رواية صاحب الظل الطويل -35


رواية صاحب الظل الطويل - غرام

رواية صاحب الظل الطويل -35

الجزء السابع


أتسمحيـــــن لي بالبــــــوح *** أم ستمنعيــــن
أتسمحيـــــن لي بالبكـــاء *** أم ستصفعيـــــــــــن

ألا يكفي حظي البائس *~* وللصمت تؤيدين وتدعين اتركين
إني بشر مثلك *~* أبكي وأحس وأتألم *~* أم تظنيني صخر شامخ لا يتأثر ولا يتصدع فالصخر إذا شــــاء
بكى وفي لحظــه ضعف تعتريه فلا يقوى فينكسر *~*

أرجــوكِ *~*
لا تتجاهلي حبي لكِ ~*~ وأنا أحوج لكِ أكثر من الأمس *~* لا تكابري بحبكِ لي وتصــدي وتثقلي *~* فقد لا تجدي الملهوف بلهفته باق بعدما أتعبه وأعياه
كثرة الصد *~* إني أناديك بصوت عال وأصرخ فبح صوتي وجرح وتقتطر دما وأختلط فنظرت إليه أسفلا فوجدت قد كتب أحبكِ وأحتاجكِ *~*


*~*~*


ردي علي *~* لاتتركيني معلقا *~* أترقب قدومكِ وأسأل عنكِ خفيه كل مســافر *~* وأنتظر أخباركِ وأطيافكِ وأتلمسها من على بعد وكثب *~*

فإلى متى هــذا التجــاهل إلى متى وأنت تتمتعين بتعذيبي وجعلتها هوايه لكِ إلى متى تريني أموت ولا تنقذيني إلى متى تنظريني ألهث من عطشي وحري وحاجتي لكِ
وأنت لاتهتمين ولا تتحركين ولا تهتزين ولاأرى بكِ بوادر الشفقه والرحمه *~*

أرى الكل يركض وينكسر لقطة مشت وعيت ولهثت تريد قطرة ماء فهموا بسقائها فسقوها شفقه ورفقا فإلى متى وأنت تنظرين لقطتك ولا ترأفين *~*


*~*~*


إلى متى وأنت تلومين وتعتبين وكأنني حجر عثرة في وجه طريقك *~* أهل تعتقدين أن الطريق ممهد ومفروش بالفل والياسمين وبزهور النرجس
الحياة محطات وقنوات من البشر ترين هذا ضاحك وباسم وذاك عابس وغاضب فاي قناة أنتِ

تتربعين بها وتختفين *~*

حبيبتي لاتغضبي *~* ولا تحــزني
فأحاسيسكِ *~* أشبهها برقتها ورهفها باسلاك العـــود كلما تحركت وأهتزت دندنت لنا بشدو وناي جميل فيطربنا ويسعدنا وكثيره هي ألحانها تبكينا وتأسرنا


*~*~*

إلى متى وأنا أسترضيكِ وأنتِ تصدين *~* إلى متى أنتظر بلهفه قدوم ساعي البريد لأستبشر بمرسول منكِ وأنتِ تحرمين *~* أتستخسرين علي ببسمه وفرحه يتيمه بريئه
أنى لي أن أعرف ماترغبين وتودين وأنتِ تكتمين أواااا تحسبينني جــــــــان *~*

أفقــه ماتحجبين وتسترين *~* أعطيكِ كل الضمــانات والتأمينات لبقاء حبي لكِ *~* وبوحي بما تخفين ولا تخشين فحبي لكِ فوق كل شيء وبعد هذا أهل تصرين وتحبسين وتبعدين أم تتقربين وتبوحين


*~*~*


ألا أستحق منكِ كلمة *~* أني أسمعكِ وأتقبلكِ بكل الأطباق *~* بحلوها *~* ومرها *~* وعسلها *~* وسمها *~* في كل الأحوال لن يتغير حبي لكِ فأحبكِ بتعدد ألوانكِ وأطيافكِ وأطباقكِ

فماذا تريدين ضمان أكثر من هذا سيدتي أريحيني أراحكِ الله *~* فيكفي ما أنا فيه من تيه وحيره وضياع وشتات فكوني لي سعد ونغم وفرح ولا تكوني لي هم على همي
أرجوكِ
أرجوكِ *~*~*

وبعد هذا الوقوف أمازلت تكابرين ولا تعتبرين *~*
سؤال *~* لما تحسسيني دوما ببعدك عني ورغبتك بالبعد دائما ألا ترين أني كائن أستحقك فلما من قولي تتعجبين ومن حبي لكِ تتسائلين وتستكثرين *~* مما تخافين وتخشين *~*


*~*~*


أراكِ تجمدين وتحبسين كلامكِ إذا كان لي وتبعثرينه إذا كان لغيري *~* إسمحي لي أن أقول لكِ أنكِ أنانيه *~* وإستفزازيه
لم تبوحي بهذا *~* ولكن تصرفاتكِ تفضحكِ *~* لماذا ؟ لاتعتبريني زهرتكِ تحتاج في كل صباح منكِ رعاية وسقاء وهواء ونشوة *~*

لاأعلم هل سأجد صدى صوتي فيكِ وكلماتي لها وقع تأثير على قلبكِ *~* لاأعلم هل ستجدين وتجنين حصادا من وراء ماتفعلين *~*

*~*~*

أتصيد حروفكِ لأرد عليها بحروف لكي أرى حروفكِ وأنا أراكِ مجبرة بالرد على حروفي فلا مفر من الصد هنا فلماذا كل هذا أمات عندكِ كل شيء أم أن تربت الحب القديم قدمت و تحتاج لتغيير وسقاء نظيف

اين أنت *~* إني أبحث عنكِ *~* فلماذا لاتبحثين عني *~*كما أبحث عنكِ *~* لا تتركيني وحدي *~* فقد أموت جوعا ببعدكِ

وكم أود أن تضميني لصدركِ

لارتشف جرع الحب منكِ سيدتي

اليوم هو يوم فرح خواتي بالليل استقبلوا أنس وخالد الي انتهوا من دراستهم وكانت فرحه للجميع هم كانوا يظنو انهم جاين لاجل الفرح بس صدموهم بالشهايد ووانا مالحقت اشوف البنات لانه جهاد قفل علي قبل لايروح

فتحت عيوني وشفت جهاد نايم جمبي عشت ثلاث اسابيع واحسها من اسعد ايام حياتي

حطيت يدي على وجهه تحسست ذقنه تقربت منه ودفنت عمري في حضنه

رن الجوال وتحرك جهاد ومد يده وقرب الجوال من اذنه وانا اراقبه

جهاد:هممم شو تريد.. ياخي كلنا تزوجنا ماسوينا مثلك...همممم...ايه نايم شو تريد....اف وبعدين وياك... ياخي سهران الليل واريد انام الحين دورلك غيري يسولف وياك... ايه تخليت عنك خلفتك ونسيتك وانا ما ادري... اف وبعدين وياك عندك خالد وأنس عزابيه دق عليهم... ترى بذبحك انت وغيداء وعبدالله وجود كل ما كلمة واحد يقول انه يحبها خلاص عرفنا حبوهن بعيد عني.. هممم ههههههه والله حالتك صعبه...هههههه لا ما حزنت عليك اريد انام اقولك سهران الليل.. ايه طلعت بدري يعني ما عندي غيرك...ماعندــ شنو..اقول مع السلامه وقفل الخط

حط الجوال وعدل نفسه وحط يده على وسطي

ابتسمت له: عناد

جهاد: في غيره

جودي: شو يقول

جهاد: والله خواتك خبلوا بالرجال ولا عناد الي كان معقد من الحريم صار يموت في ريحهم

جودي:هههههههه والله ياويله من غيداء هي طيبه بس تصير وحش اذا غارت

جهاد:هههههههه اقصد في ريحتها اخاف تاكله وانا ابكي على ولد عمي

جودي:هههههه لاتخاف ماناكل لحوم حنا

جهاد: والله خواتك كلو قلوب ينخاف منهم

..غمضت عيوني يعني خواتي دخلو قلوب رياجيلهم وانا هـ الي عندي بس يحلل فلوسه فيني.. حتى ماشملني بالغلط...

ابتعدت ومسكني

جهاد: على وين

جودي: اريد اجهز حالي بنروح المشغل

جهاد: وتتركيني لحالي يطاوعك قلبك

ابتسمت له: ايه يطاوعني قلبي ليش ما يطوعني

وقفت وفتحت الدولاب بس فاجئني سحبني وسدحني على السرير

جهاد: واذا قلت مابتروحين الفرح

..غمضت عيوني هذا اخر شي توقعته منه انه يحرمني من فرحتي باخواتي..كافي دمر فرحتي بنفسي..نزلت دموعي غصب عني وبكيت صرت ضعيف ابكي بسرعه كنت اقدر اقاوم بس الحين اهتزت شخصيتي وتدمرت حياتي حتى مشاعر خانتني المفروض ما اطاوعه بس غصب قلبي يوجهني لشي وعقلي لشي في الاخير قلبي هو الي يغلب بس خلاص بنزع قلبي بيدي وادوس عليه كافي عذاب اعيش وياه وانا ميته فيه وهو يحللني..

جهاد: جودي امزح وياك شفيك حياتي

..تقرب مني بس ابعدته عني بجفاء وجلست..

جودي: جهاد بروح غصب طيب بروح لو اخر يوم في حياتي بروح ولو سمحت ابعد عني هذه اخر لحظات لنا مع بعض اعتقد اني ماقصرت وياك وجاء دورك انك تطلقني

جهاد: اوكي بس احس ابوي تعبان وحرام نخرب فرحت اهلي وخواتك

جودي: خلاص ما اقدر اضيع نفسي اكثر على حساب غيري تحملت كثير وتعبت خلاص ما اقدر اتحمل اكثر ورميت نفسي على السرير ابكي على ضعفي على قسوة الزمن على حبي على ابوي الي رماني وعذبني على

كنت اصرخ وابكي انهارت اعصابي:ليش يبه ليش رميتني كنت متحمله ضربك لي ليش يبه والله حرام والله حرام ليش ياجهاد ليش تعاملني بذل عاملتني كاني بضاعه عندك ما احترمت مشاعري ما احترمت احاسيسي خدش انوثتي ماصرت اشعر فيها عيشتني بذل واطربتني باسواء الكلمات سمعت كلامك واخر شي انا مشاعري واحترام وكياني عندك اخر شي تفكر فيه حرام عليك والله حتى الضرب في الميت حرام..

..حسيت بيده تمسح على ظهري.. جلست ومسكت يده ودفيته بقوه..خلاص برد لقوتي ماراح اجري وراى مشاعري اكثر..

...دخلت الحمام وخذيت شاور اهدي اعصابي وارسم لحياتي المستقبليه..

..ماعندي شي بس مكافئة الجامعة الي راح تجيني وصار الطب لازم اكمل فيه...قرائت مره مقاله في جريده وحده الاولى على المنطقه والاولى على دفعتها لين صارت في السنه الثالثه اخر شي انتحرت كنت اقول ليش الاولى وضعيفها شكلها محسوده بس الظروف وضعف الايمان ورى الانحتار اكيد حست بالضعف وفي وقت كان الاصعب لها انتحرت(قصه حقيقيه وهذه البنت كانت في كليتنا)..انا ماراح اكون مثلها واخسر اخرتي انا بستمد قوتي في في محني..لبست الروب وربط الحزام علي وخرجت وشفت جهاد مثل ما هو

خذيت ملابسي وخرجت بس وقفت لما سمعته يناديني

جهاد: جودي ممكن نتفاهم

تنهدت ولفيت له: صدقني جهاد التفاهم وياك ضايع مافي شي يربط بيناتنا كل شي مختلف اكرهك وكل يوم يزيد كرهي لك اكثر عن قبل تحملتك لاجل خواتي تعرف خواتي أغلى ثروتي وخلاص كل وحده وبتروح بيت زوجها اعتقد انحلت مشكلتي مافي احد عال عليكم مافي احد يحس بالذل عندكم وانا برجع بيت ابوي صدقني احس بالراحه احس بكايني هناك احس بعزتي بوجودي بكل فخر لي هناك وانا ما راح اسكت اكثر صبرت وشكرا لكم على كل شي

..خرجت وانا انزف ألم احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه احبه كل نبض فيني يقولها كل خليه تقولها كل همسه كل نظره بس خلاص مشيت وراى مشاعري العينه كثير وجاء اليوم الي انتقم لروحي منها راح اجبرها على طاعة عقلي وكرامتي لازم اجمع كرامتي كافي انهزام كافي ضعف كافي مذله

كنت لابسه فستان عودي ضيق وطويل وعلاقي بس الصدر معمول على قصت الصدر وهو مكلف عودي وفضي.. وجسمي تلفلف شوي وصار حلو من الحمل حتى صدري كبر

كان مفتوح من الطرفين لين فوق الفخذ بس من الداخل في تيور بالقماش المكلف لين الركب

ولبست صندل عودي وحبله لين الفخذ

قصيت شعري مدرج وخليته محرر ومكرته لفوق

عملت مكياج اسود وعودي

وكل هذا كان مبرز مفاتني ولون بشرتي

...غزل وغزيل كانوا مطقمين فوشي علاقي وقصير لين الركب ومخليهم بيبي.. وعملوا مكياج اسود ووردي.. وشعرهم عملوه مثلي ..

كنت ارقص ولا اني مهتم في الي داخلي اتمنى انه ينزل كرهته قبل لا يخرج على الدنيا كرهته لانه راح يذكرني بابوه كل دقيقه كل ثانيه..عرفت معنى العرق دساس ابوي كرهني لاني كنت السبب في موت امي ولمـ كبرت صرت نسخه منها خفت تناعد علي واشوف جهاد في ولده بس انا امارس الطغيان عليه هنا..كرهت عمري شوهـ الافكار الي تدور في راسي كنت ارقص وانا مو عافه على ايش ارقص ارقص على نزف مشاعري ولا قسوة قلبي ولاحقد ابوي ومنيره ولا كره جهاد لي..

...جلست على الكرسي وانا احس بتعب تعبت افكاري تعبت احاسيسي تعبت مشاعري تعب جسمي..

غزل وهي تجلس:آآآآآآآه تعبت

ابتسمت لها: مابقى شي على زفت غيداء

غزل: ايه خلاص الحين حتى غزيل راحت تشوف اخوها وانت ليش مارحتي تشوفين غيداء

جودي:ههههه شفتهن واريد اشوفهن وهنا ينزفن

انطفت الانوار وانزفت غيداء وعناد على اغنية كاظم كثر الحديث

وبعدين دلعوعتي

كنت اقاوم دموعي ما اسمع شي كل مشاعري عند غيداء طايره بفرحتها السماء

كلوا من تورتهم وخرج عناد

ورحت سلمت على غيداء

جودي: مبروك غيداء الف الف مبروووك حياتي الله يسعدك يارب

حضنتني غيداء: الله يبارك فيك

العنود: غيداء تعالي ننزلك لانه جود الحين تنزف ولمـ يروح زوجها بنطلعك

نزلنا غيداء وانزفت جود

وكلوا من تورتهم وخرج عبدالله

طلعنا انا وغيداء والبنات

وسلمنا على جود وباركنا لها

سمعنا صوت راشد الماجد وصرخنا غزل وغزيل وانا رحت لهن وانا اناظر جود وغيداء

جود: حياتي لا تعب عليك

جودي: بس هذه اهداى لكم

وابتعدت عنهن وبديت ارقص وانا راسم ملامح جهاد امامي وتخيلت انه جالس على كرسيه العاجي وانا ارقص له وهو يناظرني يناظر مفاتني شعرت بانه مغرم فيني

اويلي اويلي اويلي اويلي

سود العيون كبار والشامه حلوه

شايل جمال الكون وباليني بلوه

هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها

بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها

تسوى الدنيا كلها

اوه هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها

بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها

تسوى الدنيا كلها

ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه

اطلب اش مااريدت مني

قول وادلل عليا

قول وادلل عليا

ياضوى عيوني وحياتي قلبي اقدملك هديه

اطلب اش مااريدت مني

قول وادلل عليا

قول وادلل عليا

انت مني وانا منك مستحيييل ابتعد عنك

انت مني وانا منك مستحيل ابتعد عنك

ابتسم يابعد عمري ضحكتك ماكو مثلها

هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها

بوسه من عندك حبيبي تسوى عندي الدنيا كلها

تسوى الدنيا كلها

ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب

طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب

ياما ذوبت القلوب

ذاب قلبي بالمحبه لاتظن عنك اتوب

طيرت عقلي بغرامك ياما ذوبت القلوب

ياما ذوبت القلوب

انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي

انت حبي نبض قلبي بس تعال شوي قربي

يا اعز انسان عندي واعلى من هـ الناس كلها

هالعيون شلون املها سحر ذوبني بغزلها

بوسه من عندك حبيبي تسوى الدنيا كلها

تسوى الدنيا كلها

خلاص تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي رحت لـ جود وحضنتها بالقوه وغمضت عيوني

وتكلمت بتعب: احبك جود احبك جود

ابعدتني خالتها عنها لاجل ما تبكي ويخترب مكياجها ابتسمت لها

مها: خلاص عبدالله بيفضحني ويدخل

انحرجت جود

جودي: يويويويويو شوعملت في قلوب الرياجيل

العنود: لا المشكله المعارضين

الكل:هههههههههه

خرجن اخواتي ورجعت لوحدتي احساس الوحده رد لي

جلست على الكنبه امسح دموعي

عناد: حبيبتي افتحي الباب

غيداء من ورى الباب: اول اوعدني انك تبطل جرائه وياي

عناد: وعد خلاص

غيداء: لا احلف

عناد:ههههه والله

غيدا: والله شو

عناد: والله.وبصوت منخفض لاطلع كل جرائتي.. احبك وبسمع كلمك شو بعد

غيداء:ههههههه من بدايتها احبك لاصدقت

عناد: عادي كل الحريم اقلهن احبك حتى شغلتنا

..وفتحت غيداء الباب وهي معصب: لاوالله روح لحريمك وشغالتكم,,,وعضت على شفايفها حست بغبائه استفزها وفتحت الباب..

وجات تسكر الباب بس حط رجوله ودخل وهو راااااااااااااسم اتسامه ذوبتها

عناد: احبك آآآآآه احبك,,وعض على شفايفه الي تحت..ومسكها قبل لاتشرد

عناد: على وين حبي

غيداء بخوف: تراك حلفت حرام والله حلفت

شالها عناد: حلفت اطلع روحك اليوم

عبدالله: شلونك

..ابتسمت جود عرفت انه متوتر مثلها بس هذا بداء يخربط صاريسالها عن حالها..وصحتها...

جود بخجل: بخير

رفع عبدالله يده يريد يمسك شعر جود بس انحرج من نظرت جود

عبدالله: ابصلح الفيونكه الي في الروب

ناظرت جود للروب بس ماشافت فيونكه هذا شويقول...وانحرق وجهها لماقرب شفايفه من خدها..

عبدالله: تصدقين يمكن هذه ثاني مره اشوفك بس صدقيني انفتنت فيك

جود: عبدالله شكلك مرهق وتريد تنام

عبدالله:هههههههههههههههههههه ايه اريد انام بس اخاف انام بروحي

جود:ههههههه بيبي

عبدالله وهو يحط راسه في حضنها: ايه بيبي نوميني ومسك شعرها وغط وجهه فيه

نزلت على الفطور والكل كان مجتمع

جودي: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جلست بهدوء وفطرنا شفت عمي منصور يمسح يده يعني شبع

تكلمت لمـ شفته يبي يوقف: عمي ممكن

رد منصور وجلس والكل يناظرني بس انا كنت اناظر طبقي

نزلت راسي ولصقت كفيني ببعض وقربتها من وجهي ابهميني لاصقه في حلقي وسبابتي على شفايفي وخشمي

تكلمت بالم: عمي انتو ماقصرتو وياي انتشلتوني من العذب وحطيتوني في جنه ابوي ابوي ..وبلعت ريقي.. ابوي كان يضربني من وانا صغيره لاني السبب في موت امي ولدتني وماتت ولمـ كبرت صرت نسخه لامي كرهني صار صار يضربني يعذبني وزوجة ابوي تفننت في عذابي..حسيت بالم في حلقي حاولت اكبر حلقي لاجل ابعد الالم وكملت... وفي يوم دخل علي ابوي وسحبني من شعري وعرفت انه راح يبيعني واتفق مع زوجته انها ترمين وسحبتني من شعري ورمتني على رجال عرفت انه دفع فيني ريالات لاجل ياخذ مني شرفي ترجيته لاجل يتركني حضنته احسسه بضعفي ووهني لاجل يتركني بس دخل علي ابوي وضربني عرفت وقتها انه ماباعني لاسترني وزوجني واحد مايعرف اصله من فصله..انتهت ماساتي في بيت ابوي وانتقلت من الفقر للعز عمي انتو اكرمتوني وماقصرتوا وياي اعتبرتوني بنتكم ووحده فيكم رغم القسوة الي كانت متواجده هنا الا انه اصلكم الطيب غلب قسوتكم نسيتوا الطريقه الي دخلت عالمك(الكل ناظر موضي لانها المقصوده) فيها... حميتوا ضعفي وشرفي عطيتوني الحب والامان.. بس عمي انا اشعر بالذل بينكم صح ماحسستوني في اني دخيله او اني عال عليكم او انكم متورطين فيني بالعكس انتو عاملتوني حتى احسن من ابوي الي انا من صلبه.. يمكن يمكن الطريقه الي دخلت لكم فيها هي سبب احساسي بالذل.. عمي ليله بتها في بيت ابوي شعرت بالعزه اتمنى عمي انك تكون فاهمني صح انا انا انا مااقصدكم بشي شين بس هو شعور غصب احسه.. عمي انت خيرت جهاد انه يستمر معاي مرتين وهو اختارني بطيبت قلب بس انت ماخيرتني انا انا كنت اجاريكم يمكن اقدر اعيش وياه يمكن احب جهاد يمكن احس بوجودي وياه بس للاسف كل ألم وكل شعور بالم تحسسني بالذل بالطريقه الي دخلت عليكم كل نظرة حنان من جهاد اشعر فيها وكانها سكين يهدر كرامتي هذا احساسي حاولت ابعده بس للاسف هو مثل الجنين كل يوم يكبر داخل لين بلغ حجمه وصار يصرخ داخلي يريد الخروج بس انا كنت اكتم انفاسه اريد اقتله بس طلع اقوى مني وما اقدر اتحمله تعبت تعب قلبي تعبت مشاعري تعب نضخ قلبي عمي اريد ارد بيتنا بيت ابوي وياليت لو تكملون جمليكم وعرفانكم وياي وماتخبرن خواتي لين يردن من شهر العسل ما ودي اخرب عليهن واشكركم على حبكم وعطائكم وعلى حسن ضيافتكم لي

ماكنت اسمع شي نزلت يديني وحضنت عمري تمنيت اني ماتكلمت ولا قولت

منصور: اتمنى انك تكملين ويانا وماعندي كلمه اقولها اخاف اثر على قرارك بس عندي طلب واتمنى انك ماتردين

جودي: تم ياعمي لو تطلب انفاسي ترخصلك

..قلت تم واناخيفه من طلبه...

منصور: بيتكم احسه مايناسب انوثتك ونعومتك يعني اعطني ثلاث اربع ايام اعدله بحيث يناسب رقتك وغنج ودلالك

..ابتسمت عمي يتغزل فيني ياخاف اني ارفض لاجل ما احس بالذل هناك بعد..

جودي: تامر امر

...وقف جهاد ووقفت روحي وياه..

جهاد: الحمدلله ورمى منديله علي

..ابتسمت للبنات وهن مصدومات..

وقفت وطلعت ورى جهاد

شفته يبدل ملابسه رحت له وحاولت اسكر ازرير الثوب بس هو ابعد يدي عنه

تكلمت ببرود: اشفيك معصب

ناظرني بس مافهمت نظراته..بس غمضت عيوني لمـ مسك ذراعي..

جهاد: ليش استعجلتي

جودي: الحمدلله عدّت على خير وخلاص انتهينا

جهاد: انتهينا انتهتنا

تقربت منه ومسكت وجهه بكفيني اترجها: جهاد ارجوك جهاد خلينا نعيش مع بعض ثلاث ايام في هدوء مثل الثلاث الاسابيع الي راحت

تركني وخرج



في بيت العم سعد

الساعه عشر وصلوا خواتي لاجل يسلموا علينا وبيسافرون عقبها

حضنت جود وانا اشعر بالسعاده في عيونها

جودي: هـ شلون عبدالله وياك

جود وهي تبتسم بخجل: الحمدلله

تركتها وحضنت غيداء احس بامومتها

...غيداء كانت امي رغم صغر سنه..

جودي: غيداء رجلي تالمني

سدحتني غيداء جمبها وجلست تهمز روجولي طول الليل

كنت ابكي وهي تبوسني

غيداء:حبيبي لاتبكين وجهك يصير اسود بعدين

مسحت دموعي: بس رجولي تعورني امي ضربتني بقوه ورفزتني عليها

غيداء: انزين ابوسها لك وهي بتخف

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم