رواية يالبى قلبك -3

رواية يالبى قلبك - غرام

رواية يالبى قلبك -3


البنات في الملحق


أسيل كانت قاعده ويا هديل ويتكلمون عن محمد يوم جا للعنود اليوم ويطالعون في الهنوف
الهنوف كانت متضايقه من نظراتهم عاد هي خلقه ما تحب أسيل ما تعجبها حركاتها تحس انها وحده صايعه
شوي الا الهنوف قعدت مع نوره مقابلين هديل وأسيل
الهنوف: يوه تعبت من كثر الرقص
نوره : أما انا مو بس تعبت الا مت عاد وسوير معانا لازم نستهبل مايجوز عندها رقص زي الناس لازم هبال
أسيل: هنوف انقلبت طماطه من كثر الرقص
الهنوف في قلبها بدينا ابتسمت : مت من الحر
اسيل : طلعي بره الجو حلو
نوره : كانت بتطلع بس قلت لها تعالي قعدي معي
هديل: هنوف
الهنوف: هلا والله
هديل : الي اليوم ركبتو معاه انتي والعنود هذا محمدأخوها
نوره: وانتي شكو
هديل : سؤال ليه فيها شي ؟؟
الهنوف : لا عادي شدعوه أي اخوها
أسيل : اخوها ياحليله يهبلل يجنن
هديل : الا يطيح الطير من السما
أسيل : عاد كلش ولا النظاره الشمسيه الي كان لابسها
هديل : والا يوم يشيل الكبوس من على راسه ويطيح شعره على عيونه
نوره : حشا بل عليكم من بنات والله ما تستحون قزيتو الولد من ...الى
أسيل : حتى هو ما قصر
نوره: اكيد انتم الي متحرشين فيه وال قعدتو تقزون فيه وانتبه لكم عاد أسيل وانا اعرفج
الهنوف الي كانت واصله حدها من كلام أسيل وتنرفزت كل الي سوته انها لفت وجهها عنها
هديل حست ان الهنوف تضايقت: الهنوف شفيج ؟
الهنوف : مافيني شي بس بروح عند البنات
أسيل : يلا خل نروح كلنا ليش قاعدين هنا
الهنوف يعني الا تلحقني وجع :يلا قومو
نرجع للعنود وسهى
وسهى قاعده تشوف الأغرض حق العشا وترتبهم عشان تخلي الشغاله توديهم للملحق
العنود : أقول عندج شريط هذيك الطقاقه الي قلتي عنه ذاك اليوم
أي مو جود فوق في غرفتي ليه؟
العنود: ابي ارقص عليه
سهى : الحين عندنا الاصلي تروحين تاخذين التقليد
العنود : الطقاقه تونس اكثر وين حاطته انا بروح اجيبه
سهى : تشوفينه في غرفتي في الدرج لون الشريط ازرق مكتوب عليه (أغاني طقاقات )
العنود: مافي احد في البيت
سهى : لا تخافين الكل طالع
العنود: اوكي
سهى : والله البنات بفقعون عليج من الضحك انتي ويا هالطقاقات
العنود وهي تعلي صوتها لانها طلعت من المطبخ : مالت عليهم يلبعد عمري سوير هي الي بيعجبها
فيصل الي يوم طلع غرفته انسدح على السرير وراحت عليه نومه وقام على رنه الجوال خويه داق عليه قام بسرعه واخذ شور ولبس ويبي يستشور شعره لان كان مبلل وهومستعجل دور الاستشوار ما لقاه
فيصل: اكيد في غرفة سهى ..وطلع لغرفة سهى
دخل الغرفه وفتح النور وأخذ الاستشوار وتوه بيطلع الا يسمع صوت بنت ويركض ورى الباب
العنود: يوووو اللمبه مفتوحه وتدق الباب هل هناك احد ..أكيد ناسيه البه مفتوحه من الرجه الزايده
وتروح لعن الدرج الي فوقه المسجل وتفتح الدرج وهي تقول :
ياللي تطالع وكأنك ما تطالعني نظرتك حبيبي هاذي لاتكررها
صحيح شاطر لكن صعب تخدعني انا على الطاير افهمها واطيرها
فيصل : كان واقف زي الصنم انا عز الله ميت ميت الليله في التلفون مع هذيك والحين مع هاذي لو وصل لسهى بتحسبني متعمد يالله سترك ياربي اني عبدك ابن عبدك ابن امتك انقذني من ورطتي ياااااارب
الا يسمع سهى : العنووووووووووووود العنووووووووووووود
فيصل بقق عيونه
العنود: هلاااااااااااااااااااااااا
سهى : لقيتيه والا أطلع
فيصل : لا ياااربي ..لاإله الا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين <<دعاء الكرب
العنود : لا خلاص لقيته <<طبعا كله بصراخ
تقوم العنود وفيصل عيونه متعلقه بفتحه الباب عشان يشوفها
خذت الشريط وهي تكمل
انا مزاجي واطيع الي يطاوعني ان كان لي خلق امررها امررها
وهي طالعه من الباب يوووو نسيت اللمبه وتلف وجهها على فتحت الباب وعينها بعين فيصل وعلى طول تلف وتسكر النور وتنزل
فيصل شافها بس هي طبعا لا لأن كان ورى الباب ومو مبين ويوم تطيح عينها بعينه كان طبيعي ومو قصدها بس فيصل هنا الي يشوف هي لا
فيصل الله العالم به في ذيك الساعه يحمد ربه على انه طلع من هالورطه والا يحمد ربه على الي شافه ؟؟؟
سهى :سنه ؟؟؟
العنود: بالموت لقيته انتي وهالدرج الي محيوس فوق تحت
سهى: هههه اوكي يلا نطلع ألحين بحط العشا تراني ميته جوع
العنود حتى أنا يلا مشينا
فيصل راح لغرفته واستشور شعره عالسريع وحط كبوس عشان مو مرتبه زين وطلع وهو طول هالفتره يفكر بالعنود ....
البنات بعد العشا بدو يطلعون الهنوف والعنود الساعه 11 طلعو وهم طالعين


+++++++++++++


سهى: اقعدو تو الناس
الهنوف : شوفي الساعه كم ؟11 أي تو الناس
العنود: امي ذبحتني اتصالات سهى ان شاء الله مره ثانيه
سهى بأسى: ان شاء الله عاد لا تقطعون
سلمت عليهم وطلعو وهم في السياره
العنود : والله استانسنا اليوم صح؟؟
الهنوف : الا استانسنا مووت
العنود: بس انهد حيلي احس اني داايخه ولا كأني نمت الظهر
الهنوف :أقول العنود قلتي لسهى الي صار
العنود: ليه تسألين
الهنوف : قبل لا تروح تحط العشا شفتج لحقتيها قلت أكيد رحتي تقولين لها بس يوم جات طبيعيه شكيت
العنود: ارتاحي ما قلت لها بس بقول لا تخافين
الهنوف تقلب عيونها وتلف وجهها على الشباك وقبللا تنزل بيتهم
العنود: يلا أشوفج بكره ان شاء الله بيت جدي
الهنوف: ان شاء الله يالله مع السلامه
العنود: مع السلامه وتسأل (إيشا)بابا جا البيت
إيشا الي هي الشغاله زوجه راجو :أي بابا جا
العنود: في نوم
إيشا: مادري
العنود: الله يستر ياخوفي يعصب عشان تأخرت
دخلت العنود شافت امها وطبعا لقت لها كم تهزيئه صغيره عشان تأخرت بس تعذرت لها ان اخر يوم الاختبارات ووناسه والبنات ما خلوها تطلع ومن هالكلام المهم دخلت غرفتها دخلت وخذت دش وطلعت وصلت الشفع والوتر <<هاذي عاده حلوه في العنود سمعت شريط حق محاضره دينيه وتأثرت منه ومن هذاك اليوم وهي تصليها >>ورمت روحها فوق السرير توها غمضت عيونها الا تسمع نغمة رساله خذت الجوال الي كان في الشنطه فتحت الرساله
محد يشق القلب من غير<تفكير>
حتى الكبيب يرتجف ثم<يحتار>
الا انت شقي الجوف من غير <تخدير>
وبنيت قصور داخل القلب و<انهار>
وجهه نظر كتبتها بصدق <تعبير>
وارسلتها للي داخل القلب له < مقدار>
الي كان راسل رقم فيصل هي انصدمت ما توقعته يرسل او يتصل بعد الي سواه
اليوم الي بعده كانو متجمعين كلهم في بيت الجد على الغدا كالعاده كل خميس وكانت الأمور طبيعيه
يوم الجمعه العصر في بيت عبد العزيز كانو قاعدين في الصاله يتقهوون
عبد العزيز: يابنات ترى يوم السبت أنا وأمكم بنروح الإمارات
ريم:واحنا يبى بنروح وياكم ؟
ساره:أبوكم عنده شغل مب رايح يتمشى
العنود: كم بتقعدون هناك؟
عبد العزيز: أسبوع تقريبا
ريم: الله شالهشغل الي يخليكم تقعدون أسبوع
العنود: وانتي كل شي لازم تعرفينه قالو شغل خلاص انتي شدخلج
ريم: أنا ما كلمتج
ساره ولا كأنها سمعت شي من الي قالوه: بتقعدون هنا والا ترحون بيت جدتكم
ريم : أنا عن ن فسي بروح شقعدني بين أربع جدران ومع مين ياحسره
العنود: حظرتج وأنا مو ماليه عينج؟
ريم وهي قايمه يتطلع فوق: أنا قلت انتي؟؟بروح أقعد مع دانه أوسع صدري عن اذنكم بروح غرفتي
العنود تكش عليها وتفس في وجهها
عبد العزيز :وانتي مب رايحه
العنود:ما ادري ؟
ساره : أختج بتروح انتي شقعدج ؟؟ بعدين الهنوف هم بتروح
العنود: ليش عمي وخالتي بعد بيروحون معاكم ؟
عبد العزيز: أي الشغل لي أنا وعمج بعدين عندنا عرس يوم الخميس
العنود: اووو عشان كذا امي وخالتي بيروحون؟؟
عبد العزيز : تقدرين تقولين كذا؟؟
ساره : بترحون اليوم في الليل والا بكره
العنود :لا شدعوه اليوم بكره ؟؟ ليه انتم متى طيارتكم ؟
ساره : بكره الساعه 7 الصباح
العنود:الله مو كأنه بدري ؟
عبد العزيز: مافي حجز الا هالوقت الي في الليل زحمه
العنود: الله يعينكم
في بيت الجد
دلال قاعده مع جدتها في الصاله يتقهوون ودانه توها داخله عليهم : السلام عليكم وحبت راس جدتها
فوزيه: وينج ما نزلتي الظهر تتغدين معانا
دانه : والله يا أمي اني كنت تعباانه ميته فيني النوم
فوزيه: وتوج تقومين
دانه : لا قمت قبل ساعه ونص تقريبا
فوزيه: والله انتم يا عيال هالزمن ما أدري شلون
دلال: مب كلنا يا أمي الحنونه أنا غير عنهم
دانه: مالت عليج ألحين انتي مب من عيال هالزمن ؟؟
فوزيه:أي من عياله بس سنعه احسن منكم طالعه على جدتها
دلال تمد لسانها لدانه
دانه تكش عليها بيدها: أقول أمي وين جدي؟
فوزيه : ما ادري أخذ شهد وطلع معاها من شوي
دلال: اذا ما كنت غلطانه كأنه رايح للبعارين
دانه : ههههه حلوه ذي للبعارين والله اني مشتهيه أروح من زمان عنها وتلف على جدتها أقول أمي شرايج لا جاو بنات عمي نقول لجدي نروح نقعد هناك كم يوم ؟
دلال : أي بنات عم ومتى بيجون
دانه : يعني كم بنات عم عندنا بنات عمي عبد العزيز والهنوف
فوزيه : وانتي متى دريتي؟
دانه :توها داقه علي ريم وقالت لي
دلال: والله وناسه لو جاو ونروح مع بعض للبر
دانه: جده واللي يعافيج قولي لجدي
فوزيه: والله ما هقيته يخالف انتو قولو له
دلال: اكيد بيستانس عاد هو ياحبه للحوش حقه والبعارين
دانه : والخرفان والأرانب والطيور والدجاج والزحمه كلها
دلال: بالمختصر المفيد حديقة حيوانات بريه
دانه : أما هالحيوانات ما ادري شلون يستحملون الحر في الصيف
دلال: جدي باني لهم مكان عن الشمس والحر بعدين الدجاج توه موديه يوم قام يزعجناكوكوكوكووووو كوكوكوووكووو
دانه: اعصابج لا تتفاعلين
الا بدور ومنى داخلين عليهم : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عاد بدور جت قامت الصجه


الساعه 9 في الليل العنود في غرفتها فاتحه دولابها وترتب شنطتها وكانت فاتحه Fm عشان تسمع الأشعار الي تجي <<<هي طايحه في الشعر هاليومين
الا جوالها يدق المتصل الهنوف
العنود: هلااااااا
الهنوف : هلا والله شخبارج؟
العنود: الحمد لله انتي شخبارج؟
الهنوف: بخييير ومستاانسه ألف
العنود: يابعد عمري كل هذا عشان بتقعدين وياي أسبوع
الهنوف: هههههههه يالله عشان ماأطيح وجهج
العنود: والله خوش مجامله
الهنوف : متى بتروحين
العنود: بكره ان شاء الله الصباح بس بالضبط ما ادري متى وانتي
العنوف: وهم طالعين بكره بقطوني أنا ونوافو عند جدي
الا تدخل الريم وبصراخ والتلفون الا سلكي بيدها والإبتسامه شاقه وجهها:العنووووووود
العنود متخرعه:الناس يطقون الباب قبل لا يدخلون وجع شفيج خرعتيني
الهنوف : هاذي شفيها تصارخ
ريم: عندي بشاره حزري؟؟
العنود : أنا قلت الحين هاذي فيها شي قالت عندي بشاره
الهنوف :أقول فتحي السبيكر
العنود : فتحته
الهنوف: الريم
الريم: قبل لا تقولين أي شي وشو تعطيني انتي وياها على هالبشاره
العنود: انزين وشو بالأول
الريم: دانه على التلفون تقووووول...
الهنوف والعنود:ايييييييييييييييي
الريم بصوت أعلى: جهزو ملابس للبر
العنود: قولي والله
الريم : والله قالت لجدي ووافق
الهنوف: وااااااااااي ونااااااااااااااسه خوش خبر عنووود بوسيها عني
العنود: يا فرحتي تعالي وتبوس ريم هاذي حق الهنوف وتبوسها مره ثانيه هاذي حقتي
الريم: الله الله شصاير بالدنيا العنود تبوسني
العنود: ههههههه تستاهلين وبوسي دانوه على هالخبر الحلو
الريم وهي طالعه وترجع تحط التلفون على اذنها : هنود تبوسج على هالخبر
الهنوف : زين انها قالت عشان ناخذ احتياطنا
العنود: ونااااسه احس الدنيا مو ماليتني من الفرحه
الهنوف : اوكي اخليج بروح اقول لندى واقهرها ومره وحده اقول لنوافو عشان يجهز اغراضه للبر
العنود: يلا سلام
وطلعت العنود وعلى طول نزلت تحت عشان تقول لامها وابوها وفي نزلتها الا محمد داخل وامها وابوها و
عبد الله في الصاله



العنود: يمىىىىىىىىى
محمد :هي هي شفيج تصارخين
العنود ولا كأنها تشوفه وتدخل الصاله وهي تلهث من الركض
ساره: شفيج تصارخين
الا ريم وراها: بنروح البر
العنود: بنكشت
عبد الله : الحين هالصراخ عشان بتروحون البر : يمىىى يمىىى
محمد: الي يشوف ما عمرهم راحو بر
عبد العزيز وهو يبتسم: بناتي ومستانسين انتم شدخلكم فيهم
العنود تروح تقعد جنب ابوها : يابعد عمري ابوي هو الي يحس فينا
ريم تلف على محمد: وانت يعني تسوي نفسك مو مستانس وامس اسمعك تقول والله مشتهي اكشت من زمان عن البر
محمد: بل بل بل عليج ما يخفى عليج شي كل شي تعرفه
ريم: قول ما شاء الله
ساره : مع مين بترحون
العنود: مع جدي وطبعا الكل معانا
عبد العزيز: ياني مشتاق للبر من زمان عنه
العنود : انزين تعالوا معانا
الريم : حاولو ترجعون بدري وتعالوا
عبدر العزيز: بنحاول احنا وحظنا يا نلحق يا ما نلحق
محمد: يمى بطني يحقرص جوعان
ساره : العشا جاهز بس دقايق اجهز الطاوله هنود وريم قوموا ساعدوني
بعد العشا قعدوا يتقهون شوي بعدين كلن طلع غرفته
النود طلعت غرفتها وهي مستانسه وتغني
العنود : بدق على الهنوف اشوفها جهزت أغراضها خذت الجوال الا تلقى 3 مس كول رقم غريب ما عرفته توها بتدق على الهنوف الا يدق جوالها نفس الرقم رفعت : نعم
المتصل زين ردت : نعم الله عليج ما بغيتي تردين؟
العنود :نعم مين حظرتك ؟
المتصل: ماعرفتيني ؟
العنود انتبهت للصوت وبعصبيه : نعم خيير؟؟
فيصل: ليش معصبه
العنود: ما يخصك شتبغى؟
فيصل: ما بغيت شي بس حبيت أسلم وأتأسف على الي صار
العنود: أسفك مش مقبول بغيت شي ثاني
فيصل: انتي ليش كذا ؟؟
العنود: لاني كذا
فيصل: هههههههههه
العنود: مافي شي يضحك مع السلامه
فيصل: دقيقه دقيقه
العنود وهي تتأفف: نعم
فيصل: ممكن نتكلم شوي
العنود: قسم بالله انك قليل الأدب ما تستحي ولك وجه بعد الي سويته انا الغلطانه الي ساكته لك صدق من قال الي ما يستحي يفعل ما يشتهي بس أنا اوريك وسكرت السماعه في وجهه
فيصل: ياربي من هالبنت بس يا أنا يا هي ورجع دق عليها وهي ما ترد ويدق ويدق ويدق وصلت حدها رفعت
العنود بصراخ: يعني والنهايه وياك تراك مصختها
الهنوف: هي هي شفيج تصارخين بعدين سنه يالله تردين
العنود: الهنوف سوري والله حسبالي هالحمار
الهنوف: منو؟
العنود: هالزفت أخو سهى لوع كبدي
الهنوف: رجع دق ياربي شهالشباب حسبالهم كل البنات وااحد وهذا بعد يدري انج صديقة أخته بس شتقولين
العنود: صبري علي والله لأقول لسهى
الهنوف: أي والله هالأشكال ما ينسكت عنهم
العنود: ما علينا منه جهزتي أغراضج
الهنوف: أي خلصت وانتي
العنود: أي بس بقالي اشياء بسيطه
الهنوف: تصدقين العنود أحس في روحة البر هاذي بتصير أشياء فله
العنود: الا احنا بنخليها تصير والله ما اخلي شي في خاطري الا واسويه ابرد حرتي بعد هالمذاكره
الهنوف : الله يعينا على مغامراتج
العنود: هههه تذكرين ذيك المره واحنا في البر يوم نطلع في الليل مسوين فيها عصابات ويشوفنا عبد الله ويقوم التهزيئ
الهنوف: ههههههههه هذا انتي وافكارج يا مبدعه زمانج
العنود: انا بنهبل من هالولد
الهنوف : أي ولد؟
العنود: هالزفت فيصلو في غيره
الهنوف : تدرين سكري الجوال
العنود هذا الي بيصير
الهنوف : اوكي يلا اشوفج بكره ان شاء الله عاد لا تتأخرين تعالوا بدري
العنود ان شاء الله يالله مع السلامه
الهنوف باي
سكرت من الهنوف وعلى طول سكرت الجوال ورتبت أغراضها ونامت .
اليوم الثاني الساعه 6 الصباح كانو متجمعين على طاولة الفطور الا ريم ومحمد
عبد العزيز: عبد الله عاد لاأوصيك على خواتك
عبد الله: لا توصي حريص روح وانت متطمن
العنود: يبى شدعوه احنا عند جدي مب عند أحد غريب
ساره : الا ريم وينها ما قامت
العنود: لا تقوم مستحيييل لا هي ولا محمد
الا ريم داخله عليهم: هذاني قمت مافي شي مستحيل
الكل : ههههههههه
قعدت ريم وفطرت
ساره :ريم والعنود لا أوصيكم عن الهبال الزايد والمناقر والخناق
ريم: شدعوه يمى افا عليج
العنود: شوف مين يتكلم
ريم مطنشه ولا كأنها تسمع
عبد العزيز: بناتي عاقلات وان شاء الله ماراح يسوون شي
العنود: يمى يبى شدعوه كأنكم أول مرره تخلونا بعدين ترانا كبار مو لهالدرجه
ساره: بناتي واعرفكم مع الوناسه تنسون عمركم
العنود: على كل حال ان شاء الله ما يصير الا كل الي يسركم
عبد العزيز : ان شاء الله يالله ساره مابقىشي وتجي سبع يالله يمدينا نوصل للمطار
ساره: يالله أنا خاصه
سلمو البنات عليهم وطلعو الأهل من هنا وعبد الله معاهم على الدوام
ريم: هنود هالوقت ما يذكرج بشي
العنود: المدرسه الله يلوع كبدها
الريم: ويا حافظ هي عندها كبد
العنود:ههههههه أي والله اقول جهزتي أغراضج
الريم : أي خلاص بس بروح أبدل
العنود:اوكي بدلي وقومي محمد معاج ونزلي أغراضج
طلعت العنود تسبح وجهزت أغراضها ودقت على الهنوف كالعاده
ريم طلعت بدلت وراحت تقوم محمد دخلت عليه الغرفه
ريم : محمد ..محمد...يوووو عاد هذا شقومه ألحين محمد قووووووم
محمد:..............
ريم فتحت الستاره : محمد قووووووم يالله
محمد: سكري الستاره وطلعي بره
ريم : ماني مسكره الستاره يالله قوم بسك نووم
محمد وهو يصارخ: ريمو والله اذا قمت عليج يا ويلج طلعي وفكيني أحسن لج
ريم عرفت انه وصل حده من صراخه القوي وطلعت وهي تتحلطم ونزلت تحت ونزلت أغراضها قعدت في الصاله تقلب في التلفزيون تستنى العنود
العنود على الساعه 8 كانت خالصه نزلت أغراضها ونزلت شافت ريم: هاه وين محمد ما قام
ريم: مب راضي يقوم تعبت وانا اقومه
العنود: أي انتي تعرفين تقومين كله صراخ في صراخ
ريم: يووو كيفه بخلي ايشا تدق على راجو
الا محمد نازل من الدرج : لا تخلين ايشا تدق ولا شي هذاني قمت
العنود: صباح الخير
محمد: هلا والله صباح النور انتي ما لقيتي الا ريم تجي تقومني كان جيتي انتي ما بياخذ منج وقت
العنود: والله نسيت انها زفته لا جات تقوم
الريم: أنا بسكت عشان ما اسوي سالفه امي قالت كبري عقلج
العنود : اسم الله عليج يالكبيره خلي عقلج لج ما ابيه
محمد الي قعد يضحك عليهم: يالله مشينا
العنود: ماتبي تفطر
محمد : لا بفطر هناك مع سلمانو
العنود: اوكي يلا
وطلعو
في بيت الجد : الي كانت الجده والهنوف ودلال قاعدين في الصاله
دخلت عليهم ريم : السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
ريم سلمت على جدتها اول شي وحبت راسها وسلمت على البنات : اقول جده وينهي دانه
الجده: انتي بعقلج دانوه تقوم هالحزه
ريم: انا اقومها عن اذنكم
وهي رايحه الا بدخلة العنود : على طول درعمت عند دانوه ومخليه اغراضج حظرتج مين بيشيلهم
ريم: الله يخلي اخوي محمد بعد كلي
محمد: والله ماأنزلهم لج روحي انتي نزليهم
ريم: والي يعافيك حمود والي يخليك انا اختك الصغيره
محمد: يمه كلتينا نزلتهم شوفيهم عند الباب لا تخافين
العنود دخلت الصاله وسلمت على جدتها والبنات
فوزيه: كأني اسمع حس محمد
العنودوهي تطالع الهنوف : أي هو الي جايبنا
فوزيه : محمد .. محمد
محمد: لبيييييه ادخل
فوزيه : أي ادخل
الهنوف ودلال يحطون الجلال عليهم
محمد: السلام عليكم أجمعين
الكل : وعليكم السلام
فوزيه: هلا والله بوليدي وأخيرا شفناك احنا ما نشوفك الا بالعافيه
محمد حب راس جدته وجلس جنبها: سامحيني يالغاليه أدري اني مقصر بحقج خبريني بعلومج عساج بخيير
فوزيه: والله الحمد لله بخير وعافيه انت شخبارك شمسوي
الهنوف كانت تطالع محمد أول مره تشوفه بشكله الطبيعي كان لابس ثوب بيت مخطط مخصر على جسمه وحاط فوق راسه كبوس أسود العاده كله كاشخ ما شالت عيونها من عليه
دلال تنغزها: بسج قزيتي الولد قز والا نسيتي تراني وياج في نفس الجلال
الهنوف انقلب وجهها احمر وتفشلت: ههههه لا مانسيت
محمد انتبه لهم: وانتو الي قاعدين تحت الجلال منووووو؟<<<<هو دايم كذا طاق الميانه
الهنوف ودلال :..................
العنود: هنوف ودلال
محمد: شخباركم؟؟
دلال : الحمد لله بخير
محمد: هاذي وحده والثانيه شفيها ما تنطق ؟؟ شي يعورها
الهنوف ساكته وكل مالها وتحمر أكثر
محمد: وييي لايكون بلعتي لسانج
فوزيه : خلهم عنك تراهم يستحون
محمد: ما اقدر انا على الي يستحون
العنود: استح على وجهك تغازل وقدام اختك وجدتك
محمد: انا ما اغازل انا قاعد اسولف مع بنات عمي الا أقول امي وين سلماان
فوزيه : أكيد نايم بعد وينه
محمد: اوكي انا بطلع أصحيه عن اذنكم
فوزيه: فطرت؟
محمد: لا الغاليه اقوم سلمان وانزل افطر معه
فوزيه : لا تصيفون ؟
أول ما طلع محمد شالو البنات الجلال من عليهم
الهنوف : حررررررر
العنود: الله وجهج احمر
محمد وهو يصارخ : لا والله مو حر المكيف فوقج بس عاااااااااش مصرف
الهنوف الله العالم بحالها أما البقيه فقامو يضحكون عليها.


اتمنى يعجبكم الجزء أنتظر ردودكم ....


الجزء الثالث



للعلم فقط ..... ورد في القصه اسم اخو الهنوف طلال اللي يدرس بلندن
ولان الكاتبه اخطأت حبت تعدله وهو اسمه عبداللطيف... اترككم مع الجزء الجديد


محمد طلع فوق غرفة سلمان دخل عليه الغرفه باااارده وظلمه قرب عند راسه
محمد:سلماااان سلماااان ويعلي نبرة صوته سلماااااااااانووووه
سلمان قام وهو متخرع : هاه هاه وش صار
محمد فتح الستاير وهو يضحك:قوووم يلا
سلمان:محمد ؟؟ وش جايبك صاير شي
محمد: لا سلامتك ماصاير الا كل خير ؟؟بعدين الناس يقولون حياك الله مو وش جايبك ؟
سلمان رجع انسدح وغطى نفسه بالفراش
محمد يجر الفراش : اقولك قوم ترجع تنام
سلمان : حياك انسدح جنبي ادري قوموك غصب النوم فعيونك
محمد: لااااا الرجال مخرف أقوم اجيب لك كاس مياي اصبه فوقك _وقام_
سلمان : لا خلاص قمت
محمد: ههههههه يلا اشوف قم غسل وجهك ويلا
سلمان : انا بسبح رح اسبقني وانا بلحقك
محمد: ليه ان شاء الله سابق ولاحق على غفله لا يبى ما تمشي علي هالحركات يلا قوم وانا

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم