رواية بشروه أني أبرحل -9

رواية بشروه أني أبرحل -9




رواية بشروه أني أبرحل -9

وغلاتي عندك لاتفتحه الا لما توصل هناك

فيصل: طيب طيب والله ماافتحه الا لما اوصل انشالله ..
مها: يالله تروح وترد بالسلامه ...
فيصل: وبس....؟! هذا اللي قدرتي عليه ...
مها: وشتبيني اسوي يعني؟
فيصل: مها ترى انا بسافر ها؟ يعني وراي طريق ابغى شي منك يسليني طول الطريق
مها:..........
فيصل: ممكن....
مها: انا فاهمه قصدك ...بس مستحيل اعطيك اللي تبيه
فيصل: ايييي ليه عاد؟ خلاص ترى انتي حلال علي الحين...
مها: فيصل يالله انا تأخرت ....." وتمد ايدها له "
فيصل يمسك على ايدها : ماودي اهدك .....
مها :............
فيصل : اشوفك بخير انشالله يوم تكونين عروستي ....وانشالله الاسبوع الجاي انا عندك
مها:على خير انشالله....ايدي فيصل خلها...شوف الناس شلون يطالعون
فيصل ينزل ايده: كيفهم...انا ماسويت شي غلط ...يكفي اناظر في عيونك اللي بنحرم منها اسبوع..الله يعيني
مها تودعه وتدخل للكليه وقلبها حزين على فراقه ..وفيصل يرجع للفندق مع عامر لان بعد ساعتين بيمشون
فيصل طول الطريق يفكر بالكيس اللي عطته مها شنو ممكن يكون فيه .....
ومها مستانسه لانها تقدر تكلم فيصل على كيفها طول الاسبوع لان زوج المستقبل شرالها كرت ب20 دينار

وفي الطريق ارسل لمها:"خلنـــــــــــــــــــــي ...قصة هوى تسكن كيانك...خلني صورة مسافر في سماك...وخذ حياتي شمعة زمانك....وخذ عيووني ماسكن فيها (سواك)....ولمني ثم"ضمني"بأقصى حنانك...ولمني ياجعلني كلي فدااااااااك...
مها:"ياعلني ماذوق حزنك ولا ابكيك...ياللي تسليني طرايف علومك...لك خافقي خله معك في مساريك...يسري معك لاضقت ينقل همومك ....تزهر حياته يوم يسمع غناويك...على صدى صوتك يعيش محرومك ..."
فيصل:" مها قلبي احترق...والفضول ذبحني ..ممكن افتح الكيس...؟"
مها:" كيــــــــفك سو اللي يريحك مدام انك طلعت من الكويت"

سالم: انتي اسمعيني بالاول ....ساره ...صدقيني انا مااحب سوالف المغازل والخرابيط ...انا واحد سيدا ماعرفت هالسوالف وانا صغير ..اعرفها اللحين يوم كبرت....؟ صدقيني انا حبيتج من اول مره شفتج فيها ...وانا مو مرتاح مع زوجتي وساكت عليها بس عشان العيال والا صدقيني مااعاملها على انها زوجتي...
ساره: خلصت؟
سالم: ارجوج جربيني...
ساره: مع السلامه..
سالم: ساره فكري بالكلام اللي قلتلج ...خلينا نعيش الحب...والله لأخليج اسعد انسانه بالدنيا
ساره: اكون سعيده لو ابتعدت عني ...
سالم: حرام عليج ليش تحرميني منج؟
ساره: لاني مو واثقه منك؟
سالم: والله العظيم احبج ...الا اموووووووووت عليج
ساره:........
سالم: صدقيني اني ماالعب عليج ..
ساره:......
سالم: ساره
ساره: نعم ..؟
سالم: لاتحطيلي رفض لما اتصل عليج مره ثانيه ..
ساره: يصير خير...
الظاهر ان ساره بدت تحب سالم يمكن لان امها تطلقت من ابوها من كانت صغيره وابتعدت عن ابوها واخوانها...يمكن كانت في حاجه لوجود رجل في حياتها...ويمكن حبته لانه كبير في السن مقارنه بعمرها وان اللي بكبره مو فاضيين يلعبون على الناس...ويمكن لأنها حست ان مشاعره حقيقيه ....

فيصل انصدم لما عرف اللي بالكيس وحس بإهانه ....وهو يقول بقلبه..."يعني وشقصدها؟ انا رجال واتحمل ...مابقى الا الحريم يدفعون مهرك يافيصل ...
وطول الطريق وهو ساكت وتغيرت حالته ..
عامر: فيصل وشفيك؟.....المفروض انك تستانس وتفرح؟
فيصل بدون نفس: مافيني شي
عامر: الا فيك شي تغبي علي انا ياخوك ؟
فيصل: متضايق شوي..
عامر: اذا على المهر ولايهمك ..
فيصل: مو بس المهر..
عامر: اول الطريق كنت مستانس وشاق البسمه ...واللحين تغيرت حالتك؟
فيصل: قلتلك متضايق شوي..
عامر بنفاذ صبر: ايييي وشمنه؟؟؟؟؟؟
فيصل: اشيا واجد براسي مضايقتني.........ويشغل شريط عراقي:" صحيح مااشوفك بعد"
عامر: انا بعرف انت وشتبغى بالعراقي شغل ياخي محمد عبدو طلال مداح عبدالمجيد ...يمكن انت الوحيد بالسعوديه اللي تحب الاغاني العراقيه ...
مارد عليه فيصل وتم يفكر بمها ...."ليه سوت كذااااااااااااا"

سالم: نوره ترى مالي خلقلج
نوره: ممكن اعرف ليش؟ شفيها يعني لو طلبت منك توديني السوق
سالم: وانا ليش جايب السواق بالله ؟ وليش ادفعله معاش؟
نوره: اولا مو انت اللي جايبه...ثانيا انا اللي ادفع معاشه..
سالم: تعايريني يانوره....انتي ماقلتيلي جيب سواق ولو قلتيلي جان ماقصرت معاج
نوره: هذي مو سالفتنا....
سالم: سوق ماني موديج لان بصراحه مالي خلق ..خليها وقت ثاني
نوره بحقد: زين ياسالم زين............وتطلع من الغرفه
سالم: وليييييييييييييييييييي
من صوب ثاني كان تفكير مها كله بردة فعل فيصل ....شنو ممكن تكون
....................
فيصل تذكر الكرت اللي مافتحه ..,قرر يقرى اللي فيه:
" فيصل...اتمنى انك تكون بخير..ارجو ان تقبل هالالف ولو انها شويه وصدقني لو عندي اكثر عطيتك"
فيصل بقلبه: بعـــــــــد بتعطيني...لايامها كفاني ماجاني
ويوصل فيصل السعوديه الساعه اربع الفجر .....للعلم السياره تعطلت فيهم بنص الطريق وتأخروا
كان الكل نايم والبيت هادي .....كان جوعان ونعسان .....بس النوم غلب جفنه ونسى جوعه
::::::::::::::::

الخميس الساعه ثلاث العصر :

::::::::::::
فاطمه: فيصل قوم الحمدلله على السلامه .....
فيصل وهو يسلم عليها : هلا فاطمه الله يسلمك
فاطمه: متى وصلت؟
فيصل: الفجر..ب.
فاطمه: طيب قوم اخذلك دش على مااسويلك لقمه تاكلها
فيصل: أي والله جوعان ومشتاق لطباخك
فاطمه: بس لاتنسى تزور امي ترى قلتلها انك رجعت ...مسكينه كل يوم تسأل عليك
فيصل: طيب...طيب
- فيصل عند امه- وبعد السلام عليها:
ام فيصل: مابغيت...
فيصل: وشسوي يمه هرج وسوالف وقوم ماينمل من قعدتهم ..وبعدين انا ماطولت ..كلها يومين
ام فيصل: 4 ايام ماهن يومين
فيصل: مثل الشي يمه
ام فيصل: وشلون ابها هي بارده هالسنه؟
فيصل: أي.... بارده........ماشفتي وشجبتلك يمه
ام فيصل: ها وريني وش جبت ؟
وعقب ما عطاها فيصل صوغتها ....
ام فيصل: اقعد عندي اليوم تعشى
فيصل: مايحتاج يمه...
ام فيصل: وش اللي مايحتاج؟
فيصل: ماابغى اتعبك ....
ام فيصل: وانا ابتعب ...انت وشعليك؟
فيصل: ........
ام فيصل: وشفيك ؟ منت على بعضك في شي مضايقك؟
فيصل: لا وشيكون مضايقني يعني ..؟
ام فيصل: ولدي واعرفك ...علمني شبلاك؟
فصيل: صدقيني مافيني شي واذا بتقعدين تسألين ترى مااتعشى عندك
ام فيصل: لا خلاص ماحنا سائلينك ........




..
مها: الو هلا ساره شلونج؟
ساره: بخير هلا والله انتي شلونج؟
مها: مو بخير..
ساره: افاااااااا!!!!!!!!! ليش شصاير؟
مها: فيصل
ساره: شفيه بعد؟
مها: احس انه زعل
ساره: على شنو يزعل ؟ انتي ماغلطتي بالعكس المفروض يستانس
مها: انتي ماتعرفينه ...
ساره: يعني شبتسوين؟
مها: انا اسألج ...شسوي؟
ساره: اتصلي عليه ..
مها: لا مابي خايفه ..اخاف من ردة فعله
ساره تفكر: امممممممم ...دزيله مسج
مها: فكرت بعد .....برايج ادزله ؟؟؟؟؟ والله محتاره
ساره: أي دزيله شفيها يعني
مها: اوكيه...اخليج اللحين
ساره: علميني بآخر التطورات ها.
مها: زين ...مع السلامه
وتسكر مها من ساره وتقعد تفكر شتكتبله .....
مها:"الحمدلله على السلامه....مدري شقولك بس اتمنى انك ماتزعل علي وانك تفهم موقفي"
ونطرت ساعه كامله مارد عليها ....خافت وبدت الشكوك تسرب لقلبها....."لايكون صارله شي؟"
فيصل قرى رسالتها بس مارد عليها كان يتعشى ببيت امه ........ولما خلص :
فيصل: يالله يمه مع السلامه....
ام فيصل: لاوالله ماتروح ....الليله تمرح عندي
فيصل: تمرح عندك العافيه....انا لازم اروح يوم السبت يبدى دوامي
ام فيصل: لا والله حلفت عليك ماتروح ..الليله تنام هنا وبكره انشالله بعد صلاة الجمعه تمشي ....اقعد عندي يوليدي ودي اكحل عيني بشوفتك ....تدري هالاربع ايام مرت علي كنها اربع سنين ...
وبعد الحاح شديد من امه قرر انه ينام عندها هالليله ....قعد يسولف معاها لي الساعه 12 عقب راح لفراشه وامه راحت تنام ......
تقلب على فراشه لكن ماجاه النوم ...كان يفكر بمها .......وقال :انا وراي مااروح واحط جوالي على المنبه يقعدني على صلاة الجمعه وانام وارتاح "
الرسائل الوارده:1
مها:"فيصل ...ليش ماترد علي ...لاتصير قاسي للهدرجه...حرام تعذب بنت مالها الا الله ثم انت "
وشاف وقت الرساله كان: 11ونص ...رق قلبه لها وكسرت خاطره ...قرر يتصل عليها....
مها كانت نايمه بس وعت على صوت التلفون اللي نسته جنبها: الووووووو
فيصل: هلا مها ....انتي نايمه؟
فزت مها من نومها لما سمعت صوته: هلا فيصل انت بخيييييييير؟؟؟؟
فيصل: انا بخير تطمني....انا اسف لإزعاجك
مها: انا ماكنت نايمه بس غفيت شوي ....
فيصل يتنهد: مها ....شايفتني فقير والا عاجز وماني قادر ادفع مهر..هديتك صدمتني بصراحه
مها: كنت متأكده ان الشي هذا بيزعلك...بقولك كلام ...واتمنى انك تسمعني للاخر وماتقاطعني
فيصل: تفضلي انا اسمعك ..
مها وهي تطلع بره غرفتها بالسطح: فيصل ...انت تحملت واجد عشاني انا حاسه بمعاناتك ترى مافيها شي اذا ساعدتك وخالي طماع وصدقني بياخذ نص المهر هذا اذا ماياخذه كله ...الفلوس اللي عطيتك مو قصدي انها تكون مهر لي انا قصدي اني ارد الدين اللي علي ....واللي صرفته علي بالمستشفى...فيصل لاتحرمني منك انا مابي هالسالفه تطول ودي اتزوجك اليوم قبل بكره ...انا عارفه بظروفك وعارفه انك بتواجه مشاكل مع اهلك بسبتي ...وصدقني راح اتحمل كل شي عشانك......
فيصل: خلصتي كلامك ؟
مها: خلصت واتمنى انك تقتنع فيه..
فيصل بعد تفكير: طيب طيب
مها: شنو اللي طيب؟
فيصل: قبلت عذرك ...فهمتك اللحين ..
مها: الحمدلله ...ومره ثانيه لاتعلقني اذا كنت زعلان مني تكلم قول لاتحط بقلبك
فيصل: احبك يامها..
مها: شجاب طاري الحب؟
فيصل: طاري الحب بكل لحظه معاي ...
مها:اسفه يافيصل اذا ضايقتك بشي ..
فيصل: اللحين اقولك احبك تقولي اسفه..
مها: يمكن مااستاهل كل هالحب الكبير
فيصل: الا تستاهلي واكثر من الحب بعد
مها: ياريت اقدر اردلك ولو جزء بسيط من اللي بذلته عشاني ...
فيصل: تقدرين والله تقدرين...
مها وهي تدخل غرفتها: شلون؟
فيصل: اني اكون دوم في قلبك ومااطلع منه واني اعيش معك العمر كله مرتاح وانك تسعديني
مها: بحاول وانشالله اكون عند حسن ظنك ....
فيصل: ياليتك عندي الحين.....عارفه شكنت بسوي فيكي؟
مها: مدري؟
فيصل: تعرفين بس انتي تبيني اتكلم اكثر...تعطيني مجال
مها: فيصل....انت جريء
فيصل: واللي يكلم قمر مثلك مايكون جريء؟ بس انا اشوفك تراوغين ماتبيني اقول ..
مها: مااحب اسبق الاحداث...احب كل شي بوقته..
فيصل: ياكثر ماسمعت هالكلمه منك...خلينا نستانس شوي
مها: نستانس بشنوو؟
فيصل: ياويلي على حالي..
مها: وليش بعد؟
فيصل: اخذتلي وحده ماهي رومانسيه
مها: وانت تعرف الرومانسيه؟
فيصل: انتي اللي ماتعرفينها والا انا اسم الله علي كل شي اعرفه
مها: زين ياابو الرومانسيه ....نبي ننام
فيصل: اهب....طلعتي مو هينه ....تبغى تنام بعد ...تو الناس لاحقه لاحقه...مافيكي صبر
مها: هيييي ...لاتفهم كل شي على كيفك ياابو الافكار انت.. انا قصدي بنام حسبي الله عليك ماخليتني انام
فيصل: وانا وشعلي ...شذنبي اذا حبك لي حرمك النوم
مها: فيصل والله ميته نعاس السوالف معاك ماتنمل
فيصل: ياكثر مايزفونك يافيصل الله يعينك على حرمتك ....شكلها لسانها طويل
مها: انا لساني طويل ها ؟؟؟؟ يالله تصبح على خير
فيصل يضحك: وانتي من اهل الخير لاتزعلين ها؟ وادعيلي الله يعيني بكره
مها بإستغراب: على شنو؟
فيصل: بقول لامي اني تزوجتك
مها: والله خايفه...
فيصل: خايفه من ايش؟
مها: اخاف تحدك تطلقني
فيصل: ماعاش الرجال اللي يحدنه الحريم
مها: هذي امك واخاف تغضب عليك
فيصل: مو من حقها ....
مها: من حقها واكثر
فيصل: الله يعيني وبس ....قبل كنت اقول من سابع المستحيلات اتزوجك واللحين خلاص مافي شي مستحيل
مها: الله يكون بعونك....يا....حبيبي
فيصل متفاجىء: هــــــــا؟ وشقلتي ....عيدي عيدي!
مها: قلت الله يعينك
فيصل: وشقلتي وراها؟
مها: فيصل اسفه والله طلعت عفويه
فيصل يصرخ: وليه تأسفين ليه؟ ابيك تقولينها مره ثانيه حرام عليكي عذبتي قلبي معاكي...
مها:........
فيصل: والله اذا ماقلتي والله لازعل عليكي
مها: لا خلاص الا زعلك ...على شرط اقولها واسكر التلفون

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم