رواية جروح قلبي -10


رواية جروح قلبي - غرام

رواية جروح قلبي -10

الجده معارضه:لالالالالالا تجلس عندي وين تروح انتي خليها ولا عليك.ابراهيم عارف

ام محمد تتنهد:ايه عارف بس تكفين يمه الله يخليك مانبغى احد يعرف ....

الجده بعصبيه على بنتها:ليش شايفتني خرفت والا بزر انقل الكلام من مكان لمكان....

ام محمد:يمه الله يهدك انا ماقلت كذا بس اذ جاء واحد من اخواني وشاف هديل قوولي انك انتي اللي طلبتيها تجلس عندك كم يوم او انها زايرتك هذا قصدي..والحين انا بروح للبيت وبتصل عليكم

"تكلم هديل"هديل اسمعيني..لاتحسبين حنا راضيين اللي يصير لك واعرفي شئ واحد انه لا انا ولا اخواني راضي وحقك اذ مااخذنه ربك فوق ياخذه وانتي توكلي عليه..زاد من صياحها لما سمعت كلام عمتها ماتدري تحس براحه او خوف او..او...او....

مايدري وين يروح لف شوارع الرياض كلها من غير تفكير..انا وش سويت معقوله اشك باختي شلون..وين راح عقلي..هديل الحبوبه...شلون..وضرب بكل قوته على الدرقسون(عجله القيادة)ودق جواله ولا اهتم ان يرفعه ويشوف مين كل تفكيره باخته عبدالله اللي حاول يدق على اخوه بس من غير فايدة..ياربي وين راحه هذا الثاني يكفى مصيبه وحده وتصير مصيبتين..عبدالله مايعرف وش السالفه..ويناظر باخوانه حماده وريمي اللي خانقتهم العبره يبغون اختهم وطلع من غرفته وعند الدرج سمع ابوه ..

ام وليد بتوتر:مدري عنها روح اسالها..!!!

ابو وليد بعصبيه:بتقولين دام النفس عليك طيبه..والا اتصرف معك تصرف ثاني

او وليد:انت ليش مو راضي تفهم..اقول شئ ماعرفه ولا ادري عنه..

ابو وليد بنفاذ صبر:شوفي ياشيخه..قسم بالله الكريم اذ عرفت ان لك يد بالموضوع ماراح تجلسين عندي دقيقه وحده..مفهوم.."شيخه اللي انصدمت من كلام زوجها وخانقتها العبره"

ام وليد بصوت مخنوق:هذه اخرتها يا ابراهيم..هذه اخرتها..كل هذا عشان هديلوووووه..انا وش سويت؟هذا جزاتي اتحدى اهلي اوافق عليك وعليها اللي فرضتها بحياتي..

ابو وليد:اللي تتكلمين عنها تراها بنتي ماجبتها من الشارع..وبعدين قلتيها انتي اللي وافقتي براضاك واهلك كانوا رافضيني لان بكل بساطه كنت متزوج وعندي بنت..تبغيني اشوف بنتي تبكي و تطلع من بيتي..واسكت اسمعيني ياشيخه..دامني عايش هذا بيت هديل واللي عنده اي اعتراض الباب يفوت جمل هي الداخله وانتي الطالعه..مفهوم...ومشى عنها...

ام وليد بابتسامه خبث:اذ هي مثل ماتقول..اجل ليش خليتها تطلع مع عمتها...

ابو وليد:مايحتاج اجاوبك..انتي قلتيها مع عمتها..واذ عمتها تشوف بعدها عن البيت يريحها منك انا ماعندي مانع....طلع عالطووول وتركها ميته قهر من رده...

دخلت بيتها وهي تعبانه وحصلت الكل جالس بالصاله الا اسماء اللي كانت بالمطبخ واول ماجلست قمز عليها ناصر وخالد استأذن طلع لغرفته..

ناصريبتسم:يمه..يمه..توقعي مين متصل عليك....

ام محمد مالها نفس:مين يعنى هيئه الامم المتحده..؟؟

ناصر يضحك:هههههه حلووووة هههههه وش عرفك انها هئيه الامم المتحده تصدقين يمه اثريك ساحرة ههههههههههههههههه

ام محمد تبعد ولدها عنها:قوم ..قوم..عني مالي خلق لهبالك الماصخ.....

ابو محمد باهتمام:وش فيك على الولد..؟؟ ام محمد سكتت وقلت بعدين تقوله وطلبت من ناصر يدق على رقم خاله عبدالعزيزعشان تبغى تروح منال عند امها منيرة ولاقال شئ غير بالموافقه وحرصته ان زوجته ماتعرف شئ تقوله ان البنات قرروا ينومون عند جدتهم وهو سمحت لها..قفلت السماعه من اخوها...

ناصر:يمه منال مو ببيتهم وشلون تروح لامي منيرة....

ام محمد بجديه:انت وش عرفك ان منال مو ببيتهم...

ناصر بتوتر:يوه يمه وش فيك توني قايل توقعي مين متصل..المتصله منال من بيت خالتي سارة تقول اتصلي عليها..وراحت للصاله الفوقيه واتصلت على منال وطلبت منها تروح للبيت امها منيرة وقالتلها عن هديل وتبغاها تجلس معها تحاول تفهم منها..بعد ماخلصت العشاء وكانت الساعه 10وربع بالليل طارت عالطووول لبيتهم تاخذلها اغراض وتروح لبيت الجده منيرة وتجلس مع هديل...

بعد ماراحت عنها عمتها وجلست عند الجده منيرة مو راضيه تسكت وكل ماهدت ترجع تبكي والجده منيرة تسمي عليها وتعطيها مويه مقريه وتهدي بنتها جتها الشغاله صفيه عشان تقولها ان العشى خلص وطلبت تقوم تتعشى بس رفضت ومالها نفس بشئ..وطلبت منها تطلع فوق ترتاح بغرفه وراحت فوق واول ماطلعت دخل ابو سلطان مع منال للصاله يسالون عنها وقامت منال طلعت عندها ويدخل عليهم

ابو وليد الخوف والضيقه على وجهه يسال عن بنته وكان يبغى يطلع فوق عندها بس ابو سلطان وامه منعوه يخاف يكون هو سبب في حاله هديل النفسيه وطلبت منه امه بكرة يشوفها لان البنت مو راضيه تتكلم وبعد اقناع ومحاولات من امه واخوه رضى وطلع وهو متضايق اما منال اللي اول مادخلت على هديل حصلتها سرحانه ولاتنطق باي حرف وماقدرت تتحمل بنت عمها وعالطووول شاركتها المناحه بس بصمت الين ماهدت هديل ونامت بحظن منال ونامت منال معها..

صار على السالفه 3 ايام وهي مثل ماهي موراضيه تتكلم ولا تاكل وكل مايحاولون معها تكتفي بالسكوت ومنال طبعا ماقدرت تجلس معها بسبب دراستها وعلى وشك الامتحانات النهائيه فكانت تزورهامن فترة لفترة..الوضع ماعجب لانورة ولا امها واذ سكتوووا راح تروح عليهم البنت ..

ابو وليد بعصبيه:وش تقولين يانورة انهبلتي تبغيني اخلي بنتي تعيش بعيده عني وبيتي موجود لالالا اسمحيلي يانورة كلامك مو كلام ناس عقال!!!!..

نورة تهديه:الله يهديك يا ابراهيم يعنى عاجبك وضع بنتك..انت شووفها وشلون صايره..الاكل ماتاكل وفوق كذا سكوتها اللي مايطمن..الله يخليك ارحمها واذ اشتقتلهاتعال وشفها وبعدي ماقلنا تعيش بالمريخ وصدقني هذا احسن حل لك ولها...

ابو وليد:وشلون احسن لي ولها..وضحي اكثر؟؟؟

ام محمد:احسن لها عشان ترتاح من شيخه اللي مدري وش قايله او مسويه لها واحسن لك عشان ترتاح من المشاكل مع شيخه وبكذا تكسب الطرفين..واذ تحب بنتك وتبغى راحتها خلها هنا احسن ..

ابو وليد:لالالا كلامك مااقنعني اسمحيلي..لاتظنووون اني اقوف مع شيخه ضد بنتي لالالالا هذي بنتي بنت الغاليه...فجاءة سكت وعض على شفايفه ونزل عيونه..نورة خافت من اخوها..طال السكوت وطال وضع اخوها على حاله..رفع راسه وعيونه كانت حمراء

ام محمد بخوف:ابو وليد عسى ماشر فيك شئ..؟؟

ابو وليد طال سكوته وهو يناظر اخته اللي توترت ولاعارفه وش تقول فجاءة قام من مكانه

ابو وليد بصوت مخنوق:يمه انتي وش تشوفين ...؟؟...طوول الوقت امه ساكته لانها عارفه بالنهايه راح يرجعون لها وهذا صفه وحكمه عند الجده منيرة.....

ام عبدالعزيز:اذ تبي شوري ياولدي اتركها تعيش عندي ورح لعيالك وكل مابغيت تشوفها اعتقد تقدر تجي ومحد راح يمنعك..البنت وحيده وتحسب ان مانبغها خلونا نحسسها اننانبغها ونحبها عشان تحس بالامان معنا واذ اصريت واخذتها تعيش معك صدقني ياوليد بتخسرها للابد..وهذا اللي اشوف..تناظر ولدها وقبل مايمشي عنهم...

ابو وليد:اللي تشوفونه دام هذا بيريح بنتي ويخليها ترتاح..ولاتحسبوني اعمى ماشوف تصرفات شيخه..من اول مادخلت بيتي وكل شئ اشوفه بس انا ساكت لان هديل ماعمرها اشتكت برغم اشوف معاملتها مع بنتي واذ سالت هديل تقول انها مرتاحه ودام راحتها انها تعيش بعيد عن شيخه..............تنهد...........اللي تشوفونه وطلع



مر على حاله هديل شهر والحمدلله تغيرت نفسيتها..وماحد فتح السالفه معها لانها طلبت منهم النسيان ومو هديل اللي تنسى بسهوله وخاصه موقف مثل هذا ..وكل من سال عن سبب نقلها عند الجده منيرة يكون الجواب تبغها بقربها هذا الكلام يقولونه للناس اما اهلها يعرفون السبب..بدت الاختبارات النهائيه وتأجلت رحله البر الى مابعد الاختبارات....

وليد من بعد الحادث ماصار يجلس بالبيت لان اخته مو موجوده ولا يتكلم مع امه مثل اول .. وحالته النفسيه زفت لانه ماله وجه يقابلها من بعد ماظلمها ومن غير مايسمعها..امه مو عجبها الوضع تشوف ولدها يطلع من الصبح ومايرجع الا اخر الليل يعنى على قولتها ماخذ البيت فندق للنوم..

ابو وليد تغيرت معاملته مع زوجته وصار يرهق نفسه بالدوام..عبدالله اللي يحس بفقدانها كثير اغلبيه وقته برا بس مو مثل اخوه..خلصت امتحانات الجامعات ومابقى غير المدارس....

وقت العصر وكانت بالمطبخ تسوي كيك عشان منال بتجي مع امها وعمتها نورة اما سارة ماقدرت تجي عشان نوف وفوازتقعد تراقب دراستهم..ودخلت عمتها وسلموت على بعض وجلسوا يسولفون لان خالد جالس مع امه منيرة...

ام محمد تبتسم:هاه اشوووف تضحكون ضحكوني معكم..جلست بالكنب المقابل لامها وخالد اللي جالس بجنب الجده...

الجده بخبث:هاه...خالد اقووول ؟؟؟؟...

خالد منحرج:لالالالايمه تكفين محنا ناقصين محاظرات وهوشه...

ام محمد معصبه:هاه خالد اشووف بديت تخبى علي دام السالفه فيها هواش لالالا لازم اعرف وش قاعدين تخططون له...

الجده تناظر ولدها اللي نزل عيونه من الحياء:يقووول خالد نادي هديل شوووي بسلم عليها واطمن عن حالها...

ام محمد بجديه:متاكد ياخالد من اللي قاعد تسووويه..

خالد بجديه:متاكد..مثل ما انا متاكد انك ست الكل

ام محمد براحه وبابتسامه:الله يوفقكم ويسعدكم.....

الجده بصوت عالي:هديل .....هديل ......هديل......جتها صفيه

صفيه:نعم ماما...ايش يبقى؟؟ ..."امي نادت هديل مانادتك" وام محمد تضحك على شكل خالد اللي منقهر ووده يكفخ المسكينه..

الجده:انا ناديت هديل ماناديتك..روحي روحي نادي هديل بسرعه....راح الشغاله للمطبخ وقالتلها ان الجده تبغها وان خالد فيه..خافت هديل ومو عارفه وش تسوووي اطلع او اجلس وسمعت جدتها تناديها زادت دقات قلبها بقوه ولفت جلالها عليهاوقعدت تهدي نفسها وتوكلت على الله وطلعت..

هديل بحياءبصوت واطي:السلام عليكم...رفع خالد عيونه يطالعها صحيح ماقدر يشوفها بسبب الجلال بس يكفى شاف هيئتها وطولها.....والجده تراقبه

الكل:السلام عليكم....

هديل منحرجه:يمه بغيتي شئ..؟؟؟....

خالد بحياء:شلونك هديل عساك بخير...؟

هديل ترتجف خووووف:بخير......"زين طلع معها شئ"...

الجده بخبث:طيب اسالي عنه وعن احواله....شافت خالد مبسوووط ان امه منيرة معه

ام محمد:يمه تقولك تبغين شئ؟؟؟؟..

الجده:ايه يمه اجلسي معنا..ليش جالسه بالمطبخ مع الشغالات....خالد اللي كل شوي يرفع عيونه عليها وينزلهن ويبتسم "شكلها يكسر الخاطر لدرجه ذي اخوف"...

هديل بصوت متوتر:يمه الكيكه بالفرن واخاف تحترق..خالد يبتسم .."تعرف تطبخ بعد"

ام محمد:خلاص روحي كملي شغلك...عالطووول ماصدقت تروح للمطبخ وزين منها وصلت قبل ما يغمى..

ام محمد بخبث:هاه شبعت من شوفتها....

خالد بزعل:لا ماشبعت انا شفتها اصلا كان قلتولها تشيل هالجلال..ماحس الا ويد الجده على اذنه

الجده:هاه يا وسيع الوجه لاتحسبنا رضينا انها تجي بنرضى تتكشف لك..هاه ..

خالد يمسك يد جدته:يمه افهمك..افهمك بس شيلي يدك بالاول..

الجده:يالله فهمني يا فالح....ام محمد تضحك على ولدها وكانه طفل يبغى يبكي...

خالد:لاني ببساطه بتكون زوجتي المستقبليه وش فيك يمه ليكون نسيتي انكم خطبتوها لي اذ نسيتي انا اذكرك..

الجده بجديه:لا مانسيت بس ماخطبتها رسمي من ابوها...

خالد قام يبغى يطلع:قريب ان شاءالله تفرحون فينا ...يله تامرون على شئ

ام محمد:وين اجلس...

خالد:عندي سفره للشرقيه وطيارتي بعد ساعتين يله فمان الله وحب راس امه وجدته..وطلع

الكل:مع السلامه..

اول مادخلت المطبخ وهي ترتجف خوووف "الله يهديك يا يمه هذا وقته تبغين تجلسيني عند غريب ولا عمتي مبسوطه ماقالت شئ كانه خطه مدبرينها"وجت عمتها تقولها ان خالد طلع ويدق جرس الباب وراحت صفيه تفتح وكانوا منال وامها ومعهم مرت اخوها عبدالعزيز وبعدين جتهم اسماء وكملوووا اليوم كله ببيت الجده منيرة ....

الكل عطل من الدراسه وارتاحوا منها ومابقى غير النتيجه..كان اليوم الثلاثاء وعلى وقت المغرب الكل مجتمعين ابو سلطان وعياله وابو حمد وولده وابراهيم وعياله وازواج اخوتهم وعيالهم عند الجده منيرة يتفقون على ترتيبات البر..وبما ان ابو سلطان متقاعد راح يطلع ويخيم هناك مع ناصر ووليد ونوافوفواز وعبدالله وقرروا يرحون لطوقي لانه يمدحون الارض والعشب هناك وخاصه انهم بالشتاء والامطار ماشاءالله ماتوقفت..

وكانت هديل مع نوف ومنال بالمطبخ يسوون الشاهي والقهوة هديل تحب تتفنن يعنى تسوي كيك باشكال غريبه وانواع مختلفه ونفس الشئ مع حلى القهوة..جاء عبدالله وفواز عشان ياخذون القهوة

عبدالله بعد ماعطل صار يجي لبيت جدته من فترة لفترة..يجلس كم ساعه معها ومن ثم يمكل سهرته مع صديقانه..اتفقوا الرجال على كل شئ والحين يبقى دور الحريم اللي عليهم اغراض الطبخ والمطبخ...بعد صلاة العشاء الكل راح لبيوتهم الا نواف ووليد جلسوووا لانه قرر يتكلم مع اخته

لما جت صفيه تاخذ الشاهي طلب منها وليد تنادي هديل..

هديل بصوت مرتجف:السلالالالام عليك..وتناظر اخوها اللي منزل عيونه

الكل:وعليكم السلام.....ناظرها وليد نظرة حنان

وليد بحزن:هديل شلونك...مازال يناظرلها ووده يصرخ ويقووول انا اسف..

هديل:بخير...انت وشلونك...وشلون والامتحانات معك؟؟...

وليد:بخير...ننتظر النتيجه...

هديل:الله يوفقكم....شلونك نواف؟؟ ........."تعتبره مثل اخوها "

نواف:بخير وشلونك انتي ؟؟؟

هديل:الحمدلله.....ناظرت اخوها وللحين يطالع فيها..

وليد:هديل ابيك بكلمه راس اذ ممكن....هديل نزلت راسه ومو عارفه وش ترد خايفه تنفرد معه ويضربها او يهاوشها....

وليد بحنان:طلبتك......

هديل بتوتر:تعال لفوق....قام وليد وراح معها للغرفتها...

هديل بين دموعها تحاول تتماسك:امرني يا اخووووي.....نزلت راسها

وليد ماقدر يستحمل منظر اخته المسكينه اللي انظلمت على يده وعلى يد امه وخاله وهي مالها ذنب

وليد خانقته العبرة ويرفع راسها:سامحيني هديل..."بلع ريقه"......انا اعرف مين هديل....هديل انتي الغاليه علي وعلى عبدالله وعلى ابووووي....هديل انا محتاج لك وابغاك ترجعين اختي حبيبتي.....هديل انا ماكنت بعقلي....ماتوقعت ....ان.....امي ........"سكت"......هديل.....سامحيني..نزل دموعه ماقدر يتحمل و صاحت معه واحتظنت اخوها اللي فقدته وفقدت طلته عليها وحرصه وخوفه فقدت ضحكته وقلبه وكل شئ فيه ..

وليد يمسح دموعها:هديل.....دموعك غاليه...ياالـــــغــــــالـــــيـــــــــــة..ابتس مت بين دموعها وارتاح اخوها لانه قدر يقول اللي بقلبه وكانه هم ثقيل وانزاح..

وليد يبتسم:تدرين حتى ابوي يسميك الغاليه.....يبتسمون لبعض....هدوووووله وربي لك وحشه....هديل ارجعي للبيت.....

هديل بحزن:وليد....ممكن اوضح لك شئ....هز راسه بالايجاب

هديل بصوت مرتجف:والله العظيم ماكنت اعرف ان خالك بالخيمه...نزلت راسها وصاحت..

خالتي جتني وقالت البس وانزل للخيمه...والباقي تعرفه......وحطت يدينها على وجهها وصاحت ومسح على شعرها ...

وليد بحنان:اولا مايحتاج تحلفين لاني اعرف من هي الـــغـــــالــــيـــــه....ثانيا انا عرفت بوقتها ان امي لها يد...الله يهديها....بس اللي عذبني وقتلني ....."نزل عيونه لما رفعت عيونها عليه"....بلحظة شكيت فيك......المفروض اسمعك مااظلمك...ونزلت دموعه بصمت ومدت هديل يدها تمسحهن...

هديل مبتسمه:دموعك غاليه....يا الــــــــغـــــــالـــــــي..ضحكوا مع بعض

وليد:هديل ...سامحتيني...

هديل بابتسامه:عمري مازعلت عليك...وليد انت اخوي ومن حقك تعاقبني اذ انا غلطت..لانك انت وابوي وعبدالله سندي بالدنيا بعد ربي سبحانه..

وليد براحه:الله يخليك لي يا اعظم واحلى هدوووووووله بالكووووون...

هديل بحياء:ويخليك لي يا احلى وارقى واطيب اخى بالدنيا كلها...

وليد:طيب هدووووله انا بروح الحين عشان استعد لبكرة..

هديل تمسح دموعها:مين بيروح يخيم معكم..؟؟؟

وليد:عمي عبدالعزيز ونواف وانا وفواز وعبدالله وناصر..هدووووله محتاجه شئ قووولي؟؟

هديل تبتسم:محتاجه اخوي وليد اللي فقدته وكاني فقدت العالم..

وليد يبتسم:واخوك وليد عندك وماراح يتخلى عنك...

هديل:الله يحفظك ويخليك لي..وطلعوا من الغرفه ونزلوا تحت وحصلوا نواف مع اخته جالس بالصاله والجده راحت تصلي ومنال ناقعه بالمطبخ مفوله على الثنتين كل وحده مع اخوها..راحوا عشان يستعدووون لبكرة...

يوم الاربعاء العصردق الجرس وراحت الشغاله تفتح ورجعت للصاله وقالت ان رجال يبغونه برا راح يشوف مين طلع وتطلع نورة من بيت الشعر سلمت عليه وشاف ابو محمد وخالد..

بعد السلام والسؤال عن الاحوال قام ابو وليد يقول للشغاله تسوي قهوة بما انه عياله خيموا ومافيه احد

وقعد مع اخته وزوجها وولدهم وجابت الشغاله القهوة واخذت نورة عنه تصب..

ابو محمد:شووف يا ابراهيم بدخل بالموضوع عالطووول بما اننا اهل ونعرف بعض..صح والا غلطان..؟

ابو محمد مستغرب:لامنت غلطان...بس اشغلتني وش السالفه..هديل فيها شئ امي فيها شئ؟

ابو محمد:لالالا كلهم بخير وعافيه..بس كنت باخذ رايك بولدي خالد وش رايك فيها ..؟؟ هاه مو عشاننا اهل تقعد تجامل لالالا انا ابغى الصراحه ..

ابو وليد:دامك تقول تبغى الصراحه بقوولك واللي فيها فيها بس مو تزعل بعدين..تضايق خالد من كلام خاله لكن ابوه انبسط على ابراهيم لانه يعرفه مثل الكتاب المفتوح مايعرف يجامل..وفوق كذا واثق من ولده زين وماراح يجيب طاريه بشين

ابو محمد بثقه:خذ راحتك ولايهمك..تعرفني انا احب اسمع صراحتك..؟؟؟

ابو وليد:رايي بخالد هي كلمتين.."دق قلب خالد بقوه"...ياحظ اللي بتاخذه..

ابو محمد بتكبر:اجل على كذا انك موافق..؟

ابو وليد بحيرة:اوافق على وشو...؟

ابو محمد:موافق على ولدي خالد ياخذ بنتك هديل..يناظر بخالد اللي نزل عيونه منحرج

ابو وليد براحه:وانا ماراح احصل رجال يحافظ على بنتي ويخاف عليها كثره...ابتسم وحس براحه مابعدها راحه..

ابو محمد بفرحه:تقريبا متفقين بس نبغى تاخذ راي البنت ...

ابو وليد:اكيد لازم نشاورها...ناظر اخته....تدري يانورة لو هديل ماخذها واحد من عيالك بجلس طووول عمري اخاف عليها لاني ماراح أئمن حلالي الا عليهم..

خالد بفرح:هذا من طيب اصلك ياخال بس تاكد انني ما اخترت هديل الا لانها بنتك اولا..وثانيا بنت امي وثالثا..."يبتسم بخجل"...لاني انا ابغاها....نزل عيونه وامه تناظرله بفخر

ابو وليد:عسى ربي يوفقكم ويسعدكم..وان شاءالله اذ رجعنا من البر بنرد لكم..



الساعه 8بالليل اتفقوا العمات وحريم الاخوان على اغراض الرحله وقسموا كل شخص يجيب كم غرض وكانوا كل البنات عند عمتهم سارة اللي عليها الخضروات والفاكهه والعصيرات والمويه طبعا مايمنع تشترك باغراض المطبخ وكانت منال ونوف يغسلون الكراث والجرجير والخس والبصل الاخضر ويغلفونه بالقسطير(تغليف الالمنيوم)وهديل تسوي كيك ومعجنات مع عمتها سارة وشغالات امها لان الجده راحت عند نورة اللي عليها الفطور واغراض المطبخ من قدور ومقادير الاكل واسماء تساعد خالتها برغم ان الحمل متعبها..وحريم اخوانهم اللي عليها اغراض الغداء كامله واللي عليها الشاهي والقهوة برغم اللي طلعوا قبلهم معهم بس هذي الاحتياط..دق جرس الباب وراحت وحده من شغالات تفتح وقالت ان مستر ابراهيم طلعت سارة لاخوها ووراها هديل جلسوا مع بعض ولما قامت هديل تجيب القهوة رفض بس سارة اصرت عليه لو كاس عصير..جابت له وقامت سارة تشوف شغلها..وراحواللبيت الشعر عشان يبغى يسولف معها خاص..

ابو وليد يجلس:هاه هديل مرتاحه ..؟؟؟

هديل تجلس بجنبه:اكيد مرتاحه دامك موجود معي...ابتسم لها بحنان


يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم