رواية أوراق الماضي -5

رواية أوراق الماضي -5





رواية أوراق الماضي -5

ومض عقلي على مشهد رجال وحرمه طايحه تصرخابعدت زامل عني وانا اصارخ واضربه بكل قوتي.. ابتعد عني وظليت امسح محل بوساته ولمساته..
زامل: موضي حبيبي اشفيك
تكلمت وانا اصارخ: اطلع بره اطلع بره بره اريد ماما ماما
خرج وثواني وشفت ماما داخله ورحت لها وضميتها وانا ارتعش من الخوف
ام زامل: زامل شو صار لها
ظل زامل يناظرها وهو مبهت
موضي: ماما يريد يغتصبني
فتحت ام زامل فمها وردت سكرته وتنهدت: زامل ممكن تخرج شوي
حرك زامل راسه بمعنى ايه وخرج وسكر الباب
ام زامل: يمه موضي استغفر الله واقرائي سوره الشرح
... استغفرت ربي وقراءة سروة الشرح حسيت بانه الجبل راح عن صدري...
ام زامل: شلونك الحين
موضي: الحمدلله
ام زامل: اشرايك نبداء بدرس القران اليوم
بدينا بدرس القران وخلصنا منه
... وكنا نقسم الدرس جزئين جزء اتعلم منه الي في المدرسه ..وجزء منه بدائة اتعلم اقراء الجزء الثلاثين وخلصت مراجعته بالغيب لانه ماما هي الي حفظتني اياه...و طبعا بدئت اتعلم القراءة نظر لانه قراتي للقران مو تمام.. وبدات من سورة البقره .. بس ما نقراء من القران نقراء أيسر التفاسير.. وماما تشرح لي التفسير.. ماما هي مدرسه... بس هي متقاعده وهي الي تدرسني العربي والدين والعلوم.. وزامل هو الي يدرسني الانقلش والرياضيات..
....
.... ظلت تقارء وتشرح لي الي في التفسير.. بس ظلت تشرح بشكل عام.. الا ان وصلت لقول الله تعالى
{نسآؤكم حرثٌ لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين(223)}
ام زامل بعد ما خلصت شرح: سمعني يمه موضي الحين زامل زوجك والي يسويه حلال عليه
حركة راسي بالنفي ما يجي في راسي غير المشهد الي اول بس الحرمه والرجال مو واضحه صورتهم
ام زامل بخوف: يمه موضي قومي لبسي عباتك بنوديك للدكتور
حطيت راسي على رجولها وانسدحت على الكنبه مو متحمله الصداع الي فيني: لا يا ماما انا فاهمه بس في شي راسي بس ما اعرف ما اعرف
ام زامل: انزين نوديك للدكتور وهو بيعملك جلسه وإن شاء الله يعرف يحل الموضوع
ناظرت ماما وانا اترجاها: ماما الله يخليك الله يخليك انا فهمت الي علمتيني عليه بس ماما انا مو مستعد الحين الله يخليك ماما
ام زامل الي فهمت شو المغزى: خلاص يمه بكلمه وانت هدي عمرك وبعدين أي شي يسويه لك تره مو بالمعنى الي انت قلتيه له من شوي
تكلمة بخجل: ماما فهمت بس
ام زامل: انا بكلمه بس انت بعد لازم تعودي عمرك وبعدين في دورات لهالشي وانا بخليك ترتاحي يومين وعقب باخذك لها المراكز تتعلمين المفيد


زامل وهو يشوف امه خارجه: ها يمه شلونها الحين
ام زامل: يمه زامل البنيه توها طالعه من مرض
زامل: يمه اعرف بس بس
ام زامل وهي تبعد عنه الحرج: يمه البنيه حلوه وانا رائي عكس راي الدكتور اعزلها في حجره بروحها ولا خلها تنام عندي
زامل: يمه اخاف ترد لحالتها
ام زامل بخوف: لا يكون بتردها المستشفى
زامل: لا يمه الله هداك بس اخاف
ام زامل: زامل انا كنت معارضه زواجك منها وكنت معارضه انها تسكن عندنا لاكن قبل سنه وانا اشوف انه حياتها هنا وانه الله له حكمته في انك شفت عذاري وتعرفت عليها ولا هـ المسكينه منو كان بيرعاها
زامل: بس يمه اليوم بدت عنيفه وضربتني والله لين شبعت
ام زامل: هههههه انت خليك حولها بس لا تلمسها وانا شاكه انها مرت بظروف قاسيه مثل عذاري الله يرحمها
زامل: خساره والله عذاري الله يرحمها حاولت تشرح لي اكثر من مره بس انا اصدها
ام زامل: الحين مو وقته الندم بس هي تكلمت عن اغتصاب يعني هـ الموضوع اكيد هو سبب حالتها
زامل وهو فاتح فمه: يمه لا يكون... وسكت وهو يفكر
ام زامل: لا يكون شنو.. بس سكتت وهي توها استوعبت كلام زامل... واذا كان يعني ما تبيها
زامل وهو حائر: هاااا
ام زامل: يمه اذا كان هو ذا السبب فا اعتقد انه سبب تافه الحين انتظرتها لين خفت وكان اشبه بالمستحيل والحين توقفت عند هـ السبب
زامل: يمه ما فهمتيني
ام زامل: شو يمه الي ما فهمته
زامل: يمه ليش ليش
ام زامل وهي تشوف ولدها المحتار: زامل يمه اذا حسيت انك تعبت يمه تزوج وهذه خلها علي
زامل: يمه صعب اتزوج صعب
ام زامل بخوف: ليش يمه
زامل: يمه انا حبيت عذاري قبل وعشت وياها احلى شهرين بحياتي وعشت مع موضي ثلاث سنوات اشوفها كل يومين واتعلقت فيها كثير يمه انا احب موضي انت ما تعرفين شكثر فرحت يوم قال الدكتور انها بدت تستجيب للعلاج وانها بدت تفهم وتستوعب الي ينقال لها بعد ما دخلناها المستشفى بشهر
ام زامل: يمه احسك تعبت وياها
زامل: يمه انت الحين تشرحين لها سورة البقره
ام زامل: هههههههه وتوني شارحه لها الموضوع بس تبي شويت وقت
زامل: إنزين يمه شلون الحين اخاف تشوفني تخاف مني
ام زامل: انت ابعد عنها اليومين هذه بس خلك في الصوره لاتكلمها ولا تلاطفها ولا شي خلي كل اهتمامك على خواتك اكيد بتغار منهن وبترد تكلمك
زامل: بحاول.. يمه الله يعطيك العافيه اريد اوارقي من الداخل اخاف ادخل و اروعها
ام زامل وهي داخله: إن شاءالله ما تبي بعد ملابس
زامل: ياليت والله
...باستني وخرجت وسكرت الباب خلفها.. احترت كثير... وخجلت من عمري توني عرفت قصد زامل والله اني خبله ولا شنو معنى انه انا وهو بحجرة بروحنا... اوبيييي شو هالحاله... بس انا اريده مثل جمانه وجوري... اريده يكون اخوي مو زوجي.. ظليت ابكي وابكي لين غفت عيني...
... جالسنا على طاولة الطعام نتغدى.. غيرت مكاني كنت اجلس يسار زامل وهو مترأس الطاوله بس الحين رحت جلست بين جمانه وجوري..
جمانه: مواضي حبيبي ليش مغيره مكانك
... ناظرت زامل الي جالس ياكل وناظرت ماما الي ناظرتني.. ما عرفت شنو اخبرها بس كل الي اذكره في صوت في داخلي صوت حرمه تبكي وتقول كلام مو مفهوم.. جسمي بداء يحتر ودرجة حرارتي ارتفعت .. حطيت يدي على راسي احس هل بالفعل انا سخنت ولا لا
زامل: يمه ابوي وصل جده امس
جمانه: شي عجيب عرفنا بعد يوم من وصوله
جوري: ااااااااه وانا اقول جده مغيمه ليش
ام زامل: بنات حشمن
جمانه: والله يمه خليه هو بالاول يحشم عمره وعياله وعقب حنا نحشمه
ام زامل: جمااااانه وبعدين وياك
... كنت اسمع حوارتاتهم بس افكاري كلها في صندوق مظلم... ومنظر الحرمه والرجال .. ودم على الارض وكيس اسود وصريخ بنت صغيره... صرخت باعلى صوتي اريد ابعد هـ الضوضاء عني
وقفت ام زامل بسرعه ومسكت ماي وقرات عليه: يمه موضي حبيبي خذي شربي الماي
فتحت عيوني وخرجت من الضوضاء والصندوق المظلم الي كان كابس على نفسي.. وشربت الماي من يدي ماما..
جمانه: مواضي حبيبي شفيك
ام زامل: جمانه خليها ترتاح
ترك زامل المكان بكبره وخرج
جوري: يمه اشفيه زامل
ام زامل: خلوا الجو يهدى شوي وانا بفهمكن الموضوع
... ما كنت اسمعهن كنت مركزه علىالحرمه الطايحه شكلها مو غريب علي وانا كل ما غمضت عيوني احول بس استوعب شكلها....
موضي: ماما منو هي الي ... بلعت عبراتي خفت خفت على نفسي اكثر
ام زامل: كملي مواضي كملي يمه
حركة راسي بالنفي
ام زامل: جمانه كلمي اخوك يجهز حاله بنروح للدكتور
جوري: بس يا ماما الدوام يبداء خمس والحين الساعه ثلاث
ام زامل: انزين روحي شغلي التلفزيون على قناة القرآن
خرجت من عند الدكتور وانا متخدره... كتب لي مهدئات وانا بس من اسبوع وانا تاركه المهدائات بس اليوم رديت اخذتها... يمكن هـ الشي الي يبعد عني الافكار المزعجه الي راودتني بعد فعلت زامل وياي...موضي
زامل.... مر اسبوع على احداثي انا وموضي... موضي اللغز الحائر... ياترى شو موضوعها وشو الي خلها تفقد عقلها... بس الي خلها ترد لعقلها هو موت اختها... غمضت عيوني وانا اتذكر ايامي بـ عذاري...
... شلون تعرفت عليها وشلون طلبت اننا نتزوج .. لين اخر مكالمه لنا مع بعض
... سمعت صراخها وبعد كذا هدي الجو.. خذيت مفتاح سيارتي وخرجت من البيت
طلال: زامل على وين كذا
زامل: انت تعال وياي اخاف صابها شي
طلال: منو هذه
زامل: بتروح وياي ولا شلون
طلال: بروح بس انت هدي عمرك
وباقصى سرعه اتجهت لها... دخلت الشقه والي عندي مفتايحها... واتجهت مباشرة لحجرة نوم عذاري... الدم نشف في عروقي... توجهت بسرعه للرجال الي عند عذاري وضربته ضرب لين اتكسرت ضلوعه... طلال اتصل بالاسعاف والشرطه وجات الشرطه وخذته وجاء الاسعاف بس وصلنا متاخرين عذاري كانت منتهيه كدمات قويه كانت عليها... الكلب ضربها وبهذلها... شيك الدكتور على عذاري وهز راسه بمعنى تاخروا... بكيت عليها بكيت
زامل: ليش ليش وهي الي تريد تستر عمرها بهذلها ليش مالقى غير عذاري ليش
طلال: زامل الله يهديك تعال نروح مع الجثه وبعد نروح للكلب الي هناك شو موضوعه
.... خرجنا انا وطلال من الشقه وسكرت الباب بالمفتاح ونسيت المفتاح على الباب...
بعد 13 ساعه من الاحداث
ام زامل اتصلت على زامل: زامل يمه وينك
زامل: بالمستشفى بخلص اوراق عذاري بس موب راضين يظهروها لين توصل تقارير الشرطه
ام زامل: ومتى توصل التقارير
زامل: بكره إن شاءالله بروح لهم واحاول فيهم
ام زامل: زامل يمه وين اختها موضي
زامل الي توه تذكر: ول نسيتها والله بروح اجيبها
ام زامل: تعال خذنا وياك
زامل: خلاص جهزن حالكن
وصلنا الشقه... وشفت المفتاح معلق على الباب... بسرعه دخلت الشقه ودورت عليها... شفت الشغاله وهي بحاله مو طبيعيه...
ام زامل: ايتي وين مواضي
الشغاله: ما في ايرف
جمانه: شنو ما تعرفين
امي والبنات دخلن يدورن عليها وانا دخلت المجلس بدور عليها بس شفت الشغاله وهي خارجه من الشقه لحقتها ومسكتها صرخت عليها: وين موضي وينها
بس الشغاله خافت وصارت تبى تفك عمرها مني.. ... سمعت جمانه تصارخ وتنادي علي من الدور التحتي....دخلت الشغاله المجلس وسكرت عليها الباب بالمفتاح ونزلت للبنات..
جمانه: زامل تعال بسرعه
رحت حجرت عذاري
زامل: وينها
شفت نظرات خواتي للحمام
موضي كانت طايحه داخله وشكلها جاتها حالت الصرع... بس من وقت والحين هي في حالة اغماء... خذيتها ووديتها المستشفى...
ام زامل: يمه زامل خذ جمانه وجوري وروح البيت لاجل الناس الي هناك وانا بظل عندها
زامل: كلكن ردوا وهي هنا عندها الدكاتره
جمانه: لا انا بظل وياها والله هي ما تقعد بدون اختها
زامل بعصبيه: اختها مو انت
ام زامل: زامل يمه شفيك وبعدين لازم حد يجلس عندها ولا اقول روح جيب الشغاله
زامل وهو يتذكر الشغاله: والله هذه بكبرها سالفه
ام زامل: شو الموضوع
زامل: بوصل جمانه وجوري وعقب اخبرك يمه بالموضوع
... وصل زامل الشقه ومعاه طلال... ودخل المجلس شاف الشغاله معلقه روحها في الستاره ومنتحره....
طلال: زامل شو الموضوع
زامل: والله انا حاس انه لها يد بالموضوع
طلال: قصدك هي الي دخلت الرجال عليها
زامل وهو يدخل يده في جيبه ويكلم الشرطه
عقب ما خلص زامل من مكالمته: الحين يجون ونشوف سالفتها
طلال: والله انها لها يد ولا ما كان انتحرت
زامل: يآآآآآآآآآآه ليتني ظليت وياها ليتني خذيتها البيت عندي من ملكة عليها...



.... ثاني يوم العصر راح زامل المستشفى ياخذ امه وموضي...
ام زامل: شو صار في الشرطه
زامل: طلع واحد من المستاجرين عندها
ام زامل: ليش هي مأجره لعزابيه
زامل: لا اهله وياه بس الكلب اتفق مع شغالتها بانها تدخله واعطاها عشر الاف ريال ودخلته البيت
ام زامل: ليش هي ما تقفل الباب
زامل: كانت تقفله حتى باب حجرتها هي واختها اذا نامن تقفل الباب بالمفتاح بس ما ادري شلون نست الباب خساره يمكن يوم حست بالراحه تركته مفتوح والله انا الي ما كنت عند الثقه لو اني فاهم وعاقل كان من ملكة عليها اخذتها
ام زامل: يمه لا تأنب نفسك الي صار صار وهذا مكتوب لها.. بس شنو صار بالظبط
.... الحين جاء وقت كشف الحقائق...
عذاري: هلا حبيبي صحيتي من النوم
موضي وبطريقه طفوليه: ايه منو تكلمين
عذاري: مممم زامل
موضي صارت تصارخ وتقول كلام مو مفهوم ورمت السماعه من يد عذاري وحضنت عذاري بقوه... الي ما انتبهت له عذاري انه كان في احد بالحجره.. وهو الي خلى موضي تصارخ وتجلس فوق عذاري من الخوف كانت تريد تحمي اختها الي كانت مسدوحه
عذاري: مواضي حبيبي قومي من فوقي كسرتيني انت شاطره انت الحين صرت كبيره قومي ماما قومي حياتي
جلست موضي فوق بطن عذاري بكل ثقلها
عذاري وهي حزينه على اختها حست انها استعجلت في طلب الزواج من زامل وانها بتظلم اختها في هـ الزواجه بس هي تعبت خلاص تعبت من شيل الهموم بروحها: مواضي عزالله بتقطعين خلفي قومي حبيبي من فوق بطني
بس موضي مثل ما هي عذاري وهي مو قادره تتحمل ثقل موضي صارت تصارخ وتنادي على الشغاله...موضي لمحت دموع عذاري وشافت توتر عذاري وشافت الرجال يقرب منهن
عذاري: ايتي تعالي بسرعه ايتي
عذاري كانت تظن انه الشخص الي واقف عندها هو ايتي ما انتبهت لانه النور كان مطفي
موضي عقب ما خنقت اختها انسدحت جمبها ضمتها بكل قوتها ما تريد الرجال يقرب من اختها لانها خلاص سكتت وما تصارخ اكيد ما راح يذبحها.... بس الي صار انه عذاري بدت تكح وهـ الشي الي خلى موضي تجلس بس الرجال سحب موضي ودخلها الحمام ورماها فيه وسحب المفتاح وقفل الباب عليها.. وراح لي عذاري لاجل ينهي مهمته بس عذاري فتحت الابجوره وهـ الشي الي ما كان يرده لانها اكيد بتعرفه فخنقها لاجل ما تبلغ عليه.. بعد ما تاكد انها ماتت بداء يتحرش فيها.. بس اتفاجئ بـ زامل وهو يضربه..
زامل اول ضربه وجها له كانت على رقبته من الخلف وكانت خارجه بكل ما اوتي من قوه وهي الضربه الي كسرت رقبة خلف الشي خلاه يطيح على الارض على طول لانه اكيد جاه شلل بعد ما رقبته انكسرت وزامل ما كان عارف اثر ضربته فظل يضرب خلف لين تدخل طلال ومسكه...
خلف اعترف بانه اعطى الشغاله عشر الاف ريال لاجل تدخله وهو كان معطي الشغاله الفلوس قبل الحادثه بست اشهر... بس عذاري كانت حريصه وكانت تقفل الباب على اختها اذا خرجت وتقفل الباب اذا دخلت وما اعطت فرصه للشغاله في انها تكون متحكمه بالدخول والخروج... بس كانت غلطتها انها ترسل الشغاله تروح تشتري اغراض من السوبر ماركت القريب منهم وكانت تقفل الباب لين توصل وتشوفها من الشاشه اذا دقة الجرس وتفتح لها الباب.. وخلف سوى علاقه مع الشغاله لاجل تدخله على عذاري واعطاها الفلوس مقدما...
... بعد ما اعترف خلف بالي صار له بعد ما عرف انه صابه شلل رباعي كان مازال بالعنايه واكتشف بعد انه معاه الايدز...
ابو خلف: الله لايوفقك ولا يرحمك فاضحنا وانت صاحي وفاضحنا وانت طايح وبتظل فاضحنا وانت ميت بس ما اقول غير الله لايسامحك
خلف الي كان ما يحرك في جسده شي غير عيون وفمه: يبه سامحني
ابو خلف: انا ما جيت لاجل اسامحك انا جيت لاجل اشوفك واعتبر فيك وجبت خوانك وخواتك للعبره لاغير بس اسمعني زين امك من عرفت سواياك طبت طايحه علينا وماتت وهي غضبانه عليك ليتك الحين تحس وتتوب لربك
...وخرج ابو خلف وهو حزين على عذاري الي انظلمت من ولده.. ضب اغراضه وترك شقته الي في عمارت عذاري..
ام بالنسبه لخلف مالحق يتوب... لانه صابه نزيف داخلي.. ودخلوا العمليات.. وخرج منها وهو في غيبوبه تامه.. وصار له ثلاث سنوات على حاله...

جمانه: يمه ابوي صار له اسبوعين هنا وما مر علينا
ام زامل: كلميه شوفيه وينه
جوري: لا جمانه اذا يبينا يجينا ليش حنا مو بناته ولا بس حنانوه وبنتها الماصخه ام برطم (ام شفايف)
ام زامل: جوري عيب
جوري وجمانه: هههههه
جمانه: والله يا ماما لو تشوفينها وهي نافخه شفايفها تقولين لو طاحت من الدور العاشر على شفايفها ما بتموت لانها بطيح على بلون
جوري: هههههه
ام زامل: ليش هي مكبره شفايفها
جوري: والله لو تشوفينها ما تقولين هذه هديل
جمانه: والله العتب على امها وابوها الي ما ربوها
ام زامل: يمه هذا ابوكن
جمانه وهي تغير الموضوع لانه امهن بتدخل في محاضره بالطول بالعرض: مواضي حبيبي اشفيك
... كنت مسدوحه على رجول ماما المهدئات تخليني في خمول.. وانا ما اخذها الا اذا عقلي بداء يسرح ويفكر في امور مرعبه..
موضي: ولا شي بس ماما ليش عمي ما يجي عندك
ام زامل: هههههه حتى انت
موضي: والله صدق مثل ما يروح لهم لازم يجيكم
ام زامل: يمه انا الي بين وبينه انتهى بس لو يجي لعياله الله يهديه
جوري: خلاص اذكروا شي حسن السيره
ام زامل: جوري عيب هذا ابوكن وبعدين لازم تبرونه
جمانه وهي معترضه: يمه والله الله مايرضى انه حتى السوال ما يسال انت تعرفين انا لي ست سنوات ما شفته ولا سمعت صوته شلون شلون تبين ابره وهو حتى مصروف ما يصرف والله لولا الله ثم انت ما كان هذا وضعنا
جوري: ايه والله الحمدلله انه عمي ابو يزن كان عنده فلوس وانت ويزن ورثتوه ولا كان مدانا نشحذ الحين ونمد يدنا للي يسوه والي ما يسوى
ام زامل: بالاول حتى لو ما ورثة انا مدرسه ولا انت ناسيه هـ الشي
جوري: ايه بالحيل ما كانك كملتي دراستك عقب ما طردتي ابوي من بيتك
جمانه: بس الي انا مستغربته منك ليش ليش يمه ما تطلقتي منه وشفتي حياتك وانت صغيره
ام زامل: يمه انتوا فرحتي وسعدي
جوري: ايه صدق ماما شنو صار بموضع يزن
ام زامل بحزن: الله يفك اسره ما عندنا غير الدعاء
جمانه: ايه والله حتى الملك عبدالله مو مقصر مكلم السفاره السعوديه هناك لاجل يشوفون الموضوع
شدني الموضع وجلست: ماما منو يزن
ام زامل: هذا ولدي بكري
موضي: وينه
ام زامل: سافر يدرس في امريكا واسره بتهم مزوره
جمانه: ويعذبوه ليل ونهار
موضي: آآآه هو الي في سجن غوانتناموا
جوري: ايه هو بس انت شو عرفك
موضي: شفت قناة الاخبار وشلون يعملون لهم هناك
جمانه: مممم ماشاءالله في تطور كبير
فهمت جمانه شنو تلمح: جمانه تراني فاهمتك انت تتكلمين عني انا صرت افهم بسرعه
ام زامل: هههههههههه موضي حبيبي ماشاءالله عليك عقلك صار يستوعب اكثر من قبل
موضي: لانك تشرحين لي تفسير القران والله احس انه من كل درس ودرس اتحسن حتى صرت افهم امور كثيره في ديني وحياتي
جوري: ما شاءالله عليك الدكتور قال انه بظلي كذا يعني سنه او كثر
موضي: بس ماما الله يخليها من جيت هنا وهي تعطيني دروس القرآن والتفسير والفقه والتوحيد والحمدلله حالي تحسن بس عندي سوال عذاري شلون ماتت انا علمت الدكتور بالي اشوفه بس هو شرح لي شي غير الي اشوفه ما اعرف في شي ناقص...(الدكتور كان شارح قصة موت عذاري)
ام زامل: يمه موضي لاتسائلي عن اشياء ممكن اذا انكشفت لك تسيء لك يمه احمدي الله كثير واستغفريه واقرائي في كل صباح ومساء اذكار الصباح والمساء واحمديه على نعمة العقل وانت قبل كنت فاقدته
موضي: الحمدلله الحمدلله بس ما ادري في صراخ في راسي دوم يجيني يمكن اذا عرفته يبعد عني
ام زامل: مهما كان الي مريت فيه والي صار لك هذا مكتوب لك ولابد انك ترضين شوفيني ولدي مأسور هناك ويعذبونه وانا ما املك غير الدعاء اقوم الليل واصلي وادعيله في سجودي واترقب الاذان وادعيله بين الاذان والاقامه واترقب اوقات الاستجابه وادعيله.. انت بعد يمه حاولي اكثر ترقبي اوقات الاستجابه وادعي لنفسك
... جذبني صبر هـ الانسانه ولدها يعذبوه وهي تلبس قناع القوه امام عيالها.. وعرفت هي ليش تبكي في الليل.. انا من بعد الي استوى بين وبين زامل تركت حجرته وصرت انام بحجرة ماما لاني رفضت انام بروحي...
موضي: ماما انا اخاف انام بروحي
ام زامل الي انصدمت من كلامي: يمه شدخل هـ الموضوع بالي اقوله
موضي: مو انت كنت تبيني انام بروحي بس انا اخاف والله اخاف انام بروحي ما تعودت انام بروحي
ام زامل: ههههههه يمه اذا كان قصدك انه اذا تركتيني ونمتي في حجرة بروحك معناته انك تحسنتي فانت غلطانه لانه الخوف هذا يوجد في كل انسان وله مقايس مختلفه ما بين شخص واخر وانت الحين الحمدلله بخير وبالعكس انا سعيده انك تشاركيني حجرتي اقل شي بدل ما اراجع حفظي للقران بروحي انت تسمعين لي وانا اسمع لك

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم