رواية صاحب الظل الطويل -39


رواية صاحب الظل الطويل - غرام

رواية صاحب الظل الطويل -39

خفت على جهاد: حبيبي اشفيك خلاص حبيبي ماصار ضحك

وقف سيارته على جمب وتنهد ووجه محمر ودموعه تنزل من الضحك

مشى دموعه

جودي: خلاص حبيبي خوفتني عليك

ناظرني جهاد

كملنا طريقنا

وصلنا الصرفي ميغا مول وهذه ثاني مره اجي فيها مع جهاد

لفلفنا المحلات كله ورغد في عربيتها

اشترينا ملابس لرغد واشترينا هدايه لبعض وحنا نضحك

جهاد: اقول الناس تشتري هدايه لبعض وتفاجئهم مو مثلنا نشاور بعض

جودي:هههههه كيفنا نغير

جهاد: شوتريدن بعد

جودي: خلاص تعبت اريد اجلس ولا اقول نرد البيت باقي ربع ساعه على الظهر

جهاد: انزين نصلي هنا ونتغدى في مطعم

جودي: لا تعبت وبعدين بنتك شوي وتصيح علينا قرب وقت رضعتها

جهاد: بس انا خاطري نتغدى في مطعم

جودي: اوكي بس انا ما اعرف ارضع في أي مكان لازم نرد البيت ونحط رغد عند البنات ونكمل

جهاد: لا عندي دوام الفتره الثانيه

اوكي

دخلت مصلى النساء وصليت وكلمت البنات

غزيل: شلون الاوضاع

جودي: ههههه فله والله

غزل: ايه وكل شوي داقه تحرقينا

جودي:ههههههه لا والله بس اتطمن عليكن

غزيل: تطمن بس قبل لاتردون كلمينا لاجل ندخل حجرة رغد

جودي: خلاص صار

وصلنا البيت الساعه ثلاث

في السيارة

جهاد: حياتي بروح مشوار وارد تبين شي

جودي: انزين اريد اغراض رغد لاجل اقيسها عليها

عض جهاد على شفايفه: اخخخخ كل كلمه والثانيه قلتي رغد ورغد قولي رد بالسلامه

فتحت عيوني بس جهاد نزل بسرعه ونزل الاغراض انا نزلت وانا شايله رغد حط الاغراض وخرج

هذا اشفيه مزاجه مشقلب

ناديت على الشغاله وطلعت الاغراض فتحت الباب ودخلت

غزل: ليش رديتوا كان كملتوا تمشيه

جودي:كاااااان ودي بس رغد جنننتا

غزيل: ولا انسبين سب بس اخخخخخ ماكان بيدنا شي نسويه

جودي: ولا جوال من الي دق

غزل: جوالي بس قفلت الخط بسرعه وسكرت الجوال

جودي: تغديتن

غزيل: ايه تصدقين الخدمه هنا فايف ستار

جودي:هههههههههههههههههههه

خذت غزل رغد مني

غزل: اكيد ماما مشتاقتلها

جودي: اجل خذيها لها وخذي ملابسها قيسيها عليها مو تلبسينها بس من بره

غزل: اعرف شوخبروك عني بلها

جودي: المشكله اعرف سوالفكن مع الاطفال

غزيل:ههههههههه لابنتك انت شي ثاني بجد نحبهم كلهم بس هذه نحسها قطعه فينا كافي انها كانت ويان ايام العب

غزل: شكلها كانت تتفرج علينا وتضحك

غزيل: لا وععع هذه تضحك هذه بالعه مسجل على صوت البكا

جودي: ماكانكم استلمتن حش في بنتي

غزل: لاهذاااا مديح

جودي: لا والله

غزيل: عن اذنك بنروح ناكل جوعانات

دخلت حجرتي ورميت الاغراض فوق السرير وجلست اناظر الاغراض هذه اول مره انزل مع جهاد واخذ شي لنفسي وبذوقه العاده انزل مع البنات ونطقم

دخل جهاد وابتسمت له

جهاد: شوتسوين

جودي: اناظر الي خذيناه

جلس جمبي وفي يده علبه على شكل قلب

جودي: شو الي في يدك

فتح العلبه وووووووو طقم ابيض يجنن

جودي: شو هذا

مد يده ولبسني التعليقه والاسواره والحلق واخر شي الخاتم ورفع يدي لمستوى راسه وباااااااااااااااااسها ذبت من حركته ....طلع يعرف لهـ الحركات...

ناظرت عيونه

رن جواله وناظره بقهر

جهاد: هلا شو تريد

عناد:هههههه اشفيك معصب

جهاد: انت تتصل في اوقات تقهر ياخي

عناد: انزل اريدك في مشوار مهم

جهاد: مايتاخر

عناد: لا انزل بسرعه

جهاد: على وين

عناد: انت انزل وبعلمك في الطريق

جهاد: نتاخر

عناد: ما اعرف بس انزل

سكر جهاد الخط وناظرني

جهاد: بروح حياتي وارد لاتتحركين ولاتدرين شلون انا مضطر اقفل عليك الباب لاني اخاف ارد والاقيك اسفل وبالقوه لين تطلعين

ابتسمت له: اوكي فمان الله بس بتتاخر

جهاد: ساعتين على حسب

ابتسمت له وانا ودي ارتمي في صدره بس قاومته: انزين وانا برتب الاغراض وانام شوي لين ترجع

باسني وخرج

رتبت اغراضي ورن جوالي

جودي: هلا

غزل: انزلي بنتك اشتغلت وناناتها

جودي:هههههه انزين اخوك حابسني

غزل: خلاص الحين اجيك

جودي: بس بيرد بسرعه

غزل: خلاص نجلس في الصاله واذا جاء انت ادخلي بسرعه

جودي: اوكي بس الباب مغلق

غزل: ايه اعرف ما ادري من انحبس اليوم

خرجت لهم وخذيت رغد ورضعتها

غزيل: غيداء تسلم عليك

جودي: الله يسلمه نسيت اكلمها اليوم كلمت جود الصباح ونسيت غيداء

غزل: وين راح جهاد

جودي: مشوار مع عناد والله كثرت مشاوريهم اليوم

غزيل: تصدوقن العام كان الوضع كله ايثاره جري ولعب وخوف ودس بس صدق كانت تحمل احزان لي ناس وافراح لناس وايثاره..قالتها وهي تاشر على عمرها وعلى غزل.. لناس بس احسها سنه مميزه غريبه في حياتي اعتقد انها ماراح تنعاد

جودي: الله لايعيدها كلها احزان وذل

غزل وغزيل:هههههههههههه

غزل: غزيل سمعت امي تقول انه بيسون الملكه قريب

غزيل:وووووووووووووووووووو لالالالالااااا آآآآآآآه واخيرا حسو فينا

جودي:ههههههه ما ادري انت وهي ليش تريدون الزواج ماتعرفون راسكم من كرياسكم ياماما الزواج مسؤليه بيت ورجال عيال وتعب

غزيل: اريد هـ الغلب انت شعليك فيني

غزل: واهم شي الحب اخخخخ ذبحنا هـ الحب

الكل:هههههههههههه

جودي: ايه اما عن خالد بيذبحك مثل خوانه

غزيل: ايه والله ولا انا ماخذه واحد حجر مثل اخوه لمـ امر من عنده يلف للجه الثانيه حتى مره شفته من الشباك وخرجت وانا متعطره قلت يمكن يلتفت بس اخخخخخ حرق وجهي

غزل:ههههههه شو قال

غزيل: قال آآآآآه بس قهرني بكلامه

جودي: شوقال

غزيل: قال الحرمه الي تخرج وهي متعطره تعتبر زانيه اذا شم ريحتها الرجال

الكل:هههههههههههههههههه

غزل: وانت سكتيله

غزيل: لا والله قلت بروح بيت عمي والحوش واحد ومافي احد غريب ما في الاانت

غزل بحماس: شو قال

غزيل: ليش انا مو رجال

الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه

غزل:هههههههههه وانت شو عملتي

غزيل بقهر: رديت بيتنا والله اخوك يفقع المراره

الكل:هههههههههههههههههههههه

غمض جهاد عيونه بالم...في حياته كلها ما تمنى يشوف هـ المنظر دمعت عيونه ...

عبدالله: هي

جهاد: ما اعرف مالها معالم حتى لونها اسود ووجهها محروق وشعرها ابيض يعني متغيره كثير

عناد: بس الورقه الي وياها تثبت انها هي

عبدالله: يمكن سارقتها

جهاد: يكون احسن

عناد وعبدالله وهم يناظروه: شلون

جهاد: يعني البنات اذا درو بالسالفه ممكن تاذيهم وخلينا نقفل على الموضوع

عبدالله: صادق يعني احسها انسانه ماتشرف وبعدين جود دوم تدعليها بالخير وتتمنا ردتها يعني اكيد بتنصدم لو شافتها

عناد: ايه حنا الرياجيل ما تحملنا شلون هن ولاظروفهن ما تسمح لهن بكل الاوضاع

جهاد: صادق ممكن وحده فيهن تسقط يعني هي كانت تعالمهن كانها امهن بس جودي لا

عبدالله: خلاص بنقول موت مراءه في ظروف غامضه بس الصحف ما راح تسكت بتسوي اعلان وهن اصلا خذولها صور واكيد وصلت للمطابع الان وانا الصحفي من الصبح ينظر اني اقابله لاجل اكشف الحقائيق

عناد: بس هذه امانه

عبدالله: الامانه انه نستر على عائله ممكن تضرر بـهـ الخبر بنات بياكلوهم الناس بكلامهم حتى حياتهن ويانا ممكن تتاثر يعني تذكر جودي واحساسه بالذل شلون عملت واكيد خواتها بيتاثرن مثلها انت تخيل لو لك احد من معارفك كذا والله بتنكر بكل قوه واذا درو عنك اصدقائك اكيد بتاهجرهم وللعلم الصحف عرفت انها مصابه بالايدز

جهاد: اعتقد انه انتهت مشكلتنا انا ماتعرفت عليها وهي مره مرميه في زباله ويمكن الاوراق الي وياها لصقت فيها من الزباله

عبدالله: اصلا محد عارف بالسالفه

عناد: خالص انتهى الموضوع

تـ

أ

ر

ج

ح

جهاد...رجع جهاد وعناد وما سولفو بكلمه المنظر مؤلم ومقرف الخاتمه السيئه الله ينجينا منها ان شاءالله..اللهم اجعل اخر ايامنا طاعه لك وعباده مقبوله..

وصل البيت ودخل وهو مشتاق لجودي وده يرتمي في صدرها يحس بحنانها يطفي شوقه لها بيعترف لها عن حبه لمتى يكابر..وصل وسمع اصواتهن في الصاله وضحكهن.. تذكر انه حابس جودي وحزتها نسيى انه عطاها المفتاح يعني اكيد خرجت من الباب بس فتح باب الجناح لقاه مقفل بغى يفضح عمره من الضحك كتم ضحكته ...الخبله شكلها نست انه عطاها المفتاح وردت خرجت من البرنده..

دخل الجناح وخرج البرنده وانتقل للبرنده الثانيه ورجع للخلف يعني اذا دخلوا ماراح يشوفنه الا اذا التفتو للخلف

دق على جوال جودي

جودي: هلا

جهاد: هلا عيوني هلا قلبي هلا بروحي هلا بكل هلي هلا بهـ الصوت

....ناظرت جوالي هذا اشفيه مو صاحي..

جهاد: حياتي وينك وين رحتي اريد اسمع صوتك

جودي: جـ هـ اد

جهاد بغى يضحك بس راح يسمعون ضحته لان الباب شوي مفتوح.. تنهد: ايه جهاد حياتي الحين راد البيت اريدك

.. سكر ت الخط وعطت غزيل رغد ووقفت..

جودي: جهاد راد مع السلامه

خرجت وغزل وغزيل الي شايله رغد وراها

جهاد: على وين

انصدمن البنات وناظرو للخلف هو وقف عند الباب وسكره بالمفتاح وتقرب منا وناظر الممر السري

جهاد: من متى

محد تكلم

غزل وهي تسوي نفسها مو عارفه شي: يوه شو هذا

جهاد:هههههههههه لا والله

تكلم جهاد بصرامه: فكرة منو

الكل مع بعض: انا

ناظرهم جهاد بتهديد: ترى بتنضربن

شاف جهاد جودي وشعرها يطير ورها بسبب الهوء افتنه شكلها ..يحبها مو بس جمالها الي فتنه حتى تصرفاتها الغبيه افتنته..كل شي فيها يفتنه..

...تقرب مني وناظرني احس نظراته غير غير ذبحتني..

جهاد بصوت عذب: فكرة منو

جودي: انا

غزل: لا انا

غزيل: لا انا

جودي: تدري شلون رغد

غزل: ايه صادقه رغد

غزيل:ايه رغد هذه عليها حركات ماشاءالله اكبر من عمرها

جهاد: لا والله

تقربت من جهاد وحطيت يدي على صدره وتكلمت بغنج ودلال: خلاص سامحه هـ المره والله انها ماتستاهل قسوتك

ذاب لها جهاد رفع يدها وباسها: كان ودي بس العقب لازم تاخذه

غزل بدلع: لايكون قلبك اسود

جهاد وهو مازال يناظرني: بتاخذ العقاب وبعدين ببيض قلبي لاجلها

توجه للسلم وفكه وتوجه لـ غزيل وخذ رغد وشالها

خرج وسكر الباب علينا وحنا مصدومات

دقينا الباب: خلاص جهاد فكنا

اشرلهم جهاد بانه مايسمع

اشروله انه يخرج للبرنده الثانيه

ظهر في البرنده الثانيه بعد مانزل رغد لامه وطلع لهم ثاني

جودي: خلاص جهاد

جهاد: بالاول خبروني فكرة منو

الكل: انا

ناظرو بعض: كلنا

جهاد فك الحبل وطاح السلم وطلع صوته وهو يطيح

غمضنا عيوننا كان صار لن مثل السلم لو طحنا

جهاد: ماراح تخرجون لين اعرف متى وفكرة منو

جودي: خلاص انا بعترف انا السبب طفشت وعطيتهم الحل تفرجنا على فلم قبل وطبقناه

غزل: لاوالله متى

غزيل: اصلا عيوني هذه فكرتي تبين تضيعين حقي...وسكتت زل لسانها

جهاد:هههههههههههههه

جودي: لاتصدقها انا فكرتي انا واذا بتعاقب فانا متعوده على العقاب عادي بتردني بيت ابوي اهلا وسهلا بتحبسني فانا تعودت

جهاد:هههههههه ايه مبين تعودتي بدليل الممر السري

الكل:ههههههههه

غزيل: خلاص جهاد لمتى يظل قلبك متحجر الحجر صار يحس وانت لا حتى الضحك عندك بالنادر والله لو أنس مثلك بخلع قلبي من صدري وادوس عليه انا ما اقدر اعيش مع انسان مشاعره متبلده واصلا خلاص اتخذت قراري انا ما اريد انس اخاف اتعذب مثل جودي عطتك كل حبها وكل مشاعرها وانت صخر ماهزتك ريح وجلست على الارض تبكي

بس ماتدري بانها بكلامه هزت اثنين

جهاد اتفاجئ منها شلون اخته توصفه بالمتبلد اجل زوجته شورائها فيه نزل راسه وخرج

انس وخالد الي ردو وسمعو صوت ضحك جهاد وجو لهنا وسمعوا كلامها

خالد ناظر أنس الي انحرج وبعثر نظراته بس تفاجئ اخته شعرفها بمشاعر انس

أنس ابتسم لـ خالد ومشى

تركوا المكان في صدمه

فتح جهاد الباب لنا

خرجنا بهدوء بس جهاد جمع شعورنا ومسكها بيده: بتاخذن عقابكن

الكل:ههههههههههههه

نزلنا المكتب ودخلنا

جهاد: اريد الكتب هذه كلها تلمع

غزل:لالالاا عندي حساسيه من الغبار

غزيل: وانا بعد

جهاد: والله ماتخرجن لين المكتب يلمع وكل شي مرتب مكانه واذا ضيعتن الترتيب شغلن الكمبيوتر وشوفن ترتيبه

....( صدق عقاب يقهر انا مجربته بس مو عقاب طلبنا اخوي وانصدمنا انا وخواتي منه ورتبنها بس بطلوع الروح لين خلصنا رقبتنا التوت من كثر مانناظر لفوق...emelyaamal)

موضي: وين البنات

جهاد: يمسحن الكتب

موضي: الله يهديك خلي الشغاله تنظفه

جهاد: يمه الشغاله بقلب الدنيا قلب

موضي: لا تمسح كل مجموعه وترد تدخلها مكانه

جهاد: لا ما احب الشغاله تمسك الكتب ماتعرف قيمتها ولامحتوها ترميها يمين يسار تذكرين المجلد الي عدمته طشت الماي عليه واتعدم

موضي: طاح منها

جهاد: خلاص يمه خليهن يتعلمن

خلصنا وخرجنا

جهاد: عفيه على الشطار

كلنا ناظرناه بقهر

غزيل: بروح بيتنا تبين شي ماما

موضي: لا شكرا

غزل: غزيل ببدل واجيك لاتنامين

غزيل: اوكي

طلعت انا وغزل وخرجت غزيل

في الشاليه

جودي: غيداء صايره بطه

غيداء:ههههههههه ايه شعليك والده في السابع

جودي:هههههه يالطيف على الحسد حتى المرض تحسدونا عليه

الكل:ههههههههههههههههه

العنود: جودي تذكريني بـ جهاد وعناد

غزل وهي تحط يدها على بطن غيداء: ووو يتحرك

غزيل: عقبالنا يااارب

مزون: وبعدين وياك وبعدين افرحي أنس يريد يتزوج بس ننتظر غيداء تولد وبنسوي فرحكم مع بعض

غزيل: بس أنا ما اريد أنس

الكل انصدم

مزون: شلون

غزيل وهي توقف: أنا الي بتزوج وانا الي اوافق

تركتنا وحنا مصدومات ومشت

مزون: شو صار

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم