رواية أمل موعود -15


رواية امل موعود - غرام


رواية أمل موعود -15

عبير اول ماطلعت شهد راحت عشان تدور عنود وام خالد بالمطبخ اول ماقامت

طلال : وين

عبير : بروح اساعد عنود وام خالد بالمطبخ

طلال : لا مافيه اقعدي

عبير في قلبها " حسبي الله عليك يا شهيييد كله منك فتحتي علي باب " : طلال والله عيب هم فالممطبخ وانا جالسة ماساعدهم

طلال : ابيك بموضوع

عبير جلست : آآمر

طلال : شرايك بحياتنا

عبير : طلال مب وقته

طلال : الا وقته

عبير : اذاا رجعنا البيت طلااال

طلال : لا مالي دخل الحين يعني الحين

عبير : طلاال والله مو وقته

طلال : اجل متى وقته

عبير : بالبيت

طلال : اجل قومي نرجع البيت

عبير : الحييين

طلال ابتسم لها : ايه

عبير : طلال شفيك اليوم شارب شي

طلال : امممم لا بس مويلة وببسي ليه

عبير : لاسلامتك ,, بس فشلة تونا واصلين مامدى

طلال : لالاعادي يللا

عبير : طيب

طلال : نوووووف تعالي نرجع البيت <<< نطق اسم نوف بالغلط

عبير سمعته ينادي نوف وتذكرت نوف بنته اللي قالوا لها عنهاا ......

:_:_:_:_:_:_:_:_:

في بيت العم طلاااال ..

اول ماوصلوا طلاال جلس على الكنب : يلا الحين وقته ؟؟؟

عبير تكلم ريناد : رنوودة حبيبتي روحي شوفي التلفزيون

ريناد : انزين انزين برووح يللا سلاام

راحت ريناد وعبير رفعت عيونها لاقت طلال يطالعها ويبتسم

عبير : طلاااال شفيك تطالعني كذا اليووم

طلال : مب عيب ولا حرام زوجتي ويحق لي اسوووي كذا وأكثر بعد !<< وغمز لها

عبير وجهها قلب طماااطة من كلام طلال بس بنفس الوقت تحس بشووي فرحة اليوم طلال غير عن دايم يسولف معي ويكزح معي ويعطيني وجه

من يوم تزوجنا ماسوى كذا .. يعني فيه تقدم ان شاء الله

طلال : عبير ..

عبير : هلا

طلال : تعالي اجلسي ..!

عبير : طيب ... وراحت جلست على واحد من الكنبات

طلال : ممكن تجاوبيني على سؤالي

عبير تستغبي : أي سؤال ؟؟

طلال : وش رايك بحياتنا مع بعض

عبير :عادية

طلال :عبير ب لف ودوران عاد قولي لي ..

عبير احتارت فيه ماتدري وش تقول له....

عبير : اممم تبي الصراحة ما أحس بالاستقرار

طلال : شلون يعني ..؟؟

عبير : يعني دايم اجلس في البيت لحالي انا وريناد واذا جيت ياتجي تخذني عشان نروح عند اهلك ولا تجي عشان تتعشى وتنام

طلال : ووش الوضع اللي بيريحك طيب ؟؟

عبير : اللي يريحك

طلال : عبيير !!

عبير : امم ودي اكون مثلي مثل اي وحدة متزوجة مابي اكثر من كذا .. << رفعت عبير عينها

لقت طلاال يطالعها وهو يبتسم ابتسامة خبيثة شووي حست انه فهمها غلط ..

عبير :لالا مب قصدي اللي في باالك !! أنا قصدي ابغى احس بالاستقرار يعني تسولف لي اسولف لك

تاخذ وتعطي معي مب عايشين مع بعض ولا كأنا عايشين ..

طلال حس انه ظالمها صحيح انه تألم كثير يوم فقد بنته بس ولو هو اللي قال لأهله ابي اتزوج هي مالها ذنب اظلمها معي ..

راح طلال وجلس جنبها ..

طلال : اسمعيني ياعبير ,, أنا قبل كم سنة كنت متزوجة وحدة وكنــت احبها بشكل ماتتصورينه . تعلقت فيها وتعلقت فيني

بس انها توفت كان فيها لوكيميا .. توفت وخلت لي بنتنا .. كانت صغيرة مرة يوم تموت امها ربيتها على كل شي

يوم جا مررة كنت اسووق وانا معصب سوينا حادث وكان الحادث من جهتها وتوفت اما انا الحمد الله عدت على خير اول ماتوفت خلاااص

فقدت الامل في كل شي حسيت اني كا ماتعلقت باحد يموت ويخليني عشان كذا تشوفيني احاول قد ما أقدر اني ما أعلق نفسي فيك ولا في رنودة

بس اني اليوم اكتشفت ,, انه ربي عوضني بدال بنتي وزووجتي الله يرحمهم .... ياعبير صدقيني مابي منك شي كثير

كل اللي ابيه انك تفهميني وتحسين فيني

عبير : ,,,,,,

طلال : وانا ان شاء الله ماخليك تحتاجين شي ولا تحتاجين احد ..

عبير دمعت عينها لطلال بس ماتكلمت وطلال فضل السكوت وقعدوا يطالعون بعض واكتفوا بلغة العيوون .....

<< الحمد الله شكلها بداية خير في حياة عبير وطلال ..


:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:_:

في جهة ثانية هنوف قاعدة لحالها تفكر في كل شي صار لها مع مشعل من اول هوشة لين اخر هوشة مب بس هو اللي يبداها دايم

حتى انا اتحررش فيه احيانا .. احس اني للحين احبه مادريي ليه رد فعلي يوم عرفت انه هو يحبني .. اصلا انا كنت احبه بس اني كرهته

من حركاته وهوشاته وياي وطلعت هوشاته طريقة مدري شلون قايلة للتعبير انه يحبني .. بس حتى ولو حبيته ولا ماحبيته انا غلطت عليه ولو

انه اي واحد غير مشعل كلن لعن خيري بس انه سكت لي ,, يعني للحين يحبني!!!

شلووون بعتذر له الحين ,. ارسل له مسج ... لالا وشوو مسج بعد خلني ادق عالبيت يمكن يرد علي

:: طبعا من حظ هنوف انه لولو ومشاعل وسارة طالعين السوق مع امهم ووليد فوق في غرفته كالعادة ومافيه بالصالة اللا مشعل ::

مشعل : ألووو

هنوف :....

مشعل : ألووو

هنوف :... ألو

مشعل فز قلبه لصوتها بس انه للحين منقهر من اللي سوته فيه وش تبي داقة يمكن تبي تتهاوش بس والله ماسكت لها ان غطلت علي

مشعل : مرحبا

هنوف : ايه نعم .. لولو طالعة الحين اذا رجعت بخليها تكلمك

هنوف بعفوية : لااا مشعل انا ابيك !!

مشعل مب مستوعب : نعم ..؟؟

هنوف (( انا ووجهي وشو انا ابيك بعد من وين طلعت ذي ))

هنوف : مشعل ..

مشعل : نعم

هنوف : امممم مدري بصراحة وش اقول لك بس آآسفة عاللي صار ذاك اليوم

مشعل : طيب ..!!

هنوف : مشعل انت زعلان

مشعل : أنا ,, ليه ازعل ماسويتي لي شي

هنوف بخيبة امل : لاخلاص ولا شي

مشعل : تامرين شي

هنوف :ابيك سالم

مشعل : الله يسلمك .. مع السلامة

هنوف : فمان الله

((( مشعل سكر السماعة وفرحان انه سمع صوتها .. بنفس الوقت ضايق صدرره هي يمكن بس حيت بتأنيب الضمير عشان اللي سوته

يعني مب بس عشاني ... ايه اكيد بس أنبها ضميرها هي بلسانها قالت انا كنت احبك يعني الحين ماتحبني

خلني محتفظ بكرامتي واللي مايبيني مابيه حتى لو ادوس على قلبي اهم شي عزة نفسي...)))

(((هنوف من جهة ثانية اول ماسكرت من مشعل قعدت تصييييح حست ان مشعل مستحييييل يرجع يحبها شكله اخذ بخاطره مرة من حركتها

هذي .. أصلا مب من حقي اني أهاوشه بس خاص أنا اعتذرت له مرة وش يبيني اسوي .. يبي يرضا كيفه مايبي يرضا بالطقاق )))


اليوم الجمعة ...


حالة استنفار في بيت ابو خالد ... خالد : شهـــــــــد

ريم: شهد الحين مب يمك

خالد :ليه شعندها

ريم : ههههههههقاعدة تصيح

خالد: هالخبلة حمد الله والشكر الناس يصيحون يوم عرسهم مب الخطبةماشاءالله..

ريم : عاد هالرقلة شهيد شسوي لها ..

خالد : المهم .. ابيك تشوفين سوو قهوة ولا للحين

ريم : طيب طيب الحين بروح

عنود عند شهد : شهييييد

شهد تطالعهاوتبتسم : هلا

عنود : دريتي ؟!

شهد : عن وش

عنود : ريم

شهد بتناحتها المعهودة : وش فيها

عنود : ابد تسلم عليك

شهد : راحت بيتهم

عنود : شهيييييدركزي معي زين

شهد : هلا

عنود : ريم حامل

شهد : يحلييييلها

عنود: ايه بالشهر الثاني

شهد : أهااا

"" اللا بدخلة ريم عليهم وهي مستعجلة ""

ريم : الحييين انا من اليوووم وانا اشتغل ولا احد جا يشوفني اثاريكم هنا وتسولفون

شهد : لا تعصبين ترا مب زين للي في بطنك..

ريم : اناوولدي حرين فديييت قلبه

شهد : هههه مبروك

ريم : عقبااالك

شهد : من قال اني بتزوج

ريم :وسعيد الحظ اللي الحين بيجي

شهد فكت عيوونها : الحييين تو الناس

ريم : لا خلاص طلعوا من المغرب

شهد :يوووهـ

ريم : مزيون هو ولا لا ؟؟

شهد: مزيون خايس مايهمك ..

ريم : مالت عليك زين

شهد : مالت عليك وعلى اللي في بطنك

ريم : من زينك .. اصلا بروح اشوف رجلك<<وترركض

شهد : هههه حمد الله ماكأنها حامل


يـــــوم الأربعاءفي بيت ام نايف ....

هنــــــوف صاحية متحمسة من الصبح عشانها بتشووف مشـــعل

تجمعوا كلهم ...

عند لولو وهنوف جالسين يسولفون بلحالهم..

لولو : وبعدين معك يعني ؟!

هنوف : وش فيك !!!

لولو : الى متى بتقعدين على هالحال طول وقتك سرحانة وضايق صدرك ...

هنوف : اففف لولو قلت لك بقول لك كل شي بس في وقتـــه

لولو : ايه الحين وقته واليووم من جد ماراح أخليك ليين ماتقولين لي

هنوف استسلمت للولو .. وبعد تبي تشكي لأحد همها ..

هنوف : طيب بس خل نطلع برا احسن

" طلعوا لولو وهنوف بالحديقة وقعدوا عالكراسي "

لولو : يلا ممكن تقولين لي

هنوف تنهدت من خاطر :- مشــ..عل

لولو : مشعل ..؟!..وش فيه

هنوف : شوفي لولو اول شي بقول لك شي بس مابيك تقولين لي متى ولا شلون ومابي أي تعليق .. اوكي ؟

لولو بدت تفهم شوي : اوكي

هنوف وجههها حنر بعدين قالت : أنـ..ــا أحـ...ــب مشعل

((من طرف ثاني مشعل كان يسمع الحوار كان ميت من الوناسة يعني هي صدق للحين

تحبني مب مثل كلامها .. قرر يطلع لهم لانه اصلا امه مرسلته ينادي لولو)) ...

هنوف للحين مستــــحية ... ومشعل دخل

مشعل : لولو !!

لولو : هههههه الطيب عند ذكررهـ

مشعل يفكر"خل اطفر فيها" : اكيد تحشون فيني

هنوف تغمز للولو عشان تسكت ...

لولو : لحد يغمز

هنوف ماتت من الحيا ووجهها أحمـــر ... بس بنفس الوقت حاقدة

على لولو .... والله اوريها .. !!!

مشعل ماقدر يقاومها وهي معصبه تجنن : وليييه ان شاء الله تتغامزون .. هااا .؟؟؟ << كان كأنه معصب

هنوف خلاص حست نفسها بتصيـــح

مشعل يخز هنوف : ماتردين انسة هنوف ..

هنوف في قلبها " يووهـ وش فيه رجع زي أول ,, يعني رجع يكرهني الحين ولا شلوون

اوووف الله يعيييني عليه "

هنوف : و .. واللـ.. والله ماسويت شي

مشعل (( يالبى قلبها )) .. << بس انه قرر يكــمل اللعبة عشان تحس بتأنيب الضمير : أها طيب .. باي

مشعل كان بيطلع بس سمع صوت هنوف وهي تشــهق من الصيااح .. لف عليها وتقطع قلبه

ماتوقعها بتسووي زي كــذا ...

مشعل : هنوف ..

هنوف : مشعل لو سمحت خلني بحالي

مشعل : هنوف .. لاتصيحين

هنوف : وانت وش يهمـــك أصلا اصيح ولا أسكـــت بعدين انت كل همــــــك تقهرني كأنك مانخلقت

اللا عشـــان تقهرني .. تجي الحين تسألني وش فيني ؟!؟!

مشعل : هنـ.. هنوف أهدي شوي

هنوف :- ........ << كانت تصيــح

مشعل : هنوف صدقيـــــني أنا أحبك .. لا مب بس أحبك .. أنا اموووووت بهواك

صدقينــني هنوف كــل كنت أسوويه كنت ابيك تحسين فيني .. بس يمكن ماقدرت اوصل لك اللي في قلــبي .. هنوف آآسف

هنوف : ......

لولو : انزين مشعل فهمنا عليك ممكن تطلع

مشعل : أول خل تسكت هنوف بعدين بطلع

هنوف سكتت شوووي .. بعديــن استوعبت السالفة وعلطول لفــت للولو وشافتها كاتمة ضحكتها

هنوف صـــدت عن لولو وهي مبوزة ولولو ماتت من الضحك

مشعل لف علـــى هنوف وقال لها : آآآآهـ والله اني أحبـــــــك ..<< وطلع بسررعة من عندها

هنوف ولللع وجهها ولولو متشققة ..

هنوف : ارتحتي نفسيا الحين

لولو تبتسم لها : نفسيا ومعنويا بعد

هنوف : انقلعي عن وجهي بــس !!

لولو : ههههههه أقول امشي ندخل بس

:_:_:_:_:_:_:_:_:_::_

داخل عند شهد وشيخة يسولفون ..

شيخة : وش اخبار .. احم احم

شهد : هاه وشو

شيخة : شهيد لا تستغبين

شهد : وشووو

شيخة بصوت عااالي : تـــــركي

شهد : اوووص اوووص فضحتيني

شيخة : أحســن ماعندنا ناس يستغبووون ...

شهد : طيب طيب يسير خير

شيخة : ايه صح ماباركنالك

شهد : الله يبارك فيك .. عقبالك

شيخة نزلــت راسها وهي ضايقة : بحياتك قلبــوو

شهد حست عليها : شيووخ وش فيـــك حبيبتي

شيخة ابتسمت لشهد : لا سمتك

شهد ماحبت تكدر خاطرها زود : براحتك

شيخة : متى الـملكة انتي

شهد : تصدقين مدرري

شيخة : انك خبلة والله

شهد : محد قال لي شي

شيخة : طيب طيب تعالي نروح للباقي بــس ..

:_:_:_:

بيت بو تركي ..

تركي : لطيييييفة

لطيفة : هااه

تركي : وجعاه قولي لبيه

لطيفة : شتبي

تركي : كلمي شهد

لطيفة : قل قسم بس

تركي : قســــم بالله العظيم

لطيفة : اليوم هم يجتمعون مع أهلهم

تركي : خسااارة ..

الا بدخلة رنـا عليهم

رنا : سلااااام

لطيفة وتركي : وعليكم

تركي : وش في الحلوة زعلانة

رنا : مافيني شي

لطيفة : اقول اهرجي بس وش فيك

رنا : بقول بقول بس لاتعلمون امي

تركي : والله مانعلم

رنا : امممم وقعت تعهد زيادة

تركي : نعم

رنا : اقول وقعت تعهد

لطيفة : وهالمرة وش سبته

رنا : مااااسويــــــت شي يستااهل تعهـــد والله ...

تركي : طيب اعصابك ماصار شي كلها تعهد

لطيفة : كلها تعهد ببطننك هذااا

روان : السلام عليكم

تركي : نوووورت الصالة

لطيفة : وعليكم السلام

روان ابتسمت لهم غصب عنها. ..

يتبع ,,,,
👇👇👇
أحدث أقدم