رواية بشروه أني أبرحل -6

رواية بشروه أني أبرحل -6




رواية بشروه أني أبرحل -6

بكره الصبح...الصراحه اني مااحبك ....مااحبك وبس الا اموووووووووت فيك"تأكد فيصل من اللي بغى يعرفه وهو بعد حس انها تحبه علشان جذي ماتفاجىء ................"حلو الحب"
وبعد هالاعتراف من الطرفين صارت العلاقه بينهم اقوى بس كانت مواضيعهم محترمه:::::::::::>لايروح بالكم بعيد<
::::::::::::::::::::::::::::::::::
ساره:يااخت مها صارلنا شهر من داومنا ومااشوفج قلتيلي على طول سرحانه وبدنيا ثانيه انتي شفيج؟
مها: اقولج عن شنو ؟؟؟؟؟
ساره: والله مادري اسألي نفسج؟؟؟ا
مها:..........
ساره:للحول ...ردينا على السرحان ...يابنت الناس سالفتج اللي قبل قلتيلي بقولج عنها
مها: أييييي تذكرت والله هي سالفه وحده وشاغله بالي
ساره :الا قولي واحد وشاغل بالج
مها:اذا بتمين تكلمين بهالاسلوب انسي اقولج شي
ساره: اسفين يالغالين.....يالله عاد قولي والله شكلي بموت اذا ماقلتيلي
وقالتلها مها السالفه كلها من طقطق لين السلام عليكم.....
ساره: الله الله على الحب والله انج مو هينه حتى انتي تحبين
مها: وليش مااحب طايحه من عينج انا وبعدين من قالج اني احبه ؟
ساره: خلي سوالف العبط هذي وجذبي على غيري ....شنو اخر التطورات..
مها: عادي ....بس مسجات شعر
ساره: يعني ماكلمتيه ولا مره؟
مها: بس مره بعيد الفطر اللي طاف
ساره بسخريه: ومتى ناويه تكلمينه مره ثانيه بعيد الضحيه الجاي
مها: موجنج تمصخرين؟
ساره: تبيني احلف انه يحبج؟ وانج تحبينه؟
مها والظاهر ان الموضوع شدها: أي تكفين حلفي...
ساره: ليش يامها ناقصج الدليل؟ وليش مو واثقه ان الرجال يحبج واكثر من اهله؟ ....والدليل انه رفض بنت خالته مثل ماقالج
مها: بس ياساره انا خايفه ان كل اللي يقوله لي جذب وانه يلعب علي والله انا خايفه ومتردده..
ساره وهي تقلد مها: يجذب ويلعب علي....انتي خبله الرجال دافعلج اللي وراه واللي دونه ومتسلف اكثر من 10الاف بالكويتي تقولين يلعب معاج
سكتت مها وتذكرت ايام المستشفى والعذاب اللي تحملته والضغط النفسي والجسمي اللي كان عليها .....نزلت دموعها وبجت بصمت
ساره: مها انتي تبجين؟
مها:.....................
ساره وهي تتجه صوب مها: مها ياقلبي والله ماكنت اقصد اضايقج بشي سامحيني
مها ارتفع صوتها وهي تبجي: والله محتاجتهم ياساره والله اني بدونهم مااسوى ليش ياربي ليش مااخذتني معاهم؟؟؟؟
ساره: تعوذي من ابليس يامها ولاتقولين جذي ترى هذا اعتراض على امر الله حرام عليج استغفري ربج وادعيلهم بالرحمه
مها وهي تمسح دموعها: انا ضايعه ياساره والله ضايعه ولااحد مهتم فيني ولايدري عني احد لو اموت بغرفتي محد يسأل عني ...ترى انا اكابر بس اعترفلج اني ضعيفه ..ضعيفه حيل ..انا مثل الي عايم بالبحر والامواج تضربه يمين وشمال...مدري شنو اللي لي واللي علي وليمتى بتم جذي؟
ساره ماعرفت شتقول لمها لان فعلا معاها حق : مها حبيبتي ...ترى مايهون علي اشوفج تعذبين جذي وانا مابيدي شي ياحياتي انا مستعده اكون لج الاخت والام والابو بعد احنا كم مها عندنا؟ خلاص اللي صار صار وهذا امر الله
مها: ................
ساره: اقولج شي يونس ؟
مها: مااظن في شي يونس اللحين
ساره: المحاضره:.....ترى طافت علينا ....ردينا ايام قبل ايام النحشات.....تذكرينها
مها وهي تبتسم :ايام... لاونشجع البنات على النحشات بعد....
ساره: أي جذي ابتسمي وخلي الهموم وراج
"ياضايق الصدر بالله وسع الخاطر...دنياك يازين ماتستاهل الضيقه.....حسايف الحزن يغشى وجهك الطاهر...والود في وجنتك حرام تغريقه...يفداك قلب على ماتشتهي حاضر....يفداك باللي بقى لي من معاليقه ...مافات خله ولاتهتم من باكر ...."
ساره:"وهذا مسج مني اذا يرضيج" ....كانت علاقة مها مع ساره قبل الحادث قويه وحتى بعد الحادث
مها تبتسم وتطالع ساره: مشكوره ياساره على وقفتج معاي
ساره: يامها انا ماسويت شي يستحق الشكر وترى غيري مستعد يضحي بحياته عشانج
مها: فاهمتج ياساره ...بس شنو المطلوب مني ؟
ساره: المطلوب منج تنادين الفلبينيه اللي وراج لاني بتغدى جعت
مها: هههههههههه


في السعوديه عامر وفيصل يستعدون للسفر للكويت


فيصل وهو في السياره: يالله ياعامر ترانا تأخرنا ...
عامر: ياابن الحلال اصبر لاحق عليها ..ترى ورانا اهل نسلم عليهم
فيصل وهو يحرك السياره: كل هذا سلام ...خلصنا يااخي.....عندك شي والا حرك
عامر: حرك يااخي ذبحتنا ...ورانا طريق طويل ...وترى من اللحين اقولك ماراح اتعب نفسي بشي انت اللي تحمل كل شي لاتنسى اني مخلي اشغالي و....
يقاطعه فيصل : بس بس تراك ذبحتنا خلاص انا اللي اتحمل ماعليك من شي بس اكرمنا بسكوتك
عامر: اقول فيصل امك كيف رضت تخليك تسافر العاده ماتخليك الا بطلعة الروح؟
فيصل: ومن قالك انها تدري اني مسافر؟
عامر: كيف يعني؟ موحرام عليك تروح دون شور امك!
فيصل: انا قلتلها اني مسافر لأبها ماقلتلها اني مسافر برى المملكه
عامر: فيصل انت مقتنع باللي تسويه ؟ وتعتقد امك لودرت وشراح يصير؟
فيصل:ياعامر وانا اخوك.... امي على عيني وعلى راسي واللي انا اسويه ماظنتي يغضبها لان انا لي الحق اختار الانسانه اللي اعيش معها طول عمري
عامر: طيب انت واثق ان البنت ترضى تزوجك؟
فيصل: ليه وانا وشفيني عشان ترفضني؟ ماناقصني شي والحمدلله
عامر: طيب انت سألتها؟ عرفت هي تبغاك والا لا؟
فيصل: لا بس انا عندي احساس انها ماترفضني
عامر: اختك تعرف باللي ناوي تسويه؟
فيصل: محد يعرف غير الله ثم انت.... واختي مثل امي على بالها اني رايح ابها
عامر:اول مره يافيصل احس ان اللي تسويه غلط ...
فيصل: اصبر وشوف وبتعرف بالاخير ان اللي اسويه صحيح لانها حياتي وانا اللي برتاح بالاخير

ام فيصل: فاطمه انا احس ان اخوكي ماهو على بعضه ...علميني فيه شي
فاطمه: يمه ترى فيصل تغير حيل خصوصاعقب السالفه اللي صارت السنه اللي طافت
ام فيصل: وانتي للحين تذكرينها ...انا ادري اني غلطت واعترفت بخطاي
فاطمه: فيصل رجال يمه وصعب ينسى بسهوله ....انتي جرحتيه واهنتي مشاعره
ام فيصل: اشوفك كبرتي اللي سويته مع انه مايستاهل
فاطمه: يمه انتي ظربتيه قدام اللي يسوى واللي مايسوى وهو رجال كبير عمره22 سنه
ام فيصل: الظاهر انك نسيتي وش كان مسوي ؟
فاطمه: مانسيت بس مهما كان كبر غلطته المفروض انك ماتضربينه
ام فيصل: لاتنسين انه طلع المستأجرين من بيتي ...وبعدين انا ماظربته حيل
فاطمه: اولا المستأجرين يمه ماكانو زينين وسمعتهم خايسه وفوق هذا عزابيه ...وبعدين انتي ظربتيه قدام واحد منهم وهذي تعتبر اهانه يمه
ام فيصل: اللي صار صار وانتي مثل ماتدرين اني ندمت على اللي سويته وطلعت المستأجرين من البيت
وتأسفت منه وهو رضى عني اعرفه فيصل مايزعل على امه
فاطمه: بالرغم من انه ولدك الوحيد الا انه ماكان يحس انك تهتمين فيه ...اهملتيه يمه ولو أي احد مكانه كان انحرف بس فيصل كان غير عن كل الشباب
ام فيصل: وانا وش اهملته فيه كل اللي كان يحتاجه كنت اعطيه ؟
فاطمه: على قولتك اللي صار صار وماله داعي ننبش بالماضي ....
ابو فيصل كان رجال طيب وصالح لكن الله بلاه بحرمه نسره ...كانت دوم تعارضه وتكسر كلمته وهو متحملها عشان عياله..... وكان رجال تعبان معه ضغط وسكر ...ومات بسبب ارتفاع الضغط لما كان يتهاوش مع ام فيصل وهي بدورها كانت تحر قلبه اللي كان على قده ...ام فيصل تزوجته وهي صغيره عمرها 15 سنه وهو كان كبير وضعف عمرها وهذا السبب اللي كرها فيه مع انه "ابو فيصل " كان يحبها بس للاسف ماكان حبه بمحله .....فيصل وفاطمه كانوا متأكدين بداخلهم ان امهم هي السبب في موتت ابوهم بس مابينوا لبعض .

من صوب ثاني كان سالم خال مها في كل يوم يزيد اعجابه بساره صديقة مها وفي كل يوم كان يكره زوجته اكثر وييلعن الساعه اللي تزوجها فيها ....وقرر انه ....يتعرف عليها ......
سالم: روبيكا....روحي نادي مها بسرعه خلي يجي
روبيكا: بابا انا مايروه فوق انا في خاف شوف ساعه كم
سالم: لعنبو دارج انتي تخوفين ديره بكاملها ......يالله روحي ناديها لاكف على وجهج الاسود اللحين
روبيكا: زييييييين لايسوي جنجان واجد...
وتروح روبيكا تنادي مها اللي كانت تكمل البحث :
روبيكا: مها ....هذا بابا سالم يبي انتي
مها : اوووووووف هذا وقته ....شنو يبي ؟
روبيكا: انا ماكو يعرف...روهي انتي شوف ..هذا سوي جنجان حق انا
مها: والله ياروبيكا محد مظلوم بهالبيت غيري انا وياج
روبيكا: لايسوي كلام واجد انا مايعرف انتي شنو قول
مها: زين يالله امشي خلينا نشوف شيبي معزبج هذا
وتنزل مها للصاله:
مها: هلا خالي ...بغيت شي ؟
وقبل يرد خالها ...رن تلفونها النقال:
مها: هلا ساره ....اي أي اوراقج عندي ...خلاص اوكيه انا اجيبهم بكره انشالله....اوكــــــــيه...مع السلامه
سالم انتفض قلبه لما سمع اسمها....
سالم: اقول مها ...ممكن نقالج دقيقه...
مها بتردد: ليش؟
سالم: شنو ليش؟ حرام اشوفه
مها بخوف: ها ؟ لالا مو حرام ....بس فيه خصوصيات
سالم وبدى الشك يتسرب لقلبه: وانتي شعندج من خصوصيات ها! اقولج عطيني
مها تركض لغرفتها ويلحقها سالم ....ومسك ايدها ولفها ورى ظهرها واخذ التلفون من ايدها الثانيه وهو يقول: انتي شعندج ليش رحتي تركظين؟ شفيج؟
سكتت مها وتمت تطالع تعابير وجهه وهو يقلب بالتلفون .....انصدمت لما شافته يطلع جهازه وينقل رقم .....

الجزء الخامس:

سالم: انتي بنت معقده ...اخذي تلفونج وطسي غرفتج وان شفت رقعة وجهج مسحته بالارض .....الحمدلله والشكر
مها خذت التلفون منه وايدينها ترتجف ورجولها مو قادره تشيلها ....قعدت على الارض ومسكت التلفون وشافته كل شي مثل ماكان
هي خافت ان خالها يقرى مسجات فيصل اللي كانت مخزنه اسمه بحرف "F" .....بس خالها ماكان ماخذ باله من الاسماء غير اسم واحد هو ساره ...... راحت مها غرفتها وهي للحين خايفه وقلبها يدق بسرعه ...ماكانت متأكده من ان خالها اخذ رقم فيصل او لا ....
سالم من صوب ثاني ماكانت الارض شايلته من الفرحه وعلى طول خزن الرقم بتلفونه بإسم"فرق كبير" وكان يقصد فيه الفرق بينها وبين زوجته ....


فيصل: عامر انت نمت ؟
عامر: ................
فيصل: عامر؟
عامر: ............
فيصل: فرصه ماتنتطوف خلني اتصل على حبيبة قلبي واقولها اني بدربي لها
ويتصل فيصل على مها اللي انصدمت اكثر لما شافت رقمه .....وكلمت
مها بصوت خائف: الووو
فيصل: هلا وغلا براعية هالصوت
مها بارتباك: هلاهلا فيصل
فيصل: عندك احد ؟
مها: لا ماعندي احد
فيصل: اجل وشفيكي خايفه ؟ رصيدك يكفي ندردش مع بعض شويه
مها حست بإرتياح: أي يكفي ....شخبارك فيصل؟
فيصل: وشخبار واحد سمع صوتك .....اكيد انه بخير وشاف العافيه
مها : مو للهدرجه
فيصل: للهدرجه واكثر ...ياحبيبتي انتي ماتدرين انتي بالنسبه لي ايش
مها بدلع : أيـــــــــــــــــــــــش؟
فيصل: ههههههه اعتبر الباب مفتوح لي واعبر على كيفي؟
مها: ..............
فيصل: السكوت علامة الرضا
مها: ليش ماتخليني انا اللي اعبر ؟ كل انت اللي تعبر وانا ساكته
فيصل: يعني فيه مشاعر بقلبك لي؟
مها: وانت توك تدري؟
فيصل: ههههههه ادري من زمان بس ابي اسمعها منك
مها: مدري والله بس احس اني من عرفتك ماودي اخسرك .....صح ان الظرف اللي تعرفنا فيه على بعضنا كان مو مناسب ...بس يمكن كان خير لي ولك ....صدقني يافيصل اناعمري ماكلمت أي واحد غيرك ولا اعرف شلون اعبر عن شعوري تجاهك ...
فيصل: قولي كلمه وحده
مها تستهبل: كلمه وحده
فيصل: هههههههههه ...اقول مها ياحلو الاستهبال,....يالله قولي انا استناكي
مها: أي شقول والله مدري
فيصل: قولي الكلمه اللي عذبتني وعذبت ملايين غيري
مها: مو وقته
فيصل: الا وقته ونص
مها تضيع السالفه: فيصل انت وينك اللحين؟
فيصل: انا جايك بالدرب ياحياتي
بمها: هههههه أي صح وانا انطرك
فيصل: ترى انا ما ا ت غ ش م ر معاكي..... تذكرين هالكلمه "اتمغشر" اللحين صرت اضبطها
مها تضحك
فيصل:يازيـــــــــــــــــــــن الضحكه ويازين راعيتها عساها دوم انشالله
مها: فيصل ابي انام نعسانه ووراي دوام
فيصل: نغزه قويه يعني تبيني اسكر
مها : أي
فيصل: مابي
مها: انا بسكر وانت كيفك ....
فيصل: مها ماودي اسكر
مها: ولا انا بس .......
فيصل: لا تقولين ماعندك رصيد
مها: قلتلك عندي والله
فيصل: خليني اجي الكويت والله لعوضك عن كل شي
مها: انــــــت ويــــــنك
فيصل: انا بقلبك .....والا انا غلطان
مها: لا والله منت بغلطان ....
فيصل : مها بتنامين
مها: انت كيفك
فيصل: اسف لازعاجك .........ممكن اغنيلك
مها: والله اذا صوتك حلو فلا تبخل علينا
فيصل: بما انك اول واخر مره تحبي ....فأهديلك

يتبع,,,
👇👇👇
أحدث أقدم