رواية انتفض قلبي -10


رواية انتفض قلبي - غرام

رواية انتفض قلبي -10

ام مبارك : عنلاتك مسود الويه ... عزات انك ما بيضت ويهنا بين العربان ...

مبارك : لا خلي راشد يبيض ويهكم عند العربان ...

عوشه : خلالالاص امايه ...

ام مبارك : هيه بيبيضه .. مب انت ما من وراك الا الفضايح ...

مبارك : و الله ؟؟.. ما عليه .. و يطلع مبارك عنهم و يركب سيارته .. و يظهر من رماح ...

امنه : شوو بلاكم ..؟؟؟...

عوشه و هي تصيح :... امووون .. يا ويلي برووك ظهر متغيض ..

امنه : شوو مستوي ليش تصيحين ..؟؟..

عبيد : لا اله الا الله ... اتصلبه ما يشله تيلفونه ...

ام مبارك : خله .. بيرووح و بيرد ..

عبيد : حراام عليج ... مبارك ما يستاهل منج هالشي ...

عوشه و هي تصيح : حرااام عليج امايه ... و الله محد منا يحبج كثر مبارك .. و انتي دوومج تتهزبينه ..

ام مبارك : لا ما يحبنيه ... ما سمعتيه شو يقولي ؟؟؟..

عبيد : امي .. مبارك كان يسولف .. و الا انتي ما ادري شو بلالاج عليه ...

امنه : ممكن حد يقولي شو مستوي ؟؟؟..

عوشه : اذا كنتي اتسوين كل هذا عشان مبارك ياخذ بنت ختج ... تراج برمستج اليوم بتخلينه يعافها .. هو من قبل و هو يريد شما .. بس ما ظني انه بياخذها من عقب رمستج ...


كانو مرتبشين في البيت .. عوشه عكل دقيقه تتصل بمبارك خوها .. لانها واااايد متعلقه به .. و مبارك يسووق سيارته صوب بوظبي .. و هو حاز في خاطره رمست امه ... يالله لهالدرجه امي ما تحبني .؟؟.. ليش انا شو سويت عشان الكل يعاملني بهالطريقه ... و الله نزلت دمعت مبارك .. هو صح مغازلجي .. الا عمره ما غلط عانسان و لا قد عصى ربه في شي .. و لا قد فاته فرض و لا سنه ... و هو يموت ع امه .. عمره راشد ما عامل امه مثل ما مبارك يعاملها .. دومه راشد في حاله و لا له خص في حد من هله .. عمره ما ودى خاواته مكان او حتى قضى حايه لهم .. يالله يا هالدنيا ...

تمو هل مبارك يتصلوبه بس هو ما رد عليهم و من عقب اغلق تيلفونه ... اتصل عبيد بخليفه ربيع مبارك يشوفه اذا مبارك عنده و الا اتصلبه ...

خليفه : لا و الله ..

عبيد : خلاص عليك السموحه جني غثيتك ...

خليفه : لا افا عليك انت شراه مسري خويه ..

عبيد : تسلم .... بس ان اتصلبك و الا ريته .. خله يتصلبي دخيلك ..

خليفه : رب ماشر شي مستوي ..؟؟؟

عبيد : ماشي..... تواجع هو و الوالده شوي و ظهر عنا من العصر و اللين اللحين ما نعرف عنه شي ...

خليفه : في ذمتك ؟؟؟..

عبيد : و الله ..

خليفه : خلاص برايك عيل بتصلبه ...


و تم خليفه يتصل و تيلفون مبارك مغلق ... كان مبارك في هالوقت عالكورنيش في بوظبي ... هو برووح ما درى بعمره شوو الي ساقه بوظبي ... بس بعدين عرف ... سبحان الله جن فواده كان يسوقه صوب خوه محمد ... محمد اصغر عن مبارك و اقرب واحد من خوانه له في السن و في التفكير و في المشاعر ... معرس بالريم ببنت عمه علي .. يشتغل في جازكو في بوظبي .. و يالس في فلتهم الي في بوظبي .. عنده ولد واحد اسمه حمد و بنتين .. العنود و الهنوف ... عرس محمد بالريم بعد الثانويه و خذها و سافر يكمل دارسته في الخارج و اللحين معرسين من 6 سنين و شوي .. كانو وايد صغار يوم عرسوو .. بس الحمدلله محمد ايحب الريم و هي تموت عليه... ركب مبارك سيارته و راح بين الجسرين صوب خوه ... فتحت الخدامه الباب حق مبارك .. و توه بيدخل الفله ...


العنوود : ماماتي ... تعالي شوفي حمووووود ...

حمد : انا جووووووونقل ...

الهنوف : و انا ثبايدل مااان ...

العنود : ماماتي ....

حمد : اهاها .. ماثي ماماتي ... ثوف اكتلك ...

مبارك : شو بلاكم محتشرين ...


كلهم سكتو ... كان حمد يالس يضارب العنود خته .. و الهنوف رابطه سفرت بوها عرقبتها و راكبه فوق الطاوله ... اول ما شاف حمد عمه مبارك .. نط عن العنود و ربع صووبه ....


حمد : هييييييييييييييييييييه عمي يى ...

مبارك و هو يشل حمد فووق ...: هلا و الله بباباتي ...

و يقومن العنود و الهنوف صوب عمهن عشان يسلمن عليه ...

العنود : هلا عمي شحالك ..؟؟؟

مبارك : بخير يالعنوووووود .. انتي شحالج ؟؟؟..

العنود : افففف ... كنت بخير قبل لا امي تيب هالتووم ... كسروني و الله ...

مبارك : ههههههههههههه ...

الهنوف و هي تمط عمها عشان ييلس : تعال تعال يلث هنيه ...

مبارك : انزين انزين .. لا تمطيني بطيح عليج انا و حمد ...

حمد : لا انا جونقل ... ما تيح ..

الهنوف : و انا ثبايدل مان ...

مبارك : حشى .. و وين سوبر مان عنكم ...

حمد : لا كتلته امث ..

مبارك : و الله ؟؟؟ ..... ههههههههههههههههه ...

العنود : .. حسوو بمعاناتي ...

مبارك : يا ويلي عليج انتي البريئه ...

و يدخل محمد عليهم ...

محمد : ما صدقت يوم قالتلي الخدامه انك عندنا ... و ينش مبارك صوب محمد و يتوايهووون ..

مبارك : جنك ما تباني انت بعد قولي عشان اتلاحج عمري بدار تظمني غير دارك ...

محمد : افا و الله ... يا شين الدار بلاك و الله يا مبارك ..

العنود : بويه شووف حمووووود .. كسرني ..

حمد : ثوف اكتلك ...

محمد : حمد ... يلس عن ختك ...

حمد : حلالام .. يالثين نلعأب ..

الهنوف : باباتي ثوفني ...

محمد : لا تنطيييييييين ... الريييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم ... تعالي شلي عيالج ...

مبارك : هههههههههههههههههههههههههه ... تعرف و الله كنت متكدر الا من ريت عيالك خازت الظيجه من قلبي ...

محمد : رب ما شر ؟؟؟..

مبارك : اااااااه .. خلها على الله انت بس ...

محمد : شووو بلاك مبارك .؟؟... هميتني عليك ...

حمد : هنووووووووووووفه .. تعالي بثلج ...

الهنووف : ماليييييييييييييييييييييييد ..

محمد : الله يحشركم ... نش نش بنروووح الميالس ...

حمد : بلووووح عندكم ...

محمد : لا استريح انت عند خاواتك ....

العنود : لا ارجوووك باباتي شله فكني من حشرته ارجوووك ...

محمد : عنود يلسي عند خوانج ..

و نش مبارك و محمد خوه و راحو صووب الميالس ... و يلسوو ..

محمد : و علومهم الاهل .. ؟؟

مبارك : بخير ..

محمد : مبارك شو بلاك ؟؟؟.. ما احيدك جذيه .. شو الي مستوي عليك ؟؟؟...

مبارك : كرهت عمري و كرهت حياتي و الله ...

محمد : افا .. ليش عاد ؟؟..

و تحدر عليهم الريم حرمت محمد ... و ينش مبارك ..

الريم : مرحبا الساااع مرحبا الساع ...

مبارك : مرحبابج زووود ام حمد .. شحالج ؟

الريم : بخير ربي يسلمك ... انت شحالك و شحال عربانا من صوبك ..؟؟؟

مبارك : يردووون السلالام ...

الريم : يالله .. من متى اعديبها رماااح من زمان و الله ...

محمد : وين من زمان ..؟؟.. تراج من اسبوعين فيها ...

الريم : لا من ثلاث اسابيع و هذا الرابع اللحين ...

محمد : لاحجه عرماح و غبرتها ....

الريم : ههههههههههههه ... يعله في ذمتك .. ما تتمناها اليلسه عالعراقيب ..

مبارك : لا جاد ريلج عيبته يلست المكاتب .. ههههههههههههههههه ..

محمد : لا و الله ... تحيد يوم نبات انا و انت في عراقيب الختم ... ههههههههههههههه و الله ايام ...


مبارك : ههههههههههههههههه ...

الريم : هههههههههههههههههه ....... انزين .. بظهرون بقعه و الا بتيلسون في البيت ...

محمد : لا بنظهر اللحين ...

الريم : بتعشون برى و الا هنيه ...

محمد : لا برى ... خليني افجج راسي شوي .. حشى طول حياتي و انا اجابلج انتي و عيالج في العشى و الغدى .. خلوني لو يوم واحد اتهنى في عيشتيه .. هههههههههههههههههه

الريم : و منو مسكك .... الدرب طايح ... يا كثرهن المطاعم ...

محمد : و انا كيف تهنالي العيشه بدووونج ...

مبارك : احم احم ..

الريم : لا امبونه خوك فارط ...

محمد : و الله كنت مؤدب الا من خذتج ظيعت المستحى ... ههههههههههههههههههه

الريم : هههههههههههههههههههههه ...

ظهر مبارك هو و محمد و ركبو استيشن محمد و راحو صوب المارينا ... و في الدرب ..

محمد : الا ما قلو ان خالي محمد بيرجع هالاسبووع ؟؟؟ ..

مبارك : هيه سمعت ...

محمد : شو راد عشان ملجت راشد ..؟؟؟

مبارك : ما ادري ...

محمد : شو بلاك مبارك ..؟؟

مبارك : ياخي لا تيبلي طاري راشد ...

محمد : ليش عاد ..؟؟؟

مبارك : بس ...

محمد : لا و الله ترمس ... شو مستوي ؟؟؟..

قال مبارك لمحمد الي صار بينه و بين امه ...

محمد : الله يهديك .. و انت ما تعرف طباع العيوووز ... دومها هداده ...

مبارك : هداده و الا غيره ... انا مب ياهل تمشي رمستها عليه ...

محمد : و انتو ليش مكبرين السالفه ... تراك في النهايه بتاخذ بنت خالتك و .

مبارك : لحظه لحظه ... اخذ منوووووه ؟؟؟؟..

محمد : تاخذ بنت خالتك ... شمامي ..

مبارك : و من قال عاد ؟؟؟؟..!!!...

محمد : الكل يقول ...

مبارك : لا و الله ؟؟؟؟...

محمد : هاه عيل ؟؟..

مبارك : ان اريد اعرف ... ليش الكل يقرر و يحكم ع حياتي عكيفه ؟؟؟... شو تشوفوني جدامكم ؟؟؟..

محمد : مبارك .. الكل يعرف انك بتاخذ شما .. و هالشي من زمان نعرفه .. لا من اليوم و لا من امس ...

مبارك : و منو قال عاد ؟؟؟.. شو بتيوزوني غصب ...

محمد : لا مب غصب ... بس انت قايل ..

مبارك : متى قلت ؟؟؟؟...

محمد : شداراني خاواتك قالن ...

مبارك : و هن من وين ألفن هالقصه بعد ..؟؟؟

محمد : شدراني ...

مبارك : انا عمري ما قلت اني باخذ شما ... صح انا كنت حاط في بالي ان خذت يا باخذ شما يا باخذ صالحه بنت عمتيه موزه ... الا ماقد قلت لحد اني باخذ شما ...

محمد : و انت عمنوه منهن نويت صالحه و الا شما ؟؟؟؟...

مبارك : و لا وحده منهن ...

محمد : ياخي بتيننبي انت ..؟؟... توك تقول يا شما يا صالحه ...

مبارك : اقولك كنت ... بس اللحين ما اريدهن .... اريد وحده غيرهن ...

محمد : .. اها ... و هي سبب هالمشكله مع العيوز ...

مبارك : هيه ....

محمد : شوف مبارك .. انا صح اصغر منك ... الا انا جربت العرس ... الواحد يوم يعرس يبى وحده يأمن على عمره و عرضه و حلاله و عياله عندها .. مب وحده .. يتم طول حياته عايش الشيك من بينكم ...

مبارك : أي شك ؟؟؟؟

محمد : ترى الي بتكلمك بتكلم غيرك و....

مبارك : لحظه ... انت مب عارف السالفه ...

محمد : أي سالفه ..؟؟؟


و قال مبارك مختصر العلاقه بينه و بين روضه ..


مبارك : و الله اني حبيت هالانسانه و الله ... و الله و ربي يشهد عكلامي اني ما غلطت معاها في كلمه .. و لا في فعل ...

محمد : و انت الله يهديك .. جان قلت للعيوز انك تباها ... تراها من هلنا ...

مبارك : لاني اريد اعرف رايها و راي سلطان خوها قبل لا اخطبها ... ما ادري احيانن احسبها تباني .. و احياننا احسها تصد عني ... و اعتقد اني عرفت السبب ..

محمد : و شو هو ؟؟..

مبارك : اعتقد انها تتحسبني باخذ شما ..

محمد : نش خلنا ننزل من ساعه واصلين و مرتزين في السياره ..


و نزل محمد و مبارك و دشووو المارينا ... تعشووو في مطعم حاتم و من عقب راحوو شافوو السنما .. و عالساعه 2:30 الصبح توهم ظاهرين من المارينا ... و رجعو فلة محمد ...


محمد : هاه شو هباتك اللحين ..؟؟؟

مبارك : و الله ارتحت بالرمسه عندك ...

محمد : خلاص .. حدر نام انت و باجر بنتفاهم عخير انشالله ...

بات مبارك هاليوم عند خوه محمد ... و تيلفونه بعده مغلق ... و عوشه و عبيد و هله مرتبشين كلهم يدورون مبارك .... و خليفه ين مب عارف وين ممكن يحصل مبارك .... و مبارك نسى تيلفونه و لا فتحه ...

ام مبارك : ياويلي ولديه شي استوى عليه ...

عوشه : فديتك عبيد دوره فديتك ...

راشد : شو الي استوى من بينكم عشان يظهر متغيض من البيت ..؟؟؟ عمره مبارك ما ظهر و هو تغيض ..

ام مبارك و هي تصيح : يا نفاد الدار من عقب مبارك ...

و في هالوقت يتصل خليفه بعبيد ..

خليفه : هاه بشر ياكم علم و الا خبر ..؟؟؟؟

عبيد : لا علم و لا خبر ...

ام مبارك : منو هذا ...؟؟؟

عبيد : هذا واحد من ربع مبارك ..

ام مبارك : عطني اياه ...

يتبع ,,,
👇👇👇
أحدث أقدم