟؟..
شذى وهي طالعه:لا والله مو عن ترجي..بس اخوك عند الباب يبيني بطلع معه...رجاء خليني اروح...
بشاير:خلاص طيب...يله إقلبي وجهك...
شذى وهي رايحه تضحك:هههههههه صدق قليلة خاتمه...
وشذى طالعه لقت عند البوابه أبو بندر...
أبو بندر:هلا شذى...
شذى:هلا عمي...شخبارك؟؟؟..
أبوبندر:الحمدلله...إنتي شخبارك...
شذى:الحمدلله...وينك عمي ماعاد صرت تجينا ولا عاد نشوفك؟؟؟...
أبوبندر:مشاغل الدنيا يا بنيتي...الله لا يشغلنا إلا بطاعته...
شذى:آمين...يله عاد ما أشغلك بأطلع تركي ينتظرني برى..هالله هالله عمي بصحتك...إنتبه تقول بشاير إنك صاير تعصب واجد...
ضحك أبو بندر وقال:ما عليك مني...وفي حفظ الرحمن يله ما أخرك على تركي ويزعل...
شذى بإبتسامه:مع السلامه...
أبوبندر:مع السلامه...
بعدها طلعت شذى...وقعد يفكر أبو بندر باللي سواه بحق شذى... ياربي هالبنت والله ما تستاهل طيبه وعلى نياتها...حبيبه وقريبه من قلبي.. بس أبو عبد الكريم طلبني وما قدرت أقول لأ؟؟؟....قعد أبوبندر يفكر بحال شذى واللي أكيد إنه بيتبدل...


أبو عبدالكريم:أقول يا أم عبدالكريم وش رايك باللي صار؟؟...
أم عبدالكريم:طيب ليه يكتمون على الخطبه؟؟...
أبو عبدالكريم:هذا شرطهم الوحيد...وبعدين مع الملكه بيعلنون كل شي مره وحده...
أم عبدالكريم:غريبه...حتى ام بندر ماتدري وش هذي الزواجه...
أبوعبدالكريم:لا تصيرين متشائمه..وبعدين يكفي سلمى فخر إنها بتاخذ تركي..
أم عبدالكريم:ويكفي تركي فخر إنه أخذ سلمى....
أبوعبدالكريم:صدقيني مافيه أحسن لسلمى من تركي اللي بيحطها بعيونه وبيغمض عليها...
أم عبدالكريم تدعي:يالله ياكريم يا مجيب الدعاء إنك تمم زواج سلمى من تركي على خير يا حي يا قيوم...
أبوعبدالكريم:آميـــن...

حصه اللي راحت لزيارة لبيت أخوها أبوبندر...
حصه:وينك يا أم بندر ماعاد بينتي أبد؟؟؟...
أم بندر:بس والله مشغوله هاليومين...ولا إنتي عزيزة وغاليه...
حصه:إلا مبروك خطبة بشاير..
أم بندر:الله يبارك فيك إنشالله...
حصه بإبتسامه يخالطها الدهشه:ما أصدق بشاير بتصير مره وتمسك بيت...
أم بندر:شفتي كيف الأيام بتركض..والله ما أدري كيف اقعد بالبيت بعد بشاير...
حصه:الله يعين يا وخيتي...
أم بندر:مثل ما قلت الله يعين...
حصه:إلا شخبار أم عبدالكريم..من زمان عنها...
أم بندر:إيه والله حتى أنا من زمان عنها...
حصه:وش رايك نروح لها بكره؟؟؟...
أم بندر:خلاص إنشالله إذا ما منعني شي...
حصه:إلا أقول شخبار مرة تركي شذى؟؟؟...
أم بندر:الحمدلله...
حصه:تصدقين يا وخيتي والله إني حبيتها بالحيل هالبنت...ما أدري أحس إني أعرفها من سنين...
أم بندر:حتى أنا والله...في بداية زواجها ما حبيتها الصراحه...بس بعدين والله إنها حبيبه هالبنت...وأحسها قريبه مني...ماعمرها أذتني بكلمه أو نظرة...بس فاطمه الله يهداها ماتحبها ما أدري ليش؟؟؟..
حصه:من متى فاطمه حبت أحد الله يهداك؟؟؟...
ام بندر:لا تصيرين كذا متحامله عليها...والله إن قلبها أبيض لا تغرك المظاهر...
حصه:والله قوليلها هالكلام...مهوب أنا...هي وعايشه...
أم بندر:حتى عايشه والله إنها طيبه...
حصه تضحك بسخريه:وافق شن طبقه...

***

كانت الأيام تمر بسرعه...والزمن رفض يوقف...وكان موعد ملكة بشاير على سعود اللي الكل كان ينتظرها...ماعدا فاطمه ومحمد اللي ودهم إنها تتفركش على قولة إخواننا المصريين...
وجاء أبو محمد وسعود طبعا..ومعهم جا خالد...محمد رفض إنه يجي وتحجج بعمله...وإنشالله بيعوضها بالزواج؟؟؟...
أول ما وصلوا كانوا مثل الخطبه راحوا لبيت شذى...اللي كان في إستقبالهم شذى وتركي...بس هالمره كانت غير...كانت المعنويات والنفسيه مرتفعه عندهم الإثنين...وبعد الوصول...إرتاحوا من السفر وقعدوا سوالف وسعة خاطر...
سعود:أقول تركي...مشالله كأنك هاليومين زايد وزنك...
تركي:لا..لا تقول..بالله تحس وزني زاد؟؟؟...
سعود:إيه والله زاد عن المره اللي جيتكم فيها...
شذى:بالعكس أشوفه عادي مازاد وزنه...
خالد:مو أنتي ساكنه معه...وبإستمرار تشوفينه..فما تلاحظين التغيرات اللي يشوفها اللي برى...
شذى:لا..ولو ما زاد وزنه...أحس إنه عادي تركي...
سعود يقلدها:عادي...يا الخبله شوفي كرشته كيف برزت...
شذى تناظر بتركي:سعود يا الخبل..روح قص لك نظاره..وين الكرش ما أشوفه...
تركي يناظر بعمره:طلعت كرشه؟؟؟...سعود لا تستهبل علي...
سعود:أقص لي نظاره ها؟؟...والله روح يا استاذ و أوزن نفسك وشوف الزياده...
شذى:ما عليك منه يا تركي...هو يقول كذا يبي يهبل فيك...
قام سعود وراح لأخته اللي كانت جالسه قريب منه ومسكها مع رقبتها بمزح...
سعود:أقول يا أم شوشه...أنا أهبل في زوجك الغثيث..من زينه الحمدلله والشكر عشان أهبل به...
شذى وهي تضحك وتحاول تفك يد سعود:أقول سعود فك يدك يا جعلها اللي ماني بقايله...
سعود يلف على تركي اللي كان يبتسم:أقول وش مسوي بأختي؟؟..صايره تدعي علي؟؟؟...خل عنك الإبتسامات وأعترف..بدل ماتسوي دعايه سجنال تو...
خالد كان يضحك...أما تركي قعد يقوله:أقول سعود خل عنك حركات أبطال الديجيتال...وأقعد...ولا تسوي بشذى شي ولا ترى ماعندنا ملكه...
خالد:أحلى يا القوي...
سعود فك شذى وقعد بهدوء وقال:لا وش مافيه ملكه...لا خلاص بفك هالسوسه...
شذى ومتكتفه:مين السوسه؟؟؟...
سعود:حكم القوي على الضعيف...أنا السوسه ياوخيتي إرتحتي خلاص؟؟..
شذى تضحك:إيه إرتحت...
خالد:والله عرفوا يسكتونك يابو الشباب...
سعود بحسره:الله كريم...يهون الجرح الأليم...وإن صار ماصار..خلك على الدنيا حليم...

***

اليوم ملكة سعود على بشاير...الكل كان ينتظر هاليوم بفارغ الصبر... سعود يعد الساعات...وبشاير تعد الدقايق...الفرح كان سمة تركي وشذى هذاك اليوم...هو فرحان بأخته وهي فرحانه بأخوها...كان سعداء اما فاطمه وعايشه وسلمى اللي كانوا موجودين وقاعدين متحيزين بصف واحد..مو عاجبهم الوضع...كيف تاخذ بشاير واحد أقل منها...أما بشاير فكانت طالعه في هالليله...باربي بفستانها الفوشي والفيروزي..طالعه آيه جماليه متقنه.. كانت روعه...أما الميك آب كان روج فوشي الفاقع...والشدو الفيروزي.. بس كانت روعه من جد...
بالملكه لمن دخلت بشاير على سعود..وقف قلبه...وقال يا ويلي منها هذي تبي تذبحني...
لاحظ تركي نظرات سعود لأخته...

تركي يمزح:سعود..قل لا اله إلا الله...شوي شوي عيونك بيطلعون...
ضحكت شذى اللي كانت واقفه معهم...
سعود:وأنت حد حطك تراقبني...
تركي:بشاير الله يعينك عليه..
سعود:أي الله يعينها علي...(تذكر بشاير)مبروك بشاير...حسبي الله على إبليس اخوك نساني أبارك لك...
بشاير:الله يبارك فيك...
سعود:طيب قولي لي مبروك...
تفشلت بشاير:...مبروك...
تركي:شوي شوي على البنت...أول مره أشوف واحد يقول للناس غصب قولوا لي مبروك...
ضحكت شذى:إي والله صح يا سعود وش ذا؟؟؟..
سعود إنقهر إنهم تحدوا ضده:كلكم الحين علي انا المسيكين...
بشاير بتهور:أنا معك...
بعدها إستوعبت بشاير..وتفشلت(الحين أكيد بيقول هذي اكيد مشفوحه)...
سعود بإبتسامه:فديت حرمتي..معي ضد الأعادي...
تركي بمزح:بشاير؟؟؟...عيب...
سعود:وش عيب الحين شافتكم كلكم علي لازم تدافع عني...
شذى:مبروك يا بشاير...
وبعدها قدعوا سوالف ووناسه...طلعوا تركي وشذى من عندهم شوي عشان ياخذون راحتهم...وما قعدوا خمس دقايق إلا تركي راجع...
سعود:ياذي النشبه....وش تبي؟؟؟..
ضحكت بشاير....
تركي:على باله ألحين ميت عليه...اقول الرجال بالمجلس يبونك...
سعود:قولهم مشغول...
تركي ضحك:وش مشغوله...عذرا انت اكبر معرس مشفوح بالعالم....
بشاير ماتت ضحك على كلام تركي...
سعود:وأنتي تضحكين على زوجك...هذا بدل ماتدافعين...
تركي:يله سعود إمش قدامي...
سعود:طيب عادي أكلم بشاير...
تركي:طبعا لأ...
سعود بترجي:بليــــز...
تركي:يا شين البليز عليك...طيب...
إبتسم سعود وضحك وطلع مع تركي...وقبل ما يطلع تركي قال لبشاير بهمس...
تركي يخبث:تراني أضحك عليه..محد يبيه بس ابيه يقوم...
إنقهرت بشاير...ما كان ودها سعود يقوم كانت مستانسه معه...
بشاير:ليه قومته...((البنت فصخت الحيا))..
تركي يفتح عيونه:عيب عليك..مافيه..اولا حيبت أخرب عليكم القعده..ثانيا تعرفين أخوك غيور...

***

وكعادة أبو محمد ما جلس عقب الملكه إلا يومين..وبعدها بيرجع للشرقيه.. وفي هذا اليوم كان مقرر أبومحمد إنه يرجع هو وعياله للشرقيه...وهم مجتمعين ببيت تركي يسولفون ويضحكون...إستئذن تركي الجميع ونادى أبو محمد...لأنه يبي يكلمه على إنفراد..الكل إستغرب وخاصه شذى قعدت تقول بخاطرها..وش عنده تركي...وش يبي من أبوي...
بس بعدها على طول رجعت إندمجت بالسوالف مع إخوانها خالد وسعود...
شذى:خالد ليه ما ألحيتوا على أبوي إن أمي تجي؟؟؟..
خالد:أبوك رفض...وقال مالها داعي الزحمه..وبعدين يوم تركي جا يخطب ما حد جاء معهم من حريمهم...
شذى:بس أهلهم كلهم جو بخطوبتي...ومادام إن سعود ماسوى خطبه...تجي بالملكه عادي...
سعود وهو باقي مو مصدق إنه خلاص تزوج بشاير:يا جماعه أنا للحين ماني مصدق إني ملكت على بشاير...
خالد:ياخي وش فيك كذا مشفوح...إركد وأنا أخوك...
سعود:أقول إسكت واللي يرحم والديك...خليني كذا فرحان وماني مصدق...
خالد:أقول لا تكون ملكت على ديانا سبنسر وأنا مدري...
سعود:تخسي ديانا واللي جابوا ديانا..عند بشاير...
خالد ضحك:أقول يا شينك وأنت عزوبي...وزاد شينك يوم ملكت...
سعود:دق على الخشب...ادري إنك منقهر مني لأني ازين من خشتك..
خالد:ما راح أرد عليك...وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما...
سعود:مسوي لي فيها حكيم زمانه...خالد حبيبي من اللي ضحك عليك؟؟...
خالد:ما راح أرد...
سعود:أقول شذى..ماعليك منه هالحكيم...إلا وش يبي رجلك بالوالد...
شذى:وأنا وش يدريني...علمي علمك...
خالد:أقول سعود..والله مشاوير هالزواج..ورى ما أخذت منال بنت عمك؟؟..
سعود:هذا اللي يبيني أرتكب فيه جريمه...وش جاب طاري منال على

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم