رواية أمل موعود -13

رواية امل موعود - غرام

رواية أمل موعود -13


ماادري وش جاها

شهد : فديييتها والله انا اليوم بجيكم وبعرف لك وش فيها

لطيفة : اووكي ننتظرك

بالعصر راحت شهد للطيفة

لطيفة نادت رنا وروان. وسلموا على شهد وجلسوا ...

لطيفة : اييه بنات بقول لكم

روان : وشوو

لطيفة : فهوودي وامه بيجون لنا بكررة

روان : وشوق

لطيفة : بتقعد عند خالتها مب جاية

رنا قامت وهي خانقتها العبررة راحت لغرفتها من جد طااح من عينها فهد مايستحي على وجهه بيجي يخطبها يعني

لطيفة : شفتي هذا حالها دايم ...

راحت شهد لرنا تشوفها ..

شهد : سلام

رنا : نعم

شهد : رنو حبيبتي ممكن اعرف وش فيك

رنا : مافيني شي بس تعبانة شوي هاليومين

شهد : ايه وش متعبك

رنا : شوفي شهد بقول لك بس عطيني وعد ماتقولين للطيفة وروان

شهد : وعد

رنا : فهد

شهد : وش فيه

رنا : بيتزوج روااااان

شهد : هاااه

رنا فهمتها السالفة كلها ,,,

شهد : يووهـ والله طاح من عيني هالفهد

رنا : شفتي شلووون مايستحي

شهد : بس روان طبعا مب قابلة فيه

رنا : ما اتوقع تقبل بس اخاف

شهد : وش تخافين منه

رنا : ابوي يمووت بشي اسمه فهد بعدين بما انه ابوهـ متوفي اللي هو اخو ابوي فأبوي مايبي يروح العلاقات

فيبي الزواج يتم بعدين روان ماعندها عذر عشان تررفضه يشتغل ودخله زين ...

شهد : الله يستررررر والله

رنا : ايه الله يستر

شهد : انزين رنو رووقي نفسك قلبوو

رنا تطالعها : ويلوموني يوم بغيتك لتركي

شهد : اقول بديتي تقلبين عجييز من هالسوالف

رنا : هههههههه يللا خل ننزل

شهد : يلا

فتحت شهد الباب بتطلع اللا تركي كان طالع من غرفته والغرف متقابلة وقفت حست برعشة في جسمها والله اني أحبه

تركي طالعها وطــــق ابتسامة عريييضة

رنا : انتم احلفوا بس .. ترا هنا فيه بزران << وتأشر على نفسها

شهد خزززت رنا وراحت تحت وهي تركض وتركي ناااقع من الضحك

تركي : حللوة الخززة رنووو

رنا : مالت عليك زييين


الخميس


اليووم بيجوون فهد وامه للرياض رنــا على أعصابها ولطيفة مستااانسة ماتدري وش ناااوي عليه فهيد

لطيفة : يالخايسة شووفي الصالة مارتبتيها زيين

رنا : لطووف عاد تراك غثيتينا

روان : ماتنعطين وجه صدعتي براسي من كثر الحنة

لطيفة : شسوووي عاد هذا فهوود

رنا عصـــبت : أقوول من زينه اليووم بتعررفين شكثر هو حقيير وبيطييح من عينك مثل ماطاح من عيني ياكثر مانصحتك

وقلت لك مارتحت لهالوللد بس ماكنتي تسمعيني تحسبين اني بزر وقاعدة اخرربط

لطيفة مب فاهمة شي : شتقولين انتي

رنا خرتها من فوق لتحت وهي معصبة : كلها كم ساعة وتعرفين

لطيفة مستغررربة من رنا اللي طلعت فوق غرفتها ..

لطيفة تكلم روان : شفيها ذي

روان : مادري عنها من يومها حاقدة على فهيدان مدري ليه

لطيفة : آآآهـ وهي تحصله بس فديت قلبه

رن الجررس وراحت لطيفة تفتحه طلع فهد وامه سلمت على ام فهد بحرارة وراحت روان تسلم على ام فهد

ام فهد : هلا هلا والله ببنيتي هلا

روان : هلا خالتي

ام فهد : والله كبررتي ياروان من زماان ماشفتك

روان : تسلمين خالتي

ام فهد : اللا وين امك

لطيفة : الحين برووح اناديها خالتي

::طبعا فهد راح عند تركي بعد ماسلم على مرت عمه ::

ام فهد : والله ياوخيتي ام تركي انا جايتك اليوم وابي القرب منكم

ام تركي : الساعة المباركة يام فهد

ام فهد : الله يبارك لك يالغالية بس ابي فهد ولدي لروان بنتي

ام تركي استغرربت شووي فيه فرق كبير بينهم يعني فهد 24تقريبا وروان 17 يعني 7سنين الفررق

ام فهد : فهد ناوي يكلم ابو تركي عن الموضوع بس متى يجي؟؟

ام ترركي : على وصوول يمكن نص ساعة ويجي ...

ام فهد : على خير ان شاء الله

ام تركي : اللا يام فهد الشوق ليه ماجات

ام فهد : والله قاعدة مع بنات خالاتها تقول انه المدرسة قريبة ولا اشترت لها اغراض

ام تركي : اهاا يحليلها والله شوق


اما عند الرجال ..

فهد : هلا والله عمي صالح

ابو تركي : هلا بفهد شخبارك ياولد الغالي

غهد : بخير جعلك بخير خالي

بعد فتررة شوي من الصمت بين فهد وتركي وصالح

فهد : ياعمي انا اليوم بصراحة وزي ما انت تدري ابوي الله يرحمه متوفي وجدي بعد متوفي وماعندي خوال كلهم حريم

فلازم اجي بلحالي ولو ان هذي مب العادات

ابو تريكي : خير ياولدي فيه شي ناقصك شي

فهد : لاعمي مافيني اللا الخير بس انا جايكم ابي امم << تورط شوي فهد لانه ماعمره جررب ولا توقع يسوي كذا

فهد : جيتكم ابي القررب منكم ياعمي

ابو تركي : الساعة المباركة ياوليدي

فهد : انا جيت ابي اخطب روان بنتك ياعمي

ابو تركي : والله هذي الساعة المباركة ياولدي ومانلقا احسن منك بس اختها اللي اكبر منها ماتزوجت

فهد : ,,,,,,

ابو تركي : بس ان شا الله مايصير اللا الخير طبعا البنت للحين ماكملت دراستها

فهد : ايه ياعمي بس انا قلت مابيها تروح مني

تركي بقلبه منقهرر من اسلووب فهد حشا ماكأنها بنت كأنها صفقه ولا شي قال مابيها تروح مني قال مالت

عليك شاايف نفسه على وش

ابو تركي : خلاص ياوليدي شرايك تكون الملكة بعيد الضحية

تركي هنا تدخل : بس يابووي للحين ماشاورنا روان

ابو تركي : ماراح تلقا احسن من فهد يابن الحلال اقعد بس

فهد : على خير عمي وهو كذلك عيد الضحية يالله فمان الله

ابو تركي : وين يابوك تو الناس

فهد : ياعمي ورانا كم مشوار انا والوالدة

ابو تركي : والشوووق وينها ماجات معكم

فهد : لاياعمي ماجات خيرها بغيرها فمان الله

ابو تركي : الله معــــك

اول ماطلع فهد من عندهم ترركي معصصصب ليه مايشاورون البنت عالأقل

راح ابو تركي بيبشرر روان ..

ابو تركي : رواااان رواااان

روان : سم يـــــبه

ابو تركي :تعاالي انتي وخواتك

روان : ان شاء الله .. نادت خواتها وراحت تحت

روان : هلا يبه فيه شي ؟؟

ابو تركي : كل خير ان شاء الله


يوم الخميس اللي قبل المدرسة .

لولو كلمت هنوف

هنوف : هلا والله

لولو : اهليييييييييييين هنوووفة

هنوف : هلا والله لولو

لولو : ها هنوف اشتريتي شي للمدرسة

هنوف : تصدقين للحين!!!

لولو : خلاص اجل نروح انا وانتي اليووم

هنوف : أهااا اوكي ..

لولو : هنوف شفيك راكدة

هنوف : مافيني شي

لولو : اكيييد

هنوف :ايه اكيد

هنوف : اوكي متى بتجين

لولو : الحين بروح اتمصلح مع مشيعل

هنوف من سمعت اسم مشعل غيرت رايها بالروحة : هاه لالا خلاص لولو بروح مع راشد

لولو : ليه غيرتي رايك

هنوف : لا مب عن شي بس ..

لولو : اقول كلمة الرجال وحدة بس تعالي معي

هنوف : احم احم ايه طيب

لولو : ههههههه لايسمعك رشود يلعن خيرك والله

هنوف : هههههههه اوكي

لولو : بنمررك ترى

هنوف :لالا مايحتاج

لولو : بنمررك عااد لاتصيرين سخيفة

هنوف : اف طييب

لولو : بااي

هنوف : بايات



عشر دقايق اللا مشعل عند الباب ...

لولو دقت على العنود ومشعل قال لها تحط على المايك

لولو : هلاا وغلا

هنوف : اهلييييين لولو

لولو : هلا فيك شلونك شخبارك

هنوف : ماشي حالي ها جيتوا

لولو : اممم قربنا .. تصدقين مشعل ماعارض يوم قلت له انك بتجين معنا

هنوف :..... أهاا طيب

لولو : المهم هنوفة شوفي احنا عند الباب

هنوف : يللا الحين بجي باي

لولو :باي

ركبت هنوف ورا لولو ومشعل لف المراية عليها وهي سافطة عليييه

شغل اغاااني ولا أعجبه شي ,, بعدين شغل اغنية الجسمي .. بلغ حبيبك

بلغ حبيبك وقله باخذك منه

هـــــذا هو الحل ومالي أي حل ثاني

ما أقــــدر أقعد واشوفك بس واستنة

كل يوم عنك بعيد يزود جناني

ياليت قلبك عرفني من صغر سنه

والله لاضمك واحطك بين احضاني

حبيب قلبي عرفت القلب لاكنه

يبغيك انته ولا يبغي احد ثاني


ويطالع هنوف من المراية وهي ساافطة عليه

هي تشوووفه بس ماتبي تبين انه تطالعه

اما مشعل كان يحس انه يموووت فيها صح انها عندها عززة نفسها فوق كل شي

بس يحـــــبها ويمكن هالشي اللي حببه فيها اكثر ..

جات الأغنية وحس انها هي الاغنية اللي تصلح قام رفع الصووت وجلس يغني معها ويطالع هنوف من المراية

يبيها تفهــــم بس مايدري شكلها مافهمت

وصلوا السووق ونزلهم .. ونزل معاهم

لولو : ترا نعررف نروح بحالنا

مشعل : مايطاوعني قلبي

لولو : مشييعل

مشعل : هاه

هنوف : اقول لولو خليه ماعليك منه

مشعل سمعها بس سوا نفسه ماسمعها ويقول في قلبه " بعديها لك هالمرة"

لولو : يللا باي خيوو

مشعل : ........

هنوف : روحة بلا ردة

مشعل بهدوء : هنوف لو سمحتي عن الغلط

هنوف : ماقلت شي غلط ... ولفت عنه

مشعل : تراني ماسك اعصابي هنوف

.. لف مشعل يدورها مالقاها وتوووعد فيها والله اوووريها اللي ماتستحي...

راحوا هنوف ولولو يتمشووون وطبعا تهاوشوا لهم مع كم واحد واشترو اغراض المدرسة

يوم خلصوا كلمت لولو مشعل

لولو : هلا مشعل خلصنا تعال خذنا

مشعل : ماقدر انا مشغول

لولو : مشييعل انت قلت بتجيبنا وترجعنا

مشعل : هذا أول الحين غيرت رايي

لولو : مشيييعل وش بلاك

مشعل : لا أبد مافيني شي سلامتك يللا انا مستعجل سلام

وسكر بوجهها ..

هنوف : وشوو

لولو قالت لهنوف السالفة ,, وهنوووف عصـــــبت بس انها تلومت شوي انها هي اللي زعلته بعدين

فكررت انا وش قلت له اصلا ماقلت شي...


مر أول اسبووع دراسي على خييير ,,


أيام الدراسة متعودين يجتمعون كل أربعاء مع بعض في البيت الكبير

هنوف للحين مب قااادرة تطييق مشعل من كـــــل قلبها

تركي خلاص قرر يخطب شهد الاسبوع الجاي..

لطيفة تركت الجامعة وشهد تحاول تقنع فيها .. << طبعا بتعرفون وش كثر ضاق صدرها بالاجزاء الجاية

روان بالاول رفضت بس صار اللي يتوقعونه وابوها جبرها

خالد كلم ابوه عن الزواج بس ابوهـ قال له ماكونت نفسك للحين


الثلاثاء ..


:::::::: بيـــــــــت ابو تركي::::::::

روان ولطيفة ورنا بالغرفة .....

لطيفة : رواان فديت قلبك بسك صياح

روان : طيب لطيفة انتي الحين ليه تركتي الجامعة مب عشان فهد

لطيفة : لاااا كم مرة قلت لك مااابيه مااابيه فهد

<<<< طبعا تبون تعرفون وش صار باليوم اللي فهد خطب روان ...

دخل أبو تركي على لطيفة بالغرفة ..

ابو تركي : معليه أدخل ؟؟

لطيفة : ولو البيت بيتك يبة

ابو تركي دخل عند لطيفة .. لطيفة جلست على كرسيها وهي موفاهمة وش السالفة

لطيفة : خير يبة شصاير

ابو تركي : كل خير يابنتي !! غهد ولد عمك خطب روان اختك اليوم وقلت ابي اشاورك

لأنــــك أنتــي الكبيرة ...

لطيفة ترددت هالكلمة في بالها .."فهد خطب روان أختك " شلون يخطب روان فهد يحبني .. الورود اللي يعطيني ياها

والرسايل .. والشعر شلون يعني كان يلعـــب علي ؟!؟!

ما سمعت شي من كلام ابوها بعد ما سمعت هالكلمة " خطب روان أختك" حست الدنيا تدور فيــها

بس حاولت تضغط على نفسها لو قدام أبوها..

لطيفة : نعــم ؟؟

ابو تركي : فهد خطب روان اختك .. وهو ولد عمها وأولى من الغريب وانتي تعرفينه ماعليه كلام

وبيحفظ أختك ويحطها بعــيونه .... شرايك يابنيتي ؟؟

لطيفة : اللي تشوفه يبه

أبو تركي : يعني ماعندك مانع

لطيفة ابتسمت بمرارة : لا يبة هذا نصيب أختي مايصير أوقف في طريقها.. ومثل ما انت قلت فهد رجال ولا كل الرجاجيل

ابو تركي : والله اني عرفت شلون اربيك يابنيتي .. يللا أنا الحين بروح اشاور روان ..

أول مااطلع أبو تركي من غرفتها راحت على سريرها وبدت تصيــــح من خاطر ,, صدق انه حقير ونذل

بس هين والله مايستاهل دمعة مني ’’’’’’ وعدت لطيفة نفسها ماتطيح منها دمعة عليه أصلا من يكون عشان تصيح عليه بس مسكينة روان شراح تسوي ؟؟

---

راح أبو تركي لروان ورنا كانوا جالسين مع بعض ..

أبو تركي مبتسم : هلا والله ببناتي

رنا : اهلااااا ابو تركي شخبارك

ابو تركي : هلا رنوو .. شخبااركم؟؟

روان : تمام يبة وانت شمسوي

ابو تركي : بخير الحمد الله .. روان ابيك بكلمة راس

رنا: أهاا طيب طيب أنا الحين بظف وجهي تشاااو

طلعت رنا من الغرفة وأبو تركي لف على روان وابتسم لها .. روان ماتدري وش السالفة وخافت شوي

روان : شصاير يبة ؟!

أبو تركي : والله يابنيتي فهد ولد عمك خطبك اليوم وهو بصراحة ماينعاب وامك ولطيفة بعد موافقين عيه وفرحوا لك بعد .. شقلتي يابنيتي !!

روان مب مستوعبة بس كان ردها عفوي : لايبة مب موافقة

أبو تركي مستغرب : وشوو ؟؟؟

روان وهي تشد بيدها على ملابسها : يبة أنا للحين ماكملت دراستي


يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم