رواية صاحب الظل الطويل -37

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -37

غيداء: انت اعطينا سبب مقنع

جودي: غيداء لو عناد قالك وانت على ذمته انه بيدورلك على زوج يناسب وضعك بتظلين دقيقه وحده على ذمته

اتفاجئن البنات

تكلمت وانا امسح دموعي: انا صبرت لانه ما كان لي بيت وبعد ماسلمته نفسي اخر شي يقول اني استغل ضعفه ...وبكيت وحضنتني غيداء.. بس عقب طلعت سالفت الخطبه واستمريت وياها واعطيته كل الي يريده لاجل يطلقني عقب فرحكم وخلاص هو صرف علي فترة وانا اعطيته الي اقدر عليه فترة وانتهينا والبيبي ما راح احرمه من ابوه وراح اعطيه كل مشاعري وكل حبي وكل عواطفي..

سكتنا لفترة وسألتهن: مافي شي في الطريق

الكل:هههههههههه

جود: انا شاكه

غيداء: اجل اشتري الفحص المنزلي ولا اقول انا برسله لك

جود وهي فاتح عيونه: ليش انت عندك

غيداء:ههههههههه

جودي: اخخخخخ بتاخذون الاضواء عن ولدي

جود: لاصدق غيداء في مشروع قادم باذن الله

غيداء وهي تبتسم بخجل: ايه

جودي: عناد يعرف بالموضوع

غيداء: لا بس بخبره اليوم

جود: عبدالله قالي لازم اغير قسمي

جودي: احسلك اشلك ووجع الدماغ غير وحطي انقليش وانا بعد بحول انقليش انا من اشوف الدم ادوخ تريدين ادخل طب

غيداء: مابقى شي على الدراسه

جودي: انا بكلم جهاد ينزلي اجازه مرضيه وادرس في البيت لاني ما اريد اضيع على نفسي ترم

غيداء: انا عناد يبيني اسحب هـ الترم

جودي: والله بدء التحكم على اصوله

الكل:ههههههههههههه

السفريه الي كانت على نهاية الاجازه اتأجلت بسبب الظروف الي نمر فيها والكل مايريد يروح وجهاد يظل بروحه هنا

بدت الدوامات والكل يداوم معد انا الي اخذت اجازه مرضيه جود والبنات في نفس القسم ونفس المجموعه

جود في شهرها الثاني

وغيداء الثالث

وانا السابع

صحيت الساعه عشر وانا تعبانه جهاد كل يوم يمرني مثل العاده ويتغدى ويخرج مره ثاني للدوام

ظهري بيتكسر الالم كل ماله يزيد

مسكت جوالي واتصلت على جهاد

خرج جهاد الجوال من جيبه: هلا شلونك جودي

جودي: جهاد آآآه الحق علي ظهري آآآه

وقف جهاد: جودي جودي الو

موضي: خير شوفي

جهاد: شكلها تعبانه انا بروح

موضي: لحظه خذني وياك

جهاد: يمه خلي انس يجبك

أنس: خلاص رواح وانا بلحقك

كنت اتألم ودموعي تنزل على خدي

حسيت بجهاد لمـ مسك يدي فتحت عيوني

جهاد: تقدري تمشين ولا اشيلك

جودي:ممممم آآآه اريد خواتي

حملني جهاد باللحاف الي علي ودخلني السياره

فتحت عيوني وشفت خواتي حولي تحملت التعب

جود وهي تبوسني: حمدلله على السلامه

حطيت يدي على وجهي وانا ابكي: لايكون مات لاااا اريده

غيداء وهي تحضني: موجود حياتي بس هو ما اكتمل وحاطينه في الحضانه

ارتحت

موضي وهي تبوسني: حمدلله على سلامتك

ابتسمت لها: الله يسلمك

غزل: الف الف الحمدلله على سلامتك

جودي: الله يسلمك

جهاد من عند الباب: ممكن ادخل

تغطن خواتي ودخل جهاد وهو شكله مرهق

باسني على راسي: حمدلله على سلامتك

جودي: الله يسلمك

حط يدي على صدره وتكلم بالم: حلليليني يابنت الناس والله تعبت

غمضت عيوني وحسيت اني في حضنه

جهاد: خلاص كافي عذاب ليش تعذبين نفسك وتعذبيني بنتنا شو ذنبها تعيش ابوها في محل وامها في محل ليش تبين تعيدين ماساتك في بنتك صدقيني جودي انت ماعشت بين امك وابوك وما تعرفي طعم الحب ليش تحرمين بنتك من هـ الحب والحنان الفطري..

..كلامه كان مقنع بنتي شو ذنبها ليش احرمها من حبنا..

جودي: خلاص جهاد سوي الي تريده

في جناحنا انا وجهاد

وفي حجرتنا

انسدح جهاد جمبي وهو يبتسم

جودي: شو ورى هـ الابتسامه

جهاد: تعرفين انه بنتك مدلعه

جودي: كيفي بنتي واريدها تدلع

جهاد: ااخخخ شو نقول بس

جودي: متى تخرج

جهاد: تكونت جفونها وطلعت اظافرها بس وزنها مرررره ناقص ننتظر يومين لاجل نطمن عليها وبعدين ان شاءالله بتجي تونسنا

جودي: الا صدق وين بنحطها وقت الدوام

جهاد: عند امي مزون

جودي:هههههه والله اخر بترجع لعملها وترد لنا عيالنا

جهاد:ههههه لامعليك هي تحب الاطفال حتى امي سمعتها انها بتتقاعد

كنت اذاكر وبنتي صايره رجه ماتسكت الي وهي في حضني

لبست شرشفي ونزلت شفت خالتي بوست راسها وعطيتها رغد بس هذه دلوعه حيل فضلت تصيح لين اخذتها سكتها وجلست وانا متملله وراي امتحان وهـ الشاطره لاصقه فيني

موضي: الله يكون في عونك لاصقه فيك لصقه

جودي: انزين هي صغيره شلون تعرفني

موضي: الفطره بس هذه مدلعه بشكل اخخخ خاطري اعضها بس صغرها مانعني ما ادري شلون تجلس عند مزون

جودي:هههههههه لا اصلا انا اسهرها طول الليل لاجل تنام عند خالتي مزون واحيان تدق عليا وارد لاجل خاطرها

غزل وهي نازله من الدرج: رغوده هنا يامرحبا يامرحبا

وجلست جمبي وهي من شافت غزل دعست 200 في الخط وصارت تبكي بشكل يقطع القلب حتى انها شرقت كم مره

وقفت فيها وانا اهزها

جودي: والله انها تعرف علومك انت وغزيل في اسير فقالت من الحين اركب جهاز انذار من تقربن تصارخ وهي جربت نذلتكن

كلمتها: بس حياتي بس ...وبوست فمها وخدها ورقبتها وظليت ابوس فيها وادلع فيها واخيرا رضت علينا بس كانت تشهق كل شوي...

جلست وانا اقول لغزل: رجاء اكتمي انفاسك بنتي تتاذى منك

فتحت غزل فمها بس موضي حطت يدها على فم غزل ضحكت على غزل وهي معصبه

تقربت من خالتي موضي:خالتي اريدها تتعود عليك والله طفشت عندي اختبار وماذاكرت

غزل: انا خلصت

لفت رغد للصوت ولمحت شي احمر وسيده بكت

جودي: غزل والي يسلم عمرك لاتلبسين شي صارخ البسي شي يتناسب مع ديكور البيت

غزل: لا والله انت اصلا احبسي بنتك فوق وانزلي والله انها مدلعه

جودي: غزوله حياتي رخي صوتك حرام والله شوفي شلون تبكي

رفعتها اريدها تشوف وجهي بس هي مغمضه عيونها وتبكي

جلست وبست عيونه وشفايفها وخدودها وانا اقولها خلاص حبيبي خلاص والله مو انت بس ياعمري بس

هدت شوي ووقفت

موضي: على وين

تكلمت بملل: بطلع حجرتي واذاكر وهي في حضني الوقت سرقني وانا ماذكرت شي أخاف اني اغيب عن الاختبار ما ادري جلست معها اربعاء وخميس وجمعه خربت علي

دخل جهاد ومبين عليه التعب والارهاق ناظرني حسيت بانه في كلام بيقوله غمضت عيوني احس بشي كايد في عيونه

تقرب مني وباس رغد

شافته رغد ودخلت راسها في صدري

جهاد:اخخخخخ بنتك هذه مدلعه بشكل يقهر

موضي: ههههه تعود لازم تعود نفسك

غزل: والله تستاهل من كثر ماتعايب فيني وفي بنت عمي جاتك وحده دلعها يسد النفس

ردت رغد تبكي وانا خلاص دموعي راح تنزل: غزل خلاص سكتي شوي

رديت سكتها وجلست جمب جهاد وتكلمت: شفيك جهاد شكلك ما يطمن

تقرب جهاد مني وخذ رغد بس رغد بكت ورديت اخذتها

جهاد: اشفيها

تكلمت بملل: ما ادري

وقف جهاد وراح ورد بشنطته

سدحت رغد وهو فتح فمها بس صارت تبكي دخل الخشبه في فمها وشاف حلقها وحط مقياس الحراره تحت باطها

وانا احاول اسكت فيها

جودي: والي يعافيك لعد تكشف عليها البلد ياكثرهم اطباء واستشاريين اطفال البنت صارت من تشوفك انت وخواتك تبكي مسببين لها رعب على بالها كل ماشافتكم بتاخذ ابره

موضي: شو السالفه

وقفت اهز رغد لين سكتت: خالتي يوم الاربعاء كان عندها تطعيم وجهاد جاب ابرتها وغزل وغزيل مسكوها وانا بصراحه ما قدرت شردت صارت من تشوف احد فيهم ولاتسمع صوتهم تبكي على بالها بتاخذ ابره والله حلقها التهب من البكاء والمشكله لصقت فيني ومو عارفه اسوي اشغالي ولا اذاكر

موضي: جهاد لو سمحت انسى مهنتك عند بنتك والله بتدور لها ابو ثاني

غزل: ايه عدو الاطفال الوحيد طبيبهم

نزلت دموعي غصب عني: اريد اطلع جننتني بالعه مسجل ماشاءالله عليها

طلعت وسكتها وبدللتلها وصارت تضحك لي رغوده صار عمرها ثلاث اشهر(بس حجمها كانها توها الاسبوع الاول طبعا لانها اتولدت في السابع) وبنسويلها سابع الاسبوع الجاي بس هذه تكره الاصوات المرتفعه الله يستر

اتربعت فوق السرير وحطيت بيت الطفل فوقي وحطيتها فوقه اسندت ظهري على المخدات ومسكت نوتتي وجلست اذاكر وهي تحاول تمسك النوته وتضحك خبله على بالها العبها وانا اصلا مطنشتها..العلاقه بيني وبين جهاد قائمه على الاحترام حتى كلامات الحب اختفت تماما ومشاعري كل يوم تكبر له وفي نفس الوقت اشعر بالم انا مشاعري تكبر ناحيته وهو عايش وياي لاجل بنته..

حسيت فيه لمـ جلس جمبي وطنشته كملت مذاكره وهو كل مايمد يده لبنته هي تون وانا حطيت يدي على وجهها صارت تلعب بيدي بس جهاد يبعد يدي ويحط يده وهي تلف وجهها لي..نزلت النوته وتكلمت: بدت تتعود عليك شوفها مابكت

تقرب جهاد منها اكثر وحط خدوده على خدها وصار يمسح خدوده على خدودها وهو كل يوم يحلق يعني بس الشنب الخفيف والذقن الي كانه شريط من شفته الي تحت لي الذقن

شالها وهي مستعده للبكى مقوسه شفايفها تقربت منه وبستها وصارت خدودي ملاصقه لخدوده وكل واحد فينا شفايفه على خد لها

غمضت عيوني وانا اشعر بمشاعري وانوثتي تتفجر فيني بس جهاد صدمني احس انه بارد مو مثل كل مره يعني بس هو نزل رغد وحطها على السرير وانا مثل ما انا ماتحركت ولافتحت عيوني اخاف انصدم بعد في نظراته ابتعد عني وعدلت جلستي ونزلت راسي وانا اناظر رغد مديت يدي لها وهي مسكت اصباعي وتريد تدخله في فمها ويالله لين دخل مررته على خدودها وعلى ذقنها واخيرا حصلت الفم.. طالعه متبلده مثل ابوها ماتحس..

انسدح جهاد على السرير

جهاد: اريد انام

جودي: تعشيت

جهاد: لا تعبان واريد انام

خذيت بنتي ووقفت

جهاد: على وين

جودي: بروح الصاله باقي لي فصل ماذاكرته

جهاد: تصبحي على خير

ابتسمت له: وانت من اهله

انتهيت خلاص مابغيت انتهي قفلت النوته وشفت رغد صاحيه في حضني... ذكرتني ايام كنت بيت ابوي كنا نسهر انا جود وهذه صاير منافسه لجود كل خطوه لازم تكون في حضني... حمدت ربي اشغلتني شوي عن جهاد بس آآآآآآه القلب وماهوه

شفت جهاد خارج وهو مكشر جلس جمبي وخذ رغد مني..لا ما اصدق اشتاق لبنته هذا متبلد هو صح يحبها بس يصحى من نومته لاجل يبوسها ويشيله... شكله مو صاحي... حطها على الكنبه بس هي بكت وبسرعه شالها تقرب مني وحضني. هههه شكله حلمان الاخو وجاي يتطمن على رعيته...

باسني ووقف...هذا اشفيه..

جهاد: بودي رغد عند امي وبرد لك

جودي: ليش حالتي تباها

جهاد: ايه

وخرج وانا متفاجئه منه

رد وجلس جمبي

جهاد: جودي تعرفين ابوك وين

دارت فيني الدنيا ابوي مختفي له اشهر وهذا شذكره في ابوي

حركت راسي بلا

جهاد: ابوك لمـ اختفى راح المستشفى يتعالج من الادمان ولانه له فوق الخمستعش سنه يدمن فلازم انه يمر بطرق بطيئه في العلاج بس الفتره الاخيره كان يستخدم انواع جدا سيئه واثرت على قلبه كثير وفي منها قتلت جزء كبير من الدماغ بس سبحان الله شلون كان عايش حكمة ربي بانه ابوك لجئ للتوبه الحين.. وهو الحين اعتقد انه يحتضر وتوهم دقو علي انه يريد يشوفك فاذا

تكلمت بسرعه: ايه هذا ابوي اريد اشوفه واريد اخذ بنتي اريد يشوفها

جهاد: جودي مايصير ناخذ رغد

تكلمت بعصبيه: مو انت الي تقرر في حياتي وحياة بنتي شو الي يصير وشو الي مايصير

وقفت ورحت لبست عباتي وهو لبس ثوبه ومرينا اخذنا رغد في وسط اعتراضات اهله بس هم مايفهموني مايفهون انا شو اريد

وصلنا المستشفى والتقيت بـ جود وغيداء

جودي: غيداء شلونه ابوي

اسندت راسها على الجدر

جود: ما نعرف دخل في غيبوبه وكل الي في فمه جودي وجودي...جودي ادعيله..

جودي: انت شو تقولين هذا ابوي انا في حياتي كلها ما دعيت عليه كنت ادعيله بالهدايه والتوبه

تقرب جهاد منا وهو شايل رغد: جودي ادخلي

خذيت رغد ودخلت انا ورغد وجهاد الي سمح بدخول رغد

شفت ابوي وهو على السرير خذ جهاد رغد مني وتقربت كان لون بشرته بيضاء ابوي ابيض بس ما ادري شلون صار اسود اكيد الذنوب والمعاصي.. الشرشف كان لين بطنه وجسمه كله موصل بليات..تقربت وبست راسه وانا دموعي ماخذه مجراها هي دموع وبس صوتي انقطع انفطر قلبي في حياتي ماتخيلت اشوف ابوي كذا.. حضنته دفنت وجهي في رقبته..ابوي اخلاقه نبيله ابوي صاحب مبدء ابوي صاحب جود وكرم ابوي كان صاحب دين بس حسبي الله من الي غيره علينا..موت امهاتنا كان كبوه بس منيره هي الي استغلت ضعف وحزن ابوي.. حسيت بيد على ظهري ابعدت راسي شوي وشفت ابوي يبتسم لي بست خشمه وراسه وذقنه..هذا ابوي تعرفون شمعنا ابوي اذكر مره ضربني

منيره: ايه زيدها هـ الخنزيره هي الي موتت حلى

ضربني وانا ما اعرف شو ذنبي ذاك اليوم ولمـ فاق من مخدره باس راسي..كنت مسويه نفسي نايمه..

عواض: جودي سامحيني يابنيتي غصب عني

تركني وراح وبعدها ابوي ماصار يمد يده علي لين يسكر لدرجه الجنون

عواض: سامحيني يابنيتي

رديت للواقع بصوت كله حنان وابوه هذه اول مره اشعر بحب الابوه الصادق

بست راسه ويده

جودي: يبه الله يخليك لنا ذخر

عواض وهو يشهق: قولي انك مسامحتني

جودي: الله يسامحك دنيا واخر يبه انا قطعه منك يبه انا احبك

عواض: وانا بعد

وقفت واخذت رغد: يبه شوف هذه بنتي هذه حفيدتك يبه قربتها منه وحطيت وجهها على وجه ابوي وهو دمعت عيونه وجهاد اخذ رغد مني

وشخصت عيونه للفوق وانتفض جسمه وسمعته ينطق بالشهاده وشهق بقوه

جودي: للااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا

دخلت جود وغيداء وارتمينا على ابوي نبكي عليه

جهاد حضني وخرجني

وعناد وعبدالله سو نفس الشي لزوجاتهم يعني عنايه وفي مرضى

جلسنا في الممر وكل وحده على كنبه تبكي لحالها وولها تفكير الخاصه

جودي: ليش يبه ليش تركتنا ليش

العزى صار في بيت عمي منصور

وكنا نبيت انا وخواتي في الملحق مع بعض

والصبح نرجع الفله نستقبل العزاء لين العشى ونرد الملحق

رغد كانت ملازمه لي رفضت اعطيها احد ما ادري اريد اعوض كل الي انحرمت منه في بنتي

اليوم اخر ايام العزاء وخواتي بيردن بيوتهن وانا صار لازم ارد لجناحي

ابو فهد وهو يوقف: احسن الله عزاكم


الكل: جزاك الله خير

ابو فهد مسك يد جهاد: شو يقرب لكم الميت

جهاد: ابو زوجتي

ابو فهد: الله يرحمه وشف شلون الدنيا حنا جيران من سنين ماجمعتا الا الماسي تعال زورني عرفت انك تحب الكتب حب ابوك يقول انك اكيل كتب ماشاءالله

جهاد وهو يبتسم: نجمع ثقافات بس تصدق احب اقراء سوالف الاولين

ابوفهد: اجل ابشر بالخير انا عندي مكتبه فيها معظم سوالف الاولين وتعرف الجامعه وايامها ولمـ صرت ادرس فيها زاد توسعي فيها حتى طلبتي احسهم يملون مني

جهاد:ههههههه هذيل الطلبه مايقدرون جهود اساتذتهم

ابوفهد: كان الله في العون

بعد شهر من الاحداث تعودنا على الوضع فراق ابوي هو سهل بس الصعب الذكره المولمه والطفوله المعذبه واحلى ذكرى لنا وياه تركنا بعده بسرعه

احساس الحرمان من الحب والعاطفه هو الي كان يطاردني وجهاد كان السبب الرئيسي في اني اتعب نفسيا اكثر كل ما اشوفه اشعر بعطفه وشفقته واهم احساس منحرمه منه المره مايشبعها الا احساس الحب

العم سعد عمل صدقه لابوي ووزع على الفقاره وعزمنا عنده

رد جسمي مثل قبل وانا حبيت سالفت اني اطقم مع غزل وغزيل بس بنتي كانت تعرفني.ههههه طلعت ذكيه..

جود: اخخخخ متى يخرج الي في بطني والبس والله مالحقت على قول عبدالله انه يشوفني وظهر لنا هذا

الكل:ههههههه

غيداء: احمد ربك انا الي عصب عناد من عرف اني حامل وكل شوي ويقول شوفي اختك احسن منك متعت زوجها وبعدين حملت

الكل:ههههههههه

...كانو يتكلمن ويجرحوني بدون قصد..

جود وهي تبوس رغد الي بكت: اخخخخخخخ والله انها تقهر بنتك بجد مدلعه

جودي: هههههه كيفها تدلع هذه رغد الحلوه

جود: ايه علميه الغرور من الحين

جودي: كيفي اريدها تكون مدلعه ومغروره

غزيل: ايه هذه بنت جودي كيفها تدلع على كيفها

غيداء: غزيل وبنتي

غزيل: لابنتك بنعاملها مثل اسير

العنود: بدت التفرق

غزل: كيفناااااا

رزان: اما انا بحب عيال عبدالله

مزون: ابو العنصريه يخرب بَطَّنْكم انتن اهل

الكل:ههههههههه

موضي: غزل حياتي اريد ماي من يدينك الحلوه

غزل وهي توقف: تامرين امر كم موضي عندنا

وراحت غزل للمطبخ وخذت كاست ماي وكانت مسرعه شوي ولقت نفسها في حضن احد فتحت عيونها وشافت خالد وحاولت تبعد بس هو كان موثقه

جهاد: اترك البنت حسبي الله عليك

خالد: ما اريد والله لازم تعملون فيني مثل ما عمل لكم عواض

سحب جهاد اخته بس خالد رد سحبها وهي مثل الاطرش في الزفه

خالد: غيرتي ما تسمحلي لازم املك عليها الحين

ماحس الا بماي بارد على وجهه وشهق وشردت غزل

جهاد:هههههههه

خالد: خلاص بروح اكلم ابوي وراح لابوه

في مجلس الرياجيل

خالد:ابوي اريد اتزوج

سعد وهو يشوف حال خالد والماي الي عليه: انت بالاول اعقل وبعدين فكر بالعرس

جهاد:هههههههههههههههههههههههههههههه

خالد وهو يساسر منصور ويخبره بالسالفه لانه عبدالله وابوه موجودين

منصور: لا انا واثق في بنتي

جهاد ومنصور:هههههههههههههههههههههههههههههههههه

عصب خالد: والله هذا مشكلة الي يسافرون ماعندهم غيره


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم