رواية صاحب الظل الطويل -41

رواية صاحب الظل الطويل - غرام


رواية صاحب الظل الطويل -41

مزون: هذا لعبنا

غزيل: بدينا بحركات النذاله

موضي: انت بدائتن

وكملنا لعب البنات عقلن صار بس يحطون يدهم بدون ضرب

بس انا والعنود كانت هي مره تنزل يده وانا مره انزل يدي ومحد لاحظ الي نسويه اصلا مانجمع بس يدوب يوصلنا الورق ننزل وكنا نبتسم لبعض

بس مت من الضحك العنود تلعب ثاني وحده وما انتبهت لهـ الشي يعني مسرع تلم ونزلت يدها والكل فوقها

موضي: والله انا شاكه فيكم تونا معقلين غزل وغزيل ظهرتولنا

العنود:ههههههههههه لا شوفو وورتهم الورق صح مجمعه اربع

الكل ناظرني وانا ميته ضحك

مزون: شو صار ليش تضحكين

حركت راسي وانا اضحك بانه ماصار شي

العنود: ماصارت نكته قلتها خلاص جودي

تنهدت ورفعت راسي ابا اشم هواء

غزل: انزين ضحكونا وياكن

العنود: عيب هذه خاصه بالمتزوجات

لعبنا ولفتين وطمعنا انا والعنود بالمركز الاول ونزلنا يدنا مع بعض هي لحال وانا لحال ما انتبهنا لبعض وكل وحده فوقه مجموعة ايادي

مزون: والله من الي مجمع فيكن

تكلمنا انا والعنود مع بعض:أنا

موضي: انزين الاثنين ياخذن ميه بس انتي شو مجمعه

تورطت العنود: فروله

غزل: فروله في عينك انا عندي ثلاث فرولات

ناظرتني موضي وانا مت من الضحك...خذو ورقي وشافوا كل فاكه شكل,,

غزيل: غشاشات وانا اقول كل شوي يحالفهن الحظ

موضي: بره ماتلعبن ويانا

العنود:ههههههه توبه يمه هههه

مزون:ههههه انزين عقابا لكم تجهزن لنا الشاي والقهوه بره ونادونا عقب ما تخلصن

حطت غيداء ورقها: حتى انا تعبت من الجلسه

مزون: انسدحي على ظهرك شوي لين نخرج

طلعت غيداء وانسدحت على جمبها

خرجنا وجهزنا الشاي والقهوه والموالح والحله

رسلنا للرياجيل تبعهم وحطينا حقنا على الطاوله

جودي: تصدقين تذكرت شي مهم

العنود: شنو

جودي: تذكرين لمـ كنا في الهدى ولعبنا كوره

العنود:مممممم ايه بقي الخدمه لمدت ساعه

جودي: انزين فكري وياي

العنود: بخلي متعب ينتبي على ورعاننا لمدت ساعه وجهاد يساعده

وغزل وغزيل شو نسوي فيهن

جودي: لاتفكرين في شي صعب ماراح يسونه

العنود: صادقه هذيل محد يلعب وياهن بس شو ما يجي معاهن غير اننا نخدمهن شيلي وحطي

جودي: تصدقين بعطي الجايزه لخالتي مزون وخالتي موضي وهن بيتصرفن

العنود:هههههههه شكلي بدخل في العقاب

جودي:ههههههههه لا بنعملك امتازات ونحذفك من القائمه

نادينا الحريم وجلسنا بس الجو بالمره برد ودخلنا ورعاننا داخل

جودي: شرايك نبد الحين

العنود: ههههه ايه لحظه بروح اكلم امي

العنود: يمه تذكرين الجايز الي فازت فيها جودي لمـ لعبنا سوني في الهدى

موضي: ايه

العنود: جودي عطتكم الساعه هذه وتسرفوا فيها بعرفتكم بس قبل يمه خلي متعب وجهاد يدخلون ينتبون ورعانهم

مزون:هههههههههه بدينا

موضي: تصدقين خاطري اشوف هـ الاثنين تعبانين في عيالهم كله على حريمهم

مزون: وانا بدخل اتفرج عليهم

وقفت موضي: تعالي نروح لهم

وقفت مزون وراحوا للرياجيل الي جالسين يلعبوا بلوت وضحك

موضي ومزون وهن متنقبات/ السلام عليكم

الكل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضي: نريد متعب وجهاد وعناد

منصور: عسى خير

مزون: خير ان شاءالله بس في شغله بسيطه نريدهم فيها

خالد: يمه ماينفع اجي

مزون: تعال حياك وانت بعد أنس تعال

سعد: افااا مابقى الا انا وانت

منصور: راحت علينا اقول ماصدت شي

سعد: لاوالله وانت

منصور: والله السمك شارد من البرد يبيلنا نطول الوتر لاجل يدخل في العمق

خرجوا الشباب ودخلوا الجلسه المغلقه

موضي: تذكرون جايز جودي في الهدى

متعب وجهاد وعناد تذكروها بس انس وخالد مو عارفين شي

خالد: شو الموضوع

خبرتهم موضي بالسالفه وخالد وانس ماتوا ضحك عليهم

عناد: لاهذيل ورعانهم انا اشلي

مزون: والله هذا الحكم

كنا واقفات عند الباب نسمع نقاشهم

متعب: انا اخذ حمودي والله هادي وحبوب مثل ابوه

عناد: وانا اخذ اسير والله انها قمر طالعه علي...تعالي سوسو بلعبك واصير لك داده لساعه وانت تدلل الي في خاطرك قوليه بس اخاف يطب فيك عرق عمتك ولا خالتك الانذال وتتنذلين فيني

الكل:ههههههههههههههه

جهاد: لا والله انا هذه ما اريدها غش عطيتوني البكايه

الكل:ههههههههههههههه

خالد: طالعه لابوها

جهاد: والله طالعه لامها اربع وعشرين ساعه تبكي

الكل:هههههههههه

...خخخخخ يكذب علي ويتمصخربي عند اهله....

مسكت يد غيداء وهي ناظرتني

جودي: خلي عناد ياخذها وانا بساعده لما يحتاجني

غيداء: العنود ممكن تنادين عناد

العنود: عناد تعال كلم

وقف عناد وابتعدنا انا وغزل عن المكان لاننا مو لابست حجابنا

عناد: هااا حياتي شو تريدين

غيداء: خذ رغد وانا بساعدك فيها

عناد: تامرين امر كم قلب هو

دفته غيداء: روح روح انت بس

دخل عناد وهو يضحك":ههههه خلاص جهاد تريد اسير

جهاد: ايه

عناد: اوكي انا باخذ رغد

مزون:خخخ بدت المساعدات الخارجيه

متعب وهو يبتسم: بعدي عنوتي بتساعديني

العنود: سوري والله انت ماتساعدني فيهم تعلم شو يسون فيني

متعب:خخخخ بدينا بدينا

موضي: متعب لوسمحت ممنوع التهديد داخل هـ الساعه

متعب: اوه حماتي هني تصدقون انا احسد عمري على هـ الحماه الطيبه

ضربته موضي على كتفه وهي كانت جالسه جمبه: اش قصدك

متعب: مدحتك خالتي مدحتك اشفيك

موضي: لا سلامتك انفض الغبار الي على كتفك

متعب: شفتي شلون بنتك مهمله فيني

الكل:ههههههه

العنود: تكلم اشعليك الكلام ببلاش والفعل بفلوس

متعب بخوف: اشفيك امزح والله امزح محد يمزح وياكم

عناد: اخخخخ وصرنا نخاف

متعب: اقول ماعندك حماه مثلي

ضربته موضي

موضي: اريد اعرف انا شو عملت لك كل شوي وحماتي وحماتي

متعب:خخخ يمه لحقي علي

مزون: تستاهل ماجاك

الكل:هههههههههه

متعب وهو يبوس راس موضي: اسولف وياك خالتي اشفيك ماتعرفين للمزح

موضي: والله مدري من الي كان يغطي عليك فعايلك ولا نسينا

خالد: ايه هو غطيه عليه وانا حتى مساعده ما ساعدتيني ولا بعد فكرة تاجيل المكله فكرتكي

موضي: والله اريد لكم السعاده بناتنا كبروا باجسامهن بس عقولهن مثل اسير

الكل:هههههههه

غزل وغزيل انحرق وجههن مع الفشله

غزل وهي تكلم غزيل: الله يهديك ياماما فشلتيني

غزيل: بنتحر برمي نفسي في البحر

غزل: والله فكره وبصرخ وبيجي أنس ويتقذك وسيده على الماذون

غزيل: ايه والله فكره

العنود الي سمعتهن: بعدكن ماتبتن

غزل وغزيل:ههههه نسولف

عناد: والبنات شو حكمتن عليهن

مزون:الحين بينظفن اللنش ويعملو لنا كبتشينو معتبر

متعب: ما اريد اتسمم

موضي: لاعيني مابيصب شي ان شاءالله

خالد: انا عن نفسي اريد احد يهمزني وانسدح على الانتريه

موضي: شرايك انادييي غزل تهمزك

خالد: هذا الي اريده والله

الكل:هههههههه

موضي: كملت هذا الي باقي

مزون وهي توقف: يالله بدت الساعه

متعب: لا حرام والي ما اول

موضي: تسخين لاجل ما تشد عضلاتكم وبعدين يمكن نحتاج شي ثاني ترى مو بس الاطفال

جهاد:خخخخ بدينا

مزون: متعب انت وجهاد روحو في الجالسه حقتكم ولاتخرجوا الصغار برد عليهم وعناد بيظل هنا مع لانه زوجته لازم تدخل وتريح

متعب: انزين خليه يجي ويانا

عناد: لا اريد اجلس هنا

خرجوا الرياجيل دخلت غيداء

جلست غيداء جمب عناد: شلونه القمر

عناد: تسلم عليك

غيداء: حرام والله انها تجنن ليش شاردين منها

عناد: هههه ابوها يعرفها اكثر منا

غيداء: اجل احسب لها

تقربت غيداء من رغد وباستها ورغد ابتسمت لها

غيداء: عناد شوف والله تجنن

عناد: اشوف ايه تصدقين تشبهك

غيداء:ههههههه

حولوا الانتريه لسرير وانسدحت غيداء وجمها عناد وحطو رغد في النص

غيداء: جهاد روح صلي ورد

عناد: ان شاءالله بس لاتنامين

غيداء: لا انا بعد بصلي وانتظرك

مزون وهي تشوف عناد خارج: على وين

عناد: دخل وقت الصلاه بصلي وارد

مزون: اجل خليهم يردو الصغار وترى محسوب الوقت الي تضيعونه

عناد:ههههههه ان شاءالله

اسير: حالو اريد العب مليحه(خالوه اريد العب مرجيحه)

وقف جهاد: تعالي لو رضيت بـ رغد كان زين

خرج جهاد يلعبها

موضي: جودي جهاد خرج بالبنت وفلينته مفصخها هنا وديها له وخذي شي ثقيل لـ أسير

وقفت عند الباب وتكلمت: غيداء

غيداء: نعم

جودي: غطي وجه زوجك بدخل اخذ اغراض

غيداء: ادخلي

..دخلت وشفتهم متسدحين جمب بعض وظهر عناد علي..الله يهنيهم..

جودي: وين بنتي

غيداء: هنا بس صدق احس انهم غلطو كثير في حقها

خذيت الاغراض ولبست شرشفي

جودي: والله انها هادئه بس ما تحب الاصوات المرتفعه وماتحب الناس الغرب

غيداء: بعدي والله تصدقين تذكرني فيك

عناد:ههههه ايه ابوها يقول طالعه بكايه لامها

جودي: والله هذا اخوك يحب يطلع اشاعات

غيداء: تبين شي حياتي

جودي: لاشكرا

..خرجت وتركتهم الله يهنيهم..

غيداء: حبيبي احس انه جهاد مو قدكذا مع جودي

عناد: والله انه يموت فيها ويهوس فيها

غيداء: شلون

عناد: والله اول واحد يخرج من العمل هو صح في بدايت زواجه ما كان يرد البيت بس لمـ تعود عليها ترك الشباب حتى انا ما اشوفه مثل قبل طول وقته في البيت وكل ماسالت غزيل تقول انه في جناحه ويا زوجته

غيداء: ما ادري بس انا احس بـ جودي انها مو مرتاحه وياه

عناد: تذكرينا لمـ رجعت بيتكم

غيداء: ولي يسلمك انت تتكلم في شي ماتعرف منه غير الظاهر

عناد: اجل شو الباطن

غيداء: لو بيد كان قلت لك بس جودي موصتني

عناد: انزين حبيبي ممكن ننساهم شوي

غيداء: اوكي

وحضنت رغد

عناد: غيداء لايكون من اشوف متطفلين على سريرنا بعد ماتولدين

غيداء:هههههه حرام قلبي مايطاوعني اخلي ضناي في مكان وانا في مكان

عناد: انت جربي والله لاتندمين

غيداء: هههه قلبك يطاوعك

عناد: ايه يطاوعني

غيداء: ما احبك

عناد: وانا اموت فيك

تقدمت من جهاد الي كان جالس وتكلمت من غير نفس: خذ خالتي قالت برد عليك

خذ فلينته ولبسها
...كان مطقم مثلنا بس هو بلوزه بيج وفلينه صوف فستقيه من بره...

ثبت المرجيحه وخذيت أسير

اسير: اليد اعب

جودي: انزين حياتي بس البسي بالاول وبعدين العبي مع خالو

لبستها وجلستها جمب جهاد..كنت أحس بنظراته تتابع حركاتي كرهت نظراته لي يتابعني في كل حركه بس بدون حب يتابعني وانا محتاره في هـ النظرات شو تعني له...

ابتعدت بس مسك يدي وناظرته وناظرت يدي سحبتها بس هو كان موثقها..

جهاد: ممكن نتفاهم

...شو اعمل في هـ الانسان ماعنده غير هـ الكلمه حافضه بس وين التفاهم كله يجرح في الصميم..

تكلمت بحقد: أنت كلمة حقير قليلة عليك وكلمة رجل كبيره عليك

طررررررررررراخ

ماحسيت غير بحراره على خدي سحبت يدي وابتعدت عنه رحت خلف جلستنا المغلقه بس من طرف يعني محد يشوفني

اسندت ظهري على عامود خشبي وصرت اناظر البحر انا حياتي بين البشر مثل وجودي هنا لحالي

آآآآآآآآآه أي شعور بالوحده

أي اهانه

كنت اظن انه من كثر الاهانات والتجريح جسدي احترق ومشاعري ماتت

بس الظاهر الجسد المحترق يظل يحترق بدون توقف

والمشاعر تذبل وتنولد غيرها

دموعي تحجرت داخلي خلاص تعبت من كثر ما تخرج

خلعت شرشفي وبلوزتي ظليت بالبدي اريد اشعر بالبرد يمكن تثلج النار الي تشتعل داخلي بس ما اثرت غير على جسدي من الخارج

كان ودي لو اني اعرف اسبح كان رميت نفسي في البحر وسبحت لجزيره مافيها احد اكون انا ملكتها وشعبي الوحده والذكريات

غمضت عيوني وانا اتذكر حياتي في بيت ابوي كنت انضرب بس بدون ما كرامتي تنجرح

حسيت بلفحت هوء حاره على وجهي

فتحت عيوني

شفت جهاد في وجهي

جهاد: البسي بلوزتك بـ

قاطعتها: ايه بعرض جسمي عندك مانع

جهاد: هدي شوي خلينا نتفاهم

تكلمت بعصبيه: أي تفاهم هو انت خليت فيها تفاهم

جهاد: رخي صوتك

ناظرته بكره لفيت بوجهي على اليمين وصرت اناظر البحر وتضارب الامواج

جهاد: ممكن اتكلم

طنشته بس كانت انفاسي سريعه من عصبيتي ومن قهري

جهاد: اريد اتكلم بس ارجوك اسمعني للاخر هي ربع ساعه وبعدها قرري حياتك بنفسك

ما رديت عليه ولا التفت له


جهاد: كنت احب وحده من طفولتي وخطبتها وظهرت انسانه ثانيه في حياتي صار من المستحيل اني اخذ حبيبتي اذا اخذتها.. بس موقفي الانساني حكمني واخذت الثانيه كرهت حتى الرجوع للبيت بسببها..بس في زفتنا رفعت شوكتي وشفت شي انا ماشفته تحرك فيني شي اعتبرته خيال.. ضغط بشوكتي قلت يمكن تختف هـ اللعنه وترد الانسانه الي شفتها اول يوم انسانه وجهها منفخ حتى النوم حرمتني منه... انتهت اللقطه بسرعه تمنيت انها ما تنتهي... رحت للفندق هي نفس اللعنه تطاردني قلت في نفسي مو انا الي انجذب للجمال انا احب ومخلص في حبي لو اظل حياتي كلها عزوبي ماراح التفت لها مو انا الي اضعف قدام جمال هـ اللعنه.. في بريطانيا كنت اخرج وما ارد لاني احس اني بديت اضعف وتذكرت طلبي لها لمـ قلت اني ما اريد اشوف رقعت وجهها..بالاول كنت اريدها تخفي قبحها بس عقب صرت اريدها تخفي جمالها.. وفي يوم كنت نايم وقلبي وكياني كله مع الي جالسه بره.. حسيت بشي طاح وجلست وشفت هـ اللعنه في حجرتي رحت لها قبل تروح بس رجولتي منعتني اني اقترب منها...صرت اجرحها اريدها تكرهني ما اريد احبك..

خطيبتي كنت احبها وكنت احس بقوتي وصلابتي وياها بس هـ اللعنه ضيعت قوتي صار لساني هو قوتي كنت اجرحها لاجل تبعد عن طريقي.. غصب عني صرت اهوس فيك صرتي في حياتي في عقلي في قلبي وصرت اسير عيونك دخلت مدينتك حاولت اخرج ما اريد اكون مملوك اريد اكون الملك.. غصب دخلت سجنك ما ادري احس بضعف رجولتي مو انا الي اسعى ورى الجمال انا اريد احب واريد انسانه تحبني ما اريد اعيش ويا وحده الظروف جمعتنا... وفي يوم دخلت على هـ اللعنه وطاحت عيني عليها تحركت كل فيروساتي داخلي رحت لها اعلنت انهزامي لها ..أنا رجل ما اقاوم هـ الجمال.. دخلت المنطقه المحظوره صار لازم اتعايش على هـ الوضع انت الملكه وانا خادمك.كنت اريد اعترفلك انك استغليتي ضعفي وقوتي ورجولتي وغصب عني وموبيد صرت اهوس فيك وفي حبك.. بس رفضتي اعترافي وذكرتيني بوقاحت الفاظي وقسوة مشاعري وياك.. حاولت اقترب لك اكثر بس كنت تصديني اخترت اعيش وياك بدون اعتراف ولقيتك متقبله الوضع قلت في خاطري هي ما تحبني بس مأقلمه نفسها ويايا وهي رافضه حبي ولمـ جيت اعترف لك ذكرتني بوقاحت الفاظي.. صارت حياتي وياك حب خفي حتى كلمة احبك رفضت اقولها خوفا من انك تذكريني بوقاحت الفاظي..بس تفاجئة باعترافك بحبك لي.. قلت شلون تقول احبك بعد ماطلقتها.. عرفت انك تقصدين حبك لي على خدماتي لك وموقفي وياك مع ابوك.. كرهت كلمة احبكَ منك..اسوى كلمة احبكَ سمعتها في حياتي ما اريدك تحبيني لجميل اريدك تحبيني كرجل كزوج كعشيق.. بس عدتي لي المفاجئة امس وحسيت بكلمة احبك الحقيقه وجيت اعترفلك بحبي بس صديتيني.. وودي اقول اني احبك بس اخاف تصديني كافي انك اسرتيني ولو رفضتي حُبي بيكون اعدامي..

درت بوجهي له ومسكت وجهه بيديني وتقربت من اكثر وناظرت عيونه شلون مافهمت هـ النظرات شلون حرمت نفسي بغبائي شفت دمعه نزلت على خده تكلمت بهمس: قولها قولها جهاد وريحني قولها انا اريدها قولها

ضمني جهاد لصدره وهو يهمس في اذني:اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ اَحِبـِكْ

كنت اروي عطشي منه اشبع غروري اداوي جراحي امسح دموعي الغي تاريخ احزاني


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم